research centers


Search results: Found 8

Listing 1 - 8 of 8
Sort by

Article
Diluted concentrations of large (above one hundred nanometer) silver nanoparticles inhibited the growth of different types and origin of cancer cells
التراكيز المخففة من عالق جسيمات الفضة النانوية الكبيرة الحجم تعمل على تثبيط نمو أنواع من الخلايا السرطانية مختلفة المنشأ

Author: Amer T. Tawfeeq عامر طالب توفيق
Journal: Iraqi Journal of Cancer and Medical Genetics المجلة العراقية للسرطان والوراثة الطبية ISSN: 20786123 Year: 2014 Volume: 7 Issue: 1 Pages: 69-76
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

This study describes utilization of large silver nanoparticles (above one hundred nanometer in diameter) synthesized by plus laser ablation method in liquid (PLAL) in growth inhibition and apoptosis induction of cancer cells. Two different types of cancer cell lines and two different types of transformed cell lines were used. These cell lines were Rabdomyosarcoma (RD), glioblastoma (AMGM), rat embryo fibroblast transformed cell line (REF) and green monkey kidney transformed cell line (VERO). Cells were challenged with diluted concentration of silver nanoparticles they were 62.5µg/ml, 30.25µg/ml, and 15.12µg/ml. The synthesized silver nanoparticles was characterized it had surface plasmon resonance peak at 411nm and particle size distribution average diameter of 193.19 nm. Growth inhibition assay revealed that these relatively large nanoparticles are lethal toward cells under investigation; this lethality was concentration dependant during 24 hours of incubation at 37°C. According to acridine orange/propidium iodide mixed fluorescent staining assay, the used concentrations were able to induce apoptosis in all cells tested. However, the highest concentration was able to induce highest apoptosis percentage in the treated cells. This was confirmed by DNA fragmentation assay as well. In conclusion this study determined that above-one hundred nanometer size silver nanoparticle is capable of inducing apoptosis in cancer cell lines.

تصف هذه الدراسة إستخدام جسيمات الفضة النانوية الكبيرة الحجم (أكبر من 100 نانومتر) المصنعة بطريقة الإزالة بالليزر النبضي في تثبيط نمو وحث الموت المبرمج لنوعين من الخطوط الخلوية السرطانية ونوعين من الخلايا الطبيعية المتحولة . هذه الخطوط شملت سرطان العضلات الهيكلية البشري RD وسرطان الأرومة الدبقية المتعددة الأشكال البشري (سرطان الدماغ) AMGM وخط خلايا جنين الجرذ المتحولة REF وخط خلايا الكلى للقرد الأفريقي لاخضر VERO . عوملت هذه الخطوط بتراكيز مخففه من محلول الفضة النانوية , تلك التراكيز شملت 60,5 مايكروغرام / مل و 30,25 مايكروغرام / مل و 15,12 مايكروغرام /مل . إمتلكت الفضة النانوية المصنعة رنين بلازمون سطحي أعلى في طول موجي 411 نانومتر وكان معدل أقطار الجسيمات النانوية المصنعة بمقدار193,19 نانومتر . كما بينت النتائج القدرة المهلكة للجسيمات النانوية الكبيرة المصنعة إتجاه الخطوط الخلوية تحت الدراسة وكان تثبيط نمو الخلايا متناسب بشكل طردي مع التراكيز المستخدمة خلال 24 ساعة من وقت الحضن بدرجة 37 م . وإستنادا إلى نتائج التصبيغ بمزيج الصبغات المتفلورة أكردين البرتقالي والأيوديد البروبيديوم فإن كل التراكيز المستخدمة من جسيمات الفضة النانوية كانت قادرة على إحداث الموت المبرمج في كل الخطوط الخلوية تحت الدراسة وقد تفوق التركيز الاعلى في إحداث أعلى نسبة ما ظاهرة الموت المبرمج في كل الخطوط المدروسة وقد تم تأكيد وجود هذه الظاهرة من خلال فحص تقطع المادة الوراثية DNA . يمكن الاستنتاج من هذه الدراسة أن جسيمات الفضة النانوية التي تمتلك حجم أكبر من 100 نانو متر قادرة على حث الموت المبرمج في الخلايا السرطانية .


