research centers


Search results: Found 9

Listing 1 - 9 of 9
Sort by

Article
الدلالة الصوتية في القرآن

Author: محمد حسين علي الصغير
Journal: Jurisprudence Faculty Journal مجلة كلية الفقه ISSN: 19957971 Year: 2007 Issue: 4 Pages: 57-78
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

انصبت عناية القرآن العظيم بالاهتمام في ا ذكاء حرارة الكلمة عند العرب، وتوهج العبارة في منظار حياتهم، وحدب البيان القرآني على تحقيق موسيقى اللفظ في جمله، وتناغظ الحروف في تركيبه، وتعادل الوحدات الصوتية في مقاطعه، فكانت مخارج الكلمات متوازنة النبرات، وتراكيب البيان متلائمة الاصوات، فاختار لكل حالة مراده الفاظها الخاصة التي لا يمكن ان تستبدل بغيرها فجاء كل لفظ متناسب مع صورته الذهنية من وجه، ومع دلالته ا لسمعية من وجه آخر، فالذي يستلذ السمع، وتستسيغه النفس، وتقبل عليه العاطفة هو المتحقق في العذوبة والرقة، و الذي يشرأب له العنق، وتتوجس منه النفس هو المتحقق في الزجر والشدة، وهنا ينبه القرآن المشاعر الداخلية عند الانسان في ا ثارة الانفعال المترتب على مناخ الالفاظ المختارة في مواقعها فيما تشيعه من تأثير نفسي معين سلبا وايجابا.


Article
أثر القرآن الكريم في الحفاظ على أصالة اللغة العربية

Author: محمد حسين علي الصغير
Journal: Jurisprudence Faculty Journal مجلة كلية الفقه ISSN: 19957971 Year: 2006 Issue: 2 Pages: 32-40
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

القدرة البيانية في نصوص القران الكريم، تجاوزت حدود المعرفة الانسانية العجلى حتى عادت ضربا من الاعجاز وسنخا جديدا من البيان العربي الذي لا يدانيه نص ادبي. الفن القولي في كلام العرب، ذو اصناف ثلاثة: شعر ونثر وقران، الشعر بما تدرج عنه من قصائد ومقطعات وأبيات واراجيز وشواهد، والنثر بما تفرع عنه من قصص وحكايات واساطير وأمثال وخطب واسجاع ورسائل، والقران وان اشتمل على بحور الشعر كافة، وتمثلت به ارقى نماذج النثر الفني بعامة، الا اننا لا نستطيع ان نسميه شعرا، كما لا نستطيع ان نسميه نثرا، لأن ليس هذا وذاك بل هو قران وكفى: والقران اسم علم غير مشتق خاص بكلام الله تعالى كما يراه الشافعي ويرجحه السيوطي وعليه ائمة الأصوليين (1).


Article
الصوت اللغوي في فواصل الآيات القرآنية

Author: محمد حسين علي الصغير
Journal: Jurisprudence Faculty Journal مجلة كلية الفقه ISSN: 19957971 Year: 2005 Issue: 1 Pages: 13-26
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

الفاصلة في القرآن الكريم: آخر كلمة في الآيــــة، كالقـــافية في الشعر، وقرينــــة السجع في النثر، خلافاً لأبي عمرو الداني (ت: 444 هـ) الــــــذي اعتبرها كلمة آخر الجملة (1) . إذ قد تشتمل الآية الواحـــــــدة على عدة جمل، وليست كلمة آخر الجملة فاصلة لها، بل الفاصلة آخر كلمة في الآية، ليعـــــرف بعــدها بدء الآيــة الجديدة بتمام الآية السابقة لها. قال القاضي أبو بكر الباقلاني (ت: 403 هـ): الفواصل حروف متشاكلة في المقاطع، يقع بها إفهام المعاني (2) . وتقع الفاصلة عند الاستراحة بالخطاب لتحسين الكلام بها، وهي الطريــــقة التي يباين القرآن بها سائر الكلام، وتسمّى فواصل، لأنه ينفصـل عندها الكلامـــان، وذلك أن آخر الآية فصل بينها وبين مابعدها.


