research centers


Search results: Found 8

Listing 1 - 8 of 8
Sort by

Article
COMPARISON OF BLOOD LEVELS OF ANTICHLAMYDIA TRACHOMATIS ANTIBODIES AMONG MOTHERS AND THEIR NEWBORN BABIES FOLLOWING NORMAL DELIVERIES VERSUS MOTHERS AND NEWBORN BABIES FOLLOWING CESAREAN SECTION
مقارنة بين مستوى المضادات في الدم للكلاميديا تراكوماتس عند أمهات وأطفالهن الحديثي الولادة بعد الولادة الطبيعيةوعند أمهات وأطفالهن بعد الولادة القيصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: A number of studies have demonstrated that chlamydia trachomatis plays a prominent role in disorders of the human reproductive system.Objective: This study was carried out to determine antibody levels of Chlamydia trachomatis among mothers with either normal deliveries or had cesarean section and their newborn babies, and the effect of various epidemiological, obstetric, and medical factors on antibody levels among the studied groups.Method: Serum specimens from 166 women with normal deliveries and their babies (group one) and 32 women with cesarean section and their babies (group two), were screened for C. Trachomatis antibodies by Micro ELISA method.Result: C. Trachomatis infection rate was 24% and 20.5% among women and babies in-group one, while it was 40.6%and 38.1% in-group two. History of bleeding (significant negative correlation), discharge and urinary tract Infection (significant negative correlation) during pregnancy, weight of newborn, had higher rate among group two, while fever and anemia during pregnancy, number of previous abortions were higher among women in group one.Conclusion: Chlamydia trachomatis infection rate was higher among women and their babies following cesarean section than among those with normal delivery. Keyword: chlamydia trachomatis antibodies in women after delivery

خلفية الدراسة : أثبتت الدراسات العديدة التي أجريت إن الكلاميديا تراكوماتس تلعب دور بارز في ألاضطراب الذي يصيب الجهاز التكاثري عند البشر هدف الدراسة : أجرى هذا البحث لتحديد مستوى الأجسام المضادة للكلاميديا تراكوماتس عند الأمهات بعد الولادة الطبيعية او بعد اجراء عملية قيصرية وعلى أطفالهن الحديثى الولادة وتأثير مختلف العوامل الوبائية, الطبية والعوامل التي تؤثر أثناء الحمل على مجموعة الدراسة.طرائق الدراسة: تم أخد نموذج دم من 166 امرأة بعد الولادة الطبيعية واطفالهن (المجموعة الاولى) وكذلك من 32 امرأة بعد أجراء عملية قيصرية وأطفالهن (المجموعة الثانية) ثم أجراء فحص الأليزا على نماذج الدم لمعرفة مستوى المضادات للكلاميديا تراكوماتس فيها.النتائج: كان معدل الإصابة بلكلاميديا تراكوماتس 24% و 20.5% عند الأمهات وأطفالهن في المجموعة الأولى بينما كانت 40.5% و 38.1% في المجموعة الثانية. كانت عوامل وجود نزف أثناء الحمل (علاقة ذات مغزى إحصائي سالب) وجود إفرازات أثناء الحمل, التهاب المجاري البولية ( علاقة ذات مغزى إحصائي) وكذالك وزن الوليد تحمل معدلات أعلى عند الأمهات في المجموعة الثانية بينما كان وجود حمى وفقر الدم أثناء الحمل وعدد الإسقاطات السابقة تحمل معدلات أعلى عند الأمهات في المجموعة الأولى.الاستنتاجات: أظهرت الدراسة أن معدل الإصابة بلكلاميديا تراكوماتس كانت أعلى عند الأمهات اللواتي أجري لهن عملية قيصرية وأطفالهن من الأمهات اللواتي وضعن بواسطة ولادة طبيعيةكلمات المفتاح: المضادات للكلاميديا تراكوماتس عند النساء بعد الولادة


Article
ALTERATION IN THE PHENOTYPE OF PERIPHERAL BLOOD T LYMPHOCYTE IN PATIENTS WITH IDIOPATHIC PRETERM LABOUR
التغيرات المظهرية على الخلايا اللمفاوية التائية للولادات المبتسرة التلقائية مجهولة الأسباب

