research centers


Search results: Found 13

Listing 1 - 10 of 13 << page
of 2
>>
Sort by

Article
Mean Platelet Volume And Its Influence on The Severity of Acute Ischemic Stroke

Author: Basim A. Abd
Journal: Medical Journal of Babylon مجلة بابل الطبية ISSN: 1812156X 23126760 Year: 2014 Volume: 11 Issue: 3 Pages: 500-506
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Introduction and objective e: Mean platelet volume (MPV) values in association with both thrombosis and inflammation have become a point of interest in the last few decades, and some studies have reported MPV values significantly higher in patients with stroke. This study aims to determine if there is an association between elevated levels of MPV and the severity of acute ischemic brain stroke.Patients and methods: Fifty acute ischemic stroke patients who were admitted to Merjan Teaching Hospital in Al-Hilla City, Babylon-Iraq; during the period from October 2013 to April 2014 were enrolled in this study. They included 22 males and 28 females, their ages ranged from 50-90 years, with a mean age of 70.52±11.264 years. Those patients were divided into two groups based on modified Rankin Scale (mRS): Group 1 (mRS 0-2), group 2 (mRS≥3). This scale was used to assess the severity of the disease. Blood samples were collected from the patients to measure MPV.Results: The study demonstrated that the patients' group with mRS≥3 were significantly older than the other group regarding the age distribution, and MPV values for them were also significantly higher than the other group. Concerning the gender distribution and clinical history of ischemic heart disease and smoking, there were no significant differences between the two groups of patients. Conclusion: Mean platelet volume is a strong and independent risk factor for acute ischemic stroke and high MPV values could be associated with a severe form of the disease.

المقدمة والهدف: معدل حجم الصفيحات الدموية وبالمصاحبة مع كل من عمليتي التخثر والالتهاب أصبحوا موضع اهتمامٍ في العقود القليلة الأخيرة، وسجلت بعض الدراسات مستوياتٍ معنوية مرتفعة لمعدل حجم الصفيحات الدموية لدى مرضى السكتة الدماغية. تهدف هذه الدراسة إلى معرفة ما إذا كان هنالك ارتباطٌ بين المستويات المرتفعة لمعدل حجم الصفيحات الدمويّة وشدة السكتة الدماغية الإقفاريّة الحادة.المرضى وطرق العمل: تضمنت الدراسة خمسين مريضاً مصابين بالسكتة الدماغية الإقفاريّة الحادة ممن أُدخلوا إلى مستشفى مرجان التعليمي في مدينة الحلة، بابل-العراق، خلال الفترة من تشرين الأول 2013 إلى نيسان 2014. ضمن المرضى كان هنالك 22 ذكراً و28 أنثى تراوحت أعمارهم بين 50-90 سنة، وبمعدل عمري هو 70,52±11,264 سنة. قُسِّم المرضى إلى مجموعتين استناداً إلى مقياس رانكين المعدّل: المجموعة الأولى (0-2) حسب مقياس رانكين، والمجموعة الثانية (3 فأكثر) حسب نفس المقياس. استُخدم هذا المقياس لقياس شدة المرض. جُمعت عينات دمٍ من المرضى لقياس معدل حجم الصفيحات الدمويّة.النتائج: أظهرت الدراسة أن مجموعة المرضى الثانية حسب مقياس رانكين كانت بصورة معنوية أكبر عمراً من المجموعة الأولى، كذلك كانت مستويات معدل حجم الصفيحات الدمويّة لديهم أعلى معنوياً من المجموعة الأخرى. فيما يخص توزيع الجنس وكذلك التاريخ المرضي السريري لمرض القلب الإقفاري والتدخين فلم يكن هنالك فروقٌ معنويّة بين مجموعتيّ المرضى.الاستنتاج: معدّل حجم الصفيحات الدمويّة عامل خطورة قوي ومستقل للسكتة الدماغية الإقفاريّة الحادة والمستويات المرتفعة لمعدل حجم الصفيحات قد تكون مرتبطة بشكلٍ حاد من أشكال المرض.


