research centers


Search results: Found 30

Listing 1 - 10 of 30 << page
of 3
>>
Sort by

Article
CELL SUICIDE OR PROGRAMMED CELL DEATH
انتحار الخلايا أو موت الخلايا المبرمج

Loading...
Loading...
Abstract

Via mitochondrial genes, eukaryotes: such as plants, animals, human and yeast have evolved ways of cellular suicide that are known as Programmed Cell Death (PCD). In multicellular organisms, the organized destruction of cells is important in development and immunity and for forming body and specific organ shapes, as well as for removing superfluous, unwanted, damaged or infected cells. Furthermore, disfunction of PCD could lead to various diseases in humans, including cancer and several degenerative diseases. Two characterized systems for the study of plant PCD are those of the Hypersensitive Response (HR), which is often observed during plant–microbe interactions, and the development of tracheary elements in the xylem of vascular plants. A simplified depiction of the sequence of cytological events that take place during these forms of plant PCD is contrasted with those of "apoptosis", the well studied form of animal PCD. The "clean" process of apoptosis effectively contains the contents of the dead cell for removal by other cells and avoids activating an inflammatory response in animals. In the case of HR-associated cell death and the terminal differentiation of tracheary elements, the contents of the dying cells are not engulfed by other cells. In addition, the "corpse" of the dead cell is held in place by the cell wall, and for mature tracheary elements, the cell wall is reinforced during the early phase of PCD and carries out the essential function of mechanical support and transport after autolysis. The final collapse of the vacuole immediately precedes nuclear DNA fragmentation, which occurs at late stages of the cell death process before the final autolysis of the cell. These "key" characteristics therefore distinguish plant PCD from that of classic apoptosis and indicate that specialized features and pathways have probably evolved to control and execute the death program in plant cells. Taxonomy of all forms of PCD based on inhibitors, activators, and identified biochemical pathways involved in each form of PCD, and that should offer new insight into cell death associated with various disease states, and ultimately introduce new therapeutic approaches in human and animals. In plants, and by controlling PCD mechanism, the system capacity constant could be increased, and ultimately, the economic yield.

طورت جميع الكائنات الحقيقية النواة كالنبات والحيوان والإنسان والخمائر وبفعل جينات مايتوكوندريا الخلية، طرائق للانتحار الخلوي عرفت بموت الخلايا المبرمج (Programmed Cell Death=PCD). يعد تدمير الخلايا المنظم في الكائنات المتعددة الخلايا ضرورياً للتطور والمناعة و لتشكل الجسم وتحديد الشكل الخاص بالعضو، فضلاً عن التخلص من الخلايا الزائدة وغير المرغوب فيها و المتضررة. من جهة أخرى، إن تعطل برنامج موت الخلايا المنظم قد يؤدي إلى إصابة الإنسان بالعديد من الأمراض ، منها السرطان وعدد من الأمراض الانحلالية . شُخِص نظامان لدراسة الموت المبرمج في الخلية النباتية، وهما استجابة فرط التحسس (Hypersensitive Response=HR) التي تلاحظ عادةً لدى حدوث تداخلات بين الكائنات المجهرية وأنسجة الكائن الحي، والآخر هو تطور العناصر الناقلة في خشب النباتات الوعائية. إن التصوير المبسط لتسلسل الأحداث الخلوية التي تحصل خلال تلك الأشكال من (PCD) في النبات تعد مغايرة لما يحدث في ظاهرة (Apoptosis)، وهي الشكل الحيواني النهائي لموت الخلايا المبرمج، التي أخضعت للعديد من الدراسات. يتم في عملية الابوبتوسس "النظيفة" احتواء مكونات الخلايا الميتة ليتم بعد ذلك إزالتها بواسطة خلايا أخرى، ولتجنب حدوث التهابات في الحيوان. أما في حالة موت الخلايا المتعلق باستجابة فرط التحسس (HR) والتمايز النهائي للعناصر الناقلة، فلا يتم فيهما الإحاطة بمحتويات الخلايا الميتة من قبل الخلايا الأخرى. فضلاً عن ذلك يتم الاحتفاظ "بحطام" الخلايا الميتة في مكان ما من قبل جدار الخلية، وبالنسبة لعناصر النقل الناضجة يتم تدعيم جدار الخلية في المرحلة الأولى من (PCD) فيؤدي وظيفته الأساسية في توفير الدعم الآلي والنقل بعد حدوث التحلل الذاتي. يسبق الانهيار الأخير للفجوة مباشرة تجزئة DNA النواة الذي يحدث في المرحلة الأخيرة من عملية موت الخلية وقبل التحلل الذاتي لها، لذا فان هذه الخصائص المفتاحية تُميّز (PCD) في النبات عن الابوبتوسس الموجود في الحيوان، كما تبين أن هناك سمات ومسالك خاصة قد طورت للسيطرة على تنفيذ برنامج موت الخلايا النباتية. يعتمد تصنيف جميع أشكال موت الخلايا المبرمج على كل من مثبطات ومحفزات تلك العملية، فضلا عن المسالك الكيموحيوية المشخصة ضمن كل شكل من تلك الأشكال، مما سيسلط المزيد من الضوء على موت الخلايا المرتبط بمختلف الحالات المرضية وبالتالي تقديم طرائق علاجية جديدة في الإنسان والحيوان، أما في النبات فيمكن بالسيطرة على آلية PCD زيادة ثابت مقدرة النظام فزيادة الجزء الاقتصادي المطلوب من ذلك النبات.

