research centers


Search results: Found 13

Listing 1 - 10 of 13 << page
of 2
>>
Sort by

Article
Effect of COX-2 Inhibitors Selectivity on Lipid Profile in Hyperlipidemic and Normolipidemic Type 2 Diabetics

Authors: Shatha H. Ali شذى حسين علي --- Najwan K. Fakree
Journal: Iraqi Journal of Pharmaceutical Sciences المجلة العراقية للعلوم الصيدلانية ISSN: 16833597 Year: 2009 Volume: 18 Issue: 1(Suppl.) Pages: 7-13
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Development of NSAIDS based on inhibiting cyclooxygenase activity. However, the different physiological consequences arrised by appearance of new drugs with different selectivity to COX-2 enzyme upon their administration with their relevant affects on some cardiovascular risk factors. To study the potential effects of relatively diclofenac and highly specific celecoxib COX-2 inhibitors on lipid profile and serum C-reactive protein in type 2 diabetes, whom have hyperlipidemia to be compared by their effects with normolipidemic patients. A total number of 34 type 2 diabetics (14 normolipidemics and 20 hyperlipidemics) treated with either diclofenac 100mg/day or celecoxib 200mg/day for eight weeks. Analysis of results indicated that diclofenac increased serum triglycerides (TG) whereas; celecoxib group exerted a significant reduction in total cholesterol (TC), triglycerides (TG) levels in hyperlipidemic patients. Normolipidemic diabetics showed a significant elevation in serum total cholesterol, triglycerides and low density lipoprotein-cholesterol (LDL) with significant reduction in high density lipoprotein-cholesterol (HDL) in those treated with diclofenac , whilst those treated with celecoxib exhibited no modification of serum lipids. The results of the present study indicated that the net effect of treatment of hyperlipidemic type 2 diabetics by diclofenac was mostly qualitative as indicated by elevated TG/HDL ratio, to be a marker of atherogenic- small dense LDL particles in diabetics, whereas celecoxib exerted no such effect in this group but produced a beneficial reduction in LDL/HDL ratio. Meanwhile, diclofenac in normolipidemic diabetics exert a significant qualitative and quantitative modulation of their serum lipid components presented by net elevation in both LDL/HDL and TG/HDL ratios. As a conclusion the administration of relatively selective COX-2 inhibitors ( diclofenac ) to normolipidemic type 2 diabetics could adversely affect lipid metabolism by producing undesirable qualitative as well as , quantitative changes in serum lipid components, more than that observed in the hyperlipidemic diabetics.

لغرض دراسة تاثير مثبطات السايكلواوكسجنيس التامة والنسبية على مستوى الدهون في الدم عند مرضى السكري من النوع الثاني ذو التركيز العالي و الطبيعي للدهون وكذلك دراسة تاثير هذه الادوية على تركيز البروتين الفعالC في الدم عند هؤلاء المرضى . فان ۳٤ مريضا قد شاركوا بهذه الدراسة قد تم علاجهم اما بالدايكلوفيناك ( ١٠٠ ملغم يوميا ) او السيليكوكسيب (٢٠٠ ملغم يوميا) لمدة ٨ اسابيع بعد تحليل النتائج وجد ان الدايكلوفيناك يزيد من تركيزثلاثي الغلسيريد ويؤدي الى زيادة نسبة( ثلاثي الغلسيريد/ الدهون عالية الكثافة) في الدم بينما السيليكوكسيب يقلل من تراكيزكل من الكولستيرول , ثلاثي الغلسيريد ويؤدي الى نقصان في نسبـــة ( الدهون واطئة الكثافة/ الدهون عالية الكثافة) عند مرضى السكر ذو التركيز العالي للدهون . اما عند مرضى السكر ذو التركيز الطبيعي للدهون فان الدايكلوفيناك يؤدي الى زيادة تراكيز كل من الكولستيرول , ثلاثي الغلسيريد والدهون واطئة الكثافة مع نقصان في تراكيز الدهون عالية الكثافة وكذلك يؤدي الى زيادة ملحوظة في نسب الدهون في الدم (نسبة الدهون واطئة الكثافة/ الدهون عالية الكثافة) وكذلك (نسبة ثلاثي الغلسيريد/ الدهون عالية الكثافة) . بينما السيليكوكسيب لا يؤثر بشكل ملحوظ على تراكيز الدهون عند هؤلاء المرضى. وكذلك وجد من خلال الدراسة بان كلا العلاجين يؤديان الى نقصان ملحوظ في تركيزالبروتين الفعال C في الدم .لذلك فان اعطاء الدايكلوفيناك( والذي يعتبر مثبط نسبي لانزيم السايكلواوكسجنيس) الى مرضى السكر ذو التركيز الطبيعي للدهون قد يؤدي الى زيادة غير مفضلة كمياً ونوعياً في مستوى الدهون في الدم اكثر مما هو ملاحظ عند المرضى ذوي التركيز العالي للدهون


Article
Antiplatelts Activity of Vitamin Ein Relation to Dose and Duration of Therapy

