research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
CELL SUICIDE OR PROGRAMMED CELL DEATH
انتحار الخلايا أو موت الخلايا المبرمج

Loading...
Loading...
Abstract

Via mitochondrial genes, eukaryotes: such as plants, animals, human and yeast have evolved ways of cellular suicide that are known as Programmed Cell Death (PCD). In multicellular organisms, the organized destruction of cells is important in development and immunity and for forming body and specific organ shapes, as well as for removing superfluous, unwanted, damaged or infected cells. Furthermore, disfunction of PCD could lead to various diseases in humans, including cancer and several degenerative diseases. Two characterized systems for the study of plant PCD are those of the Hypersensitive Response (HR), which is often observed during plant–microbe interactions, and the development of tracheary elements in the xylem of vascular plants. A simplified depiction of the sequence of cytological events that take place during these forms of plant PCD is contrasted with those of "apoptosis", the well studied form of animal PCD. The "clean" process of apoptosis effectively contains the contents of the dead cell for removal by other cells and avoids activating an inflammatory response in animals. In the case of HR-associated cell death and the terminal differentiation of tracheary elements, the contents of the dying cells are not engulfed by other cells. In addition, the "corpse" of the dead cell is held in place by the cell wall, and for mature tracheary elements, the cell wall is reinforced during the early phase of PCD and carries out the essential function of mechanical support and transport after autolysis. The final collapse of the vacuole immediately precedes nuclear DNA fragmentation, which occurs at late stages of the cell death process before the final autolysis of the cell. These "key" characteristics therefore distinguish plant PCD from that of classic apoptosis and indicate that specialized features and pathways have probably evolved to control and execute the death program in plant cells. Taxonomy of all forms of PCD based on inhibitors, activators, and identified biochemical pathways involved in each form of PCD, and that should offer new insight into cell death associated with various disease states, and ultimately introduce new therapeutic approaches in human and animals. In plants, and by controlling PCD mechanism, the system capacity constant could be increased, and ultimately, the economic yield.

طورت جميع الكائنات الحقيقية النواة كالنبات والحيوان والإنسان والخمائر وبفعل جينات مايتوكوندريا الخلية، طرائق للانتحار الخلوي عرفت بموت الخلايا المبرمج (Programmed Cell Death=PCD). يعد تدمير الخلايا المنظم في الكائنات المتعددة الخلايا ضرورياً للتطور والمناعة و لتشكل الجسم وتحديد الشكل الخاص بالعضو، فضلاً عن التخلص من الخلايا الزائدة وغير المرغوب فيها و المتضررة. من جهة أخرى، إن تعطل برنامج موت الخلايا المنظم قد يؤدي إلى إصابة الإنسان بالعديد من الأمراض ، منها السرطان وعدد من الأمراض الانحلالية . شُخِص نظامان لدراسة الموت المبرمج في الخلية النباتية، وهما استجابة فرط التحسس (Hypersensitive Response=HR) التي تلاحظ عادةً لدى حدوث تداخلات بين الكائنات المجهرية وأنسجة الكائن الحي، والآخر هو تطور العناصر الناقلة في خشب النباتات الوعائية. إن التصوير المبسط لتسلسل الأحداث الخلوية التي تحصل خلال تلك الأشكال من (PCD) في النبات تعد مغايرة لما يحدث في ظاهرة (Apoptosis)، وهي الشكل الحيواني النهائي لموت الخلايا المبرمج، التي أخضعت للعديد من الدراسات. يتم في عملية الابوبتوسس "النظيفة" احتواء مكونات الخلايا الميتة ليتم بعد ذلك إزالتها بواسطة خلايا أخرى، ولتجنب حدوث التهابات في الحيوان. أما في حالة موت الخلايا المتعلق باستجابة فرط التحسس (HR) والتمايز النهائي للعناصر الناقلة، فلا يتم فيهما الإحاطة بمحتويات الخلايا الميتة من قبل الخلايا الأخرى. فضلاً عن ذلك يتم الاحتفاظ "بحطام" الخلايا الميتة في مكان ما من قبل جدار الخلية، وبالنسبة لعناصر النقل الناضجة يتم تدعيم جدار الخلية في المرحلة الأولى من (PCD) فيؤدي وظيفته الأساسية في توفير الدعم الآلي والنقل بعد حدوث التحلل الذاتي. يسبق الانهيار الأخير للفجوة مباشرة تجزئة DNA النواة الذي يحدث في المرحلة الأخيرة من عملية موت الخلية وقبل التحلل الذاتي لها، لذا فان هذه الخصائص المفتاحية تُميّز (PCD) في النبات عن الابوبتوسس الموجود في الحيوان، كما تبين أن هناك سمات ومسالك خاصة قد طورت للسيطرة على تنفيذ برنامج موت الخلايا النباتية. يعتمد تصنيف جميع أشكال موت الخلايا المبرمج على كل من مثبطات ومحفزات تلك العملية، فضلا عن المسالك الكيموحيوية المشخصة ضمن كل شكل من تلك الأشكال، مما سيسلط المزيد من الضوء على موت الخلايا المرتبط بمختلف الحالات المرضية وبالتالي تقديم طرائق علاجية جديدة في الإنسان والحيوان، أما في النبات فيمكن بالسيطرة على آلية PCD زيادة ثابت مقدرة النظام فزيادة الجزء الاقتصادي المطلوب من ذلك النبات.

