research centers


Search results: Found 11

Listing 1 - 10 of 11 << page
of 2
>>
Sort by

Article
Geothermal Energy and Possibility Use It in Iraq
الطاقة الحرارية الأرضية الطاقة وإمكانية استخدامها في العراق

Author: Hassan Jassim الباحث: حسن جاسم
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2013 Issue: 25 Pages: 193-213
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

Geothermal energy is promised source of renewable and sustainable energy for production of electricity and offer a wide variety of choices in terms of direct heat applications such as heating and cooling homes, warming swimming pools, and agriculture applications

ووعد الطاقة الحرارية الأرضية مصدر للطاقة المتجددة والمستدامة لإنتاج الكهرباء وتقدم مجموعة واسعة من الخيارات من حيث التطبيقات الحرارة المباشرة مثل التدفئة والتبريد المنازل وبرك السباحة الاحترار، وتطبيقات الزراعة


Article
تأثير مستخلصات نبات الدفلة Nerium oleander على تحلل كريات الدم الحمراء للأنسان وامكانية استخدامها كمبيد للقوارض

Author: بثينة عبد الحمزة حسون عبيس الزبيدي الجامعة التكنولوجية /قسم العلوم التطبيقية /فرع التقنيات الاحيائية
Journal: journal of the college of basic education مجلة كلية التربية الاساسية ISSN: 18157467(print) 27068536(online) Year: 2016 Volume: 22 Issue: 95/علمي Pages: 67-78
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Effect of Nerium oleander extracts on heamolysis of human red blood cells and its potential as a raticideButhaina Abdul-Hamza HasoonUniversity of Technology / Department of Applied Science / Branch of biotechnology techniques Abstract The current study aimed detected about the effect of the ethanolic extract &aqueous hot leaves extract of nerium plant on the red blood cells of human (in vitro), on rodents (in-vivo), the study divided into three sections. First section detection routine (chemical) components active in the plant, the results observed the ethanolic extract that contain tannins ,glycosidase, carbohydrate , saponins and alkaloids, while the aqueous hot extract had contain glycosidase, carbohydrate. and saponins. The second section included the study of the effect of these extracts on the blood cells of the human using test tube and measure the diameters of the heamolysis on the blood agar media , the results showed increased the of the lysis of erythrocytes humans by using extract of leaves of the nerium plant, ethanolic extract the most effective in the increased the lysis erythrocytes by processing time 1.5 min, while the processing time of aqueous extract 2 min .The results of measuring the diameters of the heamolysis of blood on the blood agar, that show the highest effect than the ethanolic extract at 0.5 mg/ml conc. by inhibition zone reached to 18mm ,12 mm at the conc.0.5 and 0.1 mg/ml respectively. About the aqueous extract the highest inhibitions zone 15mm on the 0.5 mg/ml conc. and 10 mm on the 0.1 mg/ml conc. The third section included studying the toxic effect of the extract types on the rats by (0.1, 0.3, 0.5) mg /ml, to the animal when through the mouth (oral). The rustles were different by the kill time for the animal. The lowest kill time for the ethanolic extract for the rat 2hr. in 0.5 mg/ml conc. And the lowest kill time for rat in 5hr.in 0.1mg/ml. The aqueous extract that given less to be killed 6hr. in 0.5 mg/ml conc., and increased to 11hr. in 0.3mg/ml conc. Finally accompanied the process of destruction of animals (rodents) neurological disorders by loss of the balance and stiffness of the tail of the heartbeat, and development, noisy and paralysis then paralysis associated hind limbs extension, followed by death.Key words: nerium plant, Toxicity on RBCs (human- rodents), phytochemical.

