research centers


Search results: Found 6

Listing 1 - 6 of 6
Sort by

Article
Alteration of cell aggregation and adhesion in Dictyostelium amoeba by an overexpression of paracaspase protein
زيادة تعبيربروتين البراكاسباس يغير تجمع والتصاق خلايا اميبا Dictyostelium

Author: Entsar J. Saheb انتصار جبار صاحب
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2015 Volume: 56 Issue: 1B Pages: 385-396
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Dictyostelium discoideum amoeba is a powerful system to study gene function through genetic and functional analysis. Paracaspase (Pcp) is a caspase-like protein that has recently identified in D. discoideum. Study paracaspase molecular function in Dictyostelium will provide insight into its cellular role in more complex organisms and the possibility to use it as a drug target against the parasitic amoeba. In this study, pcp was tagged with Green Fluorescent Protein (GFP) and over-expressed in the cell. The knockout version of pcp (pcp-) was also investigated. In the course of our examination, it was observed that cells overexpress Pcp was unable to complete the developmental process, leading us to examine its role in development. Those cells were unable to initiate early development and failed to aggregate under starvation conditions. Aggregation is severely defected as cells have decreased cell-cell cohesion. In particular, these cells demonstrated a reduction in adhesion. This data suggests that over-expression of Pcp causes a signaling defects crucial to normal development in Dictyostelium. On the other hand, cells with pcp- mutant demonstrated larger aggregation in normal media as well as under starvation conditions compared to the control cell lines. As a result, we propose that Dictyostelium Pcp is a regulated protein involved in cellular functions including signal relay pathways that are essential for cell aggregation and development. Thus, Pcp protein is a candidate drug target against the amoebic parasitic infection by prevent development to their infective stages.

خلايا الأميبا (الديكتستيليم) تمثل نظام قوي لدراسة وظيفة الجينات من خلال التحليل الجيني والوظيفي. بروتين البراكاسباس هو بروتين اكتشف مؤخرا في هذه الاميبا. دراسة الوظيفة الجينيه لهذا البروتين سيوفر معلومات وافيه حول دوره الوظيفي في الكائنات الاكثرتعقيدا وكذلك إمكانية استخدامه كعلاج ضد الأميبا الطفيلية. في هذه الدراسة تم زيادة تعبير جين البراكاسباس في خلايا الاميبا وايضا تم ازالة البراكاسباس في مجموعة اخرى من خلايا الاميبا وكنتيجه لذلك فقد لوحظ ان الخلايا التي تنتج كميات اكبر من البراكاسباس كانت غير قادرة على اكمال دورة حياتها حتى في الادوار الاولى . اضافة الى ذلك كانت هذه الخلايا غير قادره على الالتصاق او التجمع للانتقال الى الاطوار اللاحقة في حين تم مشاهدة العكس في الخلايا التي لا تحوي على البراكاسباس. من هذه النتائج يمكن الاستنتاج بان بروتين البراكاسباس له دور اساسي في اصدار الاشارة الجينيه للخلايا لتبدا بالتطور واكمال دورة حياتها مما يرشح هذا البروتين لان يكون علاج ضد الاصابات بالاميبا الطفيلية ومنع تطورها الى اطوارها المعدية.


Article
Effect of silver nanoparticles on macrophage cytotoxicity upon exposure to Leishmania tropica in vitro
تأثير جزيئات الفضة المتناهية الصغر على سمية الخلايا البلعمية عند التعرض للشمانيا الجلدية في المختبر

