research centers


Search results: Found 8

Listing 1 - 8 of 8
Sort by

Article
OUTSTANDING UNIVERSAL VALUES OF THE SAWA LAKE AS A WORLD NATURAL HERITAGE
المعايير العالمية الاستثنائية لبحيرة ساوة بوصفها تراث طبيعي عالمي

Author: Salih Muhammad Awadh صالح محمد عوض
Journal: Bulletin of the Iraq Natural History Museum مجلة متحف التاريخ الطبيعي العراقي ISSN: Print ISSN: 10178678, Online ISSN: 23119799 Year: 2016 Volume: 14 Issue: 1 Pages: 1-11
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This work has been accomplished through a dense field work on the Sawa Lake. The aim of this work is to highlight on characteristics that are consistent with outstanding universal values to be a new Iraqi site belongs to the World Natural Heritage. This study sorted many unique characteristics might ensure that Sawa Lake as a world natural heritage sites. This study shows that the lake had met four natural criteria of the outstanding universal values: (1) the seventh criterion which states to contain superlative natural phenomena or areas of exceptional natural beauty and aesthetic importance. (2) The eighth criterion which stated to be outstanding example representing major stages of earth's history, including the record of life, significant on-going geological processes in the development of landforms, or significant geomorphic or physiographic features. (3) The ninth criterion which stated to be outstanding examples representing significant on-going ecological and biological processes in the evolution and development of terrestrial, fresh water, coastal and marine ecosystems and communities of plants and animals. (4) The tenth criterion which state to contain most important and significant natural habitats for in-situ conservation of biological diversity, including those containing threatened species of outstanding universal value from the point of view of science or conservation.

تم إنجاز هذا العمل من خلال عمل حقلي كثيف أجري على بحيرة ساوة. الهدف من هذا العمل هو تسليط الضوء على خصائص البحيرة التي تتفق مع المعايير العالمية الاستثنائية لتكون موقعا عراقيا جديدا ينتمي إلى التراث الطبيعي العالمي. فرزت هذه الدراسة العديد من الخصائص الفريدة التي تضمن أن بحيرة ساوة هي موقع تراث طبيعي عالمي. لقد بينت هذه الدراسة ان البحيرة قد لبت أربعة معايير طبيعية من المعايير العالمية الأستثنائية: (1) المعيار السابع الذي ينص على "إأن يحتوي على ظواهر طبيعية خلابة أو مناطق ذات جمال طبيعي استثنائي وأهمية جمالية". (2) المعيار الثامن الذي ينص على "أن تكون مثالا بارزا يمثل المراحل الرئيسية من تاريخ الأرض، بما في ذلك سجل الحياة، وذا أهمية للعمليات الجيولوجية المستمرة في تطوير التضاريس، أو ملامح شكل الأرض". (3) والمعيار التاسع الذي ينص على "أن تكون أمثلة بارزة تمثل أهمية العمليات االبيئية والأحيائية في رقي وتطور الانظمة القارية والمياه العذبة والساحلية والبحرية والمجتمعات النباتية والحيوانية. (4) المعيار العاشر وينص "أن يحتوي على المواطن الطبيعية ذات الأهمية العالمية للحفظ الموقعي للتنوع الأحيائي، بما في ذلك القيمة العالمية الاستثنائية لتلك الأنواع المهددة بالانقراض من وجهة نظر العلم أو الحفظ.


Article
CLIMATIC PREDICTION OF THE TERRESTRIAL AND COASTAL AREAS, IRAQ CASE STUDY
التنبؤ المناخي للاراضي اليابسة والساحلية في العراق

Authors: Luma M. R. Ahmad لمى محمد رياض --- Salih Muhammad Awadh صالح محمد عوض
Journal: IRAQI JOURNAL OF DESERT STUDIES المجلة العراقية لدراسات الصحراء ISSN: 19947801 Year: 2010 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 45-59
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Climatic data of four meteorological stations (Mosul, Baghdad, Basra and Rutba) were obtained. Temperature recorded data since 1960 till 2007, rainfall and evaporation recorded data since 1960 till 2008, 1970 till 2008 respectively were used. This study shows a presence of temperature increasing about 5ºC/ 47 years and increasing the evaporation rate with decreasing the rainfall rate. The climatic changes are positively controlled by carbon dioxide gas in the atmosphere.
Basra climate due to its situation, the nearest is expressed as a costal climate has a different behavior from Mosul, Baghdad and Rutba which are expressed as terrestrial

