research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
Oxidative stress in the sera and seminal plasma of the infertile subjects in Babylon governorate
الاكسدة في البلازما والأمصال المنوي من الموضوعات الخصبة في محافظة بابل

Authors: Kadhum J. Al-Hamdani --- Tariq H. Al-Khyatt
Journal: karbala journal of pharmaceutical sciences مجلة كربلاء للعلوم الصيدلانية ISSN: 70272221 Year: 2010 Issue: 1 Pages: 33-42
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to demonstrate the effect of serum and seminal oxidative stress (OS) on male infertility with different infertility potentials. To achieve this aim, the levels of malondialdehyde (MDA), glutathione (GSH) and catalase activity were determined by the spectrophotometric methods in the sera and the seminal plasma of 75 infertile males divided to: 25 azoospermics with age range (25-45 yr), 25 asthenozoospermics with age range (24-45 yr) and 25 oligozoospermics with age range (23-41 yr). Twenty five healthy fertile male with age range (22-45 yr) used as controls. The results indicated a significant increase in the seminal and serum levels of MDA in azoospermic group (p< 0.05, p<0.001 respectively), asthenozoospermic group (p<0.001 both) and oligozoospermic group (p<0.001 both). While the levels of seminal and serum GSH are significantly decreased in azoospermic group (p<0.01, p<0.001 respectively), asthenozoospermic group (p<0.01, p<0.001 respectively) and oligozoospermic group (p<0.001, p<0.05 respectively). Also the levels of seminal and serum catalase activity significantly decreased in azoospermic group (p<0.05, p<0.001 respectively), asthenozoospermic group (p<0.01, p<0.05 respectively) and oligozoospermic group (p<0.01 both). The obtained results showed a positive correlation between serum MDA with the seminal MDA but negative correlation with the seminal GSH and catalase activity, while the positive correlation between serum and seminal antioxidants has not been demonstrated in all study groups. The study reveals a negative correlation between OS and good seminal fluid analysis parameters. As a conclusion to this study, serum and seminal OS is involved in the pathogenesis of male infertility confirming that the use of antioxidant therapy can improve OS-induced male infertility.

أجريت هذه الدراسة لتحديد تأثير مستوى الإجهاد التأكسدي في مصل الدم و بلازما السائل المنوي على حالات عقم الرجال المختلفة. و لتحقيق هذا الغرض، تم قياس كل من مستوى المالون ثنائي الألديهايد (MDA) ، الكلوتاثيون (GSH) و فعالية إنزيم الكاتاليز بواسطة الطرق المطيافية الضوئية في مصول الدم وبلازما السائل المنوي لخمس وسبعين مريضا مصابا بالعقم بواقع 25 منعدمي النطف تتراوح أعمارهم بين (25-45 سنة)، 25 مصابا بوهن النطف تتراوح أعمارهم بين (24-45 سنة) و 25 قليلي النطف تتراوح أعمارهم بين (23-41 سنة)، كما تم قياسها لخمس و عشرين رجلا مخصبا معافى تتراوح أعمارهم بين (22-45 سنة) استخدموا كمجموعة سيطرة. أظهرت الدراسة وجود ارتفاعا معنويا في مستوى المالون ثنائي الألديهايد ((MDA في بلازما السائل المنوي و مصول الدم لمنعدمي النطف (p< 0.05،0.001 على التوالي)، واهني النطف (p < 0.001 ، كلاهما) و قليلي النطف (p < 0.001 كلاهما). بينما وجد انخفاضا معنويا في مستوى الكلوتاثيون (GSH) في بلازما السائل المنوي و مصول الدم لمنعدمي النطف (p< 0.01، p< 0.001 على التوالي)، واهني النطف (p< 0.01، p < 0.001 على التوالي) و قليلي النطف (p< 0.001، p < 0.05 على التوالي). كذلك وجد انخفاضا معنويا في مستوى فعالية إنزيم الكاتاليز في بلازما السائل المنوي و مصول الدم لمنعدمي النطف (p< 0.05،0.001 على التوالي)، واهني النطف (p< 0.01، p < 0.05 على التوالي) و قليلي النطف (p< 0.01 كلاهما) عند مقارنتهم بمجموعة السيطرة. أظهرت النتائج المتوفرة ارتباطا معنويا موجبا بين مستوى المالون ثنائي الألديهايد ((MDA في الأمصال ومستواه في بلازما السائل المنوي لكنه سالبا مع مستوى الكلوتاثيون (GSH) و فعالية إنزيم الكاتاليز في بلازما السائل المنوي لكافة المجموعات تقريبا، بينما الارتباط الإيجابي بين مستويات مضادات الأكسدة في مصول الدم وبلازما السائل المنوي لم يتم الحصول عليه في كافة مجموعات الدراسة. أظهرت الدراسة ارتباطا معنويا سالبا بين الإجهاد التأكسدي ومتثابتات السائل المنوي الجيدة من عدد وحركية وشكل النطف. نستنتج من هذه الدراسة إن زيادة الإجهاد التأكسدي في مصل الدم وبلازما السائل المنوي يشترك في النشوء المرضي لعُقمِ الذكور مؤكدا إن استعمال مضادات الأكسدة يمكن أن يقلل من حالات عقم الرجال بسبب الإجهاد التأكسدي.