تهدف الدراسة الحالية لمعرفة تأثير المستخلص الايثانولي والمستخلص المائي الحار لأوراق نبات الدفلة على كريات الدم الحمراء للأنسان (خارج الجسم الحي), وتأثير هذه المستخلصات على القوارض (داخل الجسم الحي ), قسمت الدراسة الى ثلاثة اقسام . القسم الاول الكشف الروتيني (الكيميائي ) للمكونات الفعالة في النبات, اذ بينت النتائج الكشف ان المستخلص الايثانولي الحار يحتوي على التانينات و الكلايكوسيدات و الكاربوهيدات و الصابونيات والقلويدات ,اما المستخلص المائي الحارفقد احتوى على كل من الكلايكوسيدات و الكاربوهيدات و الصابونيات. القسم الثاني تضمن دراسة تأثير هذه المستخلصات على كريات الدم الحمراء للانسان باستعمال انابيب اختبار وقياس اقطار التحلل على وسط أكار الدم, اذ بينت نتائج سرعة تحلل كريات الدم الحمراء للانسان باستعمال مستخلصات اوراق نبات الدفلة, ان المستخلص الايثانولي الحار هوالاكثر فعالية في سرعة التحلل, اذ بلغ زمن التحلل دقيقة ونصف, اما المستخلص المائي الحار اذ بلغ زمن التحلل دقيقتين, اما نتائج قياس اقطار تحلل الدم على وسط أكار الدم فتبين ان المستخلص الايثانولي تفوق على المستخلص المائي عند تركيز (0.5)ملغم /مل, اذ بلغت اعلى منطقة تحلل 18 ملم و 12 ملم عند التركيز 0.5 و0.1 ملغم /مل على التوالي .اما المستخلص المائي الحار فبلغت اعلى منطقة تحلل 15 ملم عند التركيز (0.5)ملغم /مل , 10ملم عند التركيز 0.1 ملغم /مل . والقسم الثالث هو دراسة التأثير السمي للمستخلصات على الجرذان (داخل الجسم ), فعند اعطاء التخافيف المحضرة (0.1و3 .0و0.5) ملغم /مل للحيوان عند طريق الفم , اذ لوحظ تباين في وقت هلاك الحيوان, اقل وقت للهلاك عند المستخلص الايثانولي الحار كان بوقت ساعتين بتركيز (0.5) ملغم /مل , وأزداد وقت القتل بأنخفاض تركيز المستخلص بينما كان أقل وقت للقتل هو 5 ساعات بتركيز (0.1)ملغم /مل. أما المستخلص المائي الحار فكان اقل وقت للقتل هو ست ساعات عند التركيز(0.5)ملغم /مل , وازداد الى 11 ساعة بتركيز(0.1) ملغم /مل. واخيرا رافق عملية هلاك الحيوانات (القوارض )اضطرابات عصبية تمثلت بفقدان التوازن وتصلب الذيل وزیادة في شدة ضربات القلب، و تنفس ضوضائي وشلل للاطراف ، ثم الشلل كليا، تلاه الموت. الكلمات المفتاحية :- نبات الدفلة , السمية في كريات الدم الحمر(الانسان – الجرذان) , الكشف الكيميائي.


Article
Prepositions and Difficulties in Using them Correctly in English
حروف الجر والصعوبات في استخدامها بشكل صحيح باللغة الإنجليزية

Author: Rana Abid Thyab رنا عبد ذياب
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2019 Volume: 11 Issue: 38 | Part I Pages: 465-472
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Learning new languages is faced with difficulties as goes with the educational process in general. However, each learning practice has its own particular conflicts and confrontations. In learning the English language, non-native speakers come across problems and encounter certain difficulties, which may be similar, in some way, to other non-native speakers of English. So, for instance, non-native speakers of English whom carry an Arabic mother-tongue usually meet similar difficulties when learning English prepositions. Prepositions are used plentifully in the English language especially and are a significant part of this language that cannot and must not be disregarded. Putting eye on this necessary language element is the aim of this research. It is also aimed to present problems that learners of English face in the acquisition and learning of English prepositions by Arabic mother-tongue students and reasons behind such problems and why these problems are committed. First language interference problems lead learners to make mistakes and errors in their English language learning process and is considered to be one of the main and most important setbacks in English learning attempts by L1 Arabic learners, especially with regard to learning the correct use of prepositions. Arabic first language learners of the English language come across many difficulties when attempting to acquire or learn prepositions in English. The most significant reason behind such difficulty in learning this essential language and grammatical element is found to be due to first language interference and due to the learners' Arabic mother-tongue influence.

يواجه الطلبة الذين يتعلمون لغات جديدة تحديات كبيرة خلال مسيرتهم التعليمية. وبكل الأحوال فإن الخبرات المستخلصة من التعلم تمتزج فيها عوامل التضاد وعوامل التحديات. إن الذين يتعلمون اللغة الانكليزية كما هو الحال في تعلم اللغات الأخرى لغير الناطقين بها يواجهون صعوبات ومشاكل قد يصعب للوهلة الأولى معالجتها. فمثلا الذين يتعلمون اللغة الانكليزية من العرب يواجهون صعوبات ومشاكل في استخدام حروف الجر بالصورة الصحيحة وخاصة أن تركيبة اللغة العربية وقواعدها اللغوية تختلف اختلاف جذري عن طبيعة اللغة الانكليزية وتركيب قواعدها. إن استخدامات حروف الجر في اللغة الانكليزية يعد جزء لا يتجزأ من اللغة نفسها. وإن محاكات الناطقين باللغة العربية عندما يتعلمون اللغة الانكليزية وحروف الجر فيها يتعرضون إلى صعوبات باللغة العربية يتعرضون إلى صعوبات في استخدام حروف الجر وفق السياق السليم. ومن هنا فإن هذا البحث يسلط الضوء على العناصر الأساسية والقواعد اللغوية والتي تساعد الناطقين باللغة العربية معرفة استخدامات حروف الجر في اللغة الانكليزية وارتباطات ذلك بسبب طبيعة اللغة الأم وطبيعة وتركيب حروف الجر فيها.


