research centers


Search results: Found 13

Listing 1 - 10 of 13 << page
of 2
>>
Sort by

Article
PCA TRANSFORM FOR IMAGE ENHANCEMENT, COMPRESSION, AND CHANGE DETECTION

Authors: A. S. Mahdi --- S. M. Ali
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2008 Volume: 49 Issue: 2 Pages: 179-183
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The Principal-Components-Analysis (PCA) of KL-transform has been utilized as multi operators, (i.e. enhancement, compressor, and temporal change detector). Two images pair (Al-Jaderiya-Baghdad-Iraq) of 3-bands Landsat ETM+ (14.25 spatial-resolution) and Panchromatic Quick-Bird (0.6 meter) images are adopted to perform the PC analysis. Since most of the image band's information are presented in the first PCs, therefore image classification and change detection procedures are performed with little consuming time. The linear “PCA” transformation can be used to translate and rotate data into a new coordinate system that maximizes the variance of the data. It can also be implemented for enhancing the information content.

في هذا البحث، تم استخدام تقنية تحويل المركبات الأساسية كعامل تحسين للصور، عامل كبس و أخي ا ركعامل كشف للتغيي ا رت الوقتية بين صورتين. استخدم لهذا الغرض زوجان من صور التحسس النائي (منطقةبق درة تمييز 28.5 متر)، والثانية للمتحسس ) (ETM+ ) الجادرية-بغداد)، الأولى هي صورة المتحسسبقدرة تمييز 0.6 متر). أن أساس التحويل مبني على فك رة إنتاج قنوات طيفية جديدة بدون ) Quick Birdت ا ربط، حيث تمتاز معظم قنوات التحسس النائي بعامل ت ا ربط عالي. ينتج عن ذلك تركز المعلومات في قناةواحدة مع الأخذ بنظر الاعتبار القيم الواحدية الناتجة، يمكن استخدام هذه القناة ك صورة محسنة أو أساسلاستخ ا رج بقية القنوات في عمليات ضغط الصور. تم كذلك دمج الصورتين أعلاه ب صورة رباعية القنوات وتمكشف التغاير بين الصورتين باستخدام هذا النوع من التحويل.

Keywords


Article
Eigenfaces Recognition Technique for Verifying Noisy Facial Images

Authors: Hiba Saadoon Ghanem --- S.M. Ali
Journal: Journal of College of Education مجلة كلية التربية ISSN: 18120380 Year: 2010 Issue: 1 Pages: 107-117
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, the eigenfaces recognition method is used to verify noisy images of human faces. The Principal Component Analysis “PCA” which is based on the implementation of the Karhunen-Loeve “KL” transformation is used to compute the Eigenvectors of the test’s images. The similarity between the preserved test’s faces (as Database record) and the input test’s face is performed by utilizing the Mean-Square-Error “MSE” criterion. Different amount of noises (Gaussian, Uniform, Salt-and-Pepper) have been added on the test’s image face and compared with preserved faces to deduce the verification reliability of the utilized recognition method.

في هذا البحث , تم استخدام تقنية الوجوه الذاتية لتشخيص صور لوجوه بشرية متردية بإضافة كميات مختلفة من الضوضاء. تم استخدام طريقة المركبات الأساسية "PCA" المعتمدة على تحويلة كارهنون-لووف الرياضية لحساب المتجهات الذاتية للصور المستخدمة في الاختبار. تم استخدام معيار قيم معدل-مربع-الخطأ الأدنى لحساب درجة التشابه بين مجموعة الصور المحفوظة في قاعدة-البيانات وبين الصور المطلوب تشخصيها. أنواع مختلفة من الضوضاء (كاوسية، منتظمة، ملحية و بهاراتية) وبقدرات مختلفة تم إضافتها على الصور المختبرة لحساب فاعلية الخوارزمية المستخدمة في عملية التشخيص. أثبتت هذه الخوارزمية قدرتها الجيدة على تشخيص صور الوجوه لقدرات متفاوتة من الضوضاء.

