research centers


Search results: Found 30

Listing 1 - 10 of 30 << page
of 3
>>
Sort by

Article
Strategic analysis and operating income
التحليل الاستراتيجي للدخل التشغيلي"مدخل تحليل الموارد" دراسة تطبيقية

Author: نصيف جاسم محمد علي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2010 Volume: 16 Issue: 58 Pages: 232-243
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This study dealt with " The Strategic analysis of Operating Income". The study Concerned with two main variables, they are: Strategic analysis and operating income and used one of the total strategic analysis tools, it is "resources analysis method" through analysing the change in operating income in the years that taken in comparing in three components: growth, price recovery and productivity.To achieve the goal of the research, the study depended upon a hypothesis, "The strategic analysis of operating income leads to supply the appropriate information for the management to make sure of executing its definite strategies".There is agroup of aims that this research wanted to achieve, some of them, Increasing the level of understanding of economic units for the importance of strategies, and highlighting the nature of essential role that may be performed by the strategic analysis of operating income.The research was ended with some conclusions that may strategic analysis of operating income contribute in incrasing the information to management.

تتعامل الدراسة الحالية مع تطبيق التحليل الاستراتيجي للدخل التشغيلي على احدى الوحدات الاقتصادية العراقية.
تهتم الدراسة بمتغيرين رئيسيين هما: التحليل الاستراتيجي والدخل التشغيلي، اذ يتم استعمال واحدة من ادوات التحليل الاستراتيجي الشامل وهو "تحليل الموارد" من خلال تحليل التغير في الدخل التشغيلي لعدة سنوات وتأخذ المقارنة دراسة ثلاثة مكونات وهما: النمو، استرداد السعر والانتاجية.
وتهدف الدراسة التي تعتمد على فرضية (يقود التحليل الاستراتيجي للدخل التشغيلي الى تقديم المعلومات الملائمة للإدارة للتأكد من تنفيذ استراتيجيتها)) الى زيادة فهم الوحدات الاقتصادية الى اهمية الاستراتيجيات وتسليط الضوء على اهمية التحليل الاستراتيجي للدخل التشغيلي.
خلص البحث الى مجموعة من الاستنتاجات اهمها هو امكانية قيام الإدارات بإجراء التحليل الاستراتيجي للدخل التشغيلي من خلال تحليل التغير في الدخل لعدد من السنوات.


Article
العولمة وخطابها الإتصالي في تصاميم الملصق السينمائي

Author: نصيف جاسم محمد عباس
Journal: al-academy مجلة الاكاديمي ISSN: 25232029 18195229 Year: 2007 Issue: 46 Pages: 53-89
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

