research centers


Search results: Found 6

Listing 1 - 6 of 6
Sort by

Article
Iranian role in the Middle East after the war U.S. on terror
الدور الإيراني في الشرق الأوسط بعد الحرب الأمريكية على الإرهاب

Author: Sajid Sharki Mohammed ساجد شرقي محمد
Journal: Iranian Studies Journal مجلة دراسات ايرانية ISSN: 22232354 Year: 2008 Issue: 8 - 9 Pages: 13-31
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

معظم ما وقع في السنوات التي أعقبت الحرب الأمريكية على الإرهاب بعد 11 أيلول عام 2001 من مواجهات ، كان الهدف ، هو البحث عن الدور الفاعل والنفوذ والتأثير في السياسة الدولية بما يحقق أهداف واستراتيجيات ترسمها الدول لنفسها ، فكل لاعب له دوافع معينة تبرر نفوذها وادوارها، وبقدر ما يتعلق الأمر بادوار كل من إيران والولايات المتحدة الأمريكية بعد المتغيرات الدولية الجديدة بما فيها اجتياح كل من العراق وأفغانستان، والحضور العسكري الأمريكي بقوة في منطقة الخليج العربي ، والدعوة إلى نشر الديمقراطية وحقوق الإنسان في هذه المنطقة وتغبير الأنظمة السياسية فيها ، أدركت إيران الخطر الذي يمكن أن تواجهه مستقبلا ، لاسيما وان الولايات المتحدة الأمريكية قد صنفت إيران ضمن ما يعرف( محور الشر ) ، وعلى هذا الاعتبار استخدمت هذه الأخيرة مقومات القوة التي يمكن استخدامها في كل من العراق وأفغانستان وسوريا ولبنان ، فضلا عن موقعها الاستراتيجي المهم ، وثرواتها الاقتصادية ، وامتلاكها مصادر الطاقة المؤثرة في اقتصاد العالم، كل ذلك يمكن إدراجه ضمن العوامل الايجابية التي تسعى إيران من خلالها تجسيد دورها في المنطقة

Keywords

Iranian role --- terror --- war --- دور --- حرب --- ارهاب


Article
Fear manufacture in the propaganda discourse image of terrorist ISIS «Daesh» via websites
صناعة الخوف في خطاب الصورة الدعائي لتنظيم “داعش” الإرهابي عبر مواقع الانترنت

Author: Aladdin Ahmed Abbas علاء الدين احمد عباس
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2017 Volume: 9 Issue: 38 Pages: 67-94
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Fear manufacture in the propaganda discourse image of terrorist ISIS «Daesh» via websites Aladdin Ahmed Abbas/master›s degree /mediaAbstractThis study aims to observe and analysis the propaganda discourse image for Daesh, and know how it marketing the fear due to symbols structure, and discover the straight meanings and hidden inspiration, with the ideology that the image presented.The study is descriptive and qualitative, and the method is analytic survey used semiotic approach.The most important results of the study refer to:- Daesh functioning the image in fear manufacture in all it components: the symbol of savageness, body language, color, clothes uniform and professionally shot.- The indicative meaning of fear promoted by Daesh based of the manufacturing «Holy», and that mean places non-touchable and non-insulted.- Daesh used in its propaganda image discourse all methods of violence for fear manufacture: direct, verbal and symbol violence.

تسعى هذه الدراسة إلى رصد وتحليل خطاب الصورة الدعائي لتنظيم “داعش” الإرهابي، ومعرفة كيفية تسويقه للتخويف بوساطة البناء العلاماتي، والكشف عن المعاني المباشرة والإيحاءات الخفية من ورائها، وما الأنساق الأيديولوجية التي تقدمها الصورة بوصفها خطابا بصريا.الدراسة كيفية وصفية، استعمل الباحث منهج التحليل المسحي، فيما استعمل اداة تحليل المحتوى السيميائي لخطاب الصورة الدعائي ، للكشف عن المحتوى الظاهر والضمني لمدلول العلامات المستعملة فيه، بعد اختيار عينة للدراسة .أشارت أهم نتائج الدراسة إلى: أن تنظيم “داعش” وظف الصورة في صناعة الخوف في جميع مكوناتها: رمز التوحش والجسد الإنساني والزي والألوان واللقطة الاحترافية، وكذلك أطهرت أن دلالة الخوف للتنظيم تقوم على “صناعة المقدس” بمعنى الحيز الممنوع مقاربته، ولا يُسمح بالتجريح فيه، كما بينت أن التنظيم استعمل في خطابه الدعائي للصورة كل اساليب العنف لصناعة الخوف: العنف المباشر واللفظي والرمزي.


