research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
Regeneration and Cormels Production of White Prosperity and Priscilla Gladiolus Varities In Vitro
الاخلاف وأنتاج الكريمات من كالس نبات الكلاديولس صنفي White Prosperity و Priscilla خارج الجسم الحي

Authors: Maeda H. Mohammad مائدة حسين محمد --- Tariq A. AL-Ani طارق علي العاني --- Kadhim M. Ibrahim كاظم محمد إبراهيم
Journal: Baghdad Science Journal مجلة بغداد للعلوم ISSN: 20788665 24117986 Year: 2009 Volume: 6 Issue: 3 Pages: 432-441
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Plant regeneration and cormel production was carried out from callus cultures initiated from White Prosperity and Priscilla Gladiolus Varities. It is aimed to produce plants and cormels in vitro all year round. The study included many experiments, these were the effect of Naphthalene acetic acid (NAA) and Kinetin (Kin) interaction on callus initiation, effect of Benzyl adenine (BA) on shoot regeneration from callus culture, effect of NAA on rooting after 30, 40 and 50 days in culture. The role of the type of agricultural medium (Peat moss or river sand and their mixture on plantlets survival after weaning was studied. Results showed that the interaction between NAA and Kin induced callus on axillary bud explants. Callus was best initiated by using a combination (10.0, 0.5) mg/l for White Prosperity, (0.5, 1.0) and (10.0, 0.5) mgl for Priscilla of NAA and Kin respectively. Regeneration for the two varieties was best occurred when media were supplemented with BA at 1.0 mg/l achieving maximum number of shoots (6.2) and height (4.96 cm.). Highest response for shoot regeneration from callus occurred at a concentration of 0.5 mg/l NAA reached 100% and 83.3% for White Prosperity and Priscilla respectively. An obvious increase in rooting percentage, root number and length over time. Both varieties showed 100% response for cormels formation 50 days after rooting. Plantlets are well established in peat moss.

تم اخلاف النبيتات وانتاج الكريمات من كالس نبات الكلاديولس صنفي White Prosperity وPriscilla بهدف أكثار النبات نسيجياَ وأنتاج الكريمات على مدار السنة. تضمنت الدراسة عدة تجارب شملت تأثير التداخل بين النفثالين حامض الخليكNaphthalene acetic acid (NAA) والكاينتين Kinetin (Kin) في استحثاث الكالس، وتأثير البنزل ادنين Benzyl adenine (BA) في أخلاف الأفرع من الكالس، فضلا عن دراسة تأثير الاوكسين (NAA) في تجذير الأفرع وللمدد الزمنية 30، 40 و50 يوماً. كما درس دور الوسط الزراعي (بتموس فقط، بتموس: تربة نهرية وتربة نهرية فقط) في نجاح النبيتات أثناء عملية الأقلمة. اظهرت النتائج ان التداخل بين الـ NAAوالـ Kin أعطى أفضل استجابة لأستحثاث للكالس وذلك عند التداخل بالتركيزين (10.0، 0.5) ملغم/لتر لصنف White Prosperity و (5.0، 1.0) و(10.0، 0.5) ملغم/لتر لصنف Priscilla من NAA وKin على التوالي. حصلت أفضل استجابة للأخلاف من الكالس وللصنفين عند أضافة BA بتركيز 1.0 ملغم/لتر مع أعلى معدل لعدد الأفرع (6.2 فرعاً) وأطوالها (4.96 سم). وأعطى التركيز 0.5 ملغم/لتر NAA أعلى معدل للإستجابة على تكوين الافرع من إخلاف النبيتات من الكالس وللصنفين White Prosperity و Priscilla بلغت 100 و83.3% على التوالي. كما لوحظ زيادة في النسبة المئوية للتجذير، عدد وأطول الجذور مع زيادة المدة الزمنية (30، 40 و50 يوم) ولجميع الأجزاء ولكلا الصنفين. كما اظهرت النتائج تكوين الكريمات بعد 50 يوماً من مرحلة التجذير وبنسبة 100% وللصنفين المدروسين. بعدها نقلت النبيتات المكثرة الى وسط البتموس والذي ساهم في نجاح النبيتات مقارنة بالاوساط المدروسة الاخرى.


