research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
The Russian Principality of Kiiev , A history Study in its establishment and outside Relation
إمارة كييف الروسية دراسة تاريخية في نشأتها وعلاقاتها الخارجية

Author: Asst. Prof. Dr. Fathi Salem Humeedi أ.م.د..فتحي سالم حميدي
Journal: Collage of Islamic Sciences Magazine مجلة كلية العلوم الاسلامية ISSN: 1812125X Year: 2013 Volume: 7 Issue: (13/2) Pages: 647-681
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This paper sheds light on the history of Kiev Principality , its development throughout the historical periods and what it his reached of political status because of its economic and trading power . This research deals also with the strategically position of Keef principality as it connects East and West . It states the flourishing of Keef city which has become the center of this Principality in the middle age , when the Prince Roreek – the founder of dynasty in it – chose it as a Capital of the Principality , which has held the name of this city .This research refers to the end of this principality on the hands of Al – maghool who have destroyed everything in it : its economics , its human beings and its civilization .Then it has become , occupied while its force has been reaching big areas before that . So, it has transformed into an unimportant city after living great periods of its rule as main Capital for kiev Principality . it can even be said that it has been the mother of all the Russian Cities at that time .

يسلط البحث الضوء على دراسة تاريخ إمارة كييف الروسية وتطورها عبر الحقب التاريخية ، وما وصلت إليه من مكانة سياسية بفعل قوتها الاقتصادية ولاسيما على الصعيد التجاري ، كما ويتناول البحث الموقع الاستراتيجي لإمارة كييف كونها تربط بين الشرق والغرب ، فضلا عن إيضاحه مدى الازدهار الذي وصلت إليه مدينة كييف ، التي أصبحت مقراً لهذه الإمارة في العصور الوسطى .ازدادت أهمية كييف بعد ان اتخذها الأمير روريك ـ مؤسس السلالة الروسية الحاكمة ـ عاصمة لإمارته ، ويتضـــــــــــح ذلك من خلال اقتران تسميتها باسم هذه المدينة ، وكما ويشير البحث الى نهاية الإمارة على أيدي المغول الذين دمروا كل شيء فيها على الصعيد الاقتصادي والبشري والحضاري ، فأصبحت إمارة محتلة بعد ان بلغت مناطق نفوذها مساحات كبيرة ، وتحولت مدينة كييف الى مدينة لا أهمية لها بعد ان عاشت أزهى فترات حكمها كعاصمة رئيسة لإمارة كييف بل واماً للمدن الروسية آنذاك .

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

Arabic (1)


Year
From To Submit

2013 (1)