Article
تلوث المياه الجوفية لبعض المناطق الواقعة بين جدول الكفل وشط الهندية

Author: م.م.كفاية حسن ميثم الياسري
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2016 Volume: 1 Issue: 23 Pages: 380-390
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Groundwater is the water that is located below the surface of the earth and forms all or some of the spaces of the derr in the rock formations which are originally rain water or river water or water resulting from the fusion of ice as it seeps into the ground and form a layer of groundwater and be on two types of water Close to the surface of the earth as in the study area and groundwater beyond the surface of the ground and groundwater despite some of the layers of the surface of the ground of the most important sources of fresh water liquid has received great attention from specialists in the field of environmental protection. The pollution of water damage and corruption of water qualityWhich leads to pollution and malfunction in its system, which reduces its ability to perform its natural role and makes it lose much of its economic value and cause many health and environmental damage when used. Water is contaminated by many human, plant, mineral, industrial or chemical waste, The study area as an agricultural area with fertile soil suitable for agriculture and animal husbandry. The groundwater is collected under the outer crust of the earth. These water resources are considered to be the main sources of water resources that it pays attention to preserve and prevent pollution from pollution. To use random groundwater to guide him in the wealth of Iraq, and in the study area where the water is close to the surface of the earth, and the inhabitants of these areas they use for household purposes and watering plants dissuading water scarcity through artesian wells (Albrainh). Ground wells have for decades been the most important sources of water away from pollution as a result of what they doThe soil is from the filtration of water, but this belief is changing now, in many cases the wells are close to the surface of the earth and it increases the opportunity for biological or chemical pollution and this is what we observe in the study area because it is located between the Shatt Hindi and the table Kafl and is subject to flooding during the period of water increase The groundwater is very close to the surface of the earth not more than a few centimeters. Wells with a depth of 40-50 feet are less likely to be polluted because water passes through semi porous porous layers that filter and purify water from most Impurities . Groundwater is also polluted by waste and waste from factories, oil pipelines, mines and radioactive materials, as well as pollutants from agriculture due to the use of industrial fertilizers, pesticides and wild animal waste. This is what we saw in the study area during the field study because it is famous for breeding sheep, cows, buffalo and goats. Groundwater is difficult to get rid of this pollution, and any treatment of existing water bearing classes where pollution of groundwater causes the reduction of water use in different purposes, as well as damage to human life N animal and plant by causing various diseases

المياه الجوفية عبارة عن تلك المياه الموجودة تحت منسوب سطح الأرض وتشكل كل أو بعض الفراغات لدر الموجودة في التكوينات الصخرية وهي في الأصل من مياه الأمطار أو مياه الأنهار أو المياه الناتجة عن انصهار الجليد حيث تتسرب الى باطن الأرض وتكون طبقة من المياه الجوفية وتكون على نوعين مياه قريبة من سطح الأرض كما في منطقة الدراسة ومياه جوفية بعيدة عن سطح الأرض وتعد المياه الجوفية رغم بعد بعض طبقاتها عن مستوى سطح الأرض من أهم مصادر المياه العذبة السائلة وقد حظيت باهتمام كبير من المتخصصين في مجال حماية البيئة .ويقصد بتلوث المياه حدوث تلفا وفساد لنوعية المياه على نحو إلى حدوث تلوث وخلل في نظامها مما يقلل من قدرتها على أداء دورها الطبيعي ويجعلها تفقد الكثير من قيمتها الاقتصادية وتتسبب في إضرار صحية وبيئية كثيرة عند استعمالها .اذ يتلوث الماء عن طريق العديد من المخلفات الإنسانية والنباتية والمعدنية او الصناعية او الكيماوية كما هو الحال في منطقة الدراسة باعتبارها منطقة زراعية ذات تربة خصبة صالحة للزراعة وتربية الحيوانات .اذ تتجمع المياه الجوفية تحت قشرة الأرض الخارجية وتعتبر هذه المياه مناهم المصادر المائية التي توليها ابلغ الاهتمام للمحافظة عليها ومنع التلوث البيئي من الإلحاق بها ، فالتلوث البيئي والاستخدام العشوائي يهديه ثروات المياه الجوفية في العراق و في منطقة الدراسة حيث تكون المياه قريبة من سطح الارض وان سكان هذه المناطق يستخدمونها لأغراض المنزلية وسقي المزروعات إثناء شحه المياه عن طريق الابار الارتوازية (البرينة). وقد ظلت الابار الجوفية لعقود طويلة تشكل اهم مصادر المياه البعيدة عن التلوث نتيجة لما تقوم بهالتربة من ترشيح لمياهها لكن هذا الاعتقاد بدأ يتغير الان ،ففي كثير من الحالات تكون الابار قريبة من سطح الارض و هو ما يزيد من فرصة للتلوث البيولوجي او الكيميائي وهذا ما نلاحظه في منطقة الدراسة لانها الواقعة بين شط الهندية وجدول الكفل وتتعرض للفيضان اثناء فتــرة الزيادة المائيــة مما تكون المياه الجوفية قريبة جدا من سطح الارض لا تتجاوز بضعة سنتمترات.اما الابار التي يزيد عمقها عن (40- 50) قدما ،تقل فرصة التلوث فيها ، لان المياه تمر في هذه الحالة عبر طبقات مسامية نصف نفاذة تعمل على ترشيح المياه وتنقيتها من معظم الشوائب . كذلك ان المياه الجوفية تتلوث بسبب مخلفات ونفايات المصانع و الانابيب النفطية والمناجم والمواد المشعة ، بالإضافة الى الملوثات الناتجة من الزراعة بسبب استخدام الاسمدة الصناعية والمبيدات الحشرية وفضلات الحيوانات البرية وهذا ما شاهدناه في منطقة الدراسة اثناء الدراسة الميدانية لأنها تشتهر بتربية الاغنام والابقار والجاموس والماعز وعند حدوث تلوث للمياه الجوفية يصعب التخلص من هذا التلوث، اواجراء اي معالجة للمياه الموجودة الطبقات الحاملة حيث يؤدي تلوث المياه الجوفية الى الحد من استخدام المياه في الاغراض المختلفة بالاضافة الى الاضرار بحياة الانسان والحيوان والنبات عن طريق التسبب بالأمراض المختلفة