مع التطور الذي اصاب العالم وماجلبته التقنيات الحديثة والصراع الفكري الذي يدور بين مستويات مختلفة من الفهم والوعي فأن هناك من الوعي ما بدأ يضرب بأطناب الكثيرين ويؤسس لمرجعيات فكرية جديدة, ولان العالم الحديث الذي دخل بقوة الى عصر المعلوماتية بات مشغولا بالكم المعلوماتي الكبير الذي افاد الكثيرين وتبين ذلك بوضوح في ما قدمه العاملون في مجال الفن عموما والتصميم خاصة من طروحات فكرية تنساق مع الموجة الجديدة, وبعد ان تسربت المناهج النقدية الحديثة مثل السيمياء والبنيوية الى ميدان الدراسات الفنية جاءت ادبيات العولمة بمافيها من ايجابيات وسلبيات لتدخل بقوة عالم التصميم ولتكون ميدانا خصبا للأخذ والرد واشبعت بالحوار والنقد لاسيما وان العولمة اصطدمت بالاتجاهات الاخلاقية والقيمية المتجذرة في المجتمعات والشعوب والمرتبطة ببيئات خاصة وصولا الى اشكاليات تتعلق بالتاريخ والتراث المحلي بعدما نظرت العولمة حول رفع الحواجز والقيود المجتمعية وفتح الحدود ومايتعلق بالحريات الشخصية ومنها الدينية حيث اشار البعض في معرض حديثه عن وسائل الاعلام و خصوصا الانتاج السينمائي الهوليودي يسعى بجد و قوة لنشر و ترويج قيم المنافسة و تمجيد القوة، و التأكيد على الفردانية، و نشر ثقافة الاستهلاك، و الدعوة إلى تحرير الرغبة الإنسانية من كل القيود، و ابعاد كل ما هو غيبي عن حياة الإنسان. و من ثم تقدم للانسان أهدافا جديدة، تتمحور حول السعي الحثيث لتحقيق الرغبات الشخصية من دون اعتبار لقيم الحق أو العدل كما بشرت بها الأديان. و بما أن هذه المادة الإعلامية بدأت تطرق باب الإنسان و تشاركه خلواته دون رقابة أو تمحيص، فإن آثارها المدمرة قد بدأت تظهر و تنتشر داخل الأوساط الاجتماعية فعلا. فظواهر التفسخ الأخلاقي و التفكك الأسري، و ظهور جرائم لم يكن المجتمع العربي و الإسلامي يعرفها و غيرها من الظواهر الغربية، دليل على أن هذا الاختراق بدأ يؤتي أكله. (1) وبهذا الصدد فان المادة الاعلامية ومنها الملصق السينمائي الذي يعد وسيلة واسعة الانتشار اخذت على عاتقها نشر الكثير من المعطى الادبي والسياسي من خلال تقديم العديد من الافلام التي تروج لفكر العولمة وكانت واحدة من وسائله الاساسية الملصق السينمائي لكون شيوع هذه الوسيلة وتطورها التقني الكبير ونفاذها في المجتمعات والشعوب فضلا عن شهرة ممثليها ويعد ذلك مشكلة بحثية يمكن البحث فيه واستطلاعها .

Keywords


Article
التحول في بنية تصاميم اغلفة مجلة التايم

Author: نصيف جاسم محمد عباس
Journal: al-academy مجلة الاكاديمي ISSN: 25232029 18195229 Year: 2009 Issue: 51 Pages: 193-220
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

مثل موضوع التحول في البنية التصميمية مدخلا مهما في سبيل سبر غور بعض الإشتغالات التي تمر بها بنية تصميم الغلاف، والتي شكلت محور البحث الحالي، الذي قسم منهجيا الى فصول عدة ، ففي الفصل الأول مر الباحث على أبوابه الأساس ؛حيث حددت مشكلة البحث وفق التساؤل الاَتي :ما التحولات التي حصلت في بنية تصميم غلاف مجلة التايم؟ وجاءت الأهمية في أنها تكمن في إمكانية: -المساهمة في تطوير المهارات الفنية والتقنية للعاملين في مجال تصميم أغلفة المجلات .-تطوير عمليات التصميم والإخراج الفني في مؤسسات النشر الصحفي .وحدد هدف البحث في: تعرف البنية وتحولاتها في تصاميم أغلفة مجلة التايم .أماحدود البحث فهي :-الموضوعي : دراسة تصاميم أغلفة مجلة التايم لكونها الأكثر انتشاراً وتأثيراً في الرأي العام، فضلا عن توثيقها للأحداث الدولية التي يمر بها العالم .-الزماني: عام 2008 الذي شهد الكثير من التطورات الدولية ،منها الإنتخابات الأمريكية .كما حدد الباحث مصطلحين ذوٌي علاقة بعنوان البحث، وخصص الفصل الثاني لعنوانات الإطار النظري ذوات العلاقة بموضوع البحث بشقيه الفكري والفني، و تضمن: البنية في التصميم ،وعناصر التكوين العلامي، والبنية التصميمية ،والخطاب البصري، والتحليل السيميائي للخطاب، والتحول في البنية التصميمية، وبنية العنوان في تصميم الغلاف،وبنية الصوروالرسوم في الغلاف ،وبنية اللون في تصميم الغلاف ، ثم ألحق بمؤشرات تمثل خلاصة علمية لأدبيات المادة النظرية ، وفي الفصل الثالث حددت منهجية البحث ،وألحق بعملية التحليل لتصاميم الأغلفة الستة ،التي جرت ضمن محاور محددة ،وأنطوى الفصل الرابع على النتائج ومناقشتها،كما تلتها الإستنتاجات التي توصل الباحث لها.