Authors: Shatha H. Ali شذى حسين علي --- Zaid O. Ibrahim
Journal: Iraqi Journal of Pharmaceutical Sciences المجلة العراقية للعلوم الصيدلانية ISSN: 16833597 Year: 2008 Volume: 17 Issue: 1 Pages: 25-30
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Vitamin E, having the well known antioxidant activity through scavenging free radicals و it occurs in several isomeric forms , these isomers have relatively different functions . One of these actions is related to its ability to inhibit platelets aggregation and hence thrombosis. The present study included a total number of apparently healthy 62 males . 11of them served as standard group , treated with 100 mg aspirin /day for more than one month . Another 31 subjects were randomly grouped into 5 groups that received different daily doses of &#945; – tocopherol : 400 IU , 800 IU and 1200 IU for 2-6 months.The remainder ( 20 ) subjects served as a control group ( received no therapy ) . Platelets function was assessed based on measuring bleeding time and Slide Platelets Aggregation Time ( SPAT ) Meanwhile , thiobarbituric acid reactive substances (TBARS) were measured as a marker for oxidative stress. The results showed that the commercially available vitamin E preparations (&#945;- tocopherol ) could exert anti-coagulant effect ,such effect is more dependant on duration of therapy , rather than dose related action .In addition to it’s antioxidant effect, which seems to be significantly correlated to it’s antiplatelets effect ( r=0.994 ,p<0.05).Hence , long term administration of high doses of vitamin E could be effective in decreasing the incidence of thrombosis ,which in turn depends on platelets function. Such effect might not affect bleeding time obviously , but it could reduce chances for platelets recruitment , which might represent an additional advantageous action for vitamin E over other antioxidants.

ان فيتامين أي معروف بخاصيته المضادة للاكسدة من خلال اقتناصه للجذور الحرة المتكونة .ان هذه الجزيئة توجد في عدة صور جزيئية وهذه الاشكال المختلفة للجزيئة تميز كل منها بخصائص ووضائف مختلفة .احدها يرتبط باحباط قابلية الصفيحات الدموية للتكتل وتكوين الخثرة الدموية .تضمنت هذه الدراسة 62 ذكرا سليما ، اعتبر احد عشر منهم مجموعة قياسية للمقارنة حيث تم علاجها بالاسبرين 100 ملغم يوميا ولمدة اكثر من شهر واحد . وتم تقسيم 31 شخصا اخر وبصورة عشوائية الى مجاميع تتناول الفا – توكوفيرول بجرع مختلفة ( 400 و800 و1200 وحدة دولية يوميا ) ولمدد مختلفة تراوحت بين الشهرين والستة أشهر . اما باقي المشاركين بالدراسة فقد تم اعتبارهم مجموعة مقارنة لم يتناولوا أي علاج .تم اعتماد الفحوصات المختبرية الخاصة بفعالية الصفيحات الدموية مثل قياس مدة النزف و الوقت اللازم للصفيحات الدموية للتجمع على السلايداضافة الى قياس مستوى الموادالمتفاعلة مع حامض الثايوباربيجورك كدليل لدرجة الاجهاد التاكسدي.اظهرت النتائج ان النوع المتوفر في اسواق العراق من الفيتامين E وهو في الاغلب يتكون من نوع الفا توكوفيرول فقط يمكن ان يحدث تأثيرات على عملية تجلط الدم . وان هذا التأثير فيما يبدو يعتمد بصورة اكبر على مدة استمرار العلاج اكثر من ارتباطه بالجرعة المعطاة من هذا الفيتامين .لذلك ان تناول فيتامين أي -الفا توفيرول – وبجرع كبيرة نسبيا ولمدة طويلة –اكثر من خمسة اشهر – يمكن ان يعطي تأثيرا مفيدا من خلال تقليل احتمالية الاصابة بتخثرات الدم من خلال تأثيرها على فعالية الصفيحات الدموية وهذا التأثير الايجابي يمكن ان يكون تأثيرا اضافيا لتفضيل فيتامين أي على غيره من المواد المضادة للاكسدة .


Article
The Beneficial Role of Some Bone Markers in Evaluating Women with Osteoporosis under Different Therapeutic Regimens

Authors: Shatha H. Ali شذى حسين علي --- Shaima A. Abbass
Journal: Iraqi Journal of Pharmaceutical Sciences المجلة العراقية للعلوم الصيدلانية ISSN: 16833597 Year: 2011 Volume: 20 Issue: 1 Pages: 1-7
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Osteoporosis is a systemic disease of the skeleton, characterized by low bone mass and alteration in the micro-architecture of the bone tissue that lead to an increase in brittleness with the ensuing predisposition to bone fracture. Global statistics shows that women are more exposed to this disease than men and in particular at menopause. This study was designed to evaluate the use of some bone markers: serum osteocalcin (Ost), alkaline phosphatase (ALP), as bone formation markers, also parathyroid hormone (PTH), calcium and inorganic phosphate level, for the assessment of patients with osteoporosis and to evaluate their role in monitoring of several types of therapeutic interventions (such as bisphosphonates, hormonal replacement therapy, and Ca and vit.D) in postmenopausal women.This study comprised of 36 women (age 51.67±5.14 years) those diagnosed to have osteoporosis, to be allocated randomly into three groups according to the type of therapy to be given as;
group A: received bisphosphonates (sodium alendronate 10mg/day) for twelve weeks (N=12).group B: treated with hormonal replacement therapy (conjugated estrogen 0.625mg/day) for twelve weeks (N=12). group C: received Ca and vit. D (Ca1500mg/day and cholecalciferol 1000IU/day) for twelve weeks(N=12). In addition to 15 perimenopausal healthy women to serve as a control group (age 51.13±7.62 years).The studied parameters were measured in serum obtained before starting treatment and after 12 weeks of therapy. Result indicated that the baseline values of both serum Ost and ALP were significantly higher in postmenopausal patients as compared to controls and serum Ost showed a significant reduction after treatment with alendronate compared to those treated with either HRT or Ca and vit. D.From this study we recommend estimating the baseline bone markers (Ost and ALP) status for newly diagnosed osteoporotic patients to be used as a guide for deciding the initial therapeutic intervention, and detection of non responder instead of waiting until patients develop further fracture while they are on therapy.