Article
Micropropagation and Cormels Production in Gladiolus spp. Var. Oscar
الأكثار الدقيق وأنتاج الكريمات من نبات الكلاديولس صنف Oscar خارج الجسم الحي

Loading...
Loading...
Abstract

Plant tissue culture techniques are used for the micropropagation of Gladiolus, Oscar variety, using axillary buds of the flower stalks, axillary buds of corms and cormels. It was aimed to design production program for micropropagation and cormels production all year round. This work included many experiments. The effect of Benzyl adenine (BA) and Kinetin (Kin) and the interaction between BA and Naphthalene acetic acid (NAA) on shoot proliferation, the effect of BA on shoot multiplication, the effect of NAA on rooting after 30, 40 and 50 days, were studied. The role of the composed (Peatmoss only, Peatmoss: sand, sand only) in plantlet survival during acclimatization was also studied. Results showed that BA supplemented to the medium at 2.0 mgl induced shoot proliferation from axillary buds of flower stalks, giving an average shoot height of 2.5 cm. while reached 7.4 cm. in shoots induced from axillary buds of corms on a combination of 0.05 mgl NAA and 0.4 mgl BA. In cormels, the best response occurred at concentration of 1.0 mgl Kin giving average shoot length of (6.5 cm.). Maximum average of shoot number and length at the multiplication stage occurred at 0.75 mgl BA in axillary buds taken from both flower stalks and corms, while at 0.5 mgl in cormels. NAA at 1.0 mgl achieved the highest response in root number and length for all studied explants. Rooting percent, number and root length increased over time. Cormels formed 50 days after rooting reaching 100% cormels formation on all plantlets regenerated from the different explants under investigation. Peatmoss was found the best among the three tested media in sustaining plantlets survival.

استخدمت تقنية زراعة الأنسجة في الأكثار الدقيق لنبات الكلاديولس Gladiolus spp صنف Oscar للأجزاء النباتية (البراعم الإبطية للحوامل الزهرية ، البراعم الإبطية للكورمات والكريمات) . بهدف وضع برنامج متكامل لإكثار النبات نسيجياً وأنتاج الكريمات على مدار السنة . تضمن البحث عدة تجارب شملت تأثير تراكيز مختلفة من السايتوكاينين البنزل ادنين Benzyl adenine (BA) والكاينتين Kinetin (Kin) والتداخل بين الـ BA والنفثالين حامض الخليكNaphthalene acetic acid (NAA) في نشوء الأفرع ، دراسة تأثير الـ BA في تضاعف الأفرع ، دراسة تأثير الـ NAA في تجذير الأفرع وللمدد الزمنية 30، 40 و50 يوماً باستخدام الوسط الغذائي MS (Murashige و (1962 ,Skoog. كما درس دور الوسط الزراعي (بتموس فقط، بتموس: رمل ورمل فقط) في نجاح النبيتات أثناء عملية الأقلمة . اظهرت النتائج ان اضافة الـ BA الى الوسط الغذائي ماراشيج و سكوج , 1962(MS) بتركيز 2.0 ملغم/ لتر قد اعطى افضل استجابة لنشوء الزروعات من البراعم الإبطية للحوامل الزهرية بلغ معدل اطوال الافرع فيها 2.5 سم ، بينما اعطى التركيز 0.05 ملغم NAA /لتر و0.4 ملغم BA /لتر افضل استجابة لنشوء البراعم الابطية للكورمات بلغ معدل اطوالها 7.4 سم . واعطى التركيز 1.0 ملغم Kin /لتر افضل استجابة مع اعلى معدل لاطوال الأفرع (6.5 سم) للكريمات. حصل اعلى معدل لعدد الأفرع واطوالها في مرحلة التضاعف عند التركيز 0.75 ملغم BA /لتر لكل من البراعم الابطية للحوامل الزهرية والبراعم الابطية للكورمات عند التركيز 0.5 ملغم/لتر للكريمات . واعطى التركيز 1.0 ملغم NAA /لتر أعلى استجابة في عدد الجذور واطوالها لكافة الاجزاء المدروسة. كما لوحظ زيادة النسبة المئوية للتجذير ، عدد واطوال الجذور بزيادة المدة الزمنية كما اظهرت النتائج تكوين الكريمات بعد 50 يوماً من مرحلة التجذير وبنسبة 100% ولجميع الأجزاء المدروسة . بعدها نقلت النبيتات المكثرة الى وسط البتموس والذي ساهم في نجاح النبيتات مقارنة بالاوساط المدروسة الاخرى .

