research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
Evaluation of Using Intranasal Desmopressin, Parenteral Diclofenac or their Combination in the Management of Acute Renal Colic Pain in Iraqi Patients

Author: Ibrahim A. Majeed ابراهيم ادهم مجيد
Journal: Iraqi Journal of Pharmaceutical Sciences المجلة العراقية للعلوم الصيدلانية ISSN: 16833597 Year: 2007 Volume: 16 Issue: 2 Pages: 1-4
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

There is a suggestion that an antidiuretic hormone-induced decrease in diuresis might contribute to the rapid relief of the acute pain in renal colic. This study was designed to evaluate the efficacy of desmopressin nasal spray compared with diclofenac given intramuscularly in patients with acute renal colic. The study included 75 patients randomized into three different groups; group A received desmopressin (40 μg, nasal spray), group B diclofenac (75 mg) intramuscularly and group C, both desmopressin and diclofenac. Pain was assessed using a visual analogue scale (a 10-cm horizontal scale ranging from `no pain' to `unbearable pain') at baseline, 10, 20 and 30 min after administering the treatments. On admission, the pain level was the same in all three groups. At 10 min the pain decreased in all groups to a level that was not significantly different. At 20 min groups B and C had similar mean pain levels (5.8), whereas in group A it was 5.7. At 30 min, groups B and C scored 3.0 and 2.5 respectively, and group A 6.1. All three treatments were equally effective at 10 and 20 min but at 30 min there was a stabilization/slight increase in pain level in group A. In conclusion, these results indicate that desmopressin may be used to treat renal colic either alone or combined, increasing the analgesic effect of other drugs like diclofenac

يوجد مقترح على أن هورمون المضاد للتدرر المحث لنقصن الإدرار والذي قد يوعز إلى إزالة الألم الحاد في حصوة الكلية . هذه الدراسة صممت لتقييم كفاءة مادة ديسموبريسين عن طريق العضلة للمرضى المصابين بحصوة الكلية . الدراسة احتوت على 75 مريض بصورة عشوائية تم تقسيمهم الى ثلاثة مجاميع المجموعة (أ) استلمت ديسموبريسين 40 ميكروكرام , زذذ الانف . المجموعة (ب) دايكلوفيناك 75 ملغم عن طريق العضلة . والمجموعة (ج) استلمت كلا الدوائين ديسموبريسين و دايكلوفيناك , الالم قيم بواسطة القياس العيني ( 10 سم للقياس الافقي - لمدرج من لا الى غير محتمل الالم ) , عند خط الشروع 10 , 20 , 30 دقيقة بعد تناول العلاج . عند الدخول مستوى الالم كان متساوي في جميع المجاميع , عند 10 دقائق قل في كل المجاميع الى المستوى الذي لم يكن هناك فرق معنوي , عند الدقيقة 20 مجموعة ( ب , ج ) لها متوسط مستوى الالم 8.5 بينما مجموعة (أ) كان 5.7 , عند 30 دقيقة مجموعة ( ب , ج ) كانت القيمة 3.5 , 2.5 على التوالى ولمجموعة (أ) 6.1 , كل العلاجات الثلاثة كانت متساوية التأثير في 10 , 20 دقيقة ولكن في 30 دقيقة كان هناك استقراراً على نقصان ضئيل في مستوى الالم عند لمجموعة (أ) . في الاستنتاج تلك النتائج اوضحت ان ديسموبريسين قد يستعمل لعلاج المغص الكلوي منفرداً أو مركباً لزيادة التأثير المسكن للادوية الاخرى مثل دايكلوفيناك . مفتاح الكلمات : مغص كلوي , داخل تجويف الانف , ديسموبريسين , دايكلوفيناك


Article
Comparative Study between Oral Hypoglycemic Drugs Repaglinide, Glibenclamide and Rosiglitazone on Some Biochemical Parameters in Type 2 Diabetic Patients