Authors: Thoraya Hosaam Al-din ثريا حسام الدين --- Nidhal Abdul-Muhymen نضال عبد المهيمن --- Maha M. Al-bayati مها البياتي
Journal: IRAQI JOURNAL OF MEDICAL SCIENCES المجلة العراقية للعلوم الطبية ISSN: P16816579,E22244719 Year: 2008 Volume: 6 Issue: 1 Pages: 60-64
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: The current study aimed to detect some changes occurred on the surface of T lymphocytes manifested by CD3, CD4 and CD8 molecules that may have a role in patients with idiopathic preterm labour. Setting: Al-Kadhimyia Teaching Hospital / Department of Obstetrics & Gynecology for a period of one year (March 2002-March 2003).Study design: Thirty patients with idiopathic preterm labour were enrolled in this study in addition to thirty healthy pregnant women as a control group. Blood samples were taken from both groups, lymphocytes were separated and immunofluorescent labeled by monoclonal antibodies to CD3, CD4 and CD8 surface markers. Results: Patients have a significant low percentage of these surface markers in comparison with control subject.Conclusion: The above findings confirm the suppression of cellular immunity in patients with idiopathic preterm labour.

خلفية الدراسة: وجد في الأبحاث الحديثة الخلايا اللمفاوية التي يعبر على سطحها مستضدات مختلفة لها دور أساسي في إحداث الولادات المبكرة. هدف الدراسة: هدفت الدراسة الحالية التحري عن بعض التغيرات على سطح الخلايا اللمفاوية متمثلة بمجاميع التمايزCD8,CD4,CD3 التي من الممكن أن يكون لها دور في إحداث الولادات المبتسرة مجهولة الأسباب .المواد و طريقة العمل: لتحقيق هذا الهدف فقد شملت الدراسة (30) سيدة في حالة ولادة مبتسرة تلقائية مجهولة الأسباب بالإضافة إلى (30) سيدة حامل سليمة لفترات حمل مقاربة لتلك الفترة البالغة للمجموعة الأولى ودون أية بينة لولادة مبكرة كمجموعة سيطرة. تم اخذ عينات دم من كل سيدة حيث فصلت الخلايا اللمفاوية من عينات الدم واجري لها حساب دقيق ثم حضرت سلايدات فلورسينية (وميضية ) خاصة لتجمعات التمايز الثالثة والرابعة والثامنة ثم اجري الفحص الوميضي المناعي المباشر لهذه الخلايا. النتـــائج: تمت مقارنة نسبة كل تجمع تمايزي لمفاوي بين المجموعتين فوجدنا نسبة اقل من كل من التجمع التمايزي الثالث والرابع والثامن في المجموعة الأولى مقارنة بمجموعة السيطرة وكان هذا الفرق ذا دلالة إحصائية كبيرة الأستنتاجات:أكدت النتائج الأثباط المناعي الخلوي لدى السيدات اللاتي لديهن ولادات مبتسرة.


Article
EXPRESSION OF CERTAIN ACTIVATION MARKERS, CD45RA, CD45RO AND CD11b ON THE SURFACE OF PERIPHERAL BLOOD LYMPHOCYTES ISOLATED FROM PATIENT WITH IDIOPATHIC PRETERM LABOUR
ظهور بعض من معلمات التنشيط على سطح الخلايا اللمفاوية للدم المحيطي والمعزولة من مريضات الولادات المبتسرة التلقائية مجهولة الاسباب.

