research centers


Search results: Found 8

Listing 1 - 8 of 8
Sort by

Article
GENETIC-PHYSIOLOGIC AND GENETIC-MORPHOLOGIC COMPONENTS IN SOYBEAN
المكونات الوراثية – الفسلجية والوراثية – المظهرية لفول الصويا

Author: M. M. Elsahookie مدحت الساهوكي
Journal: Iraqi Journal of Agricultural Science مجلة العلوم الزراعية العراقية ISSN: 00750530/24100862 Year: 2006 Volume: 37 Issue: 2 Pages: 63-68
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

To determine the genetic-physiologic and genetic-morphologic components in soybean, live genotypes were grown in a randomized complete block design of four replicates. Data were recorded on plants grown in a one square meter of each experimental unit. The genetic-physiologic components of the five genotypes of soybeans ranged between 3.8 and 8.1 g/m/d of growth rate, 95 and 137 d of growing season, 360 and 1110 g/m2 TDM, and 28.1% and 40.4% of harvest index. Meanwhile, the genetic -morphologic components ranged between 765 and 1310 pod/m , 1.4 and 2.1 seed/pod, and 95 and 177 mg/seed which gave 145 and 393 g/plant of seeds. Results obtained showed that plant growth rate was the most effective variable to obtain high TDM/plant, then days of growing season. The best cultivar to give higher TDM and seed yield should has longer period from planting to blooming, along with higher growth rate and moderate harvest index. However, the most important genetic-morphologic component was number of pods/plant, then seed weight. So, to develop a high yielding cultivar of soybean we need to select plants of higher growth rate, higher number of pods/plant, longer period from planting to blooming and moderate harvest index.

لاجل معرفة المكونات الوراثية – الفسلجية والمكونات الوراثية – المظهرية في فول الصويا ، زرعت خمسة مواد وراثية بتصميم القوالب الكاملة المعشاة باربعة مكررات . دونت البيانات على النباتات النامية في متر مربع واحد من كل وحدة تجريبية . كانت المكونات الوراثية – الفسلجية للتراكيب الخمسة واقعة بين 3.8 و 8.1 غم/م2/ يوم وموسم نمو 95 و 137 يوماً ومادة جافة 360 و 1110 غم/م2 ودليل حصاد 28.1 و 40.4 % . فيما كانت المكونات الوراثية – المظهرية واقعة بين 765 و 1310 قرنة /م2 و 1.4 و 2.1 بذرة للقرنة و 95 و 177 ملغم للبذرة والتي اعطت حاصل بذور للمتر المربع بين 145 و 393 غم . اوضحت النتائج المتحصل عليها ان معدل سرعة نمو النبات هو العامل الاساسي لاعطاء حاصل مادة جافة عالٍ الصنف ، يليه في ذلك طول موسم النمو . كما ان الصنف المتميز بالمادة الجافة العالية وحاصل البذور يجب ان يمتلك اطول مدة من الزراعة الى التزهير ، حيث كانت هذه الفترة هي الفعالة في تجميع المادة الجافة من جهة وضمان حاصل بذور عالٍ من جهه اخرى مع دليل حاصل معتدل . اما اهم مكون من المكونات الوراثية – المظهرية فكان عدد القرنات للنبات في وحدة المساحة ، يليه في ذلك معدل وزن البذرة . ان الصنف الافضل يمكن الحصول عليه بانتخاب النباتات ذات سرعة النمو الاعلى والموسم الاطول للمدة من الزراعة حتى التزهير مع عدد قرنات اعلى ، ليعطي بذلك مجموع مادة جافة عالٍ وحاصل بذور عالٍ في وحدة المساحة بسبب دليل حصاد معتدل.