Loading...
Loading...
Abstract

Type 2 diabetes mellitus is often characterized by hyperglycemia as a result of increased insulin resistance in hepatic/peripheral tissues and pancreactic B-cell dysfunction. Approximately 92% of patients with type 2 diabetes mellitus demonstrate insulin resistance, however hyperglycemia is always a consequence of insulin deficiency. This study was done on 120 patients newly diagnosed diabetes type 2 characterized by dyslipidemia that is increased triglycerides and decreased HDL. Hypoglycemia and weight gain are common problem with oral sulfonyl urea drugs. In this work three different oral hypoglycemic drugs repaglinide and glibenclamide (insulin secretagogues) and rosiglitazone (insulin sensitizer) were used for treatment of patients with type 2 diabetes mellitus. The effect of these drugs on fasting and postprandial blood glucose levels, lipid profiles, alanine aminotransferase and serum creatinine were studied.Three groups of newly diagnosed type 2 diabetic patients ,group 1 (40 patients) were subjected to treatment with repaglinide (2 mg three time daily) ,group 2(45 patients) were subjected to treatment with glibenclamide (5 mg once daily) ,group 3,(35 patients) were subjected to treatment with rosiglitazone (4 mg twice daily) . Fasting and postprandial blood glucose levels, lipid profiles (TC, TG, HDL and atherogenic index), alanine aminotransferase and serum creatinine were analyzed for these patients before and 4 and 8 weeks after oral hypoglycemic drug treatment. The same parameters were recorded for 40 normal individuals as control.The results demonstrated that repaglinide has a greater postprandial glucose regulator effect than glibenclamide and rosiglitazone. In addition the hypoglycemic episode and weight gain were less in patients treated with repaglinide than those treated with glibenclamide. Repaglinide produces greater percent reduction with respect to fasting blood glucose levels, postprandial blood glucose levels and atherogenic index compared to glibenclamide and rosiglitazone.

دراسة مقارنة لتأثيرات ريباكلينايد , كليبنكلامايد و روزيكليتازون على بعض التحليلات الكيميائية الحياتية لمرضى السكري من نوع ٢. مرض السكري نوع ٢ ينتمي إلى مجموعة الأمراض المزمنة والذي يتصف بارتفاع في مستوى السكر في الدم الناتج عن وجود قصور في إفراز أو نشاط الأنسولين أو خلل في كليهما، تقريباً ٩٢% من مرضى السكري يبدون مقاومة للأنسولين . تم وصف عدة أدوية ريباكلينايد , كليبنكلامايد و روزيكليتازون والتي تم أخذها عن طريق الفم لمعالجة النوع الثاني من مرض السكر . أجري هذا البحث على ١٢٠مريضاً مصاباً بمرض السكري من نوع ٢والذين تم تشخيصهم حديثاً وتم توزيعهم عشوائياً إلى ثلاث مجاميع وكما يلي , المجموعة الأولى (٤٠ مريضاً) تم معالجتهم بعقار ريباكلينايد ٢ملغم ثلاث مرات يومياً , المجموعة الثانية (٤٥مريضاً) تم معالجتهم بعقار كليبنكلامايد ٥ملغم مرة واحدة يومياً , أما المجموعة الثالثة ( ٣٥مريضاً) تم معالجتهم بعقار روزيكليتازون ٤ملغم مرتين يومياً كما تم اختيار ( ٤٠شخصاً) من الأصحاء كمجموعة سيطرة . تم قياس مستوى الكلوكوز في الدم بعد الصوم , مستوى الكلوكوز في الدم بعد ساعتين من وجبة الغداء كذلك تم قياس الشحوم في الدم ( كولسترول الكلي , ترايكليسيرايد , كولسترول البروتين الشحمي واطئ الكثافة , كولسترول البروتين الشحمي عالي الكثافة وإنزيمات الكبد ALT ومستوى الكرياتينين في الدم قبل وبعد ٤و ٨أسابيع من بدء العلاج , أظهرت النتائج لدى مرضى السكري والذين تمت معالجتهم بعقار ريباكلينايد انخفاضاً معنوياً واضحاً في مستوى الكلوكوز في الدم بعد ساعتين من الوجبة الغذائية أكثر من كليبنكلامايد و روزيكليتازون كما وجد أن العلاقة كانت عالية بين مستوى الكلوكوز في الدم بعد الصوم ومستوى الكلوكوز في الدم بعد ساعتين من وجبة الطعام لدى المرضى المعالجين بعقار ريباكلينايد و روزيكليتازون بعد ٤و ٨أسابيع من العلاج كما كان الانخفاض في مستوى السكر في الدم والزيادة في الوزن اقل حدوثاً لدى المرضى الذين تمت معالجتهم بعقار ريباكلينايد مقارنة مع كليبنكلامايد بعد ٤و ٨أسابيع من العلاج .


