research centers


Search results: Found 12

Listing 1 - 10 of 12 << page
of 2
>>
Sort by

Article
B–Haemolytic Streptococcal Carrier Among School Age Children
حاملي بكتريا السبيحات المسيحة للدم بين الاطفال الاصحاء في سن التلمذة

Authors: Nahlah I. Al-Gabban د.نهلة الكبان --- Waleed Arif Al-Ani د. وليد عارف العاني --- Basma Jasim Al-Kinany د.باسمة جاسم
Journal: IRAQI JOURNALOF COMMUNITY MEDICINE المجلة العراقية لطب المجتمع ISSN: 16845382 Year: 2008 Volume: 21 Issue: 2 Pages: 91-96
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Aim of the study: To determine the incidence of the carrier of group AB-haemolytic Streptococci among healthy school age children.Study design: The study was conducted at Saddam Central Teaching Hospital for children from January 1998 to May 1998. One hundred asymptomatic healthy child accompany their mother in the outpatient department included in this study , their age range between 6-12 years , from different resident areas , rural , urban , & sub uraban.Throat swab was taken , & culture done for isolation of B-haemolytic Streptococci.Results: The percentage of carrier of B-haemolytic Streptococci was twenty four percent (24%). More male than female with high incidence in the age between 8-12 years .There is an obvious effect of socioecconomic state & resident area , also the time of the year when sample was taken .The incidence of carrier also increase if the child has previous history of recurrent pharyngitis .Keywords: B-hemolytic streptococci, Carriers, School children

أجريت هذه الدراسة في مستشفى صدام المركزي التعليمي للأطفال للفترة من كانون الثاني 1998 – آيار 1998 على مائة طفل طبيعي معافى ( لا يحمل أية أعراض مرضية سريريه ) من فئات عمريه مختلفة تتراوح بين 6-12 سنة ومن طبقات اجتماعية مختلفة ومناطق سكن تتوزع بين الريف والأقضية والمدينة وتم أجراء مسحة للبلعوم لجميع هؤلاء الأطفال لعزل بكتيريا السبحيات (B) المسيحة للدم وذلك لغرض تحديد نسبة حاملي هذه البكتيريا بين الأطفال بين عمر 6-12 سنة تأثير العوامل المختلفة مثل العمـر ، الجنس ، الحالة الاجتماعية ، منطقة السكن ، حالة المسكن في ازدياد نسبة حاملي هذه البكتيريا .لقد وجدنا أن نسبة حاملي هذه البكتيريا بين الأطفال الأصحاء في سن التلمذة كان 24% ، كذلك لاحظنا أن النسبة تزداد بين الذكور عندها في الإناث ، وهناك تأثير واضح للحالة الاجتماعية وازدحام السكن ومنطقة السكن ووقت أخذ المسحة من الطفل خلال السنة في ازدياد نسبة حاملي هذه البكتيريا . كذلك لاحظنا ازدياد نسبة حاملي هذه البكتيريا في حالة وجود تاريخ سابق للإصابة بالتهاب البلعوم .


Article
The effect of sulfide content(x) on the electrical properties of (ZnSx Se1-x) thin films
تأثير محتوى الكبريت على الخواص الكهربائية لاغشيةZnSxSe1-x الرقيقة

Authors: Majed.A.Dwech ماجد حسين دويج --- Bushra A.Hasan بشرى عباس حسن --- R.M.S.Al-Haddad رعد محمد صالح الحداد
Journal: Iraqi Journal of Physics المجلة العراقية للفيزياء ISSN: 20704003 Year: 2012 Volume: 10 Issue: 18 Pages: 35-49
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Thin films of ZnSxSe1-x with different sulfide content(x)(0, 0.02, 0.04, 0.06, 0.8, and 0.1), thickness (t) (0.3, 0.5, and 0.7 µm) and annealing temperature (Ta) (R.T 373 and 423K) were fabricated by thermal evaporating under vacuum of 10-5 Toor on glass substrate. The results show that the increasing of sulfide content (x)and annealing temperature lead to decrease the d.c conductivity σDC of and concentration of charge carriers (nH) but increases the activation energy (Ea1,Ea2), while the increasing of t increases σDC and nH but decrease (Ea1,Ea2). The results were explained in different terms.