Keywords


Article
Cytotoxicity and Cytogenetic Study of Crud Extract of juglans spp
دراسة السمية الخلوية والوراثية لمستخلص نبات الجوز juglans spp

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was cytotoxic and cytogenetic study of crude extract of juglans spp on Human Glioblastomacell line (AMGM) and normal cell line (REF) before and after treatment on 24 and 48 hrs. of exposure time.The results have showed a significant effect between concentrations started with 39.1 μg/ml compared with control after72 hrs. of exposure time and with no significant effect on all concentrations compared with control on normal cell line(REF); whereas the results of mitotic index have showed a significant effect for the concentrations (312.578.1 ،156.2 ،( و 39.1 μg/ml compared with control.

)AMGM( Human Glioblastoma على الخط السرطانى juglans spp تم دراسة تاثير السمية الخلوية للمستخلص المائى لنبات الجوزخلال فترتي التعريض ) 48 و 72 ( ساعة، كما تم دراسة تأثير المستخلص الخام في معامل )REF( Rat Embryo Fibroblast والخط الطبيعيانقسام الخلايا السرطانية خارج الجسم الحي قبل وبعد المعاملة بالمستخلص.اظهرت نتائج السمية الخلوية وجود فروقات معنويه للتراكيز المستخدمه مقارنة بمعاملة السيطره ) 39.1 مايكروغرام / مل( مع عدم وجودوالذي لم يظهر REF فروقات معنويه بين التراكيز المستخدمه ذاتها وخلال 72 ساعه من تعريض الخلايا السرطانية مقارنة بالخط الطبيعيفروقات معنوية ولجميع التراكيز المستخدمة. اما نتائج معامل الانقسام للخط السرطاني فقد اظهرت وجود فروقات معنوية للتراكيز المستخدمة78.1 و 39.1 مايكروغرام/ مل( مقارنة بمعاملة السيطرة.

Keywords

juglans spp --- AMGM --- juglans spp --- AMGM


Article
Cytotoxic Effect of Peganum harmala L. Extract and Induction of Apoptosis on Cancerous Cell Line
التأثير السمي وتحفيز الموت المبرمج لمستخلص نبات الحرمل Peganum harmala .L على الخطوط الخلوية السرطانية

Loading...
Loading...
Abstract

The methanol extract of Peganum harmala L. was tested in vitro on the cancercell line Hep-2 (human laryngeal Carcinoma Cell, the results revealed dose- dependant significant differences, there was increasing cytotoxic effect at concentrations 156-10000 µg/ml. At the first 24 hrs. of exposure time, and with no significant differences on all period time (24, 48 and 72 hrs.). And the results showed that was increasing on apoptotic process after treated with methanol extract of P. harmala to repairing the damage of the cell and induction of cell death compared with control (not treated) on concentration 156 and 312 µg/ml.

تم اختبار تأثير السمية الخلوية للمستخلص الميثانولي لنبات الحرمل P. harmala خارج الجسم الحي على الخطالسرطاني Hep-2. اظهرت النتائج وجود تأثير معنوي للتراكيز المستخدمة، اذ لوحظ زيادة السمية الخلوية باستخدام التراكيز (156- 10000) مايكروغرام/ مل وخلال الـ 24 ساعة الاولى من تعريض الخلايا مع عدم وجود فروقات معنوية خلال فترات التعريض الثلاثه (24، 48 و72 ساعة). كما اظهرت النتائج النتائج وجود زيادة في عملية الموت المبرمج بعد المعاملة بالمستخلص لاصلاح الضرر الخلوي عن طريق التحفيز على الموت الخلوي مقارنة بمعاملة السيطرة (غير المعاملة بالمستخلص) وللتراكيز 156 و312 مايكروغرام/ مل المستخدمة قيد الدراسة.


Article
Benzene histotoxic and teratogenic Effects in exposed Mice
التأثيرات النسيجية السميّة والتشوهية في الفئران المعرضة للبنزين

