research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
Contribution of social media in achieving security and stability / Iraq is a model
مساهمة شبكات التواصل الاجتماعي في تحقيق الامن والاستقرار / العراق انموذجا

Authors: Salah Hassan Faleh صلاح حسن فالح --- ahmed ali marid احمد علي مارد --- Morteza Nouri Mahmoud مرتضى نوري محمود
Journal: Journal inspector general مجلة المفتش العام ISSN: 20788789 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 20 Pages: 67-127
Publisher: Ministry Of interior وزارة الداخلية

Loading...
Loading...
Abstract

The digital information and communication technology has contributed to the communication between the peoples of different cultural orientations, surpassing the administrative, political and geographical boundaries and the cultural isolation that most human societies have lived in. The modern world is undergoing major changes in communication technology, and has greatly influenced the social, In thinking patterns in different societies,Digital social networks have played an active role in providing people with a lot of information, attitudes, attitudes and opinions, thus contributing to the formation of consciousness and preparing it to be more capable of influencing others and their appeal.The increase in the number of participants in these digital networks, especially the Iraqi youth, has increased their influence and role in society and the ongoing transformations, and increased their level of competition for traditional media in shaping public opinion on many political, economic and social issues. The world in a more effective manner so it must be taken care of for the purpose of benefiting from them and reduce the damage resulting from misuse.Our study examined the rate of use of social networks by the Iraqi individual, the extent of their impact on the security situation in Iraq and the level of competition of the social networks of the traditional media. In order to achieve the research objectives, the researchers resorted to the descriptive study, where the survey methodology and questionnaire were used to obtain research information. The study concluded several results, most notably the widespread use of social networks among young people, especially the student population, and that these networks have become a source of access to news and information that will influence the formation of public opinion,And competition for traditional media and electronic journalism. This has had a positive impact on promoting a culture of citizenship and plays a role in guiding and mobilizing the masses in terms of the security reality. The most important recommendations of the researchers are the need to promote and raise awareness among the general community, especially young people, about the role and impact of social networking sites in the development of their personalities and guidance for the optimal use of social networking sites, as well as the importance of social networks in the service directions Public opinion on various issues of interest to society and the need to analyze these trends about the nature of the various services provided by the police to the public.

أسهمت تكنولوجيا المعلومات والاتصال الرقمية على التواصل بين الشعوب بمختلف توجهاتها الحضارية متجاوزة بذلك الحدود الإدارية و السياسية والجغرافية، والعزلة الحضارية التي كانت تعيشها معظم المجتمعات البشرية، إذ يشهد عالمنا المعاصر تحولات كبيرة في تكنولوجيا الاتصال وساهمت بشكل كبير في التأثير على العلاقات الاجتماعية و السياسية والاقتصادية، وفي أنماط التفكير في المجتمعات المختلفة، وقد قامت شبكات التواصل الاجتماعي الرقمية ولا تزال بدور فعال في إمداد الإنسان بكثير من المعلومات والمواقف والاتجاهات والآراء، مساهمة بذلك في تشكيل وعيه وبإعداده ليكون أكثر قدرة على التأثير في الآخرين واستمالتهم، فضلا عن اشتمال هذه الشبكات على عدة مميزات منها التفاعلية ورجع الصدى . وقد أدى تزايد عدد المشتركين في تلك الشبكات الرقمية لاسيما الشباب العراقي إلى تصاعد تأثيرها ودورها في المجتمع والتحولات الجارية، وزيادة مستوى منافستها لوسائل الإعلام التقليدية في تشكيل الرأي العام حول العديد من القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية، فقد استطاعت شبكات التواصل الاجتماعي الرقمية، إبراز الأحداث الجارية في العالم بصورة أكثر فاعلية لذا لابد من الاهتمام بها لغرض الاستفادة منها وتقليل الإضرار الناتجة عن سوء استخدامها . تناولت دراستنا محاولة التعرف على معدلات استخدام الفرد العراقي لشبكات التواصل الاجتماعي ، والكشف عن مدى تأثيرها على الأوضاع الأمنية في العراق ، ومستوى منافسة شبكات التواصل الاجتماعي لوسائل الإعلام التقليدية . وتحقيقا لأهداف البحث لجأ الباحثون إلى الدراسة الوصفية حيث تم الاستعانة بالمنهج المسحي واستمارة الاستبيان للحصول على المعلومات البحثية . وخلصت الدراسة إلى عدة نتائج كان أبرزها انتشار استخدام شبكات التواصل الاجتماعي بين الشباب لا سيما شريحة الطلبة، وأن تلك الشبكات أصبحت تشكل مصدرا من مصادر حصولهم على الأخبار والمعلومات التي من شأنها التأثير في تشكيل الرأي العام ، ومنافسة لوسائل الإعلام التقليدية والصحافة الإلكترونية في ذلك، وكان تأثيرها إيجابيا نحو تعزيز ثقافة المواطنة ، كما أنها تلعب دورا في توجيه وتعبئة الجماهير فيما يخص الواقع الأمني . وكان من أهم التوصيات التي خلص إليها الباحثون هي ضرورة العمل على إشاعة ونشر الوعي لدى عموم أفراد المجتمع سيما الشباب منهم حول دور وأثر مواقع التواصل الاجتماعي في تنمية شخصياتهم وإرشادهم نحو الاستخدام الأمثل لمواقع التواصل الاجتماعي المختلفة ,فضلاً عن أهمية تسخير شبكات التواصل الاجتماعي في خدمة اتجاهات الرأي العام تجاه مختلف القضايا التي تهم المجتمع وضرورة تحليل تلك الاتجاهات حول طبيعة الخدمات المختلفة التي تقدمها الشرطة للجمهور .