Keywords


Article
صيغة فعيل في جزء (تبارك)دراسة صرفية

Author: د.نصيف جاسم محمد الراوي
Journal: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 Year: 2009 Issue: 2 Pages: 21-25
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله على نعمائه والصلاة والسلام على نبينا محمد صفوة أنبيائه وعلى آله وأصحابه ، وبعد
فهذا بحث تناول صيغة (فعيل) في جزء تبارك وهو الجزء التاسع والعشرون من القرآن الكريم إذ وردت هذه الصيغة في هذا الجزء المبارك بما يقارب (77)مرة وبوجوه متنوعة إذ جاءت صفة مشبهة واستخدمت للدلالة على الفاعل مرة وعلى المفعول مرة أخرى ، وجاءت دالة على المبالغة في مواضع أخرى ، ووردت مصدرا واسما ، وهذا ما سيدرسه هذا البحث ، وقد قسمته على المحاور الآنفة الذكر وبالشكل الآتي :
•فعيل صفة مشبهة
•فعيل اسم فاعل
•فعيل اسم مفعول
•فعيل مصدرا
•فعيل اسما
وعرضت شواهد متنوعة من الآيات الكريمة من هذا الجزء توضح استعمال هذه الصيغة بالوجوه المختلفة وختمت هذا البحث بأبرز النتائج التي توصلت إليها مع قائمة بالمصادر والمراجع التي تم الاعتماد عليها والحمد لله في الأولى والآخرة.

Keywords


Article
The Impact of Special Exercises with a Tool Designed to Teach the Accuracy and Speed of the Motor Response to the Skill of Defending the Field in Volleyball
تأثير تمرينات خاصة بأداة مصممة لتعليم دقة وسرعة الاستجابة الحركية لمهارة الدفاع عن الملعب بالكرة الطائرة

Author: م.م. نصيف جاسم محمد
Journal: University of Anbar Sport and Physical Education Sciences مجلة جامعة الانبار للعلوم البدنية والرياضية ISSN: 20749465 Year: 2018 Volume: 4 Issue: 16 Pages: 259-272
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Keywords


Article
The Time of Al- Nabegha Al Thubiany's poetry analytical Study
الزمن في شِعر النابغــة الذبياني دراسة تحليلية

Author: Oras Nsaif Jasim أوراس نصيف جاسم محمد
Journal: The Arabic Language and Literature مجلة اللغة العربية وادابها ISSN: 20724756 Year: 2012 Volume: 1 Issue: 15 Pages: 389-412
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

When we speak about the Pre- Islamic time Poetry, we discussed the most ancient and better heritage in the Arabic poetry. The Pre- Islamic time Poetry was still represented a sample had taken by critic and poets.The distinction, history and quality of Pre- Islamic time Poetry motivated the educators and men who are interested in poetry to research in this field and applied in Criticism and analysis. The poets had an important role to achieve this performance, depending on their good skills and poetic art.The time had an important role in this respect for it related to human feelings, so this performance made it the point of discussion for long periods. This research deals with the study of time and with it's meanings for authors and poets, despite of the time is one but the study of this lime differed from author to another and from poet to another among them the ambassador poet called (Al- Nabegha Al- Thubiany). The poet had played a vital role in this respect to seek the meaning of time and it's images.The researcher studied The time and it's images in the Poetry of Al- Nabegha Al- Thubiany in many pivots, starting in the relation between the poetry and the time and then give an introduction about the poet.The first pivot studies the time in the posture, the second pivot discusses the time in the encomium, the third deals with legendary time, the fourth deals with the time in the hunting panel, the fifth pivot studies the time between the life and the death, the sixth pivot discusses the night of sorrows and it's images in the poetry of Al- Nabegha Al- Thubiany and finally, the researcher concludes her study in the time with seventh pivot, this pivot deals with the time in the language and then concludes her research with many results.

