research centers


Search results: Found 8

Listing 1 - 8 of 8
Sort by

Article
Tension-free inguinal hernia repair comparing shouldice repair with mesh plug repair: A prospective randomized controlled clinical trial

Author: Hamid H. Sarhan
Journal: The Medical Journal of Tikrit مجلة تكريت الطبية ISSN: 16831813 Year: 2008 Volume: 2 Issue: 142 Pages: 145-151
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Tension-free inguinal hernioplasty is sine-qua-non for a good hernia repair and is aptly fulfilled by both mesh plug repair and a correctly done Shouldice repair. To clarify the effectiveness of Shouldice repair in comparison with mesh plug repair for inguinal hernia. A randomized, bias-free study was conducted on 120 patients with blinding adopted during the computation of results. All 120 patients underwent 120 repairs after being randomized into 2 groups. Sixty repairs were done with plug mesh secured with 2-0 prolene sutures, while the other 60 patients underwent Shouldice repair using 1-0 prolene sutures. Duration of surgery and ergonomics were noted for each case. The operative time was comparable (mean of 38 min for the Shouldice group and 36 min for the mesh group), (P > 0.5; insignificant). Postoperative complications were minimal in both series. Both groups recorded no recurrences till date. However, Shouldice scored better than mesh when cost of the mesh and Shouldice sutures were compared, other factors being similar. Mesh repair is definitely the more popular version of the two but in countries where cost factors still play a part and prevent many from seeking early treatment, a well constructed Shouldice is an equally effective and less costly treatment option for inguinal hernias

التوتر خالية من رأب الفتق الإربي هو شرط لا غنى عنه، غير لإصلاح فتق جيدة ويتم الوفاء بها على نحو مناسب من قبل كل من شبكة تصليح المكونات وإصلاح شولدايس القيام به بشكل صحيح. لتوضيح مدى فعالية إصلاح شولدايس بالمقارنة مع المكونات شبكة لإصلاح الفتق الإربي. وأجري العشوائية، والتحيز خالية من الدراسة في 120 مريضا مع المسببة للعمى التي اعتمدت خلال حساب للنتائج. وخضع جميع المرضى 120 120 التصليح بعد أن العشوائية الى 2 الجماعات. وأجريت إصلاحات الستين مع شبكة المكونات تأمينها مع خيوط البرولين 2-0، في حين أن الآخر 60 مريضا اجريت شولدايس إصلاح باستخدام خيوط البرولين 1-0. ولوحظت مدة الجراحة وبيئة العمل في كل قضية. كانت هذه هي المرة المنطوق مشابه (يعني من 38 دقيقة للمجموعة شولدايس و 36 دقيقة للمجموعة عيون)، (P> 0.5؛ ضئيلة). وكان الحد الأدنى من مضاعفات ما بعد الجراحة في كل من سلسلة. سجل كلا الفريقين لا تكرار حتى الآن. ومع ذلك، شولدايس وسجل أفضل من عيون عندما تمت مقارنة تكلفة خيوط شبكة وشولدايس، العوامل الأخرى المماثلة. إصلاح شبكة هو بالتأكيد نسخة أكثر شعبية من اثنين ولكن في البلدان التي تكون فيها عوامل التكلفة ما زالت تلعب دورا، ومنع كثير من الباحثين عن العلاج في وقت مبكر، وهو شولدايس التي شيدت بشكل جيد هو الخيار علاج فعال على قدم المساواة وأقل تكلفة لالفتق الإربي


Article
Urgent surgery in hydatid cyst disease
عاجل عملية جراحية في مرض كيس عداري

