نتائج البحث : يوجد 4

قائمة 1 - 4 من 4
فرز

مقالة
Standards are constructed in cash poets (Almovih) For T 538 e Sergsti
المعايير النقدية في مقامة الشعراء (الموفية) للسرقسطي ت 538 هـ

المؤلف: Mahmoud Shaker Mahmoud محمود شاكر محمود
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 السنة: 2005 الاصدار: 44 الصفحات: 1-17
الجامعة: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية - الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
الخلاصة

Different position of researchers in the eating constructed poets cash Sergsti, some of them passed by unnoticed (1), and some of them did not see where anything worth mentioning (2), and some of them overlooked even though he deals with shrines in the period they were written are constructed Alsergsti (3 ) and between this and that has not fulfilled the researchers established the right of the study, which led us to address supply and analysis.As a result of established excellence of all books of criticism of other style that suits condensation artistic text; requires us to discern further consideration of its paragraphs, the only Alsergsti alluded, without elaboration or pour Asv clear to see. So the research on the task of re-organization of these opinions cash, structure and highlighted, after what we found scattered fluorescence established for Erptha link, every poet is talking about Aserkotai separately starting Imru'ul measuring and the end of Bmahyar Daylami (4) speech assonant on Maigtadhah style set up. So it was that enrolled search criteria cash three, to Mhanaha scattered here and there retrospect formulated and arranged with the discussion as much as Maysmah its place; to make it easier on the continental benefit from it and these criteria are: the standard of Islam and the standard purposes of poetry and the standard of time, however, it is appropriate to mention that these standards in the built to inseparable from each other a break crucial, but overlap in many cases, so imagine the reader it is welded or that the range of which can be a standard cash-one of these a matter of course; because the point of view monetary Aanzer to it by way of a systematic one and try to resolve the overlap between issues, but a way to facilitate study and knowledge of various kinds.

اختلف موقف الباحثين في تناولهم لمقامة الشعراء النقدية للسرقسطي ، فمنهم من مر عليها مرور الكرام (1)، ومنهم من لم ير فيها شيئاً يستحق الذكر (2) ،ومنهم من اغفلها على الرغم من انه يتناول المقامات في المدة التي كتبت فيها مقامة السرقسطي (3) وبين هذا وذاك لم يوف الباحثون حق المقامة من الدراسة ، مما دفعنا الى تناولها بالعرض والتحليل. ونتيجة لتميز المقامة من سائر كتب النقد الاخرى باسلوب التكثيف الذي يلائم فنيه النص ؛ تحتم علينا انعام النظر لنتبين فقراتها ، فقد اكتفى السرقسطي بالتلميح دون افاضة او تفصيل اوكشف واضح لما يرى . فأخذ البحث على عاتقة مهمة اعادة تنظيم هذه الاراء النقدية وهيكلتها وابرازها ، بعد ما وجدناها منتشرة في مضان المقامة لايربطها رابط ، فكل شاعر يتحدث عنه السرقطي على حدا بدءا بامرئ القيس وانتهاءً بمهيار الديلمي (4) بحديث مسجوع على مايقتضيه اسلوب المقامة. فكان ان انتظم البحث معايير نقدية ثلاث ، لمحناها مبثوثة هنا وهنالك اعدنا صياغتها وترتيبها مع مناقشتها بقدر مايسمح به المقام ؛ ليسهل على القارى الاستفادة منها وهذه المعايير هي : معيار الاسلام ومعيار الاغراض الشعرية ومعيار الزمن ، بيد انه من المناسب ان نذكر ان هذه المعايير في المقامة لاينفصل بعضها عن بعض انفصالاً حاسما وانما تتداخل في كثير من الاحيان بحيث يخيل للقارئ انها ملتحمة او ان طائفة منها يمكن ان تكون معياراً نقدياً واحداً وهذه مسألة طبيعية ؛ لان وجهة النظر النقدية لاينظر اليها من طريق منهجي واحد وما محاولة فض التداخل بين قضاياها الا سبيل لتيسير دراستها والالمام بمختلف انواعها .