Keywords


Article
PREDICTING PERCENT OF PLANTS IN THE FIELD GIVING CULTIVAR MEAN GRAIN YIELD AND UP( + Ẍ) BY VIGOROUS SEEDLINGS EMERGED FROM SAND (SE/96h)
التنبؤ بمعدل حاصل الصنف فأكثر( Ẍ+ ) للذرة الصفراء في الحقل بالبادرات النشطة البازغة في الرمل (h SE/96)

Authors: M. M. Elsahookie مدحت مجيد الساهوكي --- S. H. Cheyed صدام حكيم جياد
Journal: Iraqi Journal of Agricultural Science مجلة العلوم الزراعية العراقية ISSN: 00750530/24100862 Year: 2011 Volume: 42 Issue: 5 Pages: 19-26
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The experiment was carried out to test if the percent of vigorous seedlings emerged from sand in the laboratory will good fit with percent of plants grown in the field giving mean grain performance and up ( + Ẍ). The seeds used were of synthetic maize B-106. The experiment was conducted for two seasons on the farm of Field Crop Research Station/College of Agric./Univ. of Baghdad during spring and fall of 2010. Zinc metal containers with dimensions of 24.5×24.5×5 cm were prepared. Silica pure sand was used in these containers of 4 cm deep. These were watered, then a special wooden finger (100 fingers) were pressed on sand of containers to have 100 holes for planting. Seeds of R-106 maize cultivar were planted and watered. Percent of vigorous seedlings were taken after 72h and each 12h. Same seeds were planted in the farm and grain yield of twenty replicates were recorded. Data of lab and field were tested by t-test, and the prediction of performance of seed lot was fit. This imply that we can test any maize seed lot for the percent of ( + Ẍ) performance plants by percent of vigorous seedlings emerged from sand(SE/h96). However, this test could be used for other crops in the future.

كان الهدف من هذا البحث هو التنبؤ بمعدل حاصل الصنف فأكثر(Ẍ + ) في الحقل من عينة البذور نفسها ، استخدمت عينة من بذور الصنف التركيبي بحوث 106 للذرة الصفراء لهذا الاختبار . طبقت التجربة في حقول قسم علوم المحاصيل الحقلية / كلية الزراعة / جامعة بغداد في الموسمين الربيعي والخريفي 2010 واستخدمت لهذا الغرض أواني مصنوعة من القصدير بأبعاد 24.5 × 24.5 × 5 سم وبمجموع عشرين أناء. وضع الرمل النقي في هذه الأواني لعمق 4 سم ، واستخدم مشبك خشبي يضم مائة إصبع ، كل منها بقطر 8 ملم وبطول 5 سم يناسب مساحة الإناء . وضع المشبك فوق الرمل بعد ساعة من الري وضغط بشدة لعمق 3 سم للحصول على مائة ثقب متماثلة في العمق والقطر. وضعت بذور الصنف التركيبي بحوث 106 من الذرة الصفراء في هذه الثقوب وغطيت بالرمل الجاف ، ثم رويت وتركت في المختبر حتى البزوغ لعدة أيام ، تمت في الوقت نفسه زراعة عينة البذور نفسها في الحقل في عشرين مكرراً . عند النضج ، دونت نسبة النباتات التي أعطت معدل حاصل الصنف فأعلى ، ووضعت في جداول . أما بادرات الأواني المعدنية فقد تم العد فيها للبزوغ الكلي بعد 72 ساعة من الرية الأولى ، ثم كل 12 ساعة ( 84 و96 و108ساعة). أجري تحليل اختبار(t) للبيانات الحقلية والمختبرية بينهما لأجل تحديد تطابق القيمتين من عدمه فأثبت التحليل عدم معنوية الفرق بين النسبة المختبرية (بعد 96ساعة) والحقلية لنسبة النباتات (Ẍ + ) في كلا الموسمين . يمكن التوصية باعتماد هذه الطريقة للتنبؤ بحاصل بذور في عينات هذا المحصول ، كما يمكن تطبيقها مستقبلاً على بذور محاصيل أخرى .

Keywords


Article
RELATIONSHIP BETWEEN SEED POSITION 0N THE COB, N LEVEL AND HARVESTING DATE IN MAIZE SEED QUALITY
علاقة موقع البذرة على العرنوص وجرعة النايتروجين وموعد الحصاد بجودة بذور الذرة الصفراء

Authors: M. M. Elsahookie مدحت مجيد الساهوكي --- S. H. Cheyed صدام حكيم جياد
Journal: Iraqi Journal of Agricultural Science مجلة العلوم الزراعية العراقية ISSN: 00750530/24100862 Year: 2011 Volume: 42 Issue: 5 Pages: 1-18
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

