research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
The Russian Revolution, 1905-1907
الثورة الروسية 1905-1907

Author: Nadia Jassim Kadhim al-Shammari نادية جاسم كاظم الشمري
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2013 Volume: 3 Issue: 2 Pages: 341-369
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The Russian Revolution (1905-1907)Were not the product of an individual or a single class and only had collided with the majority, and the value of the real extent of the revolution and its popularity reflects the extent to which the broad masses and the packing of the forces re- shaping the future and impose its will . The feet of Marxist thought a complete theory of this revolution , but this theory lead role within the scope of Marxist philosophy , which is the revolution inevitable transition from a social system to a system other social and application dictatorship of the proletariat ( working class ) that transmits community of the capitalist system to a socialist society and the philosophy of thought Marxist crystallize "The idea of ​​Marx about permanent revolution means ... walk on the stages of the revolution, the ruling classes fall one after the other to put her hand on the working-class political power and on this basis, Marx did not put in front of the revolution led by the working classes the task of establishing the dictatorship of the proletariat directly it stressed the need to start the tasks of democracy and the expansion of the maximum possible in order to eventually reach a concentration of the dictatorship of the proletariat ... and re- Lenin consideration to the idea of ​​Marx on the eve of the first Russian revolution in 1905 in his plans of socialist democracy , which explain the correlation between the two phases of the bourgeois democratic revolution and socialism « as two rings for one chain and a general pictures for Russian Revolution » .

لم تكن الثورة الروسية (1905-1907) نتاج فرد أو فئة واحدة والا كانت تصادماً مع الأغلبية, وقيمة الثورة الحقيقية بمدى شعبيتها وبمدى ما تعبر عن الجماهير الواسعة وما تعبئه من قوى لاعادة صنع المستقبل وفرض ارادتها. وقد قدم الفكر الماركسي نظرية كاملة لهذه الثورة, الا ان هذه النظرية تؤدي دورها داخل نطاق الفلسفة الماركسية التي تعد الثورة امراً حتمياً للانتقال من نظام اجتماعي إلى نظام اجتماعي آخر وتطبيق ديكتاتورية البروليتاريا (الطبقة العاملة) التي تنقل المجتمع من النظام الرأسمالي إلى المجتمع الاشتراكي وفلسفة الفكر الماركسي تتبلور " إن فكرة ماركس حول الثورة الدائمة تعني ...السير بالثورة على مراحل تسقط الطبقات الحاكمة الواحدة تلو الأخرى إلى أن تضع الطبقة العاملة يدها على السلطة السياسية وعلى هذا الأساس فإن ماركس لم يضع أمام الثورة التي تقودها الطبقات الكادحة مهمة إقامة ديكتاتورية البروليتاريا مباشرة بل شدّد على ضرورة البدء بالمهام الديمقراطية وتوسيعها أقصى ما يمكن لكي يصل في النهاية إلى تركيز ديكتاتورية البروليتاريا ... وأعاد لينين الإعتبار لفكرة ماركس عشية الثورة الروسية الأولى عام 1905 في مؤلفه خطتا الإشتراكيةـــ الديمقراطية الذي شرح فيه الترابط بين مرحلتي الثورة الديمقراطية البرجوازية والإشتراكية «كحلقتي سلسلة واحدة وكلوحة عامة لمدى الثورةالروسية».