Article
Extremism and armed groups
التطرف والجماعات المسلحة

Authors: ahmed ali marid احمد علي مارد --- Mehdi Ali Zubin مهدي علي زبين --- Salah Hassan Faleh صلاح حسن فالح
Journal: Journal inspector general مجلة المفتش العام ISSN: 20788789 Year: 2018 Volume: 1 Issue: 23 Pages: 3-37
Publisher: Ministry Of interior وزارة الداخلية

Loading...
Loading...
Abstract

Extremism is one of the problems that human societies have suffered. Their causes and motivations have multiplied, and their manifestations have been complicated by the exacerbation of intellectual stuffing based on convictions that become an absolute fact for those who embrace it and all other convictions are invalid As a result, cancer cells were formed by armed organizations that varied in their potential and influence, as well as the difference they formed from those who were encouraged by the dictatorship before 2003 and another section that stemmed from the blind fanaticism that varied in their affiliations at home and abroad. The highest percentage of respondents were Al-Qaeda Islamic).In order to confront this phenomenon, we must sharpen our efforts and devote efforts at all levels to bear fruit on the near and distant future, and to follow the most important procedures: to pay attention to research and intellectual studies that address the intellectual breakthroughs resulting from the development of communication, and to accurately measure the path of the intellectual destination among youth, Scientific,And to address the media that threaten the social peace and try to sow sectarian and ethnic strife between the people of the country. Drain the sources of terrorism and deal seriously through equality and justice and promote a culture of tolerance and peaceful coexistence and acceptance of the other, and the exclusive arms of the state and the advancement of society towards civilization civilized and away from all manifestations of armament, (Civil society organizations) in addressing all manifestations of extremism in cooperation with international organizations.

الخلاصة التطرف من الإشكالات التي عانت منها المجتمعات الإنسانية، تعددت أسبابها ودوافعها، وتعقدت مظاهرها بعد أن تفاقم الحشو الفكري المستند على قناعات تصبح كأنها حقيقة مطلقة لدى معتنقيها وكل القناعات الأخرى باطلة، ومن يجاهر خلافها عدوّ يجب القضاء عليه بكل الوسائل، فتكونت نتيجة لذلك خلايا سرطانية تجسدت بتنظيمات مسلحة تنوعت بإمكاناتها وتأثيرها وكذلك اختلاف تشكلها، منها من نهضت بتشجيع من الدكتاتورية قبل 2003 وقسم آخر نشأ عن التعصب الأعمى التي تنوعت ارتباطاتها في الداخل والخارج، وكانت النسبة العليا من المبحوثين ينتمون لتنظيم لـ (القاعدة) و (الدولة الإسلامية) داعش. إن مواجهة هذه الظاهرة تقتضي شحذ الهمم وتكريس الجهود على كل المستويات كي تؤتي ثمارها على المستقبل القريب والبعيد، وأن تتبع إجراءات أهمها: الاهتمام بالبحوث والدراسات الفكرية التي تتصدى للاختراقات الفكرية الناتجة عن تطور الاتصالات، وتقوم بقياس دقيق لمسار الوجهة الفكرية لدى الشباب، والتعامل معها على أسس علمية، والتصدي للجهات الإعلامية التي تهدد السلم الاجتماعي وتحاول زرع الفتنة الطائفية والعرقية بين أبناء البلد، وتجفيف منابع الإرهاب والتعامل الجاد عن طريق المساواة والعدالة وإشاعة ثقافة التسامح والتعايش السلمي وقبول الآخر، وحصر السلاح بيد الدولة والنهوض بالمجتمع نحو المدنية المتحضرة والابتعاد عن كل مظاهر التسلح، وتوحيد جهود الفعاليات الحكومية والشعبية (منظمات المجتمع المدني) في التصدي لكل مظاهر التطرف بالتعاون مع المنظمات الدولية.

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

Arabic (2)


Year
From To Submit

2018 (1)

2017 (1)