يعتبر مرض هشاشة العظام "ترقق العظام" من الأمراض التي تصيب الهيكل العظمي وتسبب خللا في النسيج العظمي ممايؤدي لنقص في كثافة العظام وتغيرات دقيقة في النسيج العظمي والتي تؤدي إلى زيادة هشاشة العظام وزيادة احتمالية التعرض لكسرالعظام. وتدل الإحصائيات العالمية إن معدل إصابة النساء بهذا المرض أكثر من الرجال خاصة بعد سن اليأس. يهدف البحث إلى تقيمفعالية استخدام بعض مؤشرات العظام في تشخيص المرض منها الاستيوكالسين ومحلل الفوسفات القاعدي كمؤشرات لبناء العظام,إضافة إلى قياس مستوى هرمون الباراثيرويد إلى جانب الكالسيوم والفوسفات اللاعضوية وفي متابعة المرض باستخدام علاجاتمختلفة مثل الفوسفونات الثنائية وعلاج الهرمونات التعويضي والكالسيوم وفيتامين دي. تضمنت الدراسة 36 من النساء اللاتي بعانين من± مرض هشاشة العظام وتم تقسيمهن إلى ثلاثة مجاميع وفقا للعلاج الذي أعطي لهن لمدة اثنا عشر أسبوعا .(بمعدل أعمار 51.675.14 سنة).المجموعة اأعطيتعقار الاندرونيت 10 ملغم/اليوم لمدة اثنا عشر أسبوعا وتضمنت 12 مريضة.المجموعة بأعطيتعلاج الهرمونات التعويضي من الاستروجين( 0.625 ملغم/اليوم)لمدة اثنا عشر أسبوعا وتضمنت 12 مريضة.المجموعة جأعطيتالكالسيوم مع فيتامين دي( 1500 ملغم و 1000 وحدة دولية يوميا) وتضمنت 12 مريضة.7.62 سنة ), تم قياس المؤشرات قيد الدراسة في ± إضافة الى خمسة عشر من النساء الاصحاء كمجموعة ضابطة بمعدل عمر( 51.13مصل المريضات قبل وبعد بدء العلاج بأثنا عشر أسبوعا .اظهرت النتائج بان المستويات البدائية للاوستياكالسين ومحلل الفوسفاتالقاعدي في المصل كانت مرتفعة في النساء في سن انقطاع الطمث والمصابات بترقق العظام مقارنة بالمجموعة الضابطة وانخفضمستوى الاوستياكالسين في مصل المريضات بعد علاجهن بالاندرونيت . من نتائج الدراسة يمكننا التوصية بتقييم مستوى مؤشراتالعظام للمريضات حديثات التشخيص بترقق العظام لتكون دليلا على اختيار العلاج المناسب وكذلك للكشف عن عدم الاستجابة بدلا منالانتظار لحدوث الكسور خلال استمرارهم على العلاج.


Article
Therapeutic Effects of Melatonin in Lead-Induced Toxicity in Rats
............

Authors: Shatha H. Ali شذى حسين علي --- Saad A. Hussain سعد عبدالرحمن حسين --- Mustafa G. Alabbassi
Journal: Iraqi Journal of Pharmaceutical Sciences المجلة العراقية للعلوم الصيدلانية ISSN: 16833597 Year: 2008 Volume: 17 Issue: 2 Pages: 47-54
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Exposure to lead results in significant accumulation in most of vital organs, and free radical damage has been proposed as a cause of lead-induced tissue damage, where oxidative stress is a likely molecular mechanism. This study was designed to evaluate therapeutic effects of melatonin in lead-induced organ toxicity in rats. The therapeutic effects of melatonin on lead induced toxicity in rats were evaluated using 36 rats, which were allocated into 3 groups and treated as follows: Group I, includes 12 rats injected subcutaneously with 0.2 ml physiological saline for 30 days, followed by treatment with a daily dose of 20mg/kg melatonin, administrated I.P for the successive 30 days; groups II and III, each includes 12 rats , injected with lead acetate 100 mg/kg/day s.c for 30 days, followed by treatment with intraperotoneal injection of physiological saline (0.2 ml) or melatonin 20mg/kg/day for the next 30 days. At the end of treatment period, the rats were sacrificed by an overdose (100mg/kg) of thiopental (twenty-four hour after the last injection). Craniotomy and laparotomy were performed to obtain the brains, livers and kidneys for the assessment of tissue damage. The changes in total body weight, weight of major organs (brain, liver and kidney), oxidative stress parameters, hemoglobin content, liver and renal functions, and histological appearance of the studied organs were evaluated and compared with that of negative and positive controls. Treatment with melatonin reverses the damage induced by lead in many organs and tissues through the reduction of MDA levels in RBCs, brain, liver and kidney; increases GSH levels in all studied organs; in addition to the improvement in the indices of the functions of the organs studied. These findings demonstrated that melatonin is capable of reversing damage of rat tissues caused by successive doses of lead acetate, and animals had restored their organ functions due to treatment with melatonin.