Article
The Safety Profile of Single Daily Dose of Aminoglycosides in Comparison with Multiple Daily Dose

Loading...
Loading...
Abstract

To overcome the problems which associated with the standard multiple daily doses (MDD)of aminoglycosides (AGs) like high incidence of toxicity(nephrotoxicity, ototoxicity)(5-25%) and high cost, an alternative approach was developed which was single daily dose (SDD).This new regimen was designed to maximize bacterial killing by optimizing the peak concentration/minimum inhibitory concentration(MIC)ratio and to reduce the potential for toxicity. The study includes 75 patients selected randomly, 50 of them received SDD regimen of age range of 17-79 years and the remaining received MDD regimen of age range of 13-71 years. The study was designed to evaluate the safety of SDD regimen in comparison with MDD regimen. All the patients in SDD group received a constant dose of 5-mg/kg/day of gentamicin and 20mg/kg/day of amikacin with a drug administration interval based on estimated creatinine clearance(CLcr): if ،ف60 ml//min every 24 hours (q24h), 59- 40 ml/ min every 36hours and 39- 30 ml/min every 48 hours.The calculated dose was diluted with 0.9% normal saline or 5% dextrose to 50-100 ml and given as intravenous infusion over 30-60 minutes. In SDD group , the mean length of therapy was 6.4،ہ1.73 days .Gentamicin accounted for 96% of the aminoglycoside use, and the majority(58%) of patients received the drug every 24 hours.The 36- and -48 hours intervals were used for 34 and 8% of the population, respectively.While in MDD group , the mean length of therapy was 5.0،ہ0.91 days. Gentamicin accounted for all (100%) of aminoglycoside use, and all of the patients received the drug every 8 hours. No clinically apparent ototoxicity and nephrotoxicity were observed in the patients in the SDD group, in contrast to the patients in MDD group, in whom 4 patients (16%) were developed nephrotoxicity and 1 patient (4%) was developed ototoxicity. The obtained results indicate that SDD regimen was safer through decreasing the incidence of both nephrotoxicity and ototoxicity.For statistical analysis, ANOVA test was used with P<0.01.Each mean was expressed as mean،ہSEM(Standard Error of Mean).