Authors: Rawa F. H. Al-Saeedi رؤى فارس حسين السعيدي --- Entsar J. Saheb انتصار جبار صاحب
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2017 Volume: 58 Issue: 3B Pages: 1419-1427
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Cutaneous leishmaniasis (CL) is the most form of leishmaniasis disease prevalent in Iraq. CL remains a public health problem in numerous endemic countries because of the absence of safe, effective, and high-cost drugs for treatment. Macrophages are the main inhabitant cell for Leishmania; they phagocyte and allow parasite multiplying. Phagocytosis and anti-leishmanial activity of macrophage are the main factors in the elimination of Leishmania parasites. Phagosome-resident amastigotes also evade innate host defense mechanisms. Silver nanoparticles (Ag NPs) have an important effect in stimulating the production of oxygen species. The objective of this study was to examine macrophages cytotoxicity upon exposure to L. tropica and Ag NPs. Serially diluted concentrations (8, 4, 2, 1, 0.5 and 0.25 µg/ml) of Ag NPs were used following macrophages exposure to L. tropica. MTT assay was used for verification the viability of macrophages and Leishmania (promastigote and amastigote). The viability percentage of macrophages has increased 104.53 ± 4.62% compare with the control group. The results indicated the positive effectiveness of Ag NPs on proliferation of promastigote and amastigotes forms. The IC50 (50% inhibitory concentration) of Ag NPs on promastigotes was calculated 2.988 µg/ ml, and the IC50 of Ag NPs following infection of macrophages in vitro on amastigotes was measured (2.584µg/ml). The current results concluded that )Ag NPs( had an effect on macrophages stimulation to inhibit L. tropica growth in vitro following the infection with parasite.

داء اللشمانيا الجلدية هو أكثر أشكال داء الليشمانيا انتشارا في العراق. لا يزال هذا المرض مشكلة صحية عامة في العديد من البلدان المتوطنة عالميا بسبب عدم وجود أدوية مأمونة وفعالة بالاضافة الى غلاء ثمن هذه الادوية. الخلايا البلعمية هي الخلايا الرئيسية لاستيطان الليشمانيا; فهي تبتلع الطفيليات وتسمح لها بالتضاعف. تعتبر عملية البلعمة وتنشيط مضادات اللشمانيا في الخلايا البلعمية من العوامل الرئيسية في القضاء على طفيليات الليشمانيا. الطور عديم السوط المستقر في فجوات البلعمة أيضا له دور في الية الزيغ المناعي من دفاعات المضيف . جزيئات الفضة المتناهية الصغر (Ag NPs) لها تأثير هام في تحفيز إنتاج أنواع الأوكسجين. هدفت الدراسة إلى فحص سمية الخلايا البلعمية عند التعرض للليشمانيا الجلدية و (Ag NPs). استخدام تراكيز مخففة (8، 4، 2، 1، 0.5 و 0.25 ميكروغرام / مل) من (Ag NPs) بعد تعرض الخلايا البلعمية لللشمانيا الجلدية. استخدام اختبار MTT للتحقق من حيوية الخلايا البلعمية والليشمانيا (للطورين الامامي وعديم السوط). اظهرت النتائج ان حيوية الخلايا البلعمية زادت الى 104.53 ± 4.62 % مقارنة مع مجموعة السيطرة. أشارت النتائج إلى الفعالية الموجبة (Ag NPs) على نمو الطورين الامامي وعديم السوط. تم حساب IC50(التركيز النصف مثبط) على الطور امامي السوط والذي بلغ 2.988 ميكروغرام / مل، و تم قياس IC50 من بعد اصابة الخلايا البلعمية مختبريا على الطور عديم السوط وقد كانت قيمتها (2.584 ميكروغرام / مل). وخلصت النتائج الحالية إلى أن (Ag NPs) كان له تأثير على تحفيز الخلايا البلعمية لتثبيط نمو الليشمانيا الجلدية في المختبر بعد الاصابة بالطفيلي.


Article
Stimulation of Macrophage Cells Against Cutaneous Leishmaniasis Using Silver Nanoparticles
تحفيز الخلايا البلعمية ضد الاصابة باللشمانيا الجلدية باستخدام جزيئات الفضة المتناهية الصغر

