research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
Tracking of Ceotaneous Leishmaniasis by Parasitological, Molecular and Biochemical Analysis
تعقب الليشمانيا الجلدية بالاختبارات التحليلية الطفيلية والجزيئية والكيموحيوية

Authors: Thikra Abdullah Mahmood --- Muhsin A. Al-Dhalimi --- Baqur A. Sultan --- Sundus Nsaif AL- Hucheimi
Journal: kufa Journal for Nursing sciences مجلة الكوفة لعلوم التمريض ISSN: 22234055 Year: 2015 Volume: 5 Issue: 1 Pages: 65-74
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: In areas of endemicity without sufficient laboratory infrastructure, identification of Leishmaniaparasites is useful for control and preventive plan and very important since species differentiation is instrumental in selection of optimal therapy and treatment regimens.Aim: The present study was performed to identify the species and strain of Leishmaniaparasiteisolated from different endemic areas .Materials and Methods: In a consecutive series of 126 patients referred for a suspected CL lesion during October 2010 to December 2012 in five Iraqi provinces, direct smear and culture followed by molecular and biochemical analysis were done using nested-PCR and cellulose acetate electrophoresis. Results: Direct smears revealed that 90 (71%) patients gave positive results under light microscope. Out of 126 cases,83(65%) gave positive growth in modified NNN medium and RPMI-1640 with fetal bovine serum followed by sub-culture in drosophila Schniders media. Out of 83 postive growth culture,only 52 specimens were studied by nested - PCR .It was found that 45(86.5%) cases in the generation of a 560 bp DNA and 7(13.4%)patients displayed a fragment of 750 bp, corresponding to L. major and L. tropica, respectively. Cellulose acetate electrophoresis (CAE) was performed by 4 enzyme systems (glucose phosphate isomerase, leucilphosphate, manose phosphate isomerase and 6phosphogluconate dehydrogenase). The results showed that L.major(LV39) isolate were in 20 mass cultivated cultureConclusion: Nested-PCR and cellulose acetate electrophoresis was an ideal method for discrimination of Leishmania. spp. and variants. Both L. major and L. tropica were the causative agents of cutaneous leishmaniasis but L.major was the main species in study area .Recommendations: As a result of the observations made during the whole study period, nested- PCR is very suitable method, which can be used as a basis for future applications. Opening number of research centres situated in the country offer DNA applications for so-called “parasite tracking.” Such an application is probably more relevant for epidemiological purposes than for diagnosis. (e.g., in outbreak investigations or tracking drug-resistant parasite strains). After collection in the field, samples can be simply transferred to such a centre for further analysis. More experimental studies for effective vaccine are developed for leishmaniasis.