ان التعرض للرصاص يمكن ان يتسبب بتركزه في معظم الاعضاء الحيوية كما ان الاضرار الناجمة عن الجذور الحرة قد تكون هي المسببة للاضرار بهذه الاعضاء , حيث ان الاجهاد التأكسدي هو الاكثر احتمالية ليكون الميكانيكية المسؤولة .تم تصميم هذه الدراسة لتقييم الفعالية العلاجية للميلاتونين في الفئران المصابة بالتسمم بالرصاص. ان التأثيرات العلاجية للميلاتونين على الفئران المصابة بتسمم الرصاص ليتم تقييمها باستخدام 36 فأرا , قسمت الى ثلاث مجاميع تلقت المعالجات التالية :المجموعة الاولى تتضمن 12 فأرا .حقنت تحت الجلد ب 2,. مل من المحلول الملحي لمدة ثلاثين يوما , وبعدها بجرعة 20 ملغم/كغم من الميلاتونين اعطيت في البريتون لثلاثين يوما . و المجموعتين الثانية والثالثة والتي ضمت 12 فأرا لكل منهما تم حقنها بخلات الرصاص بجرعة 100 ملغم / كغم / يوم تحت الجلد لثلاثين يوما اتبعت بجرع من المحلول الملحي ( 0،2 مل) او الميلاتونين 20 ملغم /كغم / يوم عن طريق حقن البريتون للثلاثين يوما التالية .في نهاية فترة المعالجة تم قتل الحيوانات باستخدام جرعة عالية من ثايوبنتال بعد مرور 24 ساعة من اخر معالجة . تم اجراء التشريح لاستحصال الادمغة و الاكباد والكلى لفحص تضررها . ان التغييرات في معدل اوزان اجسام واعضاء الحيوانات (الادمغة و الاكباد والكلى ) و مؤشرات الاجهاد التأكسدي ومحتوى الخضاب فحوصات وضائفكل من الكبد والكلى والتغيرات النسيجية في الاعضاء المدروسة تم تقييمها بعد مقارنتها ب كل من مجاميع المقارنة السالبة والموجبة . ان المعالجة بالميلاتونين يمكن ان يعاكس الضرر الناتج بالرصاص في العديد من الاعضاء والانسجة من خلال تقليل اكسدة الدهون ( مستوى المالوندالديهايد) في كل من خلايا الدم الحمر والدماغ والكبد والكلى ، اضافة الى زيادة مستوى الكلوتاثايون المدروسة مع تحسن ملحوظ في مؤشرات وظائف الاعضاء المدروسة .ان هذه النتائج توضح ان الميلاتونين له القابلية على عكس الاضرار الناجمة في انسجة الفئران من التعرض المتعاقب لجرع من خلات الرصاص ، وان الحيوانات قد استعادت وظائف الاعضاء فيها نتيجة المعالجة بالميلاتونين .


Article
Role of Ezetimibe in Combination with Statins(Simvastatin and Atorvastatin) in Controlling Dyslipidemia

Authors: Gamal A.Abdulbari --- Shatha H. Ali شذى حسين علي --- Falah H.Al-Malki
Journal: Iraqi Journal of Pharmaceutical Sciences المجلة العراقية للعلوم الصيدلانية ISSN: 16833597 Year: 2009 Volume: 18 Issue: 1 Pages: 1-12
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Cardiovascular risk is independently increased by plasma lipids abnormalities (low- density and high density lipoprotein -cholesterol and triglycerides). Most patients have more than one lipid abnormality. Combination therapy with lipid-modifying agents could offer an important therapeutic option for improving the overall lipid profile. Combinations have demonstrated to provide additive efficacy and significant reductions in coronary events . This study was designed to evaluate the effect of ezetimibe, when used in combination with other hypolipidaemic agents ( statins) on lipid profile as well as on liver function ,renal function, oxidative stress, and platelets function when given to dyslipidaemic patients . Forty four patients (24 males and 20 females) with age ranged between 40-70 years (54 ±14.6) with dyslipidaemia on statins therapy for at least 6 month were involved in this clinical trials. They were randomized into two groups treated with either a combination of 20 mg/day simvastatin or a combination of 20mg/day atorvastatin and 10mg/day of ezetimibe.The study also included 22 apparently healthy subjects with age ranged (40-70years) and sex(11males and 11 females) matching that of the patients group. Serum lipid profile (total cholesterol -TC, triglycerides -TG, low density lipoprotein-cholesterol –LDL-C, very low density lipoprotein-cholesterol-VLDL-C, and high density lipoprotein-cholesterol –HDL-C), oxidative stress marker (Malondialdehyde-MDA), liver functions indices (Alanin aminotransferase -ALT,Aspartate aminotransferase- AST, total bilirubin), renal function parameters (urea, creatinine, and microalbuminuria) and platelets function test (bleeding time)were evaluated before and after 4 and 6 weeks of starting ezetimibe treatment . Treatment with ezetimibe plus simvastatin or atrovostatin resulted in significant lowering in TC, TG, LDL-C levels with elevation in HDL-C also the LDL/HDL ratio lowered significantly ( by 38.16%). This effect was associated with significant changes in liver function , and oxidative stress without changes in platelets function nor in renal function. The results presented in this study indicated that ezetimibe can be used in clinical practice for the treatment of dyslipidaemia, when combined with other hypolipidaemic agents like simvastatin and atorvastatin to improve the therapeutic profile with ameliorating some of their adverse effects.