Article
Effects of crude oil on the growth of horsetail tree (Casuarina equisetifolia)
تأثير النفط الخام في نمو الكازورينا Casuarina equisetifolia

Authors: Hassan. H. Ali --- Basim A. Abd Ali
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2008 Volume: 6 Issue: 4 Pages: 110-116
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

A field experiment was conducted between March, 2005 and December 2007 to study the effects of different levels of crude oil ( 0.0 , 0.5 , 1.0 , 2.0 , 3.0 liter/ seedling ) on the growth of ( Casuarina equisetifolia ) under Baghdad district /Iraq environmental conditions. The results showed the adverse effects of crude oil on the plant growth. Seedlings of the experiment showed various symptoms of effects after exposing to crude oil pollution ranging from leaf paleness, yellowing, browning and drying to death depending on the level of crude oil used and period of exposure. These symptoms reflected interruption in the plant growth as a result of pollution effects on physiological processes carried out by plants. The plant growth was reduced significantly in low levels (0.5 and 1.0 liter/seedling) while the result with high levels was the death of 75% and 100% of seedlings polluted with 2.0 and 3.0 liter/seedling respectively. The present study approved that ( Casuarina equisetifolia ) could tolerate a specific levels of crude oil pollution, therefore it was suggested that this tree could be served as a plant bioremediation for soil polluted by crude oil.

أجريت تجربة حقلية بين آذار 2005 و كانون الثاني 2007 لدراسة تأثير مستويات مختلفة من النفط الخام ( 0.0 ، 0.5 ، 1.0 ، 2.0 ، 3.0 لتر/ شتلة) على نمو شتلات الكازوينا تحت الظروف البيئية لمنطقة بغداد/ العراق. أظهرت النتائج تأثيرا عكسيا للتلوث بالنفط الخام على نمو النباتات. ظهر على الشتلات أعراض مختلفة بعد تعرضها للتلوث تراوحت بين شحوب لون الأوراق، اصفرارها، تلونها باللون البني ومن ثم جفافها وموتها، كل ذلك بالاعتماد على مستوى التلوث الحاصل وطول الفترة التي تلت التلوث. عكست الأعراض تأثيرا في العمليات الفسيولوجية المؤداة من قبل النبات . انخفض معدل نمو النبات معنويا عند المستويات الدنيا ( 0.5 ، 1.0 لتر /شتلة )، في حين كانت النتيجة موت 75% ، 100% من الشتلات عند التلوث بالمستويين 2.0 ، 3.0 لتر/شتلة على التوالي. أشارت التجربة الحالية الى ان Casuarina equisetifolia له القدرة على تحمل مستويات معينة من التلوث بالنفط الخام لذا اقترحت الدراسة إمكانية استخدام هذا النوع كمصلح بايولوجى للترب المعرضة لهذا النوع.

Keywords


Article
STUDY OF FIBER DIMENSIONS AND SPECIFIC GRAVITY OF Luecaena leucocephala GROWING IN THE MIDDLE OF IRAQ
دراسة أبعـاد الأليـاف والوزن النوعي لخشـب اللوسينا Leucaena leucocephala النامية في وسط العراق

Author: Basim A. Abd Ali باسم عباس عبد علي
Journal: Mesopotamia Journal of Agriculture مجلة زراعة الرافدين العراقية ISSN: 1815316X Year: 2009 Volume: 37 Issue: 2 Pages: 185-189
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The research has conducted to investigate some wood properties of Leucaena leucocephala growing in the middle of Iraq. Specimens were taken from five trees around Baghdad to study the variation of fiber dimension and specific gravity longitudinally and transversely among the stem. Results showed that length , diameter , and wall thicknesses of fibers near the bark were more than that located near the pith of the tree. Effect of longitudinal factor was not steady ; while fiber length was slightly more in the base than in the upper stem levels, fiber diameter and wall thickness had their higher mean values at the higher positions of stem. Wood specific gravity showed no significant differences neither longitudinally nor transversally among the stem. Results referred to the possibility of using this wood species for pulp production in addition to its conventional uses.