Author: Hamid H. Sarhan
Journal: The Medical Journal of Tikrit مجلة تكريت الطبية ISSN: 16831813 Year: 2008 Volume: 1 Issue: 141 Pages: 99-105
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Hydatid still represents a serious problem in endemic areas. Medical treatment, aspiration of the cyst, laparoscopy, and surgical intervention all were used in the treatment of hydatid cyst. This study was assessing cases of hydatid cysts presented as urgent cases; in respect to their location, age and sex, type of presentation, surgical procedures, and results of surgery. Out of 94 patients operated upon for hydatid cyst, 20 were urgent. Urgent presentation included obstructive jaundice, infected hydatid cysts with intra-abdominal abscess formation and a patient with pressure effect on the cerebral hemisphere. Type of surgical treatment depends on site of the cyst, size of the cyst, and type of complications. The liver was affected in 18 out of the 20 urgent patients; one affected the spleen, and another the brain. The average age of the patients was 44.5 years; 13 were females (67%). Ten patients were operated upon for obstructive jaundice, 6 for intra- abdominal abscess, 3 for intraperitoneal rupture of the hydatid cyst, and one patient was sent to the neurosurgical department due to cerebral hydatid cyst. The mean hospital stay was 12 days .Postoperative complications followed four operations including one of billiary fistula, and two of persistent obstruction of common bile duct following surgery for obstructive jaundice; while one patient developed subphrenic abscess following operation for intra-abdominal abscess in the spleen. No mortality occurred. Most of the cases of hydatid cysts are operated upon selectively. Urgent hydatid cysts patients are of great concern to the surgeons in endemic areas. Obstructive jaundice represents the most common cause of urgent hydatid cyst surgery and is associated with highest morbidity and hospital stay. Despite the high morbidity and long hospital stay following urgent surgery, no mortality occurred and all the patients discharged in good condition

عداري لا يزال يمثل مشكلة خطيرة في المناطق الموبوءة. العلاج الطبي، وتطلع من الكيس، تنظير، والتدخل الجراحي كل استخدمت في علاج كيس عداري. وكانت هذه الدراسة تقييم حالات الخراجات العدارية كما عرضت الحالات العاجلة، في احترام لسنهم، والموقع والجنس، ونوع من العرض، والعمليات الجراحية، والنتائج من عملية جراحية. من أصل 94 مريضا تعمل عليها لكيس عداري، كان 20 عاجلة. وشملت عرض عاجلة اليرقان الانسدادي، الكيسات العدارية المصابة مع تشكيل الخراج داخل البطن والمريض مع تأثير الضغوط على نصف الكرة المخية. نوع من العلاج الجراحي يعتمد على موقع للكيس، وحجم الكيس، ونوع من المضاعفات. تأثر الكبد في 18 من أصل 20 من المرضى العاجلة، واحدة أثرت على الطحال، وأخرى في الدماغ. وكان متوسط ​​عمر المرضى 44.5 سنة و 13 من الإناث (67٪). تم تشغيل عشرة مرضى على لاليرقان الانسدادي، 6 لداخل البطن خراج، 3 للتمزق داخل الصفاق من كيس عداري، ومريض واحد تم ارساله الى وزارة جراحة الأعصاب بسبب كيس عداري الدماغي. كان يعني البقاء في المستشفى 12 يوما مضاعفات ما بعد الجراحة بعد أربع عمليات بما في ذلك واحدة من ناسور billiary، واثنين من العرقلة المستمرة من القناة الصفراوية المشتركة بعد عملية جراحية لاليرقان الانسدادي؛. في حين وجد أن أحد المرضى خراج تحت الحجاب بعد عملية داخل البطن خراج في الطحال . لم تحدث وفيات. ويتم تشغيل معظم الحالات من الكيسات العدارية عليها بشكل انتقائي. عاجل كيسات عدارية المرضى هم من قلق كبير للجراحين في المناطق الموبوءة. اليرقان الانسدادي تمثل السبب الأكثر شيوعا لجراحة عاجلة كيس عداري ويترافق مع أعلى معدلات الاعتلال والإقامة في المستشفى. لم تحدث وفيات على الرغم من ارتفاع معدلات المراضة والمستشفى لفترات طويلة البقاء بعد عملية جراحية عاجلة، وجميع المرضى الذين خرجوا في حالة جيدة