Article
Terrorism causes and treatment in the light of the Koran
الارهاب اسبابه وعلاجه في ضوء القران الكريم

Loading...
Loading...
Abstract

Praise be to God who wanted us ease and make tolerance between us maintenance of extremism and extremism and terrorism and prayer and peace on the best of the call to God with wisdom and good advice and conduct the course of moderation and Hanafi and tolerant after: There is no doubt that the phenomenon of terrorism and extremism and the use of violence in societies in all its forms and manifestations is a satisfactory phenomenon that expresses an imbalance in assessment and a difference in perception and behavior. It is a manifestation of the absence of moderation which is a distinct characteristic of God in this verse. So that you may be witnesses to the people, and the messenger will be a martyr over you. "[Al-Baqarah: 143] It is the middle nation that attests to all people. They say that this is a right, and this is invalid, and it is for the middle nation in all senses of the middle, whether from mediation in the sense of good and virtue, or from the middle in the sense of moderation and intention, or from the middle in its physical and sensual sense. (A middle nation) in perception and belief do not get lost in the spiritual abstraction or in the material reaction (the middle nation) in thinking and feeling, do not freeze on what I learned and close the niches of experience and knowledge, and do not follow every wink, and imitate the tradition of monkeys funny, Of perceptions, curricula and assets And the danger of terrorism and violence on the individual and society and to keep up with the themes of the conference "The religious axis of discourse and moderation", we decided to shed light on this dangerous phenomenon that destabilized security and stability in Islamic societies with the title "Terrorism causes and treatment in the light of the Koran" and the effect of moderation and moderation on the individual and society, Research on the introduction, four questions, and the conclusion of the most important findings of the research and as follows:The first topic: the concept of terrorism and related wordsThe second topic: The causes of terrorismThe third topic: treatmentThe fourth topic: the impact of moderation and moderation on the individual and society

الحمد لله الذي اراد بنا اليسر وجعل التسامح بيننا صيانة لنا من الغلو والتطرف والارهاب والصلاة والسلام على خير من دعا الى الله بالحكمة والموعظة الحسنة وسلك مسلك الوسطية والحنيفية السمحة وبعد : فمما لا شك فيه ان ظاهرة الارهاب والتطرف واستخدام العنف في المجتمعات بمختلف اشكالها وتجلياتها تشكل ظاهرة مرضية تعبر عن اختلال في التقدير واختلاف في التصور والسلوك ،انها مظهر من مظاهر مجانبة الوسطية التي تعد خاصية متميزة نعت الله بها هذه الامة في قوله تعالى {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً} [البقرة:143] إنها الأمة الوسط التي تشهد على الناس جميعاً فتقيم بينهم العدل والقسط؛ وتضع لهم الموازين والقيم؛ وتبدي فيهم رأيها فيكون هو الرأي المعتمد؛ وتزن قيمهم وتصوراتهم وتقاليدهم وشعاراتهم فتفصل في أمرها ، وتقول : هذا حق منها وهذا باطل وإنها للأمة الوسط بكل معاني الوسط سواء من الوساطة بمعنى الحسن والفضل ، أو من الوسط بمعنى الاعتدال والقصد ، أو من الوسط بمعناه المادي الحسي . .{ أمة وسطاً } في التصور والاعتقاد لا تغلو في التجرد الروحي ولا في الارتكاس المادي { أمة وسطاً } في التفكير والشعور، لا تجمد على ما علمت وتغلق منافذ التجربة والمعرفة ، ولا تتبع كذلك كل ناعق ، وتقلد تقليد القردة المضحك ، إنما تستمسك بما لديها من تصورات ومناهج وأصول ولخطورة الارهاب والعنف على الفرد والمجتمع ومواكبة مع محاور المؤتمر" المحور الديني الخطاب والاعتدال "ارتأينا ان نسلط الضوء على هذه الظاهرة الخطيرة التي زعزعت الامن والاستقرار في المجتمعات الاسلامية ببحث عنوانه " الارهاب اسبابه وعلاجه في ضوء القران الكريم " واثر الوسطية والاعتدال على الفرد والمجتمع


