research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
CLINICAL AND MICROBIOLOGICAL ASPECTS OF IMPETIGO IN RAMADI CITY
الجوانب السريرية والمايكروبايولوجية لمرض (impetigo) في مدينة الرمادي.

Loading...
Loading...
Abstract

The aims of this study was to detect the clinical and microbiological criteria used in the diagnosis of impetigo addition to understand the susceptibility pattern of the bacterial causative agents of impetigo to selected antimicrobial agents.
A total of Fourty five patients infected with impetigo were included in this study. Microbiological examination was performed based on direct examination, staining with Gram stain, biochemical test and culture. The antimicrobial susceptibility test was performed by standardized Kirbey-Bauer disc diffusion method.
Out of 45 specimens obtained, 15(33.3%) were diagnosed bullous impetigo and 30 (66.7%) as impetigo contagiosa. Out of 30 patients of non bullous impetigo, 25 (83.3%) were appeared as a primary infection while five (16.7%) of them followed other infection like scabies. The study results showed that Staphylococci were the main bacterial causative agents of bullous impetigo. In non-bullous impetigo, staphylococci isolated in 17 cases and Streptococcus pyogenes in 10 (33.3%) of patients. With regard to antimicrobial susceptibility tests, staphylococcal isolates were appeared 100% of sensitivity against ciprofloxacin, vancomycin, rifampicin and amikacin. Cloxacillin alone and ampicillin/cloxacillin combination revealed resistance in 4 (28.6) and 3 (21.4%) respectively. Three (12%) of isolates were resistant to third generation cephalosporines (cefotaxime, ceftriaxone and ceftazidime) respectively.
Staphylococci were the main bacterial causative agents of bullous impetigo while in non-bullous impetigo, Streptococcus pyogenes in addition to staphylococci predominantly S aureus were the predominant causative agents. Further, ciprofloxacin, vancomycin, rifampicin and amikacin were the most effective antimicrobial agents against study isolates of S aureus.

إن أهداف هذه الدراسة هي لتحديد الوسائل السريرية والمايكروبايولوجية في تشخيص مرضومدى حساسية البكتريا المسببة له للمضادات الحياتية. شملت الدراسة السريرية 45 مريض (impetigo)مصابين بهذا المرض. استندت اختبارات المايكروبايولوجي على الاختبارات المباشرة والصبغ بملون كرامواختبارات الكيمياء الحياتية والميكروبية. أنجز فحص الحساسية للمضادات باستخدام طريقة انتشار15 شخصت كامبيتيغو ( الأقراص كيربي –باور. أظهرت نتائج الدراسة بانه من مجموع 45 عينة (% 33.325 ( 66.7 %) شخصت بالشكل غير القيحي من المرض. من النوع الثاني ظهر بان (% 83.3 ) قيحي و 305 خمجا ثانويا. بينت الدراسة بان بكتريا العنقوديات كانت ( يمثلون خمج أولي في حين مثل (% 16.7الأكثر سيادة في الشكل القيحي من المرض في حين عزلت الاخيرة في 17 عينة، وبكتريا المسبحياتالقيحية في 10 حالات في الشكل غير القيحي من المرض. أظهرت فحوصات الحساسية الدوائية بان بكترياالعنقوديات كانت حساسة للمضادات السبروفلوكساسين والفانكومايسين والريفامبيسين والاميكاسين بنسبة4 و 3 ( %100 . في حين أظهرت هذه البكتريا مقاومة الى الكلوكساسيلين والامبيكلوكس في ( 28.612 %) من البكتريا العنقودية مقاومة الى السيفوتاكسيم ) 21.4% )على التوالي كما أظهرت 3 )والسيفترياكسون والسيفتازيديم. تستنتج الدراسة بان بكتريا العنقوديات كانت الأكثر سيادة في الشكلالقيحي من المرض في حين عزلت الاخيرة وبكتريا المسبحيات القيحية في الشكل غير القيحي من المرض.كذلك تظهر الدراسة بان السبروفلوكساسين والفانكومايسين والريفامبيسين والاميكاسين هي الأكثر تأثيرافي البكتريا العنقودية المسببة لهذا المرض.


Article
In Term of Molecular Technique, Taxonomic and Diagnostic Aspects of Chronic Human Brucellosis in Ramadi City
حقائق تصنيفية وتشخيصية لحمى مالطا الانسان المزمنة في مدينة الرمادي اعتمادا على التقنية الجزيئية