Article
Histological and Biochemical Liver Changes in Cholelithasis

Author: ِHamid H. Sarhan
Journal: Tikrit Journal of Pure Science مجلة تكريت للعلوم الصرفة ISSN: 18131662 Year: 2010 Volume: 15 Issue: 2 Pages: 5-10
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

A prospective study designed to investigate the histopathological changes in livers of 67 patients undergoing cholecystectomy and to relate these changes to the underlying biliary tract pathology.Sixty three had gall stones, one cholesterolosis only, and there were three cases of acute acalaculous cholecystitis. Only 34% of the patients had completely normally liver biopsy specimens. The most clinically important pathology was found in 11 of the 14 patients with choledocholithiasis: three of these had cholangitis and eight had features of large bile duct obstruction (four also had chronic cholestasis and portal-portal linking fibrosis). Non-specific reactive hepatitis was the most common abnormality in remaining 53 patients with cholecystitis alone, and was found in 18. A further four patients had chronic cholestasis without fibrosis was a coincidental finding in another. Clinical symptoms were poorly correlated with gall bladder and liver pathology apart from an association between jaundice and choledocholithiasis. Liver function tests of obstructive pattern were noted in 23 of 58 patients ,most of whom had choledocholithiasis or non-specific reactive hepatitis .Bile cultures were positive in 10 of 42 patients predomininantly in cases of cholangitis and acute cholecystitis.Cholangitis and extensive fibrosis associated with large bile duct obstruction arecommon findings in patients with choledocholithasis. The liver disease may progress to secondary biliary cirrhosis if the obstruction is not relieved, emphasizing the need for early surgery. A preoperative liver biopsy may be useful to exclude cirrhosis in these patients, but is unlikely to be informative in those with cholecystitis alone.

دراسه مستقبليه اجريت على 67 مريض مصاب بحصى المراره ,اجريت لهم عملية استئصال المراره للفتره من كانون الثاني الى تشرين الاول 2006. الهدف من هده الدراسه هو امكانية حصول أي تغييرات نسيجيه ووظيفيه في الكبد ومعرفة العلاقه بينها وبين حصى المراره.بعد فحص المرضى و دراسة التاريخ المرضي , تم اخذ عينات من الدم وارسالها للمختبر لدراسة وظائف الكبد , وبعد عدة ايام واثناء اجراء العمليه الجراحيه , تم اخذ عينه من الكبد وفحصها مجهريا لمعرفة التغييرات النسيجيه. كما تم اخذ مسحات من الماده الصفراء لدراستها بكتريلوجيا .شوهد وجود تغييرات نسيجيه مختلفه في الكبد عند اغلب المرضى وبنسبة (66%) . كانت هده التغييرات تتراوح ما بين تغييرات تفاعليه غير متخصصه بسيطه الى تغييرات شديده مثل تشمع الكبد. وكانت هده التغييرات اكثر شده عند المرضى المصابين بحصى القناة الصفراويه .التغييرات النسيجيه للكبد ربما تتطور الى تشمع الكبد الثانوي ادا لم يتم ازالة الانسداد , لذا فان الحاجه الى التداخل الجراحي امر ضروري لمنع تلف انسجة الكبد.ان ارتفاع مستوى انزيم الكبد المسمى ( الالكلاين فوسفتيز) هو الاكثر تحسسا عند وجود ضرر في انسجة الكبد, عند المرضى المصابين بحصى القناة الصفراويه .


Article
Comparative evaluation for safety, cost effectiveness, morbidity and mortality of single versus double layer intestinal anastomosis.
التقييم المقارن للسلامة وفعالية من حيث التكلفة والمراضة والوفيات من واحد مقابل ضعف مفاغرة الأمعاء طبقة.