Article
ملامح الارهاب في رسوم صفاء السعدون

Author: غسق حسن مسلم
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2017 Volume: 25 Issue: 5 Pages: 2353-2380
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The current research season (against terrorism in Safa al-Sadoun fees) of four chapters singled out the first chapter the methodological framework of the research has summarized the problem of induction following wonder how the artist's body manifestations of terrorism of the victims and the perpetrators cross represents the human dimension in the face of terrorism and reflection to build intellectual position as a reference stressful adopted to represent attacks against the victims and molded in the formative speech privacy in a unique theme and style and presentation to activate the aesthetic attitude in addressing terrorism. The aim of the research revealed the face of terrorism in the purity of fees Sadon.fa while cared Chapter II framework theoretical research and be one of the three first Investigation of terrorism in the monotheistic religions (Jewish, Christian and Muslim) The second problematic about the concept of terrorism, and the third a brief history of terrorism and Mqhrbh in art, your search is over the most important framework indicators theoretical. The third chapter has been concerned with the rules and regulations Find six samples from the research community analysis, while the fourth quarter was interested in the results, conclusions, recommendations, proposals and was the most important results:Terrorism as the result of the loss of life and damage to the bodies and the imposition of thought and certain behaviors inhumane is an attack on the human right to life and the right to think and freedom of expression and therefore a violation of the rights of heading Baksidih towards vulnerable groups, as exemplified in the sample (1.2, 3, 4.5, 6) is terrorism in Safa al-Sadoun fees formats diverse sectarian and religious, political and economic, psychological, internal and external, and international and Sri openly and as exemplified in the sample (1.2, 3, 4.5, 6)The most important conclusions: any artist can not enjoy the innate morality and humanity feels that ignores the terrorist private practice after becoming a global phenomenon possible to affect any individual in any time and place. The art in front of terrorism represents Ochhara and ad kuna component captures random terrorist act, speed and inattention to realize its details and escape from it and re-raised slowly and steadily private language of fine art and allows the recipient to understand its dimensions and meanings that had been forgotten by the pain and sadness and horror and see what can not be seen by only tracers violent and disruptive.

