research centers


Search results: Found 4

Listing 1 - 4 of 4
Sort by

Article
Effectiveness of Delayed in Comparison with Early Primary Percutaneous Coronary Intervention in Patients with Acute Myocardial Infarction

Author: Mazin Z Alshibani
Journal: Al-Qadisiyah Medical Journal مجلة القادسية الطبية ISSN: 18170153 Year: 2016 Volume: 12 Issue: 22 Pages: 19-25
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Acute myocardial infarction is world wild leading cause of death and the incidence of mortality have declined dramatically over the last 30 years, with the advent of the coronary care unit, fibrinolytic therapy, catheter-based reperfusion including primary percutaneous coronary intervention, and statin therapy. Early revascularization is critically important in the management of patients presenting with acute myocardial infarction. Aim: To assess the benefit of delayed in comparison with early primary percutaneous coronary intervention in patients with acute ST elevation myocardial infarction. Methods: This prospective study included 82 patients with acute ST elevation myocardial infarction they were selected from those who had admitted to the coronary care unit of Shaheed Al-Mehrap cardiac center in Babylon-Iraq during a period between November 2013 and November 2014, they divided in to two groups according to the time of intervention that done, first group include patients underwent primary percutaneous coronary intervention within less than 12 hours from the onset of acute myocardial infarction and second group include patients underwent primary percutaneous coronary intervention between 12 and 48 hours from the onset. Ejection fraction, left ventricle end diastolic dimension, and functional class compared at presentation, after 2 and 6 months. Results: The mean ejection fraction in first group were 55%, 59% and 60% at presentation, after 2 and 6 months respectively with statistical analysis that shows significant improvement in ejection fractions with P-value < 0.05. The mean ejection fraction in second group were 48%, 50% and 50% at presentation and after 2 and 6 months respectively with no significant improvement in the ejection fraction, P-value > 0.05% . The mean left ventricular end diastolic dimension divided by patient`s height in first group were 3.02 cm/m, 3.20 cm/m and 3.25 cm/m at presentation and after 2 and 6 months respectively and in second group were 2.94 cm/m, 3.09 and 3.19 at presentation, and after 2 and 6 months respectively. The statistical analysis shows significant difference between both groups regarding mean left ventricular end diastolic dimension at presentation and after 2 months, P-value < 0.05, while there is no significant difference after 6 months, P-value > 0.05. In the second group, there is significant improvement in the ejection fraction of subgroup (at presentation and after 6 months) between 30 and 39%, P-value < 0.05. There is significant improvement in functional class of second group after 6 months, P-value < 0.05. Conclusions: In case of ST-elevation myocardial infarction, delayed primary percutaneous coronary intervention may improve functional class, left ventricular size and even ejection fraction. Primary percutaneous coronary intervention, indicate more improvement in left ventricular ejection fraction, size and remodeling, and functional class