Author: Hamid H. Sarhan
Journal: The Medical Journal of Tikrit مجلة تكريت الطبية ISSN: 16831813 Year: 2013 Volume: 19 Issue: 1 Pages: 37-44
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Controversy regarding single versus double layer intestinal anastomosis goes as back as 1887. Interrupted single layer is now widely considered to be the gold standard for intestinal anasotmosis. Objective: To evaluate the safety, cost effectiveness, morbidity & mortality of single layer interrupted intestinal anastomosis in comparison with double layer. Patient and methods: A prospective comparative study was conducted from December 2009 to January 2012 at Surgical Department, Tikrit Teaching Hospital. All patients requiring both elective and emergency small bowel intestinal anastomosis including gastro-intestinal and ileo-colic anastomosis were included. Total of sixty- four patients were included in this study. They were divided into two groups A and B. In group A, 28 patients were included in whom single layer interrupted extra mucosal anastomosis was done with 2/0 vicryl. In group B 36 patients underwent conventional double layered anastomosis with 2/0 vicryl. Results: Anastomotic leakage in single layered group was 3.6%, while in double layered group was 4.7%. Average time for the construction of the single layer anastomos is 20 min and in double layer was 35 min per operatively. Moreover, suture material consumption was more in two layered technique. The mean of hospital stay was 5.2 ±1.5 days in single layered group while it was 7.5± 1.8 days in double layered group. Conclusions: Single-layer serosubmucosal (extramucosal) technique is safe, easy & faster to perform, simply to taught, cost effective and with less anastomosis related morbidity and mortality.

خلفية : الجدل بشأن واحد مقابل ضعف مفاغرة الأمعاء طبقة يذهب ما يعود إلى 1887 و الآن تعتبر على نطاق واسع طبقة واحدة تمت مقاطعة ليكون المعيار الذهبي ل anasotmosis المعوية . الهدف : ل تقييم سلامة وفعالية من حيث التكلفة والمراضة و الوفيات من طبقة واحدة توقف مفاغرة الأمعاء بالمقارنة مع طبقة مزدوجة. المريض والأساليب : أجريت دراسة مقارنة المحتملين من ديسمبر 2009 إلى يناير 2012 في قسم الجراحة في مستشفى تكريت التعليمي. تم إدراج جميع المرضى الذين يحتاجون كلا الانتخابية و الطوارئ مفاغرة الأمعاء الصغيرة الأمعاء بما في ذلك المعدة والأمعاء و المغص مفاغرة اللفائفي . أدرجت مجموعه أربعة وستين مريضا في هذه الدراسة. تم تقسيمهم إلى مجموعتين A و B. وفي المجموعة (أ) ، وأدرجت 28 مريضا ومنهم من توقف طبقة واحدة وقد تم مفاغرة المخاطية اضافية مع 2 / 0 VICRYL . في المجموعة (ب) وخضع 36 مريضا التقليدية مفاغرة الطبقات مزدوجة مع 2 / 0 VICRYL . النتائج : كان تسرب توصيلي في مجموعة الطبقات واحدة 3.6 ٪، في حين كان في مجموعة الطبقات المزدوجة 4.7٪ . متوسط ​​الوقت اللازم ل بناء anastomos طبقة واحدة هو 20 دقيقة، و كان في طبقة مزدوجة 35 دقيقة في الجراحة . علاوة على ذلك، كان استهلاك مواد خياطة الجروح أكثر في اثنين تقنية الطبقات . كان متوسط ​​البقاء في المستشفى 5.2 ± 1.5 يوما في مجموعة الطبقات واحدة بينما كان 7.5 ± 1.8 يوما في جماعة الطبقات المزدوجة. الاستنتاجات : طبقة واحدة serosubmucosal ( extramucosal ) هو تقنية آمنة وسهلة و أسرع لأداء ، وذلك ببساطة ل تدريسها، فعالة من حيث التكلفة و بأقل مفاغرة المتعلقة المراضة والوفيات.