Authors: Rawa F. H. Al-Saeedi رؤى فارس حسين السعيدي --- Entsar J. Saheb انتصار جبار صاحب
Journal: Baghdad Science Journal مجلة بغداد للعلوم ISSN: 20788665 24117986 Year: 2019 Volume: 16 Issue: 2 Pages: 299-305
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Cutaneous leishmaniasis is a disease caused by Leishmania tropica parasite. Current treatments for this parasite are undesirable because of their toxicity, resistance, and high cost. Macrophages are key players against pathogens. Nitric oxide (NO), a molecule produce by immune cells, controls intracellular killing of pathogens during infection. Silver nanoparticles (Ag NPs) demonstrated broad-spectrum activity against various types of infectious diseases. It has the ability to stimulate oxygen species production. This study aims to analyze the macrophages activation through NO production and estimate the cytotoxicity based on the lactate dehydrogenase (LDH) release upon exposure to L. tropica and Ag NPs. Serially concentrations of Ag NPs were used under two conditions during and following macrophages exposure to L. tropica. MTT assay was used to determine the cytotoxicity of Ag NPs on L. tropica amastigotes during infection of macrophages in vitro. The results showed that by increasing the Ag NPs concentrations, the viability percentage of L. tropica amastigotes decreased and reached to 21.7 ± 0.64 % during infection compared with the control. The 50% inhibitory concentration of Ag NPs on amastigotes was 2.048µg/ml during infection. Moreover, post-phagocytosis study involved the assessment of NO and LDH release by macrophages upon exposure to L. tropica. It have shown that untreated macrophages released low levels of NO while in the presence of Ag NPs, macrophages were activated to produce higher levels of NO under all experimental conditions. On the other hand, macrophages were capable of controlling cytotoxicity and decreasing LDH levels during phagocytosis of L. tropica amastiogotes. Taking together, these findings suggest that Ag NPs can enhance macrophages NO production which provides a method for the identification of Ag NPs ligands with microbicidal and anti-cytotoxic properties against L. tropica pathogens.

داء الليشمانيات الجلدي هو مرض يتسبب فيه طفيلي الليشمانيا المداريL. tropica. الخلايا البلعمية لها دور اساسي ضد مسببات الأمراض. أكسيد النيتريك(NO) ،هو جزيء ينتج بواسطة الخلايا المناعية ، يتحكم في قتل مسببات الأمراض أثناء العدوى. تمتلك جسيمات الفضة المتناهية الصغر(Ag NPs) القدرة على تحفيز إنتاج أنواع الأكسجين. تهدف هذه الدراسة إلى تحليل تنشيط البلاعم من خلال إنتاجأكسيد النيتريك وتقدير السمية الخلوية المستندة إلى إطلاق نازعة الهيدروجين (LDH) عند التعرض لطفيلي الليشمانيا المداريو جسيمات الفضة المتناهية الصغر. في هذه الدراسة تم استخدام تراكيز مخففة منجسيمات الفضة المتناهية الصغرخلال وبعد تعرض البلاعم لطفيلي الليشمانيا المداري. تم استخدام اختبار MTT لتحديد السمية الخلوية لـجسيمات الفضة المتناهية الصغرعلىالطور عديم السوط لطفيلي الليشمانيا المداريأثناء إصابة البلاعم في المختبر. أظهرت النتائج أنه من خلال زيادة تركيزاتجسيمات الفضة المتناهية الصغر انخفضت نسبة حيوية الطور عديم السوط لطفيلي الليشمانيا المداري إلى 21.7 ± 0.64٪ خلال العدوى مقارنة مع السيطرة. كان التركيز التثبيطي 50 ٪ لـجسيمات الفضة المتناهية الصغرعلى الطور عديم السوط لطفيلي الليشمانيا المداري2.048 ميكروغرام / مل خلال العدوى. علاوة على ذلك، اشتملت دراسة ما بعد البلعمة على تقييم إفرازأكسيد النيتريكونازعة الهيدروجينبواسطة البلاعم عند التعرض لطفيلي الليشمانيا المداري وقد أظهرت النتائج أن البلاعم التي لم يتم علاجها قد انتجت مستويات منخفضة من أكسيد النيتروجين أثناء وجودجسيمات الفضة المتناهية الصغر، وقد تم تنشيط البلعمات لإنتاج مستويات أعلى منأكسيد النيتروجين تحت جميع الظروف التجريبية. من ناحية أخرى، كانت البلاعم قادرة على التحكم في السمية الخلوية وتقليل مستوياتنازعة الهيدروجينأثناء عملية البلعمة للطور عديم السوطلطفيلي الليشمانيا المداري. تشير هذه النتائج إلى أنجسيمات الفضة المتناهية الصغريمكن أن تنشط الخلايا البلعمية لانتاج أكسيد النيتروجين. ان هذه النتائج يوفر المعلومات حول الالية التي من خلالها تستطيع جسيمات الفضة المتناهية الصغرالسيطرة على الاصابة بالميكروبات وتحفيز الخلايا المضادة للسمية ضد مسببات الليشمانيا المداري.