Keywords


Article
ON THE THEORIES OF HYBRID VIGOUR Review Article
حول نظريات قوة الهجين دراسة مرجعية

Author: M. M. Elsahookie مدحت الساهوكي
Journal: Iraqi Journal of Agricultural Science مجلة العلوم الزراعية العراقية ISSN: 00750530/24100862 Year: 2006 Volume: 37 Issue: 2 Pages: 69-74
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Several theories and results of many researchers worked on hybrid vigour in crop plants were reviewed and discussed .It was concluded that hybrid vigour is a quantitative complex syndrome resulting via different gene action of many gene pairs. It was also concluded that hybrid vigour is seldom to be due to one case of gene action. So, it is most likely to come out by three cases of gene actions act together at the same time:1. Codominance effects of some major favourable allelic genes (on some chromosomes) cause genes to complement each other (intra- genie interaction) to show the vigour of traits in the hybrid.2. Coepistasis and semiepistasis effects of some major favourable nonallelic genes (on same or another chromosome) cause genes to complement each other (inter- genie interaction) to show the vigour of traits in the hybrid.1.3. Partial dominance and dominance effects of many genes act to cover the negative effects of deleterious genes. Additive gene action might be involved too. Masking the effects of deleterious genes is most likely to take place in each hybrid resulting from crossing inbreds. However, this case is seldom to be as the major reason of hybrid vigour.

استعرضت اراء ونظريات ونتائج العديد من الباحثين حول تفسير ظاهرة قوة الهجين في النباتات والمحاصيل. نوقشت تلك الاراء والنظريات وتم الاستنتاج ان قوة الهجين هي صفة كمية ناتجة من متلازمة مركبة تتسبب من فعل جيني مختلف لعدد من الجينات. كذلك تم الاستنتاج من ان قوة الهجين قلما تظهر بسبب نوع واحد من الفعل الجيني ، وبذا فانها على الاغلب تنتج من اشتراك ثلاث حالات من الفعل الجيني في آن واحد حددت بالاتي : 1.وجود بضعة ازواج من الجينات رئيسية مفضلة على بعض الكروموسومات (allelic) ذات تغلب مشترك (codominance) تعمل بصورة تكميلية من خلال (intra-genic interaction) لاظهار تفوق الصفة في الهجين .2.وجود بضعة ازواج من جينات رئيسية مفضلة ذات فعل تكميلي من نوع (coepistasis) و (cemiepistasis) على نفس الكروموسوم او على كروموسوم اخر (nonallelic) تعمل بصورة تداخلية (intra-genic interaction) لإظهار تفوق الصفة في الهجين .3.وجود عدة ازواج من الجينات (allelic) ذات فعل متغلب جزئياً ومتغلب يغطي الجينات الضارة (deleterious) ، كما انه لا يستبعد وجود فعل اضافي لبعض الجينات في هذه الحالة . ان وجود جينات بهذه الحالة يغطي فعل الجينات الضارة هو اساسي في كل هجين ناتج من تضريب سلالات نقية، غير انها قلما تكون السبب الرئيسي بمفردها لإظهار قوة الهجين.

Keywords


Article
XENIA OR HYBRID VIGOUR IN MAIZE SUBSPECIES CROSSES
زينية أم قوة الهجين في تضريبات تحت النوع للذرة الصفراء

Author: M. M. Elsahookie مدحت الساهوكي
Journal: Iraqi Journal of Agricultural Science مجلة العلوم الزراعية العراقية ISSN: 00750530/24100862 Year: 2005 Volume: 36 Issue: 6 Pages: 57-62
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Four subspecies of maize; saccharata, indentata, indurata and everta were intercrossed. This was to study the direct effect of pollens on seed characteristics (xenia). The result obtained showed that xenia was not exist in the Fl seeds of those crosses for pollens had no direct effect on any seed trait studied. However, the female cytoplasm controlled all seed traits unless hybrid vigour or dominance appears. That was attributed to the fact that female contributes with 2 nuclei and the pollen with one nucleus through fertilization. A maximum of 51.6% hybrid vigour in seed weight was found in saccharata when used as female, while a negative heterosis (- 25.6%) was found in seed weight when everta used as female?The inheritance of colour and shape of Fl seeds was controlled by the female cytoplasm, but in some crosses it gave a midparent value. Meanwhile, dent shape was similar in inheritance to that of colour and shape of seed. The saccharata subspecies gave always a dented seed when used as female in regardless of pollen, while the other three subspecies (when used as female) and crossed by saccharata gave either flint trait or midparent. It was concluded from this work that traits of Fl seeds are under female cytoplasm control unless heterosis or dominance appears. That is to say, hybrid vigour could appear immediately (if exist) on the Fl seeds of the crossed female and not the xenia effect.