Article
Percutaneous needle aspiration of breast abscesses
معالجة اخماج الثدي عند النساء بواسطة الرشف بالابري

Author: Hamid H. Sarhan حامد هندي سرحان
Journal: Journal of the Faculty of Medicine مجلة كلية الطب ISSN: 00419419 Year: 2012 Volume: 54 Issue: 2 Pages: 118-121
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Background:Breast abscesses could be successfully treated by percutaneous aspiration of pus and irrigation of the cavity with saline solution.Objective:To assess the feasibility and effectiveness of percutaneous needle aspiration of breast abscesses under local anesthesia in the outpatient clinic.Patient and methods:A prospective study of forty three women with breast abscesses attended outpatient clinic at Tikrit teaching hospital and privit clinic for the period from January 2008 to January 2010.All patients had preliminary breast ultrasoundexamination. Percutaneous needle aspiration of pus under local anesthesia was done ,followed by systemic antibiotics. Repeated aspiration was carried out later when deemed necessary and follow up byultrasound was conducted.Results:Twenty three (53.4%) of patients obtained complete resolution (no focal collection) after one aspiration , 9 (21%) required two aspiration and 8 (18.6% )required more than two aspiration for cure (residual collection). In 3 ( 7% ) of patients, the treatment failed where symptoms not resolved after 3 days, with further pus collection despite aspiration and antibiotics , where surgical drainage were required. Conclusions:Percutaneous needle drainage of breast abscesses after preliminary breast US is feasible as a primary and definitive treatment for breast abscesses if complete or near complete drainage is achieved.Key words: breast, abscess, aspiration.

المقدمه: اخماج الثدي عند النساء يمكن علاجها بنجاح بطريقة الرشف بواسطة البره من خلال الجلد بعد اجراء فحص السونار, ثم غسل التجويف المتكون بمحلول ملح الطعام.الهدف من الدراسة: دراسة مدى فعالية طريقة الرشف الابري من خلال الجلد في معالجة اخماج الثدي عند النساء في العياده الخارجيه وتحت التخدير الموضعي.طريقة العمل: دراسه مستقبليه لثلاث واربعون مريضه مصابون بالاخماج الثدييه زارو العياده الاستشاريه في مستشفى تكريت التعليمي وعيادتي الخاصه للفتره من كانون الثاني 2008 ولغاية كانون الثاني 2010. نم اجراء فحص السونار لجميع المريضات. بعدها تم اجراء الرشف الابري من خلال الجلد للخمج تحت التخدير الموضعي وتحت غطاء المضادات الحيويه. تمت متابعة المرضى بواسطة الفحص بالسونار.النتائج:الشفاء التام تحقق لثلاث و عشرون مريضه (53,4%) بعد اول رشفه, بينما تسعة مريضات (21%) احتجن لرشفتين و ثمانية مريضات (18,6%) احتجن اكثر من رشفتين . هذه الطريقه لم تنجح عند ثلاث مريضات (7%) حيث تم اللجوء للتداخل الجراحي.الاستنتاج: اثبت هذه الدراسه فعالية طريقة الرشف الابري من خلال الجلد في معالجة اخماج الثدي عند النساء في العياده الخارجيه وتحت التخدير الموضعي بعد اجراء فحص السونار وتحت غطاء المضادات الحيوية.مفتاح الكلمات: الثدي, الاخماج, الرشف البري


Article
Relationship between iron deficiency and gall stones formation
العلاقة بين نقص الحديد والمرارة تشكيل الحجارة