ان خطر أمراض الأوعية القلبية يمكن إن يزداد بصورة غير معتمدة عند الاختلال في الدهون الثلاثية والدهون البروتينية عالية الكثافة وواطئة الكثافة. وجد ان معظم المرضى لهم أكثر من خلل واحد في الدهون. ان العلاج المركب من المواد المعدلة للدهون يوفر فائدة علاجية مهمة لتحسين كل مستويات الشحوم في الدم . و العلاج المركب يمكن ان يكون له فعالية إضافية مسبباً هبوطاً معنوياً في التأثيرات على الشرايين التاجية. أجريت هذه الدراسة وصممت لتقييم فعالية الايزتايمب مع مواد خافضة للدهون مثل الستاتينات على معايير الكيمياء الحياتية والمتمثلة بمستويات ايض الدهون و فرط الأكسدة ووظائف الكبد والكلى ، إضافة إلى تأثيره على وظائف الصفيحات الدموية (زمن النزف) ومقارنة هذه التأثيرات مع أدوية تقليدية خافضة للدهون (سمفاستاتين و اتورفستاتين) كنظام مختلط مع الازيتياميب عند مرضى الشحام .اشتملت هذه الدراسة على (44) مريضا (24 ذكور، 20 اناث) بعمر يتراوح بين (40-70) سنة وبمعدل 54± 14.6 مريضاً بداء الشحام مستمرين على العلاج بادوية الستاتين. تم تقسيم المرضى عشوائياً الى مجموعتين كالأتي:المجموعة الأولى: هي مجموعة المرضى الذين استخدموا نظام مختلط بين السمفاستاتين والايزيتايميب 20+10 ملغم يومياً والمجموعة الثانية على نظام مختلط بين الاتورفاستاتين والايزيتايميب 20+10 ملغم يومياً. استمرت فترة المتابعة ستة أسابيع متتالية. كذلك ضمن الدراسة مجموعة مقارنة من الأصحاء بأعمار مقاربة وبنفس توزيع الجنس لمجاميع المرضى بالشحام وبعدد (22). تم قياس مستويات الشحوم في الدم (TC,TG,HDL,LDL) ومعايير فرط الاكسدة المالوندالديهايد ووظائف الكبد (AST,ALT T.Bil.) ووظائف الكلى (S.Urea,creatinine,MAU) ووظائف الصفيحات الدموية (Bleeding Time) قبل اعطاء العلاج وبعد مرور 4 اسابيع من اعطاء الازيتاميب. اظهرت تحاليل البيانات فروقا معنوية واضحة للازيتاميب مع السمفاستاتين او الاتروفاستاتين على مستوى شحوم الدم حيث لوحظ حصول انخفاض معنوي في تراكيز (TC,TG&LDL) وارتفاع مستوى HDL وانخفاض ملحوظ في نسبةترافق مع تغير معنوي في وظائف الكبد ALT,AST,T.Bil. . كذلك ظهر تحسن معنوي في معايير فرط الاكسدة متمثلة بانخفاض مستوى MD A و لم يتم ملاحظة أي تأثيرات ظاهرة او سلبية ذات دليل معنوي لوظائف الكلى والكبد والصفيحات الدموية.في ضوء النتائج التي افرزتها هذه الدراسة يمكن استنتاج مايلي :ان الازيتاميب يمكن ان يستخدم كعلاج اضافي بكفاءة لعلاج مرض الشحام وعندما يؤخذ مع ادوية خافضة للكوليسترول كالسمفاستاتين والاتروفاستاتين يمكن ان يحسن الفائدة العلاجية ومنع التأثيرات الجانبية المتوقعة.


Article
Modulation of some cardiovascular risks factors with different doses of Quercetin in patient with rheumatoid arthritis treated with Azathioprine
تعديل بعض عوامل الخطورة للجهاز القلبي الوعائي باستخدام جرع مختلفة من عقار الكورستين في مرضى التهاب المفاصل المعالجين بعقار ازاثوبرن

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Cardiovascular diseases are increasingly recognized contributors to increased morbidity and mortality in rheumatoid arthritis (RA). Attention to this feature of RA has been drawn by recognition of the key role played by inflammation in atherogenesis. This may be related to an atherogenic lipid profile and endothelial dysfunction. Conventional treatments of RA patient does not greatly affect those risk factors . Moreover , they may aggravate them and carry a potential adverse effects. Quercetin is a versatile flavonoid and has several biological activities that can abolish most of the undesirable effects of the inflammatory process associated with RA. It has well known anti-inflammatory, anti-oxidant and cardioprotective properties. In this work we investigated the effect quercetin on lipid profile and sICAM-1 in 160 RA patient treated with azathioprine for 8 weeks. Patient are divided into 4 groups each group was treated either with azathioprine ( Aza.) combined with different doses of quercetin(500, 1000, 1500mg/day) . In addition, 30 apparently healthy volunteers were participated and served as control group. Blood samples of the patients taken at zero time and after 8 weeks , converted to serum and analyzed for ICAM-1 and lipid profile Results shows a significant ( P>0.05) reduction in serum level of sICAM -1 in all doses tried in this study . Significant reduction in both total cholesterol ( TC) and low density lipoprotein cholesterol (LDL-c) specially at a dose of 1500mg/day quercetin . High density lipoprotein cholesterol had increased in all doses quercetin as well as azathioprine only treated group. The atherogenic index TC/HDL-c ratio had improved in all groups with no significant effect on triglycerides. From this study we conclude that although the treatment of RA patient with azathioprine improve some cardiovascular risk factors specially lipid profile , the addition of quercetin to such patients greatly and significantly improve lipid profile and reduce the level of ICAM-1 which are important risk factors for atherogenesis . It has also concluded that 1500mg/day of quercetin gave an attractive results compared with other doses used in the study.

