research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
Spatial relevance for the development of desert cities in Anbar province (Al-Waleed District as a pattern)
الملاءمة المكانية لتنمية المدن الصحراوية في محافظة الانبار ( ناحية الوليد أنموذجا)

Author: Amjad Raheem M. Al-Kubeisy أمجد رحيم محمد الكبيسي
Journal: Al-Adab Journal مجلة الآداب ISSN: 1994473X Year: 2019 Issue: 129 Pages: 467-488
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Regions differ and vary widely according the nature of environment and topography and the pattern of social and economic relations including desert regions which are characterized by special environmental characteristics besides its distinctive pattern of social relations. the pattern of desert regions which have hot and dry climate 70% from the total land of Iraq. Those regions, thus, suffer from the lack of adopting the pattern of regional planning and, also, the squander of the economic resources and the decadence of the social states. The economic development of any country depends on the extent of planning of investing and maintaining the natural resources to be employed in serving the environment and achieving the persistent and balanced development. In order to raise the population and environmental states of the desert regions, it is supposed to adopt special planning programs within the comprehensive and developmental planning programs of countries by not leaving any deserted areas like the weakness areas in order to ensure the natural extension of constructional development in the future. It is developed through the its available natural resources to consolidate the national economy by establishing human settlements which contribute to achieve settlement and avoid spatial isolation.

تختلف الأقاليم وتتنوع بشكل كبير بحسب طبيعة البيئة والطوبوغرافيا ونمط العلاقات الاجتماعية والاقتصادية ومن بينها الأقاليم الصحراوية التي تمتاز بصفات بيئية خاصة إلى جانب تميزها بنمط العلاقات الاجتماعية ،ويشكل نمط الأقاليم الصحراوية ذات المناخ الحار-الجاف في العراق ما نسبته (70%) من المساحة الكلية للعراق وتعاني تلك الأقاليم من عدم أتحاذ أساليب التخطيط الإقليمي إلى جانب الهدر في الموارد الاقتصادية وتدهور الأحوال الاجتماعية . ان التطور الاقتصادي لأي بلد مرهون بمدى التخطيط لاستثمار الموارد الطبيعية وصيانتها وتوظيفها في خدمة البيئة وتحقيق التنمية المستدامة المتوازنة ،ومن أجل النهوض بالواقع البيئي والسكاني للأقاليم الصحراوية كان لابد من اتباع برامج تخطيطية خاصة ضمن البرامج التنموية الشاملة للبلدان وذلك من خلال عدم ترك مساحات شاغرة مثلت مناطق ضعف وضمان الامتداد الطبيعي للتوسع العمراني المستقبلي، وتنميتها من خلال استثمار مواردها الطبيعية المتاحة بما يعزز الاقتصاد الوطني بإيجاد مستقرات بشرية تسهم في تحقيق الاستقرار ونبذ العزلة المكانية.

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

Arabic (1)


Year
From To Submit

2019 (1)