research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
LOCAL –GLOBAL COHERENCEANDTEXT PROCESSING
المحلي والعالمي COHERENCEANDTEXT PROCESSING

Author: Amthal Mohammed Abbas امثل محمد عباس
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2009 Issue: 34 Pages: 1-9
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

This paper is an attempt to concentrate on two strategies which constitute text coherence, viz , local and global .These two strategies enable the reader to reach at good understanding for the text .By following the strategies suggested in this paper, the reader is supposed to easily point out the hidden relations in any text. Coherence can be viewed as a covert potential meaning relationship among parts of a text, made overt by the reader or listener through processes of interpretation (Blum-Kulka,1986:17) .The meaning of the word "coherence" is holding together .It is an attribute of texts that are closely constructed so that readers may not be confused about the relationship of its parts .This property of texts is considered by careful writers who transfer the ideas from their minds to those of their readers to give clear and orderly progress from beginning to end .
Coherence is a quality assigned to texts by readers .It is a text –user-centered since it is brought to the text by language users .It resides in the minds of users who assume that as a text is part of a language , it should communicate something .It depends on our ability to detect and interpret meanings not necessarily present in the text .
Correspondingly ,Van Dijk (1977:93) states that these processes are based on the interpretation of each individual sentence relative to the interpretation of the other sentence .
The relatedness of sentence leads to continuity of sense , which is , as Beaugrande and Dressler (1981:84) suggest , the foundation of coherence .They claim that a text makes senses because there is a continuity of senses among the knowledge activated by the expressions of the text .A non-sensical text is one in which text receivers can discover no such continuity usually because there is a serious mismatch between the configuration of concepts and relations expressed and the receivers' prior knowledge of the world.

هذه الورقة هي محاولة للتركيز على استراتيجيتين التي تشكل تماسك النص، بمعنى، المحلية والعالمية. هاتين الاستراتيجيتين تمكين القارئ للوصول إلى الفهم الجيد للنص. باتباع الاستراتيجيات المقترحة في هذه الورقة، يفترض القارئ إلى تشير بسهولة إلى العلاقات الخفية في أي نص. يمكن الاطلاع على تماسك وجود علاقة سرية بين معنى محتمل أجزاء من النص، وجعلت علني من قبل القارئ أو المستمع من خلال عمليات التفسير (بلوم، Kulka، 1986:17). معنى "التماسك" كلمة تحتجز معا. و هي سمة من سمات النصوص التي يتم بناؤها بشكل وثيق جدا والتي قد لا يتم الخلط بين القراء حول العلاقة بين أجزائه. وتعتبر هذه الخاصية من نصوص الكتاب دقيق الذي نقل الأفكار من عقولهم لهؤلاء من القراء لإعطاء تقدم واضح ومنظم من البداية إلى النهاية. الاتساق هو نوعية المخصصة للنصوص من قبل القراء، وهو النص المستخدم محورها منذ يتم إحضارها إلى النص من قبل مستخدمي اللغة، ويقيم في أذهان المستخدمين الذين يفترضون أن كما نص هو جزء من اللغة، وأنه ينبغي أن التواصل شيء. الامر يتوقف على قدرتنا على اكتشاف وتفسير معاني غير موجودة بالضرورة في النص. في المقابل، فان دايك (1977:93) تنص على أن تقوم هذه العمليات على تفسير كل جملة فرد بالنسبة لتفسير الجملة الأخرى. وارتباط الحكم يؤدي إلى استمرارية المعنى، الذي هو، كما Beaugrande ودريسلر (1981:84) توحي، ومؤسسة من التماسك. وهم يدعون أن النص يجعل الحواس، اذ ان هناك استمرارية بين الحواس المعرفة تفعيلها من خلال التعبيرات من النص. نص غير sensical هي واحدة في استقبال النص الذي لا يمكن اكتشاف هذه الاستمرارية عادة بسبب وجود عدم توافق خطير بين تكوين المفاهيم والعلاقات التي أعرب عنها ومعرفة أجهزة الاستقبال 'قبل دول العالم. . Beaugrande (1991:276) على أن تماسك يمكن أن يكون النحوية والأسلوبية والبراغماتية ويضيف أن فان دايك وKintsch التركيز على التماسك الدلالي وهم يرون نوعين أساسيين:. "المشروطة"، الذي يهيمن على نصوص تفسيرية في نموذجي، و "وظيفية" ، في تلك الرواية وثمة فرق بين ثلاثة مستويات من تماسك يقاس عمق في التفسير: "سطحي"، إذا افتراضين هي في نفس الإطار أو سيناريو؛ "طبيعية" إذا وهما مثيل اتصال مباشر مشروط أو وظيفي، و. "الكامل" إذا كان الاستدلال على مزيد من المعلومات من الذاكرة الدلالي أو العرضية. ويمكن نظريا اقترب إما عن طريق الافتراض على "القارئ المثالي" أو تجريبيا من خلال التحقيق في الطرق التي فسر نص معين من قبل القراء مختلف: إعمال النص، وفقا لبلوم، Kulka (23 1986). حتى الآن، مصدر القلق الرئيسي من هذه الورقة هو التمييز الأكثر أهمية، التي اقترحتها فان دايك وKintsch، بين "المحلية" و "عالمية" التماسك. والهدف من ذلك هو معرفة ما إذا كانت المعايير المقترحة تشمل جميع العلاقات الممكنة بين متواليات من الجمل والمساهمة في الفهم الكامل والفعال للنص. وتستند هذه الورقة على افتراض أنه يمكن أن يمثل نظريا التماسك الدلالي عبر الخصائص المحلية والعالمية في الخطاب. هذا يقودنا إلى افتراض ما يلي: "استراتيجيات يمكن أن تثير كل العلاقات الممكنة بين الجمل من النص".