Article
Immunological study among Tuberculosis patients in Baghdad
دراسة مناعية بين مرضى التدرن في بغداد.

Authors: May. Y. Abdul-Hussein مي يحيى عبد الحسي --- Oruba Kh. Abbas عروبة خالد عباس --- Ahmed A. Mankh احمد اسمر منخي
Journal: IRAQI JOURNALOF COMMUNITY MEDICINE المجلة العراقية لطب المجتمع ISSN: 16845382 Year: 2015 Volume: 28 Issue: 4 Pages: 202-206
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Mycobacterium tuberculosis (Mtb) infection may cause overt disease or remain latent. Interferon gamma release assays (IGRAs) detect Mtb infection, both latent infection and infection manifesting as overt disease, by measuring whole blood interferon gamma (IFN-Ɣ) responses to Mtb antigens such as ESAT-6, CFP-10 and TB7.7. Biomarkers are crucial to the development of new diagnostic tools for tuberculosis diagnosis and could be instrumental in reducing morbidity and mortality and curtailing spread of tuberculosis. In this study, cytokines such as Tumor necrosis factor –alpha (TNF-α) and Interleukine-10 (IL-10) in addition to IFN- Ɣ were assessed as biomarkers of tuberculosis infection and reactivation; tuberculosis disease and tuberculosis cure.Objective: This study was designed to evaluate the immune status of patients with respect to Mycobacterium tuberculosis. A prospective study was conducted to obtain more clarification about the impact of causative agent . The study included immunological diagnosis by Quantiferon –TB Gold-Test (QFT) and estimation the serum levels of IFN-ɣ, TNF-α and IL-10 in TB patients and control.Methods: The present study included fifty TB patients attending the National Reference Laboratory of Tuberculosis /Baghdad during the period April to July 2014 were recruited for this study. For the purpose of comparison, 50 control samples (respiratory disease and healthy ) matched by age and gender were also included. The patients and control groups were examined for the presence of TB by Quantiferon TB Gold test.Results: Forty five samples of TB patients with significance difference (p≤0.01) were positively detected by Quantiferon-TB Gold Test. The present study revealed significant difference in IFN-ɣ, TNF-α and IL-10 levels between TB patients and control groups.Conclusion: High levels of Interferon-gamma, Tumor necrosis factor-alpha and Interleukine-10 in tuberculosis patients serum indicate an important role of this cytokines in the pathogenesis of tuberculosis, so they could be considered as a good biomarkers for diagnosis and considered as a target for future therapy.