Authors: Thoraya Hosaam Al-din ثريا حسام الدين --- Maha M. Al-Bayati مها محمد البياتي --- Nidhal Abdul Muhymen نضال عبد المهيمن
Journal: IRAQI JOURNAL OF MEDICAL SCIENCES المجلة العراقية للعلوم الطبية ISSN: P16816579,E22244719 Year: 2010 Volume: 8 Issue: 3 Pages: 20-24
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

Background: preterm labor (PL) is remaining the leading cause of non-anomalous prei natal mortalities.Objective: is to determine the association of PL on the expression of certain activation markers on the surface of peripheral blood lymphocytes (PBLs).Patients and methods: Thirty patients with idiopathic pre term labour (IPL) (group A) in addition to 30 healthy pregnant women of comparable gestational age groups (group B) were enrolled in this study. Blood samples were taken from both groups and lymphocytes were separated and stained with fluorescent labeled monoclonal antibodies against CD45RA, CD45RO and CD11b.Results: results indicated that there were a significant increase in the percentage of CD45RA in group A and reduction in the percentage of both CD45RO and CD11b in the same group.Conclusions: patients with IPL have a less tendency of the activity of lymphocytes.Key words: Idiopathic premature labour, activation markers, CD45RA, CD45RO, CD11b.

خلفية الدراسة: تضل الولادات المبتسرة المسبب الاساس للوفيات قبل الولادة. هدف الدراسة: تحديد مسؤولية الولادة المبتسرة على التعبير عن بعض معلمات التنشيط على سطح الخلايا اللمفاوية للدم المحيطي.المرضى وطرائق العمل: اخضعت للدراسة 30 مريضة تعاني من الولادة المبتسرة(المجموعة أ) بالاضافة إلى 30 إمراة حامل بنفس مدة الحمل (مجموعة ب ).أُخذَت عينات دم من كل النساء وفصلت الخلايا اللمفاوية بعدها صبغت هذه الخلايا بالاجسام المضادة وحيدة النسلية الخاصة بالمعلمات CD45RA,CD45RO إضافة إلى المعلم CD11b .النتائــج: أوضحت النتائج أن هناك زيادة معنوية بنسبة الخلايا التي تحمل المعلم CD45RAفي المجموعة(أ) وإختزال في نسبة التعبير عن المعلمين CD11b وCD45ROفي تلك المجموعة.الاستنتاجات: في الولادات المبتسرة هناك قلة في نشاط الخلايا اللمفاوية بدلالة التعبير عن بعض معلمات التنشيط على سطح الخلايا اللمفاوية. مفتاح الكلمات: الولادات المبتسرة , معلمات التنشيط , CD45RA,CD45RO, CD11b.


Article
GENOTYPING OF HLA-CLASS-I BY PCR-SSP OF IRAQI BREAST CANCER PATIENTS
التنميط الوراثي لمستضدات الخلايا البيض البشرية-الصنف الأول بواسطة تفاعل البلمرة المتسلسل – بتقنية الباديء المعين لسلسلة جينية معينة لمريضات سرطان الثدي العراقيات

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The aetiology of breast cancer is multifactorial, in which genetic predisposition; environmental factors, hormones and even the infectious agents are thought to interact in the manifestation of disease. In this regard, alleles of HLA are important immunogenetic risk factors, but their associations show different frequencies in different populations.Objectives: This study was established to shed light on the possible association of HLA class I alleles with BC in Iraqi female patients.Subjects and Methods: The study included 60 subjects: 30 breast cancer patients, 12 patients with benign breast lesions as first control and 18 apparently healthy subjects as second control. Polymerase chain reaction-specific sequence primers (PCR- SSP) assay was conducted to assess HLA- typing.Results: Out of 95 HLA class I alleles (A= 24; B= 48; C= 23), one allele (HLA- A*03010101-07, 09-11N, 13-16 allele) showed a significant variation between breast cancer patients and control groups (healthy and disease controls) (50% vs. 16.6%, OR=5, EF= 0.40, P= 0.041), (50% vs. 8.3%, OR=11, EF=O.45, P=0.024) respectively.Conclusions: The results demonstrated that HLA- A*03010101-07, 09-11N, 13-16 allele may played a role in the etiology of the disease. Keywords: Breast cancer, HLA, PCR.

