research centers


Search results: Found 78

Listing 1 - 10 of 78 << page
of 8
>>
Sort by

Article
سِرُّ اختيار المفردة القرآنية دون غيرها من البيان القرآني

Author: المدرس المساعد أحمد ياس خضر
Journal: tikrit university journal for sientific asslmic مجلة جامعة تكريت للعلوم الاسلامية ISSN: 11592073 Year: 2014 Volume: 1 Issue: 22 Pages: 385-403
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Summary SearchPraise be to God, who sent down to us from the Koran and bequeathed chosen by prayer and peace on the best of pronunciation Bmknon secrets and knowledge of the statement and was favored by the Prophet Muhammad and his family and companions and follow his guidance , and traced his footsteps and paint .After:The delve into the nuances of the words of the Koran reveals the secret word choice Quranic and their meanings minutes and their position in terms of Rsantha and accuracy of its significance , and this made the scholars care about it and they consider the step of footsteps interpretation chart , and for all of this occurred optional on this subject has been required by the nature of the research to be divided into three sections , preceded provided and explained to them the importance of research and the details of the plan, which marched them strictly , and boot and sacrificed a taste of higher Amtazh by the Arabic Language and the taste came from the lips of the Arabs themselves because they had the good slender taste and high of the meanings of words Arab and freshness and originality Arabic word too, and then dealt with the detective .Valambges first : According to the choice of the individual and the place of the verse and appropriate , as the systems Quran miraculous and consisting of words not be obtrusive pervasive in place , do not be a tautology indispensable , no more and no less marred , because the idea which are determined by the style , and the second part, I spoke it for the accuracy of choice of the individual in the Word of God and the accuracy of its significance , as the secret of choosing word in the Koran lies in the accuracy of its significance and this is what I can not Arabs to come to such a Quran and this is evident through the challenge that is in the Koran , which challenged the Arabs to come had a verse of the like , and this in turn reveals the secret of secrets Quranic miracle in terms of systems , inspired by the Holy Qur'an and the third section , speaking in the choice of the individual and consent of the harmony voice that comes through the shrine verse where the Arabs were illiterate nation depends saved on hearing this is what gave the Arabic art of tasting the meanings and implications that I found for her Arabic word and its beauty musical that affect the same listener , and this is due to that nation when literature was the literature of the ear is not literature eye , when adopted people on their ears in judging the text language has gained the ear training session and to distinguish between differences audio minute , has concluded Find the most important findings in the search , and within what proved to me in the results, is that the words of Quranic its building voice can be seen by tracking the Quranic verses , especially those that have a harmony one voice appears in the late verses , and amenities compared to the wording of the Quranic phrases Arabs ; that is because of the eloquence of the Quranic word phrase .Thank God first and foremost and may Allah bless our Prophet Muhammad and his family and companions