خلفية الموضوع: يعتبر أحتشاء العضلة القلبية من الأسباب المنتشرة عالميا والمؤدية الى الموت، وان نسبة الوفاة بدأت بالنقصان وبوضوح خلال الثلاثين سنة الماضية مع وجود وحدة الأنعاش التاجية، ومحللات الخثرة، وأعادة الأرواء اعتمادا على القسطرة والتي تشمل التداخل التاجي الأولي ووجود مقللات الدهون. تعتبر أعادة فتح الأوعية الدموية ذات أهمية حادة في أدارة المرضى المصابين بأحتشاء العضلة القلبية الحاد.الغاية: لتحديد الفائدة من التداخل التاجي الأولي المتأخر عن طريق الجلد مقارنة مع المبكر في المرضى المصابين بأحتشاء العضلة القلبية الحاد (المقطع ST المرتفع).الطرق: هذه دراسة أستباقية تشمل 82 مريض مصابين بأحتشاء العضلة القلبية المقطع ST المرتفع اللذين تم أختيارهم من بين المرضى الداخلين الى وحدة العناية التاجية في مركز شهيد المحراب في بابل-العراق خلال الفترة من تشرين الأول 2013 لغاية تشرين الأول2014 وقد تم تقسيم المرضى الى مجموعتين أعتمادا على وقت التداخل التاجي الذي تم، المجموعة الأولى تشمل المرضى اللذين تم أجراء التداخل التاجي الأولي لهم عن طريق الجلد في أقل من 12 ساعة من بداية أحتشاء العضلة القلبية والمجموعة الثانية تشمل المرضى اللذين أجري لهم التداخل التاجي الأولي عن طريق الجلد من 12 الى 48 ساعة من بداية الأعراض. تم مقارنة نسبة جزء الطرد، البعد الأنبساطي الأخير للبطين الأيسر والصنف الوظيفي للمرضى عند الحظور وبعد شهرين وبعد ستة أشهر.النتائج: أن معدل جزء الطرد في المجموعة الأولى هو 55%، 59%، و 60% عند الحظور، وبعد شهرين وبعد ستة أشهر على التتابع. يشير التحليل الأحصائي الى وجود تحسن واضح في جزء الطرد مع P-value أقل من 0.05. وأن معدل جزء الطرد في المجموعة الثانية هو 48%، 50%، و 50% عند الحضور وبعد شهرين وبعد ستة أشهر على التوالي مع تحسن غير واضح في جزء الطرد، P-value أكبر من 0.05. وأن معدل البعد الأنبساطي الأخير مقسوما على طول المريض في المجموعة الأولى هو 3.02 سم/م، 3.20 سم/م، و 3.25 سم/م عند الحضور وبعد شهرين وبعد ستة أشهرعلى التوالي وفي المجموعة الثانية هو 2.94 سم/م، 3.09 سم/م، و 3.19 سم/م عند الحضور وبعد شهرين وبعد ستة أشهرعلى التوالي. يبين التحليل الأحصائي أختلاف واضح بين المجموعتين بخصوص البعد الأنبساطي الأخير للبطين الأيسر عن الحضور وبعد شهرين، P-value أقل من 0.05 بينما لايوجد أختلاف واضح بعد ستة أشهر، P-value أكبر من 0.05. يوجد تحسن واضح في المجموعة الثانية في جزء الطرد في المجاميع الثانوية (عند الحضور، وبعد ستة أشهر) بين 30% و39% ، P-value أقل من 0.05. يوجد تحسن واضح في الصنف الوظيفي في المجموعة الثانية بعد ستة أشهر، P-value أقل من 0.05.الأستنتاجات: من الممكن أن يؤدي التداخل التاجي المتأخر عن طريق الجلد في حالة أحتشاء العضلة القلبية الحاد المقطع ST المرتفع الى تحسن في الصنف الوظيفي، وحجم البطين الأيسر وكذلك جزء الطرد. وأن التداخل التاجي المبكر عن طريق الجلد يؤدي الى تحسن أكثر في جزء الطرد الخاص بالبطين الأيسر، والحجم وأعادة الترميم والصنف الوظيفي.

Keywords


Article
Effectiveness of t-PA in Patients with Acute Myocardial Infarction
فعالية t-PA في المرضى الذين يعانون من احتشاء عضلة القلب الحاد

Author: Mazin Z Alshibani مازن الشباني
Journal: Al-Qadisiyah Medical Journal مجلة القادسية الطبية ISSN: 18170153 Year: 2017 Volume: 13 Issue: 24 Pages: 46-54
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

Tissue plasminogen activator (t-PA) had improve the treatment of ST elevation myocardial infarction (STEMI). The aims considered assessment the response of patients with STEMI to t-PA (Alteplase) infusion by estimate the frequency of selected parameters. This is study that included 62 patients with STEMI who had been treated with t-PA infusion as a thrombolytic therapy. They had been selected from those who had been admitted to the Coronary Care Unit at Al-Diwaniya Teaching Hospital, Diwaniya city, Iraq during the period between 1st of March 2014 to the 31st of August 2015. Specific selected parameters used to assess effectiveness of t-PA. Parameters including: resolution of ST segment elevation (reduction in the ST elevation ≥ 50%), relieve of chest pain, occurrence of accelerated idioventricular rhythm (AIVR) and positive response for three parameters (simultaneously), observe within 90 minutes after t-PA infusion. After t-PA infusion, 59.6% of the patients had resolution of ST segment elevation, 56.4% getting relieve of chest pain, AIVR occur in 30.6% and positive response of all parameters in 9.6%. Patients less than 60 years old age constitutes 45.1% of patients who had ST segment resolution, 30.6% of patients who had relieve of chest pain, patients with AIVR in 22.5%, and patients with positive response of all three parameters in 9.6%, (significant p.value). Smokers patients getting ST segment resolution in 41.3% of patients, relieve of chest pain in 38.7%, AIVR in 16.12% and positive response for all selected parameters in 8.06% of patients, (significant p.value). 1.61% of patients with ST segment resolution and 11.29% of patients with relieve of chest pain seen with time to perfusion more than 6 hours. This study indicated that increasing age, obesity, diabetes mellitus (DM), and delay in reaching hospital after onset of ischemic chest pain considered as predictors for poor response to t-PA infusion among patients with STEMI. BMI has no significant consideration but smokers patients had been associated with better response to t-PA.

