research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
Laparoscopic ovariectomy in rabbits
إزالة المبايض بالجراحة المنظارية في الأرانب

Author: M. S. Al-Badrany منير سالم البدراني
Journal: Iraqi Journal of Veterinary Sciences المجلة العراقية للعلوم البيطرية ISSN: 16073894 Year: 2009 Volume: 23 Issue: 2 Pages: 51-55
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

A comparative evaluation of three different techniques of laparoscopic ovariectomy was carried out in 33 healthy female in rabbits, which included resection and removal of ovary after clip application, electrocautery of the ovary, then resection, and pulling ovary outside abdomen, ligation by silk, then ovary was removed. The ovaries and associated structures were better visualized by laparoscopy and all three techniques were carried out perfectly. All rabbits after operation were healthy and they were monitored for one month after operation. However, 3 of them died after operation, two of them died due to bleeding and the other of them died due to unknown causes. General anesthesia by using ketamine-xylazine i.m., was suitable for this technique, and the anesthesia provided good analgesia and good muscle relaxation. CO2 was used to establish pneumoperitoneum. In conclusion, resection and removal of the ovaries after clip application technique was found superior to the other two techniques.

تم مقارنة ثلاث طرق مختلفة لاستئصال المبايض بطريقة الجراحة المنظارية في الارانب،. استخدم 33 ارنب محلي سليم حيث تم تقسيم الحيوانات الى ثلاثة مجاميع ضمت المجموعة الواحدة احدى عشر ارانباً. في المجموعة الاولى تم استئصال المبيض بعد وضع الكلبسات، في المجموعة الثانية تم ازالة المبيض بعد ايقاف النزف بالكي الحراري، أما المجموعة الثالثة فقد تم سحب المبيض خارج الجسم عقد الاوعية الدموية ومن ثم استئصال المبيض. تم اجراء العمليات تحت تأثير التخدير العام باستخدام مزيج الكيتامين والزلازين كما تم استخدام غاز ثاني اوكسيد الكاربون لإحداث الاسترواح البطني. كما تم مراقبة الحيوانات ولمدة شهر بعد العملية. أثبتت النتائج إمكانية إجراء عملية الاستئصال بالطرق الثلاثة أنفة الذكر بنجاح حيث امكن مشاهدة المبيض وجميع الأعضاء القريبة منه. جميع الأرانب كانت سليمة بعد العملية باستثناء 3 حيوانات اثنان منهم نفقوا بسبب النزيف بعد العملية والثالث نفق بسبب لم يتم التوصل اليه كما ثبت ان طريقة ازالة المبيض بعد وضع الكلبسات انها الطريقة الأفضل.

Keywords


Article
Comparative Study Between Different Techniques for Ovarohystrectomy in Dogs
مقارنة طرائق مختلفة لإزالة المبايض والرحم بالجراحة المنظارية في الكلاب

Authors: A. M. Al-Saiegh عبد الله مزاحم أيوب --- M. S. Al-Badrany منير سالم البدراني
Journal: Al-Anbar Journal of Veterinary Sciences مجلة الانبار للعلوم البيطرية ISSN: 19996527 Year: 2012 Volume: 5 Issue: 2 Pages: 111-123
Publisher: University of Fallujah جامعة الفلوجة

Loading...
Loading...
Abstract

Ovarohystrectomy (OH) is the operation of removal the ovaries and the bulk of the uterus and it is commonly used in veterinary surgery. Present study was conducted to compare four different techniques for laparoscopic ovarohystrectomy in dogs. The study was conducted on 16 of the female domestic dogs and extremely sexually ranged from ages between 6 months - 3 years and between the weights of 15-20 kg. The test animals were divided randomly to four groups, each group 4 animals. The first group used the titanium clips and monopolar electrocautery to close blood vessels, in the second group extracorpora ligation was used to control bleeding, modified roeder knot was used, in group 3 Laparoscopic ovarohystrectomy was done by using Thermal Cautery. This tool was used for the first time. While in group four hand assist laparoscopy was used. Blood withdrawn from all animals before surgery and after surgery with 24 hours, 48 hours and 15 days for the purpose of measuring the level of habtoglobuline. Animals control for a whole month and recorded any complications may occur in animals, and was then a laparoscopic exploration was done after 1 month for any possible complication or adhesions or complications that have occurred in the abdominal cavity. The result showed that laparoscopic ovarohystrectomy (LOH) can be done successfully in all four techniques and Thermal cautery seems to be the best technique. Extracorporeal ligation spend more time 73.7±2.3 which was significantly more as compared with other techniques. The result showed there are no any significant increase in Habtagglobuline level when compared with the time before the operation, which confirms that there is no stress on the test animals also did not see any adhesions in animals when making exploratory surgery