تم تحضير أغشية رقيقة مـــن ZnSx Se1-xبنسب مختلفة من المحتوى من الكبريت وبأسماك وبدرجات حرارة تلدين مختلفة بطريقة التبخير الحراري تحت الفراغ علــــــى أرضية زجاجية.أظهرت النتائج ان زيادة المحتوى من الكبريت ودرجة حرارة التلدين يؤدي الى نقصان في قيم التوصيلية الكهربائيةالمستمرة σDC وكثافة حاملات الشحنة nH لكنه يزيد قيم طاقة التنشيط Ea1,Ea2 بينما زيادة السمك أدى إلى زيادة قيم كل من σDC و nH وهبوط قيم Ea1,Ea2 . فسرت النتائج بدلالة رموز مختلفة.


Article
COMPARISON STUDY OF TWO PCR PROTOCOL (DIRECT AMPLIFICATION AND NESTED) FOR QULITATIVE MEASUREMENT OF HEPATITIS B VIRAL DNA
دراسة مقارنة لتقنيتي تفاعل البلمرة المتسلسل PCR (المباشر والمتداخل)المستخدمة في تشخيص نوعي دنا فايروس إلتهاب الكبد البائي

Author: آمنة نعمة الثويني
Journal: Iraqi Journal of Biotechnology المجلة العراقية للتقانات الحياتية ISSN: 18154794 Year: 2009 Volume: 8 Issue: 2 Pages: 595-601
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This study investigated thirty patients with chronic hepatitis B who were admitted to Hepatology and Gastroenterology Teaching Hospital in Baghdad, aged from 20-65 years during the period from beginning of February 2008 to the end of February 2009. The patients were suffering from different clinical symptoms with previous risk factors for transmission of HBV infection, also blood samples were collected from thirty healthy HBs Ag carrier was discovered accidentally through attending blood bank for donation of blood, aged from 18-52 years and served as a control group. A cross sectional study was conducted in the period between beginning of February 2008 to the end of February 2009.The establishment of the molecular techniques for identified HBV DNA in chronic patients and carrier group gives an obvious image especially when uses the Nested PCR. The current results confirm that a nested PCR protocol is more sensitive method to detect HBV DNA than PCR direct protocol. The positively of HBV DNA in carrier group and chronic group reached to 46.7% and 30.0%, respectively by employing direct protocol. Whereas, HBV DNA is 100% in both groups by Nested protocol with significant difference (p=0.001).

شملت الدراسة 30 مريضاً مصاباً بإلتهاب الكبد الفايروسي المزمن نوع (ب) و30 فرداً من الأصحاء الحاملين للمستضد السطحي لفايروس إلتهاب الكبد نمط ( ب) من المراجعين للمستشفى التعليمي لأمراض الجهاز الهضمي والكبد في بغداد ومصرف الدم المركزي في بغداد للمدة من الأول من شباط 2008 ولغاية نهاية شباط 2009. تراوحت أعمارالمرضى المصابين بإلتهاب الكبد الفايروسي المزمن نوع (ب) 20-65 سنة، وتتراوح أعمار الأصحاء الحاملين للمستضد السطحي لفايروس إلتهاب الكبد نمط ( ب) بين 18-52 سنة. وكان المرضى المزمنين يعانون من اعراض مختلفة مع وجود عوامل خطورة سابقة لحدوث الإصابة. أكدت النَتائِج الحالية بأن تقنية تفاعل البلمرة المتسلسل نوع Nested أكثر حسّاسية من تقنية تفاعل البلمرة المتسلسل المباشر Direct في تشخيص دنا الفايروس، إذ كانت نسبة الحامض النووي الرايبوزي منقوص الأوكسجين 100% لدى المرضى المزمنين و الحاملين الأصحاء بإستخدام تقنية تفاعل البلمرة المتسلسل نوع Nested وبنسبة %30.0و %46.7 لدى المرضى المزمنين والأصحاء الحاملين على التوالي بإستخدام تقنية تفاعل البلمرة المتسلسل المباشر مع وجود فرق احصائي (P=0.001).