المستخلص: تم الحصول على معلومات مناخية من أربعة محطات أنواء جوية هي الموصل وبغداد واالبصرة والرطبة, وتم إستخدام درجات الحرارة المسجلة منذ عام 1960 ولغاية 2007, كما تم إستخدام معلومات الامطار والتبخر منذ عام 1960 الى 2008 ومنذ عام 1970 الى 2008 على التوالي. بينت هذه الدراسة تزايد درجات الحرارة حوالى 5 درجة كل 47 سنة, وزيادة معدل التبخر المصاحب لتناقص نسبة الامطار, كما بينت الارتباط الموجب للتغيرات المناخية بغاز ثاني أوكسيد الكربون في الجو. إن البصرة وبحكم موقعها القريب من البحر فقد اعتبر مناخها ساحلي ذا سلوك مختلف عن مناخات الموصل وبغداد والرطبة والتي اعتبرت مناخات مناطق يابسة.


Article
Assessment of Groundwater in Al-Hawija (Kirkuk Governorate) for Irrigation Purposes
تقدير صلاحية المياه الجوفية في الحويجة (محافظة كركوك) لاغراض الري

Authors: Salih Muhammad Awadh صالح محمد عوض --- Joudah Ayfan Hamzah Al-Kilabi جودة عيفان حمزة الكلابي
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2014 Volume: 55 Issue: 2Supplement Pages: 760-769
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The study area is located in Kirkuk governorate - northern Iraq, It covers an area of 630 km2.Twenty eight groundwater samples were collected from the study area during October 2012. pH, electrical conductivity(EC) and total dissolved solids (TDS) and chemical analysis of major ions (Ca2+, Mg2+, Na+, K+, Cl, SO42 and HCO3) were determined. Sodium adsorption ratio (SAR), residual sodium carbonate (RSC), sodium percent (Na%) and electrical conductivity were used to evaluate the suitability of groundwater for irrigation purpose. The groundwater samples mostly have no harmful effects and no hazard in terms of SAR and RSC respectively, and permissible in terms ofNa%, but they are poor, very poor and marginal as irrigation water.

تقع منطقة الدراسة في محافظة كركوك- شمال العراق. وتغطي مساحة 630 كم2. ثمانية وعشرون نموذج مياه جوفية جمعت من منطقة الدراسة اثناء تشرين الثاني 2012. تم حساب دالة الحامضية, التوصيل الكهربائي ومجموع الاجسام الصلبة المذابة والتحاليل الكيميائية للايونات الرئيسية(Ca2+, Mg2+, Na+, K+, Cl−,SO42− and HCO3). تم استخدام نسبة امتزاز الصوديوم(SAR), كاربونات الصوديوم المتبقية(RSC), النسبة المئوية للصوديوم والتوصيل الكهربائي في تحديد صلاحية المياه الجوفيةلاغراض الري. لايوجد اي ضرر او خطورة من استخدام المياه الجوفية في منطقة الدراسة استنادا" الىقيم نسبة امتزاز الصوديوم(SAR) وكاربونات الصوديوم المتبقية(RSC)على التوالي وهي مقبولة استنادا" الى قيم النسبة المئويةللصوديوم(Na%) ولكنهافقيرة, فقيرةجدا"لاغراض الري.

Keywords

Al-Hawija --- irrigation --- groundwater


Article
Sorption Efficiency of Bentonite in Removal Cd from Aqueous Solutions
كفاءة امتصاص وامتزاز البنتونايت في ازالة الكادميوم من المحاليل المائية

Authors: Salih Muhammad Awadh صالح محمد عوض --- Harith Esmaeel Al-Jubury حارث اسماعيل الجبوري
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2015 Volume: 56 Issue: 2B Pages: 1438-1445
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

A series of adsorption laboratory experiments were conducted to study the sorption efficiency of bentonite in removal Cd from aqueous solutions. The bentonite was found to be a good receptive to the adsorption of Cd under specific laboratory conditions. The sorption capacity for Cd onto bentonite was investigated through the variation in pH and initial Cd2+ concentration. The sorption efficiency onto bentonite was examined as a function of pH, initial ion concentration, equilibrium reaction time and solid mass/ liquid volume ratio. The maximum sorption (%) of Cd from solutions were determined when solid to liquid ratio is 2 gm of bentonite versus 50 ml solution, the equilibrium reaction time is 50 minute at pH ranges from 5-7. The sorption was gradually increased with increasing concentrations of Cd in solution, it was found that the highest sorption was 81.7% when the Cd concentration in the solution was 80 ppm, but it suddenly declined to 72% with highest concentrations (100 ppm Cd) because of competing cations on the negative sites on the surface of clay minerals.