Article
Antiparasitic Effect of Carbonnanotubes on Leishmania donovani in vitro
تأثير انابيب الكربون النانومترية على الليشمانيا الحشوية في المختبر

Authors: Khawla H. Zghair خولة حوري زغير --- Entsar J. Saheb انتصار جبار صاحب --- Ban Noori AL-Qadhi بان نوري القاضي
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2016 Volume: 57 Issue: 4B Pages: 2641-2649
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Although several drugs are used against Leishmania infection but they are associated with several adverse complications. Therefore, a new effective treatment needed to be found. In this study, the effect of carbonnanotubes nanoparticles (CNTs NPs) on Leishmania donovani promastigotes was assessed. Viability of promastigotes after adding different concentrations of carbonnanotubes (CNTs) nanoparticles (0.05, 0.1, 5, 10, 20, 40, 60 and 80 µg/ml) to the parasite culture was evaluated by growth rate, viability rate assay and morphological changes. The results indicated that the effect of CNTs NPs on growth rate of promastigotes form. After exposed to 80 µg/ml of CNTs, the growth rate of promastigotes clearly decreased compared with promastigotes treated with the same concentrations of pentostam drug (the standard antileishmanial drug) and the control group. The inhibitory concentration (IC50) of CNTs NPs on promastigotes growth rate was 59.30μg/mL after 72 hours. In addition, CNTs NPs exert cytotoxic effects on L. donovani promastigotes through the induction of their death when exposed to 80µg/ml of CNTs NPs and pentostam. The inhibitory concentration (IC50) of CNTs NPs on L. donovani promastigotes was 53.79μg/mL after 72 hours. The antiparasitic effect increased with the increasing of the CNTs NPs concentration, while the viability curve of the parasite dropped. In addition, a visual inspection by light microscopy has shown that CNTs induces morphological changes in L. donovani promastigotes in comparison to the morphology of the untreated promastigotes. Our data determine the superiority of CNTs as a novel leishmanicidal effect against L. donovani infection over pentostam in vitro.

على الرغم من استخدام العديد من الأدوية ضد عدوى طفيلي الليشمانيا لكنها تتسبب بالعديد من المشاكل والتعقيدات ولذلك، فإن من الضروري البحث عن علاج جديد فعال. في هذه الدراسة تم تقييم تأثير الأنابيب المتناهية الصغر للكاربون على الطور المسوط لليشمانيا الاحشائية. تم تقييم فعالية هذه الأنابيب النانومترية الكربونية بتراكيز مختلفة منها (0.05، 0.1، 5، 10، 20، 40، 60 و 80 ميكروغرام / مل) عن طريق اختبارمعدل النمو وفحص الحيوية والتغيرات المظهريه. أشارت النتائج إلى تأثير الأنابيب النانومترية الكربونية على معدل نمو الطفيلي بعد التعرض لتركيز 80 ميكروغرام/مل من الأنابيب النانومترية الكربونية ،انخفظت اعداد الطورالسوطي بوضوح مقارنة مع معدل نمو السوطيات المعاملة مع نفس التراكيز من عقار البنتوستام ومجموعة السيطره. تم احتساب IC50 للأنابيب النانوية الكربونية لمعدلات نمو الطور السوطي لليشمانيا الاحشائيه وقد سجلت59.30 ميكروغرام/مل بعد 72 ساعة. وبالإضافة إلى ذلك، كان للانابيب النانومترية الكربونية تاثير سمي على الطورالسوطي للشمانيا الحشوية من خلال تاثيرها على حيوية الطفيلي عندما معاملتها بتركيز80 ميكروغرام / مل. تم احتساب IC50 للأنابيب النانوية الكربونية لحيوية الطور السوطي لليشمانيا الاحشائيه وقد سجلت 53.79 ميكروغرام/مل بعد 72 ساعة. وبالإضافة إلى ذلك، فقد أظهر الفحص البصري بواسطة المجهر الضوئي أن الأنابيب النانوية الكربونية يؤدي الى تغييرات شكلية في سوطي اللشمانيا الحشوية مقارنة باشكال السوطيات غير المعالجة. تبين نتائج هذه الدراسة افضلية الأنابيب النانوية الكربونية على عقار البنتوستام في التأثير السمي على الليشمانيا الاحشائية في الزجاج.