Article
Criminal liability for carriers of AIDS infection (comparative study)
المسؤولية الجزائية لناقلي عدوى الايـــــدز( دراسة مقارنة )

Author: ali hamza علي حمزة
Journal: Risalat al-huquq Journal مجلة رسالة الحقوق ISSN: 20752032 Year: 2011 Issue: 1 Pages: 25-42
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

AIDS is a disease that held the attention of all global Alooasit whether international or domestic, because of its serious effects on individuals, the successor of the inevitable result is death. Hence our interest in examining this issue in the legal framework of criminal responsibility to prevent AIDS infection, and what responsibility, and how it can ask the person who conveyed the infection to others. It came with an introduction and then we discussed three topics. The first devoted to the Hey AIDS, by definition, symptoms and means to move either the second topic Vtnolna the study of characterization for the transmission of AIDS in understanding and constituency in the third've legislative trends in the criminalization of transmission of AIDS through the statement of legislation that criminalized the act in the texts of all and second exhibitions of this legislation to this orientation and position statement of the Iraqi al-Shara that and then we ended our conclusion explained the most important findings and recommendations Researcher

يعد مرض الايدز من الامراض التي شغلت اهتمام كافة الاوساط العالمية سواء كان ذلك على الصعيد الدولي او الداخلي، لما له من آثار خطيرة على حياة الافراد ولما يخلفه من نتيجة حتمية وهي وفاة الشخص المصاب به ومن هنا كان اهتمامنا في بحث هذا الموضوع من خلال الاطار القانوني للمسؤولية الجزائية لناقلي عدوى الايدز وما هي هذه المسؤولية وكيف يمكن ان يسأل الشخص الذي نقل هذه العدوى إلى الاخرين؟. ولقد جاء بحثنا بمقدمة ثم ثلاثة مباحث الأول خصص فيه لماهية مرض الايدز والتعريف به وأعراضه ووسائل انتقاله. أما المبحث الثاني فتناولنا فيه دراسة التكليف القانوني لنقل عدوى الايدز فقها وقضاءاً وخصص الثالث لبحث الاتجاهات التشريعية في تجريم نقل عدوى الايدز من خلال بيان التشريعات التي جرمت هذا النقل في نصوص خاصة ثم الاتجاه المعارض من هذه التشريعات وبيان موقف المشرع العراقي من ذلك ثم ختمنا بحثنا بخاتمة بينا فيها اهم النتائج والتوصيات التي توصلنا إليها، والله الموفق.


Article
Relationship between Boil Infections and Staphylococcus aureus Carriers in Iraqi Individuals
العلاقة مابين الاصابة بالدمامل والحاملين لبكتريا Staphylococcus aureus في الافراد العراقين

Authors: Nazar Edward Nasser --- Makram Al-waiz --- Sana‘a AL- kakei --- Nooria Ra‘ouf
Journal: Journal of College of Education مجلة كلية التربية ISSN: 18120380 Year: 2013 Issue: 1 Pages: 19-30
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to identify the most commoncausative agent of boil and to explore the carrier state fortheir bacteria .Swabs were taken from boil of 100 affected patients inaddition to smears and microscopical examination which were collected from nostril, axilla and perinal area of 100 healthy individuals .The results showed that Staphylococcus aureus was the most common causative agent of boils in the studied sam-ples ( 90 of 137 isolates ) followed by Pseudomonas aeruginosa ( 17 out of total isolates ), while Staphylococcus

هذفد انذراسح انحان حٍ انى انرعزف ودراسح خىاص لأكثر ز انعىام م انمس ثثح نصط اتحتانذمامم عىذ الاوسان ودور انحامه هٍ أو انىاقه هٍ نرهك انثكرز اٌ .أخذخ مسحاخ مه انذمامم مه 100 شخض مظاب واجز دٌ نها انفحض انمجهزي وانر ذ م جمعه ا م ه مى انف الاو ط والأت ن وانعج ان ف كثم ا ذ م فح ض مس حاخ اف اف حٍ م ه 100شخض سه مٍ جمعد مه وفس مىانف الاوط والأتن وانعجان .اشارخ انىرائج انى ان تكرز ٌا Staphylococcus aureus كثاود الأكثر