أجريت سلسلة من التجارب المختبرية لدراسة كفاءة إمتزاز وإمتصاص البنتونيت في إزالة الكادميوم من المحاليل المائية. تبين أن البنتونيت تتقبل جيداً لامتزاز الكادميوم تحت الظروف المختبرية الخاصة. تم التحقيق من قدرة أمتصاص وأمتزاز البنتونايت لأيونات الكادميوم من المحاليل المائية من خلال تغاير درجة الحموضة والتراكيز الأولية للكادميوم. تم فحص كفاءة البنتونيت للامتصاص والامتزاز بوصفها دالة لدرجة الحموضة، وللتركيز الاابتدائية للأيونات, وزمن التفاعل في حالة الاتزان, ونسبة حجم كتلة / السائل الصلبة. تبين ان أقصى إمتصاص وإمتزاز للكادميوم (%) يحصل عندما تكون نسبة الصلب إلى السائل 2غرام الى 50 مل (بنتونيت : محلول) عند زمن تفاعل قدره 50 دقيقة في ظروف دالة حامضية تتراوح بين 5 الى 7. تبين ان الامتصاص والإمتزاز يزدادان تدريجيا مع زيادة تركيزات الكادميوم في المحلول، وإن أعلى نسبة كانت 81.7٪ عندما كان تركيز الكادميوم في المحلول 80 جزء في المليون، ثم تراجع فجأة ليكون 72٪ مع التركيز الأعلى (100 جزء في المليون الكادميوم) بسبب تنافس الكاتيونات ( الأيونات الموجبة فيما بينها) على المواقع السالبة الموجودة على سطح المعدن الطيني (البنتونايت).


Article
Sorption efficiency of kaolinte in removal Cd from aqueous solutions
كفاءة إمتصاص الكاؤلينايت في إزالة الكادميوم من المحاليل المائية

Authors: Salih Muhammad Awadh صالح محمد عوض --- Ayad Abdul Hameed Yousif اياد عبد الحميد يوسف
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2015 Volume: 56 Issue: 2C Pages: 1699-1707
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Because of the contaminants represented by heavy metals in the aquatic environment have an adverse effects need to be addressed, therefore, a laboratory simulation was conducted on Cd using kaolinite that collected from Ga’ara Formation as considered as a natural sorbent material that can be used to remove heavy metals from aqueous environments. Mineralogical study was conducted on kaolinite using X-Ray diffraction (XRD), Scanning Electron Microscope (ESM) and Energy-Dispersive X-ray Spectroscopy (EDS) for the purpose of investigating the micro-texture. It was found that kaolinite has pure phase of very fine grains with a very little quantity of quartz and has a number of active sites for adsorption. Chemical analyzes were performed using atomic absorption spectroscopy (AAS), Electron Probe Micro analyzer (EPMA) and Energy-Dispersive X-ray Spectroscopy (EDS) techniques confirmed a purity of kaolinite due to high alumina content, except a rare slica content originated from quartz. Kaolinite sorption efficiency was investigated through a series of laboratory experiments. The optimal reaction conditions were determined to be as: pH 5 to 9, but the best is 9, and the eqilibrium reaction time is 40 minutes, and the solid to liquid ration is 1.25 gm to 50 ml. The effect of the initial Cd concentration on the sorption efficiency of kaolininte was also investigated and shows that the sorption proportionally increases with high concentration. All the laboratory experiments indicate that the reaction is an indothermic.