Keywords


Article
Recitative Structure in the Poetry of Imri' Al-Qays Analysis Study
البُنى السَّردية في شعر امرئ القيس دراسة تحليلية

Author: Oras Nsaif Jasim أوراس نصيف جاسم محمد
Journal: Journal of College of Education for Women مجلة كلية التربية للبنات ISSN: Print ISSN 16808738 /E ISSN: 2663547X Year: 2012 Volume: 23 Issue: 3 Pages: 820-855
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

There is no doubt that the narrative form is a mixture of many elements that it becomes so hard to differentiate between them. Thus, to differentiate between those elements we must understand the job of every element; and that is the structure of narrative form in the artistic frame of the old Arabic poem. Poetry, as the readers confirm, is strongly related to a lot of arts. The rhetorical form is related to the art of drawing and photography, the rhythm- the core of poetry- is related to music, its structure to the art of architecture, its tension to drama as it consist of internal conflict between its elements and ingredients, and the poetry has a narrative element which relates it to the art of narration and its presentation of characters and the rapid description of the events and scenes. We might agree with Dr, Hateem Al- Saqer, that the narrative vision that is based on the structural narrative was not a phenomenon in the exact sense in the Arabic poetry before the wave of modernity in poetry, ( drama is not a passing or rapid excitement. And as a result there isn’t much emotional agitation, nor exhausted picture with obvious meanings, but it is a tension which results in rich presentation and sound, picture, and full expression on a consciousness level. The narrative drama produce, on a narrative and events level, a series of incidents and situations, and determine the narrative pronouns, and the place and time specification). To agree with the above opinion does not change the fact that we are not looking for the merging of narration and poetry and the result is a new literary form which is neither poetry nor narration, but we are searching for the narrative form in the Arabic poetry, and that is what we will be discussing in this study.This study is divided into three chapters and a conclusion. Chapter one gives a background on the narrative form and its job. It is divided into three sections. Section one deals with the narration form and the narrator. Two concentrates on the employments of the narrative structure. The third section deals with poetic language and its job. Chapter two deals with the elements of the narrative fiction, and it includes four sections. Section one deals with the plot and its structure. Section two concentrates on the characters. Three deals with the time technique, and the fourth section with the time technique. Chapter three concentrates on the factious narration techniques, and is divided into two sections, section on deals with the dialogue and kinds of speeches; which includes the direct, direct subjective speech, the free indirect speech, and the narrative speech. The second section tackles the descriptive form and its kinds.The conclusion sums up the findings of the study.