Article
Wastewater Treatment in Baghdad City Using Moving Bed Biofilm Reactor (MBBR) Technology
معالجة مياه الصرف الصحي في مدينة بغداد باستخدام تقنية مفاعل الطبقة البيولوجية المتحركة

Authors: Mohammed A. Abdul-Majeed --- Hisham Hmeed Alwan --- Mohammed Inam Baki --- Fauad R- Abtan --- et al.
Journal: Engineering and Technology Journal مجلة الهندسة والتكنولوجيا ISSN: 16816900 24120758 Year: 2012 Volume: 30 Issue: 9 Pages: 1550-1561
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

In this study, a laboratory scale system of Moving Bed Biofilm Reactor(MBBR) was used to treat municipal wastewater from a domestic community inBaghdad City to get the water free from BOD for reuse in the irrigation ordischarge to the river. The aim of the described experimentation was thecomparison of a low cost MBBR and an activated sludge system (AS); the otheraim from this research is to derive successful MBBR wastewater reuse projects inIraq. Laboratory experiments were conducted in two parts, firstly at BOD5 load ofabout (150-200) mg/l, filling ratio of plastic elements in the MBBR reactor was40%. Aerobic reactor consumed most of the biodegradable organic matter. TheBOD5 removal efficiencies were 78 and 90% for MBBR & AS respectively.Second part when BOD5 load about (900-1300) mg/l used (synthetic wastewater)،filling ratio is 67%. The removal efficiencies of BOD reached 73 % for AS andabout 88% for MBBR.

في هذه الدراسة تم تهيئة منظومة مختبريه قياسية لغرض معالجة مياه الصرف الصحيمصدرها أحد المجمعات السكنية في مدينة بغداد باستخدام مفاعل الطبقة الحيوية المتحركة بهدفوالذي يمكن (BOD) استرجاع جزء كبير من الماء الخالي من الاحتياج الحيوي للأوكسجيناستخدامه فيما بعد لأغراض السقي أو أعادته إلى النهر. الهدف من التجارب المبينة في هذه الدراسة هوأجراء مقارنة مابين تقنيتي مفاعل الطبقة الحيوية المتحركة التي تمتاز بكلفة قليلةوالطريقة التقليدية (االحمأه المنشطة)، والهدف الأخر هو تطوير خبرة عملية عراقية في مشاريعأعادة أستخدام مياه الصرف الصحي التي تستخدم هذه الطريقة.التجارب المختبرية أجريت في جزئين، الجزء الأول عندما يكون الحمل للأوكسجين الحيوى200 ) ملغم / لتر وحجم الحشوات البلاستيكية في منظومة حوض الطبقة - الممتص بحدود ( 150البيولوجية المتحركة بحدود 40 % من حجم حوض التهوية. المفاعل الهوائي أستهلك أغلب المواد% العضوية القابلة للتحلل حيث كانت كفائة الأزالة للأوكسجين الحيوي الممتص بحدود 78 و 90لكل من تقنيتي الحمأة المنشطة وحوض الطبقة البيولوجية المتحركة على التوالي. في الجزء1300 ) ملغم / لتر - الثاني للتجارب عند الحمل العالي للأوكسجين الحيوى الممتص بحدود ( 900باستخدام (مياه صناعية) وحجم الحشوات البلاستيكية بحدود 67 % من حجم حوض التهوية. بلغتكفائة الأزالة للأوكسجين الحيوي الممتص بحدود 73 % لتقنية الحمأة المنشطة و 88 % لتقنيةحوض الطبقة البيولوجية المتحركة.