Keywords


Article
Hand Image Verification Method Based on PCA Eigenvectors
طريقة للتحقق من صور اليد تعتمد المتجهات الذاتية لتحويلة المركبات الأساسية

Author: S.M.Ali صالح مهدي علي *** حسين عبد الله حميد
Journal: Journal of Kufa - physics مجلة الكوفة للفيزياء ISSN: 20775830 Year: 2011 Volume: 3 Issue: 1 English Pages: 1-15
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

الخلاصة
.

Abstract
In this research, the Principal Component Analysis (PCA) based method (namely Eigenhand), is used to verify persons from their hand’s image. Our approach treats the hand recognition/verification problem as an essentially 2D-problem rather than requiring recovery of 3D geometry, taking advantage of the fact that hand’s images can be described by a small set of 2D characteristics features. Here, the features are referred as “Eigenhands” because they represent the eigenvectors of the set of the trained and tested hands. The verification operation between the trained hand’s images (i.e. preserved in the Database) and the input “unknown” hand image is performed by utilizing the Minimum-Mean-Distance “MMD” criterion. Several amounts of different noises (i.e. Gaussian, Uniform, Salt-and-pepper) have been added to the test hand to measure the reliability of our presented verification system in the presence of the noise. Invariant tests against image rotation, resizing, shifting have also been carried.

Keywords


Article
Automatic Technique to Produce 3D Image for Brain Tumor Of MRI Images

Authors: S.M. Ali --- Loay Kadom Abood --- Rabab Saadoon Abdoon
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2014 Volume: 22 Issue: 7 Pages: 1896-1907
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

In this research, three-dimensional images of brain tumors have been constructed from a series of Magnetic Resonance Images (MRIs) for successive T1-weighted slices, using a simple automatic technology. The MRIs are pre-processed through bilateral filtering to reduce noise and retaining the edges between brain tissues. Spatial enhancement technique is adopted to transform image gray levels by highlighting the band density of the region of interest (tumor) and expanding them into full range. Sobel edge detection is used by morphological operations to extract the tumor area of the image of each slice. The contour of the tumor area in each segmented slice is used to create 3D of the tumor. The relative size of the tumor then measured depending on brain tissue after stripping the skull. The result showed that the adopted technique can efficiently detect and extract the brain tumor from the consecutive slices which can be used to produce 3-D image of the tumor and to identify the tumor's location inside the skull.

في هذا البحث، تم بناء صور ثلاثية الأبعاد لأورام المخ من سلسلة من صور الرنين المغناطيسي لشرائح T1 متعاقبة، وذلك باستخدام تكنولوجيا أوتوماتيكية بسيطة. تم معالجة صور الرنين المغناطيسي بعملية ثنائية للحد من الضوضاء والحفاظ على حواف بين أنسجة الدماغ. اعتمدت التقنية الإطار المكاني لتحويل مستويات الشدة في الصور من خلال تسليط الضوء على الفرق بين مستويات الشدة في منطقة الورم. استخدمت تقنية سوبيل للكشف عن الحافات وبعملية مورفولوجية لعزل منطقة الورم من الصورة لكل شريحة. تم استخدام مخطط الكفاف (المخطط الكونتوري) في منطقة الورم في كل شريحة لإنتاج صور ثلاثية الأبعاد للورم. تم قياس حجم الورم النسبي بعد تجريده من الأنسجة المحيطة و الجمجمة. أظهرت النتائج كفاءة التقنية المعتمدة في تحديد وعزل الورم في الدماغ من الشرائح المتتالية وإمكانية استخدامها لإنتاج صور ثلاثية الأبعاد لأورام المح وتحديد موقع الورم داخل الجمجمة.