يتكون البحث الحالي الموسوم (ملامح الارهاب في رسوم صفاء السعدون) من اربعة فصول اختص الفصل الاول بالاطار المنهجي للبحث وقد تلخصت مشكلة الحث بالتساؤل التالي كيف جسد الفنان ملامح الارهاب المتمثلة بالضحايا والجناة عبر تمثلة البعد الانساني في مواجهة الارهاب وانعكاسه لبناء موقفه الفكري كمرجعية ضاغطة اعتمدها لتمثل الاعتداءات بحق الضحايا وقولبتها في خطاب تشكيلي متفرد في خصوصيته وموضوعه واسلوب عرضه لتفعيل الموقف الجمالي في تصدية للأرهاب. وكان هدف البحث كشف ملامح الارهاب في رسوم صفاء السعدون.في حين اهتم الفصل الثاني بالاطار النظري للبحث وتكون من ثلاثة مباحث الاول الارهاب في الديانات السماوية (يهودية ومسيحية واسلامية ) الثاني اشكاليات حول مفهوم الارهاب والثالث موجز لتأريخ الارهاب ومقارباته في الفن وانتهى البحث بأهم مؤشرات الاطار النظري . اما الفصل الثالث فقد اهتم بأجراءات البحث وتم تحليل خمس نماذج من مجتمع البحث, اما الفصل الرابع فقد اهتم بالنتائج والاستنتاجات والتوصيات والمقترحات وكان اهم النتائج :• ان الارهاب كون ما ينتج عنه من أزهاق للأرواح وتلف للاجساد وفرض فكر وسلوكيات معينة لا انسانية هو اعتداء على حق الانسان في الحياة وحقه في التفكير وحرية التعبير وبالتالي انتهاك حقوق يتوجه بقصدية نحو فئات مستضعفة , كما يتمثل ذلك في العينة (1 ,2 ,3 , 4, 5)• يتمثل الارهاب في رسوم صفاء السعدون بصيغ طائفية ودينية وسياسية واقتصادية ونفسية وداخلية وخارجية ودولية وسرية وعلنية كما يتمثل ذلك في العينة (1 ,2 ,3 ,4 ,5)واهم الاستنتاجات :• لا يمكن لأي فنان يتمتع بأخلاقية فطرية ويحس بالإنسانية ان يتجاهل الممارسات الارهابية لا سيما بعد ان أصبح ظاهرة عالمية ممكن ان تطال اي فرد بأي زمان ومكان .• ان الفن امام الارهاب يمثل عنصر أشهاري واعلاني كونة يلتقط عشوائية العمل الارهابي وسرعته وغفلة ادراك تفاصيله والهروب منه ويعيد طرحه ببطء وبثبات خاصة بلغة الفن التشكيلي فيتيح للمتلقي فهم أبعاده ومعانية التي تناساها بفعل الالم والحزن والرعب ورؤية ما لا يمكن ان يراه الا كأثر عنيف وتخريبي. وانتهى البحث بالتوصيات والمقترحات وقائمة المصادر والاشكال


Article
Political Discourse As an obstacles to Social Peace
تطرف الخطاب السياسي كأحد معوقات السلام الاجتماعي

Author: Prof. Dr. Mahdy Mohammad El-Kassas أ.د. مهدي محمد القصاص
Journal: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 Year: 2018 Volume: 2 Issue: 4 Pages: 83-98
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The Arab community has been suffering from extreme political rhetoric in recent years, creating violence, intolerance and conflict, which has fueled conflicts and created an atmosphere of extremism, intolerance and mutual violence.The study aims to dentify the manifestations of extremism in the political discourse and the factors that lead to it, and try to reach recommendations to reduce it, making the environment conducive to the growth and advancement of Arab societies.This study is a descriptive study aimed at describing the extremist political discourse, its causes and the results it can lead to.Main Findings of the Study are:- Politicians do not hesitate to exploit and use religion and manhood to achieve their political goals.-Politicians employ the need of poor and deprived people to justify their extremist rhetoric and mobilize supporters to reach their personal ends.The main recommendations of the study:- Putting frameworks and determinants of political discourse to preserve society and work on its cohesion.- Attention to the role and support of the family is the first line of defense broadcast by the values of love, tolerance and fraternity.- Attention to the media and its institutions is the watchdog and guardian of the flesh of the people and facing the extremist political discourse. Recommendations of the Study are: -Setting up frames and limiters for the political discourse to protect society and its coherence.-Paying attention to the role of the family and supporting it as the first line of defense and the source of the values of love, forgiveness, and brotherhood.-Paying attention to media institutions as the watcher and preserver of the unity of the people and the counter to the extremist political discourse