Article
Synthesis of Calcium-Zincon Complex and Exploitation it in the Assembly of Calcium Ion-Selective Electrode.
تحضير معقد الكالسيوم زنكون واستثماره في تصنيع قطب الكالسيوم الانتقائي

Loading...
Loading...
Abstract

A new calcium ion-selective electrode was assembled from complex synthesized by calcium ion and zincon which doped in pvc with suitable mediator and solvent . The prepared complex was identified by UV- Visible and IR spectrophotometry. The new electrode was characterized by its high slope (29.55 ±0.02 mV/decade) compared with calcium phosphate electrode (26.67±0.022 mV/decade) and long lifetime (10 months) . The linear range of the electrode was 10-5-10-1M and the detaction limit was 10-5M . Response time was in the range of 20-60 seconds depending on the concentration of the solution and the lifetime of the electrode. The electrode was linearly working at a pH of (5-10).
Most of anions were severely interfered and these were exploited to determine calcium and the anions in precipitation titrations . Cations were slightly interfered especially at high interferent concentrations .
The new electrode was applied for the determination of calcium in tap water which offered excellent results compared with flame emission photometric method .

الخلاصة:صمم في هذا البحث قطب جديد ذو غشاء انتقائي لايون الكالسيوم من معقد ايون الكالسيوم مع الزنكون المدمج مع مادة ملدنة ومذيب مناسب .( 29.55± وشخص المعقد الناتج بمطيافية الاشعة فوق البنفسجية والمرئية والاشعة تحت تحت الحمراء. وقد تميز القطب الجديد بميله النيرنستي الكبير 0.0226.67± 0.022 ) فضلا" عن عمره الطويل ( 10 شهر ) . اما الاستجابة mV /decade ) مقارنة بميل قطب الكالسيوم ثنائي الفوسفات mV /decade )10 مولاري ، اما زمن استجابة - 10 مولاري وحد الكشف عن ايون الكالسيوم كان 5 -1 – 10- الخطية للقطب الجديد لايون الكالسيوم فكانت ضمن المدى 560 ثانية اعتمادا على تركيز المحلول وعمر القطب . - القطب الجديد فتراوحت بين 2010 ) . تتداخل معظم الايونات السالبة وقد استثمر هذا التداخل بتقدير ايون الكالسيوم – الذي يعمل فيه القطب بدون تداخل فهو ( 5 pH اما مدىوالايون السالب في تسحيحات الترسيب ، اما الايونات الموجبة فابدت تداخلات قليلة لاسيما في تراكيزها العالية . وقد استعمل قطب الكالسيوم الجديد في تقديرايون الكالسيوم في مياه الشرب بالطرق الجهدية المختلفة حيث اعطى نتائج ممتازة مقارنة بطريقة الانبعاث الذري اللهبي .


Article
CARRIER DETECTION OF DUCHENNE MUSCULAR DYSTROPHY BY CPK ACTIVITY TESTING AND CONVENTIONAL NEEDLE EMG
اكتشاف حاملات مرض دوشن العضلي بفحص فعالية أنزيم CPK مع تخطيط العضلات التقليدي

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Duchenne Muscular Dystrophy (DMD) is a dismal disease, which exhibits an X-linked mood of inheritance, characterized by progressive proximal muscular weakness, beginning in early childhood, wheel chair dependency by early teens and death from cardiopulmonary complications by the end of the second or third decade. Although the majority of carriers of DMD and Becker muscular dystrophy (BMD) are asymptomatic but they can be identified through minor clinical changes like limited weakness or occasionally bulky calves, and some may have elevated CPK levels and mild EMG changes, and as DMD is incurable disease, and carrier detection and genetic counseling are an important aspect of the global approach to limiting the number of patients with DMD and BMD and of carriers.The Objective of the study is to test the value of CPK and conventional needle EMG muscle testing in detecting carriers in a group of Iraqi females with their sons having DMD and BMD.Patients and Methods: The study was conducted in AL-Kadhimiya Teaching Hospital Section of Neurology from October 2002 to December 2003, where a group of 20 female carriers of DMD and BMD, from 15 families were studied and compared to other Control group of 20 females randomly picked up. To each female studied full medical history, neurological examination, including manual muscle power testing, and Pedigree analysis taken, and to each female in the study CPK testing, ECG, with cardiac Echo, and Conventional needle EMG were done.Results: Only one female carrier (5%) had mild proximal muscle weakness, cardiac involvement only one (5%), had mildly dilated left ventricle but with normal systolic function.11 (55%) female carriers had mildly elevated CPK above the upper reference range (170 U/L); 10 (58.8%) DMD, and 1 (33.33%) of BMD. And there is significant (p<0.05) difference in CPK activity between the two groups.There is negative correlation between the age of female carriers and the CPK activity.9 female carriers (45%) total, (52.94%) of DMD had proximal myopathic EMG changes, which were more prominent in the upper limbs. And there is significant (P< 0.05) difference in mean amplitudes of motor unit action potentials of Biceps Brachii, and Vastus Medialis muscles. Conclusion: As the CPK and EMG testings are simple, non costly and readily available tests, and as they can be positive to some extent in a proportions of carriers so they can be performed on all possible carriers in the families of DMD & BMD as a simple screening test, especially the CPK, better to perform at an earlier age, and the EMG at an older age because it requires cooperation.This has a significant impact on genetic counseling, aiming at preventing the spread of this bleak disease.Keywords: Duchenne, Becker, Musclar dystrophy, Female carriers, CPK and Conventional EMG.