Article
Oxidative Status and Lipid Profile in Post-Menopausal Women with Diabetes Mellitus (DM) Type 2 in Babylon Governorate
الجهد التأكسدي وصورة الدهون في النساء المصابات بداء السكري من النوع الثاني بعد انقطاع الطمث في محافظة بابل

Authors: Wafa H. Ajam --- Tariq H. Al-Khyat --- Kadhum J. Al-Hamdani
Journal: Medical Journal of Babylon مجلة بابل الطبية ISSN: 1812156X 23126760 Year: 2012 Volume: 9 Issue: 2 Pages: 338-348
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The risk of ischemic heart disease increases in women after menopause, Women with type 2 diabetes showed versatile changes in antioxidant status and lipid profile patterns, these changes differ according to environmental and dietary habits. The aim of this study is to investigate lipid profile changes and antioxidants status in postmenopausal women with and without diabetes, also to evaluate the association of diabetes mellitus (DM) as a risk factor for coronary artery disease. The study involved diabetic type 2 in postmenopausal women matched for age and body mass index ( BMI) with healthy postmenopausal women (control). In comparison with the control group, the results of the present study showed that postmenopausal women with diabetes had significantly higher serum levels of HbA1c (p<0.001), triglyceride(TG) concentrations(p<0.001) and a significant increase in malondialdehyde (MDA) (p<0.001) as oxidative stress marker , with elevation of extracellular-superoxide dismutase ( EC-SOD) concentrations (p<0.001), also a significant decrease in catalase activity ,,uric acid, zinc concentrations(p<0.001) and HDL-C (p<0.05), On the other hand there were no significant changes in total cholesterol(TC) ,LDL-cholesterol, calcium ,total protein, albumin and ionized calcium concentrations(p>0.05), may be attributed to the fact that hormonal changes occurring during menopause has much greater effect than the effect of diabetes mellitus. Finally , we can conclude that EC-SOD can be considered as a good marker of the effects of oxidative stress and dyslipidemia in diabetic post-menopausal women particularly in cases related to coronary artery disease, since EC-SOD was positively correlated with the incidence of heart disease by some previous studies .

تزداد خطورة الإصابة بإمراض القلب ألانسدادي في النساء بعد انقطاع الطمث , تظهر النساء المصابات بمرض السكري من النوع الثاني تغيرات متنوعة في وضع مضادات التأكسد وأنماط صورة الدهون, تختلف هذه التغيرات تبعا لتغيرات العادات الغذائية و البيئية. إن الغرض من هذه الدراسة هو التحري عن التغيرات الحاصلة في صورة الدهون وحالة مضادات التأكسد في النساء ما بعد انقطاع الطمث المصابات بمرض السكري بهدف إجراء تقييم للعلاقة بين المرض المذكور ومرض الشريان التاجي وقد تضمنت هذه الدراسة نساء ما بعد انقطاع الطمث المصابات بمرض السكري والأصحاء من النساء ما بعد انقطاع الطمث حيث إن المجموعتين كانت لهما نفس الفئة العمرية ومؤشر وزن الجسم( BMI ) مقارنة مع مجموعة السيطرة فان نتائج هذه الدراسة أظهرت بان النساء المصابات بداء السكري من النوع الثاني وبعد انقطاع الطمث لديهم مستويات HbA1cعالية (p<0.001) وتراكيز الدهون الثلاثية (TG) (p<0.001) مع زيادة كبيرة في المالوندايلديهايد (MDA) (p<0.001) كمؤشر لجهد التأكسد وزيادة في السوبر اوكسايد دسميوتيز( EC-SOD ) (p<0.001)كذلك نقصان في فعالية إنزيم الكاتليز وحامض اليوريك والزنك (p<0.001) مع نقصان في مستوى (p<0.05) HDL-C. من ناحية أخرى فان النتائج أظهرت عدم وجود اختلاف في تركيز الكولسترول الكلي و LDL-Cوالكالسيوم والبروتين الكلي والألبومين ومستوى الكالسيوم المتأين , (p>0.05) وقد يعزى ذلك إلى التغيرات الهرمونية التي تحدث في سن اليائس والتي لها تأثير اكبر من تأثير السكري. أخيرا، يمكن أن نستنتج بأنّ EC-SOD يمكن اعتباره كمؤشر جيد لتأثيرات الجهد ألتأكسدي, واضطرابات الدهون في نساء ما بعد انقطاع الطمث المصابات بداء السكري خصوصا في الحالات التي تتعلق بمرض الشريان التاجي، علما بأنEC-SOD ربط إيجابيا بالإصابة بأمراض القلب في بعض الدراسات السابقة

