research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
Two – Dimensional Mathematical Model to Study Erosion Problem of Tigris River Banks at Nu’maniyah
النموذج الهيدروليكي لدراسة مشكلة النحر والمعالجات اللازمة في ضفاف نهر دجلة عند النعمانية

Authors: Taymaa Maziad AbdulAzeez --- Hayder AbdulAmeer. K. AL-Thamiry
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2017 Volume: 23 Issue: 1 Pages: 112-135
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The high and low water levels in Tigris River threaten the banks of the river. The study area is located on the main stream of Tigris River at Nu’maniyah City and the length of the considered reach is 5.4 km, especially the region from 400 m upstream Nu’maniyah Bridge and downstream of the bridge up to 1250 m which increased the risk of the problem that it heading towards the street and causing danger to nearby areas. The aim of this research is to identify the reason of slope collapse and find proper treatments for erosion problem in the river banks with the least cost. The modeling approach consisted of several steps, the first of which is by using “mini” JET (Jet Erosion Test) device provides a simple method of measuring scour depth with the time for the riverbank and finding values of critical shear stress and erodibility factor for ten soil samples taken from right bank and bottom of Tigris River; the second of which involved setting up a static BSTEM software for two models (with and without treatment), then calculating the erosion amounts and factor of safety for the ten soil samples; the third approach involved implementing a two dimensional RMA2 to simulate four scenarios to find the velocity, water depth, and water surface elevation distributions for two models (with and without treatment). Therefore, observed erosion in other discharges in natural case near the right bank [especially at cross section that are located in Tigris River at Nu’maniyah City from 500 m upstream Nu’maniyah Bridge and cross section that are located from 1800 m downstream Nu’maniyah Bridge] is high because of high erodibility coefficient in those cross sections that causes high erosion. Also, failure occurs in natural case of Tigris River at Nu’maniyah City because of erosion near the right bank and does not occur because of slope stability failure for right bank where the range of the velocities near the right bank for the study area for most discharges is between 0.67 and 0.91 m/s. In addition to experimental work using "mini" JET device shows high erodibility coefficient in those cross sections and (2+900) which confirms that this device is very good indicator for the possibility of bank scour. The velocities upstream of the island and near the right bank in the study area are between 0.64 and 1.47 m/s, while downstream of the island is between 0.64 and 1.04 m/s. In addition to soil of Tigris River right bank at Nu’maniyah is silty soil, the scour velocity is higher than 0.5 m/s, therefore the right bank is safe against scour only when the discharges of Tigris River are less than 500 m3/s. Thus, vegetation is unsafe treatment on right bank of Tigris River at Nu’maniyah City. The velocity causes removal of plants since treatment for river bank is 0.61 m/s where velocities near bank at most discharges are higher than this limit. Thus, treatment by riprap is the proper choice on the right bank of Tigris River at Nu’maniyah City because its cost with maintenance is 2 billion IQD less than gabion treatment in addition to velocity reduction ratio along the right bank by riprap ranges from 15% to 85%, while velocity reduction ratio along the right bank by gabion ranges from 8% to 25%, respectively.