Article
Convolvulus Scammonia crude Alkaloids extract induces apoptosis through microtubules destruction in mice hepatoma H22 cell line
المستخلص القلويدي لأوراق نبات المديد Convolvulus Scammonia يحث الموت المبرج في خط خلايا سرطان الكبد الفأري H22 من خلال تحطيم شبكة النبيبات الخلوية الدقيقة

Loading...
Loading...
Abstract

This study evaluated the ability of crude alkaloids extracted from the leaves of Convolvulus Scammonia to distract the microtubule network of mice hepatocarcinoma cell line (H22), which is an invasive metastasis cell line. This assessment was carried out using the immunostaining technique. The extract was able to distract the microtubules of the cells under investigation after 60 min of exposure in a concentration as little as 20 µg/ml. when DAPI staining used, the cells apoptosis was not detected in this concentration and time. The apoptotic cell have been observed when the concentration of the alkaloid extract elevated up to 80 and 100 µg/ml during the mentioned exposure time. The cells were capable of recovering there native microtubules constriction after 12 hr of the alkaloid removal from the media. The extract concentration of 1mg/Kg/Bw efficiently inhibited H22 cell line tumor growth in vivo to 97.14% in mice after three weeks treatment compared to untreated control animals.

جرى في هذه الدراسة تحديد قدرة المستخلص القلويدي لأوراق نبات المديدConvolvulus Scammonia المحلي في تحطيم شبكة النبيبات الخلوية الدقيقة microtubule network لخط خلايا سرطان الكبد الفأري H22 والذي يعد من السرطانات العدوانية القادرة على الإنتقال من نسيج إلى أخر. قدرت تلك القابلية بإستخدام تقنية التصبيغ المناعي تمكن المستلخلص القلويدي من تحطيم شبكة الخيوط الدقيقة للخلايا تحت الدراسة خلال 60 دقيقة من التعرضها لتركيز لم يزد عن 20 مايكروغرام لكل مليلتر من الوسط . لم تظهر الخلايا التي تمتلك صفات الموت المبرمج عند إستخدام هذا التركيز عن تصبغ الخلايا بصبغة DAPI . ولكن عند زيادة التركيز إلى 80 و100 مايكروغرام لكل مليلتر وأكثر خلال نفس وقت التعريض المذكور بدأت الخلايا بالموت المبرمج . إستعادة الخلايا شكل شبكة الخيوط الخلوية الدقيقة الأصلي بعد 12 ساعة من إزالة المستخلص القلويدي من الوسط الزرعي . تمكن المستخلص القلويدي من تثبيط نمو الخلايا الورمية عند غرسها في الفأران السليمة بنسبة وصلت إلى 97.14 % بعد ثلاث أسابيع من معالجة تلك الفأران بجرعة مقدارها 1 ملغرام /كغم من وزن الجسم من المستخلص القلويدي.


Article
Confirming intrinsic pathway apoptosis event in cervical carcinoma cells (HeLa) treated with hybrid nanoliposomes
تأكيد حدوث ظاهرة الموت المبرمج في خط خلايا سرطان عنق الرحم HeLa المعالجة بالجسيمات الدهنية النانوية الهجينة

