research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
The Geographical Distribution of Christians in Basrah City and the Average of their Growth in the period from 1965 to 2009
التوزيع الجغرافي للمسيحيين في مدينة البصرة ومعدلات نموهم للفترة ( 1965 ـــ 2009 )

Author: Huda Khaled Shaaban هدى خالد شعبان
Journal: ADAB AL-BASRAH آداب البصرة ISSN: 18148212 Year: 2010 Volume: 1 Issue: 54 Pages: 268-290
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Christianity Formed one of the religions which shaped the community of Basrah city for centuries. It consisted of six denominations: Caldarium, Surrealism (Catholic, Orthodox), Armenian, Arthurian and Evangelical. The size and the growth of this population is led to the sharp changes during the period (1965–2009) as a result to the political and economic facts. These facts have shown the variance in the size of their denominations, growth and geographical distribution in the quarters of the city which left behind imbalance on identity features of the city and its economical activities which this group of population is one of its factors. This study aims to realize the size and the growth of the Christians in Basrah city during the period (1965–2009) and their geographical distribution on the quarters of the city. This study concludes that the Christians are varying in their size and growth according to the economical and political situations which the city came through in particular and to Iraq in general. Its size was of (14720) in population (census) which means 4.5% percentage out of the total population (301950) during 1965 which declined to (2173) in population which means 0,25% out of the city population (855318) in 2009. So, the rate of growth reached 2.3% during (1965–2009) which led to the imbalance of the forming of population of the city and its identity which was built on the religions living among the denominations it’s formed of.

تشكل الديانة المسيحية أحدى الديانات التي تكون مجتمع مدينة البصرة منذ قرون ، حيث تضم ستة طوائـــف هي : الكلدان، السـريان ( الكاثوليك , الارثوذوكس )، والارمـن ( الكاثوليك , الارثوذوكس )، و اللاتين ، و الآثوريون ، و الانجيليين . وقد تأثر حجم ونمو هذه المجموعة السكانية إلى تغيرات حادة خلال الفترة الزمنية الممتدة بين (1965ـ2009) نتيجة لعوامل سياسية واقتصادية برز في تباين أحجام طوائفهم ونموهم وتوزيعهم الجغرافي على محلات المدينة مما ترك خلل على ملامح شخصية المدينة ونشاطها الاقتصادي التي تكون هذه المجموعة السكانية أحد عناصرها. يهدف البحث إلى معرفة حجم ونمو المسيحيين في مدينة البصرة للفترة (1965 ـ 2009) وتوزيعهم الجغرافي على محلات المدينة . وقد خلص البحث إلى أن المسيحيين تتباين أحجامهم ونموهم نتيجة إلى الأوضاع الاقتصادية والسياسية التي أحاطت بالمدينة خاصة وبالعراق عامة فبعد أن كان حجمهم (14720)نسمة أي بنسبة (4.9%) من مجموع سكان المدينة البالغ (301950 )نسمة عام 1965 أنحدر إلى (2173 ) نسمة أي بنسبة (0.25%) من مجموع سكان المدينة البالغ (855318) نسمة عام 2009 ، لذلك بلغ معدل نموهم ( - 2.3%) للفترة الممتدة (1965ـ2009) مما أدى إلى حدوث خلل بالتركيب السكاني للمدينة وملامح شخصيتها التي بنيت على التعايش الديني بين الطوائف المكونة لها .


Article
Special Discrepancy of the population Regions in Iraq Middle and Southern Governorates
التباين المكاني للأقاليم السكانية في المحافظات الوسطى والجنوبية من العراق حسب تقديرات 2007

Authors: Bassim A.Z. Al-Uthman باسم عبدالعزيز العثمان --- Huda khaled Shaaban هدى خالد شعبان
Journal: ADAB AL-BASRAH آداب البصرة ISSN: 18148212 Year: 2014 Issue: 70 Pages: 311-372
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

In their studies of provinces, geographers aim at highlighting their special features and main characteristics according to the phenomenon to be studied. For this reason, the present research work seeks to study population regions, whether major or minor, in the Middle and Southern parts of Iraq, together with their differences. The study is restricted to 2007 only without reference to former censuses due primarily to many administrative changes and the lack of a unified system of the names given to them.The study covers thirteen governorates excluding northern governorates(Arbil, Duhouk, Sulaimaniya, Mousul and Kirkuk). A number of statistical techniques have been adopted, in addition to tables,charts, graphs and maps. The work is divided into four chapters. The first chapter deals with the dimensional and relative distribution of population; the second focuses on population dense distribution ; the third tackles the measurements of population concentration; and the fourth is about the affecting population distribution. The study has come with the following results :1.Iraq Middle Region comes first as to the total number of Iraq population (57.6%).2.Baghdad governorate comes first among other Iraqi governorates in the volume of population (more than 7 millions),i.e. 32.4% while Al-Muthanna governorate comes last (4%).3.There is lack of proportion between areas and population, whether on the level of governorates, provinces, or small administrative units.4.The density average indicator points to the fact that the two regions come within the third indicator (50-75%). Most other governorates come under the secondcategory, while Al-Muthanna gevernorate comes within the seventh category(75-100%) .

يسعى الجغرافيون في دراستهم للأقاليم الى محاولة ابراز شخصيتها ، وكشف اهم السمات التي تتميز بها وحسب الظاهرة المدروسة . لذلك فأن الاقاليم السكانية سواءاً كانت رئيسة ام فرعية في القسمين الاوسط والجنوبي وما بينهما من تباين تشكل هدف الدراسة التي اقتصرت على عام 2007 دون التعدادات السابقة وذلك لكثرة التغيرات الادارية ولعدم وجود نظام موحد بأسمائها ، فضلاً عن استعمال البيانات السكانية وتباينها ، لذلك ضم البحث ثلاثة عشر محافظة دون المحافظات الشمالية (اربيل ، ودهوك ، والسليمانية ، والموصل ، وكركوك) وكي يتحقق هدف الدراسة تم الاعتماد على عدد من الاساليب الاحصائية ، فضلاً عما تم تمثيله من جداول واشكال وخرائط .تضمن البحث اربعة اقسام ، تناول الاول التوزيع الحجمي والنسبي للسكان ، بينما ركز الثاني على التوزيع الكثافي للسكان ، في حين تضمن الثالث مقاييس التركز السكاني ، بينما تناول الرابع العوامل المؤثرة في التوزيع .وقد توصل البحث الى النتائج الاتية :1.احتل اقليم الوسط المرتبة الاولى من اجمالي سكان العراق وبنسبة 57.6% .2.انفراد محافظة بغداد بالمرتبة الاولى في حجم السكان والذي ارتفع الى اكثر من سبعة ملايين نسمة ، اي بنسبة 32.4% ، بينما تأتي محافظة المثنى بالمرتبة الاخيرة ، وبنسبة 4% .3.عدم وجود تناسب ما بين المساحة والسكان سواء أكان على مستوى المحافظات أم الاقضية ، أم الوحدات الادارية الصغيرة .4.يشير تطبيق مؤشر نسبة التركز الى ان الاقليمين يقعان ضمن المؤشر الثالث (50-75%) ، بينما تقع اغلب المحافظات تحت المعيار الثاني،في حين تنفرد محافظة المثنى بالمعيارالسابع (75-100%).

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

Arabic (2)


Year
From To Submit

2014 (1)

2010 (1)