الخلفية: ان الاصابة ببكتريا التدرن ممكن تسبب مرض ظاهر او تبقى الاصابة كامنة. حساب الانترفيرون كاما المتحرر يستخدم لتشخيص الاصابة سواء كانت كامنة ام ظاهرة من خلال قياس استجابة الانترفيرون المتحرر لمستضدات البكتريا مثل ESAT-6 ,CFP-10,TB 7.7 . المؤشرات الحيوية ذات اهمية لتطوير ادوات تشخيصية لتشخيص مرض السل ويمكن ان تكون مفيدة للحد من الوفيات وللحد من انتشار المرض. في هذه الدراسة تم حساب حركيات خلوية (سايتوكينات ) مثلTumor necrosis factor- alpha,Interleukine-10 بالاضافة الى Interferon-gamma كمؤشرات حيوية للاصابة ولتنشيط المرض او الشفاء منه. الهدف: تم تصميم هذه الدراسة لتقييم الحالة المناعية عند المرضى فيما يتعلق ببكتريا التدرن وقد اجريت هذه الدراسة لتسليط الضوء اكثر حول تأثير البكتريا المسببة لهذا المرض. تضمنت الدراسة تشخيص مناعي باستخدام اختبار Quantiferon-TB Gold Test وتقييم المستوى المصلي للحركيات الخلوية (IL-10,TNF-α,IFN-ɣ) في مرضى التدرن ومجاميع السيطرة(مرضى الجهاز التنفسي و الاصحاء) .المواد و طرائق العمل : أجريت الدراسه على50 مصاب بمرض التدرن ممن كانوا يراجعون المختبر المرجعي للامراض الصدرية والتنفسية في بغداد , ولغرض المقارنه اعتمد 50 شخصا من السيطرة (مرضى الجهاز التنفسي و الاصحاء) متوافقين بالعمر و الجنس مع المرضى. كل من المرضى و مجاميع السيطرة تم التحري عن المرض باستخدام اختبار Quantiferon-TB Gold test.النتائج : اظهرت النتائج ان 45عينة من عينات المصابين كانت موجبة باستخدام اختبار . QFTكما اظهرت النتائج فروق معنوية في تراكيز IFN-Ɣ, TNF-α , IL-10 بين المرضى و مجاميع السيطرة


Article
The role of the use of time-series forecasting in the number of health institutions Customer's to achieve spatial development. "Applied research in the Department of Health Diwaniya
دور استخدام السلاسل الزمنية في التنبؤ بعدد مراجعي المؤسسات الصحية لتحقيق التنمية المكانية (بحث تطبيقي في دائرة صحة الديوانية)

Author: Salah Sahib Shaker al-Baghdadi صلاح صاحب شاكر البغدادي
Journal: Muthanna Journal of Administrative and Economic Sciences مجلة المثنى للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 14192226 53862572 Year: 2017 Volume: 7 Issue: 2 Pages: 178-189
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

The time series approach of the statistical methods worthwhile, and could be used to expect in the future, depends style of time-series analysis to track the phenomenon or variable over a certain time (several years), the research aims to custom concept of time series and its role in future planning to achieve a balance in the distribution the resources available to achieve the spatial development, and achieve the goals of research were selected government primary health care centers in the province of Diwaniyah, They found a set of conclusions most importantly, the emergence of well-developed regions and less, socially, culturally, economically developed, focusing economic activity and services in just a few areas which increases the migration to these areas and make them more attractive to residents and developed than other areas .Find a set of recommendations which, equitable distribution of resources Lima fits with population density and geographic expanse of the population. The use of modern statistical methods as a way the general trend and the linear regression equation to predict the future needs of the provision being more accurate than traditional methods.

تعد السلاسل الزمنية اسلوبا من الاساليب الاحصائية الجديرة بالاهتمام , وامكانية استخدامها للتوقع في المستقبل, ويعتمد اسلوب تحليل السلاسل الزمنية على تتبع الظاهرة او المتغير على مدى زمني معين (سنوات عدة)، ويهدف البحث إلى معرفة مفهوم السلاسل الزمنية ودورها في التخطيط المستقبلي لتحقيق التوازن في توزيع الموارد المتاحة لتحقيق التنمية المكانية. ولتحقيق اهداف البحث تم اختيار مراكز الرعاية الصحية الاولية الحكومية في محافظة الديوانية, وتوصل الباحثان الى مجموعة من الاستنتاجات أهمها، ظهور مناطق متطورة ومناطق اقل تطورا اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا، تركز النشاط الاقتصادي والخدمات في مناطق معدودة مما يزيد من الهجرة الى هذه المناطق وجعلها اكثر جذبا للسكان وتطورا من المناطق الاخرى. وخرج البحث بمجموعة من التوصيات منها؛ التوزيع العادل للموارد يما يناسب مع الكثافة السكانية والرقعة الجغرافية للسكان, واستخدام الطرق الاحصائية الحديثة طريقة للاتجاه العام، ومعادلة الانحدار الخطي للتنبؤ بتوفير الاحتياجات المستقبلية كونها أكثر دقة من الطرق التقليدية.