Article
الإمام جعفر الصادق (ع) مبدعٌ علمٍ الفيزياء

Author: محمد حسين علي الصغير
Journal: Jurisprudence Faculty Journal مجلة كلية الفقه ISSN: 19957971 Year: 2010 Issue: 10 Pages: 140-144
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

كانت فرصة الإمام جعفر الصادق ذهبية حينما تولى قيادة الأمة في التشريع و الإمامة في القرن الثالث الهجري , فقد ولد في 71/ربيع الأول /سنة 83 من الهجرة , وتوفي 25/شوال 148هـ , وتفرغ لزعامة مدرسة أهل البيت عليهم السلام بخاصة ومدرسة الإسلام الكبرى العامة , فهو وإن انتسب إليه (المذهب الجعفري ) إلا أنه كان أباً روحياً وقيادياً لكل المسلمين على حد سواء , فأشيع النظرية الإسلامية في العلم الحديث بحثاً و تمحيصاً , ونشرها حقائق و ثوابت , حتى عادت دساتير لذوي التخصص الدقيق في الفيزياء و الكيمياء و الرياضيات و الهندسة و الطب و الجغرافيا و الفلسفة . وما بأيدينا من البحوث و النظريات يؤكد أن الإمام الصادق عليه السلام ـ كغيره من أئمة أهل البيت ـ كان يجيب على شتى الأسئلة فورا من دون تردد مهما كانت الأسئلة صعبة وخطيرة , وهي " مسائل يحتاج حلها الى تفكير ووقت لا يستهان به , مسائل ما كان ليقوى على حلها العلماء من جميع الأمم في ذلك الوقت , ولم نجد فيما نقرؤه عن أحوال الأئمة عليهم السلام أنهم استمهلوا للأجابة على مسألة , أو عينوا موعداً للجواب .


Article
الإمام جعفر الصادق (ع)الرائد الأول لأكتشاف علم الكيمياء عند العرب

Authors: محمد السلامي --- العلامة الدكتور محمد حسين علي الصغير
Journal: Jurisprudence Faculty Journal مجلة كلية الفقه ISSN: 19957971 Year: 2009 Issue: 9 Pages: 130-142
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

يبدو أن الأمام جعفر بن محمد الصادق (ع) , قد اسهم في إرسال قواعد العلم التجريبي , ومهد السبيل أمام المكتشفين لكثير من العناصر و الجزئيات بدقة و إمعان , وكان علم الكيمياء في طليعة مفردات العلم التجريبي الذي حقق فيه الإمام الصادق سبقاً علمياً , فإن لم يكن هو المكتشف الأول له عند العرب , فلا أقلّ أنه من أوائل الذين أفادوا به الأجيال المستقبلية , على أن الذي ثبت للبحث أن الرأي الأول هو الأقرب لدى التدقيق .
وكان تلميذه الأول في هذا الميدان هو جابر بن حيان الكوفي , وكان جابر من الأفذاذ الذين سبقوا الى التخصص في ( علم الصنعة ) (1)وما زالت نظرياته في ( الكيمياء ) موضع عناية الدارسين في الشرق و الغرب .


Article
دلالة السياق في توجيه معاني المفردات في آيات الأحكام

Author: الدكتور محمد حسين علي الصغير أحمد سلمان والي الشافعي
Journal: Jurisprudence Faculty Journal مجلة كلية الفقه ISSN: 19957971 Year: 2014 Issue: 19 Pages: 316-330
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

This search aims to clarify indication of Quran context to reveal meanings of some vocabularies which are mentioned in Ayat Alahkam in Holly Quran by depending on the linguistic context , as all and partly . Many linguists depend on indication of Quran context to real meanings of Quran pronunciation many centuries ago . Western linguists preceded the students who study the theory of context in the modern region . They use it in analyzing , indication and in explanation of the vocabularies meanings as ( Firth , Olman John Layinz and others )