Loading...
Loading...
Abstract

Cancer targeted nanotherapy represent an exciting eld in the search for new cancer speci c therapies to avoid conventional chemotherapy side effects. Because cancer cells usually have malfunctioning apoptotic machinery which favors survival pathways and drug resistance. Cancer cell apoptosis is the favorable event to be induced in any new anticancer agent develop- ment. Nanotherapy goals are to elevate therapeutic ef ciency, selectivity, and overcome drug resistance as major obstacle in cancer treatment. Hybrid nanoliposomes (nHLs) may ful ll all these features in cancer therapeutics. We have previously dem- onstrated the ability of in house synthesized nHLs to inhibit HeLa cell line proliferation and study preliminary the induction of apoptosis as a consequences of that inhibition. In order to con rm the event of apoptosis in HeLa cell line incubated with the synthesized nHLs we exposed HeLa cells to inhibition concentration 50 (IC50) of previously synthesized hybrid nanoli- posomes. Mechanism of apoptosis induction was determined using mitochondrial membrane potential disruption, caspase-3 activity and single cell gel electrophoresis as well as DNA fragmentation assay. All apoptosis detection procedures used gave a clear de ned signi cant indication that nHLs was capable of induce apoptosis in HeLa cells through intrinsic pathway. This result needs further investigation to con rm nHLs as potential nanotherapy.

تعد عملية إستحداث الع جات النانوية المستهدفه للخ يا السرطانية مثار هتمام الباحثين في هذا المجال لغرض التخلص من ا ثار الجانبية الناتجة عن إستخدام الع جات الكيميائية التقليدية . تميل الخ يا السرطانية نتيجة للخلل الحاصل في مكنونها الوراثي الى الحيود عن المرور في سبل الموت المبرمج ونتيجة لنفس الخلل تكتسب تلك الخ يا قدرة على مقاومة الع جات الكيميائية التقليدية لذا فان من أفضل الطرائق التي يتم فيها تحديد كفاءة الع جات الجديدة المقترحة هي مقدرة تلك الع جات على حث الموت المبرج في الخ يا السرطانية . تطمح عملية تطوير الع جات النانوية إلى رفع كفائة وإنتخابية الع جات المتوفرة فض عن تجاوز عقبة ظاهرة مقاومة الخ يا السرطانية ل دوية ، هنا تأتي أهمية إستخدام الجسيمات الدهنية النانوية الهجينة كع ج مقترح يحقق كل تلك الطموحات . قام الفريق الذي أعد هذا البحث في بحث سابق بتصنيع الجسيمات الدهنية النانوية الهجينة ودرس بشكل أولي قدرة الجسيمات الدهنية النانوية المصنعة على تثبيط نمو خ يا سرطان عنق الرحم HeLa في الزجاج كما درس بشكل أولي إمكانية حث الموت المبرمج في تلك الخ يا نتيجة لذلك التثبيط ، ولغرض التثبت تماما من إمكانية حث الموت المبرمج في خ يا HeLa بواسطة الجسيمات الدهنية النانوية الهجينة المصنعة جرى إستخدام أربعة تقنيات مختلفة لدراسة هذه العملية وشملت تحديد مدى تأثر مكنون غشاء المايتوكوندريا وقياس فعالية أنزيم 3-caspase وتقطع الدنا في الخ يا المعرضة من خ يا إستخدام تقنية هجرة الخ يا المنفردة في المجال الكهربائي comet assay وتقنية التلوين بالصبغ المتفلورة . أشارت نتائج كل تلك التقنيات المستخدمة إلى قدرة الجسيمات الدهنية النانوية المصنعة على إحداث ظاهرة الموت المبرمج في خ يا HeLa بشكل واضح وذلك من خ ل المسار الداخلي intrinsic pathway ، تحتاج النتائج المعروضةإلى دراسات إضافية بهدف تدعيم هذه الفرضية .


Article
Ef ciency of nanoliposomes loaded with chloroformic extract of Jasminum sambac or Jasminin on the growth inhibition of some cell lines, a preliminary study
كفاءة إستخدام جسيمات اللايبوسوم النانوية المحملة بمركب Jasminin أو بالمستخلص الكلوروفورمي لنبات الرازقي Jasminum sambac في تثبيط نموالخطوط الخلوية السرطانية