الكلمات المفتاحية


مقالة
Features of the standard built in cash poets (Almovih) for Sergsti T e 538
ملامح معايير نقدية في مقامة الشعراء (الموفية) للسرقسطي ت538 هــ

المؤلف: Mahmoud Shaker Mahmoud محمود شاكر محمود
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal of College of Education for Women مجلة كلية التربية للبنات ISSN: Print ISSN 16808738 /E ISSN: 2663547X السنة: 2012 المجلد: 23 الاصدار: 1 الصفحات: 132-150
الجامعة: Baghdad University جامعة بغداد - جامعة بغداد

Loading...
Loading...
الخلاصة

Stop and stop Alsergsti classed many of the characteristics of great poets and literary arts and persuasions, in Mqamth cash cash Antzmtha three criteria: the standard of Islam and the standard time, and Maaartadd purposes of poetry. This has had its effect on lighting stand many of the goals of the poets and their attitudes.The first criterion: Those who study the positions of Alsergsti to poetry and poets must be discerned his money comes from the spirit of Islam as a religion and creed and a system, a position that is encouraging him wherever expressed, such as the Muslim community the new values, away from the vulgarity, which contributed to the formulation of the standard of religious poetry criticism. He left the standard of religious Basmath and stir in some of the provisions cash Sergsti in Mqamth addressed by the hair and poets, Fodahm in the ranks of the houses as Ahtute their poetry or their behavior Nfhat religious and moral values, through brief references devoid of reasoning or depth cash.The second criterion: touch Alsergsti in His criteria of this development that has plagued templates poetry and its meaning is no longer on the format and the one due to the development of society, emerged as new templates in the Abbasid period and the abandonment of many of the templates that I knew in the era of pre-Islam and shortly thereafter, leaving the words many were common before that, leaving her place in the era of civilization and intellectual development and introduced new meanings and accompanied by the poets Maged in their lives and what there was of culture, science and philosophy, but this is not the critic equitable, which gives everyone his due, preferred the old and the neighbor to talk.The third criterion: It is blessed with consideration of the positions Alsergsti cash and his art in the standard purposes of poetry finds it has issued for a sound understanding of the function of poetry, nature and essence, comes to him from Ekov a long practice of poetry and his studies, and to surround and wide the news of poets and their curricula and their environments, and the circumstances in which they lived, succeeded where including the attributes of artistic talent and sense of literary styles slender to absorb the poets and their ways of speech and expression in Menahihm imaging, and the familiar characteristics and technical features that distinguish them from each other. Although our observations and our reservations that we expressed in the body of the standard on some of his views of cash, but Alsergsti as including Ottey of taste and science of hair and the practice of it, to go out to the preference of poets according Migda of quality in Nteghm and the multiplicity of their purposes, an arbitrator taste literary as favored by the product of the poets who Aordam And criticism Alsergsti in Mqamth This is an extension of the spirit that Vgahnaha in the era before Islam and beyond in terms of accreditation in cash on the intuitive, printing and taste the Arab pure, we get all of this to the rule of Aasana undeniable: it is the criticism when Alsergsti not rid of the old was not liberated of the assets, known before, in terms of taste hair, and its meanings and purposes of the trade-off between the poets, Criticism has the self as a whole.We were able to touch all of this without a permit directly from the Alsergsti and we calculated that the literary critic depends terms of the means of his skill and personal intuition to capture the significance of the word in the text or a phrase, which we ask Allah that we have been successful in it, and it says payment and reconciliation.