الهدف: تشخيص الأنواع والسلالات والعتر لمسببات الليشمانيا الجلدية لمختلف المناطق الموبوئة المنهجية: أجريت الدراسة الحالية في خمسة محافظات وغطت سبعة مستشفيات كحقل للدراسة من تشرين الأول/2010 الى كانون الأول/2012، وقد أنجز فحص الترحيل الكهربائي لخلات السليلوز( Cellulose acetate electrophoresis ) في معهد (Walter Reed) للبحوث في الولايات المتحدة الأمريكية. الفحص المجهري المباشر تم بثلاثة طرق(السائل المسحوب من القرحة,خزعة الجلد وقطرات الدم المنسابة أثناء الخزعة) . تضمنت الدراسة زراعة العينات على الوسط الزرعي NNNالمحور و RPMI-1640مع مصل العجل الوليد,يتبع بزراعة العينات على الوسط الزرعي Drosophila Schneider. تعرضت هذه الدراسة للتشخيص الدقيق للطفيلي المسبب لليشمانيا الجلدية بواسطة استخدام الفحوصات الجزيئية والكيماحياتية تطرقت تلك الدراسة إلى Isoenzym profil في(20) عينة من مجموع الحالات المرضية التي أظهرت نتائج موجبة للزرع بواسطة الأوساط الزرعية وتم مقارنتها مع السلالات والعتر المصدرية باستخدام الترحيل الكهربائي لخلات السليلوز (Cellulose acetate electrophoresis)لأربعة أنزيمات (glucose phosphateisomerase,leucilphosphate,manose phosphate isomerase and 6phosphogluconate dehydrogenase) .النتائج :أظهرت نتائج الدراسة ان 90 (71%)من المرضى أعطوا نتائج موجبة عند الفحص تحت المجهر الضوئي. عند زراعة العينات على الأوساط الزرعية فوجد أن 83(65%) من العينات أعطت نتائج موجبةو بينت الدراسة بأن 52(41%) من مجموع الحالات المرضية التي أظهرت نتائج موجبة للزرع بواسطة الاوساط الزرعية درست بواسطة Nested-PCRوبأستخدام نوعين من البادئات لتحديد جنس وسلالة وعترة الطفيلي. أظهرت الدراسة 45(86,5%) من الحالات كانت L.major (560 bp) و7(13,5%) كانت L.tropica (750 bp).Isoenzymprofile في(20) عينة من مجموع الحالات المرضية التي اظهرت نتائج موجبة للزرع بواسطة الأوساط الزرعية تم مقارنتها مع السلالات والعتر المصدرية بأستخدام الترحيل الكهربائي حيث أظهرت النتائج أن L.major(LV39)وجدت في كل الحالات.الاستنتاج:يعتبر ال (nested-PCR و CAE طرق مثلى في تمييز وتشخيص أجناس الليشمانيا وأنواعها .كانت (L.major وL.tropica العوامل المسببة لليشمانيا الجلدية في حين L.major كانت النوع السائد في منطقة الدراسة.التوصيات:1-نتيجة لما تم ملاحظته في فترة الدراسة نوصي باستخدام PCR كأساس للتطبيقات المستقبلية.2 -فتح عدد من المراكز البحثية في القطر لما يسمى بتعقب الطفيلي تستخدم للأغراض الوبائية بالإضافة إلى التشخيص.3 -إجراء دراسات تجريبية للحصول على لقاح.

Keywords

Leishmaniasis --- Nested PCR


Article
Serological and Molecular Diagnosis of Rubella virus and Cytomegalovirus in aborted Patients in Al-Najaf province
التشخيص المصلي والجزيئي المقارن بعض أنواع العدوى الفيروسية (فيروس الحصبة الألمانية والفيروس المضخم للخلايا) في النساء المجهضات في محافظة النجف

Authors: Thikra Abdullah Mahmood --- Baqur A. Sultan --- Sabah. N. Mohammed --- Sundus Nsaif AL- Hucheimi
Journal: kufa Journal for Nursing sciences مجلة الكوفة لعلوم التمريض ISSN: 22234055 Year: 2015 Volume: 5 Issue: 2 Pages: 99-105
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Viral infections such as Rubella and Cytomegalovirus are feared risk during pregnancy. Rubella and Cytomegalovirus virus are fairly the respective major diagnostic issues in pregnancy, the laboratory diagnosis, and its rational use in combination with clinical information are presented , also the value of passive prophylaxis, therapy, and prenatal diagnosis as well as the possible management for diminishing the infection problems in pregnancy .Aims of study : The study was aimed to evaluate the ELISA result for rubella and cytomegalovirus (CMV) IgM and IgG and compare the results of the ELISA with RT-PCR to arbitrate discordant results.Methodology :The present study was carried out on 57 pregnant women, all of them had bad obstetric history (BOH) . Patients were between 15-40 years old , and they were attending Al- Zahra Teaching Hospital during the period from May 2012 till May 2013. Serological evaluation for Rubella Cytomegalovirus infections were carried out by using IgM and IgG Enzyme Linked Immunosorbent Assay (ELISA ) method and molecular technique (Real Time - PCR) .Results :The results showed 12 patients (21.1%) were Seropositive for Rubella virus IgM , and 46 ( 80.7%) were Seropositive for Rubella virus IgG , while only 24 (42.1%) were Seropositive for both IgG and IgM at same time . In this study 2 patients ( 7.69 %) were Seropositive for both Rubella IgM and Cytomegalovirus together and 12 ( 30 %) were Seropositive for both Rubella IgG and Cytomegalovirus IgG . Regarding to Rubella infection ,the results showed that 12 ( 21.1%) were seropositive for Rubella IgM and 26 ( 45.6 % ) were seropositive for Rubella IgG , while only 6( 17.5% ) were seropositive for both IgM and IgG . The Real Time PCR results showed only 6( 10.5% ) were positive for Rubella virus and 3( 5.26 % ) were positive for Cytomegalovirus . Conclusion : The accurate diagnosis of Rubella and Cytomegalovirus infection should be done by molecular method and not based on ELISA test which should be used as screening test . Recommendations :Advice the gynecologist to take care before give management for pregnant women that present with more than one infection at same time unless confirm the diagnosis by more than one technique like RT-PCR .