الخلاصة: تعبر الأمراض القلبية الوعائية المساهم الرئيسي لزيادة الأضرار ونسبة الوفيات الناتجة عن التهاب المفاصل الرثوي. إن الانتباه لهذه الخاصية جاء نتيجة معرفة الدور الرئيسي الذي يلعبه الالتهاب في عملية تكون الجلطات.وهذا يعود لزيادة نسبة الدهون المجلطة والاختلال بوظيفة الخلايا المبطنة للأوعية.إن العلاجات الاعتيادية المعروفة لالتهاب المفاصل الرثوي لم توثر كثيرا على هذه العوامل وإنها قد تزيد من خطورتها أو تؤدي إلى أثار جانبية عكسية.يعتبر الكويرسيتين من الفلافونويدات الرائدة حيث يمتلك العديد من الفعاليات الحياتية التي تبطل اغلب التأثيرات الضارة التي تصاحب العملية الالتهابية.كما يمتلك فعاليات مضادة للالتهاب و مضادة للأكسدة وحامية للقلب. في هذا العمل تم دراسة تأثير الكويرسيتين على صورة الدهون والجزيئات اللاصقة للخلايا في 160 مريض بالتهاب المفاصل الرثوي والمعالجين بالازاثايوبرين. حيث قسم المرضى إلى أربعة مجاميع عولجت المجموعة الأولى بالازاثايوبرين فقط فيما عولجت بقية المجاميع بالازاثايوبرين مضافا إليه جرعة مختلفة من الكويرسيتين . هذا بالإضافة إلى الاستعانة ب 30 متطوع صحيح واعتبروا كمجموعة سيطرة. حللت عينات المرضى في بداية الدراسة أي قبل العلاج وبعد 8 أسابيع من العلاج.تم قياس الكولسترول الكلي وعالي الكثافة والدهون الثلاثية وتم حساب الدهون واطئة الكثافة ومعامل التجلط بصورة غير مباشرة . لوحظ ان المعالجة بالكويرسيتين أدت إلى تغير معنوي بمستوى الجزيئات اللاصقة للخلايا كما أدت الجرعات العالية إلى قلة معنوية في الدهون واطئة الكثافة فيما أدت جميع الجرعات المستخدمة إلى زيادة معنوية في الدهون عالية الكثافة مما انعكس إيجابا على تقليل معمل التجلط. نستنتج من هذا العمل إن الكويرسيتين يمتلك تأثيرات ايجابية في تحسين العوامل التي تزيد من نسبة حصول الأمراض الوعائية القلبية وقد تبين إن أفضل جرعة كانت 1500 ملي غرام في اليوم الواحد.


Article
The Correlation between Serum Total Adiponectin and Hemoglobin in Type 2 Diabetic Patients without Microalbuminuria
العلاقة بين المستوى المصلي للاديبونكتين الكلي مع صباغ الدم في مرضى النوع الثاني من السكري غير المصابين بزلال البول الطفيف

Authors: Ammar S. Khamis عمار صباح خميس --- Shatha H. Ali شذى حسين علي
Journal: Iraqi Journal of Pharmaceutical Sciences المجلة العراقية للعلوم الصيدلانية ISSN: 16833597 Year: 2012 Volume: 21 Issue: 2 Pages: 35-41
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Low serum total adiponectin is associated with a high incidence of type 2 diabetes or coronary artery disease in the general population. Paradoxically, serum total adiponectin is elevated in patients with chronic kidney disease (CKD), such as overt diabetic nephropathy. The current study aimed to investigate whether or not anemia to be dependently associated with serum level of total adiponectin in non-albuminuric male patients with type 2 diabetes . The study included 42 type 2 diabetic male patients. Anemia was defined as hemoglobin (Hb) below 14.0g/dL. All the patients were without microalbuminuria, to exclude diabetic nephropathy. The diabetic patients were divided into 2 groups according to the hemoglobin level in addition to 16 healthy control group. Serum total adiponectin levels were measured by a sandwich enzyme-linked immunosorbent assay. In all 42 patients with type 2 diabetes, serum total adiponectin levels were correlated positively with serum creatinine and age, whereas, negative correlations were found with Hb. A stepwise regression analysis demonstrated that among several significant variables, Hb had the strongest independent influence on total adiponectin (β = -0.512, at P < 0.01). In conclusion, anemia could be associated with a marked elevation in serum total adiponectin levels of diabetic patients without a detectable nephropathy (-ve microalbuminuria).