خلفية الدراسة: أن مرض دوشن العضلي هو مرض مغم ذو وراثة مرتبطة بالكروموسوم xالأنثوي , ويتسم بضعف عضلي في العضلات الهيكلية القريبة بصورة متفاقمة بدءا من الطفولة المبكرة مرورا في مرحلة المراهقة حيث يكون المريض مقعدا والموت نتيجة العجز التنفسي بنهاية العقد الثاني أو الثالث . بالرغم من إن غالبية حاملات مرض دوشن أو بيكرالعضلي غير ظاهرة عليهم أعراضه لكن بالإمكان معرفتهم من خلال التغيرات السريرية الطفيفة مثل الضعف العضلي المحدود أو بروز عضلات الساق أحياناً بينما نجد لدى بعضهن ارتفاع معدل فعالية الأنزيم العضلي CPK و تغيرات طفيفة في التخطيط العضلي.ويعتبر مرض دوشن العضلي غير قابل للشفاء في الوقت الحاضر ولحد الآن اكتشاف حاملات المرض والاستشارة الوراثية يعتبران من الجوانب المهمة في الطرق الشاملة لتقليل عدد مرضى دوشن و بيكر العضلي و حملاته.هدف الدراسة: من هذه الدراسة هو لاختبار قيمة الأنزيم العضلي CPK و تخطيط العضلات التقليدي لأكتشاف حاملات المرض في مجموعة من الأمهات العراقيات لمصابين بمرض دوشن و بيكر العضلي.المرضى والطريقة: تمت هذه الدراسة في مستشفى الكاظمية التعليمي / قسم طب الجملة العصبية للفترة المحددة بين تشرين الأول 2002 إلى كانون الأول 2003 تمت خلالها دارسه 20 إمرأه حاملة لمرض دوشن و بيكر العضلي , من خمسة عشر عائلة ( ثلاثة عشر عائلة دوشن و عائلتان بيكر) وقد تمت مقارنة النتائج لمجموعة أخرى مكونة من عشرين أمرأه تم جمعها عشوائيا.لكل إمرأه مشتركة في الدراسة تم أخذ التأريخ المرضي و الفحص السريري الكامل بضمنها فحص قوة العضلات اليدوي وتم دراسة و تحليل شجرة العائلة , وتم أخذ نماذج من الدم الوريدي لفحص معدل الأنزيم العضلي CPK , وتخطيط القلب ,فحص القلب بالموجات الصوتية و تخطيط العضلات التقليدي .النتائج: وجد أن حاملة واحدة فقط (5%) عندها ضعف بسيط في العضلات الهيكلية القريبة .وفيما يخص شمول القلب كانت النسبة ضئيلة جدا هو مريضة واحدة فقط ( 5% ) عندها توسع بسيط في البطين الأيسر للقلب ,.أحدى عشر امرأة ( 55% ) حاملة وجدت لديها ارتفاع معدل الأنزيم العضلي CPK و بأهمية إحصائية.وقد لوحظ وجود علاقة سلبيه بين عمر المرأة الحاملة للمرض و معدل الأنزيم العضلي CPK .تسعة حاملات لمرض دوشن العضلي ( 52.94% ) وجدت لديها تغيرات أعتلالية عضلية في العضلات الهيكلية القريبة في فحص تخطيط العضلات وكان هذا جليا في عضلات الأطراف العليا وهو أيضا بأهمية إحصائية .الإستنتاج: بما أن أنزيم أل CPK وتخطيط العضلات التقليدي هما من الفحوصات البسيطة وقليلة التكاليف ومتوفرة وتكون موجبة الى حد ما في نسبة من الحاملات لذلك يمكن استخدامها لكل الحاملات المحتملين في عوائل لمرض دوشن و بيكر العضلي كفحص استبياني بسيط . وخصوصا فحص أل CPK يفضل أجراءة إلى عمر مبكرة و فحص تخطيط العضلات لعمر أكبر وذلك لتطلبه قدرا من تعاون المريض. وهذا له وقع مهم على الاستشارة الوراثية هادفا لمنع انتشار المرض. مفتاح الكلمات: دوشن وبيكر العضلي ، الحاملات ، أنزيم cpk ,تخطيط العضلات التقليدي.


