research centers


Search results: Found 4

Listing 1 - 4 of 4
Sort by

Article
تحليل المتغيرات المؤثرة في الاصابة بمرض سرطان الثدي والرئة في محافظات الفرات الاوسط

Authors: حسين جعاز ناصر الفتلاوي --- علي حسين ناصر
Journal: Journals geographic مجلة البحوث الجغرافية ISSN: 19922051 Year: 2015 Issue: 21 Pages: 67
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

It has been shown through research in natural and human influences (degree of urbanization) and social (marriage, smoking) and physiological (age) It's a significant impact on the risk of breast cancer for females has been selected four stimuli Head in infection rates here and have the greatest influence (the degree of urbanization rateage, breastfeeding is natural, marriage, sterile water), and the degree of urbanization and the average age of marriage are the reasons for controlling a large margin on the causes of cancers, including breast cancer for females, while the effects key in lung cancer rates for males are (the degree of urbanization, the average age, smoking,economic level, sterile water), the degree of urbanization and the rate of age and smoking are the causes comes first prize of lung cancer for males in the study area.The search took several conclusions, including that Aasertanih diseases are caused by factors that are common with many diseases and unique some cancers Bmspb without another example of smoking cause Chairman of the disease of lung cancer, and that breastfeeding is natural cause of breast cancer in particular, as well as not to marry or delay is one of the factors thatmake a willingness by the female for breast cancer, either factor is the age of the common factors in the pathogenesis of most adult cancers, including the female breast cancer and lung cancer for males.

لقد تبين من خلال البحث في المؤثرات الطبيعية والبشرية(درجة التحضر) والاجتماعية (الزواج , التدخين) والفسيولوجية (العمر) انها ذات تاثير كبير في الاصابة بسرطان الثدي للاناث وقد تم اختيار اربعة مؤثرات رئيسة في معدلات الاصابة هنا ولها التاثير الاكبر ( درجة التحضر , معدل العمر , الرضاعة غير الطبيعية , الزواج , المياه المعقمة ) وان درجة التحضر ومعدل العمر والزواج هي اسباب مسيطرة بنسبة كبيرة على مسببات الامراض السرطانية ومنها سرطان الثدي للاناث , اما المؤثرات الرئيسة في معدلات الاصابة بسرطان الرئة للذكور فهي( درجة التحضر , معدل العمر , التدخين , المستوى الاقتصادي , المياه المعقمة ) فان درجة التحضر ومعدل العمر والتدخين هي اسباب تاتي بالمرتبة الاولى للاصابة بسرطان الرئة للذكور في منطقة الدراسة . ولقد خرج البحث باستنتاجات عديدة منها ان الامراض االسرطانية تسببها عوامل تكون مشتركة مع امراض كثيرة وتنفرد بعض الامراض السرطانية بمسبب دون آخر فمثلا التدخين سبب رئيس لامراض سرطان الرئة , كما ان الرضاعة غير الطبيعية مسبب لسرطان الثدي بصورة خاصة وكذلك عدم الزواج او تاخيره يعد من العوامل التي تجعل استعدادا لدى الانثى للاصابة بسرطان الثدي , اما عامل العمر فهو من العوامل المشتركة في الاصابة بمعظم سرطانات الكبار ومنها سرطان الثدي للاناث وسرطان الرئة للذكور .


Article
التركيب العمري للمصابين بمرض سرطان الثدي والرئة في محافظات الفرات الاوسط لسنة 2013

Loading...
Loading...
Abstract

في هذا البحث تمت مناقشة وتحليل وتفسير حدوث امراض السرطان ومنها سرطان الثدي للاناث وسرطان الرئة للذكور لدى فئات عمرية معينة اكثر من غيرها , وامكن توضيح الاسباب ومنها التقدم في العمر وتاخر الزواج او عدم الزواج بالنسبة لاصابات الاناث بسرطان الثدي فضلا عن اسباب اخرى تؤدي الى الاصابة بسرطان الثدي للاناث وسرطان الرئة للذكور ومنها العامل الوراثي ( اصابات الاقارب ) ولم يغفل البحث الاسباب الاخرى وهي الملوثات والتدخين والتي تسبب تغيرات جينية (تغيرات في المادة الوراثية ) تؤدي الى الاصابة بالامراض , وخرج البحث بعدة استنتاجات ابرزها التباين بين محافظات منطقة الدراسة في اعداد ومعدلات الاصابة اذ قسمت المحافظات الى قسمين هما محافظات ترتفع فيها المعدلات ( بابل, النجف , كربلاء , ) على التوالي ومحافظات تنخفض فيها معدلات الاصابة بسرطان الثدي للاناث وسرطان الرئة للذكور ( القادسية , المثنى ) على التوالي . كما ان هناك تباينا على صعيد الاعمار وان الاعمار المتوسطة والكبيرة هي الاكثر تعرضا للاصابة بمرض سرطان الثدي ومرض سرطان الرئة , ويزداد المعدل العام لسرطان الثدي للاناث في محافظات الفرات الاوسط كلما تقدم العمر فالفئات ( 41-50 , 51-60 , 61-70 ) هي الاكثر في معدلات الاصابة (389, 443, 712) بالالف على التوالي , كما ان سرطان الرئة للذكور اظهرت فيه المعدلات تباينا بين الفئات العمرية اذ ان المعدل العام لمنطقة الدراسة مرتفع في معدلات الاصابة بالتقدم في العمر فالفئات العمرية (51-60 , 61-70 , 71- فاكثر ) هي الاكثر اصابة (117, 351, 489) بالالف على التوالي , واظهرت الدراسة ان معدلات الاصابة بسرطان الثدي للاناث تفوق معدلات الاصابة بسرطان الرئة للذكور , كما ان الاصابات بسرطان الثدي للاناث تظهر في الاعمار الصغيرة والمتوسطة اكثر من الاصابات بسرطان الرئة للذكور .