بهدف التعرف على صفات ألياف خشب اللوسينا النامية في العراق أخذت نماذج البحث من خمس أشجار من منطقة بغداد. درست التباينات في أطوال الألياف وأقطارها وسماكات جدرانها وكذلك الوزن النوعي للخشب وذلك على المستويين الطولي والعرضي للساق. أظهرت النتائج أن أطوال الألياف التي تقع إلى القرب من القلف وأقطارها وسماكات جدرانها كانت أكثر من تلك الواقعة بالقرب من لب الشجرة . العامل الطولي لم يكن تأثيره متجانسا على إبعاد الألياف، ففي الوقت الذي ظهرت فيه أطوال الألياف عند القاعدة أكثر قليلا من تلك القريبة من القمة ، فان اقطارها وسماكات جدرانها كانت في أعلى معدلاتها عند المستويات العليا من الساق. لم يظهر الوزن النوعي تغييرات معنوية واضحة مع اختلاف موقع العينة عرضيا أو طوليا في ساق الشجرة . أشارت نتائج البحث إلى إمكانية استخدام خشب اللوسينا النامية في العراق لإنتاج العجينة السليلوزية إضافة إلى استخداماته المعروفة الأخرى .

Keywords


Article
Some Biochemical Changes in Patients with Bladder Cancer
بعض التغيرات الكيموحيوية لدى المرضى المصابين بسرطان المثانة

Authors: Muhammad O. Al-Muhammadi --- Emad H. Mahmood --- Basim A. Abd
Journal: Medical Journal of Babylon مجلة بابل الطبية ISSN: 1812156X 23126760 Year: 2011 Volume: 8 Issue: 3 Pages: 412-427
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: To estimate some biochemical changes in patients with bladder cancer.Patients: One hundred patients admitted to Al-Hilla General Teaching Hospital and to the Radiation Oncology and Nuclear Medicine Hospital in Baghdad, and 30 healthy controls were included in this study which lasted from February to June 2011. The patients included 72 males and 28 females, their ages ranged from 41-84 years, with a mean age of 63 years. Those patients were divided into male and female subgroups. As well as, the healthy controls were matched in age and sex with them.Results: This study demonstrated that the majority of patients (42%) fall in the age group 60-70 years; the male to female ratio was 2.57:1 with 72% of patients being males and 28% being females. Smoking was the most important risk factor for developing bladder cancer accounting for 55% of patients followed by occupational exposure (42%) and environmental exposure (15%). Further; 80% of patients were found to have stage II and III disease accounting for 50% and 30%, respectively, and 95% of patients presented with grade II and III disease, being 64% and 31%, respectively. The most common type of bladder cancer was transitional cell carcinoma accounting for 95% of patients.The total serum protein, albumin and globulin were found to have a significant decrement; whereas C-reactive protein was significantly increased in both male and female patients compared to the control group. Serum iron and calcium were significantly decreased in both male and female patients in comparison with the control group. Serum zinc was significantly decreased while serum copper showed a significant increment in both male and female patients compared to the control group.Conclusion: The changes of all previously mentioned markers in bladder cancer patients might be potentially important findings as a biochemical tools for the disease.

الهدف: هدفت هذه الدراسة إلى معرفة التغيرات الحاصلة لبعض المعايير الكيموحيوية لدى المرضى المصابين بسرطان المثانة.المرضى: تضمنت الدراسة مئة مريض مصاب بسرطان المثانة ممن أدخلوا إلى مستشفى الحلة التعليمي العام ومستشفى الإشعاع والطب النووي في بغداد، بالإضافة إلى ثلاثين شخصاً من غير المصابين بالمرض (السيطرة)؛ وقد استمرت من شباط لغاية حزيران 2011 م. ضمن مجموعة المرضى كان هنالك 72 ذكراً و28 أنثى تراوحت أعمارهم بين41-84 سنة، وبمعدل عمري هو 63 سنة. قسم المرضى إلى مجاميع ذكور وإناث وتمت مطابقة مجموعة السيطرة معهم من حيث العمر والجنس.النتائج: ضمت المجموعة العمرية 60-70 سنة غالبية المرضى حيث أن 42% من المرضى كانوا ضمن هذه المجموعة؛ نسبة الذكور للإناث كانت1:2,57 حيث كان 72% من المرضى ذكوراً و28% إناث. أهم عوامل خطورة الإصابة بالمرض كان التدخين حيث أن 55% من المرضى كانوا من المدخنين، تبعه التعرض المهني مسجلاً نسبة 42% من المرضى، فلتعرض البيئي (15%). وجد أن لدى 80% من المرضى المرحلة الثانية والثالثة من المرض، مسجلين نسب 50% و30%، على التتابع؛ وأن لدى 95% من المرضى الدرجة الثانية والثالثة من المرض مسجلين نسب 64% و31%، على التتابع وكان النوع الأكثر شيوعا لسرطان المثانة هو سرطان الخلية الانتقالي بنسبة 95% من المرضى.أظهر بروتين المصل الكلي وكذلك بروتينات الألبومين والكلوبيولين الموجودة في مصل الدم انخفاضاً معنوياً؛ بينما سجل بروتين C التفاعلي زيادة معنوية لدى المرضى بالمقارنة مع مجموعة السيطرة. فيما يخص الحديد والكالسيوم في مصل الدم فقد سجلا انخفاضاً معنوياً لدى مرضى سرطان المثانة وكذلك أظهر الخارصين هذا الانخفاض؛ في حين سجل النحاس زيادة معنوية لدى مرضى سرطان المثانة مقارنة بمجموعة السيطرة.الاستنتاج: إن جميع ما ذكر من متغيرات لدى مرضى سرطان المثانة قد تكون نتائج مهمة كمعايير كيموحيوية لهذا المرض.