Article
Nebivolol Hydrochloride Loaded Nanostructured Lipid Carriers as Transdermal Delivery System: Part 1: Preparation, Characterization and In Vitro Evaluation
التحضير والتشخيص والتقييم المختبري لحاملات الدهون ذات البنية النانوية المحملة بلنبفولول هيدروكلورايد- الجزء الاول

Loading...
Loading...
Abstract

Nebivolol hydrochloride (NEB) is a 3rd generation highly selective β1-blocker with antihypertensive properties, the elimination half-life is about 10 hrs and the oral bioavailability is about 12%. The study was aimed to develop nanostructured lipid carriers (NLC) for transdermal delivery of NEB. The study involves two separate parts, part 1 (current) involves preparation and characterization of NEB loaded NLCs (NEB-NLCs). Part 2 of the study, NEB-NLCs based gel was formulated using gelling agent carbapol 934 as transdermal delivery system using rat skin. Part 2 of the study will be presented separately in the forthcoming issue. The current investigation describes the effect of type and concentration of different solid lipids, liquid lipids, and surfactant/co-surfactant on the characteristics of NLC such as particle size, polydispersity index, zeta potential, drug entrapment efficiency, and drug release profile. Transmission electron microscopy, scanning electron microscope and atomic force microscope revealed nearly spherical shape NLC with negligible effect of liquid lipid (oleic acid) content on the particle morphology. The differential scanning calorimetry demonstrated depression in the melting point and crystallinity index of the NLCs with increasing the amount of liquid lipid. The in vitro drug release studies demonstrated that 93% of the drug was released over 24hrs. The NEB-NLCs possessed a biphasic release pattern characterized by a rapid initial release followed by a sustained release

النبفولول هيدروكلورايد هو دواء من الجيل الثالث ذوانتقائية عالية لمستقبلاتβ1 مع خصائص خافضة للضغط وبعمر نصف 10 ساعات تقريبا والتوافرالحيوي عن طريق الفم 12٪. الدراسة تتضمن جزئين: الجزء الاول (الحالي) يتضمن التحضير والتشخيص والتقييم المختبري لحاملات الدهون ذات البنيه النانوية المحمله بلنبفولول هيدروكلورايد فيما يتضمن الجزء الثاني من الدراسه تحضير وتشخيص حاملات الدهون ذات البنية النانوية كقاعدة مائية هلامية باستعمال مادة الكارببول 934 كمادة هلامية لتحرير النبفولول هيدروكلورايد عبر الأدمة والتي سوف يتم نشرها فيما بعد. الدراسة الحالية تهدف لتطويرامكانية حاملات الدهون ذات البنية النانوية (NLCs) لتسليم النبفولول هيدروكلورايد عبرالجلد. توضح هذه الدراسة تأثيرنوع وتركيزالدهون المختلفة صلبة، سائلة، والسطحي/المشارك السطحي على خصائص حاملات الدهون ذات البنية النانوية مثل حجم الجسيمات، مؤشرالتشتت المتعدد، وإمكانية قياس فرق الجهد والكفاءة و تحرر الدواء. أظهر فحص وتحليل المجهرالإلكتروني، مجهرالقوة الذرية ومجهرالإنبعاث الالكتروني أن حاملات الدهون ذات البنية النانوية تكون تقريبا كروية الشكل مع تأثيرضئيل للدهون السائلة (حمض الأوليك)على هيئة وشكل الجسيمات، فيما أظهرمسحDSC إنخفاضا في مؤشرنقطة الإنصهار والتبلور لحاملات الدهون النانوية كلما إزدادت كمية الدهون السائلة، وقد أظهرت دراسة الكفاءه ان 93% من النبفولول يتم تحميله بكفاءه عالية وأن 93٪ من النبفولول يجري تحريره من حاملات الدهون ذات البنية النانوية خلال أربع وعشرين ساعة من عمر الدراسة فيما يتم التحرير بنمط ثنائي الطوريتميزاالطورالأولي بلتحرير السريع يتبعه االتحريرالمستدام بشكل بطئ


