research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
Impact of educational complexes in the collection of fifth grade students in the subject of literary rhetori
اثر المجمعات التعليمية في تحصيل طالبات الصف الخامس الادبي في مادة البلاغة

Authors: ameera mahmood khdaier اميرة محمود خضير --- haifaa hameed hassn هيفاء حميد حسن
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2009 Issue: 41 Pages: 677-709
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Despite advances in the fields of Arabic language and the brightness of the light of renewal and authoring, but we find weakness apparent in the ranks of learners in all grades of education, this weakness prevails branches of Arabic all rooted in very early stages, so we see the large number of studies and research started to address this weakness this weakness or minimize its impact.Rhetoric and the branch of Arabic experiencing great difficulty and weakness apparent in the course of learning and teaching, and that rhetorical lesson away from achieving the intended purpose of the rhetoric that ends it, and still suffers from the manifestations ofWeakness of many, has confirmed this vulnerability Hashemi said: "We have finished today the conclusion of the rhetoric is just a shortcut keeping with the definitions and texts cost distasteful and the intrusion of pure science does not come out as being saved to the rules" (Hashemi, 2000, p 172).The problem of poor students in the subject of rhetoric lies in the weakness of the methods used in teaching, it is no longer used in the teaching methods capable of delivering the material to students, leading to weakness in their expertise and skills (Quraishi, 1994, p 9).The methods used in teaching traditional methods based on a speech and indoctrination by the teacher, memorize and recall by the student, the textbook is the most common means in the teaching of rhetoric (Badawi, 1983, p 28) has attributed the Taha Hussein, this weakness to the weakness of methods used in teaching by saying that "our language is not taught in our schools, but taught in these schools the art of strange origin between him and the life, or between him and the student's mind and emotions and sense" (Aoun, 1998, p 32).From here, the weakness of students in the rhetoric lies in the weakness of the methods used in teaching methods for the adoption of dry memorization and textbook and the test is a refined collection of the prevailing scientific (Hussein, 2004, p 298).Therefore, the material rhetoric needs to new methods of teaching must be of interest in the development of methods and teaching methods and follow them to talk and this was confirmed by the modern trends in education in teaching and the student as a dependent of the activity in the educational process and the rejection of trends in education and traditional methods.From here set off researchers in the study of teaching methods and programs of the individual compounds using the advantage of educational and technical expertise to overcome the difficulty of this Article.

على الرغم من التطور الحاصل في ميادين اللغة العربية وسطوع نور التجديد والتأليف إلا إننا نجد ضعفا ً ظاهرا ً في صفوف المتعلمين وفي كافة المراحل الدراسية من التعليم وهذا الضعف يعم فروع اللغة العربية كافة وتمتد جذوره إلى مراحل مبكرة جداً ، لذا نرى كثرة الدراسات والبحوث التي كتبت لمعالجة هذا الضعف هذا الضعف أو التقليل من أثره .والبلاغة فرع من فروع اللغة العربية تعاني صعوبة كبيرة وضعفا ً ظاهرا ً في سير تعلمها وتعليمها وان الدرس البلاغي بعيدا ً عن تحقيق إغراضه التي يراد للبلاغة إن تنتهي إليه ، وما زال يعاني من مظاهر ضعف كثيرة ، وقد أكد الهاشمي هذا الضعف بقوله " لقد انتهينا اليوم إلى ما انتهت إليه البلاغة المختصرة فهي مجرد حفظ التعريفات والنصوص مع تكلف مقيت وإقحام لعلم محض لا يخرج عن كونه حفظ للقواعد " ( الهاشمي ، 2000 ، ص172 ) .إن مشكلة ضعف الطلبة في مادة البلاغة يكمن في ضعف الأساليب المتبعة في تدريسها ، إذ لم تعد الطرائق المتبعة في التدريس قادرة على توصيل المادة إلى الطلبة مما أدى إلى ضعف في خبراتهم ومهاراتهم ( القريشي ، 1994 ،ص9 ).إن الطرائق المتبعة في التدريس طرائق تقليدية مستندة إلى الإلقاء والتلقين من جانب المدرس والحفظ والاستذكار من جانب الطالب ، والكتاب المدرسي هو الوسيلة الأكثر شيوعا ً في تدريس مادة البلاغة ( البدوي ، 1983، ص28) وقد عزا طه حسين هذا الضعف إلى ضعف الطرائق المتبعة في التدريس بقوله " إن لغتنا لا تدرس في مدارسنا وإنما يـُدرس في هذه المدارس فـــنٌ غريب لأصله بينه وبين الحياة أو بينه وبين عقل الطالب وشعوره وعواطفه " ( عون ، 1998، ص32 ) .من هنا فان ضعف الطلبة في البلاغة يكمن في ضعف الأساليب المتبعة في التدريس لاعتمادها أساليب التلقين الجافة والكتاب المقرر والاختبار المكرر هو السائد للتحصيل العلمي ( الحسين ، 2004 ، ص298) .لذا فان مادة البلاغة تحتاج إلى طرائق جديدة في التدريس فلا بد من الاهتمام بتطوير أساليب وطرائق التدريس وإتباع الحديث منها وهذا ما أكدته الاتجاهات التربوية الحديثة في التدريس والتي تعتمد الطالب كمركز للنشاط في العملية التعليمية ونبذ الاتجاهات التربوية والأساليب التقليدية .من هنا انطلقت الباحثتان في دراسة طرائق التعليم الفردي وبرامجه المتمثلة باستعمال المجمعات التعليمية والإفادة من الخبرات التقنية في تذليل صعوبة هذه المادة .