ملخص بحثالحمد لله الذي أنزل علينا القرآن وأورثه من اصطفاه والصلاة والسلام على خير من نطق بمكنون أسرار البيان وعلمه وارتضاه سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه، واقتفى أثره وترسم خطاه.أما بعد:فإن الخوض في المعاني الدقيقة لألفاظ القرآن الكريم يكشف سر اختيار الكلمة القرآنية وما لها من معاني دقيقة وما لها من مكانة من حيث رصانتها ودقة مدلولها ، وهذا جعل الدارسون يهتمون بها ويعدونها خطوة من خطى التفسير البياني ، ومن أجل هذا كله وقع اختياري على هذا الموضوع وقد اقتضت طبيعة البحث أن يكون مقسما على ثلاث مباحث ، يسبقها المقدمة وضحت فيها أهمية البحث وتفاصيل الخطة التي سار عليها البحت، والتمهيدٌ وضحت فيه الذوق العالي التي امتازة بها الغة العربية وهذا الذوق جاء من لسان العرب أنفسهم لما كان لهم من حسن مرهف وذوق عالي لمعاني الألفاظ العربية وعذوبة وأصالة اللفظة العربية أيضاً، ومن ثم تناولت المباحث .فالمبحث الأول: ذكرت فيه اختيار المفردة ومقام الآية والمناسبة ، حيث أن نظم القرآن المعجز والمتكون من كلمات لا تكون نافرة متغلغلة في مكانها ، ولا تكون حشواً يستغنى عنه ، فلا زيادة ولا نقصان يعتريه ، لأن الفكرة فيه هي التي تحدد أسلوبه ، والمبحث الثاني تكلمت فيه عن دقة اختيار المفردة في كلام الله ودقة مدلولها ، حيث أن سر اختيار اللفظة في القرآن الكريم يكمن في دقة مدلولها وهذا ما أعجز العرب على أن يأتوا بمثل هذا القرآن وهذا واضح من خلال التحدي الذي هو موجود في القرآن الكريم والذي تحدى به العرب على أن يأتوا ولو بآية من مثله، وهذا بدوره يكشف لنا سر من أسرار الإعجاز القرآني من حيث النظم الذي جاء به القرآن العظيم والمبحث الثالث: تكلمت في عن اختيار المفردة وموافقتها للانسجام الصوتي وهذا يتأتى من خلال مقام الآية حيث أن العرب كانت أمة أمية تعتمد في حفظها على السمع وهذا ما أضفى للعربي فن تذوق المعاني ومدلولاتها التي وجدت من أجلها اللفظة العربية وجماليتها الموسيقية التي تؤثر في نفس السامع ، وهذا يعزى الى تلك الأمة حين كان الأدب فيها أدب الأذن لا أدب العين، فحين إعتمد القوم على مسامعهم في الحكم على النص اللغوي اكتسبت الأذن المران والتمييز بين الفروق الصوتية الدقيقة ، وقد ختمت البحث بأهم النتائج التي توصلت إليها في البحث ، ومن ضمن ما ثبت لي في النتائج ، هو أن إن الألفاظ القرآنية لها بناء صوتي يمكن ملاحظته من خلال تتبع الآيات القرآنية وخاصة تلك التي لها انسجام صوتي واحد يظهر في أواخر الآيات، ولطافة العبارات القرآنية مقارنة بألفاظ العرب ؛ وذلك لما للفظة القرآنية من فصاحة العبارة.والحمد لله أولاً وأخراً وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


Article
ضوابط اختيار الزوجة في السنة النبوية

Author: عبد مجيد عبيد السلماني
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028/27068722 Year: 2014 Volume: 5 Issue: 19 Pages: 143-182
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

This research deals with the regulations established by the Prophet (peace be upon him) for the man to choose his future wife. The Prophet (peace be upon him) affirmed that a woman, abiding by religion and morals, is better than the one with beauty, money or ancestry if she does not have religion. When the man marries a woman abiding by religion, he wins a precious treasure that cannot be compared with anything of the pleasures of this life. Happiness must wave on his home because he chose the best and his family is built on piety and righteousness. The Prophet (peace be upon him) did not ignore the beauty of the woman whom the man wants to marry, but affirmed it as being desirable according to sharee'ah because the beauty of the wife results in the sufficiency of her husband. A man who wants to marry a woman is recommended to choose a virgin, warm-hearted and prolific one because one of the fundamental purposes of marriage is to have children. A man can ask about the woman's morals and her affectionate towards the children, her managing, and money saving.

لقد تناول هذا البحث الضوابط التي وضعها النبي صلى الله عليه وسلم لاختيار الرجل شريكة حياته ورفيقة دربه وقد بيّن النبي صلى الله عليه وسلم أن المرأة صاحبة الدين والخلق أفضل من صاحبة الجمال أو المال أو الحسب إذا لم يكن لها نصيب من الدين. وأن الرجل عندما يتزوج بصاحبة الدين فقد فاز بكنز ثمين لا يعدله شيء من متاع الحياة الدنيا ولا بد للسعادة أن ترفرف على بيته لأنه أحسن الاختيار وبنى أسرته على التقوى والصلاح. ولم يهمل النبي صلى الله عليه وسلم جانب الجمال في المرأة التي يريد الرجل الزواج منها بل أشار اليه فهو أمر مطلوب ومرغوب فيه شرعاً لأن جمال الزوجة أدعى الى اكتفاء زوجها بها، ويستحب للرجل اختيار المرأة التي يريد الزواج منها من الأبكار وأن يختارها ودوداً ولوداً لأن من المقاصد الأساسية من الزواج انجاب الأولاد، وأن ينظر إلى أخلاقها مثل حنوها على الصغار وحسن تدبيرها وحفظها للمال.