بسبب كون الملوثات المتمثلة بالمعادن الثقيلة في البيئة المائية ذات أثار سلبية تحتاج معالج، لذلك، أجريت محاكاة مختبرية على عنصر الكادميوم باستخدام معدن الكاؤلينايت التي تم جمعه من تكوين الكعرة باعتباره مادة ماصة طبيعية يمكن استخدامها لإزالة المعادن الثقيلة من البيئات المائية. أجريت دراسة معدنية للكاؤاينايت باستخدام الأشعة السينية الحائدة (XRD) والمجهر الإلكتروني الماسح (ESM) وطاقة الأشعة السينية المتشتتة من التحليل الطيفي (EDS) لغرض التحقق في النسيج المجهري للمعدن. تبين أن الكاؤاينايت ذات طور نقي تقريبا مكون من حبيبات ناعمة التحبب مع كمية ضئيلة من الكوارتز, ويحتوي على عدد من المواقع النشطة للامتصاص. أجريت التحاليل الكيميائية باستخدام مطياف الامتصاص الذري (AAS)، والمايكروبروب الالكتروني (EPMA) وطاقة الأشعة السينية المتشتتة للتحليل الطيفي (EDS) حيث أكدت نقاوة معدن الكاؤلينايت بسبب احتواءة على نسبة عالية من الالومينا, مما يشير الى انه كاؤلين نقي باشتثناء تراكيز قليلة من السليكا التي مصدرها الكوارتز. تم فحص كفاءة الامتصاص للكاؤلينايت من خلال سلسلة تجارب مختبرية. تم من خلالها تحديد ظروف التفاعل المثلى لتكون كما يأتي: الدالة الحامضية من 5 الى 9 لكن الافضل هو 9 , بينما وقت التوازن للتفاعل هو 40 دقيقة, ونسبة الصلب الى السائل هي 1.25غم : 50 مل. كما تم فحص تاثير تركيز الكادميوم الأولي في المحلول على كفاءة إمتصاص الكاؤلينايت وتبين ان الامتصاص يزداد طرديا مع زيادة التركيز, وان جميع التجارب المختبرية دلت على ان التفاعل هو ماص للحرارة.


Article
Inorganic Geochemistry and Origin of Bitumen Intruded in Euphrates and Fatha Formations in Hit Area, Western Iraq
الجيوكيمياء اللاعضوية وأصل البتيومين المقحم في تكويني الفرات والفتحة في منطقة هيت ،غرب العراق

Authors: Salih Muhammad Awadh صالح محمد عوض --- Zinah Saleem Al-Ankaz زينة سليم العنكز
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2016 Volume: 57 Issue: 4A Pages: 2478-2489
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The content of redox sensitive trace element (V, Co, Ni, and Mo) in the bituminous limestone of the Euphrates Formation (E. Miocene) and bituminous gypsum of the Fatha Formation (M. Miocene) in the Hit Abu-Jir village area, Anbar governorate were determined using Inductively-Coupled Plasma Mass Spectrometer (ICP-MS), in order to infer the origin of the hydrocarbon and the depositional conditions of the organic matter. Hydrocarbons species by using FTIR technique was identified as aliphatic, aromatic compound, hydroxyl acids, hydroxyl group, sulfoxide and sulfur. Bitumen occurrences in these formations is a result of the hydrocarbon seepages that moved up under high pressure along the Abu-Jir fault Zone, and then were intruded in the limestone and gypsum beds of Euphrates and Fatha Formations. A distinctive fractional differentiation in trace elements in the hydrocarbon-bearing fluids was detected, and resulted in enrichment of these trace elements in the carbonates of the Euphrates, rather than in gypsum belonging to the Fatha. The source of the organic matters located in the Euphrates carbonates is mainly marine planktonic deposited in an anoxic environment, whilst, for that located in the gypsum of Fatha Formation is marine anoxic carbonate-shale, marine terrestrial oxic-dysoxic, and terrestrial oxic. The original kerogen is estimated as of type- I/ II. Bitumen precipitated in shallow depth does not exceed 2 km. The temperature of the ascending hydrocarbons-bearing fluids is computed as 35°C, whereas the burial depth is of 61°C, where the biodegradation was the most probable process responsible for producing bitumen in such depth and temperature