من اجل تجاوز المشاكل المصاحبة للجرع القياسية المتعددة من دواء الامثبوكلاكوسايد بسبب السمية العالية كتلف الكلى والاذن (5- 25%) والكلف العالية . استحدثت دراسة بديلة في استخدام نظام الجرعة اليومية الواحدة هذا النظام الجديد صمم لزيادة القابلية القاتلة للبكتريا عن طريق زيادة نسبة قيمة التركيز / اقل تركيز مثبط والاقلال من الاعراض الجانبية . تشمل الدراسة على 75 مريض ثم اختيارهم عشوائياً ضمنهم 50 مريض كانوا باعمار (17 – 79 ) سنة استلموا الدواء بنظام الجرعة الواحدة , العدد المتبقي كان بمعدل الاعمار (13 – 71 ) سنة استلموا الدواء بنظام متعدد الجرع . صممت الدراسة لتقييم سلامة نظام الجرعة الواحدة بالمقارنة بنظام متعدد الجرع جميع المرضى في نظام الجرعة الواحدة استلموا جرعة ثابتة 5 ملغم /كغم /يوم من مادة جنتمايسين و 20 ملغم /كغم /يوم من مادة امي كيسين مع فاصل اخذ العلاج اعتماداً على وضوح الكرياتينين المخمن اذا كان اقل من 60 مل / دقيقة يعطى الدواء كل 24 ساعة , 59 – 40 مل / دقيقة كل 36 ساعة و 39 -30 مل / دقيقة كل 48 ساعة . الجرعة المسموحة خففت بمحلول الملح الطبيعي 0.9 % او محلول الدكستروز 5% الى 50 – 100 مل واعطي عن طريق النضوح الوريدي خلال 30 – 60 دقيقة في نظام الجرعة الواحدة كان معدل طول فترة العلاج 6.4 ± 1.73 ايام تم اعطاء الجنتامايسين الى 96% من المرضى والغالبية منهم (58%) استلمو الدواء كل 24 ساعة فواصل الـ 36 و48 ساعة استخدم لـ (34%) ( 8%) من المرضى بالتوالي . بينما في نظام متعدد الجرع كان معدل طول فترة العلاج 5 ± 91 ,0 ايام جميع المرضى (100%) استلموا جنتامايسين كل 8 ساعات . لايوجد ظهور سريري في تسمم الاذن والكلى عند المرضى المستخدمين لنظام الجرعة اليومية الواحدة . بينما في نظام متعدد الجرع حيث ظهرت 4 حالات تلف (16 %) كلى وحالة تلف تسمم الاذن (4 %) .النتائج تؤكد بان نظام الجرعة الواحدة كان اكثر اماناً من خلال تقليل الحالات الجديدة من التلف في الاذن والكلى .


Article
Possible Augmentive Effect of Antioxidant Vitamin C in Patients with Essential Hypertension Treated with Amlodipin or Enalapril

Loading...
Loading...
Abstract

Hypertension is identified as one of the most significant risk factors for cardiovascular diseases (CVDs). There is growing evidence showing that oxidative stress plays a major role in hypertension. Increased production of reactive oxygen species and decrease bioavailability of antioxidant have been demonstrated in experimental and human hypertension. The present study was directed to determine the beneficial effect of the antioxidant vitamin C in patients with essential hypertension treated with the calcium channel blocker (amlodipine) or with the angiotensin converting enzyme inhibitor (enalapril). Ninety six patients (50 females and 46 males) with essential hypertension and treated with amlodipine or enalapril, age (50.43 ± 0.55 year) were participated in this study and divided in to: Twenty five patients received amlodipine 5mg tablet once daily (group 1), twenty five patients received the same dose of amlodipine plus 500mg of vitamin C tablet twice daily (group 2), twenty three patients received enalapril 5 mg tablet once daily (group 3), and twenty three patients received the same dose of enalapril plus 500mg of vitamin C tablet twice daily (group 4). Twenty apparently healthy subjects (11 females and 9 males) also participated in this study as control group (group 5). All patients were treated and followed up for one month. The mean blood pressures were measured for each patient before treatment and one, two, three and four weeks after treatment. Serum malondialdehyde (MDA), lipid profile, electrocardiogram (ECG) parameters and heart rate were measured for each patient before treatment and two and four weeks after treatment. The addition of vitamin C to amlodipine or enalapril treated patients had resulted in a significant (p<0.05) lowering effect on mean blood pressure after two, three and four weeks. On the other hand, the addition of vitamin C to amlodipine or enalapril treated patients had resulted in a significant lowering of serum MDA after two and four weeks of treatment. While there was no significant change in lipid profile or ECG parameters and heart rate of patients in group two and four after two and four weeks of vitamin C treatment as compared to their values at zero time and to patients in group one and three respectively. The study indicates that oxidative stress may have a significant role in essential hypertension, and addition of the antioxidant vitamin C to antihypertensive drugs used in this study can give a good blood pressure lowering effect and good protection against lipid peroxidation.

