research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
The Ability of Microscopic Hematuria to Predict the Presence of Urolithiasis in Patients with Acute Flank Pain: An Iraqi Experience
اختبار قدرة العثور على الدم مجهريأً في فحص البول كمؤشر للتنبؤ بوجود حصى المسالك البولية: دراسة عراقية

Author: Jassim M. Al-Khazraji جاسم محمد كريم الخزرجي
Journal: IRAQI JOURNALOF COMMUNITY MEDICINE المجلة العراقية لطب المجتمع ISSN: 16845382 Year: 2012 Volume: 25 Issue: 2 Pages: 148-152
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Iraq is a country with high prevalence of urinary stones since the dawn of civilization. Flank pain is a common complaint encountered in emergency rooms and outpatients clinics in which diagnosis can overlap due to the poor localization of pain by the patient. There is an anecdotal belief that anyone with flank pain must have a 'kidney stone'. General urine examination (GUE) is the primary screening test done for almost all patients presenting with acute loin pain. The interpretation of the results of urinalysis is usually done by the requesting doctor, hence building a decision whether a urinary stone is present or not. The finding of microscopic hematuria largely contributes to this decision and may or may not preclude the need for further investigations to confirm or exclude the presence of urinary stones as a cause of pain.Purpose: To test the ability of the microscopic hematuria in predicting the presence or absence of urolithiasis in patients presenting with acute flank pain using ultrasound, KUB, intravenous urogram (IVU) and to a less extent computerized tomography (CT) scan as gold standards.Materials and Methods: A randomized prospective study was performed in the Urology Consult Clinic of Al-Karama Teaching Hospital on 64 patients presenting with acute loin pain between January 2008 and December 2009. Each patient had a urinalysis within few hours of onset of pain as primary screening test, to look for microscopic hematuria. To confirm or exclude presence of stones, all patients were subjected to ultrasonic examination in the radiology department; some patients have KUB in addition. In cases of uninformative results, IVU or CT scan study were done in the hospital or requested in an outside radiological unit of another hospital or a private clinic. The results were recorded and interpreted to test for a correlation of microscopic hematuria and presence of urinary stones. Each patient was managed according to his individual condition. Results: Sensitivity and specificity of microscopic hematuria were 51.61% and 54.55% respectively. The positive predictive value and negative predictive value for hematuria as a predictor for stone disease was 63.64% and 38.71% respectively. Overall accuracy of microscopic hematuria was 51.56%.Conclusion: Hematuria is not found to be a sensitive or a specific marker in predicting urinary stones for patients with acute flank pain in current urological practice. Initial diagnosis of renal or ureteric stones should be made by an accurate history and by the results of urinalysis for hematuria. IVU is still a key-role player in establishment of diagnosis especially, ureteric stones. CT scan is now being introduced as an accurate tool with unrivalled superiority.Keywords: Urolithiasis, microscopic hematuria, acute loin pain, Iraq.

تمهيد: إن مرض حصى المسالك البولية معروف في العراق منذ فجر الحضارة. يعتبر الم الخاصرة الحاد من الحالات الشائعة التي يواجهها الطبيب في ردهات الطوارئ والعيادات الخارجية وهو يمكن إن يتداخل فيه التشخيص نتيجة عدم قدرة المريض على التحديد الدقيق لمكان الألم. هنالك اعتقاد شائع بين الناس أن كل من يعاني من ألم الخاصرة لديه حصى في الكلى. ويُجرى فحص البول العام كإجراء مسح أولي لكافة المرضى الذين يعانون من ألم الخاصرة الحاد. تتم القراءة الأولية وتفسير نتائج الفحص من قبل الطبيب الذي يستقبل المريض وبناء عليه يقوم ببناء قرار فيما إذا كانت الحالة ناتجة من حصى المسالك البولية أم لا. يسهم العثور على الدم مجهرياً في فحص البول إلى حد كبير في بناء هذا القرار، وقد يحول دون الحاجة إلى إجراء مزيد من الفحوص الشعاعية لتأكيد أو استبعاد وجود الحصى البولية كسبب للألم.الأهداف: لاختبار هل أن العثور على الدم مجهرياً في فحص البول لهؤلاء المرضى، هو مؤشر قادر على التنبؤ بوجود حصى المجاري البولية أم لا، وذلك باستخدام الفحوصات الشعاعية كالسونار وأفلام الأشعة العادية والملونة والمفراس، كثوابت مرجعية موثوقة المصداقية.المواد والطرق: أجريت دراسة مستقبلية في العيادة الاستشارية البولية لمستشفى الكرامة التعليمي، على 64 مريضاً يعانون من ألم الخاصرة الحاد للفترة مابين كانون الثاني (يناير) من عام 2008 الى كانون الأول (ديسمبر) من عام 2009. إذ أجري تحليل البول العام لكل من هؤلاء المرضى خلال الساعات الأولى بعد مراجعتهم أو إحالتهم من شعبة الطوارئ أو الإختصاصات الاستشارية الأخرى، كفحص أولي لفرز وجود الدم مجهرياً في البول من عدمه. ولغرض تأكيد أو استبعاد وجود الحصى البولية لديهم كمسبب للالم، تمت أحالتهم إلى شعبة الأشعة لأخذ سونار البطن والحوض، ولبعض منهم، أخذت أشعة الكلية والحالب والمثانة (KUB) العادية. وفي حالة النتائج المبهمة للسونار او الأشعة، أُحيل المرضى لأخذ الأشعة الملونة أو المفراس داخل المستشفى أو خارجها. تم تسجيل النتائج وتحليلها إحصائيا ًلاختبار العلاقة بين وجود الدم مجهرياً من جهة والحصى البولية من جهة أخرى. وقد تم علاج كل مريض وفقا لحالته.النتائج: ظَهَرَ بالتحليل الاحصائي أنَّ وجود الدم في البول مجهرياً كمؤشر للدلالة على وجود الحصى البولية حسَاس بنسبة 51,61% وله صفة الخصوصية بنسبة 54,55%. وكانت القيمة التنبؤية الأيجابية له 63,64% فيما بلغت القيمة التنبؤية السلبية 38,71% وبلغ مؤشرالدقة العامة 51,56%.الاستنتاج: إن العثور على الدم في البول مجهرياً هو مؤشر ضعيف الحساسية و ليست له صفة الخصوصية للدلالة على الحصى في الممارسة البولية الجراحية لدى المرضى الذين يعانون من ألم الخاصرة الحاد. أذ يجب الاعتماد على السؤال الدقيق للمريض عن حالته مع ربطه بالعثور على الدم مجهرياً من عدمه في نتيجة فحص البول، من اجل الوصول الى تشخيص أولي لمكان الحصى، سواء في الكلى أو الحالب. مازال للاشعة الملونة الدور الأساسي في الوصول الى التشخيص، وخاصة لحصى الحالب. فيما يتم تدريجياً إدخال المفراس في المستشفيات باعتباره اداة تشخيص أولية دقيقة ذات قدرة لاتضاهى.

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

English (1)


Year
From To Submit

2012 (1)