Loading...
Loading...
Abstract

The ef ciency of nanoliposome to deliver Jasminum sambac chloroformic extract or the puri ed compound Jasminin to cervical cell carcinoma )HeLa( cell line, rhabdomyosarcoma cell line )RD( and rat embryo broblast normal cell line )REF( was studded. Cells growth inhibition by the compound loaded liposome in compare to same unloaded compounds was determined. Nanoliposomes were prepared by the dehydration-rehydration method using Dimyristoylphosphatidyl- choline )DMPC(:Cholesterol as )50:45( mg/ml ratio and loaded with 50 μg/ ml of chloroformic extract of Jasminum sambac )which contain 1.11386 mg/ g of dried plant( or Jasminin separately. The encapsulation ef ciency of both chlo- roformic extract and Jasminin, liposome size, liposome surface charge and liposome shape was measured using HPLC, DSL and the scanning electron microscope )SEM( technique respectively. The results showed that nanoliposome was suc- cessful prepared by the suggested method and they were well loaded with the compounds. For nanoliposome which was loaded with the chloroformic extract the average size was 84.7 nm and zeta potential was -44.84. For nanoliposome which was loaded with Jasminin compound its average size was 70.3 nm and its surface charge was -57.00. The scanning elec- tron microscope )SEM( shows the spherical shape of liposome. The liposome encapsulation ef ciency for the chlroformic extract and jasminin were 40% and 50.84% respectively. Cancer cell line growth results indicated that both cloroformic extract and jasminin were capable of inhibit HeLa and RD cells up to 58% in concentration reange from 7.81 to 125 μg/ml after 72 hour of exposure time. However when using the nanoliposom encapsulated compound for both cloroformic ex- tract and jasminin the cancer cells growth inhibition elevated to highest growth inhibition percentage, for HeLa cells it was 84.31% and for RD cells it was 80.57% after 48 hours of exposure time. These records didn’t get higher signi cances after 72 hour of exposure time, inhibition percentages were 80.90% and 87.18% for HeLa and RD cells respectively. Results also indicated that there was no high inhibitory effect for DMPC, cholesterol and unloaded liposome on cell lines under investigation. In conclusion the encapsulation of the chloroformic extract and jasminin by the synthesized nanoliposome enhanced the capability of these compounds to inhibit cancer cells growth more ef ciently.

درس��ت كفاءة إس��تخدام جس��يمات ال يبوس��وم النانوية في إيصال مركب Jasminin المنقى أو المس��تخلص الكلوروفورمي لنبات الرازقي Jasminum sambac والحاوي على مركب Jasminin إلى خطوط الخلوية السرطانية HeLa و RD مقارنة بالخ يا الطبيعية REF وقدرتها على تثبيط نمو تلك الخطوط الخلوية. حضرت جس��يمات ال يبوس��وم النانوية nanoliposome بطريقة التجفيف وإعادة الترطيب لمزيج دهني مكون من الكوليس��ترول والدهن المفس��فر دايميرس��تيل فوس��فوتديل كولين (DMPC: Cholesterole) بنس��بة (50:45) ملغم/مل ومن ثم حمل جزء منها بمركب Jasminin بتركيز 50 مايكروغرام/ مل من معلق الجس��يمات النانوية المصنع��ة وج��زء أخر بالمس��تخلص الكلوروفورمي لنبات الرازقي Jasminum sambac والحاوي على مق��دار mg1,11386 من مركب Jasminin لكل غرام من النبات الجاف , ش��خص حجم وش��كل جس��يمات ال يبوسوم النانوية المصنعة بطريقة التشتت الضوئي الديناميكي Dynamic Light Scattering (DLS ) و المجهر ال لكتروني الماسح SEM على التوالي وقيس مقدار ونوع الشحنة الكهربائية المحيطة بجسيمات ال يبوسوم النانوية باستعمال فحص zeta polential .اظهرت النتائج إمكانية تصنيع ا يبوس��وم النانوي بالطريقة المقترحة مع إمكانية تحميله بكل من مركب Jasminin والمس��تخلص الكلوفورمي لنبات الرازقي الحاوي على Jasminin وإمتلكت الجس��يمات المحضرة متوس��ط حجم مقداره 84,7 نانومتر وبش��حنة كهربائية سطحية سالبة مقدارها 44,84 عند تعبأتها بالمستخلص الكلوفورمي في حين كانت بحجم 70,3 نانومتر وبش��حنة كهربائية س��طحية سالبه مقدارها 57,00 عند تعبأتها بمركب Jasminin وكانت جسيمات ال يبوسوم المصنعة كروية الشكل عند فحصها بالمجهر ا لكتروني الماس��ح وقد بلغت كفاءة تحميل ال يبوس��وم بالمستخلص الكلوروفورمي نسبة مقدارها %40 في حين كانت تلك النسبة بمقدار 50.84 % عند تعبأة مركب Jasminin. كانت نتائجة تثبيط نمو الخطوط الخلوية الس��رطانية بإس��تخدام ال يبوس��وم المحمل بالمستخلص الكلوروفورمي على خ يا الخط الخلويHeLa قد بلغت %84.31 و على خ يا الخط الخلوي RDبلغت %80,57 بعد مرور 48 س��اعة من التعريض. وكانت نس��بة التثبيط لل يبوس��وم المحمل بمركب Jasminin بمقدار80.90 % على خ يا الخط الخلوي HeLa و %87,18 على خ يا الخط RD بعد مرور72 ساعة من التعريض با ستنتاج فإن المستخلص الكلوفورمي ومركبjasminin داخل الجسيمات ال يبوسوم النانوية قد زاد من قدرتهما على تثبيط نمو الخ يا السرطانية.