Keywords


Article
UTILIZATION OF CORN COBS IN THE MANUFACTURING OF PARTICLEBOARDS
استغلال مخلفات الـذرة ( الكوالح ) فـي تصنيـع الألـواح الحبيبيــة

Author: Basim A. Abd Ali باسم عباس عبد علي
Journal: Mesopotamia Journal of Agriculture مجلة زراعة الرافدين العراقية ISSN: 1815316X Year: 2005 Volume: 33 Issue: 2 Pages: 56-61
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The research has conducted to investigate the possibility of corn cobs utilization in particleboards production . Forty two boards were manufactured within two experiments . At the first one 18 boards produced to test the effect of two factors ; particle size ( 3 levels ) , and resin content ( 2 levels ) on the board properties . The results of this experiment affirmed the superiority of the smallest size of particles . The second one dealt with the influence of three factors ; board layering , resin content , and board density . Half of 24 boards of this stage were manufactured by using wood particles as board surfaces to the corn cobs core . Testing results showed that 3 – layer board were more better than single layer one in all of mechanical and physical properties . This difference was at its higher level in case of high density boards. In spite of the significant improvement occurred with increasing resin content from 6% to 8% the first one seemed to be sufficient especially with 3 layers high density boards. Hence, the introducing of wood in a 3 : 7 ratio with corn cobs resulted in a very high improvement that should not neglected when trying in the utilization of this raw material.

اجري البحث كمحاولة لاستغلال مادة غير مستغلة في العراق وهي كوالح الذرة من خلال إدخالها في صناعة الألواح الحبيبية . تم تنفيذ البحث بتصنيع 42 لوحا بمرحلتين ، في الأولى تم تصنيع 18 لوحا أحادي الطبقة لاختبار تأثير عامليـن هاميـن في إنجـاح عمليـة التصنيـع هما حجم الدقائق ( 3 أحجام ) وكمية لاصق الريزول في اللوح (نسبتان). بالإضافة إلى التأثير الإيجابي لزيادة محتوى اللاصق أكدت نتائج هذه المرحلة تفوق الألواح المصنعة من الدقائق الناعمة بأغلب صفات اللوح مما دعى إلى اعتمادها في المرحلة الثانية من البحث التي كان نصفها أحادى الطبقة والنصف الآخر ثلاثي الطبقات بجعل الكوالح طبقة وسطية بين طبقتين سطحيتين من دقائق الخشب. في هذه المرحلة تم اختبار تأثير عامل تعدد الطبقات إضافة لعاملي كثافة اللوح ونسبة اللاصق. أظهرت النتائج تفوق الألواح ثلاثية الطبقة على تلك الأحادية، وكان هذا التأثير على أشده عند رفع كثافة الألواح المصنعة . وعلى الرغم من التحسن الحاصل بمجمل صفات اللوح نتيجة لزيادة محتوى اللاصق فان المحتوى الأقل (6%) قد أعطى نتائج مرضية للألواح ثلاثية الطبقة عالية الكثافة ما يدعو إلى اعتماده لتقليل التكاليف. لقد أدى إدخال الخشب مع الكوالح بنسبة 30% إلى تحسن هائل في صفات الألواح يوجب عدم إهماله عند استغلال هذه المادة للألواح الحبيبية .