To investigate the effects of seed position on the cob (lower and upper third),seed harvested at physiological and one month later and 200 and 400 kg N/ha when grown in spring and fall of the next year, using seeds of maize synthetic B-106. The experiment was conducted for four seasons on the farm of Field Crop Research Station/College of Agric./Univ. of Baghdad during spring and fall of 2009 and 2010. Results showed that seeds produced in the spring and fertilized with 400 kg.ha-1 gave higher seeds.plant-1 (343 and 601)and grain yield.plant-1 (78 and 124 g.plant-1)as compared to 200 kg.N.ha-1 which gave lower grain.plant-1 (64 and 112)for both seasons, respectively. Late harvest of spring grown seeds gave higher plant leaf area (0.608 m2), crop growth rate (2.3 and 4.5 g.m-2.d-1) and plant dry matter (229 and 283 g.plant-1),that increased seed yield (78 and 120 g) as compared to early harvest which gave lower plant seed yield (69 and 108 g), both seasons, respectively. Accordingly, to produce maize seeds of high agricultural quality, we should take spring grown seeds fertilized with 400kg.N.ha-1 , and harvested one month after physiological maturity. However, to have high seed yield for industry or feed, we recommend fall grown seeds taken from lower third of ear, and fertilized with 400kg.N.ha-1. Lower third seeds grown in the fall gave plant growth rate (2.2 and 4.2 g.m-2.d-1), plant dry matter (205 and 374 g),ear seed number (322 and 601) and plant grain yield (73 and 128 g) as compared to lower plant yield of upper third seeds which gave (67 and 108 g.plant-1),for both seasons, respectively. Genetic contamination was higher in lower or upper third of ear when foreign pollinator pollens available, early or late, in the seasons,respectively.

بهدف معرفة تأثير الاختلاف في مسستويي النايتروجيني 200 و400 كغم.هـ-1 وموعدي الحصاد عند النضج الفسلجي وبعده بشهر وموقعي البذور على العرنوص ، الثلث العلوي والسفلي منه في بعض صفات النمو والحاصل ومكوناته لنباتات الجيل اللاحق للصنف التركيبي بحوث 106 للذرة الصفراء ، نفذت تجربة حقلية بأربعة مواسم في حقل قسم المحاصيل الحقلية / كلية الزراعة / جامعة بغداد في الموسمين الربيعي والخريفي 2009 و2010. أعطت بذور العروة الخريفية في كلا الموسمين أعلى معدل لعدد البذور للنبات (343 و601) وحاصل النبات (78و124غم. نبات-1)عند زيادة N من 200 إلى 400 كغم.هـ -1 بالمقارنة مع مستوى 200 كغم N.هـ-1 الذي أعطى أقل معدل لحاصل النبات لعينة البذور نفسها (64 و112غم. . نبات-1). أعطى الحصاد المتأخر للبذور الربيعية في الموسمين أعلى معدل للمساحة الورقية للنبات (0.608م2) ومعدل نمو النبات (2.3 و4.5غم.م-2.يوم-1) وأعلى معدل للمادة الجافة (229 و283غم.نبات-1) ، فادى ذلك إلى أعطاء أعلى حاصل بذور للنبات (78 و120غم.نبات-1) بالمقارنة مع الموعد المبكر الذي أعطى أقل معدل حاصل بذور(69 و108 غم.نبات-1). أما موقع الحبة على العرنوص فلم يكن له تأثير معنوي في أداء النباتات الناتجة من زراعة بذور العروة الربيعية، في حين كان أداؤه معاكساً تماماً للنباتات الناتجة من زراعة بذور العروة الخريفية في الموسمين والتي تفوق فيها الموقع السفلي في زيادة المساحة الورقية (0.574 و0.565 م2) ومعدل نمو النبات (2.2 و4.2غم.م-2.يوم-1) والمادة الجافة (205 و374غم.نبات-1) فانعكس ذلك في عدد الحبوب وحاصل النبات (322 و601) و(73 و128غم.نبات-1)، بالتتابع، بالمقارنة مع الموقع العلوي الذي أعطى أقل معدل لحاصل النبات (67 و108غم. نبات-1) للموسمين، بالتتابع . استنتج من البحث انه لإنتاج بذور زراعية بنوعية عالية من الذرة الصفراء يجب ان تستخدم بذور العروة الربيعية المسمدة بمعدل 400كغم N.هـ -1 ، مع اخذ كافة حبوب العرنوص وان تحصد بعد شهر من النضج الفسلجي ، وذلك لضعف البذور الزراعية في الموسم الخريفي .

Keywords


Article
CHLOROPHYLL CONTENT OF MAIZE HYBRID AND INBREDS AS INFLUENCED BY TWO LEVELS OF DENSITY AND NITROGEN
محتوى الكلوروفيل في هجين وسلالات الذرة الصفراء بتأثير مستويين من الكثافة النباتية والنايتروجين

Authors: M.M. ELSAHOOKIE مدحت مجيد الساهوكي --- Z.A. ABD زياد اسماعيل عبد
Journal: Iraqi Journal of Agricultural Science مجلة العلوم الزراعية العراقية ISSN: 00750530/24100862 Year: 2008 Volume: 39 Issue: 5 Pages: 1-12
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

A field experiment was undertaken on the Research Station of the Dept. of Field Crop Sci. of the College of Agric. / Univ. of Baghdad . This was to study chlorophyll content (CC) and disappearance in a cross of maize and its parents, and its relationships to hybrid vigor under two levels of N (150 and 300 kg/ha) and two population densities (35 and 70 thousands plant/ha). Near 75% silking , (CC) in the ear leaf was 20.4 and 23.6 mg /g for the parents, and 21.3 and 23.8 mg/g fresh weight for hybrid under 150 and 300 kg N/ha , respectively with the density 35 thousands plant/ha. Whereas, at the higher density (70,000 ppha), the values became 17.2 and 18.8 for the parents, and 19.2 and 19.7 mg/g fresh weight for the hybrid, for the two levels of N, respectively and D2. However, at physiologic maturity, at higher density and N, (CC) values in the ear leaf became; 15.8 mg/g as average of parents, and 17.4 mg/g for the hybrid. This shows the higher level of (CC) in the hybrid and its stability at maturity .Higher nitrogen (150 to 300 kg N/ha) increased leaf area duration. The hybrid gave wider leaf area and higher chlorophyll content compared to its parents. One of the features of hybrid was the early transition from vegetative to reproductive stage compared to its parents. So, the hybrid produced 508 kernal / ear , while the inbreds gave 365 kernal /ear. Process of grain filling period and maturity depended on system capacity constant (SCC). The hybrid gave 47% HI compared to 31% for the inbreds. This led the hybrid to produce grain yield 11.98 t/ha and the inbreds 7.3 t/ha . The conclusion from results indicate that hybrid stability of (CC) in the leaf at maturity led to increased TDM and faster transition from vegetative to reproductive stage ; higher number of kernel /ear , and the higher grain yield in unit of area.

