research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
Legal regulation of the Administrative Tribunal of public contracts ((Toeselip study in public contracts law No. (87) for the year 2004 And instructions window))
التنظيم القانوني للمحكمة الأدارية للعقود العامة ((دراسة تأصيلية في قانون العقود العامة رقم (87) لسنة2004 والتعليمات النافذة))

Authors: dhiy abdalla abood ضياء عبد الله عبود --- alla ebrahem mahmood علاء إبراهيم محمود
Journal: Risalat al-huquq Journal مجلة رسالة الحقوق ISSN: 20752032 Year: 2013 Issue: العدد الخاص بالمؤتمر العاشر Pages: 51-75
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

Discuss Search legal regulation of the court of public contracts in terms of constitutional, legal and logical and touched on the formation of the court and their legal Is it live up to the description of court as he called legislator Law (87) for the year 2004 and instructions issued by the Ministry of Planning No. (1) for the year 2008 or is it just a government committee with jurisdiction court then what avail to find a court or a government committee for specialized phase of the contract only and neglect the rest of the stages of the contract and can be marred by problematic and problems relating to the rights and obligations of the contractor with the administration and what could happen to the life of the contract of force majeure or difficulties did not expect the two parties at the conclusion of the contract and therefore the study recommends reconsidering the law of the State Council No. 65 of

ناقش البحث التنظيم القانوني لمحكمة العقود العامة من الناحية الدستورية والقانونية والمنطقية وتناول البحث تشكيل المحكمة وتكييفها القانوني وهل ترقى إلى وصف محكمة كما سماها المشرع بالقانون (87) لسنة 2004 والتعليمات الصادرة عن وزارة التخطيط رقم (1)لسنة 2008 ام إنها مجرد لجنة حكومية ذات اختصاص قضائي ثم ما جدوى إيجاد محكمة أو لجنة حكومية لتختص بمرحلة إبرام العقد فقط وإهمال بقية مراحل العقد وما يمكن ان يشوبها من إشكالات ومشاكل تتعلق بحقوق والتزامات المتعاقد مع الإدارة وما يمكن ان يطرأ على حياة العقد من ظروف قاهرة أو صعوبات لم يتوقعها الطرفان عند إبرام العقد ولذا توصي الدراسة بإعادة النظر بقانون مجلس شورى الدولة رقم (65)لسنة 1979 .


Article
Philosophy of natural law in the ancient Greek thought
فلسفـة القانـون الطبيعي في الفكـر اليوناني القديـم

Authors: dhiy abdalla abood ضياء عبد الله عبود --- nazar abd al amer نزار عبد الامير
Journal: Risalat al-huquq Journal مجلة رسالة الحقوق ISSN: 20752032 Year: 2015 Volume: 7 Issue: 1 Pages: 74-98
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The first issue raised by the ancient Greek's philosophy concerning what is meant by nature, they belief that nature has not been created by God, because God it self has been perceived as idea to a great degree,this in its essence,as reflection of the real things,that is to say that the laws one an extension of the work or the tradition of the divine. The system is a system of cosmic divine because it is coherent and complete and not vice versa, that the Greeks do not consider the cosmic order harmonic and full of God that (because it is divine and harmonious whole, which is not a consistent and complete because God). It is the first born from the idea of natural law. Has been the link between law and nature; relationship because the relationship is here necessary, Greeks look to nature not only as a viewer actually perceived, but also as metaphysics.the basis of the idea of natural law is the relationship between a single and multi. Nature and relative multiple images need to be fixed and the principle of one-ruled, this principle is (God) who took the picture of the supreme good in Plato, and take a picture when the engine hard when Aristotle.