Keywords


Article
Son live his position on the readings Detailed explanation model
ابن يعيش وموقفه من القراءات القرآنية شرح المفصل أنموذجا

Author: Ali Hussein Nasser Ugaili علي حسين ناصر العكيلي
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2017 Issue: 76 Pages: 1-28
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Research SummaryThe Koran readings are among the most important sources of grammar legislation that for the richest any researcher with them, it is not surprising that significant their son live, and make them a source Thera of his sources, because I really think the big authoritative, Fastdl in the study of different as materials, correcting some of them, and weakening another, and Maola another section, seeking his face approve what he sees, he came to read him the Sevener and non Sevener, and in the Seventh see it sometimes connects multi-faceted syntactical reading multiple readings in, and once again balances the two readings, and again take a moderate position of the read load the grammarians its owner as reading Hamza and once we find it carries the reader and missed him as he did with the son Amer, as was done with the readings is the Seventh (abnormal).

ملخص البحثإن القرآن والقراءاته يعدان من أهم مصادر التشريع النحوي التي لاغنى لأي باحث عنهما ، فلا غرو أن يعتد بهما ابن يعيش ، ويجعلهما مصدرا ثرا من مصادره ، ولاسيما القراءات إذ اعتد بها اعتدادا كبيرا ، فاستدل بها في دراسة مواد النحو المختلفة ، مصححا قسما منها ، ومضعفا قسما آخر ، ومؤولا قسما ملتمسا له وجها يوافق ما يراه ، فجاءت القراءة عنده على سبعية وغير سبعية ، وفي السبعية نراه تارة يربط تعدد الأوجه الإعرابية في القراءة بتعدد القراءات فيها ، ومرة يوازن بين قراءتين ، ومرة يتخذ موقفا معتدلا من قراءة حمل فيها النحاة على صاحبها كقراءة حمزة ، ومرة نجده يحمل على القارئ ويخطئه كما فعل مع ابن عامر ، وكذلك كان فعله مع القراءات غير السبعية (الشاذة) .


Article
Spatial analysis of currents Displacement to the governorate of Najaf after 2003 0
التحليل المكاني لتيارات النزوح إلى محافظة النجف الاشرف بعد عام 2003

Authors: حسين جعاز ناصر الفتلاوي --- علي حسين ناصر المولى
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2018 Volume: 16 Issue: 4 Pages: 1-15
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

Summary;A set of facts can be summed up by the research: 1-The number of displaced families to the province of Najaf (2017) from different provinces of Iraq14365 and distributed at different rates on the administrative units of the province of Najaf2- Distribution variation of displaced families among the administrative0 units came Najaf with (4.60%) followed by Al - Haidariya by 17%, Kufa by 13%, Al Manathrah by 3.2% The rest of the administrative units came after that Confusion Hira 2, 6%, Abbasia 2%, Mashkhab 1% Huriya 0, 3% and the number of 54 families, Qadisiyah 3% and the number 470 families. 0 3-The number variation of families displaced from the Iraqi governorates to Najaf governorate was ranked first, with Ninewa governorate at 5, 82%, followed by Anbar province (105%), Salah ad Din governorate and Baghdad 3% each, Diyala, Kirkuk and Babil 4-There are a number of factors that led to the variation of the movement of displaced persons to the administrative units in Najaf Governorate, the most prominent of which are job opportunities and availability of scientific services (universities, colleges and institutes) and health services (hospitals and health centers)

الخلاصة : يمكن اجمال مجموعة من الحقائق خلص اليها البحث : 1- بلغ عدد العوائل النازحة الى محافظة النجف الاشرف (2017) من مختلف محافظات العراق 14365 , وتوزعت بنسب مختلفة على الوحدات الادارية لمحافظة النجف الاشرف . 2 - تباين التوزيع للعوائل النازحة بين الوحدات الادارية فجاء م.ق النجف بنسبة ( 4,60 %) 00تلته ناحية0الحيدرية بنسبة ( 17%) ثم م.ق الكوفة بنسبة ( 13%) وم.ق المناذرة بنسبة 00(2,3 %) واتت باقي الوحدات الادارية بعد ذلك ن . الحيرة 6, 2%, ن . العباسية 2% , ن . 00المشخاب 1% ن . الحرية 3 ,0% , وبعدد 54 عائلة , ن . القادسية 3% وبعدد 47 عائلة . 3- تباين عدد العوائل النازحة من المحافظات العراقية الى محافظة النجف حيث اتت بالمرتبة الاولى محافظة نينوى بنسبة 5 , 82 % , تلتها محافظة الانبار (105% ) ثم محافظتا صلاح الدين وبغداد 3% لكل منهما وديالى وكركوك وبابل . 4- هناك مجموعة من العوامل ادت الى تباين حركة النازحين الى الوحدات الادارية في محافظة 0النجف الاشرف ابرزها توفر فرص العمل وتوفر الخدمات العلمية ( الجامعات والكليات والمعاهد ) 0والخدمات الصحية ( المستشفيات والمراكز الصحية ) .

Keywords

Listing 1 - 4 of 4
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (4)


Language

Arabic (4)


Year
From To Submit

2018 (2)

2017 (1)

2015 (1)