مقدمة الدراسة: يعاني المجتمع العربي في الفترة الأخيرة من ما صاحب ثورات الربيع العربي من خطابات سياسية متطرفة أوجدت العنف والتعصب والصراع، مما أوقد الصراعات وهيئ مناخ من التطرف والتعصب والعنف المتبادل.مشكلة الدراسة: تحديد مظاهر التطرف في الخطاب السياسي والعوامل التي تؤدي إليه، ومحاولة الوصول إلى توصيات للحد منه، بما يجعل البيئة مواتية لنمو ونهوض المجتمعات العربية.منهج الدراسة: تعد هذه الدراسة من الدراسات الوصفية حيث تهدف إلى وصف الخطاب السياسي المتطرف واسبابه والنتائج التي يمكن أن يؤدي إليها.أهم نتائج الدراسة:لا يتورع السياسيون عن استغلال واستخدام الدين ورجالة في تحقيق مآربهم السياسية.يوظف السياسيون حاجة أفراد المناطق الفقيرة والمحرومة لتبرير خطاباتهم المتطرفة وحشد الأنصار للوصول لمآربهم الشخصية.أهم توصيات الدراسةوضع أطر ومحددات للخطاب السياسي تحافظ على المجتمع، وتعمل على تماسكه.الاهتمام بدور الأسرة ودعمها فهي خط الدفاع الأول ببثها قيم المحبة والتسامح والآخاء.الاهتمام بالأعلام ومؤسساته فهو الرقيب والمحافظ على لحمة الشعب ومواجهاً للخطاب السياسي المتطرف.


Article
The role of Security Council counter-Terrorism committees in fighting violent Extremism
دور لجان مجلس الأمن لمكافحة الإرهاب في محاربة التطرف العنيف

Author: Teba J. H. AL-Mukhtar طيبة جواد حمد المختار
Journal: Ahl Al-Bait Jurnal مجلة أهل البيت ISSN: 18192033 Year: 2019 Volume: 1 Issue: 23 Pages: 188-214
Publisher: University of Ahl Al-Bait جامعة اهل البيت

Loading...
Loading...
Abstract

Centered concept of terrorism as (organized violence in all its forms and oriented society, or even the threat of such violence, whether that community State or group of States or political or ideological group at the hands of a regulatory nature groups with the specific aim is to bring about a state of intimidation or chaos to achieve control this society or undermining the other dominant control it). As is violent extremism ideologically and religiously intolerant to the opinion of its author are to make it deny and disbelieve the views of others without reflection in Mntqatha or moderation, renders his opinion sword categorically and lord undisputed among directs him even if I pick him or revealed other consensus not to his senses, though, so this view remains to its owner is an accountant by or on questions of him unless Oqrnh imposition and more violence and force the others and committing what is causing fear and terror and damage to third parties and then turns including reaction from someone who provided him with the law of freedom of opinion and belief to someone Asaelh criminal law specifically what is committed, according to his opinion a bigot. The fact that such cases we identified as a terrorist perpetrated by violent extremism ideologically and religiously representatives in what he is doing is affiliated with the current terrorist organizations like al-Qaeda and Daesh and Front victory and Boko Haram and others who are like-minded. To counter the risk of the former terrorist and later, especially after the events of September 11, 2001 / September in the United States, the Security Council has taken a number of decisions that found it necessary activated to try to contain this danger and its effects and even anti-caused and accountability causing local, so it was the outcome of the Council's decisions to form committees which deal to achieve the purpose of counter-terrorism resolutions such as resolution No. 1267 of 1999 and resolution No. 1373 of 2001 and resolution No. (1535) of 2004 and resolution No. (1540) for 2004, and despite the comprehensiveness very counter-terrorism in these decisions but they addressed some aspects causes of terrorism individuals and organizations and left to states to address some of the causes leading to the commission of terrorist acts, and that was including violent extremism ideologically and religiously despite the fact that all those decisions referred to the need to address extremism that. Than shape, those decisions that leave the fight against violent extremism states intellectually and religiously will not have the desired level. Some of these countries are sponsoring extremism originally and provide him all the support to become a translator violent acts, with our belief that leave the fight against violent extremism associated with thought and religion States, not the Security Council committees to combat terrorism came from careful to respect freedom of opinion and belief and religion, which received numerous provisions in international law emphasizes not compromised.Here Through this research we will try to expose the importance and the size of the role that the Security Council committees problem of combating terrorism in directly due process to fight violent extremism as one of the main drivers and dangerous in the commission of terrorist acts.