طبقت تجربة في حقل قسم المحاصيل الحقلية في كلية الزراعة - جامعة بغداد ، لدراسة محتوى الكلوروفيل وثباته في اوراق هجين وابويه من الذره الصفراء وعلاقة ذلك بقوة الهجين بتأثير مستويين N1 وN2 هما 150 و 300 كغمN/هـ وكثافتين (D1وD2) هما 35 و 70 ألف نبات/هـ. كان محتوى الكلوروفيل عند التزهير الانثوي في ورقة العرنوص للسلالتين بمعدل 20.4 و 23.6 ملغم/غم وزن طري وللهجين 21.3 و 23.8 ملغم/غم لمستويي N1 و N2، بالتتابع عند D1 . انخفض محتوى الكلوروفيل لمعدل السلالتين الى 17.2 و 18.8 ملغم/غم وزن طري فيما بقي في الهجين 19.2 و 19.7 ملغم/غم وزن طري لمستويي N عند D2 . اما عند النضج الفسلجي وعند (N2 وD2) فقد اصبح محتوى الكلوروفيل للسلالتين 15.8 ملغم/غم وللهجين 17.4 ملغم/غم وزن طري ,مما يوضح ثبات محتوى الكلوروفيل لورقة العرنوص للهجين . ادت زيادة N من 150 الى 300 كغم N/هـ الى زيادة المساحة الورقية ومدة بقائها فعالة. حافظ الهجين على معدل اعلى من الكلوروفيل و المساحة الورقية بالمقارنة مع أبويه لزيادة ثابت مقدرة النظام (SCC). ادى ذلك الى اعطاء معدل مادة جافة لوحدة المساحة عند (N2 وD2) للهجين 24.4 طن/هـ وللسلالتين معدل 19.4 طن/هـ . كذلك تميز الهجين بسرعة انتقاله من الطور الخضري الى التكاثري فأعطى 508 حبة للعرنوص وللسلالتين 365 حبة. ان عملية امتلاء الحبوب ونضجها تعتمد على حجم وكفاءة SCC للنبات الذي يتفوق به الهجين فأعطى دليل حصاد 47% وللسلالتين 31% مع حاصل حبوب للهجين 11.9 طن/هـ وللسلالتين 7.3 طن/هـ . نستنتج من ذلك ان ثبات محتوى الكلوروفيل في الورقة لغاية النضج الفسلجي في نبات الهجين هو الذي ادى الى زيادة المادة الجافة مما اسرع في تجهيز المواد الايضية من المصدر الى المصب فارتفع SCC فزاد عدد حبوب نبات الهجين وحاصله.

Keywords


Article
PREDICTING VIGOROUS PLANTS OF MAIZE GROWN IN THE FIELD BY VIGOROUS SEEDLINGS EMERGED FROM SAND (SE/ 96 )
التنبؤ بالنباتات النشطة للذرة الصفراء في الحقل بالبادرات ( SE - 96 ) النشطة البازغة في الرمل

Authors: M. M. Elsahookie مدحت مجيد الساهوكي --- Francis U. Jannu فرنسيس اوراها جنو
Journal: Iraqi Journal of Agricultural Science مجلة العلوم الزراعية العراقية ISSN: 00750530/24100862 Year: 2010 Volume: 41 Issue: 5 Pages: 58-66
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

To predict percent of vigorous plants expected to grow in the field from a seed lot of maize by percent of vigorous seedlings emerged from sand , seeds of two synthetics of maize ; B- 106 and 5018 stored for one year under poor storage were used. Zinc metal containers with dimensions of 24.5 × 24.5 × 5 cm were prepared . silica pure sand was used in these containers of 4 cm deep . At the same time , a wooden clamp of 100 fingers was made . Fingers were 5 cm long and 8 mm diameter .One hour after watering the containers the clamp was pressed on containers to have 100 holes for planting . Seeds were planted in these holes , covered with dry sand and watered . This test was replicated twenty times . Seeds of the two cultivars were also planted in the field with twenty replicates , each of 100 plants . Data was obtained after 96 h from planting on vigorous seedlings emerged in the containers , whereas , percent of vigorous plants were recorded after 6 weeks in the field . Data obtained was analyzed by t – test , then in a factorial analysis with RCBD of four replicates . Results obtained showed that percent of vigorous seedlings from the sand test ( SE /96 ) was a very good estimate to predict percent of vigorous plants in the field expected from a maize seed lot . It was recommended to use this test to predict percent of cultivar mean performance in maize or other seed crops in the future .