Ovarohystrectomy هي عملية إزالة المبايض والجزء الأكبر من الرحم وتعد هذه العملية من العمليات الشائعة الاستعمال في الطب البيطري أجريت الدراسة الحالية لمقارنة أربع تقنيات مختلفة لإزالة المبايض والرحم بالجراحة المنظارية. أجريت الدراسة على 16 من إناث الكلاب المحلية والبالغة جنسيا تراوحت أعمارها بين (6 أشهر- 3 سنوات) وأوزانها بين (15-20) كغم قسمت حيوانات التجربة بشكل عشوائي على أربعة مجاميع ضمت كل مجموعة 4 حيوانات. المجموعة الأولى استخدمت كلبسات التيتانيوم Titanium clips وMonopolar electrocautery إذ استعمل ما معدله من (6-8) كلبس، أما المجموعة الثانية فقد تم إزالة المبايض والرحم باستخدام تقنية العقد الخارجي(Extra corporal ligation) وباستخدام عقدة رويدر المحورة (Modified Roeder Knot)، وفي المجموعة الثالثة فقد تم إزالة المبايض والرحم باستخدام أداة الكي الحراري Thermal Cautery وهذه الأداة استخدمت لأول مره، أما المجموعة الرابعة فقد تم أزلة المبايض والرحم بوساطة الجراحة المنظارية واليد المساعدة Hand Assist laparoscopic. تم سحب دم من كل الحيوانات قبل إجراء العملية الجراحية وبعد العملية بـ 24 ساعة، 48 ساعة و15 يوما لغرض قياس مستوى الهابتوكلوبين، وتمت مراقبة الحيوانات لمدة شهر كامل وسجلت أي مضاعفات قد تحدث على الحيوانات، وبعد ذلك تم إجراء الفحص الاستكشافي لجميع الحيوانات بطريقة الجراحة المنظارية لمشاهدة الالتصاقات أو المضاعفات التي قد حدثت في التجويف البطني. أظهرت النتائج إمكانية إجراء عملية استئصال المبايض والرحم بالجراحة المنظارية بالتقنيات الأربعة وبشكل ناجح مع تفوق طريقة الكي الحراريThermal cautery واستغرقت طريقة Extra corporal ligation زمنا أطولا إذ كان الزمن اللازم لإجراء هذه العملية هو 73.7 ± 2.3 دقيقة وكان هذا الزمن أطول معنوياً عند مقارنته مع المجاميع الأخرى. أظهرت الدراسة بعدم وجود أي مضاعفات بعد العملية إذ تمتعت الحيوانات بنشاط وحيوية وكانت شهيتها طبيعية كما لم يظهر هناك فرق معنوي في مستوى الهبتاكلوبين عند مقارنته مع الوقت قبل العملية مما يؤكد عدم حدوث أي إجهاد على حيوانات التجربة كما لم يشاهد أي التصاقات تذكر على الحيوانات عند إجراء الفحص الاستكشافي بالجراحة المنظارية بعد مرور شهر على العملية دلت النتائج التي تم الحصول عليها بإمكانية إجراء عملية إزالة المبايض والرحم بالجراحة المنظارية باستخدام تقنيات مختلفة دون مضاعفات تذكر مع تفوق طريقةThermal cautery.


Article
Different methods for Laparoscopic Castration in dogs
طرائق مختلفة لإجراء الإخصاء بالجراحة المنظارية في الكلاب

Authors: T.M. Al-Ukidi طارق محمود العكيدي --- M.S. Al-Badrany منير سالم البدراني
Journal: Iraqi Journal of Veterinary Sciences المجلة العراقية للعلوم البيطرية ISSN: 16073894 Year: 2019 Volume: 33 Issue: 1 Pages: 25-36
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to evaluate the different methods of performing a Laparoscopic castration in dogs and to determine the efficiency and disadvantages of each of these methods. The study was conducted on 20 locally healthy dogs aged between 10-20 months and weights between 17-33 kg. The animals were randomly divided into four groups each group consisted of 5 dogs. In the first group, the castration was done by closed the ducts deferens with titanium clips, 4 clips were used, the average time for complete this surgery is (11.06± 1.19 Minute). The disadvantages of this method the possibility of failure to apply the clips. In the second group, laparoscopic castration was done by using Monopolar electrocautery, time requires for doing this operation is (34.85 ± 10.15 min.) the disadvantages of this technique bleeding may occur during cutting the spermatic cord, and the smoke of Monopolar electrocautery which impedes the vision of the surgeon. In the third group, extracorporeal ligation technique was used. This method proved highly efficient and prevented any bleeding because we did not need to cut the blood vessels, as well as the low material cost of this method compared to the other three groups. However, the time required to perform this procedure in this way was rather long compared to the remaining three groups where the time required to conduct the surgery is (36.82 ± 7.18) minutes and the disadvantages of this method is the tightening and twisting the blood vessels during pushing the knot to put her in the place as well as the length of the surgery time. While in the fourth group the laparoscopic castration was done by thermal cautery in which the clotting and cutting of blood vessels in the spermatic cord were done in the same tool, the time required to complete this surgery is (11.91±3.73 min). All the operations were performed under general anesthesia using Ketamine HCl 5% in dose 15mg/kg B.w and Xylazine 2% and 5 mg/kg B.W) as bolus i.m injection. Blood was collected from each animal before the surgery and 14, 30 days after the surgery to measure the level of testosterone hormone in the serum. The results showed there is no significant decrease before and after the surgery in the testosterone serum level. The testis was removed one month after the surgery to observe changes in testicular tissue and epididymis, there were hemorrhagic areas, necrotic regions, glomerulosclerosis and adhesions between the tunica vaginalis and the tunica albuginea. As well as the spermatozoa was stopped. Absences of the sperm in the epididymis (spermatogenia), also there are degenerative and necrotic changes in the epithelium of the epididymis and absence of the cavities of these nuclei in the sperm. We conclude from this study that laparoscopic castration in dogs can be performed in all methods which are mentions above, however, the thermal cautery method was the best method in terms of time, safety and economic cost.