خلفية البحث: العدوى الفيروسية مثل الحصبة الألمانية والفيروس المضخم للخلايا يخشى من مخاطرها أثناء الحمل. الحصبة الألمانية والفيروس المضخم للخلايا هي إلى حد ما من القضايا الرئيسية التي يتم تشخيصها مختبريا أثناء الحمل ، وترشيح استخدامها مع المعلومات السريرية، أيضا للوقاية، والعلاج، والتشخيص قبل الولادة فضلا عن إمكانية التقليل من مشاكل الإصابة بها أثناء الحمل. أهداف الدراسة: هدفت الدراسة إلى تقييم ELISA ينتج عن الحصبة الألمانية والفيروس المضخم للخلايا (CMV) IgM و مفتش ومقارنة نتائج ELISA مع RT-PCR للتحكيم النتائج المتنافرة.المنهجية : أجريت هذه الدراسة في محافظه النجف الاشرف / العراق ، وتضمنت جمع عينات من دم النساء الحوامل اللواتي يعانين من الإجهاض أول مرة أو متكررﺓ وكان عدد الحالات ٥٧ حالة. أعمارهن يتراوح بين ١٥سنة إلى٤٠ سنة واللواتي يراجعن مستشفى الزهراء التعليمي والمختبر المركزي وبعض العيادات الخاصة ﻟﻟﻣﺩة من أيار 2012 إلى آيار2013 آذ تم أخذ عينات الدم من النساء المشمولات بالدراسة وأجراء الفحص المصلي ﺍﻷﻟﻳﺯﺍ ( ﻔﺣﺹ ﺍلامتصاص ﺍﻟﻣﻧﺍﻋﻲ ﺍﻟﻣﺭﺗﺑﻁ ﺑﺍلأنزيم) للأضداد المناعية (IgM,IgG) وبعدها الفحص الجزئي(PCR) . النتائج : أظهرت نتائج 12 مريضا (21.1٪) كانت إيجابية المصل للفيروس الحصبة الألمانية الگلوبولين المناعي، و 46 (80.7٪) كانت إيجابية المصل للفيروس الحصبة الألمانية مفتش، في حين كانت 24 فقط (42.1٪) مصليا لكل مفتش و الگلوبولين المناعي في نفس الوقت. في هذه الدراسة كانت 2 المرضى (7.69٪) مصليا لكل من الحصبة الألمانية ﻔﺣﺹ ﺍﻷﻣﺗﺻﺍﺹ ﺍﻟﻣﻧﺍﻋﻲ ﺍﻟﻣﺭﺗﺑﻁ ﺑﺍﻷﻧﺯﻳﻡ والفيروس المضخم للخلايا معا و 12 (30٪) كانت إيجابية المصل للكل من الحصبة الألمانية والفيروس المضخم للخلايا ﻔﺣﺹ ﺍﻷﻣﺗﺻﺍﺹ ﺍﻟﻣﻧﺍﻋﻲ ﺍﻟﻣﺭﺗﺑﻁ ﺑﺍﻷﻧﺯيم وفيما يتعلق للعدوى الحصبة الألمانية، أظهرت النتائج أن 12 (21.1٪) كانت إيجابية المصل للحصبة الألمانية IgM و 26 (45.6٪) كانت إيجابية ﻔﺣﺹ ﺍﻷﻣﺗﺻﺍﺹ ﺍﻟﻣﻧﺍﻋﻲ ﺍﻟﻣﺭﺗﺑﻁ ﺑﺍﻷﻧﺯﻳﻡ الحصبة الألمانية، في حين أن 6 فقط (17.5٪) كانت إيجابية المصل للكل من الغلوبولين المناعي ومفتش. أظهرت النتائج في الوقت الحقيقي PCR 6 فقط (10.5٪) كانت إيجابية لفيروس الحصبة الألمانية و 3 (5.26٪) كانت إيجابية للفيروس المضخم للخلايا. الاستنتاج : وينبغي أن يتم التشخيص الدقيق للعدوى الحصبة الألمانية والفيروس المضخم للخلايا بواسطة طريقة الجزيئية وليس على أساس اختبار ELISA التي ينبغي أن تستخدم اختبار الفحص.التوصيات: ننصح الطبيبة النسائية بأن توصي المرأة الحامل بأجراء الفحوصات الجزيئي إضافة إلى الفحوصات المصلية أثناء الشك في الإصابة المشتركة بعدة مسببات مرضية .

