research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
Bone marrow necrosis in non-hodgkin’s lymphoma

Authors: Ali Abdul Zahra --- Jinan G. Hasan --- Zuhair A. Al-Barazanchi
Journal: Basrah Journal of Surgery مجلة البصرة الجراحية ISSN: 16833589 / ONLINE 2409501X Year: 2002 Volume: 8 Issue: 2 Pages: 310
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

We describe a newly diagnosed case of non-Hodgkin’s lymphoma with clinical and haematological features of bone marrow necrosis in a three-year old female who sustained a rapidly progressive and terminal course

Keywords


Article
Repetition In sermons of NahjulBalagha Semantic Study
التكرارفي الحكم والمواعظ في نهج البلاغة دراسة دلالية

Loading...
Loading...
Abstract

As mentioned before, we knew that the repetition in its different forms is one of the most important aspects of music internal rhythm which affect the literary discourse. In particular, his proverbs that he wanted them affect the depths of the listener to engage the deep intellectual impact reflected on the reality of human occur. I would also like to emphasize that the use of types of repetition in his speech was not intended for itself but it is required for the meaning and Context. So that, his words were descended with him as fresh water, Coming to the ears of the receiver fresh and resonant. The ears delight and shake the souls because they are issued spontaneously and without complication. It achieves its function to influence the listener, deliver ideas and Confirmed it in his mind

مما تقدم يظهر أنّ التكرار بأنواعه المختلفة، يعد أهم مظاهر موسيقى الإيقاع الداخلي، التي تدخل في فنية الخطاب الأدبي، ولاسيما في حكم ومواعظ نهج البلاغة، التي أراد الإمام لها أن تؤثّر في المتلقي، بأن تخترق أعماق الروح وتحدث أثرها الفكري العميق، بما ينعكس على واقع الإنسان العملي. ولا يفوتني أن أؤكد أنّ استعمال الإمام لأنواع التكرار في كلامه، لم يكن مقصودا لذاته، بل كان مما يتطلبه المعنى ويستدعيه السياق. فقد كانت كلماته () تنحدر عنه كما ينحدر الماء العذب فتأتي على مسامع متلقيه عذبة رنانة، تطرب لها الأسماع وتهش لها النفوس؛ لأنها كانت تصدر بعفوية ومن دون تكلف. فتأتي ألفاظه وقد صبت في قوالب لفظية غاية في الروعة، تشد المتلقي وتجذبه، وتثير إعجابه، فتجعله لا يمتلك أن يفارقها، فتؤدي بذلك وظيفتها في التأثير في المتلقي وإيصال الأفكار وتقريرها في ذهنه.


Article
Defining the principle of non-retroactivity in administrative decisions
التعريف بمبدأ عدم الرجعية في القرارات الإدارية

Loading...
Loading...
Abstract

The principle of non-retroactivity in the administrative decisions of the past in general is that the result of legal action is not reversed prior to its entry into force, because it leads to prejudice to acquired rights, disturbance of transactions and instability in society. The principle of non-retroactivity of administrative decisions applies to administrative decisions And the administrative and regulatory decisions. The consequences of violating this principle are nullification of decisions issued retroactively, because the administrative decision has no effect only on the future, and the judge may cancel the administrative decision when it is retroactive without explicit permission in the legal texts. The principle of non-retroactivity in administrative decisions is one of the rules that can only be violated by law. Therefore, the principle of non-retroactivity is a public order and can only be violated by law. It is also a rule of interpretation, The administrative ambiguity in its existence as a mandatory rule of interpretation, therefore must explain the uncertainty in the history of the administrative decision in the course of non-retroactivity. And despite the fact that the legislative texts that organized the subject of retroactive laws in France, Egypt and Iraq were all free of reference to the subject of retroactive administrative decisions on the past, so the principle of non-retroactivity of administrative decisions of the principles recognized in the jurisprudence and administrative justice, whether in France or Egypt, This is the result of general and individual organizational decisions, and therefore it makes sense that administrative decisions comply with this rule and do not apply as a general rule retrospectively to the past.

يعد مبدأ عدم الرجعية في القرارات الادارية على الماضي بصفة عامة هو عدم ارتداد نتيجة العمل القانوني الى وقت سابق على دخوله حيز النفاذ، لأنه يؤدي الى المساس بالحقوق المكتسبة واضطراب المعاملات ويشيع عدم الاستقرار في المجتمع، ويسري مبدأ عدم رجعية القرارات الادارية على الماضي على القرارات الادارية الفردية والقرارات الادارية التنظيمية، وان الاثار التي تترتب على مخالفة هذا المبدأ هو بطلان القرارات الصادرة بأثر رجعي، لان القرار الاداري لا ينتج اثاراً الا على المستقبل، وللقاضي إن يلغي القرار الاداري حينما يكون ذا اثر رجعي بدون اباحه صريحة من المشرع في النصوص القانونية. كما يعد مبدأ عدم الرجعية في القرارات الادارية من القواعد الامرة التي لا يجوز مخالفتها الا بقانون، لذا فأن مبدأ عدم الرجعية يعد من النظام العام ولا تجوز مخالفتها الا بناءً على قانون، كما تعد ايضاً قاعدة من قواعد التفسير التي يجب الوقوف عندها متى ما شاب القرار الاداري غموضاً في سريانه باعتبارها قاعدة الزاميه للتفسير، وبالتالي يجب إن يفسر الشك في تاريخ القرار الاداري في مسار عدم الرجعية. وعلى الرغم من كون النصوص التشريعية التي نظمت موضوع رجعية القوانين سواء في فرنسا ومصر والعراق جاءت جميعاً خالية من الاشارة الى موضوع رجعية القرارات الادارية على الماضي، لذا فأن مبدأ عدم رجعية القرارات الادارية من المبادئ المسلم بها في الفقه والقضاء الاداري سواء في فرنسا او مصر، يستوى في ذلك القرارات التنظيمية العامة والفردية، وبالتالي يكون من المنطقي إن تلتزم القرارات الادارية بهذا الاصل فلا تسري كقاعدة عامة بأثر رجعي على الماضي.

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic (2)

English (1)


Year
From To Submit

2020 (1)

2017 (1)

2002 (1)