Article
الاصلاح الضريبي في العراق

Author: م.د. نسرين رياض شنشنول
Journal: The International and Political Journal مجلة السياسية والدولية ISSN: 19918984 Year: 2017 Issue: 35-36 Pages: 753-796
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية


Article
Preparation and evaluation of the efficiency of nano composite thin film for the production of hydrogen gas

Authors: Haleemah J. Mohammed --- , Kassim M. Sahan --- Basher H. Jawadm --- Roaa Sh. Mahmood
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2015 Issue: المؤتمر العلمي الثالث لكلية العلوم Pages: 68-78
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

In this research had been studied the preparation and the study of the efficiency of Composites nano thin film for the production of electrodes used in the production of hydrogen gas through the Electrolysis cell consists of these Anode nano )Co: Mn, Wo3) either electrode cathode nano (NI. Cr .MO) In the water electrolysis process the hydrogen is produced by electrochemical splitting water molecules (H2O) into their constituent hydrogen (H2) and oxygen (O2). this thin films was prepared on glass substrates, also Aluminum oxide by using deposition . ..structured characteristics was studied through the analysis of X-ray diffraction (XRD) of the prepared film for determining the yielding phase which are to set the with standard tables . Also, the sample was tested atomic force microscope to identify the roughness of prepared films surface and the study of the efficiency of this cell to the electrode material, the distance between the electrodes, And has been the study of the volume of gas output ,voltages with change time and current.

يركز هذا البحث على تحضر ودراسة كفاءة أغشية متراكبة نانومترية لإنتاج أقطاب كهربائية تستخدم في إنتاج غاز الهيدروجين وذلك من خلال استخدامها في خلية تحليل كهربائية النانويه حيث يصنع القطب الموجب من مادة الكوبالت ،المنغنيز وثلاثي التنكستن , حيث هذه المواد لها سرعة تفاعل عالية عند القطب الموجب. ويحضر القطب السالب من النيكل ،الكروم والموليبدينيوم حيث يتم انتاج الهيدروجين بعملية الكهروكيميائية لتقسيم الماء الى هيدروجين وأوكسجين , تم إعداد هذه الأقطاب على ركائز من الزجاج والنوع الاخر من اوكسيد الالمينيوم باستخدام عملية الترسيب ، وجرى دراسة الخصائص التركيبية ، من خلال تحليل حيود الأشعة السينية (XRD) للغشاء المحضر لتعيين الأطوار الظاهرة ومقارنتها مع الجداول القياسية لها. كذلك تم فحص الضوئي بمجهر القوى الذرية للتعرف على خشونة سطح الأغشية المحضرة ،تم دراسة كفاءة هذه الخلية للعوامل التالية مادة القطب، المسافة بين الأقطاب، وكذلك دراسة حجم الغاز مع تغير الفولتية ،التيار والزمن

Keywords

يركز هذا البحث على تحضر ودراسة كفاءة أغشية متراكبة نانومترية لإنتاج أقطاب كهربائية تستخدم في إنتاج غاز الهيدروجين وذلك من خلال استخدامها في خلية تحليل كهربائية النانويه حيث يصنع القطب الموجب من مادة الكوبالت ،المنغنيز وثلاثي التنكستن --- حيث هذه المواد لها سرعة تفاعل عالية عند القطب الموجب. ويحضر القطب السالب من النيكل ،الكروم والموليبدينيوم حيث يتم انتاج الهيدروجين بعملية الكهروكيميائية لتقسيم الماء الى هيدروجين وأوكسجين --- تم إعداد هذه الأقطاب على ركائز من الزجاج والنوع الاخر من اوكسيد الالمينيوم باستخدام عملية الترسيب ، وجرى دراسة الخصائص التركيبية ، من خلال تحليل حيود الأشعة السينية --- XRD للغشاء المحضر لتعيين الأطوار الظاهرة ومقارنتها مع الجداول القياسية لها. كذلك تم فحص الضوئي بمجهر القوى الذرية للتعرف على خشونة سطح الأغشية المحضرة ،تم دراسة كفاءة هذه الخلية للعوامل التالية مادة القطب، المسافة بين الأقطاب، وكذلك دراسة حجم الغاز مع تغير الفولتية ،التيار والزمن


Article
الاعتراف والقياس المحاسبي لراس المال الفكري في المنظمات الهادفة للربح دراسة تطبيقية على مجموعة مختارة من المصارف العراقية

Author: صفا مهدي راجي
Journal: Muthanna Journal of Administrative and Economic Sciences مجلة المثنى للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 14192226 53862572 Year: 2018 Volume: 8 Issue: 4 Pages: 110-124
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

The intangible assets that constitute the strategic resource for the wealth and prosperity of the organization have been called the intellectual capital. Intellectual capital is, therefore, the potential for managing the organization with regard to the capabilities and efficiency of the staff and the good relationship with customers that are combined with other material resources. Excellence and excellence, and therefore the intellectual capital from the point of view of researchers and foremost Kaplan and Emerson is a function of value creation and one of the main pillars in the systems of contemporary evaluation of performance, while the researchers concluded through this research there is a real need for the use of value-added measure of intellectual capital complement to profitability measures in the banking sectors.