ان مستويات المياه العالية والمنخفضة في نهر دجلة تهدد ضفاف النهر من خلال ظهور تشققات كبيرة وانهيارات في ضفاف النهر الناجمة عن تدفقات المياه المضطربة. تقع منطقة الدراسة على نهر دجلة في مدينة النعمانية بطول 5.4 كم, خصوصا في المنطقة الممتدة من 400 متر مقدم جسر النعمانية وحتى مؤخره لمسافة تصل الى 1250 متر, ومما يزيد من خطر المشكلة أن التآكل يتجه نحو الشارع ويسبب خطرا على المناطق القريبة منها بالإضافة إلى تراكم الترسبات في النهر و على الضفة اليسرى منه وزيادة السرع في الجانب الآخر.ان الهدف من هذا البحث هو لتحديد سبب انهيار الجوانب، والتوصل الى أفضل السبل لمعالجة مشكلة تآكل ضفة النهر بأقل كلفة. ممكنة. تم استخدام نموذج رياضي هيدروليكي لدراسة تآكل الضفاف ومقارنة سبل المعالجة المتاحة التي تلبي المتطلبات الهيدروليكية وبأقل كلفة ممكنة. يتضمن البحث عدة خطوات, أولها استخدام جهاز الميني جت الذي يوفر طريقة بسيطة لقياس عمق التآكل مع الزمن لضفة النهر وايجاد قيمة اجهاد القص الحرج ومعامل التعرية لعشر عينات من التربة, والثانية اعداد نموذجين (احدهما بدون استخدام معالجة والآخر باستخدام نوعين من المعالجة وهما تكسية حجرية وغطاء نباتي) باستخدام برنامج استقرارية الضفة وتآكل بداية النهر وحساب كميات التآكل ومعامل الامان للعينات العشرة, والثالثة اعداد نموذجين (احدهما بدون استخدام معالجة والآخر باستخدام ثلاثة أنواع من المعالجة وهي تكسية حجرية وقفة صخرية وغطاء نباتي) باستخدام برنامج نمذجة المياه السطحية الثنائي البعد وحساب سرعة وعمق ومنسوب الماء متمثلة بأربعة سيناريوهات, ولهذا لوحظ حدوث تآكل في تصريفات اخرى في الحالة الطبيعية بالقرب من الضفة اليمنى وخصوصا في المقطعين العرضيين (2 + 600) و (4 + 000) بنسبة عالية بسبب معامل التعرية العالي في هذين المقطعين. كما يحدث الفشل في الحالة الطبيعية لنهر دجلة في مدينة النعمانية وخصوصا في المقاطع العرضية (2 + 600) و (4 + 000) بسبب تآكل بالقرب من الضفة اليمنى ولا تحدث بسبب فشل ثبات الميول للضفة اليمنى حيث أن قيم السرع بالقرب من الضفة اليمنى لمنطقة الدراسة بالنسبة لمعظم التصاريف ما بين0.67 و0.91 م / ثا. اضافة الى أن العمل المختبري باستخدام جهاز الميني جت أظهر ارتفاع معامل التعرية للمقاطع العرضية (2+600), (2+900) و(4+000) مما يؤكد احتمالية تآكل ضفة النهر حيث أن السرعة في مقدم الجزرة وبالقرب من الضفة اليمنى لمنطقة الدراسة تتراوح ما بين 64‚0 و47‚1 م / ثا, في حين تتراوح السرعة في مؤخر الجزرة ما بين 64‚0 و04‚1 م / ثا, بالاضافة الى أن التربة للضفة اليمنى لنهر دجلة في النعمانية هي تربة غرينية، وسرعة التآكل فيها أعلى من 0.5 م / ثا، وبالتالي فإن الضفة اليمنى سوف تكون آمنة ضد التآكلات فقط عندما يكون تصريف نهر دجلة أقل من 500 م3 / ثا. ان الغطاء النباتي هو من سبل المعالجة غير الآمنة على الضفة اليمنى من نهر دجلة في مدينة النعمانية حيث ان سرعة إزالة النباتات تبلغ 0.61 م / ثا بينما كانت نتائج السرع بالقرب من ضفة النهر اليمنى في معظم التصاريف هي أعلى من هذا الحد. ان علاج ضفة النهر اليمنى باستخدام التكسية الحجرية هو الخيار الافضل في مدينة النعمانية لأنه أقل كلفة بحوالي 2 مليار دينار من العلاج بواسطة القفة الصخرية بالإضافة إلى أن معدل نسبة تخفيض السرع على طول الضفة اليمنى باستخدام التكسية الحجرية يتراوح بين 15٪ الى 85 ٪، في حين أن معدل نسبة تخفيض السرع على طول الضفة اليمنى باستخدام الكابيون يتراوح بين 8 ٪ الى 25 ٪ على التوالي.


Article
Salinity Variation of Euphrates River between Ashshinnafiyah and Assamawa Cities
التغاير الملحي في مياه نهر الفرات بين مدينتي الشنافية و السماوة

Authors: Hayder Abdulameer. K. AL-Thamiry --- Furat Abdulsattar Haider --- Anmar Joudah Jasim Al-Saadi
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2013 Volume: 19 Issue: 11 Pages: 1442-1466
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

AshShinnafiyah and AsSamawa cities suffer from significant increase in salinity of Euphrates River water compared with their counterpart's north AshShinnafiyah city which is reflected adversely on the quality of water within the study area. The study aims to find possible solutions to avoid the deterioration of Euphrates River northern AshShinnafiyah city until AsSamawa city that were presented by total dissolved solid TDS. Twelve main hydrological and fifteen salinity measurement stations were selected to cover 117 km of the river reach within the study area during July-2011. Additional twenty three hydrological and salinity stations were adopted during March-2012, winter season to the river within the study area. After conducting the field and laboratory measurements, mathematical model using HEC-RAS v.4.1 software were implemented, using the available geometric and recorded and measured hydrological data. Eleven scenarios were adopted, by canceled one or more of the drains that cause the deterioration in the river, to find the best scenario using various discharges of Al Ya’uo Regulator (Upstream of study area), where the criteria are the water level at AsSamawa city (downstream boundary) is not less than 6 m.a.m.s.l. and the maximum acceptable salinity for agricultural purposes is 1500 mg/l according to Specification of Iraq No. 417 for maintenance of river pollution, 1967. It was concluded from both models that the problem of salinity in the study area cannot be avoided without diverting one or more of the drains that outfall in the river. The minimum instream flow MIF was found for each scenario. Euphrates River without Eastern Al-Jarah, Al-Khassf, AnNagara, and Al-Haffar Drains, and outfalls Between AshShinnafiyah and Garrb Villages, Scenario 9, is the best one, where it gave the minimum required discharge from Al-Ya’uo Regulator of 82m3/s and 165m3/s during summer and winter seasons respectively.