Article
A comparison between Trichomoniasis Infection and other Vaginal Infection among Females in Baghdad Governorate- Iraq
مقارنة بين العدوى بداء المشعرات المهبلية والعدوى بالاصابات المهبلية الاخرى بين الإناث في محافظة بغداد- العراق

Authors: Entsar J. Saheb انتصار جبار صاحب --- Rash H. Kuba رشا حسين كبة --- Khawla H. Zghair خولة حوري زغير --- Israa S. Mosa اسراء سالم موسى
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2016 Volume: 57 Issue: 1C Pages: 545-551
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Trichomoniasis is a parasitic disease caused by the protozoan Trichomonas vaginalis. It is the most common sexually transmitted protozoal infection. There is no estimated of infection intensity among reproductive-age females. Further studies of the infection intensity of trichomoniasis and other vaginal infection will highlight the importance of this pathogen as a public health problem. A total of 614 females from Baghdad city were screened for T. vaginalis from March 2015 to September 2015. Females aged 13–61 years old provided vaginal swab specimens. The vaginal fluids extracted from these swabs were checked for the presence of T. vaginalis and other vaginal infection using microscopic examination. Overall, 525 (85.5%) of 614 was screened positive for T. vaginalis, 89 of 614 females gave negative results for T. vaginalis instead; they were infected with other vaginal infection. In tested females, 82 (13.36%) of the females were infected with bacteria (including Haemophilus vaginalis, Escherichia coli and Pseudomonas); 7 (1.14%) of females was infected with Monilia. In addition, the main age group of infected females concentrated in (more than 30 years) which recorded a higher rate of infection. There were 122 (85.31%) of patients had (4) pus cells per field of microscope in Trichomonas infection, 29 (69.05%) of patients had (2) pus cells per field of microscope in bacterial infection, and 2 (33.33%) of patients had (2) pus cells per field of microscope in Monilia infection that was statistically significant. Taking together, the results of this study demonstrate that T. vaginalis is endemic of females in Baghdad city and has a higher intensity rate compare with females infect with bacteria or Monilia. A prevention strategy of T. vaginalis infection could control the transmission of this parasite

داء المشعرات المهبلية هو مرض يسببه طفيلي Trichomonas vaginalis وهذا المرض هو الأكثر شيوعا من بين الطفيليات الابتدائية التي تنتقل بالاتصال الجنسي. لا توجد دراسة وافية عن شدة الإصابة بين النساء في سن الإنجاب وإجراء المزيد من الدراسات لشدة الإصابة من داء المشعرات والعدوى المهبلية الأخرى سوف تسلط الضوء على أهمية هذا العامل الممرض كمشكلة صحية عامة. تم فحص ما مجموعه 614 امرأة من مدينة بغداد للفترة من اذار2015 الى ايلول 2015. تم فحص عينات المسحة المهبلية في النساء الذين تتراوح أعمارهم بين 13-61 عاما باستخدام الفحص المجهري. (85.5%) 525من 614 إمرأه اعطت نتيجه إيجابية للمشعرات المهبلية، 89 من 614 امرأة اعطت نتيجه سلبية للمشعرات المهبلية بدلا من ذلك، كانت مصابة بانواع اخرى من العدوى المهبلية, 82 (13.36%) إمرأه كانت مصابة بعدوى بكتيرية تشمل Haemophilus vaginalis, Pseudomonas, Escherichia coli ,7 نساء(1.14%) كانت مصابة بالمونيللا. بالإضافة إلى ذلك فقد تركزت الاصابة في الفئة العمرية (أكثر من 30 عاما) التي سجلت أعلى معدل واعلى شدة للإصابة. كان هناك 122 (85.31٪) من المرضى لديهم (4) خلايا صديد في مجال المجهر الضوئي ضمن المرضى المصابين للمشعرات المهبلية، 29 (69.05٪) من المرضى كان لديهم (2) خلايا صديد ضمن المرضى المصابين بعدوى بكتيرية، و2 (33.33٪) من المرضى كان لديهم (2) خلايا صديد في المرضى المصابين بالمونيللا. نتائج هذه الدراسة تثبت أن المشعرات المهبلية منتشره بشكل وبائي بين النساء في مدينة بغداد ومعدل شدة الاصابة بها أعلى مقارنة مع معدل شدة اصابة بالبكتيريا أو عدوى المونيللا. وعليه فأن هناك حاجة الى استراتيجية للوقاية من العدوى بالمشعرات المهبلية للتحكم في انتقال هذا الطفيلي الممرض.