Article
Benzene histotoxic and teratogenic Effects in exposed Mice
التأثيرات النسيجية السميّة والتشوهية في الفئران المعرضة للبنزين

Loading...
Loading...
Abstract

Throughout the last two decades, benzene was a prominent source of an occupational and environmental pollution in Iraq. Especially from direct contact with private electric generators which were installed closer to homes or even inside every home in Iraq. As a result of handling without taking enough precautions, environmental threat has increased due to serious toxic, carcinogenic and teratogenic effects of benzene. Toxicity, carcinogenicity and teratogenicity of this chemical carcinogen were experimented in Swiss albino mice by intraperitoneal (i.p.) injection. Six-week-old male mice were used as a model for toxicity and carcinogenicity together with female mice were treated with benzene, and newborns were sacrificed to study the teratogenic impact. During a period of three months, twice per week, male mice were injected with two doses (0.1% and 0.2%) of benzene diluted with corn oil. Female mice were also treated with (0.1% and 0.2%) of benzene on day 7 prior to gestation at 72 hr intervals for one month and sacrificed 10 days after labor. At the end of experiment, sections of different organs were histopathologically observed and significant changes were noticed. Dose-related changes were detected during examination of males' liver showing hepatocyte swelling, degeneration and fibrosis and similarly glomerular enlargement and tubular necrosis of the kidney. New born mice liver sections showed a significant liver and kidney histological changes. These results may explain a correlation between tumor incidence and transplacental benzene exposure in mice and shade the light on the potential health risks that Iraqi community exposed to.Conclusions: When the researchers take into account the degree of damage resulted from direct exposing Albino mice to benzene for a limited period of time, there will be a reasonable wariness because of the increasing level of toxicity and carcinogenicity in the Iraqi environment.