Article
اختيــار جنــس الجنــين بــــين الشريعة والطــب

Author: زياد طارق حمودي نجم الجبوري
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028/27068722 Year: 2015 Volume: 6 Issue: 23 Pages: 234-268
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Praise to Allah and peace be upon the Messengers. Medical arena witnessed an important achievement by discovering some secrets about the embryo formation. Thus the possibility of determining the sex of the embryo weather it is male or female, if Allah willing, is important because it is related to man who is the successor of Allah on earth. It is a complex subject which is related to man, society and the humanity in general. As Muslims it touches all aspects of faith on one hand and the Figh in the other hand. It also touches the moral and ethical aspects. So we have to know the Islamic rules regarding this scientific discovery. We have to know if it is permitted in Islam to determine the sex of the embryo or not because it may makes some social and disadvantages like the upsetting of the balance between the male and female numbers , mixing of lineage and revealing Awrah. The researchers and the scholars in Islamic jurisprudence have to study and tackles topics of the contemporary jurisprudence. Praise be to Allah and peace be upon the Prophet Muhammad, his family and companions

أحمد الله تعالى حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه ، ونشكره جزيل الشكر على عظيم فضله وكريم منته وصلى الله تعالى على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين . شهدت الساحة الطبية باطلاعها على بعض أسرار تكوين الجنيين ، وبالتالي امكانية تحديد جنسه ذكرا أو أنثى بإذن الله تعالى ، وأهمية هذه النازلة أو المستجدة بأن تتعلق بالكيان الإنساني الذي يعتبر خليفة الله على هذه الأرض من عبادته وعمارة الأرض ثم هو موضوع متشعب له علاقة بالفرد والمجتمع . بل الإنسانية بأسرها يلامس جانب العقيدة عندنا نحن المسلمين من جهة وجانب الفقه من جهة أخرى وجانب الآداب والأخلاق من جهة ثالثة ، لذا يجب علينا أن نعرف موقف الشرع الحنيف من هذه النازلة وهل يجوز اختيار جنس الجنين أو لا يجوز التحكم في جنس الجنين ، لأنه يمكن أن تترتب عليه جملة من مفاسدة اجتماعية أو محاذير شرعية كالإخلال بالتوازن بين الذكور والإناث وأيضا من اختلاط الأنساب ، وكشف العورات والواجب هنا على الفقهاء المعاصرين والباحثين أن يبينوا الأحكام الشرعية ويضعوا قيودا وضوابط لتنظيمه والحاجة الى البحث العلمي في الفقه الإسلامي لدراسة بعض الشؤون والمستجدات الفقهية المعاصرة وبيان ما يتعارض مع شرع الله والى الحد من أضرارها ومخاطرها. وآخر دواعنا أن الحمد لله رب العالمين .


Article
Explanations of choosing names in the Quranic systems when interpreted in the phenotypic
تعليل اختيار الأسماء في النظم القرآني عند المظهري في تفسيره

Author: . Lena Tahmaz Ali لينا طهماز علي
Journal: Journal of Islamic sciences مجلة العلوم الاسلامية ISSN: 22259732 Year: 2014 Volume: 1 Issue: 9 Pages: 241-435
Publisher: Iraqi University الجامعة العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

1. This research showed the faces of some of the miracles graph in the selection of names inside Hakim systems.2. This is purely ills of ideas according to the commentators on Arabic grammar rule it must be shown and not necessarily be the only unique, but it is possible to come and other ills of the same text from another interpreter may be aspects and closer.3. recurrence of the illness when the commentators does not imply rigidity interpreter when this illness, but shows that this illness is closer to the text and the right to it than others.4. phenotypic explanations came to the reported phenomena in various Quranic verses characterized as accessible and easy and fun manner as well as conciseness and brevity.5. In the circle choose names search and tracking manifests itself and how it affects the expression of Quranic word without the other and what lies behind this choice of gloss and rhetorical purposes.