لقد اطلق الباحثون على الموجودات غير الملموسة التي تشكل المورد الاستراتيجي لثروة المنظمة وازدهارها , مصطلح راس المال الفكري لذلك فان راس المال الفكري يتمثل بالإمكانيات المتاحة لإدارة المنظمة المتعلقة بقدرات وكفاءة العاملين والعلاقة الجيدة مع الزبائن التي يتظافر استخدامها مع الموارد المادية الاخرى , ويمكن خلق الابداعات ومن ثم التفوق والتميز , وعليه فان راس المال الفكري من وجهة نظر الباحثين وفي مقدمتهمKaplan و lomerson يعد دالة لخلق القيمة وأحد الاركان الرئيسية في نظم تقويم الاداء المعاصرة , بينما استنتجنا من خلال هذا البحث هناك حاجة فعلية الى استخدام مقياس القيمة المضافة لقياس راس المال الفكري مكملا لمقاييس الربحية في القطاعات المصرفية .وايضا نوصي الى ضرورة الاخذ بمفهوم راس المال الفكري على صعيد التطبيق في المصارف العراقية حيث الحاجة الى الموجودات غير الملموسة في اضافة قيمة للمنظمة وتحقيق الميزة التنافسية.


Article
مكانة القوة في المدرك الاستراتيجي الأمريكي دراسة في التأصيل النظري والتوظيف الاستراتيجي

Author: أ.م.د. عمار حميد ياسين
Journal: The International and Political Journal مجلة السياسية والدولية ISSN: 19918984 Year: 2017 Issue: 35-36 Pages: 391-424
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Summary Strength status in the American strategic perception A study in theoretical rooting and Strategic Employment Assistant prof. Ammar Hamid Yasin Political Science / University of Baghdad College of The link between the dialectic of what is and what should be in relation to the status of power in the American strategic perception and the problem of employing it is one of the deep-seated mental syndromes in American strategic thinking, especially after the events of September 11, 2001 and the wars in Afghanistan and Iraq. Alternatives or effective means that enhance the outcomes of the US strategic performance in the final outcome on the side of the bloc of comprehensive strategic capabilities and balance in the use of force, leading to continuity of American hegemony according to the formulation of a new geostrategic philosophy The concepts of soft power and hard power have been expressed as vocabulary in the so-called balanced recruitment of power under the name of smart power to achieve the objectives of the American strategy. , As it provides an analytical view of the impact of the use of smart power in the US strategy and modernity in the use of patterns of international interactions, and shows us the nature of the relationship between the soft and solid strength and calculations of US decision makers on the handling of international units and non The international component of the new world order, which distinguishes the American strategic thinking from others that it has dimensions and dynamics and dynamics and high dynamic, and never neglect the future dimension and its future prospects. Perhaps one of the most difficult tasks that can be understood through the interactions of power in the totality of its current and future variables lies in building new thinking and crystallizing the mutual strategic perception of what is the nature of the global interactions, both international and regional, so this research is an attempt to predict the future of power in strategic perception and strategic employment accounts And then approach the potential data of the next time based on knowledge of what is going on today. Therefore, there must be basic prerequisites for understanding the significance of the present and the future, which are first and foremost the understanding of today's intellectual theories and a very important process that can never be ignored or overlooked or underestimated the consequences. The international variables that have influenced the structure of the international system have played an important and influential role in changing the concept of power and shaping new patterns. This has made the traditional concept of solid power significantly less than the new power of soft power as one of the new forms of force employed by the United States of America The use of the concept of power has been the most important strategic constellation in external political performance since the founding of the United States of America to the present day, and that changes in the function of US power go beyond setting priorities and approaches to strategic implementation tools Regardless of its primary function in protecting the interests of the United States of America, whether tactics or images employed in the framework of conventional or nuclear deterrence or preemptive or preventive war or to attract and influence the behavior of others by employing soft power or pairing between hard and soft power under the so-called The force is a general and comprehensive concept based on a range of political, economic, military, cultural and human factors that affect each other, that is, the use of active and constructive force in the American strategic mind as a mechanism of implementation Therefore, the methods of analysis of international relations have always discussed the problem of the use of force as the main engine of the interactions among countries. The understanding of the status of the force, its components, its elements, and the mechanisms of its strategy varies Schools, approaches and different theoretical trends in international relations, as well as the nature of the orientations of the US strategic decision maker.