Keywords


Article
BIOTA GENE FLOW AND GENOME CONTAMINATION
الانجراف الجيني وتلوث الجينوم بين الأحياء

Authors: F. W. Abdalqahar فدوى وليد عبد القهار --- F. W. A. O. Al-falahi أيوب عبيد ألفلاحي
Journal: Iraqi Journal of Agricultural Science مجلة العلوم الزراعية العراقية ISSN: 00750530/24100862 Year: 2010 Volume: 41 Issue: 2 Pages: 126-149
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Gene flow means the unconventional transfer of genes from one population's individual to another. This is a rare naturally occurring phenomenon among genetically compatible individuals if the appropriate conditions are available. Crops have exchanged genes with their wild and weedy relatives for centuries, and this will continue in happening. This process can occur in crop plants whether the crop plant was developed through conventional plant breeding or biotechnology methods. Transgene containment is a major concern in genetically modified crops (GMC), especially for those with potential to crosspollination their wild relatives. Releasing GM organisms into the environment can create serious threats to the environment and the food chain. GMC crops have the ability to reproduce and multiply. Therefore, through crosspollination, the "foreign" genes they contain can be transferred to other crops and wild species and cause what we call it "Genetic Contamination". Genetic contamination problem can, therefore, magnify over time. GMC seeds can also be spread, mixed with non GMC seed and compounding the problems. Bio-pharming originates to produce pharmaceutical proteins in genetically manipulated plants. Supporters of this technology claim that PMPs (Plants Made Pharmaceutical) can be made in plants at a significantly reduced cost compared to current production methods. One of the major concerns with bio-pharming is that food may become contaminated with genes of these products, as well as these products may have negative effects on natural ecosystems in near or far future.

يقصد بالانجراف الجيني انتقال الجينات غير التقليدي من أفراد مجتمع لآخر، وهو ظاهرة تحدث نادراً بصورة طبيعية بين الأفراد المتوافقة وراثياً إذا ما توفرت الظروف الملائمة لذلك. حدث تبادل الجينات بين المحاصيل وبين قريباتها من الأنواع البرية والأدغال منذ قرون، وسيستمر بالحدوث. تحدث هذه العملية في نباتات المحاصيل سواء كانت نباتات ذلك المحصول قد طوّرت من خلال التربية التقليدية أو طرائق التقنية الحيوية. يعد احتواء الجينات المحورة وراثيا أمراً مثيراً للقلق في المحاصيل المحورة وراثيا ً "GMC" (Genetically Modified Crops) وخصوصاً تلك التي يمكن حدوث التلقيح الخلطي بينها وبين الأنواع البرية القريبة. إن إطلاق الكائنات المحورة وراثياً قد يخلق مشاكل جدية للبيئة وللسلسلة الغذائية. بما أن للمحاصيل المحورة وراثياً المقدرة على التكاثر ومضاعفة أعدادها، لذا فانه من خلال التلقيح الخلطي يمكن للجينات "الدخيلة" في هذه النباتات أن تنتقل إلى محاصيل أخرى أو إلى الأنواع البرية مسببة ما يعرف بالتلوث الوراثي"Genetic Contamination"، لذا يمكن لمشكلة التلوث الوراثي أن تتعاظم بمرور الوقت. كما يمكن لبذور محاصيل GMC أن تنتشر وتختلط مع بذور النباتات غير المحورة وراثيا مما قد يؤدي إلى تفاقم المشكلة. أنُشئت مزارع المستحضرات الصيدلانية الحيوية لإنتاج البروتينات الصيدلانية من النباتات المحورة وراثياً. يرى المؤيدون لهذه التقنية أن PMPs (Plants Made Pharmaceuticals) المصنعة في النبات يمكن أن تنتج بكلفة منخفضة مقارنة بطرائق الإنتاج الحالية. إن احد أهم الأمور المثيرة للقلق فيما يتعلق بهذه التقنية هو احتمال حدوث تلوث لمحاصيل الغذاء بجينات هذه المستحضرات، فضلاً عن أن هذه المنتجات ربما يكون لها تأثيرات سلبية على النظام البيئي في المستقبل القريب أو البعيد.