Article
Evaluation study of teaching as in the Arabic language departments in the faculties of the University of Diyala, from the viewpoint of Altdresen and students
دراسة تقويمية لتدريس مادة النحو في أقسام اللغة العربية في كليات جامعة ديالى من وجهة نظر التدريسين والطلبة

Authors: haifaa hameed hassn هيفاء حميد حسن --- ameera mahmood khdaier اميرة محمود خضير
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2010 Issue: 45 Pages: 303-346
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The problem with current research to study grammar in spite of its importance in our schools still suffers from the vulnerability of many referred to by many interested in learning the language in grades all, and even in higher education, and conferences, seminars and fashion individual invited all to facilitate learning as since the fourth decade of this century Aladleyl therefore, that the complaint of the teaching of grammar and learning and poor students who had prevailed, although some teachers and learners have fed taught and studied patience, the difficulty of accountability, and dry article, many of Tafrieth, but lost their acquiring it onerous and burdensome and effort . Because language is a component of national character task, it is the only feature that is unique among nations religion may include Bdouhth nations and many varieties were mixed, Arabic should be an integrated system consisting of four subsystems: - Grammar morphological and voice, and semantic and lexical, and occupies the grammar morphological most important location in learning and teaching, if it focuses linguistic theories and scientific psychological dealt with language study and analysis and addressed the learning and acquisition and is therefore the right of the Arab we have to love it and we are working to publish and know Assaabha surrounding her until Processes to overcome them, the development of the educational process starts with examining the current reality of the teaching process study scientific methodology that includes elements of this process of educational approaches and methods, and teaching methods, techniques and educational methods of assessment and examinations, and this development helps to keep pace with changes in the fields of different life even not affected the educational process inertia and backwardness, is the calendar is necessary for the educational process because Dorrh directional diagnostic, it Iqdermdy success teaching or his failure, as well as that reflected in the importance he assigns students to learn aspects of the error or weakness in the learning and explains the cause and help the teaching to judge the adequacy of methods in teaching, and help to make judgments that take the basis of administrative organization. Designed the present research to evaluating the teaching as to the Arabic language departments in the faculties of the University of Diyala, from the standpoint of teaching in Iraq and Tlbpmn by diagnosing strengths and weaknesses in the light of Alaeijer up to the proposals for improving teaching. And to achieve the goal of Alboukt muslim the researchers Adph for the consideration of two questionnaires, one for Tdresen and the other for students after of reading literature and previous studies and the paragraphs Alastpantin (38) paragraph of a Tdresen divided into five areas, and (29) paragraph of the students are distributed in four areas, has made sure a much more extreme to be characterized by the tool truth Frdtha to an elite of specialists in Arabic and the Educational Sciences, and verified by two researchers at the tool After it was returned on a sample of teaching in Iraq, students, applied researchers note tool on the core sample and the amount of (12) teaching aid in the faculties of education Asma'i and Basic Education and (116) students from fourth grade students in the Arabic language departments / University of Diyala to the faculties of education Asma'i and Basic Education, and then completed answers according to each area, and used a much more extreme Pearson correlation coefficient, and the weighted average, and weight percentile and the percentage statistical methods, has brought a much more extreme to the results of several of them 1 - some follow the way of teaching in Iraq confirms the auto save and that it is supposed to be familiar with teaching methods are all used to be an innovative way and follows the way commensurate with the circumstances surrounding .2 - that the students complain about the large number of redundancies and overlap in the subjects of the book and lead to confuse the students in the choice of vocabulary and good see through responses that there were no application in the book, but limited his study to the theoretical aspects .