تم تحديد محتوى العناصر النزرة(الفناديوم , النيكل ,الكوبلت و المولبدنيوم) الحساسة للبيئة الاختزالية في صخور الحجر الجيري البتيوميني لتكوين الفرات (المايوسين المبكر) و صخور الجبسم البتيوميني لتكوين الفتحة (المايوسين المتوسط) في منطقة هيت-ابو جير، محافظة الانبار. حيث تم تحديد العناصر النزرة باستخدام جهاز المطياف الكتلي البلازمي الحثي، وذلك لتحديد اصل الهيدروكربونات و بيئة ترسيب المادة العضوية. تم تحديد انواع الهيدروكربونات باستخدام جهاز قياس طيف الاشعة تحت الحمراء حيث شخصت مركبات اليفاتية، اروماتية، احماض هيدروكسيلية، مجموعة الهيدروكسيل وأكاسيد كبريتية و كبريت. يوجد البتيومن ضمن هذه التكاوين نتيجة حركة الهيدروكربونات تحت ضغط عالي باتجاه الاعلى على امتداد نطاق فالق ابو جير، والتي بعد ذلك اقحمت في طبقات الصخور الجيرية لتكوين الفرات والصخور الجبسية لتكوين الفتحة. تم التحسس بحصول تجزئة تفاضلية مميزة للعناصر النزرة في الموائع الحاملة للهيدروكربونات، نتج عن ذلك اغناء بالعناصر النزرة للصخور الكربونايتية العائدة لتكوين الفرات على حساب الصخور الجبسية لصخور الفتحة. ان اصل المواد العضوية في الصخور الكربوناتية لتكوين الفرات هو الكائنات الدقيقة العالقة ذات الاصل البحري و المترسبة في بيئة لاهوائية. اما المواد العضوية في الصخور الجبسية لتكوين الفتحة فهي ذات اصل بحري كربونايتي الى سجيلي مترسب في بيئة مختلطة بحرية غير مؤكسجة، خليط من بيئة بحرية وقارية مؤكسجة و قارية مؤكسجة. تم تحديد نوع الكيروجين الاولي على انه يعود الى نوع 1 ونوع 2.ترسب البتيومن في عمق ضحل لا يتجاوز 2 كم. تم حساب درجة حرارة المحاليل الصاعدة الحاملة للهيدروكربونات لتكون o35 درجة مئوية بينما درجة حرارة عمق الطمر الذي يتواجد عنده البتيومن هي 61 درجة مئوية، حيث يعتقد في الغالب ان عملية التحلل الاحيائي هي المسوؤلة عن انتاج البتيومن في مثل هذا العمق وهذه الحرارة.


Article
Fluid Inclusions Usage for Assessing Oil Migration in Duhok, North of Iraq
استخدام المتضمنات المائعة لغرض تقييم هجرة النفط في منطقة دهوك, شمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Studies of primary and secondary fluid inclusions were done on epigenetic barite samples which collected from carbonates in Lower part of Sarmord Formation (Lower Cretaceous and Aqra-Bekhme Formations (Upper Cretaceous) in Duhok localities of North of Iraq.
Lead isotopes composition in galena which associated barite that contained fluid inclusions helped the identification two events of fluid inclusions. These fluid inclusions contain brine water and hydrocarbons. Primary and secondary fluid inclusions in barite as well as lead isotopes composition in galena helped the interpretation of oil migration history and the pathway of oil migration. Ages of galena are syngronous with the events of oil and water trapping as inclusions within barite, and hence the interpreted galena generation could be assigned to the fluid inclusions age. Accordingly, the events are two phases of early and late generations that correspond to 120 m.y. and 30 m.y. respectively.
Correlation with 10 PetroMod basin modeling of the generated oil from the Jurassic and Lower Cretaceous Formations fitted with the event of early galena generation, whereas the oil migration started before 70 m.y and continued to 30 m.y ago. Palynomorphs study confirms that the oil in source rocks is similar with the migrated oil.