تم تضريب ثلاث سلالات وهجين من تحت النوع من الذرة الصفراء هي السكرية والصيوانية والمنغوزة والشامية . درست أربع صفات لحبوب الجيل الأول هي وزن ولون وشكل الحبة وشكل المنغزة فيها . كان هدف البحث للحصول على بعض المعلومات عن حقيقة ظاهرة الزينية في صفات بذور الجيل الأول لتضريبات هذا المحصول . أظهرت النتائج أن حبة اللقاح لم تؤثر في تغيير أية صفة بشكل مباشر من الصفات المدروسة على بذور الجيل الأول . أثر سايتوبلازم الأم بصورة واضحة وقطيعة في أظهار الصفات الأربعة المدروسة . علل ذلك لمشاركة نويتين من بويضة الأم مع نوية واحدة من حبة اللقاح أثناء الأخصاب . كانت هذه الحالة هي السائدة في معظم التضريبات مالم تظهر قوة هجين لتلك الصفة أو وجود تغلب . أستناداً لتلك البيانات فأن ظاهرة الزينية لم تكن موجودة في التضريبات المدروسة . ظهرت قوة هجين عن أعلى الأبوين لغاية 51.6% في وزن بذرة الجيل الأول في أحد تضريبات الذرة السكرية لما أستخدمت أماً ، فيما ظهرت بصورة سالبة في أحد التضريبات على الذرة الشامية بمعدل 25.6% عن أوطأ الأبوين الداخلين في التضريب . كانت وراثة لون وشكل البذرة محكومة بفعل سايتوبلازم الأم ، كذلك فقد سلك شكل النغزة سلوكاً مماثلاً لصفات البذرة الأخرى . أعطت تضريبات الذرة الصفراء السكرية المضربة بأية سلالة من تحت النوع بذوراً ذات نغزة مهما كانت حبة اللقاح ، فيما أعطت السلالات الثلاثة من غير السكرية والمضربة بالسكرية أما بذرة صيوانية أو متوسطة النغزة بين الأبوين . أوضحت بيانات هذا البحث أن صفات البذرة الناتجة من تضريبات تحت النوع محكومة أصلاً بجينات سايتوبلازم الأم بالدرجة الأساس ما لم تكن هناك قوة هجين أو تغلب ، وبذا فأن قوة الهجين تظهر مباشرة على صفات بذور الجيل الأول وليست ظاهرة الزينية للصفات المدروسة في التضريبات المذكورة

Keywords


Article
MOLECULAR VARIATION BETWEEN POPULATION AND SUBPOPULATION OF MAIZE INBREDS
التغايرات الجزيئية بين مجتمع وتحت مجتمع سلالات من الذرة الصفراء

Authors: M. M. Elsahookie مدحت الساهوكي --- A. O. Alfalahi أيوب الفلاحي
Journal: Iraqi Journal of Agricultural Science مجلة العلوم الزراعية العراقية ISSN: 00750530/24100862 Year: 2013 Volume: 44 Issue: 3 Pages: 274-288
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

To determine the impact of 3 cycles of selfing and selection on inbreds of maize in field performance and molecular variation, seeds of 6 A- lines, 6 maintainers (B- lines) and 6 restorers (R- lines) were planted. That was on the farm of Field Crop Sci., Coll. of Agric., Univ. of Baghdad across 6 planting seasons during 2008-2010. Previous published results of this article showed that performance of selected inbreds was different as compared to original populations. Then, samples were taken from these inbreds and analyzed for their DNA. Ten RAPD primers were used and gave 139 DNA bands of molecular weight ranged between 264-2717 bp. Coefficient of Nei and Li of genetic similarity (GS) revealed that similarity ranged between 76% to 97% between original and selected populations. The highest GS (97%) was between inbreds R6-o and R6-s, while the lowest GS (76%) was between inbreds R2-o and R2-s. However, genetic similarity among all inbreds ranged between 57% to 89%. Meanwhile inbreds of higher genetic diversity did not give higher performance or higher hybrid vigor. This implies that hybrid vigor is not necessarily correlated with genetic diversity, or such tests need more primers, or hybrid vigor is correlated with a specific favorable number of diversed QTL integrate so well when their inbreds crossed.

