نتائج البحث : يوجد 1

قائمة 1 - 1 من 1
فرز

مقالة
Semantic aspects of evolution in public tune books from the second century until the end of the fourth century AH
مظاهر التطور الدلالي في كتب لحن العامة من القرن الثاني حتى نهاية القرن الرابع الهجري

المؤلف: Dr. Ahalam Fadel Abood د. أحلام فاضل عبود
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 السنة: 2012 المجلد: 2 الاصدار: 2 الصفحات: 154-183
الجامعة: Babylon University جامعة بابل - جامعة بابل

Loading...
Loading...
الخلاصة

Semantics is the meaning, and knows the meaning that a reciprocal relationship between the pronunciation and meaning, may change the meaning, if there is any change in the fundamental relationship and change the meaning or (development of significance) aspect of the development that affects language, it has exposed language all its elements (sounds and compositions and elements of grammatical and formulas of words and their meanings) to change and evolution, language is not dead or static in any way despite the fact that the movement of evolution may seem slow in some cases have proven linguistic studies that language is a social phenomenon because it originated in the arms of the community and that they have found the day I feel people need to the understanding between them is like a living organism subject to subject him organism in its inception and growth and development, and all changes that affect language - no matter how different in nature, speed and scope - going by the basic rule is one, is that they are located in two phases is always first: the stage of change itself or creativity and innovation and the second: the stage of the spread of change. الدلالة هي المعنى، ويعرف المعنى بأنه علاقة متبادلة بين اللفظ والمدلول، وقد يتغير المعنى إذا ما حدث أي تغيير في هذه العلاقة الأساسية وتغير المعنى أو (تطور الدلالة) جانب من جوانب التطور الذي يصيب اللغة، فقد تتعرض اللغة بجميع عناصرها (الأصوات والتراكيب والعناصر النحوية وصيغ الكلمات ومعانيها) إلى التغيير والتطوّر، فاللغة ليست هامدة أو ساكنة بحال من الأحوال على الرغم من أن حركة تطورها قد تبدو بطيئة في بعض الأحيان فقد أثبتت الدراسات اللغوية كون اللغة ظاهرة اجتماعية وذلك لأنها قد نشأت في أحضان المجتمع وأنها قد وجدت يوم أحسّ الناس بالحاجة إلى التفاهم فيما بينهم فهي كأيّ كائن حيّ تخضع لما يخضع له الكائن الحيّ في نشأته ونموّه وتطوّره، وكلّ التغييرات التي تصيب اللغة – مهما اختلفت في طبيعتها وسرعتها ومجالها- تسير وفقاً لقاعدة أساسية واحدة، هي إنها تقع في مرحلتين دائماً الأولى: مرحلة التغيير نفسه أو الإبداع والتجديد والثانية: مرحلة انتشار التغيير.

قائمة 1 - 1 من 1
فرز
تضييق نطاق البحث

نوع المصادر

مقالة (1)


اللغة

Arabic (1)


السنة
من الى Submit

2012 (1)