خلفية الدراسة : إن مسببات سرطان الثدي متعددة, فالمهيئات الوراثية ,العوامل البيئية والهرمونية وحتى الخمجية يعتقد بأنها تتداخل لإظهار المرض. في هذا الخصوص, أليلات مستضدات خلايا الدم البيض البشرية تعتبر مهمة كعوامل وراثية مناعية خطرة لكن مصاحبتها للمرض تظهر تكرارية مختلفة باختلاف الشعوب .هدف الدراسة: نظمت هذه الدراسة لتسلط الضوء على احتمالية وجود مصاحبة بين أليلات مستضدات خلايا الدم البيض البشرية )الصنف الأول( مع سرطان الثدي في المريضات العراقيات.الأشخاص وطرائق العمل: تضمنت الدراسة 60 شخص: 30 مريضة مصابة بسرطان الثدي, 12 مريضة مصابة باورام الثدي الحميدة كمجموعة ضابطه أولى و 18 امرأة سليمة ظاهريا كمجموعة ضابطه ثانية. استخدم فحص تفاعل البلمرة المتسلسل – بتقنية الباديء المعين لسلسلة جينية معينة لتقييم تنميط أليلات مستضدات الخلايا البيض البشرية.النتائــج: من 95 أليل لمستضدات خلايا الدم البيض البشرية الصنف الأول, أليل واحد (A*03010101-07,09-11N,13-16) اظهر تباين معنوي بين المريضات والمجموعتين الضابطتين (مجموعة النساء السويات ومجموعة مريضات أورام الثدي الحميدة) (50% vs. 16.6%, OR=5, EF= 0.40, P= 0.041), (50% vs. 8.3%, OR=11, EF=O.45, P=0.024) نسبة إلى كل منهما.الاستنتاجات: النتائج أظهرت بان الاليل: (A*03010101-07,09-11N,13-16) ربما لعب دور في أحداث المرض. مفتاح الكلمات: سرطان الثدي،مستضدات الخلايا البيض البشرية ، تفاعل البلمرة المتسلسل.


Article
SERUM LEVEL OF P53 ANTIBODY AND TISSUE EXPRESSION OF P53 IN BREAST CANCER
المستوى المصلي للاجسام المضادة للـ p53 والتعبير النسيجي للـ p53 في سرطان الثدي

Loading...
Loading...
Abstract

Mutation of the p53 tumor suppressor gene is common event in breast cancer. This alteration can result in cellular accumulation of p53 and may also found in serum p53-antibodies. The current study was established to investigate the correlation between the appearance of the serum p53-antibodies and tissue expression of p53 protein, as well as to explore the relationship between serum p53-antibodies and clinicopathological features in patients. Serum p53-antibodies levels were investigated in 40 breast cancer patients, 20 adenofibrosis patients control and in 20 healthy controls by ELISA. Immunohistochemical assay for tissue expression of the p53 mutant protein was also undertaken in the sam`e patients with breast cancer. The median serum levels of p53-antibodies in breast cancer patients was significantly higher than those in patients control and healthy individuals (P<0.05). Antibody against p53 was detected in the sera of 8 patients (20%) whereas the mutant p53 protein was detected in 16 (40%) of the breast cancer tissue. Moreover significant correlation was found between serum p53-antibody status and tissue expression of the mutant p53 protein (P<0.05). Interestingly, the positive rate of p53-antibodes in breast cancer were related to the absence of steroid hormone receptors (P<0.05), but it was not related to age, tumor stage, histologic grade and the size of tumor (P>0.05). These results indicated that the presence of p53- antibodies is probably triggered by the accumulation of tumor p53 protein, and it could be a useful marker to complement routine prognostic factors in breast cancer patients.