Keywords


Article
RECYCLING OF COTTON STEMS IN THE PRODUCTION OF PARTICLEBOARDS FOR FURNITURE
تدويـر ســيقان القطـن لانتـاج الألـواح الحبيبيـة المضغوطـة للأثــاث

Author: Basim A. Abd Ali باسم عباس عبد علي
Journal: Mesopotamia Journal of Agriculture مجلة زراعة الرافدين العراقية ISSN: 1815316X Year: 2005 Volume: 33 Issue: 1 Pages: 67-71
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The research has conducted to investigate the suitability of cotton stems for the production of standard particleboards. Thirty nine boards were manufactured ; 27 of them were single -layer and 12 were three - layers boards. The research dealt with the effect of particles size, board density, and the number of layers on the board properties. The results showed that the smallest particles improved the properties of the boards. The specific gravity of 0.550 had a very low mechanical but not physical properties. Multi layering of the board duplicated both of modulus of rupture and modulus of elasticity and improved the water resistance. The experiment assured the suitability of cotton stems for the production of particleboards by using the recommended levels of manufacturing variables.

اجري البحث على سيقان القطن لمعرفة صلاحيتها لانتاج الواح حبيبية مستوفية للمتطلبات القياسية الخاصة بالالواح المصنعة من الخشب . تم تصنيع 39 لوحا مضغوطا مختبريا منها 27احادية الطبقة و12 ثلاثية الطبقة وذلك لاختبار تأثير حجم الدقائق وكثافة اللوح وعدد طبقات اللوح في صفاته الفيزيائية والميكانيكية. أظهرت النتائج ان الدقائق الأصغر حجما ادت الى تحسن كل من الصفات الميكانيكية والفيزيائية وقد تداخل عامل الحجم هذا مع عامل كثافة اللوح وظهر ان الكثافة الأوطأ (0.550) قد اعطت قيما متدنية جدا للصفات الميكانيكية في حين لم تؤثر بمثل هذا الأسلوب على الصفاتت الفيزيائية. تغيير عدد طبقات اللوح ضاعف من قيمة كل من معاملي الكسر والمرونة كما أدى الى تحسين مقاومة الألواح للماء. هذه النتائج أوضحت صلاحية سيقان القطن لانتاج الواح حبيبية قياسية باستخدام المتغيرات المذكورة في البحث مع بعض التحسينات الممكنة .

Keywords


Article
VARIATIONS OF WOOD ELEMENTS IN MAIN STEM OF ALBIZIA LEBBECK (L.) BENTH. GROWING IN BAGHDAD CITY, IRAQ
تباينات عناصر الخشب في ساق اشجار اللبخ (L.) Benth.Albizia lebbeck النامية تحت ظروف مدينة بغداد

Author: Basim A. Abd Ali باسم عباس عبد علي
Journal: Bulletin of the Iraq Natural History Museum مجلة متحف التاريخ الطبيعي العراقي ISSN: Print ISSN: 10178678, Online ISSN: 23119799 Year: 2014 Volume: 13 Issue: 1 Pages: 53-60
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

As Albizia lebbeck is one of the important species in Iraq and the region, its wood has subjected to investigation through the assessment of differences in its element dimensions and specific gravity under Baghdad conditions. Variations of fiber length, fiber width, cell wall thickness, vessel diameter, and density of wood were examined along the stem and horizontally. Results showed that fiber lengths were within the normal range, but their widths were narrower than common range of hardwoods. There were little increase in fiber length, width, wall thickness as the height position increased. Vessel diameter has been affected contrarily. No significant effects of height on specific gravity could be observed. Radial variability appeared to be height dependence. While heartwood possessed longest fibers at stem uppermost, maximum value of width and wall thickness have existed in the heartwood too but at lowermost of stem. The substantial difference was in specific gravity when heartwood had the superiority upon sapwood.