يهدف هذا البحث إلى بيان دلالة السياق القرآني في توجيه وتحديد معاني بعض المفردات الواردة في آيات الأحكام التشريعية في القرآن الكريم ، وذلك من خلال الإعتماد على السياق اللغوي ( الكلي والجزئي ) . إعتمد كثير من اللغويين والمفسرين في توجيه معاني الألفاظ القرآنية على دلالة السياق القرآني منذ عدة قرون ، وكانت لهم آراء كثيرة في الدلالة السياقية ، حيث صرّحوا بها في كثير من مصنفاتهم وبخاصة في كتب التفسير ، وقد سبقوا لغويي الغرب الذين درسوا نظرية السياق في العصر الحديث وعوّلوا عليها كثيراً في تحليل وتوجيه وتفسير معاني المفردات من أمثال ( فيرث ) و ( أولمان ) و ( جون لاينز ) وغيرهم .

Keywords


Article
Rhetorical dimension in pronunciation of Quranic
البـعد البـياني فـي اللفـظ القـرآني

Authors: م.م. فاطمة عبد الأمير السلامي --- أ.د. محمد حسين علي الصغير
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2013 Issue: 23 Pages: 11-44
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

ما يزال النص القرآني موضع عناية الدارسين، كيف لا، وهو كتاب الله الذي جعله مهيمناً على كل كتاب أنزله، وفضَّله على كل حديث سواه، فرّق به بيَن الحق والباطل، والحلال والحرام، وفصلّه لعباده تفصيلاً ليهديهم به من ظُلَم الجهالة والضلالة الى نور المعرفة الحقة والمحجّةِ الواضحة، ونفحات القرآن متواترة علينا في علومه وتفسيره وحياته البيانية والبلاغية واللغوية والنحوية والفلسفية وسواها.ويعد البحث اللغوي من أهم وسائل الكشف عن أسرار هذا النص المقدّس، ومواطن إعجازه، لأنه يتعامل مع المكونات الأساسية التي يتألف منها بناء النص وتتألف منه سماته التعبيرية، ألا وهي الألفاظ.ومن هنا عزمت أن أقدّم دراسة عن اللفظ القرآني أُبيّن فيه تأثير دلالة هذا اللفظ في السياق الذي يرد فيه، ومدى اسهام ذلك في زيادة تفاعل المتلقي مع النص الكريم، فكان العنوان (البعد البياني في اللفظ القرآني)، وهو موضوع تكمن أهميتهُ في أنه يجمع بين الدراسة الدلالية والدراسة البيانية للفظ القرآني، أي إنه يدرس أولاً دلالة اللفظ المفرد ثم يبيّن مدى تأثير تلك الدلالة على الاسلوب البياني الذي يرد فيه اللفظ.وقد اقتضت طبيعة البحث أن يكون على النحو الآتي: تأثير البلاغة القرآنية في المتلقي، ثم تشبيهات القرآن هي النموذج الأرقى، ثم استعارات القرآن وأهميتها في البيان، ثم موقع الألفاظ في مجاز القرآن، ثم ختم البحث بالإشارة إلى أهم ما توصل اليه.


Article
Metaphor in the poetry of Sadiqh Al-Qhamosy
الفن الاستعاري في شعر صادق القاموسي