مما لا خلاف فيه أن العمل السردي هو كلٌ تتداخل وظائف عناصره أحياناً حتى ليصعب تحديدها بمعزل عن بعضها البعض، وعليه فعزل العنصر ليس إلا من أجل الوصول إلى فهم أفضل لوظيفته، وبالتالي للعمل في كليته، وهكذا بنية السرد في الهيكل الفني لجسد القصيدة العربية القديمة. والشعر- كما يؤكد قراؤه- على صلة وثيقة بالكثير من الفنون، فالصور البيانية تمد قناةً دافقة بينه وبين التصوير والرسم، والإيقاع- وهو سمة جوهرية في الشعر- يشد أواصره إلى الموسيقى بشكل عام، وبنيته- مهما تنوعت وقامت على جماليات الوحدة أو التجاور- تربطه بالهندسة المعمارية بشكل أو بآخر، ويصله توتره بالدراما على أساس ما فيه من تصارع داخلي بين العناصر والمكونات، ويتضمن الشعر من عناصر السرد ما يصله بفن القص وأنماط السرد فيه على مستوى تجسيد الشخصية أو التصوير الخاطف للأحداث والمشاهد.وربما نتفق مع الدكتور حاتم الصكر في أن الرؤية الدرامية التي تقوم على الخطة السردية البنائية لم تكن ظاهرة بالمعنى الدقيق لها في الشعر العربي قبل موجة الحداثة الشعرية، (فالدرامية ليست انفعالاً عابراً وسريعاً، وبالتالي لا تنتج لغة ذات هيجانات عاطفية متكررة، وصور مستهلكة ذات دلالات شائعة، تستفيد من ترسيخها في المتلقي من خلال النوع نفسه، بل هي توتر يكون سبباً في إبراز غنىً وامتلاءٍ صوتي، وتصويري، وتعبيري، على مستوى الشعور والوعي، كما تفرز الدرامية على مستوى الحدث وأفعال السرد، سلسلة من المواقف والحالات، وتحدد ضمائر السرد، وتعيينات الزمان والمكان)(1).إلا أن اتفاقنا مع هذا الرأي لا يغير من حقيقة أننا لا نبحث عن اندماج السرد بالشعر مما ينتج والحال هكذا نوعاً أدبياً جديداً ليس شعراً وليس سرداً، إن ما نحن بشأن البحث عنه هو صدى السردي في الشعري، لأن النص الشعري (وإن تداخل مع السردي لا يتبنى خطاباً سردياً متكاملاً، ربما يشي ببعض عناصر السرد أو يوحي ببعضها الآخر، ولكن عادة ما تكون تلك العناصر متقطعة، أي محدودة النمو ومنحسرة التفاعل بسبب من طبيعة القصد الإيحائي للشعر)(2).ولعل ابتعاد الشعر العربي القديم- ولاسيما الشعر الجاهلي- عن توظيف السرد الموضوعي في شعره يعود في أحد أسبابه إلى (البيت المستقل، لأن السرد يتطلب منه أن يجعل القصيدة وحدة واحدة وليس أبياتاً مستقلة بعضها عن بعض، وفضلاً عن ذلك فإن هيمنة الغنائية والذاتية على الشعر العربي القديم جعلت الشاعر لا يخرج عن ذاتيته حتى في السرد، إذ أن كل شيء يترشح عبر الأنا الشاعر، وإن حضور السرد أو بعض عناصره في القصيدة العربية القديمة لا يعني إكساب صفة الموضوعية على القصيدة العربية ومن ثمّ الخروج عن غنائيتها، وذلك لأن السرد لم يكن مقصوداً لذاته، بل إنه يوظف لمصلحة الأغراض الشعرية الكبرى للقصيدة العربية كالمديح والهجاء والفخر، وإن السرد في القصيدة العربية القديمة هو بنية جزئية ضمن مجموعة بنى في القصيدة الواحدة)(3)، لذا فإن أهمية السرد في الشعر تكمن في جعل القصيدة أكثر أهمية وغنىً وقدرة على حمل أفكار الشاعر وتجارب الآخرين من حوله.