Article
The Precautionary principle to contract (A legal Study of contracts in the Tourism sector)
مبدأ الاحتياط في التعاقد (دراسة قانونية في العقود السياحية)

Author: Abbas S. M. Ali عباس سلمان محمد علي
Journal: Ahl Al-Bait Jurnal مجلة أهل البيت ISSN: 18192033 Year: 2019 Volume: 1 Issue: 23 Pages: 632-647
Publisher: University of Ahl Al-Bait جامعة اهل البيت

Loading...
Loading...
Abstract

As a result of the development in various scientific and practical areas it has issues appeared need to know and highlight them and the relationships that you create and what effects it entails among these areas hit by the tourism sector, which is no longer evolution depends on what it previously was a tradition for tourism blockbuster, but injury is something of evolution so entered the technological means to attract tourists and to encourage him to travel ,. This case is not limited only to Iraq, but he arrived in Iraq after the development in other countries, on the one hand, on the other hand has become a tourism is not limited to the entertainment side, whether related to religious matters or other, here the income side or the economic factor, which moved as a result of the development of relations and complexity, this issue has moved the legal factors in terms of intercourse with the ideas and principles and the complexity of relationships necessarily require knowledge of legal terms in terms of organization or its implications, from here originated relatively modern principles to address the issues that appeared on the scene as the need to legally regulate the knowledge and the extent of the possibility traced to the general rules or it needs its own organization, among them is the precautionary principle in the contract as one of the modern principles, which has been associated with the presence of tourism in the contracts of consumption larger, this study focused on the above principle to highlight in terms of definition and terminology synonymous him with a statement of the legal nature and the consequent effects.

نتيجة للتطور الحاصل في مختلف المجالات العلمية والعملية فقد ظهرت مسائل بحاجة الى معرفتها وتسليط الضوء عليها ومدى العلاقات التي تنشئوها وماهي الاثار التي تترتب عليها من بين هذه المجالات التي اصابها التطور المجال السياحي، الذي لم يعد يتوقف على ما كان عليه سابقا تقليدا للسياحة الرائجة، بل اصابه شيء من التطور بحيث دخلت الوسائل التكنولوجية لجلب السائح وترغيبه بالسفر،. هذا الحال لايقتصر على العراق فقط بل انه وصل الى العراق بعد ان تطور في الدول الاخرى، هذا من جهة من جهة اخرى اصبحت السياحة لا تقتصر على الجانب الترفيهي سواء تعلقت بالامور الدينية او غيرها، من هنا دخل الجانب او العامل الاقتصادي الذي تحرك نتيجة لتطور العلاقات وتشعبها، هذه المسألة تحركت فيها العوامل القانونية من حيث اتيانها بافكار ومبادئ وتشعب علاقات تستلزم بالضرورة معرفتها من الناحية القانونية من حيث تنظيمها او ما يترتب عليها من اثار، من هنا نشأت مباديء حديثة نسبيا لمعالجة المسائل التي بدت على الساحة بانها تحتاج الى تنظيم قانوني لمعرفتها ومدى امكان ارجاعها الى القواعد العامة او انها تحتاج الى تنظيم خاص بها، من بينها هو مبدا الاحتياط في التعاقد باعتباره من المبادئ الحديثة الذي ارتبط وجوده بالسياحة بشكل وبعقود الاستهلاك بشكل اكبر، هذه الدراسة انصبت على هذا المبدا المذكور انفا لتسليط الضوء من حيث تعريفه والمصطلحات المرادفة له مع بيان طبيعته القانونية وما يترتب عليه من اثار.


Article
Optimum Operation of Makhool Dam
الاداء الافضل لسد مكحول

Authors: Riyadh H. Motalib --- Ahmed A-S. M. Ali --- Abdul-Hadi A. Al-Delewy
Journal: Journal of Engineering and Sustainable Development مجلة الهندسة والتنمية المستدامة ISSN: 25200917 Year: 2005 Volume: 9 Issue: 1 Pages: 64-84
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

In this research, the discrete differential dynamic programming approach is used to find the optimal monthly operation of Makhool Dam by adopting an objective function to minimize the release and storage penalty. The historical inflow data of (480) months (from Oct. 1960 to Sep. 1999) formed the input data to the optimization model.
To preserve the logical state of reserve storage, i.e., save minimum operation storage just before the expected start of the effective flood and maximum operation storage at the end of the flood season, a new constraint has been introduced. The new constraint also ensured the smoothness of the resulting optimum rule curves (lower, average, and upper). A simulation model is built accordingly.
Besides, the developed optimization model is applied to two hypothetical operation scenarios that represent the extreme cases, namely, two consecutive relatively-wet years and two consecutive relatively-dry years, beside the consideration of the non-existence and existence of Bekhma Dam.
The optimum operation policy has shown deficit in satisfying the demands downstream Makhool Dam. The deficiency was noticed during (30) months when Bekhma Dam is not existing and (21) months when Bekhma Dam is operational.

