نتائج البحث : يوجد 1

قائمة 1 - 1 من 1
فرز

مقالة
US Policy Toward Austria from the Allies’ Occupation Of Austria in March 1945 until the Formation of the Government of decoding by the End of 1945
سياسة الولايات المتحدة الامريكية تجاه النمسا من احتلال الحلفاء للنمسا في اذار 1945 حتى تشكيل حكومة فك نهاية عام1945

المؤلفون: Prof. Farouk Salih Alomar فاروق صالح العمر --- Ass .Lecturer. Tahseen Ali Hussein تحسين علي حسين
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: ADAB AL-BASRAH آداب البصرة ISSN: 18148212 السنة: 2017 الاصدار: 80 الصفحات: 146-189
الجامعة: Basrah University جامعة البصرة - جامعة البصرة

Loading...
Loading...
الخلاصة

After the allied agreement on the liberation of Austria from Nazi control under what has been agreed in the Moscow conference in 1943 and the start of their troops in March 1945 liberation operations of Austria. The Soviet troops advanced faster than the US and British forces, and were able to enter the Austrian capital Vienna in early April of the same year. The Soviets formed an Austrian government without consultation with the United States and Britain, Stalin appointed the Speaker of the last Austrian Parliament before the Nazi invasion, Karl Warner, as president, because he wa not a communist. But he appointed two communist as Education and Home ministers. The formation of Warner’s government sparked a schism between the United States and Britain on the one hand and the Soviet Union on the other hand. Thus, intimations of the cold war appear in Austria as early as the end of World War II.

بعد اتفاق الحلفاء على تحرير النمسا من السيطرة النازية بموجب ما تم الاتفاق عليه في مؤتمر موسكو عام 1943 وشروع قواتهم في اذار من عام 1945 بعلميات تحرير النمسا ، فقد كان تقدم القوات السوفيتية بصوره اسرع من القوات الامريكية والبريطانية ، واستطاعوا من دخول العاصمة النمساوية فيينا في مطلع نيسان من العام نفسة وتشكيل حكومة نمساوية مؤقتة دون التشاور مع الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا التي تأخر وصول قواتها الى فيينا، وقام ستالين في اسناد رئاسة الحكومة الى رئيس اخر برلمان في النمسا قبل غزو هتلر وهو كارل رنر رئيس لأبعاد الصفه الشيوعية عن تلك الحكومة ، في حين اسند وزارة الداخلية والتعليم الى شخصيات شيوعية ، فكان تشكيل حكومة رنر بداية الخلاف بين الولايات المتحدة وبريطانيا من جهة والاتحاد السوفيتي من جهة اخرى ، فقد بدأت معالم الحرب الباردة تظهر في النمسا في وقت مبكر من انتهاء الحرب العالمية الثانية .

الكلمات المفتاحية

قائمة 1 - 1 من 1
فرز
تضييق نطاق البحث

نوع المصادر

مقالة (1)


اللغة

Arabic (1)


السنة
من الى Submit

2017 (1)