ومما لا جدال فيه لدى الكثيرين أن الفكر- رحم البنى السردية- (ليس عنصراً تأباه طبيعة الشعر وترفضه، لما يتميز به من خاصية موضوعية غالباً، وإنما صار التلاحم بين الشعور والتفكير هو المسلّمة الأولى لكل عمل فني، سواء أكان شعراً أم سواه، فإذا كان الشعور ترجماناً مباشراً عن الذات فإن الفكر هو الإطار الموضوعي الذي يضم هذا الشعور)(4).ويختلف البناء الحدثي للسرد في الرواية والقصة عنه في الشعر، إذ أنه يتميز في الأولى بتعدد الحوادث والشخوص وتتابع جزئيات الحبكة وصولاً إلى لحظة انفراج الصراعات أو ما يسمى (لحظة التنوير النصي) التي تعقبها النهاية في أغلب الأحايين، أما في الشعر فتكون فيه بنية السرد مكثفة وممتدة على النسيج الشعوري للراوي/ الشاعر، فهي تختزل الكثير من عناصر السرد. فالحبكة في الشعر يمثلها الصراع النفسي المحتدم المتنامي في نفس الشاعر وتزايده وصولاً إلى النقطة التي يهرب فيها الشاعر من انسحاق أحلامه على أرض الواقع المرير ويخفض توتره المتصاعد من خلال إعلانه الاستسلام أمام قوى الطبيعة وسننها الصارمة، أو باللجوء إلى استرجاعاته الذاتية في ذكرياته السعيدة ومكانه الأليف.وإذا كانت القصص الشفوية(5) بوصفها نثراً فنياً قد سبقت الشعر في تمتعها بآليات السرد وعناصره فمن الطبيعي أن تنتقل هذه العناصر إلى بنية الشعر الفنية مع كثير من الإيجاز نظراً لطبيعة الشعر الإيحائية الحافلة بالانفعالات وخلاصة التجارب الشعورية الذاتية أو التي أُمليت على الشاعر بوساطة اللاشعور الجمعي فأصبحت القصيدة (وحدة في بنية متكاملة تمثل حياته ومغامراته الإنسانية في سبيل استكشاف الحقيقة أو مجموعة العناصر الجوهرية)(6).أما فيما يتعلق بميدان دراستنا (شعر امرئ القيس) موضوع البحث فتتوزع فيه تقنيات السرد المختلفة رغم الطابع الغنائي المهيمن عليها- وإن هي إلا أنموذج لما يتصل بالشعر الجاهلي قاطبة- فنرى السرد والحوار المسرود .....الخ، وقد يجتمع السرد مع الوصف ليكون صوراً سردية في بناء محكي(7). وقد لا تستقطب القصيدة الواحدة حدثاً واحداً نامياً بصراع وحبكة وحوار، ولكننا ننطلق في هذا البحث من مسلمة تقول: إن السردية تتحكم في كل خطاب مهما كان نوعه(8).وعليه فإن هذه الدراسة تتبنى وجهة النظر التي لا تشترط تبني القصيدة قصة أو حكاية مستوفية شروط الفن القصصي وعناصره كالشخصيات والأحداث والزمان والمكان وغيرها، حتى تعد قصيدة قصصية أو سردية، بل يكفي حضور بعض تلك العناصر لإضفاء هذه الصفة على شعر امرئ القيس، لأنه مهما قيل عنه يبقى ذا طبيعة إيحائية تحتم عليه أن يجعل نمو عناصر السرد فيه محدوداً، وبعبارة أدق: تعنينا تلك الاستعانات التي تتخذ مظاهر سردية في الشعر بعد أن تنصهر في بنيته.