ارتفاع ضغط الدم واحد من أكثرالعوامل للاصابة بأمراض القلب والاوعية . هناك دلائل متنامية تشير الى أن الجهد التأكسدييلعب دورا رئيسيا في مرض فرط ضغط الدم. الدراسة الحالية وجهت نحو تحديد التأثير المفيد المتوقع لمضاد التأكسد فيتامين ث لدىالمرضى المصابين بفرط ضغط الدم الجوهري والذين يتم معالجتهم باستخدام عقاقير مضادة لارتفاع ضغط الدم هي الساد لقناةالكالسيوم (املودبين ) والمثبط للانزيم المحول للانجيوتنسين (انالبريل). ست وتسعون شخص مصاب بفرط ضغط الدم الجوهري± 50 )اناث و ( 46 ) ذكور يعالجون باستخدام الاملودبين او الانالبريل لكن لم يصلوا الى الهدف بضغط الدم وبمعدل أعمار ( 0.55 )( 50.43 ) سنة شاركوا في هذه الدراسة وقسموا الى : ( 25 ) مريض استلموا ( 5) ملغلرام يوميا من (املودبين) المجموعة الاولى و ( 25مريض استلموا نفس الجرعة من (املودبين) و ( 500 ) ملغرام مرتين يوميا من فيتامين ث المجموعة الثانية و ( 23 ) مريض استلموا5) ملغرام يوميا من (انالبريل) المجموعة الثالثة و ( 23 )مريض استلموا نفس الجرعة من (انالبريل) و ( 500 ) ملغرام يوميا من )فيتامين ث المجموعة الرابعة. ( 20 ) شخص مصح مجموعة السيطرة ( 11 ) اناث و ( 9) ذكور المجموعة الخامسة شاركوا في الدراسة.حيث استمر العلاج ومراقبة المرضى لمدة شهر واحد ومعدل ضغط الدم تم قياسه لكل مريض قبل العلاج وبعد ( 4٬3٬2٬1 ) اسابيع منالمعالجة ٬ مستوى المالوندايلديهايد ومستوى الدهون ٬ بيانات تخطيط القلب ومعدل نبضات القلب تم قياسها لكل مريض قبل البدءبالمعالجة وبعد ( 4٬2 ) اسابيع من المعالجة. إن إضافة مضاد التأكسد فيتامين ث للمرضى الذين يعالجون باستخدام املودبين او الانالبريلنتج عنه انخفاضا معنويا في معدل الضغط بعد مرور( 4٬3٬2 ) اسابيع من بدء المعالجة. ومن ناحية اخرى إن إضافة مضاد التأكسدفيتامين ث للمرضى في المجموعة الثانية أو الرابعة نتج عنه انخفاضا معنويا في مستوى المالوندايلديهايد بعد مرور( 4٬2 ) اسابيع منبدء المعالجة بينما لم يحدث اي تغير معنوي في مستوى الدهون ٬ بيانات تخطيط القلب ومعدل نبضات القلب للمرضى في المجموعةالثانية والرابعة بعد مرور ( 4٬2 ) اسابيع من بدء المعالجة بفيتامين ث عند مقارنتهم بالقيم وقت الصفر والاشخاص في المجموعة الاولىوالثالثة تتابعا. ختاماً إن هذه الدراسة أظهرت إن للجهد التأكسدي دورا معنويا في مرض فرط ضغط الدم الجوهري و إن اضافة مانعالتأكسد فيتامين ث للعقاقير المستخدمة ( املودبين أو انالبريل) لعلاج المرضى قد أعطى انخفاضاً معنوياً جيداً في ضغط الدم ووقايةجيدة ضد أكسدة الدهون.