يتمحور مفهوم الإرهاب على أنه (العنف المنظم بمختلف أشكاله والموجه نحو مجتمع ما أو حتى التهديد بهذا العنف سواء أكان هذا المجتمع دولة أو مجموعة من الدول أو جماعة سياسية أو عقائدية على يد جماعات لها طابع تنظيمي بهدف محدد هو إحداث حالة من التهديد أو الفوضى لتحقيق سيطرة على هذا المجتمع أو تقويض سيطرة أخرى مهيمنة عليه).فيما يمثل التطرف العنيف فكرياً ودينياً التعصب لرأي صاحبه بصورة تجعله ينكر ويكفر آراء غيره دون التمعن في منطقيتها أو إعتدالها، فيجعل من رأيه سيفاً قاطعاً وسيداً لا منازع له فيما يوجه إليه حتى لو أُعيب عليه أو كشفت الآراء الأخرى عدم صوابه، ورغم ذلك يبقى هذا الرأي لصاحبه غير محاسب عليه أو مساءل عنه إلا إذا أقرنه بالفرض وبصورة العنف والقوة على سواه وبارتكاب ما يسبب الخوف والرعب وإلحاق الضرر بالغير وعندئذ يتحول بما فعل من شخص وفر له القانون حرية الرأي والاعتقاد إلى شخص يسائله القانون الجنائي تحديداً عما أرتكب وفقاً لرأيه المتعصب.والحقيقة أن مثل هذه الحالات وجدناها فيما يرتكبه إرهابي التطرف العنيف فكرياً و دينياً ممثلاً في ما يقوم به منتمو التنظيمات الإرهابية الحالية كالقاعدة وداعش وجبهة النصرة وبوكو حرام وغيرهم ممن على شاكلتهم.ولمواجهة خطر الإرهاب سابقاً ولاحقاً وخاصة بعد أحداث 11 أيلول/ سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة كان مجلس الأمن قد أتخذ عدداً من القرارات التي وجد من الضروري تفعليها لمحاولة إحتواء هذا الخطر وآثاره بل ومكافحة سببه ومساءلة مسببه، لذا كان من نتائج قرارات المجلس تشكيل لجان فيه تعنى بتحقيق الغاية من قرارات مكافحة الإرهاب كالقرار رقم (1267) لعام 1999 والقرار رقم (1373) لعام 2001 والقرار رقم (1535) لعام 2004 والقرار رقم (1540) لعام 2004، ورغم شمولية غاية مكافحة الإرهاب في هذه القرارات إلا أنها عالجت بعض الأوجه المسببة للإرهاب أشخاصاً وتنظيمات وتركت للدول معالجة بعض أوجه الأسباب المؤدية لإرتكاب الأعمال الإرهابية والتي كان من ضمنها التطرف العنيف فكرياً ودينياً رغم أن كافة تلك القرارات أشارت إلى ضرورة التصدي للتطرف ذاك.مما نُشكله على تلك القرارات ذلك أن ترك محاربة التطرف العنيف للدول فكرياً ودينياً لن يكون بمستوى المطلوب فبعض تلك الدول هي من ترعى التطرف أصلاً وتوفر له كل الدعم ليتحول إلى أعمال مترجمة بالعنف، مع يقيننا بأن ترك محاربة التطرف العنيف المرتبط بالفكر والدين للدول وليس للجان مجلس الأمن لمكافحة الإرهاب قد جاء من الحرص على إحترام حرية الرأي والإعتقاد والدين التي وردت نصوص عديدة في القانون الدولي تؤكد على عدم المساس بها.وهنا ومن خلال هذا البحث سنحاول أن نكشف عن أهمية وحجم الدور الذي يمكن للجان مجلس الأمن المشكلة لمكافحة الإرهاب في مباشرة الإجراءات الواجبة لمحاربة التطرف العنيف كأحد الدوافع الرئيسية والخطيرة في إرتكاب الأعمال الإرهابية.

Listing 1 - 6 of 6
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (6)


Language

Arabic (5)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (2)

2017 (2)

2008 (1)