Keywords


Article
إجراءات الرقابة الداخلية والضبط الداخلي في هيئة التعليم التقني

Authors: عباس حميد يحيى --- نصيف جاسم محمد علي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2013 Volume: 19 Issue: 71 Pages: 435-453
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

All the economic units whether productive or service units , strive to achieve specific objectives , their presence and continuity depend on them and the quality of the performance and service present to the society . This units to be able to achieve their objectives , must own basic assets to perform the activities , and apply laws , systems , and instructions , in addition to legal , managerial , and financial authorities . So this units to endeavor maintain this assets , in addition to sound application of laws ,systems . and procedures to enhance their performance . For this purpose arise the role of internal control and internal check in maintenance of assets and sound application of laws and procedures . The problem of the research is in spite of the efforts of the departments of financials affairs and control and internal audit in the foundation of technical education to boost the control and financial performance of the foundation and it's institutes and colleges , there are no comprehensive written procedures for internal control to facilitate the maintenance of the assets and increase the efficiency of the operations . The research aims at establishing procedures and unified clear checks for the internal control system.

تسعى جميع الوحدات سواء كانت إنتاجية أو خدمية إلى تحقيق أهداف محددة لها، ويعتمد وجودها واستمرارها على تحقيقها لأهدافها، وكذلك نوعية الأداء والخدمة التي تقدمها للمجتمع . ولكي تتمكن هذه الوحدات من تحقيق أهدافها، ينبغي أن تمتلك موجودات أساسية لأداء الإعمال، وقوانين وأنظمة وتعليمات خاصة وصلاحيات قانونية وإدارية ومالية.لذلك يجب أن تسعى هذه الوحدات إلى المحافظة على هذه الموجودات ، وكذلك التطبيق السليم للقوانين والأنظمة والتعليمات، للارتقاء بمستويات الأداء، وهنا يبرز دور الرقابة الداخلية والضبط الداخلي في المحافظة على الموجودات والتطبيق السليم للقوانين والتعليمات. تتمثل مشكلة البحث في انه على الرغم من الجهود التي يبذلها قسم الشؤون المالية وقسم الرقابة والتدقيق الداخلي في هيئة التعليم التقني للارتقاء بالأداء الرقابي والمالي في الهيئة ومعاهدها وكلياتها، لا توجد اجراءات شاملة للرقابة الداخلية مكتوبة، ولا يتوفر دليل ارشادي واضح يسهل المحافظة على الموجودات وزيادة كفاءة عمليات الرقابة. يهدف البحث إلى وضع إجراءات وضوابط واضحة وموحدة لنظام الرقابة الداخلية، تستفيد منها معاهد الهيئة وكلياتها، فضلا عن ديوان الهيئة في تحقيق الرقابة الفعالة والمحافظة على الموجودات من السرقة والتلاعب والتلف، وزيادة كفاءة العمليات، وخدمة اهداف ومتطلبات وأنشطة الرقابة المالية التي يجريها ديوان الرقابة المالية. ومن ابرز الاستنتاجات التي توصل اليها البحث عدم وجود فصل للحيازة عن عمليات التسجيل في السجلات فيما يتصل بأمناء الصناديق وأمناء المخازن، ومن اهم التوصيات التي قدمها الباحثان تعميم الاجراءات والضوابط المقترحة من قبلهم على المعاهد والكليات التقنية لتكون دليلا شاملا وموحدا مكتوبا للعمل بموجبه من قبل العاملين المعنيين يذلك .


Article
Impact of Agricultural Policy on Reducing the Gap food and Ways to Achieve Food Security for Animal Products in Iraq for the Period 1990-2015.
أثر السياسة الزراعية في تقليص الفجوة الغذائية وسبل تحقيق الامن الغذائي للمنتجات الحيوانية في العراق للمدة (1990-2015)

Authors: نصيف جاسم محمد --- محمد علي حمد
Journal: Tikrit Journal For Administration & Economics Sciences مجلة تكريت للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 18131719 Year: 2018 Volume: 2 Issue: 42 part 2 Pages: 299-311
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

This study investigates the impact of agricultural policy on reducing the gap and ways to achieve food security in Iraq for the period (1990-2015). This study examines the impact of agricultural policy on reducing the gap and ways to achieve food security in Iraq for the period 1990-2015. The study of both red meat and poultry meat was considered as a major part of the community's food security. Two models were used in the analysis: the production policy model and the food gap model. In the production policy analysis, production was used as a dependent factor, consumption, And the coefficient of protection as independent factors. As for the food gap model, it was used as a dependent factor, production, local price for previous year, world price for previous year and consumption as independent factors. The regression function was applied to linear, logarithmic, logarithmic, and halved logarithmic variants. During its preference in terms of statistical and standard tests and their conformity to the logic of economic theory. The results of the analysis of the production policy of red meat and poultry meat showed that the consumption and import variable had a significant effect, See the preparation of the population and the coefficient of protection was their influence in the moral red meat and insignificant in poultry meat.