1.اظهر هذا البحث بعضاً من وجوه الإعجاز البياني في اختيار الأسماء داخل النظم الحكيم.2.تعد هذه العلل محضا من أفكار المفسرين على وفق قواعد اللغة العربية فهي حكم لا بد من إظهارها وليست بالضرورة ان تكون الوحيدة الفريدة بل من الممكن ان تأتي علل أخرى للنص نفسه من مفسر آخر قد تكون أوجه وأكثر قرباً.3.تكرار العلة عند المفسرين لا يدل على جمود المفسر عند هذه العلة وإنما يدل على ان هذه العلة أقرب إلى النص وأحق به من غيرها.4.جاءت تعليلات المظهري لما أورده من ظواهر في مختلف الآيات القرآنية متسمة بانها ميسرة وسهلة وبأسلوب ممتع فضلاً عن الإيجاز والاختصار.5.وفي دائرة اختيار الأسماء يتجلى البحث والتتبع وكيف تؤثر الكلمة بالتعبير القرآني دون غيرها وما يكمن وراء هذا الاختيار من معان وأغراض بلاغية.


Article
Choose al – imam Taqi al – din al – Subki in that involves " Farth al – kyfaya " – acomparative study
اختيار الإمام تقّي الدين السبكي في " ما يتعلق به فرض الكفاية "

Author: Asst .Pro. Dr. Busheer Sultan Al Hadedy أ . د . بشير سلطان الحديدي
Journal: Collage of Islamic Sciences Magazine مجلة كلية العلوم الاسلامية ISSN: 1812125X Year: 2019 Volume: 20 Issue: 1 Pages: 208-249
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The research " choose al – imam Taqi al – din al – Subki in that involves " Farth al – kyfaya " – acomparative study " . The research included at the entrance , three demends , and aconclusion . The Fajss th entrance to talk – briefly – briefiy – about the difference between " Farth al – ayin " and " Farth al – kyfaya " . and the face of the face of the label to " Farth al – kyfaya " . The first demand and makes it He addressed the definition of " al – Farth " and " Farth al – kyfaya " . The second requirement – a search mayor – fastarth where choosing al – imam Taqi al – din Al – Subki in the search , and took statements fundamentalists , and dismissed all evidence to say , and what it cited objection and answers and Takabbat . The third requirement addressed I tolk – briefly – on the type of dispute , meaning : Is it moral to him effect , verbal or no effect ? The conclusion allocated to a statement by the search results .

تنـاول البحث " اختيار الإمـام تقيِّ الدين السبكي في ما يتعلق به " ـ فرض الكفاية ـ دراسة مقارنة ـ " . واشتمل البحث على مدخل ، وثلاثة مباحث ، وخاتمة . أمّا المدخل فخصصتهُ للكلام ـ بإيجاز ـ عن الفـرق بين " فـرض العين " و " فرض الكفاية " ، ووجه التسمية بـ " فرض الكفاية " . وأمّا المبحث الأول فجعلته متناولاً لتعريف " الفرض " و " فرض الكفاية " . وأمّا المبحث الثاني ـ وهو عمدة البحث ـ فاستعرضتُ أدلة كلِّ قولٍ ، وما أورد السبكي في مسألة البحث ، وتناولت أقوال الأصوليين فيها ، وفصّلتُ أدلة كلِّ قولٍ ، وما أُورد عليه من اعتراضات وأجوبة وتعقبات . وأمّا المبحث الثالث فتناولت فيه الكلام ـ بإيجاز ـ على نوع الخلاف ، بمعنى : هل هو معنويّ لبه ثمرة ، أم لفظي لا ثمرة له ؟ وأمّا الخاتمة فقد خصصتها لبيان نتائج البحث .