أن حدوث الطفرة في p53 يعد من أكثر التغيرات شيوعا في سرطان الثدي كما ان هذا التغير أو التحول يؤدي الى التراكم الخلوي لبروتين p53 وربما يؤدي الى وجود أضداد في المصل ضد p53. أن هذه الدراسة جاءت للبحث عن الأرتباط بين ظهورالاضداد في المصل ضد p53 و التعبير النسيجي لبروتين ال p53 كذلك البحث عن العلاقة بين وجود الاضداد في المصل و الصور السريرية الأمراضية لدى المرضى. تم قياس المستوى المصلي لل p53 باستخدام تقنية ELISA ل 40 مريضة مصابة بسرطان الثدي مقارنة بمجموعة السيطرة و التي شملت 20 مريضة مصابة بتليف غدي و 20أمراة سليمة. كما تم أستخدام طريقة التصبيغ الكيميائي النسيجي المناعي لغرض فحص التعبير النسيجي لبروتين الطافر p53. أن متوسط المستويات المصلية للأضداد ضد p53 في مرضى السرطان كانت مرتفعة معنويا عند مقارنتها بمجوعتي السيطرة (P<0.05) كما تم تحديد الاضدادضد p53 في مصول 8 من المرضى) %20(, بينما وجد البروتين الطافر p53في نسيج 16 ) %40 ( بالأضافة الى ذلك لوحظ أرتباط قوي بين مستوى الاضدادفي المصل وبين مستوى البروتين الطافر p53في النسيج (P<0.05). ومن جهة أخرى وجد أن هناك أرتباط معنوي بين النسبة الموجبة للأضداد لل p53 وغياب مستقبلات هرمون الأستروجين و البروجسترون, في حين وجد أن هذه الاضداد ليست لها علاقة بعمر المريض و لابمرحلة الورم و التميز النسيجي للورم ولا حتى بحجم الورم. النتائج الحالية تشير الى أن الاضداد ضد p53 في مصل المرضى ربما يعود الى تراكم البروتين الطافر في النسيج كما ان هذه الاضداد يمكن ان تكون كعلامة مفيدة و مكملة للعوامل الأنذارية في سرطان الثدي.

Keywords


Article
POSSIBLE ROLE OF Th-2 CELL-RELATED CYTOKINES (IL-6 AND IL-10) IN BREAST CANCER.
الدور الاحتمالي للمدورات الخلوية ذات العلاقة بخلايا تي المساعدة-2 (البين بيضاضي 6 والبين بيضاضي10) في سرطان الثدي

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Breast cancer is a complex disease, many etiological agents are proposed to play a role in its pathogenecity, one of these factors is cytokines. Objectives:In the present study we measured the concentration of IL-6 and IL-10 in serum of breast cancer patients and examined their association with clinicopathological variables including stages of the disease and estrogen/progesterone receptor (ER, PR) expression on tumor cells, to determine whether it associate with the disease progression. Subjects and Methods: The study included 80 subjects, it comprised of 45 Breast cancer patients, 12 patients with benign breast lesions and 23 apparently healthy controls. ELISA method has been used for estimation the level of IL-6 and IL-10 in serum of three studied groups.Results: There was an elevation of IL-6 and IL-10 level in the sera of BC patients with significant differences between BC and controls (p<0.001), also, this elevation was associated with progression of the tumor. In addition, IL-6 level was found to be inversely related to ER and PR expression (P< 0.05) while in regard IL-10 there was no significant differences in the median of IL-10 level between the patients who express positive and negative ER and PR. Conclusions: These data indicated that elevated IL-6 and IL-10 serum levels are associated with BC and associate with advanced stage of disease. It was feasible that assays for serum levels of IL-6 and IL-10 can be used as predictive tests for tumor progression in BC patients.Keywords: Breast cancer, IL-6, IL-10.