كان منشط البلازمينوجين الأنسجة (t-PA) تحسين علاج احتشاء عضلة القلب ST الارتفاع (STEMI). تهدف الأهداف إلى تقييم استجابة المرضى الذين يعانون من STEMI إلى حقن T-PA (Alteplase) من خلال تقدير وتيرة المعلمات المحددة. هذه هي الدراسة التي شملت 62 مريضا مع STEMI الذين عولجوا عن طريق الحقن t-PA كعلاج تخثر. تم اختيارهم من بين الذين تم قبولهم في وحدة العناية التاجية في مستشفى الديوانية التعليمي ، مدينة الديوانية ، العراق خلال الفترة من 1 مارس 2014 إلى 31 أغسطس 2015. تم تحديد معايير محددة تم استخدامها لتقييم فعالية -PA. البارامترات بما في ذلك: دقة ارتفاع شريحة ST (انخفاض في ارتفاع ST ≥ 50 ٪) ، وتخفيف آلام الصدر ، وحدوث إيقاع سريع البطيني المعجل (AIVR) والاستجابة الإيجابية لثلاثة معلمات (بشكل متزامن) ، لاحظ خلال 90 دقيقة بعد t-PA الحقن في الوريد. بعد ضخ T-PA ، كان 59.6 ٪ من المرضى يعانون من ارتفاع شريحة ST ، 56.4 ٪ يعانون من آلام في الصدر ، AIVR يحدث في 30.6 ٪ والاستجابة الإيجابية لجميع المعلمات في 9.6 ٪. يشكل المرضى الذين تقل أعمارهم عن 60 عامًا 45.1٪ من المرضى الذين يعانون من دقة شريحة ST ، و 30.6 ٪ من المرضى الذين عانوا من آلام في الصدر ، ومرضى AIVR في 22.5 ٪ ، والمرضى الذين يعانون من استجابة إيجابية لجميع المعلمات الثلاث في 9.6 ٪ ، ( قيمة كبيرة p.). يحصل المرضى المدخنون على درجة عالية من الدقة في ST عند 41.3٪ من المرضى ، ويخففون من آلام الصدر بنسبة 38.7٪ ، و AIVR بنسبة 16.12٪ ، والاستجابة الإيجابية لجميع المعلمات المحددة في 8.06٪ من المرضى ، (قيمة كبيرة). 1.61 ٪ من المرضى الذين يعانون من دقة شريحة ST و 11.29 ٪ من المرضى الذين يعانون من تخفيف آلام في الصدر مع مرور الوقت لتروية أكثر من 6 ساعات. أشارت هذه الدراسة إلى أن زيادة العمر ، والسمنة ، ومرض السكري (DM) ، وتأخر الوصول إلى المستشفى بعد ظهور آلام نقص تروية الصدر تعتبر بمثابة تنبئ للاستجابة السيئة لتسريب t-PA بين المرضى الذين يعانون من STEMI. مؤشر كتلة الجسم ليس لديه أي اعتبار كبير ولكن تم ربط المرضى المدخنين مع استجابة أفضل ل T- PA.

Keywords


Article
The relationship between acute myocardial infarction and mood disorders
.

Authors: Karem N. Hussain كريم ناصر حسين --- Mazin Z Alshibani مازن زامل الشباني
Journal: Al-Qadisiyah Medical Journal مجلة القادسية الطبية ISSN: 18170153 Year: 2009 Volume: 5 Issue: 7 Pages: 8-17
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

Acute myocardial infarction (AMI) acts as an important risk factor for occurrence of depression, which affectS long term morbidity and mortality considering baseline health state in patients with AMI.To estimate frequency of depression among patients within first 3 weeks after occurrence of AMI and to evaluate the effect of different demographic factors, biochemical changes, type and site of M.I on its frequency.
This is a cross sectional study that enrolled 116 patients with AMI who had been admitted to coronary care unite (CCU) at Al-Diwaniya Teaching Hospital during the period between 1st of July 2007-31st of October 2008. Only 80 patients were followed up the Diagnosis of depression was done according to criteria of structural clinical interview for diagnostic and statistical manual of mental disorder-4- revision (SCID-DSM-4-R).This study revealed that 22.5% of patients had post-AMI depression. The females constitute 88.89% of depressed group, ،ف 65year old age were 44.44%, patients with hypertension and hyperlipidemia were 66.67%, diabetic patients were 27.78% and patients had positive history of MI were 33.33%. Patients with ejection fraction (E.F) < 35%, renal failure or insufficiency, chronic obstructive pulmonary disease (COPD) and anterior MI were 22.22%. Patients with non ST elevation myocardial infarction (NSTEMI), peak creatine phosphokinase (CPK) ،ف500 u/l and current smoker constitute 66.67%, 55.56% and 16.67% respectively.
This study proves that depression after AMI was more common in females and less common in diabetic patients, current smokers and patients with COPD.

