research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
CONSUMPTION EFFECT OF PROTEIN SUPPLEMENTS IN THE BIOCHEMICAL PARAMETER FOR SOME YOUNG MUSCLE BUILDERS
تأثير استهلاك المكملات البروتينية في المعايير الكيموحيوية لدى بعض الشباب بناة العضلات

Loading...
Loading...
Abstract

Many people take protein supplements in an effort to gain muscle. However, there is some controversy as to whether this is really effective. There is evidence suggesting that consuming high level s of protein may in fact have negative side effects for health. The current study included 29 young Iraqi building muscles in two different groups (taken and not protein supplements) (age range=17-31 years), the cases were selected from family, friends, college students, and Gyms), from November 2014 to March 2015. A careful history was obtained from each volunteer including age, duration of sports, type of supplements, and family history of diseases. Some biochemical parameters like (glucose, urea, uric acid, creatinine, bilirubin, serum protein, serum albumin, triglyceride and alanine aminotransferase (ALT), as well as thyroid hormones (TSH, T3, and T4)) were estimated in the sera of the groups under study. The results indicated non- significant differences in the studied parameters in both groups (taken and not protein supplements), and significant differences in the body mass of young men building muscles that taken protein supplements from different origins (USA, Malaysia, Swiss, UK) when compared with the group that not taken any supplements.

يتناول الكثير من الشباب المكملات البروتينية في محاولة لاكتساب المزيد من العضلات، ومع ذلك، هناك بعض الجدل حول ما إذا كان هذا هو فعال حقا. هناك أدلة تشير إلى أن استهلاك كميات عاليه من البروتين في الواقع قد يكون له آثار جانبية سلبية على الصحة. شملت الدراسة الحالية 29 شابا عراقيا يقومون ببناء العضلات ضمن مجموعتين مختلفتين (يتناولون ولايتناولون المكملات البروتينيه) (الفئة العمرية =31-17 سنة)، وقد تم اختيار العينات من بعض افراد الأسرة والأصدقاءو طلاب الجامعات والنادي الرياضي في الفترة من تشرين الثاني 2014 لغاية اذار 2015. تم الحصول على المعلومات الدقيقه من كل متطوع بما في ذلك السن، مدة مزاولة الرياضة، نوع المكملات الغذائية، والتاريخ العائلي للأمراض، وتم قياس بعض المعايير الكيموحياتيه مثل (الكلوكوز واليوريا وحامض اليوريك والكرياتينين البيليروبين والبروتين في الدم و الزلال في الدم والدهون الثلاثية وأنزيم (ALT)، وكذلك هرمونات الغدة الدرقية (TSH، T3، T4)) في امصال المجموعتين قيد الدراسة. اظهرت النتائج عدم وجود فروق معنوية في المعايير المدروسه لدى كلا من المجموعتين (متخذة وغير متخذه مكملات بروتينيه)، بينما اظهرت النتائج اختلافات كبيرة في مؤشركتلة الجسم لدى الشبان بناة العضلات الذين يتناولون مكملات البروتين من مصادر مختلفة (الولايات المتحدة وماليزيا وسويسرا والمملكة المتحدة ) عند مقارنتهم بالمجموعه التي لا تتناول اي مكمل بروتيني.

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

Arabic (1)


Year
From To Submit

2016 (1)