وقف السرقسطي وقفة حسنة على كثير من خصائص كبار الشعراء وفنونهم ومذاهبهم الأدبية، في مقامته النقدية التي انتظمتها ثلاثة معايير نقدية: معيار الاسلام ومعيار الزمن، ومعيار تعدد الاغراض الشعرية. وكان لذلك الوقوف أثره في انارة كثير من مرامي الشعراء واتجاهاتهم.اما المعيار الاول: فان المتتبع لمواقف السرقسطي تجاه الشعر والشعراء لابد ان يستشف موقفه النقدي النابع من روح الاسلام دينا وعقيدة ونظاما، وهو موقف المشجع له حيثما عبر عن مثل المجتمع الاسلامي الجديد وقيمه ، البعيدة عن الابتذال ، مما اسهم في صياغة المعيار الديني في نقد الشعر. لقد ترك المعيار الديني بسماته واثاره في بعض الاحكام النقدية للسرقسطي في مقامته التي تصدى فيها للشعر والشعراء، فوضعهم في رتب ومنازل على حسب ما احتوته قصائدهم او سلوكهم من نفحات دينية وقيم اخلاقية، من خلال اشارات مقتضبة تخلو من التعليل او العمق النقدي . اما المعيار الثاني : فقد لمس السرقسطي في معياره هذا التطور الذي اصاب قوالب الشعر ومعانيه التي لم تبق على نسق واحد نتيجة لتطور المجتمع ،فبرزت قوالب جديدة في العصر العباسي وهجر كثير من القوالب التي عرفت في عصر قبل الاسلام وبعده بقليل ، وتركت الفاظ كثيرة كانت شائعة قبل ذاك ، ولم يبق لها مكان في عصر الحضارة والتطور الفكري واستحدثت معان جديدة واكب فيها الشعراء ما جدَّ في حياتهم وما طرأ من ثقافة وعلوم وفلسفة ، لكنه لم يكن ذلك الناقد المنصف الذي يعطي كل ذي حق حقه ، ففضل القديم وجار على الحديث. اما المعيار الثالث : فمن ينعم النظر في مواقف السرقسطي النقدية وملاحظاته الفنية في معيار الاغراض الشعرية يجده يصدر فيها عن فهم سليم لوظيفة الشعر وطبيعته وجوهره ، تاتى له من عكوف طويل على ممارسة الشعر ودراسته ، واحاطة واسعة باخبار الشعراء وسيرهم وبيئاتهم ، والظروف التي عاشوا فيها ، فاستطاع بما يمتلكه من موهبة فنية وحس أدبي مرهف أن يستوعب أساليب الشعراء وطرقهم في القول ومناحيهم في التعبير والتصوير ، وان يلم بالخصائص والسمات الفنية التي تميز بها بعضهم من بعض . وعلى الرغم من ملاحظاتنا وتحفظاتنا التي ابديناها في متن المعيار حول بعض ارائه النقدية ، الا ان السرقسطي وفق بما اوتي من ذوق رفيع وعلم بالشعر وممارسة له ، أن ينصرف الى تفضيل الشعراء على وفق مايجده من جودة في نتاجهم وتعدد لاغراضهم، محكما ذوقه الأدبي فيما اختاره من نتاج الشعراء الذين اوردهم ونقد السرقسطي في مقامته هذه هو امتداد للروح التي فقهناها في عصر قبل الاسلام وما بعده من حيث الاعتماد في النقد على السليقه والطبع وعلى الذوق العربي الخالص ، ونصل من هذا كله الى حكم لايسعنا انكاره : وهو ان النقد عند السرقسطي لم يخلص من القديم ولم يتحرر من الاصول التي عرفت فيه من قبل، من حيث تذوق الشعر ، و معانيه واغراضه والمفاضلة بين شعرائه ، فالنقد لديه ذاتي في جملته . استطعنا ان نلمس كل ذلك دون تصريح مباشر من السرقسطي وحسبنا ان الناقد الأدبي يعتمد من حيث الوسائل على مهارته الشخصية وحدسه في التقاط الدلالة من خلال كلمة في النص او جملة ، وهو ما نسأل الله تعالى ان نكون قد وفقنا فيه، ومنه تعالى السداد والتوفيق.

الكلمات المفتاحية


مقالة
I'm spinning in poetry of ibn albuny al -Andalusian Died in the fifth century of migration
الغزل في شعر ابن البني الاندلسي توفي في القرن الخامس للهجرة

المؤلف: Mahmoud Shaker Mahmoud محمود شاكر محمود
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 السنة: 2011 الاصدار: 55 الصفحات: 1-22
الجامعة: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية - الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
الخلاصة

It seems that the environment Andalusia have helped the prosperity of current spinning, where the mixed Arab population of the island Andalusia and lived the life of an urban soft lured by various means fun and promiscuity, and freed from many fetters and traditions, then that Andalusia had a good chance of the beauty of the human Khz nature of beauty, which called the attention of the Arabs and warned their emotions, they said, in spinning, and described the enchanting beauty that reins king of hearts, felt emotionally true and the beautiful Okther of novelty, in which the paper is and the beauty of music. He knew the Andalusians love manifestations different and they experienced faces differed depending on their circumstances and rituals, they knew love is chaste and their suffering and their pain, severity, and their grandfather, and knew him love extreme Banhrafhm and Hdhuzhm, was the spinning of both types: spinning Palmzkr, spinning Palmant, of the most important trends that have attracted the poet I'm brown. He assumed the spinning place marked in his poetry, Fastgrq of his hair almost half, whether Ghazla Palmzkr or Ghazla Palmant, a high percentage of Ankad we have ever seen him other poets, but who have dropped out of the yarn, and spun independently is intended for the same, it was not a tradition at the forefront of praise