Loading...
Loading...
Abstract

Throughout the last two decades, benzene was a prominent source of an occupational and environmental pollution in Iraq. Especially from direct contact with private electric generators which were installed closer to homes or even inside every home in Iraq. As a result of handling without taking enough precautions, environmental threat has increased due to serious toxic, carcinogenic and teratogenic effects of benzene. Toxicity, carcinogenicity and teratogenicity of this chemical carcinogen were experimented in Swiss albino mice by intraperitoneal (i.p.) injection. Six-week-old male mice were used as a model for toxicity and carcinogenicity together with female mice were treated with benzene, and newborns were sacrificed to study the teratogenic impact. During a period of three months, twice per week, male mice were injected with two doses (0.1% and 0.2%) of benzene diluted with corn oil. Female mice were also treated with (0.1% and 0.2%) of benzene on day 7 prior to gestation at 72 hr intervals for one month and sacrificed 10 days after labor. At the end of experiment, sections of different organs were histopathologically observed and significant changes were noticed. Dose-related changes were detected during examination of males' liver showing hepatocyte swelling, degeneration and fibrosis and similarly glomerular enlargement and tubular necrosis of the kidney. New born mice liver sections showed a significant liver and kidney histological changes. These results may explain a correlation between tumor incidence and transplacental benzene exposure in mice and shade the light on the potential health risks that Iraqi community exposed to.Conclusions: When the researchers take into account the degree of damage resulted from direct exposing Albino mice to benzene for a limited period of time, there will be a reasonable wariness because of the increasing level of toxicity and carcinogenicity in the Iraqi environment.

إن من أبرز المصادر المسببة للتلوث بيئياً و مهنياً خلال العقدين الماضيين في العراق هو البنزين. وخصوصاً بعد أن تم نصب العديد من مولدات الكهرباء الاهلية التي تعمل بالقرب من الدور السكنية بالإضافة الى داخل الدور السكنية نفسها. حيث إزداد التهديد البيئي الذي يسبَبه البنزين من خلال التأثيرات التشوهية والمسرطنة والسمَية الناتجة من عدم أخذ الاحتياطات اللازمة أثناء الاستخدام. لقد تم حقن هذه المادة المسرطنة في الفئران البيضاء المختبرية داخل الصفاق لأختبار تأثير هذه المادة على المستوى التشَوهي والتسرطني والسمَي. إختيرت نماذج من ذكور الفئران بأعمار ستة أسابيع لدراسة الاثر السمَي والتسرطني لمادة البنزين فضلاً عن دراسة التشوه الحاصل في الفئران المولودة حديثاً نتيجة معاملة الاناث اثناء فترة الحمل بهذه المادة. تم الحقن في ذكور الفئران بجرعتين ( 0،1% و 0،2%) من البنزين المخفف بزيت الذرة وعلى مدى ثلاثة شهور بمعدل حقنتين لكل اسبوع. أمّا الاناث فقد تم عوملت أيضا بنفس الجرع (0،1% و 0،2% ) من البنزين قبيل الحمل بمدة إسبوع بمعدل حقنة واحدة لكل 72 ساعة وعلى مدى شهر كامل حيث تم تشريحها بعد مرور 10 أيام من الوضع. وبعد انتهاء مدة التعريض وإجراء فحوصات التشريح المرضي لمقاطع نسيجية مأخوذة من أعضاء مختلفة لوحظ وجود تغيرات مهمة. وخلال معاينة خلايا الكبد العائدة الى ذكور الفئران تم رصد تغيرات متعلقة بمستوى الجرعة تراوحت ما بين تورم وانحلال وتليف خلايا الكبد وفي نفس الوقت تضخم كبيبي وتنكرز انبوبي كلوي. كما أظهرت نتائج الفئران حديثة الولادة مساحة ضخمة من التنكرز فضلاً عن بؤرة من الخلايا المتحولة والمأخوذة من مقاطع نسيجية للكبد، إضافة الى تنكرز انبوبي واضح في خلايا الكليتين. ربما يتضح من خلال هذه النتائج وجود ترابط بين ارتفاع نسبة حدوث الورم وتعرض الفئران للبنزين عبر المشيمة وكذلك تسليط الضوء على جزء من الاخطار الصحية الكامنة وراء تعرض المجتمع العراقي لهذه الملوثات. الإستنتاج: اوضحت هذه الدراسة خطورة التعرض للبنزين لكل من الذكور والحوامل والمولودون حديثا وهذا قد يسلط الضوء على ازدياد نسب السمّية والتسرطن في بيئة العراق بسبب التعرض المستمر لمادة البنزين عند الاخذ بنظر الاعتبار مستوى الضرر الذي سببته تلك المادة في الفئران المختبرية خلال تلك الفترة المحدودة من التعريض.

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

Arabic (3)

English (2)


Year
From To Submit

2017 (1)

2011 (1)

2010 (1)

2009 (2)