إن من أبرز المصادر المسببة للتلوث بيئياً و مهنياً خلال العقدين الماضيين في العراق هو البنزين. وخصوصاً بعد أن تم نصب العديد من مولدات الكهرباء الاهلية التي تعمل بالقرب من الدور السكنية بالإضافة الى داخل الدور السكنية نفسها. حيث إزداد التهديد البيئي الذي يسبَبه البنزين من خلال التأثيرات التشوهية والمسرطنة والسمَية الناتجة من عدم أخذ الاحتياطات اللازمة أثناء الاستخدام. لقد تم حقن هذه المادة المسرطنة في الفئران البيضاء المختبرية داخل الصفاق لأختبار تأثير هذه المادة على المستوى التشَوهي والتسرطني والسمَي. إختيرت نماذج من ذكور الفئران بأعمار ستة أسابيع لدراسة الاثر السمَي والتسرطني لمادة البنزين فضلاً عن دراسة التشوه الحاصل في الفئران المولودة حديثاً نتيجة معاملة الاناث اثناء فترة الحمل بهذه المادة. تم الحقن في ذكور الفئران بجرعتين ( 0،1% و 0،2%) من البنزين المخفف بزيت الذرة وعلى مدى ثلاثة شهور بمعدل حقنتين لكل اسبوع. أمّا الاناث فقد تم عوملت أيضا بنفس الجرع (0،1% و 0،2% ) من البنزين قبيل الحمل بمدة إسبوع بمعدل حقنة واحدة لكل 72 ساعة وعلى مدى شهر كامل حيث تم تشريحها بعد مرور 10 أيام من الوضع. وبعد انتهاء مدة التعريض وإجراء فحوصات التشريح المرضي لمقاطع نسيجية مأخوذة من أعضاء مختلفة لوحظ وجود تغيرات مهمة. وخلال معاينة خلايا الكبد العائدة الى ذكور الفئران تم رصد تغيرات متعلقة بمستوى الجرعة تراوحت ما بين تورم وانحلال وتليف خلايا الكبد وفي نفس الوقت تضخم كبيبي وتنكرز انبوبي كلوي. كما أظهرت نتائج الفئران حديثة الولادة مساحة ضخمة من التنكرز فضلاً عن بؤرة من الخلايا المتحولة والمأخوذة من مقاطع نسيجية للكبد، إضافة الى تنكرز انبوبي واضح في خلايا الكليتين. ربما يتضح من خلال هذه النتائج وجود ترابط بين ارتفاع نسبة حدوث الورم وتعرض الفئران للبنزين عبر المشيمة وكذلك تسليط الضوء على جزء من الاخطار الصحية الكامنة وراء تعرض المجتمع العراقي لهذه الملوثات. الإستنتاج: اوضحت هذه الدراسة خطورة التعرض للبنزين لكل من الذكور والحوامل والمولودون حديثا وهذا قد يسلط الضوء على ازدياد نسب السمّية والتسرطن في بيئة العراق بسبب التعرض المستمر لمادة البنزين عند الاخذ بنظر الاعتبار مستوى الضرر الذي سببته تلك المادة في الفئران المختبرية خلال تلك الفترة المحدودة من التعريض.


Article
Novel Synthetic 3-Amino-2-Methylquinazolin-4(3H)- one (L) Induce Apoptosis and Modulate Antioxidant Enzyme Activity in Some Cancer Cell Lines
مقدرة مركب amino-2-methylquinazolin-4(3H)-one(L على حث الموت المبرمج وتحوير فعالية الأنزيمات المضادة للأكسدة في عدد من الخلايا السرطانية

Loading...
Loading...
Abstract

A quinazoline ring possess interesting biological activities, we study the combined cytotoxic activity, induction ofapoptosis and antioxidant enzyme modulation of new synthetic aquinazoline compound in several cancer cell lines.This compound is 3-amino-2-methylquinazolin-4(3H)-one (L), it was synthesized in the laboratories of Department ofApplied Science - University of Technology – Iraq. Its showed potent cytotoxic and growth inhibition effect on all cancercell lines tested. Cells death was due to the induction of apoptosis through modulation of superoxide dismutase (SOD),glutathione S transferase (GST) and glutathione (glutathione L-glutamyl-L-cysteinylglycine, GSH). These results indicatethat this compound has desirable drug-like properties; it’s of great significance to understand its full anti-proliferativemechanism.