استخدمت البرمجة الديناميّة التفاضلية المنفصلة في هذا البحث لإيجاد التشغيل الشهري الأمثل لسد مكحول بعد تهيئة دالة الهدف للوصول إلى اقل الخسائر المتعلقة بالإطلاق والخزين.البيانات الهيدرولوجية التاريخية لمدة (480) شهراً (من تشرين أول 1960 إلى أيلول 1999) شكلت بيانات الإدخال لنموذج ألا مثلية.لغرض المحافظة على الحالة المنطقية للخزين (وذلك بتوفير اقل خزين للتشغيل قبيل البدء المتوقع للفيضان المؤثر وتوفير أعلى خزين للتشغيل عند انتهاء موسم الفيضان) فقد ادخل محدد جديد في البرنامج والذي أمّن ، إضافةً لِما سبق ، انسيابية منحنيات التشغيل الحاكمة المثلى المشتقة بموجبه (الأعلى والمعدل والأدنى ). وبالاعتماد على منحيات التشغيل تم إعداد نموذج محاكاة تشغيل المنظومة .إضافة إلى ذلك تم تشغيل نموذج الأمثلية المطور بهذا البحث لحالتين افتراضيتين لتمثيل حالات قصوى وكانتا سنتين رطبتين متواليتين وسنتين جافتين متواليتين ، آخذين بالاعتبار وجود وعدم وجود سد بخمة. التشغيل الأمثل بيّن عجزاً في تلبية الاحتياجات المائية مؤخر سد مكحول خلال (30) شهراً من فترة التشغيل الكلية المعتمدة في هذا البحث والبالغة (480) شهراً عند عدم وجود سد بخمة، و(21) شهراً عند اعتبار سد بخمة شغالا.

Keywords


Article
Gap-Filling Restoration Methods for ETM+ Sensor Images
طرق ترميم لملئ ثغرات صور المتحسس +ETM

Authors: M.J. Mohammed محمد جمال محمد --- S.M. Ali صالح مهدي علي
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2013 Volume: 54 Issue: 1 Pages: 206-214
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Enhanced Thematic Mapper Plus (ETM+) onboard the Landsat-7 remotely sensor satellite was launched on 15 April 1999. On May 31, 2003, image acquisition via the ETM+ was greatly impacted by the failure of the system’s Scan Line Corrector (SLC). Consequently, the ETM+ has lost approximately 22% of the data due to the increased scan gap. In this work, several gap-filling methods will be proposed to restore the ETM+ image malfunctions. Some of the proposed methods will be carried by estimating the missed pixel’s values from the same image pixel’s neighborhood, while others will utilize the pixel values extracted from different temporal scene acquired in different time. Mean average filter, median filter, midpoint filter, and several interpolations (e.g. 1D-nearest neighbor, 1D-linear, and 1D-cubic-spline interpolations) techniques will be utilized to estimate the missed pixel’s values from the same malfunction scene and from different temporally radiance corrected scene. Additionally, the Linear Local Histogram Matching (LLHM) technique will be implemented to fill the gaps by gain-bias method and by gray-level normalization methods, using the whole image values first, and a window’s values second.