لأجل التنبؤ بالنباتات النشطة التي ستنمو في الحقل من عينات بذور الذرة الصفراء , استخدمت بذور الصنفين التركيبيين بحوث 106 و 5018 مخزونة لمدة عام في ظروف خزن ضعيفة . تم تصنيع أواني معدنية من القصدير بأبعاد 24.5 × 24.5 × 5 سم . وضع الرمل النقي ( سليكا ) في الاواني لعمق 4 سم . تم تصنيع مشبك خشبي مثبتة عليه مائة اصبع بطول 5 سم وسمك 8 ملم . رويت الاواني بالماء , وبعد ساعة ضغط المشبك على رمل كل اناء للحصول على مائة ثقب للزراعة . وضعت البذور داخل الثقوب وغطيت بالرمل الجاف , ثم رويت , وتركت في المختبر وتم ذلك في عشرين مكررا . تمت في نفس الوقت زراعة بذور نفس الصنفين في الحقل في عشرين مكررا , كل مكرر بمائة نبات . دونت البيانات للبادرات النشطة البازغة من الرمل ( من دون الضعيفة والمشوهة وغير النابتة ) , بعد 96 ساعة من الزراعة ثم كل 12 ساعة بعدها . بعد شهر ونصف , حسبت نسبة النباتات النشطة في الحقل . وضعت البيانات في جداول مناسبة وحللت بأختبار( ț ) بعد أن اثبت التحليل عدم معنوية الفرق بين النسبة المختبرية ( بعد 96 ساعة ) والحقلية , حللت البيانات في تجربة عاملية ضمت الصنفين ومعاملات العد . استنتج من التحليل الاحصائي ان أفضل تنبؤ للنباتات النشطة في الحقل لعينة بذور الذرة الصفراء هو بأعتماد العد بعد 96 ساعة للبادرات النشطة في الرمل , اذ اطلق على الطريقة الرمز 96/ SE . يمكن التوصية بأعتماد هذه الطريقة مستقبلا للتنبؤ بنسبة النباتات التي تعطي معدل حاصل الصنف في الحقل فأعلى , وعلى محاصيل اخرى كذلك .

Keywords


Article
SPECTRAL CORRELATION OF LANDSAT IMAGE FOR SOME SOIL PROPERTIES IN DIYALA GOVERNORATE.
كفاءة بعض معادلات تحليل التداخل الوراثي × البيئي

Authors: Omar. H. Al-Rawi عمر حازم الراوي --- M. M. Elsahookie مدحت مجيد الساهوكي
Journal: Iraqi Journal of Agricultural Science مجلة العلوم الزراعية العراقية ISSN: 00750530/24100862 Year: 2011 Volume: 42 Issue: 6 Pages: 1-18
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Yield and other quantitative traits of crop plants, are among the most important in studying genotypes grown in multi-environments . In this kind of studies , it is important to differentiate the best genotype in term of performance and stability across environments . For the minor and multi- genes controlling quantitative traits, the traits of genotypes will be different from environment to another .Modern agriculture requires determining the stable and high performance genotype. Such kind of studies requires analyzing data according to a specific equation or model. In this article, ten known equations were applied on simulated data of 13 genotypes grown in eight environments. These equations were of those published and well –known in literature . There were three important attributes defined in this article . The first, is defining the Ideal genotype as the one of highest performance and 100% stability, the second is the Optimum genotype : the one gets closer to the Ideal in performance and stability, and it was given clear values to be visually identified, and the third is next Optimum genotype that comes after the Optimum . The simplest equation to identify stable genotype was: while only two equations succeeded to identify high performance and high stability genotype 1- Genotypic Resultant (GR) = ( 1- S.D / i.) × ( i. / ..) , 2- AMMI : Yger=μ + αg + βe + ∑λnζgn ήen + ρge + εger . Other equations, either faild to identify the Ideal or the Optimum, or next genotype to Optimum. Accordingly, the equations of Shukla, Wricke, Eberhard and Russell, Lin et al , and others, were of stat istical approaches that do not fit G×E interaction analyses.

تعد صفة حاصل الصنف والصفات الكمية الأخرى من بين اكثر الصفات أهمية ودراسة في تحديد صلاحية الصنف المزروع في بيئة معينة. تختلف الصفات الكمية للأصناف لما تزرع في عدة بيئات فتظهر درجات متباينة لصفة الصنف من بيئة لأخرى. إن الزراعة الحديثة تتطلب تشخيص الصنف الثابت المتطبع لبيئة معينة ,علما أن الصنف الثابت قلما يمكن الحصول عليه عبر البيئات . تم في هذا البحث إلقاء الضوء على نتائج معادلات شائعة بين الباحثين لتحديد ثبات الصنف عبر البيئات بتحليل التداخل الوراثي ×البيئي .كانت هنالك ثلاثة نقاط هامة جديدة في البحث , الأولى تعريف الصنف المثالي (Ideal ) بأنه الصنف الذي يعطي اعلى قيمة للصفة المدروسة التي اعطاها اعلى صنف او تركيب مع ثبات 100% في كل البيئات ! ثم وضع قيم افتراضية لصنف أخر الأمثل (Optimum) الذي نبحث عنه في الاختبار والذي هو الأقرب إلى المثالي , لان قيمه عالية وشبه ثابتة عبر البيئات , ويمكن تشخيصه بمجرد النظر إلى قيمه , والنقطة الثالثة وضع صنف ثالث يأتي بالمرتبة الأولى بعد الصنف الأمثل (Optimum) وبالمرتبة الثالثة بعد المثالي(Ideal) . استخدمت عدة معادلات إحصائية شائعة بين الباحثين طبقت على بيانات افتراضية لثلاثة عشر تركيبا وراثيا مزروعة في ثمان بيئات.كانت أفضل معادلة لتشخيص الصنف الأمثل والذي يليه من حيث الثبات والأداء هي GR = ( 1- S.D / i.) x ( i. / ..) و Yger=μ + αg + βe + ∑λnζgn ήen + ρge + εger فيما كانت المعادلة هي الأفضل والأبسط لتشخيص ثبات الصنف من دون التطرق لأدائه . اما بقية المعادلات فقد فشلت جميعها في تحقيق هدف التحليل المقصود لبيانات التداخل الوراثي× البيئي . إذ فشلت معادلات Shukla و Wricke وEberhart and Russell و Lin واخرون . أما في تشخيص الصنف المثالي أو الذي يليه, وبذا فهي ذات دوال إحصائية لا تناسب تحليل بيانات التداخل الوراثي ×البيئي.