نظرا لكون النوع Albizia lebbeck من الانواع المهمة في العراق والمنطقة فقد اخضع الى البحث من خلال فحص التغييرات الحاصلة في عناصر الخشب ووزنه النوعي والناتجة عن نموه تحت الظروف الطبيعية لمنطقة بغداد. تم فحص التباينات في طول الليف وقطره وسماكة الجدار، وعلى قطر الوعاء والوزن النوعي للخشب. بينت النتائج ان أطوال الالياف لاشجار البحث كانت ضمن المديات الطبيعية في حين كانت أقطارها ضيقة ودون المدى الاعتيادي للاخشاب الصلدة. كانت هناك زيادة طفيفة في طول الليف وقطره وفي سماكة الجدارمع زيادة الارتفاع في الساق في حين ان قطر الوعاء قد قل لنفس السبب. لم يظهر تأثير معنوي للارتفاع على الوزن النوعي للخشب. أما الاختلاف القطري فقد ظهر انه مرتبط بعامل الارتفاع. ففي الوقت الذي كانت فيه اطوال الالياف في أقصاها للخشب القلبي عند أعلى الساق، كان القطر الاكبر لالياف الخشب القلبي ايضا ولكن عند أسفل الساق. وقد جاء الاختلاف الاكبر في صفة الوزن النوعي حيث تفوق الخشب القلبي كثيرا على نظيره العصاري.


Article
Effectiveness of Ketotifen in Treating Uremic Pruritus

Authors: Ali Jaber Al-Mamoori --- Wisam Ali Ameen --- Basim A. Abd
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2017 Volume: 25 Issue: 2 Pages: 761-769
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Introduction Among the commonest distressing complaints in patients with chronic kidney disease, is itching. We conducted a prospective study to assess the efficacy of ketotifen, a putative.mast.cell.stabilizer, in patients with uremic itch refractory to traditional.treatment.Materials and Methods A double-blind.randomized.trial with a crossover.design was applied on 25 patients .In all of these patients,causes of itching other than uremia had been excluded. We divided the patients into two groups A and B ; they received either oral ketotifen, 1 mg, twice a day for 2 week or placebo for the same period . After A one week period of washout, each group was conversely treated. The response was assessed by the patients subjectively by a questionnaire to assess their itching is either totally relieved ,partially relieved, or still the same (no effect).Results nine patients (36%) reported totally relieved itching with ketotifen and none (0%) with placebo (P =.003). Partial relieve was reported in 15 (60%) and 16 (64 %), respectively. One patient (4%) with ketotifen and nine patients (36%) with placebo showed no change in their symptoms.. Eleven patients (44%) suffered from drowsiness that decreased spontaeously in all them after average 5 days. Conclusions in this study,we postulate that ketotifen, a putative.mast.cell.stabilizer, can be employed to relieve pruritus refractory to other traditional therapies in chronic kidney disease patients who were on maintenence hemodialysis. A moderate dose of ketotifen was effective while safe despite its major side effect, drowsiness, which was transient and could be well accepted by uremic subjects.