لأجل معرفة تأثير الانتخاب والتلقيح الذاتي لثلاثة أجيال على سلالات من الذرة الصفراء من حيث الأداء الحقلي والتغاير الجزيئي, زرعت ست سلالات عقيمة (A- lines) وأخواتها الخصبة سايتوبلازميا (B- lines) وست سلالات أخرى خصبة وراثيا (R- lines), كان ذلك على حقل قسم المحاصيل الحقلية, كلية الزراعة/جامعة بغداد لستة مواسم للمدة 2008-2010. اوضحت النتائج السابقة أن السلالات المنتخبة من الأصلية كانت مختلفة عنها في متوسط صفات الأداء الحقلي. اخذت عينات من السلالات الأصلية والمنتخبة وحللت جزيئيا للوقوف على طبيعة التغاير الوراثي الذي طرأ عليها بعد ثلاثة أجيال من الانتخاب والتلقيح الذاتي. استخدمت عشرة بادئات RAPD اعطت 139 حزمة DNA بمعدل 13.9 حزمة لكل بادئ. تراوح عدد الحزم من 6-21 حزمة بحسب نوع البادئ, وبوزن جزيئي 264-2717 bp. اظهر معامل التماثل الوراثي باستخدام طريقة Nei وLi أن أعلى قيمة تماثل كانت بين سلالتي R6 وبنسبة 97%, فيما كانت أوطأ نسبة (76%) بين سلالتي R2. أما بالنسبة للتماثل بين مجتمعات السلالات كافة, فقد كانت أعلى نسبة بين R3-o وR4-o (89%), وأوطأ نسبة بين R6-s وA6-o (57%). هذا ولم تعط السلالات المتباعدة في طبيعة DNA أعلى حاصل بذور ولا أعلى قوة هجين بالمقارنة مع الأخرى من ذات التباعد الأقل. إن ذلك يشير إلى أن قوة الهجين ليست بالضرورة أن ترتبط بالتباعد الوراثي, أو إننا نحتاج بادئات أخرى لاستكشاف حزم DNA أخرى, أو أن قوة الهجين مرتبطة بعدد مفضل معين من QTL متباعدة يتكامل فعلها بتزاوج الأبوين.


Article
GENETIC VARIATION AMONG NON-OIL SUNFLOWER CULTIVARS RELATED TO WATER DEFICIT STRESS TOLERANCE*
التغاير الوراثي بين اصناف لا زيتية من زهرة الشمس مرتبطة بتحمل شد عجز الماء

Authors: M. M. Elsahookie مدحت الساهوكي --- B. A. Abed بلقيس علي
Journal: Euphrates Journal of Agriculture Science مجلة الفرات للعلوم الزراعية ISSN: 38752072 Year: 2018 Volume: 10 Issue: 1 Pages: 83-91
Publisher: Al-kasim University جامعة القاسم الخضراء