يرتبط المستوى المصلي للأديبونكتين الأجمالي مع نسبة عالية للاصابة بمرض السكري من النوع الثاني أو مرض الشريان التاجي في عموم المجتمعات. و لكن هناك مفارقة، بأن المستوى المصلي للأديبونكتين الأجمالي مرتفع في المرضى الذين يعانون من مرض الكلى المزمن ، مثل اعتلال الكلية السكري الواضح. والدراسة الحالية تهدف الى تقصي ما إذا كان فقر الدم مرتبطا بشكل مستقل مع المستوى المصلي للأديبونكتين في المرضى المصابين بداء السكري من النوع الثاني. قمنا بدراسة 42 شخص من المصابين بمرض السكري من النوع الثاني من الذكور. وقد تم تعريف فقر الدم بمستوى خضاب دم أقل من 14غم/دل. و قد تم تعريف اعتلال الكلية الواضح بظهور الزلال في الأدرار. تم تقسيم مرضى السكري الى مجموعتين وفقا لمستوى خضاب الدم. تم قياس المستوى المصلي للاديبونكتين الاجمالي بتقنية الأنزيم المناعي المرتبط. في جميع المرضى المصابين بالسكري من النوع الثاني ، ارتبطت المستويات المصلية للأديبونكتين بإيجابية مع الكرياتينين في المصل والعمر ، في حين تم العثور على الارتباط السلبي مع خضاب الدم. ويشير تحليل الانحدار المتدرج الى أن من بين العديد من المتغيرات الهامة ، خضاب الدم كان له أقوى تأثير مستقل على المستوى المصلي للأديبونكتين الإجمالي (β = -0.512, at P < 0.01). و يمكن الاستنتاج بأنه، يرتبط فقر الدم مع ارتفاع ملحوظ في المستويات المصلية للأديبونكتين الإجمالي في مرضى السكري ، وهذا الارتفاع هو مستقل عن وظائف الكلى..


Article
NEONATAL JAUNDICE WITH URINARY TRACT INFECTION

Authors: Shatha H. Ali شذى حسين علي --- Deia K. Khalaf ضياء خلف --- Sinan A. Ibrahim سنان ابراهيم
Journal: IRAQI JOURNAL OF MEDICAL SCIENCES المجلة العراقية للعلوم الطبية ISSN: P16816579,E22244719 Year: 2016 Volume: 14 Issue: 1 Pages: 45-49
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

Background:Urinary tract infection is a common and serious clinical problem in newborns. Renal scarring, hypertension, and even kidney failure can be prevented by early diagnosis and treatment of urinary tract infection. Jaundice is an important and sometimes the presenting feature of urinary tract infection.Objectives:To evaluate the frequency and bacterial profile of urinary tract infection in full term and preterm newborns with hyperbilirubinemia in the first two week of life, and the relation with some demographic parameters.Methods:Seventy two jaundiced neonates were studied. Hematocrit, white blood cell count, reticulocyte count, blood group and Rh, bilirubin (direct and total), Coombs test, and glucose 6-phosphate dehydrogenase level were evaluated. Septic screen and thyroid function test, urinalysis and culture for all patients.Results:Twenty two (30%) out of 72 complain from urinary tract infection. Majority of them were full term 15 (68%), and Body weight > 2.5 Kg 12 (54%), fifteen delivered by normal vaginal delivery (68%). Breast feeding was recorded in 12 (54%), total serum bilirubin level above 20 mg/dl was found in 19 (86%). Gestational age, Normal Vaginal Delivery, Type of feeding, and total serum bilirubin level more than 20 mg/dl had significant correlation with urinary tract infection in jaundiced neonates, while birth weight was not significant. Commonest isolated bacteria was Escherichia coli in 11 (50%), staphylococcus infection in 2 cases (9.1%) have significant correlation with male gender. Ultrasound result was only positive in one (4.5%) neonate and showed pelvi-calceal obstruction.Conclusion:Urinary tract infection is common among jaundiced neonates particularly in males. Escherichia coli is the commonest causative bacteria. Gestational age, normal vaginal delivery, type of feeding, and total serum bilirubin level more than 20 mg/dl had significant correlation with urinary tract infection in jaundiced neonates, while birth weight was not significant.Key word:Neonatal jaundice, hyperbilirubinemia, UTI


Article
Impact of Osteocalcin Level on Vascular Calcification in Type 2 Diabetics in Relation to Fibroblast Growth Factor-23(FGF-23)
تأثير مستوى الاوستيوكالسين على تكلس الاوعية الدموية في مرضى السكري من النوع الثاني والمتعلق بعامل نمو الارومة الليفية -23 (اف جي اف -23)

Authors: Inas A. Ali ايناس عبد المحسن علي --- Shatha H. Ali شذى حسين علي
Journal: Iraqi Journal of Pharmaceutical Sciences المجلة العراقية للعلوم الصيدلانية ISSN: 16833597 Year: 2018 Volume: 27 Issue: 2 Pages: 42-54
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aimed to assess the potential impact of serum concentration of undercarboxylated osteocalcin (the active form of osteocalcin) and fibroblast growth factor-23 on the incidence of cardiovascular diseases in type 2 diabetics with carotid artery calcification and the possible association with metabolic changes in relation to glucose and minerals homeostasis.This study included 52 men with carotid artery calcification type 2 diabetes mellitus. These patients were categorized; as follows: group A includes 30 patients who had cardiovascular disease and group B includes 22 patients who had no cardiovascular disease. These groups were compared with 25 apparently healthy control (Group C). It has been shown that fasting serum glucose, HbA1c, homeostatic model assessment of insulin resistance and undercarboxylated osteocalcin values were significantly different in group A and B as compared with control. Also, undercarboxylated osteocalcin was negatively correlated with fasting serum glucose and HbA1c in group A and B. Furthermore, mean serum fibroblast growth factor level was significantly different among the three studied groups, with highest levels in group A.In type 2 diabetic patients with normal kidney function and carotid artery calcification, fibroblast growth factor-23 is associated with cardiovascular disease while undercarboxylated osteocalcin does not