Keywords


Article
FLOERING PHENOLOGY OF CAPER AND REQROWTH AFTER DECAPITATION
آلية التزهير في الكبر واستعادة النمو بعد القطع

Authors: M.M. Elsahookie مدحت مجيد الساهوكي --- S.K.M. Saadedin شروق محمد كاظم سعد الدين
Journal: Iraqi Journal of Agricultural Science مجلة العلوم الزراعية العراقية ISSN: 00750530/24100862 Year: 2006 Volume: 37 Issue: 5 Pages: 51-58
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

المستخلص .
درست آلية التزهير في شجيرات الكبر النامية في حقول كلية الزراعة / جامعة بغداد . أخذت شجيرات بعمر سنة واحدة وأخرى بعمرة (2 – 3 سنوات) ودونت عليها معدلات الأزهار اليومية للشجيرة الواحدة . وجد أن التزهير يبدأ في أواخر نيسان ويشتد في أوائل حزيران ليعطي معدل 30 زهرة يومياً للشجيرة الواحدة بعمر سنة ، ثم ينخفض إلى معدل 5 زهرات عند منتصف تموز . أما الشجيرات الأقدم فقد بدأت بالتزهير في أواخر نيسان كذلك واشتد ليبلغ معدل 75 زهرة يومياً للشجيرة الواحدة في أواخر حزيران ثم بدأ عدد الأزهار ينخفض في تموز . قطعت الشجيرات في أواخر تموز لمعرفة مقدرتها في النمو والتزهير . أعطت الشجيرات بعمر سنة (بعد قطعها) نمرات خضرية جيدة لكنها لم تزهر ، فيما أزهرت الشجيرات المعمرة المقطوعة وبمعدلات تماثل النمو الأول واستمرت بالتزهير إلى نهاية تشرين الأول فيما لم تعط الشجيرات المعمرة غير المقطوعة آية أزهار في ذات المدة . عللت مقدرة الشجيرات المعمرة على التزهير للمرة الثانية في احتواء جذورها على نسبة أعلى من الكاربوهيدرات والبروتينات (4.9 % و 4.1 %) قياساً مع التي بعمر سنة واحدة (1.1 % و 1.3% بالتتابع) . كانت أشعة الشمس المباشرة ودرجة الحرارة العالية (45 – 50 مْ) أهم عاملين لنشاط النمو والتزهير . لوحظ انخفاض بمعدل 50 % في تزهير الشجيرات النامية تحت ظل جزئي . تم اكتشاف وجود براعم غير متحفزة على جذر النبات بأعماق مختلفة وهي التي تتحفز وتنمو بعد قطع النبات . كانت تلك البراعم موجودة على عدة أعماق بحيث يمكن للشجيرة المعمرة أذا قطعت أكثر من مرة أن تنمو وتعطي أزهاراً . كانت هذه البراعم موجودة كذلك على النباتات بعمر سنة إلا أنها لم تكن ذات مقدرة على التزهير بعد القطع على الرغم من نموها الخضري الجيد .

Keywords


Article
PRINCIPAL COMPONENT ANALYSIS TO TEST STABILITY OF CULTIVARS ACROSS ENVIRONMENTS:- A TUTORIAL REVIEWED ARTICLE
تحليل المكون الرئيسي لاختبار ثبات الأصنافمقالة تعليمية مرجعية

Authors: M.M. ELSAHOOKIE مدحت مجيد الساهوكي --- A. F. ALMEHEMDI علي فدعم المحمدي
Journal: Iraqi Journal of Agricultural Science مجلة العلوم الزراعية العراقية ISSN: 00750530/24100862 Year: 2008 Volume: 39 Issue: 1 Pages: 102-115
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Principal component analysis is a widely-used method for dimensionality reduction of multivariate clustering data transformed into low dimensional data. It minimizes the sum of squared errors. The low dimensional structure of data can be effectively captured by PCA., transformed into new van ate s. Cultivar stability simply tested at multienvironment, GGE-Biplot depends on performance and stability means. Some cultivars could show low adaptation by PCA because there is no cultivar of a superior performance at all environments. Therefore, the PCA assists to select (based on stability and performance) a cultivar at multienvironments.PCA analysis could be used for selection depends on yield stability, forage crop biomass, cotton lint yield or certain disease resistance of different cultivars of a certain crop. Furthermore this method leads to discover indirect selection for other traits. The covariate effect pattern explained 81% of the GGE pattern in some trials, suggesting that the GE pattern for yield could be effectively explored by indirect selection for these traits and others as seed yield, early flowering and lodging resistance. The traits analyses that were affected by GE interaction using GGE-Biplot method were reviewed. The differences based on environment and cultivars variations. Performance means were estimated as cultivars performance at years or locations. It was explained how to conclude from the analysis to determine the optimal cultivar in performance and stability across several environments, to show specific or wide adaptation of genotypes .Along with this article,GGE-Biplot program was included for use.