خلفية الدراسة: سرطان الثدي هو مرض معقد. الكثير من العوامل افترضت بان لها دور في امراضيته, واحدة منها هي المدورات الخلوية. هدف الدراسة: في الدراسة الحالية قسنا تركيز البين بيضاضي 6 والبين بيضاضي 10 في مصل مرضى سرطان الثدي لتحديد فيما اذا كان له علاقة بتقدم المرض, وتم فحص مصاحبتها للمتغيرات الامراضية السريرية بضمن ذلك مراحل المرض وسيماء مستقبلات الاستروجين والبروجستيرون على الخلايا الورمية لتحديد اذا كانت مصاحبة لتطور المرض. الاشخاص وطرائق العمل: تضمنت الدراسة 80 حالة اشتملت على 45 مريضة مصابة بسرطان الثدي, 12 مريضة مصابة بامراض الثدي الحميدة و 23 امراة سليمة ظاهريا كمجموعة ضابطه. استخدم فحص تقنية فحص مترابطة الخميرة بمادة ماصة المناعة ELISA لتقييم مستوى البين بيضاضي 6 والبين بيضاضي 10 في مصل مجاميع الدراسة الثلاثة.النتائــج: هناك ارتفاع في مستوى البين بيضاضي6 والبين بيضاضي 10 في مصل مرضى سرطان الثدي مع اختلاف معنوي بين المرضى والسيطرة , كذلك هذا الارتفاع كان مصاحب لتطور المرض. بالاضافة الى ذلك فان مستوى البين بيضاضي 6 كان مرتبط عكسيا مع سيماء مستفبلات الاستروجين والبروجيستيرون بينما بخصوص البين بيضاضي 10 لايوجد فرق معنوي في مستواه بين المرضى الذين يظهرون ايجابا او سلبا للمستقبلات الاستروجينية والبروجيستيرونية.الاستنتاجات: النتائج اشارت الى ان ارتفاع مستوى البين بيضاضي 6 والبين بيضاضي 10 في المصل تكون مصاحبة لسرطان الثدي ولها علاقة بالمرحلة المتقدمة من المرض. من الملائم القول بان هذه الفحوصات للمستويات المصلية للبين بيضاضي ممكن استخدامها كفحوصات تنبؤية لتطور الورم في مرضى سرطان الثدي. مفتاح الكلمات:سرطان الثدي ,البين بيضاضي 6 , البين بيضاضي 10 .


Article
POSSIBLE ROLE OF IL-1-α AND TNF-α IN BREAST CANCER
الدور الاحتمالي للمدورات الخلوية البين بيضاضي 1 –الفا وعامل تنخر الورم-الفا في سرطان الثدي

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Cytokines have been used as biomarkers in research for prognosis and have been associated with symptoms and adverse outcomes in multiple conditions, including breast cancer.Objectives: To estimate the concentration of IL-1-α and TNF-α in serum of breast cancer (BC) patients compared with control groups and to detect if there is association of serum levels of these interleukins with disease development. Subjects and Methods: The levels of IL-1-α and TNF-α were measured by ELISA method in sera of 45 BC patients, 12 patients with benign breast lesions and 23 apparently healthy controls.Results: Present study was demonstrated that IL-1-α and TNF-α levels were significantly elevated in serum of BC patients as compared with controls (p<0.001), this elevation were significantly associated with poor prognostic factors including advanced stage and estrogen and progesterone receptors-negative status.Conclusions: Evaluation the serum level of IL--α1and TNF-α may be helpful as predictive non-invasive tests for tumor development in breast cancer patients.Keywords: Breast cancer, IL--α1, TNF-α.

خلفية الدراسة: تستخدم المدورات الخلوية كعلامات بايولوجية في البحث لبيان مال المرض وارتبطت بالاعراض والنتائج المضادة في حالات عديدة من ضمنها سرطان الثدي. تستخدم المدورات الخلوية كعلامات بايولوجية في البحوث لبيان مأل المرض حيث وجد بان لها علاقة بالاعراض السلبية في العديد من الحالات المرضية من ضمنها سرطان الثدي. هدف الدراسة: لتقييم تركيزالبين بيضاضي1- الفا وعامل تنخر الورم-الفا في مصل مرضى سرطان الثدي مقارنة بمجموعتي السيطرة ولتحديد فيما اذا كان هناك مصاحبة بين المستويات المصلية لهذه المدورات الخلوية مع تقدم المرض.الاشخاص وطرائق العمل: قيست المستويات المصلية للبين بيضاضي1- الفا وعامل تنخر الورم-الفا بتقنية فحص مترابطة الخميرة بمادة ماصة المناعة (ELISA) لـ 45 مريضة مصابة بسرطان الثدي, 12 مريضة مصابة بامراض الثدي الحميدة و 23 امراة سليمة ظاهريا كمجموعة ضابطه. النتائج:أظهرت الدراسة الحالية ارتفاع احصائي مهم للمستويات المصلية للـ البين بيضاضي1- الفا وعامل تنخر الورم-الفا في مرضى سرطان الثدي مقارنة بمجموعتي السيطرة (p<0.001) , هذا الارتفاع كان مصاحبا وبشكل مهم احصائيا للمراحل المتقدمة للمرض والحالة السالبة لمستقبلات الاستروجين والبروجيستيرون. الاستنتاجات: تقييم المستوى المصلي للبين بيضاضي1- الفا وعامل تنخر الورم-الفا قد يكون مساعد كفحوصات غير متدخلة تنبؤية لتطور الورم في مرضى سرطان الثدي. مفتاح الكلمات:سرطان الثدي, البين بيضاضي1- الفا, عامل تنخر الورم-الفا.