تكمن مشكلة البحث الحالي في أن الدرس النحوي على الرغم من أهميته في مدارسنا مازال يعاني من مظاهر ضعف كثيرة اشـار اليها الكثير من المهتمين بالتعليم اللغوي في المراحل الدراسية كافـة ، بل وحتى في التعليم الجامعي، وما المؤتمرات والندوات والصيحات الفردية التـي دعت جميعا الى تيسير الدرس النحويالادليل على ذلك ، إن الشكوى من تعليم النحو وتعلمه وضعف الطلبة فيه قد عمت ، وإن بعض المعلمين والمتعلمين قد ضاقوا بتدريسه ودراسته ذرعاً ، لصعوبة مسائله ، وجفاف مادته ، وكثرة تفريعاته ، ولاقوا في تحصيله عنتاً وإرهاقاً وجهداً . اذ تعد اللغة من مكونات شخصية الأمة المهمة ,بل هي السمة الوحيدة التي تنفرد بها بين الأمم فالدين قد يضم بدوحته أمماً كثيرة واجناساً متباينة،وتكون اللغة العربية نظاماً متكاملاً يضم أربعة انظمة فرعية :- نحوي صرفي وصوتي ودلالي ومعجمي, ويحتل النظام النحوي الصرفي الموقع الأهم في تعلمها وتعليمها , اذا عليه ينصب أهتمام النظريات اللغوية والعلمية النفسية التي تناولت اللغة بالدراسة والتحليل وعالجت تعلمها واكتسابها ولذا فمن حق العربية علينا ان نحبها ونعمل على نشرها وتعرف صعابها التي تكتنف مسيرتها حتى تجه لتذليلها ، أن تطوير العملية التربوية يبدأ بدراسة الواقع الحالي لعملية التدريس دراسة علمية ومنهجية تشمل عناصر هذه العملية التربوية من مناهج واساليب، وطرائق تدريس، وتقنيات تربوية واساليب التقويم والامتحانات, وهذا التطوير يساعد على مواكبة التغيرات في ميادين الحياة المختلفة حتى لاتصاب العملية التربوية بالجمود والتخلف، ويعد التقويم ضروريا للعملية التربوية لأن دورره توجيهي تشخيصي ،فهو يقدرمدى نجاح التدريس او فشله، فضلا عن ذلك فأن أهميته تتجلى في انه يعين الطالب على معرفة جوانب الخطأ أو الضعف في تعلمه ويوضح اسبابه, ويساعد التدريسي على الحكم على مدى كفاية طرائقه في التدريس , ويساعد على اصدار الاحكام التي تتخذ اساس للتنظيم الاداري . يرمي البحث الحالي الى الى تقويم تدريس مادة النحو لاقسام اللغة العربية في كليات جامعة ديالى من وجهة نظر التدريسين والطلبةمن خلال تشخيص جوانب القوة ونواحي الضعف في ضوء العايير وصولا الى مقترحات لتحسين تدريسه.،وتحقيقا لهدف البخث بنت الباحثتين ادةه لبحثها استبانتين احداهما للتدريسين والاخرى للطلبة بعد قراءتهما للادبيات والدراسات السابقة وكانت فقرات الاستبانتين (38) فقرة للتدريسين موزعة على خمس مجالات و(29) فقرة للطلبة موزعة على اربع مجالات ،وقد حرصت الباحثتان على اتصاف الاداة بالصدق فعرضتها على نخبة من المختصين باللغة العربية والعلوم التربوية وتثبتت الباحثتان من الاداة . بعد اعادتها على عينة من التدريسين والطلبة ،طبقت الباحثتان الاداة على العينة الاساسية والبالغة (12) تدريسيا في كليتي التربية الاصمعي والتربية الاساسية و(116) طالب وطالبة من طلبة الصف الرابع في اقسام اللغة العربية /جامعة ديالى لكليتي التربية الاصمعي والتربية الاساسية ،ثم فرغت الاجابات بحسب كل مجال ، واستخدمت الباحثتان معامل ارتباط بيرسون ،والوسط المرجح ،والوزن المئوي والنسبة المئوية وسائل احصائية ،وقد اوصلت الباحثتان الى نتائج عدة منها : 1- ان بعض التدريسين يتبع طريقة تؤكد الحفظ الالي وان من المفروض ان يكون التدريسي ملما بالطرائق كلها وعليه ان يكون مبتكرا لطريقته وان يتبع الطريقة والتي تتناسب والظروف المحيطة به .2- بان الطلبة يشكون من كثرة الحشو والتكرار والتداخل في موضوعات الكتاب ويؤدي ذلك الى ارباك الطلبة في اختيار المفردات الجيدة وترى من خلال استجاباتهم بأنه لاتوجد تطبيقات في الكتاب وانما يقتصر دراسته على الجوانب النظرية .

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

Arabic (2)


Year
From To Submit

2010 (1)

2009 (1)