تم إطلاق المتحسس ETM+ بواسطة التابع لاندسات-7 في 15 نيسان عام 1999، في 31 حزيران عام 2003 تأثر النظام-الماسح-الخطي-المصحح أخفاقاً كبيراً نتج عنه فقدان ما يقارب 22% من البيانات في المشهد الواحد. في بحثنا الحالي، تم اقتراح العديد من الطرق لترميم القصور في الصور بتعبئة ثغراتها، بعض الطرق المقترحة تعتمد مبدأ تخمين القيم المفقودة لنقاط الصورة من مجاوراتها، بينما تستخدم الطرق الأخرى قيم نقاط صور ملتقطة بأزمنة مختلفة. لذا سوف نستخدم طرق متعددة لتخمين قيم الثغرات من مشهد الصورة ذاتها والتي تعاني قصوراً وهي مرشح الوسيط المعدل، مرشح المتوسط، مرشح النقطة الوسطى إضافةً للعديد من تقنيات الاستكمال (مثل طريقة استكمال المجاور الأقرب، طريقة الاستكمال الخطي، وطريقة الاستكمال التكعيبي). كما وسف نستخدم تقنيات أخرى لردم الثغرات من مشاهد ثانية منها تقنية موائمة المخطط التكراري الموضعي خطياً والذي يعتمد مبدأ معايرة قيم الشدة في الصور باستخدام طريقة الربح-الانحيازي باعتماد قيم شدة الصورة جميعاً أولاً وقيم نافذة من الصورة ثانياً.


Article
New Tasseled Cap Classification Technique using Landsat-8 OLI Image Bands
تقنية جديدة للتصنيف بالاعتماد على تحويل الغطاء الخضري

Authors: S.M. Ali صالح مهدي علي --- S.S. Salman سليمة سلطان سلمان
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2016 Volume: 57 Issue: 2C Pages: 1612-1619
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The tasseled cap transformation (TCT) is a useful tool for compressing spectral data into a few bands associated with physical scene characteristics with minimal information loss. TCT was originally evolved from the Landsat multi-spectral scanner (MSS) launched in 1972 and is widely adapted to modern sensors. In this study, we derived the TCT coefficients for operational land imager (OLI) sensor on-board Landsat-8 acquired at 28 Sep.2013. A newly classification method is presented; the method is based on dividing the scatterplot between the Greenness and the Brightness of TCT into regions corresponding to their reflectance values. The results from this paper suggest that the TCT coefficient derived from the OLI bands at September is the most appropriate for harness these features to calculate the acreage of rice and compare them with the declared areas by the Iraqi Ministry of Agriculture to make sure of their accuracy.

تعتبر تحويلة الغطاء الخضري (TCT) أحد الأدوات المفبدة لضغط البيانات الطيفية إلى عدد من الحزم المرتبطة بخصائص المشهد االفيزيائية مع فقدان الحد الأدنى من المعلومات. تطورت تحويلة الغطاء الخضري أصلا من صور الماسح الضوئي للاندسات متعدد الأطياف (MSS) الذي أطلق في عام 1972 والذي تم تطويره ليتلائم مع نطاق واسع من صور أجهزة الاستشعار الحديثة. في هذه الدراسة، تم تسخير معاملات الغطاء الخضري للتعامل مع صور الحزم الناتجة من القمر لاندسات-8 لتصوير الأرض (OLI) الملتقطة في شهر أيلول في عام 2013. تم في هذا البحث تقديم طريقة جديدة لتصنيف مناطق الصور الفضائية. تعتمد هذه الطريقة على تقسيم مخطط التبعثر بين حزم الإخضرار والسطوع للغطاء الخضري إلى مناطق إعتماداً على قيم إنعكاسيتها. تشير نتائج هذه الدراسة إلى أن معاملات الغطاء الخضري المستمدة من صورة شهر إيلول هي الأنسب لتسخير هذه الميزات لحساب المساحات المزروعة بالرز ومقارنتها مع المساحات التي أعلنتها وزارة الزراعة العراقية للتأكد من دقتها.


Article
Laplacian Operator as Speaker Identification Parameter
استخدام معامل لابلاس كمعلمة للتحقق من أصوات المتكلمين

Authors: M. S. Al-Zewary الزيواري --- S. M. Ali صالح مهدي علي --- S. K. Jamil سلوان كمال جميل
Journal: Iraqi Journal of Physics المجلة العراقية للفيزياء ISSN: 20704003 Year: 2009 Volume: 7 Issue: 10 Pages: 1-5
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

New speaker identification test’s feature, extracted from the differentiated form of the wave file, is presented. Differentiation operation is performed by an operator similar to the Laplacian operator. From the differentiated record’s, two parametric measures have been extracted and used as identifiers for the speaker; i.e. mean-value and number of zero-crossing points.