Article
Evaluation of Rosuvastatin Effect as Adjuvant Therapy to Methotrexate on Lipid Profile and the Possibility of its Cardioprotective Effect in Iraqi Patients with Active Rheumatoid Arthritis
تقييم تأثير الروسوفاستاتين كعلاج مضاف للميثوتركسيت على الدهون وتأثيره القلبي الوقائي المحتمل للمرضى العراقيين المصابين بالتهاب المفاصل الرثوي الفعال

Loading...
Loading...
Abstract

Rheumatoid arthritis (RA) is a common inflammatory disease that associated with increased morbidity and mortality due to accelerated atherosclerosis. Rosuvastatin is a unique hydroxy methyl glutaryl Co A (HMGCoA) reductase inhibitor that has anti inflammatory effects. The aim of this study was to evaluate the effect of rosuvastatin as adjuvant therapy to methotrexate (MTX) on lipid profile and its possible cardioprotective effect in RA patients. A double blinded placebo controlled clinical trial with 8 weeks follow up periods at which 40 patients with active RA using MTX were randomized into 2 groups to receive either rosuvastatin 10mg or placebo as adjuvant therapy to MTX. In addition to twenty healthy subjects as control group. Lipid profile and erythrocyte sedimentation rate (ESR) was assessed at the start and at the end of the study. At the start of the study total cholesterol (TC), low density lipoprotein cholesterol (LDLc) and high density lipoprotein cholesterol (HDLc) values were not significantly different between RA patients and control group. At the end of the study rosuvastatin significantly reduced ESR, TC and LDLc after 8 weeks of treatment.It can be concluded that MTX has the ability to normalize lipid profile in RA patients. Rosuvastatin effectively reduce ESR, TC and LDLc; Moreover, Rosuvastatin might have a possible cardioprotective effect in RA patients.

التهاب المفاصل الرثوي هو مرض التهابي شائع ويتميز بزيادة نسبة المراضة والوفيات بسبب زيادة سرعة تصلب الأوعية الدموية . يعتبر الروسوفاستاتين مثبطا فريدا لإنزيم هايدروكسي مثيل كلوتاريل كو اي (HMGCoA) كما إن له خاصية مضادة للالتهاب.ان الهدف من هذه الدراسة هو لتقييم فائدة الروسوفاستاتين كعلاج إضافي للميثوتركسيت على الدهون وتأثيره المحتمل لوقاية القلب عند مرضى التهاب المفاصل الرثوي الفعال.البحث سريري مزدوج الإعماء شمل أربعون مريضا بالتهاب المفاصل الرثوي الفعال والذين يستخدمون للميثوتركسيت تمت مراقبتهم لمدة أسابيع بعد تقسيمهم عشوائيا لمجموعتين لاستعمال روسوفاستاتين 10 ملغرام أو العلاج الواهم. بالإضافة إلى عشرين شخصا كمجموعة مقارنة.تم قياس نسبة الدهون ونسبة ترسيب كريات الدم الحمر عند البدء وعند الانتهاء من هذه الدراسة. عند بدء هذه الدراسة تبين إن نسبة الكولسترول والكولسترول منخفض ومرتفع الكثافة لاتختلف بين المرضى المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي عن نظرائهم بالمجموعة المقارنة وعند انتهاء الدراسة قلل الروسوفاستاتين وبشكل معنوي ملحوظ من نسبة ترسب كريات الدم الحمر والكولسترول, والبروتين المرتبط بالكولسترول منخفض الكثافة.نستنتج من ذلك إن للميثوتركسيت قابلية تعديل مستوى الدهون عند مرضى التهاب المفاصل الرثوي الفعال والروسوفاستاتين له القابلية على تقليل مستوى ترسب كريات الدم الحمر, الكولسترول, والبروتين المرتبط بالكولسترول منخفض الكثافة إضافة إلى تأثيره الوقائي المحتمل للقلب عند مرضى التهاب المفاصل الرثوي الفعال.

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

English (3)


Year
From To Submit

2014 (1)

2011 (1)

2009 (2)

2007 (1)