Loading...
Loading...
Abstract

Water deficit stress is one of the most prominent factors that limits yield of many crops in the world. This will hold true under rain fed and irrigated agriculture. This research targeted identification of the plant traits that are more related to water deficit tolerance. Three non-oil sunflower (Helianthus annuus L.) cultivars were compared; shumoos , select 1, and select 2. Seed of the cultivars were planted on the farm of Field Crops Station of the College of Agric., University of Baghdad in 2013.Three irrigation levels of water were used ; 320, 400, and 560 mm/season. A randomized complete block design of four replications in a factorial arrangement was used. When cultivars compared, select 2 gave higher number of seeds (1366/capitulum), 21.2 cm capitulum diameter, 99.7 days to physiological maturity, higher seed yield (144g/plant) and high seed weight (119.2mg/seed). Crop growth rate of cultivar was increased with increased level of irrigation water. At 320 mm, crop growth rate was 5.5 g/plant/day, increased to 7.1 g/plant/day at 560 mm/season. Seed filling period and plant height had higher ratio of genetic to environmental variance than other traits. Chlorophyll index, percent water loss (PWL) and days to 90% flowering had higher ratio of genetic to environmental variance than the rest of other studied traits. These five traits had at least 76% h2b.s, and they were similar in P.C.V% and G.C.V%, so, they were recommended to be used as parameters to select sunflower genotypes tolerant to water deficit stress studies in a specific geographic area. Meanwhile, genotypic resultant values were coincided with many traits detected for drought stress tolerance by genetic to environment variance ratio.

ان شد عجز الماء من بين اهم العوامل البارزة في الحد من حاصلات المحاصيل في العالم. ان ذلك يصح على الزراعة الاروائية والديمية. كان هدف هذا البحث تشخيص صفات نباتية ذات علاقة اكثر بتحمل شد عجز الماء. قورنت ثلاثه اصناف زهرة شمس لا زيتية هي شموس ومنتخب 1 و منتخب 2. طبقت التجربة في حقل قسم المحاصيل الحقلية / كلية الزراعة / جامعة بغداد في 2013. استخدمت في البحث ثلاثه مستويات ري, 320 و 400 و 560 ملم في الموسم. طبقت تجربة عاملية بتصميم القوالب الكاملة المعشاة باربعة مكررات. اعطى الصنف منتخب 2 اعلى عدد بذور (1366 للقرص) و 21.2 سم لقطر القرص, ومعدل 99.7 يوما للنضج الفسلجي, واعلى حاصل بذور(144 غم للنبات), ووزن 119.2 ملغم للبذرة. ازداد معدل نمو النبات مع زيادة كمية الري, اذ كان المعدل 5.5 غم للنبات في اليوم في مستوى الري الاول وازداد الى 7.1 في المستوى الثالث. اعطت مده امتلاء البذور وارتفاع النبات اعلى نسبة تغاير وراثي الى بيئي, وجاءت بعدهما دليل الكلوروفيل ونسبة فقد الماء وايام 90% تزهير. امتلكت هذه الصفات الخمس نسبة توريث بالمعنى الواسع 76% فاكثر, وتماثلت فيها قيم P.C.V% مع G.C.V% , وبهذا تمت التوصية باستخدامها معايير لتحمل شد عجز الماء في دراسات مستقبلية لهذا المحصول. كانت في نفس الوقت قيم المحصلة الوراثية متطابقة مع الصفات المقترحة لتحمل شد عجز الماء عن طريق نسبة التغاير الوراثي الى البيئي.


Article
YIELD OF MAIZE UNDER SKIP IRRIGATION AND PLANTING DEPTH
معايير النمو وحاصل الذرة الصفراء بالري المتبادل وعمق الزراعة

Authors: M.M. Elsahookie مدحت الساهوكي --- Jawad. A. Hamood جواد علي حمود
Journal: Iraqi Journal of Agricultural Science مجلة العلوم الزراعية العراقية ISSN: 00750530/24100862 Year: 2011 Volume: 42 Issue: 1 Pages: 1-12
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