‏تستخدم طريقة تحليل المكون الرئيس على نطاق واسع لتقليل بعد البيانات ذات التركيب العنقودي المتعدد بتحويلها الى بيانات ذات بعد رئيس ابسط وكذلك تقلل من مجموع مربعات الخطا للبيانات , وبالتالي سهوله اختبار الاصناف بدرجة كبيرة في مناطق بيئية متعددة. يعتمد GGE biplotللاصناف وترتيبها على كل من متوسط الاداء والثبات , وبذا فان استخدامه يبين ان بعض الإصناف لها تطبع ضعيف عند عدم وجود صنف متفوق الاداء في كل البينات .يساعد تحليل المكون الرئيسي في الانتخاب علي اساس الثبات والاداء للاصناف المزروعه تحت بينات متعددة.على سبيل المثال يمكن الانتخاب على اساس ثبات الحاصل في الحنطة او على اساس المادة الجافة في المحاصيل العلفية او حاصل الشعر في القطن او المقاومة لمرض معين لاصناف مختلفه لمحصول ما كما ان هذه الطريقة تؤدي الى اكتشاف الانتخاب غير المباشر للحاصل باعتماد الانتخاب لصفات اخرى , اذ يفسر 81 % من نمط GGEمقترحا ان نمط التداخل الوراثي x البيني (GE) للحاصل قد يكتشف بشكل فعال بالانتخاب غير المباشر لصفات من غير الحاصل مثل وزن الحبة والتزهير المبكر والمقارمة للاضطجاع. تم استعرض تحليل الصفات التى تأثرت بتداخلات (GE) بطريقة GGE biplot باعتماد التغايرات بين البينات وتغايرات الاصناف. قدرت متوسطات الاداء كمعدل لاداء الاصناف في السنوات او فى المراقع ، وتم ايضاح كيفية الاستنتاج من التحليل لتحديد الصنف الامثل في الاداء والثبات عبر البينات. ادرج في المقاله البرنامج الاحصائي الخاص بالتحليل GGE biplot ورسمت الاشكال التي تم الحصول عليها من التحليل ومناقشتها والاستتتاج منها.

Keywords


Article
TABLES TO ESTIMATE MAIZE LEAF AREA BY MEASURING ONE LEAF LENGTH
جداول تقدير المساحة الورقية للذرة الصفراء باعتماد طول ورقة واحدة

Authors: S. H. Cheyed صدام حكيم جياد --- M. M. Elsahookie مدحت مجيد الساهوكي
Journal: Iraqi Journal of Agricultural Science مجلة العلوم الزراعية العراقية ISSN: 00750530/24100862 Year: 2013 Volume: 44 Issue: 2 Pages: 164-167
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

To facilitate estimating plant leaf area of maize (Zea mays L.) for researchers working on this crop, two tables were prepared for direct leaf area estimation. Tables prepared were put into two groups of maize cultivars, namely, cultivars of 14 + 1 functional leaf per plant and cultivars of 11 + 1 functional leaf per plant. To get plant leaf area directly from these tables, the reader needs the length of the leaf located directly below ear leaf of his cultivar, and find plant leaf area opposite to the leaf length. The first table was for cultivars have 14+1 leaf per plant, while the second table for cultivars have 11 + 1 leaf per plant. The first table relied on a formula to estimate plant leaf area = 0.65×L2 ,and the second table on formula that plant leaf area = 0.75×L2, when the L2 = length of leaf below ear leaf. Using these tables will facilitate maize plant leaf area estimation and make it much faster to the researchers.

لأجل تسهيل تقدير المساحة الورقية لنباتات الذرة الصفراء للمشتغلين بهذا المحصول فقد عُملت جداول خاصة لتقدير المساحة الورقية لنباتات الذرة الصفراء لمجموعتين من أصناف هذا المحصول. يمكن من خلال هذين الجدولين الحصول على المساحة الورقية مباشرة للنبات دون اللجوء إلى العمليات الحسابية. يتضمن الجدول الأول قياسات المساحة الورقية للأصناف التي يكون عدد أوراقها 14±1 والتي هي الأصناف الشائعة في العراق والعالم، أما الجدول الثاني فيتضمن قياسات المساحة الورقية للأصناف التي يكون عدد أوراقها 11±1 وهي الأصناف المبكرة الأقل شيوعاً في العالم. أعتمد الجدولان على قياس متغير واحد وهو طول الورقة تحت ورقة العرنوص الرئيسي، وبذا فانه بضرب مربع طول الورقة × 0.65 للأصناف التي عدد أورقها 11±1 و× 0.75 للأصناف التي عدد أوراقها 14±1 نحصل على المساحة الورقية الكلية للنبات المقابلة لطول الورقة المقاسة والموجودة في الجدولين. ان ذلك يسرع في عمل الباحث المختص بهذا المحصول عن طريق اختصار الجهد المبذول والوقت اللازم له للقياس.