Article
GENOTYPING OF HLA-CLASS-II BY PCR-SSP OF IRAQI BREAST CANCER PATIENTS
التنميط الوراثي لمستضدات الخلايا البيض البشرية-الصنف الثاني بواسطة تفاعل البلمرة المتسلسل – بتقنية الباديء المعين لسلسلة جينية معينة لمريضات سرطان الثدي العراقيات

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Breast cancer incidence differs among women of different racial/ethnic groups. Several HLA alleles are associated with susceptibility or protection in Breast cancer, the particular allele varies depending on the racial groups.Objectives: This study was established to shed light on the possible association of HLA class II alleles with BC in Iraqi female patients.Subjects and Methods: The study included 60 subjects: 30 breast cancer patients, 12 patients with benign breast lesions as first control and 18 apparently healthy subjects as second control. Polymerase chain reaction-specific sequence primers (PCR- SSP) assay was conducted to assess HLA- typing.Results : A survey of the distribution of HLA-DR and HLA-DQ alleles frequencies yielded no evident of positive association between class II alleles and BC as compared with both control groups, but there was appreciable significant decrease in the frequency of DR*010101,0102,0201-0204,04-13 and DQB1*0401,02 alleles in BC patients as compared with healthy control (P=0.031).Conclusions: These findings demonstrated that HLA– DR*010101, 0102, 0201-0204, 04-13 and DQB1*0401, 02 alleles may confer protective effects against BC. Keywords: Breast cancer, HLA allele, PCR.

خلفية الدراسة : إن نسبة حدوث سرطان الثدي في النساء يختلف باختلاف العرق او القومية. العديد من اليلات مستضدات الخلايا البيض البشرية لها علاقة بالاستعداد او الحماية من سرطان الثدي, خصوصية الاليل تختلف حسب العرق.هدف الدراسة : نظمت هذه الدراسه لتسلط الضوء على احتمالية وجود مصاحبة بين اليلات مستضدات خلايا الدم البيض البشرية )الصنف الثاني( مع سرطان الثدي في المريضات العراقيات.الاشخاص وطرق العمل : تضمنت الدراسة 60 شخص: 30 مريضة مصابة بسرطان الثدي, 12 مريضة مصابة باورام الثدي الحميدة كمجموعة ضابطه اولى و 18 امراة سليمة ظاهريا كمجموعة ضابطه ثانية. استخدم فحص تفاعل البلمرة المتسلسل – بتقنية الباديء المعين لسلسلة جينية معينة لتقييم تنميط اليلات مستضدات الخلايا البيض البشرية. النتائــج : أظهرت معاينة التوزيع التكراري لاليلات مستضدات الخلايا البيض البشرية-الصنف الثاني عدم وجود مصاحبة موجبة بين هذه الاليلات ومرض سرطان الثدي عند المقارنة مع مجموعتي السيطرة, لكن هناك نقصان مهم معنويا في تكرارية الاليلين:DR*010101, 0102, 0201-0204, 04-13 and DQB1*0401, 02 في مرضى سرطان الثدي مقارنة بالسيطرة الاصحاءالاستنتاجات: أظهرت النتائج بان الاليلين: DR*010101,0102,0201-0204,04-13 and DQB1*0401,02ربما تمنح الحماية من المرض.مفتاح الكلمات: سرطان الثدي، مستضدات الخلايا البيض البشرية ، تفاعل البلمرة المتسلسل.

Listing 1 - 8 of 8
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (8)


Language

English (8)


Year
From To Submit

2010 (4)

2009 (2)

2008 (1)

2007 (1)