يعتبر أحتشاء العضلة القلبية الحاد كعاملِ خطرِ مهمِ لحدوثِ الكآبةِ، والتي تؤثر على المدى البعيد للحالة المرضية ومدى الوفاة مع الأخذ بالاعتبار الحالة الصحية الأولية للمرضى المصابين بأحتشاء العضلة القلبية الحاد. الهدف من البحث لدراسة نسبة حدوث الكآبةِ بين المرضى ضمن الثلاثة أسابيعِ الأولى بعد حدوثِ أحتشاء العضلة القلبية الحاد ولتَقييم تأثيرِ العوامل السكانية المختلفةِ، والتغييرات الكيماوية الحياتية، ونوع وموقع الأحتشاء وتأثيره على هذه النسبةُ.هذه دراسة مقطعية سجلت 116 مريضَ مصابين بأحتشاء العضلة القلبية الحاد واللذين أُدخلَوا إلى وحدة العنايةِ القلبيةِ في مستشفى الديوانية التعليمي أثناء الفترةِ بين الأولِ مِنْ تموز2007 إلى الحادي والثلاثونِ مِنْ تشرين الأولِ 2008. تمت متابعة 80 مريض فقط. حيث تم تشخيص الكآبةِ طبقاً لمعاييرِ المقابلةِ السريريةِ الهيكليةِ للتشخيصِ والدليل الإحصائي مِنْ الاضطراب العقلي -4- المنقحة.كَشفتْ هذه الدراسةِ بأنّ 22.5 % مِنْ المرضى كَانواَ مصابين بمرض الكآبةُ. تمثل النساء نسبة 88.89 % من مجموعةِ المرضى المصابين بالكآبةِ , اللذين بعمر 65 سنة أو أكثر 44.44 % , المصابين بارتفاع ضغط الدمِ وزيادةِ الدهن في الدم 66.67 % , مرضى السكري 27.78 % ,اللذين لديهمْ تأريخُ إيجابيُ لأحتشاء العضلة القلبية 33.33 %. أما المرضى اللذين كانت نسبة (E.F) أقل من 35 % , المصابين بالفشل أَوالقصورالكلوي ,المصابين بأحتشاء العضلة القلبية الأمامي والمصابين بمرض الإعاقة الرئوية المزمن يمثلون نسبةُ 22.22 % . أما المرضى المصابين بالأحتشاء نوع (NSTEMI) , اللذين تتجاوز لديهم نسبة (CPK) أكثر من 500 وحده/لتر والمدخنون المستمرون حاليا يمثلون نسبة 66.67 % , 55.56 % و16.67 % على التوالي.أثبتت هذه الدراسةِ بأن مرض الكآبةِ بعد أحتشاء العضلة القلبية الحاد كان أكثر شيوعاً في النساءِ وأقل شيوعا في المرضى المصابين بالسكريِ ، المدخنون المستمرون حاليا وعند المرضى المصابين بمرض الإعاقة الرئوية المزمن.

Keywords


Article
Correlation between Angiographic in-Stent Restenosis and Post-procedural Glycosylated Hemoglobin Level in Diabetic Patients underwent Percutaneous Coronary Intervention with Drug eluting Stent

Authors: Mazin Z Alshibani مازن الشباني --- Tariq Mutasher Swadi طارق مطشر السوداني --- Ali Fawzi Alzamily علي فوزي الزاملي
Journal: Al-Qadisiyah Medical Journal مجلة القادسية الطبية ISSN: 18170153 Year: 2015 Volume: 11 Issue: 20 Pages: 11-22
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Diabetes mellitus is a common, complex, and chronic metabolic disorder act as an important modifiable risk factor for cardiovascular disease and has been shown to be an independent predictor for in-stent restenosis after percutaneous coronary intervention. Objectives: To determine the influence of HbA1c level on the frequency of in-stent restenosis in diabetic patients after elective percutaneous coronary intervention. Patients and Methods: 89 diabetic patients with recurrent ischemia had history of previous percutaneous coronary intervention and stented coronary arteries with drug eluting stent were admitted to the Iraqi Center for Heart Diseases for elective coronary catheterization with or without percutaneous coronary intervention in period between April 2013 and March 2014. All patients were evaluated thoroughly. 26 patients were excluded for different reasons. 63 patients were assessing for stent patency during catheterization. 29 patients with patent stents. 34 patients with in-stent restenosis were investigated with HbA1c level. Diabetes mellitus was defined as fasting blood sugar concentration ≥126 mg/dl, random blood sugar ≥200 mg/dl with suggestive symptoms or positive history of diabetes mellitus with diet control or use an oral hypoglycemic agent(s) or insulin at the time of admission. Patients with in-stent restenosis were categorized into two groups based on their HbA1c level, good glycemic control (HbA1c ≤ 7%) and poor glycemic control (HbA1c>7%).Results: Males represent 19 (55.9%) and females represent 15 (44.1%) of diabetic patients with in-stent restenosis. In table 2, 27 (79.45%) diabetic patients with poor glycemic control more likely to have in-stent restenosis than 7 (20.6%) patients with good glycemic control, P.value < 0.005. In table 4 in-stent restenosis more likely to occur in non-proximal left anterior descending artery after elective PCI in 20 out of 27 patients with poor glycemic control, P.value < 0.005.Conclusions: Our study reveals that there is a correlation between poor glycemic control and increased frequency of in-stent restenosis of drug eluting stents in diabetic patients. Poor glycemic controlled diabetic patients are more liable for in-stent restenosis of drug eluting stents after intervention in non-proximal left anterior descending artery.