يبدو ان البيئة الاندلسية قد ساعدت على ازدهار تيار الغزل ، حيث امتزج العرب بسكان الجزيرة الاندلسية وعاشوا حياة حضرية ناعمة اغرتهم بشتى وسائل اللهو والمجون وحررتهم من كثير من الاغلال والتقاليد الموروثة ، ثم ان الاندلس كان لها حظ كبير من الجمال البشري كحظ طبيعتها من الجمال ، مما استدعى انظار العرب ونبه عواطفهم ، فقالوا في الغزل ، ووصفوا الجمال الفاتن الذي ملك اعنة قلوبهم ، شعرا عاطفيا جميلا فيه صدق ووكثير من الطرافه ، وفيه رقة عبارة وجمال موسيقى . فعرف الاندلسيون الحب بمظاهره المختلفة وعاشوه بوجوه اختلفت باختلاف ظروفهم ومناسباتهم عرفوه حبا عفيفا بمعاناتهم وعذابهم وشدة وجدهم ، وعرفوه حبا متطرفا بانحرافهم وشذوذهم ، فكان الغزل بنوعيه : الغزل بالمذكر ، والغزل بالمؤنث ، من اهم الاتجاهات التي اجتذبت الشاعر ابن البني . فقد تبوأ الغزل مكانا ملحوظا في شعره ، فاستغرق من مجموع شعره النصف تقريبا ، سواء كان غزلا بالمذكر ام غزلا بالمؤنث ، وهي نسبة عالية لانكاد نجد لها مثيلا عنده غيره من الشعراء الا المنقطعين للغزل ، وغزله مستقل مقصود لذاته ، لم يكن تقليدا في مقدمة المدائح

الكلمات المفتاحية


مقالة
Alasitor and artistic expression - message disciples and cyclones son Shahid a model Andalusian
توظيف الاسطورة في رسالة التوابع والزوابع لابن شهيد الأندلسي

المؤلف: Mahmoud Shaker Mahmoud محمود شاكر محمود
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 السنة: 2013 الاصدار: 63 الصفحات: 1-25
الجامعة: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية - الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
الخلاصة

The Arabs folk Didnhm trip and their obsession with the story and mood aspiration and the pursuit Frvo legends and hinted to in the literature, past and present, and because the legend still lives with all its vitality and still as always, a source of important poet; has عمدنا to the definition Bmaheh legend and essence, then hosts of the relationship between them and the literature; The legend found that the nature of the components and their motivation approaching literary poetic visions; through what ابرزناه of legendary size of the signals that have been implemented to literature, and a literary text campaign of mythological implications.Has seemed to us exaggerations and fantasies and myths novels many, especially talking about Arab literature intervention in the door of legend, including the percentage of the hair into devils and jinn, and the security of people in this legend; and saw that the hair grant donated by the poet from the forces hidden it sold in the genre has helped poets Install this legendary myth in people's minds, prompting them to surround the poets aura of legendary facts.It is this source Kharafi legendary important, inspired by son Shahid writing his disciples and cyclones, which deepened this belief Kharafi legendary through his written style (fantastically sarcastic comic) to the world of the jinn, but Kieh aftershocks poets, writers and demons, and dialoguing Mahorat literary and cash; tried from which to prove his ability and the high heel on his peers who Bouksoa the right and marginalized of person.It seems that I'm a martyr was already knows the extent of the impact of Khuraq in mythological stories, so that it Ripper is the mainstay of legend and the foundation stone in the construction, he carried'm a martyr - on the basis of it - people his story paranormal business that Ayatiha is people legendary, as well as good use of myth and communion systematized in the message, and who has worked to create a reader for emotion and content of the message, which is what I'm proficiency martyr; Vattah for the reader to react with it morally, even if some of them not conversant with assets legend was built on the basis of which the message.And according to the above, we are not exaggerating as زعمنا said one of the researchers - to our knowledge and let us know - by us did not address the message from this standpoint; All who ate contented themselves with saying it's a fictional affected Bmqamat Badi'ozaman and the story of Isra and Miraj - which Pena Khtalh -; without to highlight the issue of being belonging to the assets of a legendary old Arab, and employed by'm a martyr in his way mature; making the legend in a letter disciples and cyclones and one of the aspects of the meeting between him and the visions of his world and issues in which he was wronged, Farad victory this message فبدت his message like a compromise between the dream and vigilance fun or as if hit from the daydream.