تمتلك المركبات المشتقة من حلقة الكوينازولين فعالية بايولوجة مميزة ، جرى التحري عن تثبيط النمو و السمية الخلوية وحث الموت المبرمج وقدرة تحوير فعالية الأنزيمات المضادة الأكسدة لأحد المركبات الجديدة المشتقة من هذه الحلقة والذي صنع في مختبرات قسم العلوم التطبيقية-الجامعة التكنولوجية وهو المركب3-amino-2-methylquinazolin-4(3H)-one(L) وذلك في عدد من الخطوط الخلايا السرطانية . والذي أظهر مقدرة عالية على قتل الخلايا السرطانية عن طريق حث الموت المبرمج من خلال تحوير فعالية الأنزيمات المضادة للأكسدةSOD و GST و GSHفي تلك الخلايا . يظهر هذا المركب قدرة دوائية مثيرة للأهتمام تتطلب المزيد من البحث.


Article
Genotoxicity of Silver Nanoparticles synthesized by Laser Ablation Method in Vivo
التأثير السام لجسيمات الفضة النانوية المصنعة بطريقة الإزالة بالليزر النبضي على المكنون الوراثي داخل الجسم الحي

Loading...
Loading...
Abstract

This research was conducted to evaluate three main methods usually used to assess cellular DNA damage in genotoxicity assays. These methods were single cell gel electrophoresis (comet assay), micronucleus formation, and DNA fragmentation assay. Nanoparticles genotoxicity is a subject of compelling immediate action as a result of wide application of nanotechnology in many sectors which in contact with humane health. The mentioned methods were used to assess the genotoxicity of silver nanoparticles in vivo. Silver nanoparticles were synthesized by laser ablation of pure silver plate submerged in double distilled water. The synthesized nanosilver was characterized with UV-Visible spectroscopy and atomic force microscope. After its characterization, silver nanoparticles were injected subcutaneously in to BALB/c mice at 200 µg/ kg BW for two different periods of time, one week and two weeks in daily manner. After the end of injection the animals were sacrificed and their bone marrow cells, lymphocytes, and spleen cells were collected. DNA damage in these cells was assessed using the three mentioned methods. Results indicated that the three types of DNA damage assessment methods were capable to detect the genotoxicity of silver nanoparticles in the treated animals. Spleen cells were the less DNA damaged cells as indicated with the three assays in the first week of injection. Lymphocytes and bone marrow cells was effected in more aggressive manner.

جرى هذا البحث لتقيم ثلاث طرائق رئيسة تستخدم قياسيا لتحديد مدى تظرر الدنا الخلوي في إختبارات السمية الوراثية (تسمم المكنون الوراثي) , هذه ثلاث طرق هي الهجرة في المجال الكهربائي للخلايا المنفردة (فحص الكومت) وتكون النوى الدقيقة وفحص تقطع الحامض النووي DNA المنقى من الخلايا المعزولة. ونظرا لدخول الجسيمات الناوية العديد من التطبيقات العملية التي لها مساس مباشر بحياة الإنسان فإنه من الضروري بمكان إيجاد ألية للتحري عن تظرر المكنون الوراثي الناتج عن المعاملة بالجسيمات النانوية . صنعت جسيمات الفضة النانوية بطريقة الإزالة بالليزر النبضي من قطعة فظة عالية النقاوة مغمورة في ماء مقطر لمرتين وجرى توصيف الجسيمات المصنعة بإستخدام المطياف الممتد من الضوء المرئي إلى الفوق البنفسجية وكذلك بمجهر القوى الذرية . بعد التعرف على مواصفاتها حقنت الجسيمات النانوية المصنعة في الفئران البيضاء نوع BALB/c تحت الجلد بجرعة مقدارها 200 مايكروغرام لكل كيلوغرام من وزن الجسم ولمدتين زمنيتين مختلفة الأولى يوميا لمدة إسبوع والثانية يوميا لمدة سبوعين . بعد إنتهاء فترة التجريع جرى التضحية بالحيوانات وعزلت منها خلايا نخاع العظم والخلايا اللمفاوية وخلايا الطحال . قيم تظرر المادة الوراثية DNA في الخلايا المعزولة من الحيوانات بإستخدام الطرق الثلاث المذكورة أنفا . أشارة النتائج إلى أن الطرائق الثلاث المستخدمة قادرة على تبيان حجم الظرر الحاصل في المكنون الوراثي للخلايا المعزولة من الفئران المحقونة بالفضة النانوية . كما أشارةالنتائج إلى أن المكنون الوراثي لخلايا الطحال كانت الأقل تظررا من بين الخلايا تحت الفحص خصوصا في الإسبوع الأول من الحقن عند إستخدام الفحوص الثلاثة في حين تظرر المكنون الوراثي لكل من خلايا نخاع العظم والخلايا المفاوية بشكل أكثر حدة بإستخدام الفحوص الثلاثة