Authors: Salim J. Khalaf حامد هندي، مها جلال، سالم جاسم --- Mahdi S. Hamed --- Hamid H. Sarhan
Journal: The Medical Journal of Tikrit مجلة تكريت الطبية ISSN: 16831813 Year: 2009 Volume: 2 Issue: 152 Pages: 119-123
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The old axiom that a typical gall stone sufferer is a fat, fertile, female of fifty, is only partially true, as the disease is found in women soon after their first delivery and also in underweight and thin people. So while searching for other parameters, iron deficiency was found to be a new parameter of interest in the etiology of gall stones. The aim of the study was aimed at establishing the role of iron deficiency in the supersaturation of bile with cholesterol and thus formation of gallstone. 50 patients of cholelithiasis, confirmed by ultrasonography (USG) were divided into anemic and non-anemic groups, based on serum iron levels. Serum cholesterol and gall bladder bile cholesterol of both the groups were estimated. Data amongst the two groups were subjected to statistical analysis using students t-test. The P -value <0.05 was considered significant. Total serum cholesterol was not different in gall stone formers from that of the general population. Gall bladder bile cholesterol was significantly higher in anemic, than in non-anemic individuals. The present study conclude that low serum iron levels lead to bile supersaturation with respect to cholesterol, which leads to gallstone formation

البديهية القديمة التي حجر غال نموذجي المتألم هو الدهون، والخصبة، والإناث من 50، هو صحيح جزئيا فقط، كما تم العثور على المرض في النساء بعد وقت قصير من الولادة لأول مرة، وكذلك في الناس من نقص الوزن ورقيقة. حتى في الوقت الذي تبحث عن غيرها من المعالم، تم العثور على نقص الحديد ان تكون معلمة جديدة من الاهتمام في المسببات من الحجارة المرارة. وكان الهدف والهدف من هذه الدراسة إلى تحديد دور لنقص الحديد في التشبع من النكد مع تشكيل الكوليسترول في الدم، وبالتالي من حصوة. تم تقسيم 50 مريضا من تحص صفراوي، والتي أكدتها الموجات فوق الصوتية (وكيل الأمين العام) في مجموعات من فقر الدم وفقر الدم غير، استنادا إلى مستويات الحديد في الدم. وقدرت نسبة الكولسترول في الدم والكوليسترول المرارة الصفراوية المثانة الجماعات على حد سواء. وتعرض البيانات بين المجموعتين إلى التحليل الإحصائي باستخدام الطلاب اختبار t. وف قيمة واعتبر <0.05 هامة. وكان مجموع الكولسترول في الدم لا تختلف في السابقات بحصاة المرارة من ذلك من عموم السكان. وكانت نسبة الكولسترول المرارة الصفراوية المثانة أعلى بكثير في فقر الدم، من فقر الدم في غير الأفراد. هذه الدراسة تخلص إلى أن انخفاض مستويات الحديد في الدم يؤدي الى فرط التشبع الصفراء فيما يتعلق الكولسترول، الأمر الذي يؤدي إلى تكوين الحصوه


Article
The role of oral gastrografin (Diatrizoic acid) in the management of postoperative adhesive small bowel obstruction

Author: Dr. Waleed Q. Rajab, Dr. Ahmed S. Khazaal, Dr. Hamid H Sarhan, Dr. Ziad T. Abbas
Journal: The Medical Journal of Tikrit مجلة تكريت الطبية ISSN: 16831813 Year: 2016 Volume: 21 Issue: 1 Pages: 88-96
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract


Article
Primary Wound Closure Versus Delayed Primary Wound Closure in Complicated Appendicitis in Tikrit Teaching Hospital
دراسة مقارنة بين الاغلاق الابتدائي للجرح و الاغلاق المتأخر للجرح في حالات إستئصال الزائدة الدودية المعقدة في مستشفى تكريت التعليمي