Article
Return between carriers in successive transport in the light of the Iraqi Transport Law No. 80 of 1983 (comparative study)
الرجوع بين الناقلين في النقل المتعاقب في ضوء قانون النقل العراقي رقم 80 لسنة 1983 (دراسة مقارنة)

Loading...
Loading...
Abstract

Has been shown through research on the subject back between carriers in the transportation revolving the carrier, which pays compensation on its own or on the basis of his claim by a formal claim, in reference to carriers other actors with him in the transfer cascading is this back, sometimes, on the grounds subset (cross ) and the other is claiming original and vary the proportion of reference established between carriers successive different legislation, and according to whether Makant stage of transport that gets through the damage has been assigned or not, or if it was one of the carriers is insolvent, as they bear the carrier solvent would then share in the share of insolvent carriers successive rate varies depending on what required by the law of the Iraqi Transport and comparative legislation has also founded back carriers successive among themselves, either on the basis of a lawsuit to replace the right holder aggrieved that meets his or demanded by an official, and which finds its basis in the relationship between the latter and the rest of the carriers successive. or to the case of personal finds its basis in the relationship between successive carriers themselves, whatever the case, this action shall expire over a certain period varies according to the Iraqi Transport law and international conventions on transport.

لقد تبين من خلال البحث في موضوع الرجوع بين الناقلين في النقل المتعاقب أنّ للناقل الذي يدفع التعويض من تلقاء نفسه أو بناءاً على مطالبته به مطالبة رسمية ، الحق في الرجوع على الناقلين الآخرين المتدخلين معه في عملية النقل المتعاقب ذاتها إذ يتم هذا الرجوع تارةً ، بدعوى فرعية ( عرضية ) ، وأخرى يتم بدعوى أصلية و تختلف نسبة الرجوع المقررة بين الناقلين المتعاقبين بإختلاف التشريعات , وبحسب ما إذا كانت مرحلة النقل التي يحصل خلالها الضرر قد تم تعيينها من عدمه أو إذا كان أحد الناقلين معسراً، حيث يتحمل الناقل الموسر عندئذٍ نصيبه في حصة المعسر من الناقلين المتعاقبين بنسبةٍ تختلف تبعاً لما يقضي به قانون النقل العراقي والتشريعات المقارنة له.كما يتأسس رجوع الناقلين المتعاقبين فيما بينهم ،إما بالاستناد إلى دعوى الحلول محل صاحب الحق المتضرر الذي يستوفي حقه أو يطالب به رسمياً ،والتي تجد أساسها في العلاقة بين الأخير وباقي الناقلين المتعاقبين 0 أو إلى الدعوى الشخصية التي تجد أساسها في العلاقة بين الناقلين المتعاقبين أنفسهم . وأياً كان الأمر فان هذه الدعاوي تنقضي بمرور مدة معينة تختلف طبقاً لقانون النقل العراقي و الاتفاقيات الدولية المتعلقة بالنقل.

Listing 1 - 10 of 12 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (12)


Language

English (10)

Arabic (1)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2018 (2)

2017 (1)

2016 (1)

2013 (1)

2012 (2)

More...