نتائج البحث : يوجد 1

قائمة 1 - 1 من 1
فرز

مقالة
Features of the Image of Feminist Discourse in Modern Iraqi Poetry "The Seventies were a Model"
ملامح صورة الخطاب النسوي في الشعر العراقي الحديث عقد السبعينيات إنموذجا

المؤلف: Samer Abdul Kadhim Jalab سامر عبد الكاظم جلاب
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Basic Education College Magazine For Educational and Humanities Sciences مجلة كلية التربية الأساسية للعلوم التربوية والإنسانية ISSN: 23043717 23128003 السنة: 2019 الاصدار: 43 الصفحات: 1774-1784
الجامعة: Babylon University جامعة بابل - جامعة بابل

Loading...
Loading...
الخلاصة

The critical motion in Iraq was closely related to the generation of the poetic generation in the seventies by monitoring the principles, perspectives and visions of that generation on the level of poetic data that they launched or the opinions of the poets belonging to the generation. The critical motion studies referred to the approach of poetry in the seventies and reconciling it with everyone and reality. The poet (he or she) is a member of society, it is possible to inherit things that do not exist or are separate from him.So he lives in contradictions of society and all its contradictions and it may open his eye on all those contradictions in society, and hence the theme of women is a new axis reflected the emergence of the trends and critical currents as a theme corresponding to the masculine presence of society, and stems through this theme problematic consciousness of women embodies this in the presence of traditions and customs of the component of women. In addition to their awareness in the direction of those customs and traditions to promote themselves, and in addition to the above highlights the findings of the research feminist discourse needs many elements to be straight The most prominent of these elements is the social structure and the cultural environment that contributes to the formation of a speech whose specificity is the women, a human being surrounded by a group of obstacles that surrounds her to face the other in all its forms, which is reflected in the same women in the confines of the narrow space in which she lives.

واكبت الحركة النقدية في العراق عن كثب حركة الجيل الشعري في السبعينيات عن طريق رصد مبادئ ومنطلقات ورؤى ذلك الجيل على مستوى البيانات الشعرية التي اطلقوها او آراء الشعراء الذين ينتمون للجيل، فأشارت الدراسات النقدية الى مقاربة الشعر في السبعينيات وتصالحه مع الجميع والواقع، فالشاعر / الشاعرة أحد أفراد المجتمع، فمن الممكن أن يرث عنه أشياء غير موجودة او يكون منفصلا عنه فيعيش تناقضات المجتمع بكل تناقضاته ومن الممكن أنه فتح عينه على جميع تلك التناقضات في المجتمع، ومن هنا شكلت ثيمة المرأة محورا جديدا تجلى ظهوره في آفاق الاتجاهات والتيارات النقدية بصورة عامة بوصفها ثيمة تقابل حضور ذكورية المجتمع، وينبع عن طريق هذه الثيمة اشكالية الوعي عند المرأة تجسد ذلك في حضور التقاليد والعادات الخاصة بعنصر المرأة الى جانب ذلك وعيها في توجيه تلك العادات والتقاليد في تعزيز ذاتها، وعلاوة على ما سبق فأبرز النتائج التي توصل اليها البحث الخطاب النسوي يحتاج الى مقومات كثيرة كي يستقيم خطابا قائما بذاته، وأبرز تلك المقومات هي البنية الاجتماعية والبيئة الثقافية التي تسهم في تشكل خطاب له خصوصيته المرآة كائن بشري احيط بمجموعة معوقات احاطته في أن يواجه الآخر بكل اشكاله مما انعكس على ذات المرآة في التقوقع في حيز ضيق الوسط الذي يعيش فيه.

قائمة 1 - 1 من 1
فرز
تضييق نطاق البحث

نوع المصادر

مقالة (1)


اللغة

Arabic (1)


السنة
من الى Submit

2019 (1)