Authors: Ban H. K. Al- Khater بان خلف الخاطر --- Dr. Mushtak T. S. Al- Ouqaili مشتاق طالب العكيلي --- Dr. Salah N. Al- Anii صلاح نوري العاني
Journal: Al- Anbar Medical Journal مجلة الأنبار الطبية ISSN: PISSN: 27066207 / EISSN: 26643154 Year: 2015 Volume: 12 Issue: 1 Pages: 1-12
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The diagnosis of chronic brucellosis is frequently difficult to establish. The disease may clinically mimic any infectious and noninfectious disease. This study has been laid down to evaluate PCR technique in the diagnosis of chronic brucellosis in comparison to conventional techniques.Patients and methods:- One Hundred Forty Four peripheral blood samples obtained from tow group: one hundred twenty four samples from patients with highly suspicion brucellosis and twenty samples from healthy volunteers. The samples were tested by serology using Rose Bengal test (RBT), serum agglutination test (SAT) and 2- Mercapto-ethanol. Blood culture using monophasic blood culture technique, Castaneda biphasic blood culture technique and lysis centrifugation blood culture method. Also, the samples submitted to polymerase chain reaction using primer sets (B4 and B5) to amplify a 223- bp region coding for 31- kDa Brucella antigen was achieved. Furthermore all positive PCR samples were submitted to PCR cocktail to differentiate Brucella species.Results:- Out of 124 (86.1%) blood samples from patients with chronic brucellosis, 36 (29.03%) showed strong positive for RBT. On the other hand, 61 (49.2%) cases were positive when SAT≥1/320, 104 (83.9%) cases revealed positive results when the SAT titer ≥1/160 and 118 (95.2%) represented positive cases when SAT titer ≥1/80. Also all blood samples submitted to mono and biphasic blood culture technique were 50 (40.3%) and 64 (51.6%) represented positive results respectively, while only 40 blood samples were submitted to lysis centrifugation blood culture technique, 35 (87.5%) revealed positive results. Also, 103 (83.1%) showed positive results for PCR. Out of these cases, 77 (74.8%) represented positive results (B. melitensis), while 26 (25.2%) showed negative cases. Finally, among the twenty (13.9%) controls, serological test, blood culture and PCR were negative.Conclusions:- The study suggested that combination of Rose Bengal test and serum agglutination test ensured the diagnosis of brucellosis. Also Castaneda biphasic blood culture method had improved the rate of isolation and reduce the period of incubation. Further, lysis centrifugation blood culture technique showed increase in the rate of isolation especially in chronic stage. On the other hand, the current study suggested that PCR has several advantages over the conventional methods for the diagnosis of human brucellosis such as speed, safety, high sensitivity and specificity. Furthermore, PCR is very specific and highly sensitive technique that can be used not only for detection of Brucella antigen in any stage of the disease but also in differentiating Brucella species by using PCR cocktail which used different sets of primers.

الخلاصة:-يعد مرض حمى مالطا من الامراض المستوطنة في العراق و العديد من بلدان العالم. مرض حمى مالطا هو مرض انتقالي zoonosis ينتقل الى الانسان بطرق متعددة و متنوعه. أن تشخيص هذا المرض يحمل الكثير من التحديات خصوصا في الطور المزمن. تضمنت الدراسة الحالية محاوله المقارنة بين طرق مختبرية متنوعة لتشخيص المرض اخذين بنظر الاعتبار الدقة و السرعة في اجراء الاختبارات. اجريت الدراسة على 144 عينة دم محيطي منها 20 عينة مقارنه و 124 عينة أخذت من مرضى مراجعين لمختبرات الاحياء المجهرية في مدينة الرمادي والمتوقع اصابتهم بالمرض.خضعت هذه العينات في الجزء المصلي من هذه الدراسة لاختبار الروزبنكال و كانت النتائج موزعه على اربع مجاميع هي: تلازن قوي, تلازن متوسط القوة, تلازن ضعيف وحالات تحمل النتيجة السالبة بواقع 36, 60, 20, 8 على التوالي. فيما يتعلق باختبار التلازن الانبوبي القياسي عندما اعتمد التخفيف 1/320 ≥ STA كحد تشخيصي موجب فأن 61(49.2%) مريض أعطوا نتائج موجبة وعندما أعتمد التخفيف 1/160 ≥ فأن 104 (83.87%) اعطوا نتيجة موجبة. اما عندما اعتمد التخفيف ≥1/80 فأن 118 (95.2%) أعطوا نتيجة موجبة. بالنسبة لاختبار 2- ميركابتوايثانول كان عدد الحالات الموجبة 89(71.8%).في هذه الدراسة خضعت جميع العينات لتقنية زرع الدم احادي الطور وثنائي الطور وقد عزلت جرثومة البروسيلا من 50(40.3%) و 64(51.6%) على التوالي. خضع جزء من العينات لطريقة زرع الدم المتحلل بواسطة الطرد المركزي و كانت النتائج موجبة في 35 (87.5%) من مجموع 40 حالة. خضعت جميع العينات في الجزء البيولوجي من هذه الدراسة لتقنية تضاعف البلمرة التسلسلي و كانت النتائج موجبه في 103 (83%) حالة. استخدمت ايضا تقنية خليط تضاعف البلمرة التسلسلي لتمييز انواع جرثومة البروسيلا من خلال استخدام مجموعات متنوعة من البرايمرات وكانت 77 (74.8%) منها تمثل Brucella melitensis ولم يظهر وجود ل Brucella abortus في هذه العينات. تبين من خلال هذه الدراسة انه من الضروري اجراء اختبار ثاني مكمل لاختبار روز بنكال و هو الاختبار الأنبوبي القياسي لتأكيد الاصابة. كما و تستنتج الدراسة ان تقنية زرع الدم ثنائي الطور حسنت نسبة العزل و خفضت فترة الحضن. كذلك اظهرت تقنية زرع الدم المتحلل بواسطة الطرد المركزي زيادة في نسبة العزل في الطور المزمن من المرض. علاوة على ذلك فأن لاختبار تضاعف البلمرة التسلسلي عدة محاسن بالمقارنة مع الطرق التقليدية الاخرى في تشخيص حمى مالطا المزمنة لدى الانسان مثل السرعة, الامان, الحساسية و النوعية العالية للاختبار. بالإضافة الى ذلك فأن اختبار تضاعف البلمرة التسلسلي يستخدم في تشخيص جرثومة حمى مالطا الانسان في أي طور من اطوار المرض وكذلك يستخدم كاختبار تمييزي بين انواع جرثومة حمى مالطا بواسطة استخدام خلائط البرايمرات.

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

English (2)


Year
From To Submit

2015 (1)

2007 (1)