إن أول مسألة طرحتها الفلسفة الإغريقية القديمة تتعلق بالمقصود بالطبيعة ، فالإغريق كانوا يرون أن الطبيعة لم يتم خلقها بواسطة إله أعلى ، أي أن الآلهة لم تخلق الطبيعة ، إذ أن الآلهة في نظرهم تولد من الأشياء المحسوسة ، وأن القوانين هي أمتداد أو تقليد للعمل الإلهي . فالنظام الكوني هو نظام إلهي ؛لأنه متناسق وكامل وليس العكس ، أي أن الإغريق لا يعدون النظام الكوني متناسق وكامل؛ لأنه إلهي ( هو إلهي لأنه متناسق وكامل ، وهو ليس متناسق وكامل ؛لأنه إلهي ) . ومن ذلك ولدت أول فكرة عن القانون الطبيعي . فقد تم الربط بين القانون والطبيعة ؛ لأن العلاقة هنا علاقة ضرورية ، فالإغريق ينظرون الى الطبيعة ليس فقط كونها الواقع المشاهد المحسوس بل بوصفها أيضا ميتافيزيقا.إن أساس البحث في فكرة القانون الطبيعي هي العلاقة بين الواحد والمتعدد . فالطبيعة المتعددة الصور والنسبية تحتاج إلى مبدأ ثابت وواحد يحكمها ، هذا المبدأ هو (الإله)الذي أخذ صورة الخير الأسمى عند أفلاطون ، وأخذ صورة المحرك الثابت عند عند أرسطو .


Article
Photos of the damage to differentiate in Iraqi legislation and Comparative (A Comparative Study of Islamic jurisprudence)
صـور التفريـق للضـرر في التشريـع العـراقي والمقـارن (دراسـة مقارنـة بالفقـه الاسـلامي)

Authors: dhiy abdalla abood ضياء عبد الله عبود --- hader hessan alshemari حيدر حسين الشمري
Journal: Risalat al-huquq Journal مجلة رسالة الحقوق ISSN: 20752032 Year: 2015 Volume: 7 Issue: 2 Pages: 39-73
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The separation of marraige which is signed by the judge causes many , but the most important of these , but causes what is known as differentiation to damage the physical and moral , which affects one spouse by the other , so that this damage with survival cannot be with him to continue married life bid it is a mug at the heart of this relationship merges feelings hatred towards the other especially toward the victim perpetrator harmful And if most of the legislation comparison did not put a definition or meaning clear to the damage that leads to the band , but merely , as we shall see , is included by some photos of this damage , for example, but not limited to , the Quran , both legitimate or legal was the course of this legislation, but only in some lists what is such harm that governs them to seperation Under Iraqi law, it there are four other types of the damage to non- the typeof material and moral damage contained in the first paragraph of Article 41 of the Iraqi Personal Status Law in force , passed a law under which both spouses request for judicial separation

ان للفرقة الزوجية التي يوقعها القاضي اسبابها عديدة، الا إن أهم هذه الاسباب ما يعرف بالتفريق للضرر المادي والمعنوي الذي يصيب احد الزوجين من قبل الآخر؛ ذلك ان هذا الضرر مع بقائه يتعذر معه استمرار الحياة الزوجية بعطاء، بل هو قدح في صميم هذه العلاقة يولج مشاعر البغضاء تجاه الاخر، لاسيما المتضرر تجاه مرتكب الفعل الضار. وإذا كانت معظم التشريعات المقارنة لم تضع تعريفاً، أو مدلولاً واضحاً للضرر المفضي للفرقة، وإنما اكتفت، كما سنرى، بإيراد بعض صور هذا الضرر على سبيل المثال لا الحصر، فان الفقه، على الصعيدين الشرعي والقانوني، جرى مجرى هذه التشريعات مكتفياً في بعضها بسرد ما يُعد من قبيل الإضرار الذي يحكم بها في التفريق. وبموجب القانون العراقي فأن هنالك أربع صور للضرر غير صورة الضرر المادي والمعنوي الواردة في الفقرة الاولى من المادة(41) من قانون الاحوال الشخصية العراقي النافذ، أجاز بمقتضاها القانون، لكلا الزوجين، طلب التفريق القضائي. وهذه الصور سنبحثها كل في مبحث مستقل.

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic and English (3)


Year
From To Submit

2015 (2)

2013 (1)