research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
Economic forecasting in wheat acreage in Iraq by using ARIMA model for period (2007-2015).
التنبؤ الاقتصادي بالمساحات المزروعة بمحصول الحنطة في العراق باستخدام نماذج ARIMA للمدة (2008-2015).

Author: Faiq J. Yasseen فايق جزاع ياسين
Journal: ANBAR JOURNAL OF AGRICULTURAL SCIENCES مجلة الأنبار للعلوم الزراعية ISSN: PISSN: 19927479 / EISSN: 26176211 Year: 2011 Volume: 9 Issue: 2 Pages: 27-40
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The most important objective of quantitative economic studies is to predict in economic variables values in order to plan for production and import policies in Iraq . Many techniques could be used to predict economic variables . In this study ARIMA model was used This model is a mixture of autoregressive technique and moving average for time series data in order to predict in wheat supply for Iraq . This model is also characterized by high accuracy in analyzing time series data . Time series data for wheat acreage was used for the period (1961-2007) . The suitable model was identified and it was ARIMA (2,1,0) model . This model predicted the wheat acreage until 2015 , and it satisfied all statistical and predictive power tests.

من أهم الأهداف الأساسية للدراسات الاقتصادية الكمية هو التنبؤ بقيم المتغيرات الاقتصادية في المستقبل من اجل التخطيط ورسم السياسات التي من بينها الإنتاجية والاستيرادية للبلد. وقد تستخدم طرق متعددة لغرض الحصول على التنبؤات الاقتصادية . وفي هذه الدراسة تم استخدام نماذج ARIMA التي تجمع بين أسلوبي الانحدار الذاتي والمتوسط المتحرك للسلسلة الزمنية من اجل التنبؤ بعرض محصول الحنطة في العراق , حيث يمتاز هذا النموذج بدقة عالية في تحليل السلاسل الزمنية . واستخدمت في هذا البحث بيانات سنوية للمساحة المزروعة بمحصول الحنطة للمدة 1961 – 2007 ، وتم تشخيص الانموذج الملائم من خلال تقدير عدة نماذج , تبين بان انموذج ARIMA ( 2, 0,1) يعد افضل النماذج في الحصول على تنبؤات دقيقة للمساحة المزروعة بمحصول الحنطة حتى عام 2015 وفقا للاختبارات الإحصائية واختبارات الدقة التنبؤية.


Article
Estimatation of The Expenditure Elasticity of The Demand for Food in Urban and Rural Environments in Iraq
تقدير المرونات الانفاقية للطلب على المواد الغذائية في البيئتين الحضرية والريفية في القطر العراقي

Author: Faiq J. Yasseen فايق جزاع ياسين
Journal: AL-Anbar University journal of Economic and Administration Sciences مجلة جامعة الانبار للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 19988141 Year: 2008 Volume: 1 Issue: 2 Pages: 21-33
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The vital importance of the study of the Expenditure Elasticities stems from numbering indicators given about the nature of consumer behavior in the light of his income and the level of prevailing prices. The Expenditure Elasticity is considered the most important indicator to measure reactions of the consumer towards the total Expenditure change as well as forecasting Expenditure. The problem of research is that the decision maker, in all cases, needs these planning indicators (Elasticity), which contribute in having the proper planning resolution. As foodstuffs constitute the largest proportion of the total of consumer Expenditure, estimating the Expenditure Elasticity of the demand for these materials became inevitable. Therefore, this research targeted estimating the Expenditure Elasticity of the demand for foodstuffs and considered them as indicators in the process of consumption planning. For the purpose of achieving this objective, data were used to examine the family budget for the 1993 to estimate the Expenditure Elasticity for twelve subsets of foodstuffs in urban and rural environments, using dual directional algorithm. Estimates have crossed economic and statistical standards, and high Elasticity values showed saturation shortage of foodstuffs in both environments where the Expenditure Elasticity amounted (0.868) to a total of foodstuffs in the urban environment, and (0. 845) in the rural environment, as well as the convergence of food consumption pattern became clear through the convergence of the Elasticity values in the environments.