تعاني مدينتي الشنافية و السماوة من زيادة ملحوظة بملوحة مياه نهر الفرات مقارنة بنظيرتها شمال مدينة الشنافية والذي ينعكس سلباً على نوعية مياه النهر ضمن منطقة الدراسة .تهدف هذه ألدراسة الى ايجاد الحلول الممكنة لتفادي التدهور الحاصل في ملوحة مياه نهر الفرات شمال مدينة الشنافية وصولا الى مدينة السماوة والمتمثلة بالمواد الذائبة الكلية TDS. تم تحديد اثنى عشر محطة هيدرولوجية و خمسة عشر محطة قياس ملوحة في مياه النهر لتغطي مسافة 117 كم من طول مجرى نهر الفرات والواقعة ضمن منطقة الدراسة في شهر تموز عام 2011 في حين تم رصد ثلاث وعشرون محطة قياس هيدرولوجية وبنفس العدد من محطات قياس ملوحة مياه النهر في شهر آذار عام 2012. بعد اجراء القياسات الحقلية والمختبرية، تم أعداد نموذج رياضي احادي البعد باستخدام البرنامج الجاهز HEC-RAS, v. 4.1 من خلال ادخال البيانات الهيدرولوجية المرصودة و كذلك المساحية المتوفرة والمتمثلة بالمقاطع العرضية الممتدة لمسافة 117 كم على طول مجرى النهر. واخيراً تم استخدام البيانات المتعلقة بالانواء الجوية في النموذج النوعي للمياه. تم افتراض أحد عشر سيناريو، والتي تتضمن إلغاء واحد أو أكثر من المبازل المسببة للتدهور الحاصل في ملوحة مياه النهر. من أجل أيجاد أفضل سيناريو تم أعتماد تصاريف مختلفة عند ناظم اليعو (مقدم منطقة الدراسة)، حيث كانت المحددات هي، أن منسوب المياه في مدينة السماوة (مؤخر حدود منطقة الدراسة) يجب ان لا يقل عن 6 متر فوق مستوى سطح البحر وان اقصى ملوحة مقبولة في مياه النهر ليلبي متطلبات الزراعة هي 1500 ملغم / لتر وفقا للمواصفة العراقية رقم 417 لصيانة الانهار من التلوث 1967. استنتج من هذين النموذجين الرياضيين استحالة تجنب مشكلة الملوحة في منطقة الدراسة دون تحويل واحد أو أكثر من المبازل التي تصب في النهر، وعليه تم احتساب الحد الأدنى للتصريف المطلوب لكل سيناريو، ووجد ان السيناريو الذي يتم من خلاله رفع مبازل الجارة الشرقي والنكارة والخسف والحفار والمصبات الواقعة بين مدينة الشنافية وقرية غرب و الذي يمثل السيناريو رقم 9 هو افضل سيناريو مقترح, كونه يتطلب اقل كمية مياه مطلوبة مطلقة من ناظم اليعو والتي هي 82 م3/ثا و 165 م3/ثا لفصلي الصيف والشتاء على التوالي.


Article
prediction Capacity of Euphrates River at Assamawa City
أستيعابية نهر الفرات في مدينة السماوة

Authors: Hussein Shanan. A. AL-Zaidy حسين شنان عبد الحسين الزيدي --- Hayder Abdulameer. K. AL- Thamiry حيدر عبد الامير خضير الثامري
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2020 Volume: 26 Issue: 4 Pages: 111-122
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The reduction in the rivers capacity is one the most important issue to give the decision maker an idea during the flood season. The study area included the rivers of the Al Atshan, Al Sabeel and Euphrates, which are surveyed with a length of 21, 5 and 20 km respectively. The Euphrates , the Atshan and Al Sabeel rivers were simulated by using HEC-RAS 5.0.3 software to study the real condition within the city of Assamawa. As well as the simulation was implemented by modifying the cross sections of the Euphrates and Al Sabeel rivers to increase their capacity to 1300 and 1200 m3/s respectively which are a flood discharges100 year return periods. The results showed that the maximum discharge capacity under real conditions of Euphrates River is 750 m³/s and both Al Atshan and Al Sabeel arms are 500 m3/s.

أن دراسة استيعابية المجاري المائية او الانهار تعطي تصورا لمتخذ القرار وتمكنه من ادارة الفيضان . وشملت منطقة الدراسة أنهار العطشان والسبيل والفرات التي تم مسحها بمسافة 21 ,5 و20 كم على التوالي. وقد تم محاكاة انهار الفرات والعطشان والسبيل وباستخدام برنامج HEC-RAS بالاصدار 5.0.3 لدراسة الاستيعابية الحالية داخل مدينه السماوه. كذلك تم تنفيذ محاكاة عن طريق توسيع المقاطع العرضية لانهار الفرات والسبيل لزيادة قدرتها الى 1300 و 1200 متر مكعب/ثانيه علي التوالي ، وهي فيضانات لفترات عودة 100 سنه عوده. وأظهرت النتائج ان الاستيعابية القصوى للتصريف في ظل الظروف السائدة في نهر الفرات هو 750 متر مكعب/ثانيه وان كلا من ذراعيه العطشان والسبيل يبلغ 500 متر مكعب/ثانيه.

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

English (3)


Year
From To Submit

2020 (1)

2017 (1)

2013 (1)