A field experiment for two seasons was conducted on maize cv. Buhooth-106 in 2009. This was on the Field Crops Res. Sta. of the College of Agriculture, University of Baghdad to determine the influence of skip irrigation and planting depths; 6, 12, and 18 cm in growth and yield of maize. Irrigation treatments were, skip irrigation, furrow and row plantings irrigated weekly and two weeks. Data of spring and fall plantings were similar in response to irrigation treatments and planting depths. Results of fall planting showed that skip irrigation and furrow planting irrigated weekly gave plant growth rate (CGR) 12.6 and 15.8 g/m2/d, grain yield 5.9 and 7.6 t/ha, respectively. These two treatments were given 3600 and 6600 m3water/ha. However, furrow and row plantings irrigated every two weeks, gave CGR 10.8 and 10.0 g/m2/d, grain yield 4.8 and 4.5 t/ha, respectively. Planting depths of 6, 12, and 18 cm gave CGR 12.4, 13.3, and 13.1 g/m2/d, grain yield 5.8, 6.1, and 5.9 t/ha, respectively. Skip irrigation with 18 cm deep, gave CGR 13.6 g/m2/d, grain yield 6.2 t/ha. Whereas, highest grain yields (8.2&8.4 t/ha) were obtained from furrow planting irrigated weekly with 12 and 18 cm deep, in spring and fall, respectively. According to these results, skip irrigation gave grain yield 77% of that obtained from furrow planting irrigated weekly. This implies that skip irrigation saved less than 50% of irrigation water. It was recommended to use skip irrigation for maize production and planting 12 cm deep in areas of water shortage. Planting 18 cm deep could be tested in future on soils of sandy texture.

طبقت تجربة حقلية على صنف بحوث 106 من الذرة الصفراء في حقل قسم علوم المحاصيل الحقلية / كلية الزراعة / جامعة بغداد للموسمين الربيعي والخريفي 2009. تضمنت التجربة اختبار تأثير الري المتبادل للمروز بالمقارنة مع ري المروز والألواح أسبوعياً وكل أسبوعين تحت أعماق زراعة 6و12و18 سم. أوضحت النتائج تماثل تأثير معظم المعاملات في الموسمين الربيعي والخريفي. أعطت بيانات الموسم الخريفي للري المتبادل وري المروز أسبوعياً معدل نمو نبات 12.6 و15.8 غم/م2/يوم وحاصل حبوب 5.9 و7.6 طن/هـ، ونال كل منهما معدل ماء ري 3600 و 6600 م3/هـ (360 و660 ملم للموسم, بالتتابع). أما الري كل أسبوعين للمروز والألواح فقد أعطيا معدل نمو نبات 10.8 و10.0 غم/م2/يوم وحاصل حبوب 4.8 و4.5 طن/هـ, ونال كل منهما معدل ماء ري 3600 م3/هـ. أما معدلات أعماق الزراعة 6 و12 و18 سم فقد أعطت معدل نمو نبات 12.4 و13.3 و13.1 غم/م2/يوم ومعدل حاصل حبوب 5.8 و6.1 و5.9 طن/هـ, وذلك تحت نفس كمية ماء الري بحسب المعاملات. كانت أفضل توليفة من الري المتبادل مع العمق 18 سم إذ أعطت معدل نمو نبات 13.6 غم/م2/يوم وحاصل حبوب 6.2 طن/هـ، فيما كان أعلى حاصل حبوب 8.2 و8.4 طن/هـ لتوليفة ري المروز أسبوعيا وعمق الزراعة 12 و18 سم في الموسمين الربيعي والخريفي، بالتتابع. بالنظر إلى هذه النتائج, فان اعتماد الري المتبادل يوفر معدل نصف ماء الري تقريبا، إذ أعطى نسبة 77% من حاصل حبوب المروز المروية أسبوعيا بضعف كمية الماء، لذلك نوصي باعتماد عمق الزراعة 12 سم, وذلك لسهولة هجمات الطيور على العمق 6 سم مع احتمال زيادة الاضطجاع، وعدم اكتمال البزوغ لدى الزراعة بعمق 18سم, فيما يمكن اختبار فائدة العمق 18 سم لدى تطبيق مثل هذه الاختبارات في الترب الرملية.

Keywords


Article
PERFORMANCE OF SUNFLOWER AS INFLUENCED BY PLANTING SEASON AND DATE OF HARVEST: II. SEED QUALITY AND VIABILITY PARAMETERS *
أداء زهرة الشمس بتأثير موسم الزراعة وموعد الحصاد 2 – نوعية البذور ومعايير الحيوية

Authors: R. M. Ali رشيد محمد علي --- M. M. Elsahookie مدحت الساهوكي --- F. Baktash فاضل بكتاش
Journal: Iraqi Journal of Agricultural Science مجلة العلوم الزراعية العراقية ISSN: 00750530/24100862 Year: 2005 Volume: 36 Issue: 6 Pages: 63-76
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

