research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
Mosul Rulers during the Saljuk Period According to Ibn-al–Athir's (Died 630A.H/1232 A.D)AL kamil fi Al Ta'rlkh
حكام الموصل في العصر السلجوقي من خلال كتاب الكامل في التاريخ لابن الأثير (ت630هـ/1232م)

Author: Maysoon Thanoon al-'Abaychi ميسون ذنون العبايجي
Journal: Dirasat Mosiliya دراسات موصلية ISSN: 18158854 Year: 2012 Issue: 35 Pages: 25-48
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Multiple and diverse historical resources dealt with the history of The Saljuks in Mosul (489-521 A.H) ,presenting various information that depend on topics which those resources concentrated on , they could be classified into both( the general histories ,"annals") ,and (the history of cities and families ruled cities when they were under the control of The Saljuks). It is likely to say that most of those resources concentrated on the history of the main Saljuks in particular .Ibn Ibn-al–Athir's work differs from any other historical resources that studies the Saljuks era either in Iraq or in Persia. Moreover, it reveals valuable information about the Saljuks in those areas ,as well as information which is related to the rulers of Mosul in the Saljuk era which has never been mentioned by many historical resources Although Ibn-al–Athir's book AL kamil is considered to be one of general histories book, it gives detailed, information about the rulers of Mosul during the Saljuk Finally, the study also investigates historical backgrounds. and their political struggles with other adjacent forces is also what such study aims to deal with.

يتناول البحث دراسة حكام الموصل من خلال كتاب الكامل في التاريخ لابن الأثير، وقد وقع الاختيار على هذا المؤرخ لكونه عاش معظم حياته في الموصل، ولابد انه اخذ بنظر الاعتبار انه عندما تناول حكام الموصل في هذه المدة فلابد له أن يولي هذا الموضوع اهتماما كبيرا بهذه المعلومات التي قد لا نجدها في مصادر تاريخية أخرى سابقة أو معاصرة له، ومن دون شك أن ابن الأثير اعتمد على المصادر المكتوبة لكونه غير معاصر لفترة البحث، آخذا بنظر الاعتبار أن هذه المصادر تؤيد وجهة نظر السلطة الحاكمة في الموصل، فضلاً انه من غير الممكن إن مؤلفي هذه المصادر هم بالأصل مع هذه السلطة، وليس بالضد منها، من هنا لابد من طرح سؤال غاية في الأهمية وهو كيف تعامل المؤرخ مع الأحداث في حالة غياب القرب الزمني ؟ فهل كان ابن الأثير انتقائيا في اعتماده على المصادر التي أرخ بها أحداثه؟ وما طبيعة تلك المصادر؟ وهل بنى ابن الأثير وجهة نظره على تلك المعلومات التي قدمتها المصادر التاريخية؟


Article
Ibn Batish Al Mawsili (died 655 A.H/ 1257 A.D) And his book Tbkat alfkha'a alshafa'iah
ابن باطيش الموصلي ( ت655هـ / 1257م ) وكتابه طبقات الفقهاء الشافعية

Author: Maysoon Thanoon al-'Abaychi ميسون ذنون العبايجي
Journal: Dirasat Mosiliya دراسات موصلية ISSN: 18158854 Year: 2012 Issue: 37 Pages: 57-90
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Ibn Batish Al Mawsili is considered one of the most prominent scientists in the 7 th Century A.H/13 th A.D. He was born and grew up in Mosul, Spending almost 47 years after he had studied there. He traveled to different Islamic cities like Baghdad, Aleppo and Damascus then he returned to Mosul. Ibn Batish was appointed a lecturer in Al Badriya school. He left Mosul for scientific and political reasons, travelling to Aleppo where he finally stayed there. He became a teacher and faqih in Aleppo, and he wrote some books in the different fields of knowledge. The first of these were in Hadith, fiqh. He died in Aleppo in (655A.H/1257A.D.). is considered one of Ibn Batish's significant books Tbkat alfkha'a alshafa'iah, It is one of the lost historical sources . It has been known by some of the historical sources, such as Tabakat Ashafe'a Akobra by Subki (died 771 A.H/ 1369