Keywords


Article
Relationship between Lipid Profile and Renal Function Parameters in Patients with Acute Myocardial Infarction

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractBackground: Cardiovascular disease(CVD) are related to multiple metabolic risk factor as hypertension , diabetes mellitus, hyperlipidaemia and cystiene level, as well. Objective: To investigate the association between lipid profile as risk index for CVD and renal function parameters in patients with acute myocardial infarction (AMI). Methods: One hundred and one patients (51 males, 50 females) with AMI admitted to Merjan Teaching Hospital in Hilla city on 2007 and fifty five (30 males, 25 females) apparently healthy persons as a controls subject to present study. Determination of blood Total cholesterol (TC), triacylglycerol (TG), high density lipoprotein (HDL)-cholesterol, serum creatinine (Cr) and serum uric acid (UA) were preformed using colorimetric methods. Very low density lipoprotein (VLDL)-cholesterol and low density lipoprotein (LDL) -cholesterol was determined using mathematical method. Risk index of lipid profile determined by dividing TC/ LDL –cholesterol. Results: Serum Cr and UA found to be significantly increased in patients with AMI when compared with healthy controls. Total cholesterol , VLDL- cholesterol, LDL- cholesterol and TG of patient with AMI in both gander found to be significantly increase when compared with healthy controls. HDL- cholesterol of patients found to be decreased. Conclusion: Serum Cr and serum UA can be regarded as risk factor for patient with CVD.

الخلاصةترتبط الأمراض القلبية الوعائية بالعديد من العوامل المخطرة الايضية كارتفاع ضغط الدم وداء السكري ووفرة الدهون في الدم ومستويات السستين. تهدف هذه الدراسة لتقصي العلاقة بين معالم الدهون كعوامل مخطرة للأمراض القلبية الوعائية ومتغيرات وظائف الكلية عند المرضى المصابين بأحتشاء العضلة القلبية.شملت هذه الدراسة مائة وواحد مريضا مصابا بأحتشاء العضلة القلبية (51 ذكر و50 أنثى) من الداخلين إلى مستشفى مرجان التعليمي في مدينة الحلة خلال العام 2007 ،وكذلك شملت خمسة وخمسون (30 ذكر و25 أنثى) شخصا سليما كمجموعة سيطرة. تم تقدير كل من الكولسترول الكلي (TC) في الدم والكليسرايد ثلاثي الأسيل (TG) وكولسترول البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL) وكرياتنين وحامض يوريك المصل بطريقة لونية. بينما قدر كل من كولسترول البروتين الدهني واطئ الكثافة (LDL)و كولسترول البروتين الدهني واطئ الكثافة جدا (VLDL)بطريقة حسابية. كما قدر عامل الخطورة بقسمة الكولسترول الكلي/ كولسترول البروتين الدهني واطئ الكثافة. أظهرت النتائج ارتفاعا معنويا في كل من تركيز حامض اليوريك ،والكرياتنين، وكولسترول البروتين الدهني واطئ الكثافة، و كولسترول البروتين الدهني واطئ الكثافة جدا ،والكليسرايد ثلاثي الأسيل ،في حين انخفض تركيز كولسترول البروتين الدهني عالي الكثافة ،عند المرضى مقارنة بمجموع السيطرة.تستنتج الدراسة إمكانية اعتبار كرياتنين وحامض يوريك المصل كعوامل مخطرة عند المرضى المصابين بالأمراض القلبية الوعائية.

Keywords

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

English (3)


Year
From To Submit

2012 (1)

2010 (1)

2008 (1)