research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
Compulsory submission and its relation to psychological security among university students
الخضوع الإجباري وعلاقته بالأمن النفسي لدى طلبة الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

Man is by nature a rational and intellectual being who always wants the world to be around him in a coherent and realistic way. The groups give us the basis upon which to do the work we do. Any activity that the individual undertakes in his community must be approved by the community so that one can continue to practice such activity And its support is a kind of reward that supports activity and leads to its continuation (Jalal, 1985, p. 218). In daily life, the influence of many variables and pressures that make the individual live in a state of contradiction and conflict between the ambitions and opportunities that achieve his aspiration towards social status, which leads him to the practice of some unacceptable behavior patterns in order to satisfy his basic needs and this situation has many negative effects These pressures have caused a breakdown in psychosocial construction, created opportunities to accept unacceptable behavior, and created a situation of moral and social disintegration (Al-Rawi, 2000, p. 5). Compulsory submission in the eyes of many theoreticians and researchers is only a quick and consistent solution to a particular problem. It does not require the person to agree with the opposite person, but the object of submission is the behavior of a certain behavior (Sternberg, 1998: P.15). The importance of the study of the concept of compulsory submission as one of the concepts that interfered with other concepts such as obedience and obedience, because the ambiguity of the concept makes it difficult to identify the characteristics of content and then encourages the attenuation in different directions without logical control, the search attempt to define the concept and away from integration with other Concepts as an attempt to conceptual isolation (Swift, 1970, p. 227). Since the existence of mankind, God created the human beings multiple types, including the weak and strong and when found power and found obedience to her and showed consistency in groups remains the concept of power and submission to the concepts that do not change in any society (Ibn al-Jozia, 1987, p. 63). Attention to subjugation is about how people do something or do not, and that their beliefs and attitudes are secondary or irrelevant.                                                         . (Kisler & Kisler, 1962, P.40) The student may find in submission to avoid failure and booing, or may be subjected to failure to submit to the denial of rewards (Hassan, 2001, p. 217

إن الإنسان بطبيعته كائن عاقل ومفكر يرغب دائماً أن يكون العالم من حوله في صورةٍ متناسقة وواقعية وتعطينا الجماعات الأساس الذي نستند إليه للقيام بالأعمال التي نقوم بها، فأي نشاط يقوم به الفرد في مجتمعه لابد أن يوافق المجتمع عليه لكي يواصل المرء ممارسته لمثل هذا النشاط فتأييد المجتمع وتعضيده نوع من الثواب الذي يدعم النشاط ويؤدي إلى استمراره (جلال، 1985، ص218). وفي الحياة اليومية يظهر التأثير للكثير من المتغيرات والضغوط التي تجعل الفرد يعيش حالة من التناقض والصراع بين الطموحات والفرص المناسبة التي تحقق تطلعه نحو مكانة اجتماعية فتدفعه تلك الطموحات إلى ممارسة بعض الأنماط السلوكية غير المقبولة من أجل إشباع حاجاته الأساسية ويترتب على هذا الوضع آثار سلبية كثيرة منها كثرة الرياء، تلك الضغوط التي أحدثت تصدعاً في البناء النفسي والاجتماعي وهيأت الفرص لقبول السلوك غير المقبول، وولدت وضعاً يسوده التفكك الخلقي والاجتماعي (الراوي، 2000، ص5). لذلك فان الخضوع الإجباري في نظر الكثير من المنظرين والباحثين ما هو إلا حل سريع وثابت لمشكلة معينة، فهو لا يتطلب من الشخص أن يتوافق رأيه مع الشخص المقابل، وإنما هدف الخضوع هو السلوك بتصرف معين (Stermberg, 1998: P.15). وتأتي أهمية دراسة مفهوم الخضوع الإجباري كونه من المفاهيم التي تداخلت مع غيرها من المفاهيم كالانصياع والطاعة، ذلك أن غموض المفهوم يجعل من العسير تحديد سمات مضمونه ومن ثم يشجع على التوهيم في اتجاهات مختلفة من دون ضبط منطقي فالبحث محاولة لتحديد المفهوم والابتعاد عن دمجه مع غيره من المفاهيم بوصفه محاولة للعزل التصوري (سويف، 1970، ص227). ومنذ ان وجدت البشرية خلق الله سبحانه وتعالى البشر اصنافاً متعددة منها الضعيف والقوي وعندما وجدت السلطة وجد الخضوع المرغم لها وأن ظهر الإتساق في الجماعات يبقى مفهوم السلطة والخضوع لها من المفاهيم التي لا تتغير في أي مجتمع (ابن الجوزية، 1987، ص63). إن الاهتمام بالخضوع ينصب في كيفية جعل الناس يؤدون شيئاً ما او لا يؤدوه، وان تكون اعتقاداتهم واتجاهاتهم هي ذات أهمية ثانوية أو ليست لها أهمية. . (Kisler & Kisler,1962,P.40) وقد يجد الطالب في الخضوع ما يجنبه الفشل والاستهجان، أو ربما قد يعرضه عدم الخضوع إلى الحرمان من المكافآت ( حسن، 2001، ص217

Keywords

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

Arabic (1)


Year
From To Submit

2014 (1)