Article
Epidemiology of Some Parasitic Helminthes in Iraq from 2011 until 2015
وبائية بعض الديدان الطفيلية في العراق من عام 2011 حتى عام 2015

Loading...
Loading...
Abstract

Helminthes are among transmitting pathogens including Ancylostomiasis, Ascariasis, Enterobiasis, Hymenolepiasis, Strongyloidiasis, Taeniasis, Trichuriasis, Schistosomiasis, Echinococcosis. These helminthes have high effect on public health in human population around the world. Iraq is one of the most important endemic areas in the Middle East.The objective of this study is to determine the prevalence of some parasitic helminthes in Iraq from 2011 until 2015. This study was carried out in all Iraqi governorates from 2011until June, 2015.In 2015, the results showed that 6 patients were infected with Ancylostomiasis, 89 patients were infected with Ascariasis, 56206 patients were infected with Enterobiasis, 173patients were infected with Hymenolepiasis, non-patient infected with Strongyloidiasis. 25patients were infected with Taeniasis, 9 cases were infected with Trichuriasis. During the last five years, Iraq was absent of schistosomiasis. Conceding Echinococcosis infection, there were a total of 4769 patients. In 2011, 2012 and 2013 Najaf showed the highest incidence rates of infections 302 patients,277 patients and 215 patients respectively, while Babel, Salaheldin, Wasit, Anbar and Baghdad kerkh governorates had the lowest rate of Echinococcosis infection. In 2014, Thiqar showed the highest incidence rates of Echinococcosis infections (168 patients).In 2015, 81 patients were found in Najaf which reveling the highest incidence rate. Baghdad kerkhdid not record any infections. In conclusion during the time of this study, Iraq successfully eliminate Strongyloidiasis and schistosomiasis, on the other hand Enterobiasis and Echinococcosis represents a health problem in Iraq

الديدان الطفيلية من بين اهم مسببات الأمراض بما في ذلك الأنكلستومات، داء الصفر، داء السرميات، داء الديدان الدبوسية، الأسطوانيات، الشريطيات، داء المسلكات، البلهارزيا، مرض الأكياس المائية. هذه الديدان لها تأثير كبير على الصحة العامة في جميع أنحاء العالم. العراق هي واحدة من المناطق الموبوءة الأكثر أهمية في الشرق الأوسط. الهدف من هذه الدراسة هو تحديد وبائية بعض الديدان الطفيلية في العراق من عام 2011 حتى عام 2015. قد أجريت هذه الدراسة في جميع المحافظات العراقية من عام 2011 حتى عام 2015. في عام 2015، أظهرت النتائج أن 6 أفراد كانوا مصابين بداء الأنكلستومات ، 89 شخص مصاب بداء الصفر، 56206 مصاب بداء السرميات، 173 شخص بداء المحرشفات, 25 شخصا بداء الشريطيات، 9 شخصا بداء المسلكات. خلال الفترة من 2011 الى 2015 كان العراق خاليا من اصابات البلهارزيا في حين سجلت ما مجموعه 4769 حالة مرضية بالأكياس المائية في عام 2011. بينما خلال الاعوام 2012 و 2013, 2014 سجلت النجف أعلى معدلات الإصابة 302 مريضا و 277 مريضا و 215 مريضا على التوالي، في حين سجلت بابل، صلاح الدين، واسط، الأنبار وبغداد الكرخ أدنى معدل اصابة بمرض الأكياس المائية. في العام 2014 سجلت محافظة ذي قار اعلى معدلات اصابة (168) بمرض الأكياس المائية.في عام 2015، تم العثور على 81 مريضا في النجف التي سجلت أعلى معدل للاصابة بينما بغداد الكرخ لم تسجل أي إصابات. خلال فترة هذه الدراسة يمكن الاستنتاج ان العراق نجح بالقضاء على داء الأسطوانيات والبلهارزيا من ناحية أخرى لازال داء الدبوسياتوداء الأكياس المائية يمثل مشكلة صحية في العراق.

Listing 1 - 6 of 6
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (6)


Language

English (5)


Year
From To Submit

2019 (1)

2017 (2)

2016 (2)

2015 (1)