يعد ابن باطيش الموصلي من ابرز علماء القرن السابع الهجري/ الثالث عشر الميلادي، فهو موصلي الولادة والنشأة، قضى ما يقارب عن السبعة والأربعين عاماً في مدينته، بعد أن درس فيها، ورحل إلى عدة مدن إسلامية مختلفة كبغداد، وحلب، ثم دمشق، ورجع إلى الموصل وعين معيداً في المدرسة البدرية، ولأسباب علمية وسياسية ترك الموصل وهاجر إلى حلب حيث كان مستقره النهائي بها، فدرّس وأصبح مفتياً في هذه المدينة، وله مؤلفات عديدة في الفقه إضافة إلى كتب أخرى. كانت وفاته بحلب سنة (655هـ/1257م)، ومن أهم مؤلفات ابن باطيش كتابه طبقات الفقهاء الشافعية الذي يعد من المصادر التاريخية المفقودة وجاءت معرفتنا به من خلال بعض المصادر التاريخية كما في كتاب طبقات الشافعية الكبرى للسُبكي(ت771هـ/1369م) .


Article
The first european editions of the book al kamil fi al-tarikh by Ibn al-Athir (died 630A.H/ 1232A.D) Tornberg edition model
الطبعات الاوربية لكتاب الكامل في التاريخ لابن الأثير (ت630هـ/1232م) طبعة تورنبيرغ نموذجاً

Author: Maysoon Thanoon al-'Abaychi ميسون ذنون العبايجي
Journal: Dirasat Mosiliya دراسات موصلية ISSN: 18158854 Year: 2014 Issue: 43 Pages: 137-174
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The book entitled: al-kamil fi al-tarikh by Ibn al- Athir was paid a considerable attention by the Arab and foreign researchers together, whereas the orientalists are regarded as of the pioneers who interested in this book because it dated the period of crusades included by the book al-kamil since their invasion the Levant in (490A.H/ 1097A.D) until (628A.H /1230A.D) whereas this period was full of the events of this invasion which was paid a considerable attention by the orientalists .undoubtedly, it reflects the Islamic viewpoint towards this invasion . The first edition of the book al- kamil was issued by the investigation of the orientalist called, Tornberg (1807-1877A.D), depending on many manuscripts of this book scattered in the European libraries such as the library of Upsala in Sweden ,the National library in Paris, the British museum. It can be said that there is no independent study about the manuscripts and their nature depended by Tornberg in his investigation of the book al-kamil . Herein, the importance of the research emerged to know the manuscripts on which this orientalist depended ,which their descriptions, and the location of their existing.

حظي كتاب الكامل في التاريخ للمؤرخ عز الدين بن الأثير (ت630هـ/1232م) بإهتمام كبير من قبل الباحثين العرب والأجانب على حد سواء، ويعد المستشرقون من اوائل المهتمين بهذا الكتاب، وذلك لأنه يؤرخ لفترة الحروب الصليبية التي تضمنها كتاب الكامل في التاريخ منذ غزوهم لبلاد الشام سنة (490هـ/1097م) وحتى سنة (628هـ/1230م)، وهذه المدة مليئة بإحداث هذا الغزو، التي لاقت اهتماما كبيرا من قبل المستشرقين، ومن دون شك تعكس وجهة النظر الإسلامية لهذا الغزو. وكانت أول طبعة لكتاب الكامل جاءت بتحقيق المستشرق كارل جوهن تورنبيرغ C.J Tornberg (1807-1877م) بالاعتماد على عدة نسخ المخطوطات لهذا الكتاب متناثرة في المكتبات الاوربية كـ اوبسالا في السويد، والمكتبة الوطنية بباريس، والمتحف البريطاني، وآياصوفيا في تركيا. ويمكن القول انه لا يوجد دراسة مستقلة عن المخطوطات وطبيعتها التي اعتمدها تورنبيرغ في تحقيقه لكتاب الكامل، من هنا جاءت أهمية البحث لمعرفة نسخ مخطوطات كتاب الكامل التي اعتمد عليها هذا المستشرق، وصفاتها، وأماكن تواجدها.

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic and English (3)


Year
From To Submit

2014 (1)

2012 (2)