Keywords


Article
DEPLETED URANIUM AND BIOTA BIOLOGY
اليورانيوم المنضب وبايولوجيا الأحياء

Loading...
Loading...
Abstract

أصبح تلوث البيئه بالعناصر السامه يشكل تهديداً جديأ في جميع أنحاء العالم و يؤثر سلبأ في حاصل النبات والكتله الحيويه وخصوبه التربه. ثبت في العقود القليلة الماضيه من خلال العديد من الدراسات ان هناك ملوثات كيمياوية معينة مثل المعادن السامة يمكن أن تبقى في البيئه لفترات طويلة لتتراكم فى النهاية إلى مستويات قد تلحق الأذى بالكائنات الحيه. فضلأ عن ذلك فان تعدد رتب وأنواع الكيمياويات التي تشكل جزءأ من بناء التربه يعقد من عمليه إزاله المعادن الملوثة من البيئه. اليورانيوم معدن ثقيل يتواجد بشكل طبيعي في أديم الأرض، وهو عنصر مشع لإشعاعات ألفا ومن مجموعة actinide التي تظهر جميعها خصانص سميه إشعاعية وكيمياويه للكائنات الحية . يوجد اليورانيوم طبيعياً فى التربه والصخور والمياه السطحية والأرضية والهواء والنباتات والحيوانات و نتيجه لذلك فإنها تتواجد بكميات ضئيلة فى العديد من الأغذيه ومياه الشرب. يتواجد اليورانيوم في النباتات بأجزاء المليون ويختلف تركيزه من نبات لآخر ومن جزء لآخر حتى ضمن النبات الواحد. تستخدم ذخائر اليورانيوم المنضب خلال النز اعات العسكريه لفعاليته الشديدة. يتسبب استخدام اليورانيوم المنضب بتلويث الهواء والماء والتربه فيؤدي ذلك إلى استنشاق أو تناول أو تلويث جروح الأطفال والنساء والرجال. يمثل غبار اليورانيوم´ المنضب خطرأ كبيرأ ومستمرأ يتهدد المدنيين والبيئه بشكل تلويث إشعاعي ويتهدد جميع الأنظمه الحيه لمدة تصل إلى 4.5 بليون سنه. تمثل التأثيرات الخارجيه أو الداخليه للتلوث الناتجة عن العناصر المشعه خلال العمليات العسكرية أو التنجيم تهديداً جديأ للمجتمعات المدنيه. تبين أن التعرض لليورانيوم المنضب يتسبب بمشاكل صحيه جديه في الكلى والرئتين والكبد والدماغ، ويزيد الإشعاع المؤين من عدم استقرار الجينوم في العديد من أجيال الخلايا بعد التعرض له، وتبعاً لذلك فان عدم استقرار الجينوم نتيجه , DNA-binding epigenetic سيزيد من تكرار حدوث الطفرات العاليه الضرر. إن لليورانيوم بشكل ايون اليورانيل ألفه متباينة للارتباط مع فوسفات DNA لذا فانه يمكن أن يتسبب "بتسمم وراثي " حتى عند التراكيز الواطئه مما ينجم عنه أضرار جينومية و وراثيه من بينها التشوهات الخلقيه والعقم والسرطان. عله لابد من توعيه جماهيريه لأبعاد هذا الخطر، وإجراء ابحاث مكثفة حول مخاطره وكيفية الحد منها على مستوى مشاريع بحثية طويلة الأمد.

Keywords

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic (3)


Year
From To Submit

2010 (2)

2009 (1)