تمت دراسة المتضمنات المائعة في معدن البارايت المترسب لاحقا في الصخور الكربونايتية العائدة للجزء الأسفل منتكوين سارمورد ( الطباشيري الأسفل)، و تكوين عقرة – بخمة ( الطباشيري الأعلى) في منطقة دهوك، شمال العراق. إننظائر الرصاص في معدن الغالينا المترافق مع معدن البارايت الحاوي على المتضمنات المائعة ساعدت على تشخيص حدثين منالمتضمنات المائعة. تحتوي المتضمنات المائعة على مياه شديدة الملوحة وهيدروكربونات. إن المتضمنات المائعة جنبا الى جنب معنظائر الرصاص في الغالينا ساعدت في تفسير تأريخ هجرة النفط ومسار الهجرة. إن أحداث النفط المشخصة هي عبارة عنطورين من التولد المبكر والتولد المتأخر وهجرة النفط والذي يتطابق مع الاعمار 120 و 30 مليون سنة على التوالي. تمتالمقارنة باستخدام برنامج 10 بترومود لتحليل الحوض الرسوبي والذي بين ان النفط المتولد من الجوراسي والطباشيري الاسفلمتطابق مع أحداث الجيل المبكر للغالينا. اما هجرة النفط فقد حدثت في الفترة الممتدة من 70 الى 30 مليون سنة. أكدت دراسةالاشكال البالينولوجية ان نفط الصخور المصدرية مشابه للنفط المهاجر


Article
Natural Attenuation Modelling of Heavy-Metal in Groundwater of Kirkuk City, Iraq
موديل التوهين الطبيعي للمعادن الثقيلة في المياه الجوفية لمدينة كركوك، العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This study deals with the shallow alluvial aquifer situated beneath the urban area of kirkuk city. The ancient part of the city (Shorja) is affected by seepage from local agricultural areas causing relatively high heavy metals concentration in groundwater. The selection of polluted site depended on the highest TDS value (3856 mg/L) associated with the highest heavy metal concentrations (Pb, Ni, Co and Zn) in groundwater. This study focuses on the evaluation of natural attenuation effectivity for long-term protection of groundwater quality using realistic three-dimensional reactive-transport groundwater model. The requirements of 3-dimensional reactive transport model were obtained from field observation and laboratory works, in addition to aquifer stratigraphy, minerology and hydrochemistry. The simulations were achieved by using PHAST program that is depended on the HST3D flow and transport code and the hydrochemical PHREEQC code. The modeling results explained the ability of natural attenuation in consuming the concentration of heavy metals, where Long-term (20 year) simulation results show that heavy metal adsorption on hydrous ferric oxide, effectively capture the movement of heavy metals in groundwater down gradient of source areas, resulting in an basically immobile groundwater plume.

يوجد خزان المياه الجوفية الغريني الضحل أسفل المنطقة الحضرية في مدينة كركوك. يتأثر الجزء القديم من المدينة (الشورجة) بالتسرب من المنطقة الزراعية المحلية مما يجعل تراكيز المعادن الثقيلة في المياه الجوفية مرتفعة نسبيا. تم تحديد الموقع الملوث استناداً إلى اعلى قيمة للأملاح الصلبة الكلية (3856 ملغ/لتر) والمصاحب لأعلى تركيز للمعادن الثقيلة (الرصاص، النيكل، الكوبلت والزنك) في المياه الجوفية. تركز هذه الدراسة على تقييم فعالية التوهين الطبيعية على المدى الطويل لحماية نوعية المياه الجوفية باستخدام موديل واقعي ثلاثي الأبعاد لتفاعل النقل للمياه الجوفية. تم الحصول على متطلبات موديل تفاعل النقل ثلاثي الأبعاد من المراقبة الميدانية والاعمال المختبرية، بالإضافة إلى دراسة الخصائص الطباقية والمعدنية والهايدروكيميائية لطبقة المياه الجوفية،. تم إجراء المحاكاة باستخدام برنامج PHAST والذي يعتمد على برنامج تفاعل النقل والتدفق HST3D وبرنامج PHREEQC الهيدروكيميائي. أوضحت نتائج الموديل قدرة التوهين الطبيعي في استهلاك تراكيز المعادن الثقيلة، حيث اظهرت نتائج المحاكاة طويلة الامد (20 سنة) أن امتزاز المعادن الثقيلة على أكاسيد الحديد المائية تعيق حركة المعادن الثقيلة على نحو فعال في المياه الجوفية أسفل الميل من منطقة المصدر، مما يؤدي بصورة اساسية الى الحد من حركة الجسم الملوث في المياه الجوفية.

Listing 1 - 8 of 8
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (8)


Language

English (7)


Year
From To Submit

2016 (3)

2015 (2)

2014 (1)

2010 (1)

2009 (1)