Article
اختيار الستراتيجية المثلى من خلال استعمال برامجيات الاعمال

Author: عبد الكريم هادي شعبان
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2004 Volume: 1 Issue: 3 Pages: 263-291
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

وفيها بين الباحث معنى مصطلح (الستراتيجية) ثم حدد دور البراميجيات وبالذات براميجيات الاعمال في اختيار الستراتيجية المثلى في المنشأت التي تعمل على التخطيط الستراتيجي بعيد المدى بالاعتماد على التقنيات الحديثة والحواسيب . وقد جعل بحثه في فصول تناول في الفصل الاول اهمية البحث وفي الفصل الثاني الادارة الاستراتيجية التي بين فيها مفهوم الستراتيجية وتصنيف الستراتيجيات والوقوف على الستراتيجيات الاساسية للمنشأة . وقسم الخيارات المثلى لها وبين الصيغ التي تكون لكل واحدة منها.


Article
The Impact of Gender In choosing the Academic Specializations in Iraqi Universities
أثر الجنس على اختيار التخصصات الأكاديمية في الجامعات العراقية

Author: Dr. Khalid Khairuddin Yassin أ.م.د. خالد خير الدين ياسين
Journal: Journal of Kirkuk University Humanity Studies مجلة جامعة كركوك للدراسات الانسانية ISSN: 19921179 Year: 2007 Volume: 2 Issue: 1 Pages: 17-42
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

The Impact of Sex in choosing the Academic Specialization in the Iraqi Universities University period is one of the important stages of individual preparation for the profession of the future, and the Research aims at Studying Sex differences in choosing academic specialization's at the Iraqi Universities. Limiting to Samples of the mal and female students accepts at Baghdad University and Mustansiriya University for the academic year 2002-2003, as for the professional Environments according to the research aims, the Academic Specialization.The total number of the Students was (1131);(655) male student and (416) female students were distributed in the six environments , (30) male students and (30) female students have been chosen randomly from each professional environment and were distributed in the analogous department of the profess-ional environments ; thus ,the total sample was (180) male students and (180) female students , the researcher used ( S.D.S){HOLLAND- KHALID } Scale arabized and amended for Iraqi environment in (2003)after scales have shown significance of validity and reliability that justify using them in personal and Investigative sides in Iraqi environments. and Researcher was Hypothesis that the performance of the male students is the same as the performance of the female students in all the six environments. Thus the Researcher used the statistical means are as follow:(Arithmetic Medium , person correlation coffined , Standard Deviation , T – Value for two independent values ) . The Results sows that are a statistical sex difference in the: 1-Realistic Environment on the Realistic and Enterprising Scales for the Male students.2-and in the Investigative Environment on the Investigative and Enterprising scales are for the male students and for the female students on the Artistic scale. 3- And on the Artistic Environment was for the Male students in the realistic and Conventional Scales.4-in the Social Environment was for the female students on the Artistic, Social and Conventional Scales.5-and the results show in the Enterprising Environment on the Realistic, Investigative and Enterprising Scales for the male students.6-But in the Conventional Environment on the Realistic scale for the male students and on the Artistic scale for the female students.