تم في هذا البحث استحداث خاصية جديدة للتحقق من أصوات المتكلمين مستخلصة من الحالة التفاضلية للجل الصوتي. تم تنفيذ عملية التفاضل بمعامل مشابه لمعامل لابلاس. تم حساب معاملين من التسجيل التفاضلي كمقاييس لتمييز الأصوات والتحقق من المتكلمين: تتمثل المعايير المشتقة هذه بالقيمة المعدل وعدد نقاط العبور الصفرية للتسجيل بعد أجراء عملية التفاضل.

Keywords


Article
Brain Tumor Detection of Skull Stripped MR Images Utilizing Clustering and Region Growing
الكشف عن أورام الدماغ في صور الرنين المغناطيسي منزوعة الجمجمة بأستخدام طرق العنقدة وانماء المناطق

Authors: S.M. Ali صالح مهدي علي --- Loay K. Abood لؤي كاظم عبود --- Rabab S. Abdoon لؤي كاظم عبود
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2014 Volume: 55 Issue: 3A Pages: 1108-1119
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Brain tissues segmentation is usually concerned with the delineation of three types of brain matters Grey Matter (GM), White Matter (WM) and Cerebrospinal Fluid (CSF). Because most brain structures are anatomically defined by boundaries of these tissue classes, accurate segmentation of brain tissues into one of these categories is an important step in quantitative morphological study of the brain. As well as the abnormalities regions like tumors are needed to be delineated. The extra-cortical voxels in MR brain images are often removed in order to facilitate accurate analysis of cortical structures. Brain extraction is necessary to avoid the misclassifications of surrounding tissues, skull and scalp as WM, GM or tumor when implementing segmentation algorithms. In this work, two techniques have been implemented to extract the brain tissues as elementary step. The next step was utilizing the resultant skull stripped images as input of four segmentation algorithms to extract the tumor region and calculate the area value of it. The resultant skull stripped images for complete set of T2-weighted images and the adaptive K-Means clustering techniques proved the robust performance of these proposed algorithms.

ان عملية تقسيم الانسجة الدماغية تنطوي على تحديد ثلاثة انواع من المادة الدماغية وهي المادة الرمادية والمادة البيضاء والسائل الشوكي . ولكون معظم تراكيب الدماغ تعرف تشريحيا من خلال حدود هذه الانسجة لذا فان التقسيم الدقيق لانسجة الدماغ الى واحدة من هذه الاصناف تعتبر خطوة مهمه في الدراسة الطوبوغرافية النوعية لانسجة الدماغ . كما وان المناطق الغير طبيعية مثل الاورام تحتاج ايضا الى تحديد. ان الفوكسلات العائدة لمناطق خارج المخ في صور الرنين المغناطيسي للدماغ تزال عادة لتسهيل عملية التحليل الدقيق للتراكيب اللحائية. ان عملية استخلاص النسيج الدماغي هي عملية ضرورية لتجنب سوء التصنيف للانسجة المحيطة مثل الجمجمة والفروة على انها مادة بيضاء او مادة رمادية أو ورم عند تطبيق خوارزميات التقسيم. في هذا العمل تم تطبيق تقنيتين لغرض استخلاص النسيج الدماغي كخطوة ابتدائية. والخطوة التالية استخدام الصورة الناتجة المنزوعة الجمجمة كمدخلات لاربعة من خوارزميات التقسيم لاستخلاص منطقة الورم ومن ثم حساب قيمة المساحة له. ان الصور المنزوعة الجمجمة الناتجة لمجموعة كاملة من صور T2 المرجحة وتقنية عنقدة وسائل الـــk المطورة قد اثبتت الاداء المحكم لهذه التقنيات المقترحة.

Listing 1 - 10 of 13 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (13)


Language

English (9)

Arabic and English (2)

Arabic (1)


Year
From To Submit

2019 (3)

2016 (1)

2014 (3)

2013 (1)

2011 (1)

More...