تنبع الأهمية الحيوية في دراسة المرونات من إعطاءها مؤشرات رقمية محددة عن طبيعة سلوك المستهلك في ظل دخله ومستوى الأسعار السائدة . وتعتبر المرونات الأنفاقية أهم مؤشر يقيس ردود فعل المستهلك تجاه تغير الأنفاق الكلي ، فضلا عن التنبؤ بالأنفاق . وتكمن مشكلة البحث في أن متخذ القرار وفي كل الأحوال يحتاج لهذه المؤشرات التخطيطيـة (المرونات) التي تساهم في اتخاذ القرار التخطيطي السليم . ولما كانت المواد الغذائية تشكل اكبر نسبة من مجموع أنفاق المستهلك لذا أصبح تقدير المرونات الأنفاقية للطلب على هذه المواد ضرورة حتمية.ولذلك فأن هذا البحث استهدف تقدير المرونات الأنفاقية للطلب على المواد الغذائية واعتبارها كمؤشرات في عملية تخطيط الاستهلاك . ولغرض تحقيق هذا الهدف تم استخدام بيانات بحث ميزانية الأسرة لعام (1993) لتقدير المرونات الأنفاقية لـ (اثنتا عشر) مجموعة فرعية للمواد الغذائية في بيئتي الحضر والريف وباستخدام الدالة اللوغارتمية المزدوجة . وقد اجتازت التقديرات المعايير الاقتصادية والإحصائية وتبين من خلال قيم المرونات المرتفعة نقص الإشباع من المواد الغذائية في كلتا البيئتين ، حيث بلغت المرونة الأنفاقية لمجموع المواد الغذائية فـي بيئة الحضر (0.868) وفي بيئة الريف (0.845) كذلك اتضح تقارب نمط الاستهلاك الغذائي من خلال تقارب قيم المرونات في البيئتين.


Article
Measurement of Inequality of family income distribution in Iraq after year 2003
قياس تفاوت توزيع الدخل العائلي في العراق لما بعد عام 2003

Author: Faiq J. Yasseen فايق جزاع ياسين
Journal: AL-Anbar University journal of Economic and Administration Sciences مجلة جامعة الانبار للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 19988141 Year: 2010 Volume: 2 Issue: 4 Pages: 129-144
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

the present study aims at determining digital and data markers in the inequality income distribution in Iraq in the period after 2003. In order to achieve the aim of this study. The researcher analyzed the data of the Iraqi family income for the two surveys of the family's budget done in 2005 and 2007.This is after its reclassification and remodification. The study concluded that the degree of inequality is so high according to all criteria that were used specially in 2005 in comparison to the years prior to the period of the study and in many developing countries which have similar circumstances to Iraq. The value of Gini coefficient reached 0.42 and 0.38 in 2005 and 2007 successfully. While the value of Kuznets coefficient reached 0.33 and 0.30 for the above mentioned years . It becomes clear from this study that the lower categories were the hardest hit in income distribution. For example The value of the lower %30 of the families reached %10 and %11.8 from the income for the two years. The study also showed that the degree of the economicWelfare decreased to %17 in year 2005 comparison to the year 2007.The following recommendations were suggested in order to limit the degree of discrepancy in income distribution : 1-When applying the studies of economic profitability (feasibility), the state must prefer establishing interprices which contribute in increasing the incomes of the different classes through the services and job opportunities which those interprices provide specially those which are funded by the government. 2-Activating the productive sectors (agricultural and industrial) in order to increase the productivity and limit the unemployment . This is through providing work opportunities to the individuals . Then decreasing the degree of discrepancy between the families and individuals. 3-Supporting the prices of consumers specially those who belong to the classes of limited income and expanding the social protecting net .

استهدف البحث تحديد المؤشرات البيانية والرقمية لدرجة التفاوت في توزيع الدخل في العراق لفترة ما بعد عام 2003. ولتحقيق هدف البحث فقد تم تحليل بيانات الدخل للأسر العراقية لمسحي ميزانية الأسرة لعامي 2005و2007 بعد إعادة تعديلها وتبويبها . وقد تبين ان درجة التفاوت مرتفعة مقارنة بالاعوام التي سبقت فترة الدراسة ومقارنة بعدد من البلدان النامية ذات الظروف المشابهة للعراق . فقد بلغت قيمة معامل جيني 0,42و0,38 لعامي 2005و2007 على التوالي , اما قيمة معامل كوزنتس فقد بلغت 0,33و0,30للعامين المذكورين اعلاه على التوالي . وتبين من البحث ان الفئات الدنيا هي الاكثر تضررا من توزيع الدخل ، فعلى سبيل المثال بلغت حصة ال 30% الدنيا من الاسر 10% و11,8% من الدخل للعامين المذكورين على التوالي . وقد تبين من البحث ان درجة الرفاه الاقتصادي تقل في عام 2005 بنسبة 17% عن عام 2007. وتم اقتراح التوصيات الاتية من اجل تقليل حدة التفاوت في توزيع الدخل :-1- يتوجب على الدولة عند اعتماد دراسات الجدوى الاقتصادية بضرورة تفضيل انشاء المشاريع التي تساهم في رفع مستوى الدخول للطبقات المختلفة عن طريق ما توفره هذه المشاريع من خدمات وفرص عمل , خاصة المشاريع التي تمول من قبل الحكومة. 2- تنشيط القطاعات الانتاجية (الزراعي والصناعي) من اجل زيادة الانتاج وتقليل البطالة من خلال توفيرها فرص عمل للافراد وبالتالي تقليل حدة التفاوت بين الاسر والافراد. 3-دعم الاسعار للمستهلكين خاصة الطبقات ذات الدخل المحدود وتوسيع شبكة الحماية الاجتماعية

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic (2)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2011 (1)

2010 (1)

2008 (1)