هدفت الدراسة إلى تقييم الطرق المختلفة لإجراء عملية الإخصاء بالجراحة المنظارية في الكلاب وتحديد كفاءة وعيوب كل من هذه الطرق أجريت الدراسة على 20 كلباً محلياً سليم صحيًا تتراوح أعمارهم بين 10 إلى 20 شهراً واوزانها بين 17- 33 كجم. تم تقسيم الحيوانات عشوائيا إلى أربع مجموعات، كل مجموعة تكونت من 5 كلاب. في المجموعة الأولى، تمت عملية الإخصاء عن طريق إغلاق الحبل النطفي بكلبسات التيتانيوم، وتم استخدام 4 كلبسات لكل حيوان، وكان متوسط الوقت لاستكمال هذه الجراحة 11,06 ± 1,19 دقيقة، من عيوب هذه الطريقة إمكانية فشل في تطبيق الكلبسات. في المجموعة الثانية تم إجراء الإخصاء بطريقة electrocautery monopolar، تتطلب الوقت للقيام بهذه العملية 34,85 ± 10,15 دقيقة، ومن عيوب هذه الطريقة حدوث النزيف أثناء قطع الحبل المنوي، وتصاعد دخان في البطن ناتج عن استخدام الأداة والذي قد يعيق الرؤية. في المجموعة الثالثة، تم استخدام تقنية ربط خارج الجسم. أثبتت هذه الطريقة كفاءة عالية ومنع أي نزيف لإننا لم نكن بحاجة لقطع الأوعية الدموية، فضلا عن انخفاض تكلفة المواد من هذه الطريقة بالمقارنة مع المجموعات الثلاث الأخرى. ومع ذلك، فان الوقت اللازم لتنفيذ هذا الإجراء بهذه الطريقة كان طويلا مقارنة بالمجموعات الثلاث المتبقية حيث كان الوقت اللازم لإجراء العملية الجراحية هو 36,82 ± 7,18 دقيقة، ومن عيوب هذه الطريقة هي شد الأوعية الدموية ولفها أثناء دفع العقدة لوضعها في المكان بالإضافة إلى طول الوقت اللازم لإجراء العملية الجراحية. بينما في المجموعة الرابعة تم إجراء الاستئصال بالمنظار عن طريق الكي الحراري الذي تم فيه تخثر وقطع الأوعية الدموية في الحبل المنوي في نفس الأداة، كان الوقت المطلوب لإكمال هذه الجراحة هو 11,91 ± 3,73 دقيقة. تم إجراء جميع العمليات تحت التخدير العام باستخدام %5 Ketamine HCl وبجرعة 15 ملغم/كغم من وزن الجسم مع الزيلازين 5 ملغم/كغم من وزن الجسم، إذ اعطي المزيج بشكل دفعة واحدة بالحقن بالعضلة. تم جمع الدم من كل حيوان قبل الجراحة وبعد 14 و 30 يوما من الجراحة لقياس مستوى هرمون التستوستيرون في المصل. أظهرت النتائج عدم وجود انخفاض كبير قبل وبعد الجراحة في مستوى مصل التستوستيرون. تمت إزالة الخصية بعد شهر واحد من الجراحة لمراقبة التغيرات في الأنسجة الخصوية والبربخية، وكانت هناك مناطق نزفية ومناطق نخرية وتصلب في النبيبات المنوية والتصاقات بين الغلالة المهبلية والغلالة البيضاء. مع توقف في تصنيع الحيوانات المنوية. حيث أوضخت المقاطع النسيجية غياب الحيوانات المنوية في البربخ، وهناك أيضا تغييرات تنكسية ونخرية في ظهارة البربخ وغياب تجاويف هذه النوى في الحيوانات المنوية. نستنتج من هذه الدراسة أن الإخصاء التنظيري في الكلاب يمكن أن يجرى في جميع الطرق المذكورة أعلاه، ولكن طريقة الكي الحراري هي الطريقة الأفضل من حيث الوقت والسلامة والتكلفة الاقتصادية.

Keywords

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic (1)

Arabic and English (1)

English (1)


Year
From To Submit

2019 (1)

2012 (1)

2009 (1)