Article
Determination of DNA damage induced after bitter orange (Citrus aurantium) essential oil administrated in vivo
تحديد مدى تضرر المادة الوراثية DNA داخل الجسم الحي بعد التجريع الفموي لزيت النارنج )Citrus aurantium( العطري

Loading...
Loading...
Abstract

This research was carried out in order to investigate whether the puri ed bitter orange (Citrus aurantium) volatile oil puri- ed from peels has a potentiality to induced DNA damage if administrated orally in vivo. White adult male rats (180- 250g) were divided into ve groups each group with ve individuals. The rst three groups administrated three different con- centration of the puri ed citrus essential oil 100, 200 and 300μl/ kg Body weight (Bwt). The fourth group administrated olive oil and served as positive control group. The fth was administrated water as negative control group. Dosing for all groups were two times weekly for one month period. To detected DNA damage, alkaline single cell gel electrophoresis (SCGE) for the blood samples was carried out for all groups. Parameters of nuclear olive moment, comet tail length, and DNA on comet tail were calculated. Results showed that there were no signi cant differences between treated and control untreated groups as well as olive oil administrated group. These results indicate that citrus volatile oil has no genotoxic effect and it was safe and tolerable in the highest dose used for the speci ed period of time conducted.

جرى في هذا البحث التحري فيما لو كان للزيت العطري المنقى النارنج )Citrus aurantium( قدرة على إحداث ضرر في المادة الوراثية DNA عند تجريعه من خ ل الفم داخل الجسم الحي . إستخدمت في التجارب الجرذان البيضاء بوزن تراوح بين 180 إلى 250 غرام والتي قسمت إلى خمس مجاميع كل مجموعة تحتوي على خمسة أفراد وجرى تجريع المجاميع الث ثة ا ولى تركيز مقدارها 100 و200 و300 مليغرام من الزيت العطري المنقى من قشور النارنج لكل كيلوغرام من وزن الجسم في حين جرعت المجموعة الرابعة زيت الزيتون التجاري المتوفر في ا سواق المحلية وأعتبرت مجموعة مقارنة موجبة وجرعت المجموعة الخامسة الماء النقي وعدت مجموعة مقارنة سالبة. جرعت كل المجاميع بجرعتين إسبوعا ولمدة أربعة أسابيع )شهر كامل( وبعد إنتهاء فترة التجريع جرى التحري عن مدى تضرر المادة الوراثية في الحيوانات المجرعة بإستخدم فحص هجرة الخ يا المنفردة في المجال الكهربائي القاعدي والمعروف بفحص المذنب أو الكومت comet assay لعينات دم الحيوانات تحت التجربة وقد أستخدم قياسات كل من مسافة حركة جسم النواة للخ يا و طول الذنب النووي في الخ يا وكمية المادة الوراثية DNA في الذنب الناتج لتحديد ذلك التضرر. أظهرت النتائج عدم وجود فروقات معنوية من حيث تضرر DNA بين الجاميع المجرعة بزيوت النارج العطرية ومجاميع المقارنة الموجبة والسالبة تحت الدراسة وبمختلف التراكيز مما يدل على عدم وجود سمية وراثية للزيوت العطرية المنقاة منالنارنج وهناك قدرة تحمل للجرعة ا على المستخدمة وخ ل الوقت المستخدم للتجريع .

Listing 1 - 8 of 8
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (8)


Language

English (7)

Arabic (1)


Year
From To Submit

2017 (1)

2016 (2)

2015 (2)

2014 (1)

2012 (1)

More...