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Two methods are used routinely for wound management following an appendectomy: delayed primary closure, which involves packing an open wound for 4-5 days followed by wound closure, and primary closure, which means closing the wound at the time of surgery. Primary closure has the potential benefit of rapid wound healing associated with the elimination of painful and time-consuming dressing, as well as a reduction in overall hospital costs. Objective: To compare the incidence of wound infection after primary wound closure and delayed primary closure in patients with complicated appendicitis.Patients and Methods: A total of 78 patients with complicated appendicitis (gangrenous, perforated, and abscess) admitted to surgical wards in Tikrit Teaching Hospital for a period of 12 months (January 2013 to January 2014). Males were 45 and females were 33, their ages ranged from 17-55 years were included in the study. The patients were adult males and non-pregnant adult females whom underwent appendectomy for complicated appendicitis. Results: Age and gender were not significant factors affecting wound closure type (p=0.772 and p=0.942 respectively). The mean period of symptoms duration in patients with delayed primary closure was significantly (p=0.037) longer (5.9±3.11 days), than that with primary closure (2.81±2.07 days). Duration of surgery was significantly (p=0.021) longer (37.98±6.7 minutes) for delayed primary closure, than for primary closure (22.71±8.11 minutes). The mean duration of stay per hospital was significantly (p=0.030) shorter (6.84±1.71 days) for delayed primary closure than for primary closure (8.7±0.94 days). Conclusion: A better overall results related to the strategy of delayed primary closure despite the relative longer time of surgery and greater efforts done by the surgeon. This will give benefits to both the patient and surgeon.

خلفية الدراسة: هناك طريقتان متبعتان لإغلاق جرح عملية إستئصال الزائدة الدودية، إما عن طريق غلق الجرح الأولي، أو غلق الجرح المتأخر، والذي يشمل حشر الضماد داخل الجرح لمدة 4-5 أيام، ومن ثم يغلق الجرح. ينال الاغلاق الاولي فائدة سرعة التئام الجرح وتفادي الالم المصاحب لتغيير الضماد المكلف في حالة اغلاق الجرح المتأخر.الهدف من الدراسة: : للمقارنة بين حدوث التهاب الجرح بعد اغلاقه عن طريق الاغلاق الاولي والمتأخر بعد عمليات استئصال الزائدة الدودية المعقدة.المرضى وطرائق العمل: تضمنت الدراسة الحالية 78 مصاباً بالتهاب الزائدة الدوية المعقد (أكال، منفجرة، والخراج) مابين كانون ثاني 2013 وكانون ثاني 2014 من الراقدين في ردهة الجراحة لمستشفى تكريت التعليمي. كان عدد الذكور 45 اما عدد الإناث فكان 33. تمتد اعمارهم من 17 الى 55 سنة. اذ كان المشمولين بهذه الدراسة من الذكور البالغين والإناث البالغات غير الحوامل، الذين اجريت لهم عملية إستئصال الزائدة الدودية المعقدة. النتائج: لم تظهر الدراسة فروقا ذات دلالة احصائية لعاملي العمر والجنس على نوع اغلاق الجرح (p=0.0772 و p=0.942 بالتتابع). اذا كان معدل فترة ظهور الاعراض للمرضى الذين اجري لهم اغلاق الجرح المتأخر أطول (5.9±3.11 يوماً) ذو دلالة احصائية (p=0.037) مقارنة بمجموعة اغلاق الجرح الاولي (2.81±2.07 يوماً). وكانت فترة العملية الجراحية لمجموعة الإغلاق المتأخر أطول (37.98±6.7 دقيقة) ذات دلالة احصائية (p=0.021) من مجموعة الإغلاق الأولي (22.71±8.11 دقيقة). وكان معدل فترة رقود المرضى في المستشفى أقصر (6.84±1.71 يوماً) ذو دلالة احصائية (p=0.030) لمجموعة إغلاق الجرح المتأخر من مجموعة إغلاق الجرح الأولي (8.7±0.94 يوماً).الاستنتاج: كانت النتائج العامة ايجابية فيما يخص اغلاق الجرح المتأخر على الرغم من طول وقت اجراء العملية نسبياً مع الجهد الإضافي المبذول من قبل الجراح. وهذا ما يعطي فوائداً لكل من الجراح والمريض.

Listing 1 - 8 of 8
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (8)


Language

English (4)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2016 (1)

2015 (1)

2013 (1)

2012 (1)

2010 (1)

More...