Article
Multi-Functionality of Impoliteness in Professional Discourse with Special reference to Translation
التعدد الوظيفي لظاهرة عدم التأدب في الخطاب المهني مع الاشارة للترجمة

Loading...
Loading...
Abstract

Previous studies in the field of pragmatics discussed the phenomenon of politeness as having a polite/impolite distinction. In this study, an attempt is to be done to focus on the brighter side of impoliteness having semi-polite utterances. Thus, the major concern of this study is to consider some impolite utterances as being valuable for our everyday life situations. The idea is that people agreed upon the rejection of impolite utterances, even, they educate children to avoid such utterances and expressions.Throughout this study, impolite ( purposively termed ' politely-oriented ) utterances are investigated in the literature, then, a military discourse will be analyzed (the aim) to reach the phenomenon. The reason behind choosing such a discourse is that it is naturally built of using such utterances. In the world of military, militants achieve numerous functions by impolite use of language. The study consists of four sections. Each section deals with a different dimension of functionality of impolite utterances. It is hypothesized that impoliteness can functionally be used to attain certain goals.

القت الدراسات السابقة في مجال التداولية الضوء على ظاهرة التأدب كونها تميز ما بين التأدب و عدم التأدب. و هذه الدراسة, هي محاولة لفهم ظاهرة عدم التأدب بوصفه جانبا يمتلك تعبيرات شبه مؤدبة ولذلك فان الهدف هو دراسة هذه التعبيرات كونها ضرورية للمواقف اليومية إذ يراها الناس أنها مرفوضة ولا يتم التعامل بها أمام الأطفال لتجنب تعلمها. ومن خلال هذه الدراسة, التعبيرات غير المؤدبة والتي يشار إليها على أنها ذات صبغة تأدبية سيتم بحثها في الأدبيات وبعد ذلك يتم تحليل نص عسكري والسبب لاختيار هذا النوع من النصوص هو استخدامه للألفاظ غير المؤدبة وظيفيا إذ في عالم العسكرية يؤدي العسكريون أمور عديدة عن طريق عدم التأدب. تتضمن الدراسة أربعة محاور, وكل محور يعنى بجانب من وظائف عدم التأدب. وتضع الدراسة الفرضية القائلة بأنه يمكن استخدام عدم التأدب وظيفيا لتحقيق أهداف معينة.

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

English (2)


Year
From To Submit

2016 (1)

2009 (1)