Keywords


Article
Diagnostic and Epidemiologic Study of Human Brucellosis at Al-Najaf province,
دراسة تشخيصيه و وبائية للحمى المتموجه في محافظة النجف الاشرف

Authors: Kareem G. Mohammed --- Suaad M. Hashim --- Sabah N. Mohammed --- Wisam S. Abbood --- et al.
Journal: kufa Journal for Nursing sciences مجلة الكوفة لعلوم التمريض ISSN: 22234055 Year: 2016 Volume: 6 Issue: 2 Pages: 56-61
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Maltese fever is one of the dangerous occupational diseases for dairy producers, processor and staff cattle slaughterhouse, veterinarians and laboratory personnel. Infection accompanies a wide range of clinical symptoms that require the use of effective diagnostic tests. The choice of the epidemiological diagnosis in the region and the decision of the infection depends on the size of the infestation., Clinical information provided by the patient must include the geographical area, work type Was traveling to rural areas or affected countries this disease Is a family member with the disease, treatment he takes the patient what is positive and negative impact on the patient. Germ Malta fever tend to tissue rich in blood vesselsAims of study: The study aims to evaluate the epidemiological aspects of the population according to gender and age. And the study of the property and the sensitivity of the two tests, the first is the use of a conventional test (Rose Bengal), and modern molecular technique (RT- PCR) and compare the two results.Methodology: Type of study is a diagnostic study includes 41 blood samples from patients with suspected Malta fever, from both gender diagnosed questionable, the ages were between 14-45 years. Patients were attending to the province of Al-Najaf Al-Ashraf from rural area surrounding the governorate and the center of the province, and attend private clinic from January to December 2015 in order to evaluate serum infection of Malta carried out using serological testing and technology of molecular test methodResults: A total of 41 patients with suspected brucellosis had been included in this study. The most frequent age group was more than 35(29.3%) years. The percentage to an urban cases were (58.54%) and the percent of rural area. Brucellosis, variations during one year shows positive predictive value=50%, Negative predictive value=95.2% and Accuracy =73.1 % from diagnosis of serological compared to Real time PCR proportion of 41 patients. High sensitivity (90.9 %) has detection of Brucellosis by Real Time PCR, and the Specificity=66.7%.Conclusion: Estimated incidence in most regions injury (rural areas) may be less compared to the younger population. Medical safety is very important in the laboratory. Organization of the CDC classifies Iraq from high incidence areas with Malta fever.Recommendations: Avoid unpasteurized hand milk products and fresh milk which is not boiled. Clinical laboratories must be under the terms of health safety when isolate the pathogen. And early treatment of the disease at the onset of clinical signs of the disease eliminates protect against chronic doubled.