المقدمة من بين الشكاوى الأكثر إضرارا لدى المرضى الذين يعانون من مرضى الفشل الكلوى المزمن، هو الحكة.أجرينا دراسة مستقبلية لتقييم فعالية كيتوتيفين,وهو مثبت مفترض للخلية البدينة ، في المرضى الذين يعانون من حكة والغير مستجيبين إلى العلاجات التقليدية.المواد وطرق العمل تم تطبيق دراسة عشوائية مزدوج التعمية على 25 مريضا. في كل من هؤلاء المرضى، تم استبعاد أسباب الحكة الأخرى فيما عدا الفشل الكلوى المزمن. تم تقسيم المرضى إلى مجموعتين A و B وتم اعطاء إما كيتوتيفن عن طريق الفم، 1 ملغ، مرتين في اليوم لمدة 2 أسبوع أو علاج وهمي لنفس الفترة. بعد فترة أسبوع واحد من سحب العلاج، عولجت كل مجموعة على العكس. تم تقييم الاستجابة من قبل المرضى انفسهم عن طريق الاستبيان كما يلي: هم إما إستجابة تامة، اوجزئية، أو لا تزال الحكة هي نفسها (أي لا يوجد تأثير).النتائج تسعة مرضى (36٪) ذكروا إستجابة تامة للحكة مع الكيتوتيفين و لا يوجد مريض (0٪) استجاب مع الدواء الوهمي (P = .003). تم تسجيل عن تخفيف جزئي في الحكة 15 (60٪) مع الكيتوتيفين و 16 (64٪) مع الدواء الوهمي تم تسجيل. مريض واحد (4٪) مع كيتوتيفين وتسعة مرضى (36٪) مع العلاج الوهمي لا يظهر أي تغيير في أعراضهم .. أحد عشر مريضا (44٪) عانوا من النعاس الذي انخفض بشكل تلقائي في كل منهم بعد متوسط 5 أيام .الاستنتاجات في هذه الدراسة، نحن نفترض ان كيتوتيفين,وهو مثبت مفترض للخلية البدينة يمكن استخدامه لتخفيف الحكة الغير مستجيبة إلى العلاجات التقليدية الأخرى في المرضى الذين يعانون من فشل الكلى المزمن الذين يعتمدون على الغسيل الكلوي. جرعة معتدلة من الكيتوتيفين فعالة في حين آمنة على الرغم من تأثيره الجانبي الرئيسي، و هوالنعاس، وهو عابر ويمكن أن يكون مقبول بشكل جيد من قبل مرضى الفشل الكلوي المزمن .


Article
Consequences of Soil Crude Oil Pollution on Some Wood Properties of Olive Trees
تأثيرات تلويث التربةبالنفط الخام في بعض صفات خشب الزيتون

Loading...
Loading...
Abstract

To enlighten the extent of crude oil pollution effects on some anatomical characteristics of olive plant (Olea europaea ). Two years - old seedlings were chosen to grow under 5 levels of pollution (0.0, 0.5, 1.0, 2.0, and 3.0, liter/ plant). The experiment has been conducted in the experimental field of Natural History Research Center and Museum, University of Baghdad. It was designed as CRD experiment. Testing wood specimens were prepared after 2.5 years of growth. Fiber length, width, wall thickness, and wood specific gravity were measured. Results showed that olive plants could not resist the highest level ( 3 liters / plant ) of pollution .Fiber length was the most affected property by treatment. All fiber dimensions were decreased with the increase of pollution level. The reduction was unsystematic. 12% of the fiber length was reduced as a result of pollution. Wood specific gravity of polluted plants showed few higher values than that of control. Lower parts of stem seemed to be more affected, that may be because these parts are fare away from crown ( the source of oxen )

لتسليط الضوء على مدى تأثير التلوث النفطي في بعض الصفات التشريحية لخشب الزيتون أجريت التجربة في الحقل التجريبي لمركز بحوث ومتحف التاريخ الطبيعي، جامعة بغداد. أختيرت شتلات بعمر سنتين وزرعت بتأريخ 15 شباط 2009. عرضت إلى خمسة مستويات من التلوث ( 0,0 ،0,5 ،1,0 ، 2,0 ، 3,0 ) لتر / شتلة.تركت الشتلات للنمو مدة سنتين ونصف السنة تحت تأثير التلوث. تمت دراسة التأثير في كل من: طول الليف ،وقطر الليف ، وقطر التجويف ، وسمك الجدار، والوزن النوعي للخشب.حللت النتائج على وفق التصميم العشوائي الكامل ( 5 مستويات ، 4 مكررات). ظهر من النتائج ان شتلات الزيتون لم تتمكن من مقاومةالمستوىالاعلى( 3لتر/شتلة)للتلوث مما أدى إلى هلاكها خلال الموسم الأول.تناقصت أبعاد الألياف ( الطول , القطر , وسمك الجدار ) مع زيادة التلوث على الرغم من أن التناقص لم يكن منتظما وقد كان طول الليف أكثرها تأثرا فقد قل طول الليف بمعدل 12% نتيجة لاضافة النفط الخام . الوزن النوعي للخشب اظهر زيادة طفيفة للمعاملات المعرضة للتلوث ولا سيما في الأجزاء السفلية من الساق الأكثر بعدا عن التاج (المصدر المجهز بالأوكسينات).