تم في هذا البحث دراسة أثر السياسة الزراعية في تقليص الفجوة وسبل تحقيق الامن الغذائي في العراق للمدة (1990-2015)، حيث تم دراسة كل من اللحوم الحمراء ولحوم الدواجن كونها تمثل جزءاً كبيراً في احلال الامن الغذائي للمجتمع وتم استخدام أنموذجين في التحليل هما أنموذج السياسة الانتاجية وأنموذج الفجوة الغذائية ففي تحليل السياسة الانتاجية تم استخدام الانتاج كعامل تابع والاستهلاك والاستيراد واعداد السكان ومعامل الحماية كعوامل مستقلة، أما في ما يخص أنموذج الفجوة الغذائية فأنه تم استخدامها كعامل تابع والانتاج والسعر المحلي لسنة سابقة والسعر العالمي لسنة سابقة والاستهلاك كعوامل مستقلة وتم تطبيق دالة الانحدار المتعدد للصيغ الخطية والنصف لوغاريتمية واللوغاريتمية المزدوجة والنصف لوغاريتمية المعكوسة وتم اختيار افضل الدوال وذلك من خلال افضليتها من ناحية الاختبارات الاحصائية والقياسية ومطابقتها لمنطق النظرية الاقتصادية، واظهرت نتائج تحليل السياسة الانتاجية للحوم الحمراء ولحوم الدواجن ان متغير الاستهلاك والاستيراد كان تأثيرهما معنوي أما متغير اعداد السكان ومعامل الحماية فكان تأثيرهما معنوي في اللحوم الحمراء وغير معنوي في لحوم الدواجن.

Keywords


Article
Effect of Exercises Using Rubber Bands On the Development of Special Strength In Young Volleyball Players
تأثير تمرينات باستعمال الحبال المطاطية في تطوير القوة الخاصة للاعبين الناشئين بكرة الطائرة.

Authors: نصيف جاسم محمد --- فراس محمد كريم
Journal: journal of physical education مجلة التربية الرياضية ISSN: 20736452 Year: 2018 Volume: 30 Issue: 3 Pages: 402-409
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The research aimed at identifying the effect of exercises using rubber bands on the development of explosive strength and power speed in volleyball. The researchers used the experimental group on (8) players from the national center for gifted in volleyball. Pretested were conducted followed by the exercises using rubber bands in (24) training sessions. The data was collected and treated using proper statistical operations to conclude that the training program using rubber bands have a positive effect on developing arms and legs explosive strength and strength defined by speed. Finally the researchers recommended using modern methods and styles in training for developing performance level as well as the necessity of benefiting from training methods due to their effects in developing special strength level.

يهدف البحث الحالي الى التعرف على تأثير تمرينات باستعمال الحبال المطاطية في تطوير (القوة الخاصة) القوة الانفجارية، القوة المميزة بالسرعة بالكرة الطائرة،. واستخدم الباحثان المنهج التجريبي ذو المجموعة الواحدة لكونه المنهج الذي ينسجم مع المشكلة المراد البحث فيها وتم تحديد مجتمع البحث وهم اللاعبين الناشئين بالمدرسة التخصصية للكرة الطائرة ومن ثم تم سحب عينة منهم بطريقة عمدية اوبلغ عددهم (12) تم استبعاد (4) وطبقت التمرينات على (8) للاعبين واجرى اختبارات قبلية ومن ثم طبق ونفذ التمرينات باستعمال الحبال المطاطية على افراد العينة بواقع (24) وحدة تدريبية ومن ثم اجرى الاختبارات البعدية والمعالجة الإحصائية على نتائج الاختبارات وتوصل الباحثان الى الاستنتاج ان المنهج التدريبي المعد باستخدام تمارين الحبال المطاطية له اثار ايجابية في تطوير (القوة الانفجارية للذراعين والرجلين، القوة المميزة بالسرعة للذراعين والرجلين). وفي ضوء النتائج التي توصل إليها الباحثان ان التنوع في استعمال طرائق الحديثة واساليب التدريب المتنوعة وباتباع اساليب العلمية الحديثة لتطوير مستوى الاداء. ضرورة الافادة من الطرائق التدريبية الحديثة في كسر نمط التدريبات التقليدية المضاد عليها افراد العينة.استعمال الوسائل التدريبية المساعدة وخصوصاً (الحبال المطاطية) لما لها من أفضلية في تطوير مستوى القوة الخاصة.

Listing 1 - 10 of 30 << page
of 3
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (30)


Language

Arabic (24)

Arabic and English (5)


Year
From To Submit

2019 (4)

2018 (4)

2017 (1)

2016 (5)

2015 (5)

More...