نتائج البحث : يوجد 1

قائمة 1 - 1 من 1
فرز

مقالة
The textual paradox in the poetry of Al-Haidari
المفارقة النصية في شعر بلند الحيدري

المؤلفون: Nozad Hamad Omar نوزاد حمد عمر --- Qubia Tawfiq Sultan Al - Youzabi قبية توفيق سلطان اليوزبكي
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Basic Education College Magazine For Educational and Humanities Sciences مجلة كلية التربية الأساسية للعلوم التربوية والإنسانية ISSN: 23043717 23128003 السنة: 2019 الاصدار: 43 الصفحات: 1571-1598
الجامعة: Babylon University جامعة بابل - جامعة بابل

Loading...
Loading...
الخلاصة

Baland Al-Haydaeri's stipulation poetry paradox was clear, where he used it to reflect the political and social status in the Arab and world situation as an artistic technique and as an active tool for sarcasm and mockery of reality, and as one phenomenon of stylistic deviation of all its kinds, where it depends on what is known and what is oppose to it; so as to create amazement for the reader and taking him away from superficial meaning to the deepest meaning to prove that he is able to produce meaning and enriching its signs, where they are considered a successful tool helps the creator to discover contracts with all their styles and origins in this world which is full of them, and as a tool which is useful to deceive control and trifling with them and repudiate from a charge that may be direct for the poet writer, Baland's (mythical, religious, historical and literature) stipulations showed a creative vitality in making a paradox which is mostly Al-Haydaeri satisfied with to refer to the absent texts, then denying sign with its opposite, and here the poet wants a number of meanings:

لقد كان للمفارقة النصية في شعر بلند الحيدري حضورها المتميّز، إذ عكس من خلالها المشهد السياسي والاجتماعي في الواقع العربي والعالم بوصفها تكنيكاً فنيّاً وأداة فعالة للتهكم والسخرية من الواقع، وظاهرة من ظواهر العدول الأسلوبي بأنواعه، إذ اعتمدت على التضاد بين ما هو متعارف عليه وما يناقضه ؛ لخلق الدهشة عند القارئ ونقله من المعنى السطحي إلى المعنى العميق مما يثبت من خلالها المقدرة على إنتاج المعنى بإثراء دلالاته، فقد عدّت وسيلة ناجعة بين يدي المبدع لكشف الحجب عن النقائص، والنقائض بشتى أصولها وأشكالها في هذا العالم الذي يعج بالمتناقضات التي يتشكل منها لبابه وجوهره، ووسيلة تصلح في مخادعة الرقابة والعبث بها والتنصل من تهمة قد تُوجّه إلى الكاتب الشاعر، وقد كشفت تناصاته بأنواعها (الأسطورية، والدينية، والتاريخية، والأدبية) عن حيوية خلّاقة في إحداث المفارقة التي غالباً ما يكتفي الحيدري بالإشارة الخفية إلى النصوص الغائبة، ثم نفي الدلالة فيها إلى ضدّها، ويقصد الشاعر من استدعائه للأحداث والشخصيات الإيجابية والسلبية والمثيرة إلى إظهار مجمل مضامين هي:

قائمة 1 - 1 من 1
فرز
تضييق نطاق البحث

نوع المصادر

مقالة (1)


اللغة

Arabic (1)


السنة
من الى Submit

2019 (1)