Article
GENETIC VARIATION OF SOME TRAITS RELATED TO WATER DEFICIT STRESS TOLERANCE IN OATS
التغايرات الوراثية لبعض الصفات المرتبطة بتحمل شد عجز الماء في الشوفان

Authors: M. M. Elsahookie مدحت مجيد الساهوكي --- N. Younis ناظم يونس --- M. Al-Khafajy مصطفى الخفاجي
Journal: Iraqi Journal of Agricultural Science مجلة العلوم الزراعية العراقية ISSN: 00750530/24100862 Year: 2013 Volume: 44 Issue: 5 Pages: 553-567
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

To determine the degree of tolerance to water stress deficit of some oats cultivars and to identify best traits of higher genetic variance related, a field experiment was carried out through two consecutive winter seasons in 2011-2013. That was on the farm of Dept. of Field Crops, Coll. of Agric., Univ. of Baghdad. Three depths of irrigation, 5, 7 and 9 cm (main plots), and three cultivars, Hamel, Pimula and Genzania (sub-plots) were used with RCBD in a split-plot arrangement. The experiment plots were watered 5 times from planting till physiological maturity to give seasonal water of 250, 350 and 450 mm. Genzania cv. gave higher grain yield (5.16 t.ha-1) as average of both years, 121 d to flowering and 151 d to maturity. This cultivar gave 428 racemes.m-2, 30 mg. kernel-1 and higher kernels.m-2 (17800). Crop growth rate increased with increasing water. The depth of 5 cm gave 10.6 while depth of 9 cm gave 12.0 g.m-2.d-1. Irrigating the crop with 7 cm gave best results in raceme.m-2 (419), kernels.m-2 (18500) and grain yield (5.14 t.ha-1). The best combination of cultivars x irrigation depth was with Genzania cv. when irrigated with 7 cm, it gave 464 racemes.m-2 and 5.67 t.ha-1 grain yield. Increasing depth of irrigation from 7 to 9 cm disrupted source/sink relationship, so, harvest index decreased for increased total dry matter. Pimula cv. gave higher dry matter (18 t.ha-1) and lower grain yield. Irrigating with 250, 350 and 450 mm gave 17.6, 15.0 and 10.5 kg/ha grains/mm of water, respectively. Days to flowering and physiological maturity were characterized by higher ratio of genetic to environ-mental variance, and then harvest index and total dry matter. These three traits had 87% or higher h2b.s. However, these traits had similar values of P.C.V% and G.C.V%. It was concluded that these four traits could be used for selection to improve water stress tolerance for this crop, and that water consumptive use of 350 mm.season-1 is the best, and increasing water more than that will increase vegetative growth on the account of reproductive growth.

لأجل معرفة مدى تحمل بعض أصناف الشوفان لشد عجز الماء وتشخيص أهم الصفات من ذات التغاير الوراثي العالي المرتبطة بالتحمل, طبقت تجربة حقلية خلال الموسمين الشتويين 2011-2013. كان ذلك في حقل قسم المحاصيل الحقلية/كلية الزراعة/جامعة بغداد. استخدمت ثلاثة أعماق للرية هي 5 و7 و9 سم, معاملات رئيسة, وثلاثة أصناف من الشوفان هي Hamel وPimula وGenzania, معاملات ثانوية بتصميم RCBD في ألواح منشقة بأربعة مكررات. روي الحقل من الزراعة حتى النضج خمس ريات ليكون مجموع ماء الري 250 و350 و450 ملم في الموسم. تفوق الصنف جنزانيا في حاصل الحبوب للسنتين (5.16 طن.ه-1), وكان الأبكر في التزهير (121 يوما) ومتوسطا في أيام النضج (151 يوما). ادى ذلك إلى إعطاء هذا الصنف أعلى معدل لعدد الراسيم (428 راسيم.م-2) مع أعلى وزن حبة (30 ملغم) وأعلى عدد حبوب (17800 حبة.م-2). ازداد معدل نمو النبات للأصناف مع زيادة عمق الرية, فأعطى الري بعمق 5 سم معدل 10.6, فيما اعطى بعمق 9 سم معدل 12.0 غم.م-2.يوم-1. تميز عمق الري بعمق 7 سم بإعطاء 419 راسيم.م-2 وعدد حبوب 18500 حبة.م-2 وحاصل حبوب 5.14 طن.ه-1. أما بالنسبة لتوليفات الأصناف مع عمق الرية فقد تفوق الصنف جنزانيا عند الري بعمق 7 سم فأعطى عدد راسيم 464 راسيم.م-2 وحاصل حبوب 5.67 طن.ه-1. ادت زيادة معدل الرية إلى 9 سم إلى زيادة معدل النمو, فاضطربت علاقة المصدر بالمصب فانخفض دليل الحصاد لزيادة المادة الجافة, إذ اعطى الصنف بمولا أعلى مادة جافة (18 طن.ه-1) فأقل حاصل الحبوب. اعطى كل ملم ماء معدل 17.6 و15.0 و10.5 كغم حبوب.ه-1 لأعماق الري 250 و350 و450 ملم, بالتتابع. تميزت صفات عدد الأيام للتزهير والنضج الفسلجي بأعلى نسبة تغاير وراثي إلى البيئي, تلاهما في ذلك دليل الحصاد. كانت نسبة التوريث (h2b.s) للصفات المذكورة أعلى من 87%. كذلك كانت نسب معامل التغاير المظهري (P.C.V%) والوراثي (G.C.V%) متقاربتين لهذه الصفات. نستنتج من ذلك أن الصفات الأربع المذكورة يمكن اعتمادها للانتخاب وتحسين أداء المحصول لتحمل شد عجز الماء, وأن أمثل كمية ماء في الموسم كانت 350 ملم, وأن الزيادة عنها تؤدي إلى زيادة النمو الخضري على حساب التكاثري.

Listing 1 - 10 of 30 << page
of 3
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (30)


Language

Arabic (29)


Year
From To Submit

2016 (3)

2014 (3)

2013 (11)

2011 (3)

2010 (2)

More...