Article
Iraqi Trade 1921-1958 Historical Study
التجارة العراقية 1921-1958 دراسة تاريخية

Author: Nadia Jassim Kadhim Al-Shammari نادية جاسم كاظم الشمري
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2016 Volume: 6 Issue: 2 Pages: 223-244
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The study showed that trade represents a vital artery that connects the Iraqi economy, the economies of countries in the world and represented the phenomenon of the trade imbalance problem is evident in the structure of the Iraqi economy during the period of the twenties of the twentieth century, was the deficit and the clear distinction between the value of import and export, and we found out the underlying causes of this phenomenon, which is the novelty of the State First, inexperience apparatus specialized management, and lack of infrastructure Secondly, backwardness in agricultural and industrial production and characterized Iraq's foreign trade control of Britain on the import and export of Iraq and to him, then India and the rest of the other countries, and included most of Iraq's imports from Britain fabrics, cotton and woolen and silk types, machinery and materials construction, were either India imports include coffee, tea, soap, either Iraq's exports are limited in the major agricultural production goal of Baltimore, and livestock production goal of hides and wool

تمثل التجارة وخصائصها الاساسية واقع الاوضاع والظروف السائدة في القطر العراقي , وانعكاساً لواقع التطور الاقتصادي والاجتماعي, اذ انها تشكل موردا ماليا بامكان الدولة استثماره بالشكل الصحيح وفق تنظيم وتخطيط اقتصادي مسبق , وتحتل التجارة دورا هاما في الاقتصاد العراقي وينعكس هذا الدور الهام في عدد من المجالات المهمة أهمها تأثيرها في عملية التنمية الاقتصادية وذلك من خلال ما تتطلبه من توفر العملات الأجنبية اللازمة لتمويل استيراد السلع الإنتاجية , علاوة على ذلك الدور الكبير الذي تلعبه في تحديد حجم الانتاج والدخل والاستهلاك والتكوين الرأسمالي وتوزيع نمط الاستثمارات, علاوة على ذلك تمثل التجارة الخارجية الشريان الحيوي الذي يوصل الاقتصاد العراقي باقتصاديات الدول الأخرى ومن هنا تأتي اهمية دراسة التجارة العراقية من 1921-1958 وما حدثت من تحولات سياسية واقتصادية اثرت على الواقع العراقي من جهة وانعكاساتها على الدول العالمية من جهة اخرى


Article
Political relations German - Russian 1870-1877
العلاقات السياسية الالمانية – الروسية 1870-1877م

Loading...
Loading...
Abstract

Gained the Balkans a major international importance because of its strategic location and the complexity of national and religious composition, and became this region of the areas of the bitter conflict between the Ottoman Empire major European countries since the mid-fourteenth century, this conflict was resolved in favor of the Ottomans at the end of the sixteenth century, and created conditions experienced by the Ottoman Empire and the poor economic and financial positions adequate opportunity to compete with European countries, especially Russia and Austria-Hungary, to expand its political influence in the Balkan Peninsula, as well as that the growing nationalism of the Balkan peoples for liberation from Ottoman domination

اكتسبت منطقة البلقان اهمية دولية كبرى بسبب موقعها الاستراتيجي وتعقد تركيبها القومي والديني، واصبحت هذه المنطقة ميداناً من ميادين الصراع المرير بين الدولة العثمانية والدول الاوربية الكبرى منذ منتصف القرن الرابع عشر الميلادي، وقد حسمت هذه الصراعات لصالح العثمانيين في نهاية القرن السادس عشر الميلادي، وهيأت الظروف التي مرت بها الدولة العثمانية وسوء اوضاعها الاقتصادية والمالية الفرصة الملائمة لتنافس الدول الاوربية لا سيما روسيا والنمسا-المجر، لتوسيع نفوذها السياسي في شبه جزيرة البلقان، فضلا عن ذلك تنامي الروح القومية للشعوب البلقانية للتحرر من السيطرة العثمانية، وقد اسهمت تطلعات هذه الشعوب في نشوء ما يعرف بالازمة البلقانية خلال المدة ما بين (1875-1878)، التي كان لها تأثيراً فاعلاً على العلاقات الدولية بين القوى الاوربية وخاصة المانيا التي انحازت في نهاية المطاف الى جانب انمبراطورية الهبسبرغ والدولة العثمانية في الحرب العالمية الاولى.

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic (3)


Year
From To Submit

2016 (2)

2013 (1)