خلفية الموضوع:مرض السكري، شائع، معقد، وهو أضطرب أيضي مزمن ويعتبر كعامل خطورة مهم لأمراض القلب والأوعية الدموية ،ممكن تعديله ويعتبر عامل تخميني مستقل لتكرار تضيق الشبكة بعد إجراء عملية التداخل التاجي عن طريق الجلد.الأهداف: تحديد تأثير مستوى (HbA1c) على نسبة تردد تضيق الشبكة الدوائية لدى مرضى السكري الذين أجريت لهم عملية التداخل التاجي الاختياري عن طريق الجلد . المرضى والطرق: تم تقييم 89 مريض كان قد اجري لهم عملية التداخل التاجيالاختياري عن طريق الجلد وتم وضع شبكة دوائية لهم، ادخلواإلى المركز العراقي لأمراض القلب لغرض إجراء قسطرة الشرايين التاجية الاختيارية مع او بدون تداخل قسطاريللفترة بين نيسان 2013- مايس 2014 وتم تقيم حالتهم جيدا.تم أستثناء26 مريض من الدراسة لأسباب متعددة . تم تقيم حالة 63 مريض لمعرفة انفتاح الشبكة خلال عملية اجراء القسطرة. 29 مريض كانت الشبكة لديهم غير متضيقة .34 مريض كان لديهم تضيق في الشبكة وتم أجراء تحليل HbA1c لهم. يعرف مرض السكري عندما يكون تركيز السكر بالدم في حالة الصوم dl/mg126 ≤، نسبة السكر العشوائي 200 ≤dl/mg مع أعراض إيحائية أو وجود تاريخ مرضي موجب لمرض السكري مع حمية غذائية أو في حالة استعمال الأدوية المخفضة للسكر عن طريق الفم أو زرق الأنسولين إثناء فترة الرقود في المستشفى. تم تصنيف مرضى السكري إلى مجموعتين طبقا إلى معدل مستوى HbA1c، مستوى سيطرة سكري جيد (HbA1c ≥7%) ومستوى سيطرة سكري ضعيف (HbA1c > 7%).النتائج:تضيق الشبكة موجود عند 19((55.9% ذكور و(44.1%)15 اناث. في الجدول رقم 2 وجد وذو قيمة بأن 27 (79.45%) من المرضى المصابين بالسكري ولديهم مستوى سيطرة ضعيف هم أكثر أصابة بتضيق الشبكة الدوائية (P.value <0.005). الجدول رقم 4، تضيق الشبكة أكثر حدوثا في الشريان الأمامي النازل (الجزء الوسط والبعيد) بعد اجراء عملية التداخل التاجي الأختياري في20 مريض من اصل 7 2 في حالة وجود مستوى سيطرة ضعيف على السكري ((P.value <0.005.الاستنتاجات:تشير هذه الدراسة الى وجود ارتباط وثيق بين مستوى سيطرة ضعيف على السكري وبين زيادة تضيق الشبكة الدوائية عند المصابين بمرض السكري . ان مستوى السيطرة الضعيف على السكري يساعد على تضيق الشبكة الدوائية عند اجراء التداخل القسطاري في الشريان التاجي الأمامي النازل (الجزء الوسط والبعيد) لدى المصابين بمرض السكري.

Keywords

Listing 1 - 4 of 4
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (4)


Language

English (4)


Year
From To Submit

2017 (1)

2016 (1)

2015 (1)

2009 (1)