تهدف هذه الدراسة الى تقييم التأثير المحتمل لتركيز المصل من الاوستيوكالسن غير الكاربوكسيلي (الشكل الفعال للاوستيوكالسين) وعامل نمو الارومة الليفية-23على الاصابة بامراض القلب والاوعية الدموية في مرضى السكري من النوع 2 والمصابين بتكلس الشريان السباتي وامكانية الارتباط مع التغيرات الايضية فيما يتعلق بتوازن الكلوكوز والمعادن.شملت هذه الدراسة اثنين وخمسين رجلا مصابا بمرض السكري من النوع الثاني مع تكلس الشريان السباتي. تم تصنيف هؤلاء المرضى على النحو التالي: المجموعة أ تضم ثلاثين مريضا والذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية والمجموعة ب تشمل اثنين وعشرين مريضا والذين لا يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية. تمت مقارنة هذه المجموعات مع اشخاص على مايبدو بصحة جيدة (المجموعة ج) شملت خمسة وعشرين شخصا من الاصحاء.لقد لوحظ أن قيم جلوكوزالمصل الصيامي، الهيموغلوبين السكري، قيم تقييم نموذج التوازن لمقاومة الانسولين والاوستيوكالسين غير الكاربوكسيلي كانت مختلفة بشكل معنوي في المجموعة أ و ب مقارنة مع مجموعة السيطرة(الاصحاء). ايضا الاوستيوكالسين غير الكاربوكسيلي كان مرتبطا سلبيا مع جلوكوز المصل الصيامي والهيموغلوبين السكري في المجموعة أ و ب . وعلاوة على ذلك ، كان متوسط مستوى عامل نمو الأرومة الليفية - 23في المصل مختلفًا بشكل ملحوظ بين المجموعات الثلاث المدروسة ، مع أعلى المستويات في المجموعة أ.في مرضى السكري من النوع الثاني والذين يعانون من تكلس الشريان السباتي ويتمتعون بوظيفة كلى طبيعية لوحظ ان عامل نمو الارومه الليفية-23 يرتبط مع أمراض القلب والأوعية الدموية في حين الاوستيوكالسين الغير كاربوكسيلي لا يرتبط .


Article
METABOLIC RISK FACTORS FOR UROLITHIASIS IN A GROUP OF IRAQI CHILDREN

Authors: Shatha H. Ali شذى حسين علي --- Fadhil Sh. Hussein فاضل شنان حسين --- Faleeha O. Hasan فليحة عبيد حسن
Journal: IRAQI JOURNAL OF MEDICAL SCIENCES المجلة العراقية للعلوم الطبية ISSN: P16816579,E22244719 Year: 2013 Volume: 11 Issue: 3 Pages: 290-296
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

Background:Pediatric urolithiasis (UL) should not be underestimated, because it is associated with significant morbidity, particularly because stones tend to recur.Objective:To study the demographic characteristics, clinical manifestations, metabolic disorders and some risk factors for stone formation in a group of Iraqi children.Methods:A total of 96 children with UL comprised 66 males and 33 females with an age range 0.1-14 years were studied for the period from 1st of January 2009 to the end of December 2011.Results:Positive family history was present in 29 patients (30.2%); all of them had metabolic disorder. Recurrence rate of stone was recorded in 41 (42.7%); of them 28 (68.3%) had metabolic disorder. The commonest clinical presentation was urinary tract infection in 40 (41.7%). Urine culture was positive in 57 (59.3%) children predominated by E.Coli in 23 (40.3%). Twenty four hour urine collection were positive for metabolic disorders in 84 patients (87.5%) and mainly hypercalciurea in 53 (63 %), hyperoxalurea in 31 (36.9%), hyperuricosurea in 23 (27.3%), and cystinurea in 15 (17.8%). Staghom calculi were detected in 6 patients (6.2%), all are associated with infection. Chemical analysis show calcium salt as major component in 22 out of 33 stones (66.6%). Predisposing risk factors for stone formation was established in 91 patients (94.8%) while no etiology could be found in 5 (5.2%). Metabolic disorders were the major risk for stone formation in 54 (56.3%), infection in 21(21.8%) and renal anomalies in 16 (16.7%).Conclusion:Metabolic disorders were found to be the major predisposing factors to stone formation among this group of Iraqi children. Early presentation, family history of stone disease, high recurrence rate of UL, bilateral and multiple stones are all indicators for metabolic disorders which mandate complete metabolic evaluation in pediatric stone formers.Keywords:Urolithiasis, stones, metabolic, children

Keywords

Urolithiasis --- stones --- metabolic --- children

Listing 1 - 10 of 13 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (13)


Language

English (13)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (3)

2016 (1)

2013 (1)

2012 (1)

More...