research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
NATO's post-Cold War strategy
إستراتيجية حلف شمال الأطلسي بعد الحرب الباردة

Loading...
Loading...
Abstract

NATO was founded or the so-called B (NATO) during the period of the Cold War and was intended at the time known in order to put pressure on the Soviet Union, but after 1990 and the end of that war Tsaat views and claims in order to explain the reason for maintaining it, especially if the target problem for him faded, Here came the US to respond to all these questions as a leader and directed the alliance when he said that the alliance will remain in order to fight terrorism in the world and identify future goals for him, so it was the expansion of the number of members of the alliance in order to expand its base to achieve those goals as there are justifications from the American perspective Expandable to make them stable Eurasia and normalize to banish the idea that the return of Russian control over the republics that separated them from this side, on the other hand There were motives which is most of all for expansion is to ensure oil supplies and that there is not a hindrance for his arrival to them and normalize contain the consolidated European countries which are afraid of Russian thinking back to the old situation and think about re prestige of the old Soviet Union, which invited them to join the alliance and all these things led to Scaling the Russian role in the region Also, China was one of the goals of the United States of America, where cordoned off from the previous indicators, it is worth Balzkrban join NATO successively since 1993, note that the last country joined NATO in 2010 Albania is to be the number of members of the alliance (28) members

أسس حلف شمال الأطلسي أو مايسمى ب ( الناتو ) خلال مدة الحرب الباردة وكان الهدف في حينه معروف من أجل الضغط على الأتحاد السوفيتي , لكن بعد عام 1990 وإنتهاء تلك الحرب تصاعت الأراء والمطالبات من أجل تفسير سبب الإبقاء عليه خصوصا وإن الهدف المشكل من أجله تلاشى , هنا جاء الرد الأمريكي على كل هذه التساؤلات بوصفه القائد والموجه للحلف حيث أكد إن الحلف باق من أجل محاربة الإرهاب في العالم وتحديد أهداف مستقبلية له , لذلك تم التوسع في عدد أعضاء الحلف من أجل توسيع قاعدته لتحقيق تلك الأهداف كما ان هناك مبررات من وجهة النظر الأمريكية للتوسيع منها جعل منطقة أوراسيا مستقرة وأيضاً لإبعاد الفكرة التي مفادها عودة السيطرة الروسية على الجمهوريات التي إنفصلت منها هذا من جانب , ومن جانب آخر كانت هناك دوافع وهي الأهم من كل ذلك للتوسع تتلخص في ضمان إمدادات البترول وأن لايكون هناك عائق لوصوله إليهم وأيضاً إحتواء الدول الأوربية الموحدة والتي تخشى من التفكير الروسي بالعودة الى الوضع القديم والتفكير بإعادة هيبة الإتحاد السوفيتي القديم مما دعاهم إلى الإنضمام للحلف وكل هذه الأمور أدت إلى تحجيم الدور الروسي في المنطقة .كما أن الصين كانت من أهداف الولايات المتحدة الأمريكية حيث فرضت طوقا عليها عن طريق المؤشرات السابقة , ومن الجدير بالذكربإن الإنضمام للحلف توالى منذ عام 1993 علما بإن آخر دولة إنضمت للحلف هي ألبانيا عام 2010 ليكون عدد أعضاء الحلف ( 28) عضوا.

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

Arabic (1)


Year
From To Submit

2015 (1)