Article
APPROPRIATENESS OF Eucalyptus camal / dulensis, Casuarina equisetifolia AND Olea europaea TREES IN SHELTERBELT OF AL-ASHRAF NAJAF CITY
مدى ملائمة أشجار الأوكالبتوس camal / dulensis، كاسوارينا equisetifolia وأوليا europaea في الحزام مدينة النجف الاشرف

Authors: Basim A. Abd Ali باسم عباس عبد علي --- Hassan H. Ali حسن حسين علي
Journal: Bulletin of the Iraq Natural History Museum مجلة متحف التاريخ الطبيعي العراقي ISSN: Print ISSN: 10178678, Online ISSN: 23119799 Year: 2015 Volume: 13 Issue: 3 Pages: 71-76
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The research has conducted on shelterbelt of Al-Ashraf Najaf city to explore suitability of four Eucalyptus camaldulensis Dehnh. Forms and two other tree species; Casuarina equisetifolia and Olea europaea to the local dominant sever conditions. Development in growth was studied through the interval of five years. Growth parameters included height, DBH stem diameter, main stem height, crown diameter, and stem girth were investigated. Distance from water supply was inspected, too. Results showed superiority of E. camaldulensis upon other species. Investigations showed weakness in growth of C. equisetifolia where most of trees could not resist because of their position in opposite to sandy wind stream that deposited sand on plants. So survival percentage was lower than that of the two other species. O. europaea trees did not show a rate of growth required for such purpose but it might be beneficial for an economic objectives through olive fruit production. Forms of E. camaldulensis revealed lesser relative differences in growth parameters than observed before five years. Form no. II possessed distinctive tree height and stem diameter, while form III gave smallest growth traits. Other form parameters did not different significantly. The most effective factor was the distance from water source where far trees (300 m) had smaller growth traits than those located at 200 m and 100 m distances, that’s might because inefficiency of the used drip irrigation system.

أجري البحث على الحزام الاخضر لمدينة النجف الاشرف لدراسة ملائمة أربعة أشكال (Forms) من اليوكالبتوس Eucalyptus camaldulensis Dehnh. مع نوعين اخرين هما الكازورينا Casuarina equisetifolia L. والزيتون Olea europaea L. للظروف القاسية السائدة في المنطقة. تم قياس التطور الحاصل في نمو الاشجار من حيث ارتفاع الشجرة ، قطر الساق (DBH) ، طول الساق الرئيسي، محيط الساق وقطر التاج خلال فترة خمس سنوات من بعد دراسة سابقة أجريت على الموقع. كما تم البحث في تاثير بعد الشجرة عن مصدر المياه على نموها . اظهرت النتائج تفوق اليوكالبتوس على النوعين الآخرين وظهر التأثير الكبير على اشجار الكازورينا المواجهة للريح السائدة التي أدت أحيانا الى تغطية اجزاء النبات بالرمال فكانت نسبة النجاة فيها أقل من النوعين الآخرين. لم يعط الزيتون نموا وحجما بؤهله للاستخدام في هذا المجال اذا ما اغفلنا الجانب الانتاجي المتمثل بدعم المشروع اقتصاديا من خلال انتاج ثمار الزيتون. بينت النتائج ان التباينات في النمو بين أشكال اليوكالبتوس التي ظهرت قبل خمس سنوات قد انخفضت بحيث تقاربت بيانات النمو من بعضها مع تميز ملحوظ للشكل رقم II من ناحية طول الشجرة وقطرها في حين أعطى الشكل رقم III أقل القيم من حيث معدلات النمو ولم تظهر اشكال اليوكالبتوس الاخرى فروقا معنوية. التأثير المعنوي الواضح كان لبعد الشجرة عن مصدر المياه حيث كانت بيانات النمو للاشجار البعيدة (300 م) أقل من نظيراتها للاشجار متوسطة البعد والقريبة من المصدر ربما بسبب كفاءة نظام الري بالتنقيط المستخدم في المشروع.

Listing 1 - 10 of 13 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (13)


Language

English (9)

Arabic and English (4)


Year
From To Submit

2018 (1)

2017 (1)

2016 (1)

2015 (1)

2014 (3)

More...