To investigate the effects of planting season and date of harvest on sunflower seed quality.and viability, field and laboratory experiments were carried out at the farm of Field Crops Research Sta./ Agric. Res, Center. Five A-line inbreds, and one R-line were crossed to produce five hybrids, grown and compared. Results revealed that spring and fall plantings gave; 18.1% and 27.3% seed moisture at harvest (SMH), 79% and 88% first count germination (FCG), 77% and 81% field emergence (FEP), 90% and 91% emergence in cold test (ECT), and 17 and 19 mg seedling dry weight (SDW), respectively. Meanwhile, harvesting seed at maturity and one month later gave; 31.8% and 13.5% (SMH), 86% and 80% (FCG), 82% and 72% (FEP), 91% and 90% (ECT), and 19 and 17 mg (SDW), respectively. Inbred and hybrid seeds responded differently to planting season and date of harvest. Accordingly, we could manage which inbred or hybrid to be grown or harvested. The results showed that (ECT) was not recommended to test seed viability, whereas (FCG) and (FEP) gave similar trends in their response to planting season and date of harvest. This recommends the use of either tests to judge seed viability instead of common germination test and (ECT). The maternal effect of cytoplasm of all inbreds have increased (SDG) according to a preprogramed organ weight/ growth rate relationship. Seeds of inbreds and hybrids gave average (FEP) of 83% and 81% in the spring, and 82% and 72% in the fall, respectively. Interactions of genotypes by planting season, and genotypes by date of harvest were significant and that indicates the different response of genotypes to both variables studied.

لأجل معرفة تأثير موسم الزراعة وموعد الحصاد في نوعية الحصاد في نوعيةالبذور الزراعية لسلالات وهجن زهرة الشمس ، طبقت تجارب حقلية ومختبرية في محطة أبحاث المحاصيل الحقلية في أبي غريب التابعة لمركز أباء للأبحاث الزراعية (سابقاً) . أستخدمت خمس سلالات عقيمة سايتوبلازمياً (A - line) وسلالة خصبة وراثياً (R - line) لإنتاج خمسة هجن منها . أوضحت النتائج أن موسمي الزراعة الربيعي والخريفي قد أعطياً نسبة رطوبة في البذور عند الحصاد بمعدل 18.1% و 27.3% ونسبة إنبات بالعد الأول 79% و 88% ونسبة بزوغ حقلي 77% و 81% ونسبة بزوغ بالفحص البارد 91% و 90% ومعدل وزن جاف للبادرة الواحدة 19 و 17 ملغم ، بالتتابع . سلكت السلالات والهجن سلوكاً مختلفاً لتأثير موسم الزراعة وموعد الحصاد في الفحوص المدروسة مما يعني فرصة لأختبار السلالة أو الهجين الذي يصلح للربيع أو الخريف والذي يحصد عند النضج أو بعده بشهر . لم يكن أختبار البزوغ بالفحص البارد دليلاً جيداً على حيوية البذرة بينما تماثلت أستجابة التراكيب لتأثير موسم الزراعة وموعد الحصاد في نسبتي الإنبات والبزوغ الحقلي ، وبذا يمكن التوصية بأعتماد أي من الأختبارين المذكورين للحكم على حيوية البذرة بدلاً من نسبة الإنبات الأعتيادي ونسبة البزوغ بالفحص البارد . أثر سايتوبلازم الأم لكافة السلالات في زيادة معدل الوزن الجاف للباردة بتأثير وزن بذرتها وذلك تبعاً لعلاقة النمو المبرمجة مسبقاً مع معدل وزن البذرة (Organ weight / growth rate) . أعطت بذور السلالات والهجن معدل بزوغ حقلي 83% و 81% في الربيع و 82% و 72% في الخريف . بالتتابع مع معنوية تداخلات التراكيب مع كل من موسم الزراعة وموعد الحصاد .