المستخلصأثر الجنس على اختيار التخصصات الأكاديمية في الجامعات العراقيةتعد المرحلة الجامعية من أهم مراحل إعداد الفرد لمهنة المستقبل , وتستهدف البحث الحالي إلى دراسة الفروق بين الجنسين عند اختيار التخصصات الأكاديمية في الجامعات العراقية , معتمدا على عينات من الطلبة المقبولين في جامعتي بغداد و المستنصرية ومن كلا الجنسين للعام الدراسي ( 2003-2002) وتمثلت البيئات المهنية بحسب هدف البحث بالتخصصات الأكاديمية فبلغ عدد الطلبة المقبولين(1131) طالباً وطالبة منهم (655 ) طالباً (416 ) طالبة موزعين على البيئات الست بحيث تم اختيار( 30 ) طالب( 30) طالبة من كل بيئة وبذا أصبحت العينة(180 ) طالباً (180) طالبة .وبعد أن اعتمد الباحث على المقياس المعدل من قبله الذي أظهرت بصورتها المعدلة للبيئة العراقية دلالات ثبات وصدق تبرر استخدامها في الجوانب الشخصية وكان قد افترض الباحث أن أداء الطلبة الذكور تشابه أداء الطلبة الإناث في كل بيئة من البيئات الست ، وتبنى الباحث نظرية هولند للاختيار المهني بعد تعديل مقياسه على المجتمع العراقي كما واستخدم الباحث الوسائل الإحصائية التالية وهي ( الوسط الحسابي- الانحراف المعياري- معامل ارتباط بيرسون ) القيمة التائية لعينتين مستقلتين . وجاءت النتائج لتؤكد وجود فرق دال إحصائي في البيئة الواقعية على المقياسين الواقعي والمغامر لصالح الذكور إما في البيئة البحثية فكانت أيضاً لصالح الذكور في المقياسين البحثي والمغامر في حين جاء لصالح الإناث على المقياس الفني ، إما في البيئة الفنية فكانت لصالح الذكور في المقياسين الواقعي والتقليدي . وفي البيئة الاجتماعية فكانت هناك فروق دالة إحصائيا لصالح الإناث في المقاييس الفنية والاجتماعية والتقليدية , وكانت النتائج في بيئة المغامرة لصالح الذكور في المقاييس الواقعية والبحثية والمغامرة ولصالح الإناث في المقياس الفني , أما نتائج البيئة التقليدية فكانت لصالح الذكور في المقياس الواقعي ولصالح الإناث في المقياس الفني .


Article
Robust Model Selection in Linear regression
اختيار انموذج حصين في الانحدار الخطي

Author: Dr. Sabah Haseeb Hassan صباح حسيب حسن
Journal: kirkuk university journal for scientific studies مجلة جامعة كركوك - الدراسات العلمية ISSN: 19920849 / 26166801 Year: 2007 Volume: 2 Issue: 1 Pages: 55-69
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

The research deals with the proposing of robust formula for the accumulate prediction error (APE) criterion which is used in selecting regression model. The proposed formula evaluated with a simulation study. The formula performed very well against outliers than other robust criteria used in this area especially in the case of small samples.

تناول البحث اقتراح صيغة حصينة لمعيار تجميع خطأ التنبوء(APE) المستخدم في اختيار انموذج الانحدار الخطي . وتم تقييم اداء المعيار من خلال تجربة محاكاة حيث أظهر الصيغة المقترحة اداءاً جيداً مقارنة مع بعض المعايير الحصينة الاخرى، اذ كانت اكثلر مقاومة للقيم الشاذة وخاصة عند الحجوم الصغيرة للعينة.


Article
رئيس الجمهورية في العراق رئيس في نظام برلماني أم رئاسي؟

Author: علي يوسف الشكري
Journal: Jurisprudence Faculty Journal مجلة كلية الفقه ISSN: 19957971 Year: 2007 Issue: 4 Pages: 101-116
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Anew Iraq constitution ( inter in force in 2005) had been a adopted bicameral system , & this facts due to raise a mark question , if this system meaning a necessary in Iraq or as support for federalism ?We review all opinions , the correct one is to be necessary , but if build on force on qualifications only ,as the real of construction of this council depend on ethical & racial fundamentals .The bicameral system in Iraq had been consist on tow council , the first one is deputies council & the onther is federal council.The first one consist on as one member per 100,000 Iraqi citizens , while the enther still unknown according to present constitutions, the deputies council had full authority to set- up by law the federal council.We lave anote in this facts , its had better if Iraqi constitution mention the wider lines of federal council so as to avoid any conflicts may will appear in fut