Authors: Mohammed Hussain Al-Sagheer محمد حسين علي الصغير --- MurtadhaShinawahFahim مرتضى شناوه فاهم
Journal: The Arabic Language and Literature مجلة اللغة العربية وادابها ISSN: 20724756 Year: 2016 Volume: 1 Issue: 24 Pages: 11-32
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Al-Qaamoosi is a great poet who was born and lived in Al-Najaf city in the middle of Iraq. His collection of poems has been characterized by clarification and various rhetorical styles. This richness in style has been derived from his city, Al-Najaf, since it has an ancient scientific and literary status in addition to its fame and prominence in poetry in all times. Moreover, Al-Najaf has embraced well-known and great poets in both poetry and literature. In such an environment, al-Qamoosi has been brought up, writing his poetry in a clarified Arabic style or what is called ‘Al-Bayan Al-Arabi’, which colors his writings in poetry.Al-Qaamoosi has used varied clarification arts for different poetic purposes. However, the metaphorical art was the dominant style that he has used in his volume because he was blended with this kind of art since the metaphor grants the speaker the ability to express his/her feelings achieving the purpose. Al-Qaamoosi’s metaphors take two paths. First, the poet has derived some metaphorical images from his gained culture and his knowledge about the previous poetry. Second, he has used some innovative images from his environment that he was indulged in as this none has dealt withbefore

القاموسي شاعر نجفي , طفح ديوانه بالبيان والأساليب البلاغية الأخرى, لما لهذه المدينة من مكانة علمية وأدبية فهي تعج بالشعر صباحاً ومساءً , فضلاً عن إحتضانها لعمالقة الشعر والأدب , وعلى هذا الأساس تربى القاموسي وهو ينهل من بيئة البيان العربي , فكانت علاقته وطيدة بالبيان العربي الذي أزدحم في شعره .فقد استعمل الشاعر الفنون البيانية في كل أغراضه الشعرية ,إلا أنّ الفن الاستعاري كان من أكثر الفنون البيانية التي استعملها الشاعر في ديوانه؛ لأن الشاعر لا يقتصر على غرض معين دون آخر فنلاحظ أنَّ الشاعر انسجم مع هذا الفن ؛ لأن الاستعارة تمنح المتكلم التعبير عن عواطفه فيتحقق له الغرض من غير إطالة , وتوزعت استعارات القاموسي على محورين : الأول :استمد بعض الصور الاستعارية من خلال ثقافته المكتسبة واطلاعه على الشعر القديم ,والثاني : استوحى في بعض صوره صورا ًتجديدية من بيئته ولم يتطرق اليها الشعراء السابقين .


Article
Suggestively of dialogue elements in the Qur'anic story.
إيحائية عناصر الحوار(في القصة القرآنية )

Loading...
Loading...
Abstract

This research deals with the dialogue in the Koranic story Aihaúath because it represents an important component in the story, and allows for a personal narrative to express their ideas and show what you want to display the contents within the framework of the event.The search included a foreword, two axes, eating in the preface the importance of dialogue, and semantic-dimensional figure in the Koranic story, and how the synergy of these two components in how to detect suggestive narrative text.The first axis, and the importance of eating interlocutors figures, and the types of dialogue.The second axis was eating and detection features suggestive of some Koranic story characters in fairy light imaging.Conclusion carrier came to the most important findings of the research.

يتناول هذا البحث الحوار في القصة القرآنية وإيحائيته لأنه يمثل مكوناً مهماً في القصة ، ويتيح للشخصية القصصية أن تعبر عن أفكارها وعرض ما تريد عرضه من مضامين ضمن إطار الحدث . وتضمَّن البحث توطئة ومحورين ، تناول في التوطئة أهمية الحوار ، والأبعاد الدلالية للشخصية في القصة القرآنية ، وكيفية تعاضد هذين المكونين في الكشف عن إيحائية النص القصصي . وتناول المحور الأول أهمية الشخصيات المتحاورة ، وأنواع الحوار .أمَّا المحور الثاني فقد تناول الكشف عن سمات وإيحائية بعض شخصيات القصة القرآنية في ظل التصوير الحواري . وجاءت الخاتمة حاملة لأهم النتائج التي توصل إليها البحث .

Listing 1 - 9 of 9
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (9)


Language

Arabic (9)


Year
From To Submit

2016 (1)

2015 (1)

2014 (1)

2013 (1)

2010 (1)

More...