خلفية البحث: حمى مالطه هي واحدة من الأمراض المهنية الخطرة لكل من منتجي الألبان ، العاملين مع الماشية وفي المسلخ والأطباء البيطريين و العاملين في المختبرات. وترافق الاصابة مجموعة كبيرة من الأعراض السريرية التي تتطلب استخدام اختبارات تشخيصية فعالة .ان اختيار طريقة التشخيص الوبائية وحسب المنطقة واتخاذ القرار بالعدوى يعتمد على حجم الإصابة ، المعلوماتِ السريريةِ المقدمة من قبل المريض التي يجب ان تتضمن الرقعة الجغرافية ، نوع العمل وان كان مسافر الى المناطق الريفية او الى دولة موبوءة بهذا المرض , هل أحد افراد العائلة مصاب بالمرض , العلاج الذي يأخذه المريض ماهو تأثيره الإيجابي والسلبي على المريض. تميل جرثومة حمى مالطا الى الانسجة الغنية بالأوعية الدموية .الهدف: تهدف الدراسة إلى تقييم الجوانب الوبائية للسكان وفقا لنوع الجنس و العمر. ودراسة خاصية و حساسية اختبارين، الأول هو استخدام الاختبار التقليدي (روز البنغال) ، والتقنية الجزيئية الحديثة ( RT- PCR ) ومقارنة النتائج بينهما.المنهجية: نوع الدراسة هي دراسة تشخيصية تتضمن 41 عينةِ دمّ من المرضى المشكوك بإصابتهم بحمى مالطا، مِنْ كلا الجنسين، أعمارهم كَانتْ بين 14- 45 سنة . المرضى كَانوا يأتون الى محافظةِ النجف مِنْ المناطق الريفية البعيدةِ المحيطة بالمحافظة ومن مركز المحافظة من عيادات خاصة للمدة من كانون الثّاني إلى كانون الأولِ 2015. والتقييم المصلي لعدوى حمى مالطا تم باستعمال طريقةِ الاختبار المصلي وتقنية الفحص الجزيئي. النتائج: بينت نتائج الدراسة بان المجموعة العُمرية الأكثر تكراراً كَانتْ أكثر مِنْ 35 سنة (29.3) وان (58.54 %) من العينة هم من الريف، وان متغيّرات تنبؤيه كَانتْ مسؤولة عن العينة لحمى مالطا , أثناء سَنَةِ واحدة لوحظ قيمةَ تنبؤيه إيجابيةَ =50%، قيمة تنبؤيه سلبية =95.2% و دقة =73.1 % مِنْ التشخيصِ المصلي قورن بالتشخيص الجزيئي الدقيق للمرضى 41 مريض. الحسّاسية العالية (90.9 %) لَها كشفُ لحمى مالطا بالفحص الجزيئي الدقيق ،والمصلي =66.7%.الاستنتاج: تقدر الاصابة في المناطقِ الأكثر إصابة (المناطق الريفية) أقل عند مقارنةَ عدد سكانها من الاقل عمراِ ;كما ان الأمان الطبي مهمُ جداً في المختبرِات المستخدمة في تشخيص المرض صنفت منظمة الCDC العراق من المناطق عالية الاصابة بحمى مالطا .التوصيات: تفادي منتجات الحليب غير المعقمة والحليب الطازج غير المغلي , ويجب ان تكون المختبرات السريرية عند عزل المسبب المرضي تحت شروط الأمان الصحي .والعلاج المبكر للمرض عند ظهور العلامات السريرية يقضي على المرض ويقي من مضاعفاته المزمنة.

Keywords

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Year
From To Submit

2016 (1)

2015 (2)