منذ سقوط النظام الملكي في العراق عام 1958 ، والدساتير المؤقتة تتوالى ، وتتوالى معها دكتاتوريات قائدة لانقلابات عسكرية وقائمة على رأس السلطة التنفيذية ، وكل منها يدعي أنه جاء لإنقاذ الأمة من ويلات نظام بائد عفا عليه الزمن . وتوجت هذه الدساتير بدستور عام 1970 المؤقت الذي ظل قائما حتى سقوط نظام حكم صدام حسين عام 2003 . وتلا هذه المرحلة ، صدور قانون إدارة الدولة للمرحلة الانتقالية ، وفسّر هذا القانون عبارة (المرحلة الانتقالية ) بالمرحلة المطلوبة لوضع دستور عراقي دائم وتشكيل حكومة عراقية جديدة على أن يكون أخر موعد لتشكيلها 31 كانون الأول 2005.وفي 15 تشرين الأول 2005 استفتى الشعب العراقي على الدستور الدائم ، وهو الأول بعد سقوط النظام الملكي . وتبنى هذا الدستور نظاما جمهوريا برلمانيا اتحاديا ، إلا أنه لم يذكر بين ثنايا نصوصه تعبير الاتحاد الدستوري أو المركزي أو الفدرالي . لكن مناقشات وضع مسودة هذا الدستور ومساجلاته وتجاذبات القوى والتيارات السياسية والمؤسسات الدستورية التي نص عليها ، كلها تشير إلى أن المشرع الدستوري تبنى النظام الفدرالي .


Article
SELECTION OF URBAN SUSTAINABILITY INDICATORS FOR AL-HILLA CITY
اختيارمجموعة مؤشرات الأستدامة الحضرية لمدينة الحلة

Authors: محمد علي الانباري --- هيام حميد عبد المجيد
Journal: Journal of Engineering and Sustainable Development مجلة الهندسة والتنمية المستدامة ISSN: 25200917 Year: 2016 Volume: 20 Issue: 3 Pages: 1-23
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Sustainability indicators reflect the major trends in environment, social and economic systems and human well-being, and quality of life, concisely, measure what people are interest with. The attractiveness indicators comes from being Takes the main aspects of local conditions, and evaluate the compatibility of ongoing and the goals of community development processes, and make this information available to decision-makers and experts , Indicators can play important roles in enabling and promoting and monitoring sustainability at all spatial levels, but the most important level in the processes of translating sustainability thinking to practical terms is the urban level, being the most dynamic of the rest Many studies have addressed the issue of urban sustainability indicators in various countries of the world, and set many of these indicators in an attempt to find a balance between economic and social development, and environmental factors in proportion to these countries, but the Iraqi cities lacking such studies, which led to a knowledge gap in the selection, organization and evaluation of urban sustainability indicators in the city level in most Iraqi cities.

: إن مؤشرات الاستدامة تعكس الاتجاهات الرئيسة في البيئة والنظم الاجتماعية والاقتصادية ورفاه الإنـسان ، ونوعيـة الحيـاة , وباختصار، تقيس ما يهم الناس. وان جاذبية المؤشراتتتأتى من كونها تحيط بالجوانب الرئيسة للظروف المحلية, وتقيّم التطابق بـين عمليـات التنمية الجارية وغايات المجتمع, وجعل هذه المعلومات في متناول صانعي القرار والمُقيمين.يمكن للمؤشرات أن تؤدي أدواراً هامـة في تمكين وتعزيز ورصد الاستدامة على جميع المستويات المكانية, لكٌن أكثر المستويات أهمية في عمليات ترجمة الفكر المستدام بشكل عملي هو المستوى الحضري كونه الأكثر ديناميكية من باقي المستويات,وقد تناولت العديد من الدراسات مسألة مؤشرات الاستدامة الحضرية في مختلف بلدان العالم، ووضُع العديد من هذه المؤشرات، في محاولة لإيجاد توازن بين التنمية الإقتصادية والإجتماعية، والعوامل البيئية وبما يتناسب مع تلك البلدان , ولكن المدن العراقية تفتقر إلـى مثل هذه الدراسات، مما أدى إلى وجود فجوة المعرفة في إختيار وتنظيم وتقييم مؤشرات الإستدامة الحضرية على مستوى المدينة لدى أغلب المدن العراقية.

Listing 1 - 10 of 78 << page
of 8
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (78)


Language

Arabic (38)

Arabic and English (25)

English (14)


Year
From To Submit

2019 (13)

2018 (19)

2017 (8)

2016 (8)

2015 (5)

More...