Keywords


Article
PREDICTING MAIZE EAR GRAIN WEIGHT IN SITU BY EAR DIMENSIONS
التنبؤ بوزن حبوب عرنوص الذرة الصفراء في الحقل باعتماد أبعاده

Authors: M. M. Elsahookie مدحت الساهوكي --- S. H. Cheyed صدام حكيم جياد --- M. J. Al-Khafajy مصطفى جمال الخفاجي
Journal: Iraqi Journal of Agricultural Science مجلة العلوم الزراعية العراقية ISSN: 00750530/24100862 Year: 2014 Volume: 45 Issue: 6 Pages: 532-536
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

To find out a simple and efficient equation to estimate maize ear grain weight on farm (in situ), twenty three maize crosses along with two synthetics were grown in the field. On the experimental farm of the Dept. of Field Crop Sci., College of Agric., Univ. of Baghdad, seeds of twenty five maize genotypes were grown in the fall season of 2013 with three replicates. At dough stage of the kernels, five naked ears of each experimental units were measured for length and maximum diameter. This will sum up 125 ears of the trial. The volumes of ears were calculated as cylinder (length × r2 × 3.1416). Grain weight of all ears were determined after harvesting and drying to 15% grain moisture. A constant was calculated by dividing ear grain weight by each ear volume. Estimated ear grain weights were tested against observed by applying correlation coefficient and it was found to be positive and highly significant (r= 0.998**). The observed and estimated values of ear grain weights were tested by t-test. The two means of observed and estimated ear grain weights were fit to 0.89 probability of t-value. The final equation to estimate ear grain weight in situ is = r2 × L × 0.94, where r is radius of ear and L is ear length. However, in case of super hybrids of high ear fertility and kernel filling, estimated ear grain weight will be = r2 × L.

بهدف إيجاد طريقة سهلة وسريعة لتقدير حاصل حبوب عرنوص الذرة الصفراء (Zea mays L.) باعتماد ثابت من ابعاد العرنوص وهو على النبات. نفذت تجربة حقلية في حقل التجارب التابع لقسم المحاصيل الحقلية– كلية الزراعة– جامعة بغداد خلال الموسم الخريفي لعام 2013. قسمت قطعة أرض إلى 3 مكررات يحتوي كل مكرر على 25 تركيباً وراثياً من المحصول اخذت منها 125 عينة بواقع 5 عرانيص من كل تركيب. قيس طول العرنوص وقطره من المنتصف واستخرج حجم العرنوص باستخدام معادلة حجم الاسطوانة. وضعت بيانات كل عرنوص في جداول خاصة. استخرج متوسط وزن الحبوب لكل عرنوص ولجميع النباتات واستخرجت متوسطات وزن حاصل الحبوب لكل تركيب. قسم متوسط وزن حاصل حبوب العرنوص على قيمة حجمه لاستخراج الثابت لكل عرنوص. اجري تحليل الارتباط البسيط لوزن الحبوب المقدر بواسطة حجم العرنوص بعد ضربه بالثابت مع وزن الحبوب المشاهد. ظهرت علاقة ارتباط موجبة عالية المعنوية بين قيمتي الحالتين (r=0.998**). قدر وزن حبوب العرنوص باعتماد الثابت (0.3) بضربه بحجم العرنوص، كما تم الحصول على تقديرات وزن الحبوب المشاهد لكل عرنوص. اظهرت نتائج تحليل t عدم وجود فروق معنوية بين وزن الحبوب المشاهد ووزن الحبوب المقدر بعد ضربه في الثابت (0.3). عليه يمكن ان نوصي باعتماد القانون التالي لإيجاد وزن حبوب العرنوص والنبات لا يزال قائماً في الحقل وقبل نضجه النهائي. وزن حبوب العرنوص المتوقع = حجم العرنوص × 0.3، أو يساوي طول العرنوص × نق2 × 0.94. في حالة الهجن ذات الاخصاب العالي والامتلاء الجيد للحبوب، يكون وزن حبوب العرنوص المقدر = طوله × نق2.

Listing 1 - 8 of 8
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (8)


Language

Arabic (7)

English (1)


Year
From To Submit

2018 (1)

2014 (1)

2013 (1)

2011 (1)

2006 (2)

More...