ظل البحث لفهم الكون وظواهره الغاية الرئيسة للانسان منذ ان وعى وظلت تساؤلاته الباحثة عن تفسيرات لما يحيط به من وجود؛ تثير فيه مغامرة ايجاد الجواب ولهذا فقد اراد ان يوقف سيل تساؤلاته التي جعلته يقف متعجبا من ظواهر الكون المتعددة بان يعطي تفسيرا يرتضيه لسرها ( وسرعان ما وجد الوعاء .... انها الاسطورة التي فسر بواسطتها الحياة واشبع فيها _ اي الاسطورة _ رغبته الباحثة عن الحقيقة ... مستندا الى عالم من الخيال والخرافة يكشف فيه عن نوازعه الداخلية ... والخوف من المصير المجهول والقلق اليومي المعاش ) (1) فكان لجوء الانسان القديم الى الاسطورة لتفسير تلك الامور الغامضة في حياته ولاشباع رغبته الباحثة عن الحقائق مستندا الى عالم واسع تكتنفه الخرافات والاوهام والتخيلات وعليه تعد الاسطورة اقدم مصدر مارس فيه الانسان تاملا لسر وجوده بين الظواهر الكونية الرهيبة فكان ان سجل لنا بذلك التامل البدائي الحالم المشوب بالغرابة ؛ الشهادة الاولى على حبه للمعرفة وتوقه للعلم وقد اختلفت المواقف وتباينت الاراء في نشاة الاساطير وطبيعتها ومدلولاتها فهناك من ينظر اليها كانها روايات خرافية وهمية او انها نتاج صبياني لخيال مهوش وهناك من يؤمن بان أساطير العالم القديم انما تمثل واحدة من اعمق منجزات الروح الانسانية ؛ وهو الخلق الملهم لعقول شاعرية خيالية موهوبة (2) وليست هذه الاختلافات الا دليلا على خصب عالم الاساطير واتساعه وشمولية عطائه بحيث راح كل باحث يفسرها من الجانب الذي احس باهميته معتقدا بالزاوية التي ينظر منها الى الاسطورة بيد اننا لن نتعمق كثيرا في المصطلحات وتوضيحها ؛ الا بقدر ما تحتاجه الدراسة ويستدعيه المقام . الاسطورة تعريب جاهلي لكلمة يونانية(Historia) وتفيد معنى الاخبار والسرد والحكاية والقصة والخرافة ، وتكون غنية بالاخيلة والاضافات والاحداث ، وترد دائما مضافة الى (الاولين) (3) وتدرس هذه الاساطير من خلال علم (الميثولوجيا) الذي هو) كلمة يونانية معناها معالجة الاساطير او هي علم الخرافات والابطال في جاهلية التاريخ ( (4) ولايخفى ما للميثولوجيا من قيمة فلولاها لعجزنا عن معرفة كثير من تقاليد الامم والشعوب القديمة وحياتها الاجتماعية والروحية والمادية ولا مناص من القول ان الميثولوجيا قامت بدور ملحوظ في صياغة احداث التاريخ نفسها واول تاريخ معروف حضاريا (لهيرودتس) يتضمن الكثير من الاساطير والخرافات (5) ، فلكل شعب من الشعوب ( ميثولوجيا خاصة مهما بلغ تخلفه في مضمار الحضارة والثقافة والفكر فهي كالمسكن تتفق في وجودها وتختلف في احجامها ) (6) ما يهم ان الاسطورة هي العمود الفقري للميثولوجيا الى جانب دعائم اخرى مثل الروايات المماثلة القائمة على الخيال الجامح والاوهام غير العقلانية البعيدة عن الاسس المنطقية وعليه ف ( الميثولوجيا فرع من فروع المعرفة يعنى بدراسة الاساطير وتفسيرها ) (7) تلك الاساطير التي وجدت لاشباع نهم الانسان الى المعرفة ولتسويغ وجود مالا يحده العقل البشري ولتقديم الاسباب الكامنة وراء كثير من الظواهر - غير المعللة – التي يراها الانسان في العالم الواقعي

قائمة 1 - 4 من 4
فرز
تضييق نطاق البحث

نوع المصادر

مقالة (4)


اللغة

Arabic (3)

Arabic and English (1)


السنة
من الى Submit

2013 (1)

2012 (1)

2011 (1)

2005 (1)