يعد الربط بين جدلية ما هو كائن وما يجب أن يكون فيما يتعلق بمكانة القوة في المدرك الاستراتيجي الأمريكي وإشكالية توظيفها، من المتلازمات الذهنية الراسخة في التفكير الاستراتيجي الأمريكي، لاسيما بعد أحداث 11 أيلول 2001 وحربي أفغانستان والعراق، والتي حفزت المفكر والمخطط الاستراتيجي الأمريكي للبحث عن توظيف بدائل أو وسائل فاعلة تعزز مخرجات الأداء الاستراتيجي الأمريكي بما يصب في المحصلة النهائية في جانب تكتيل القدرات الإستراتيجية الشاملة وإحداث توازن في كيفية توظيف القوة مما يفضي إلى استمرارية الهيمنة الأمريكية وفق صياغات فلسفة جيوستراتيجية جديدة اعتنقها صانع القرار الأمريكي، وهنا تندرج مفاهيم عديدة لكيفية توظيف القوة وفق منسجمات جديدة تتلاءم مع طبيعة التحولات الدولية، فبرزت مفاهيم القوة الناعمة( اللينة) والقوة الصلبة(الخشنة) كمفردات تصب في خانة ما يسمى التوظيف المتوازن للقوة تحت مسمى القوة الذكية لتحقيق أهداف الإستراتيجية الأمريكية، كونها تقدم رؤية تحليلية مقاربة لأثر توظيف القوة الذكية في الإستراتيجية الأمريكية وحداثة استخدامها في أنساق التفاعلات الدولية، ويبين لنا طبيعة العلاقة الارتباطية بين القوة الناعمة والصلبة وحسابات صناع القرار الأمريكي حيال التعامل الوحدات الدولية وغير الدولية المكونة للنظام العالمي الجديد، الأمر الذي يميز الفكر الاستراتيجي الأمريكي عن غيره أنه ذو أبعاد ودلالات حركية وديناميكية عالية، ولا يهمل أبداً البعد المستقبلي واحتمالاته القادمة، ولعل من أبرز المهام الصعبة التي يمكن أن تفهم من خلالها تفاعلات القوة بمجمل متغيراتها الحالية والقادمة تكمن في بناء تفكير جديد وبلورة الإدراك الاستراتيجي المتبادل لما هو عليه طبيعة التفاعلات العالمية بشقيها الدولي والإقليمي، لذا يُـعدّ هذا البحث محاولة لاستشراف مستقبل القوة في المدرك الاستراتيجي وحسابات التوظيف الاستراتيجي الجديد للقوة، ومن ثم الاقتراب من المعطيات المحتملة للزمن الآتي بالاستناد إلى معرفة ما يدور اليوم. وبناءاً عليه، لابد من اشتراطات أساسية في فهم مغزى الحاضر والمستقبل، تلك التي يتقدمها قبل كل شيء فهم ما هو مطروح اليوم من تنظيـرات فكرية وعمليـة مهمة جداً لا يمكن أبداً تجاهلها أو التــغاضي عن مضامينها أو الاستخفاف بنتائجها. إن المتغيرات الدولية التي أثرت في هيكلية النظام الدولي أدت دورا مهما ومؤثرا في تغير مفهوم القوة ،وتشكيل أنماط جديدة لها مما جعل من مفهوم القوة التقليدية الصلبة يتراجع بشكل ملحوظ، مقابل تعاظم دور القوة الجديدة المتمثلة بالقوة الناعمة كأحد الأشكال الجديدة للقوة التي توظفها الولايات المتحدة الأمريكية، ومن ثم فقد شكل توظيف مفهوم القوة أهم الثوابت الإستراتيجية في الأداء السياسي الخارجي منذ تأسيس الولايات المتحدة الأمريكية إلى يومنا هذا، وان ما طرأ من تغيرات على وظيفة القوة الأمريكية لا يتعدى تحديد الأولويات والمقاربات لأدوات تنفيذ الإستراتيجية الأمريكية دون المساس بوظيفتها الأساسية في حماية مصالح الولايات المتحدة الأمريكية سواء كانت تكتيكات وصور توظيفها في أطار الردع التقليدي أو النووي أو الحرب الاستباقية أو الوقائية أو تحقيق الجذب والتأثير في سلوك الآخرين عن طريق توظيف القوة اللينة أو المزاوجة مابين القوة الصلبة والناعمة تحت توصيف ما يسمى بالقوة الذكية،لذا فأن القوة مفهوم عام وشامل يستند إلى مجموعة من العوامل السياسية، والاقتصادية، والعسكرية، والثقافية،والبشرية تؤثر بعضها في البعض الآخر، أي أن توظيف القوة النشطة والبناءة في المدرك الاستراتيجي الأمريكي كإلية من آليات تنفيذ الإستراتيجية الأمريكية أدى إلى ضبط الأداء الاستراتيجي الأمريكي بما يسهم في تمكين الهيمنة الأمريكية لعقود قادمة، لذا فقد دأبت مناهج تحليل العلاقات الدولية إلى بحث إشكالية توظيف القوة، بوصفها المحرك الأساسي للتفاعلات الحاصلة فيما بين الدول، إذ يختلف فهم مكانة القوة ومكوناتها وعناصرها واليات توظيفها استراتيجيا باختلاف المدارس والمداخل والاتجاهات النظرية المختلفة في العلاقات الدولية، فضلاً عن طبيعة توجهات صانع القرار الاستراتيجي الأمريكي.

Keywords

يعد الربط بين جدلية ما هو كائن وما يجب أن يكون فيما يتعلق بمكانة القوة في المدرك الاستراتيجي الأمريكي وإشكالية توظيفها، من المتلازمات الذهنية الراسخة في التفكير الاستراتيجي الأمريكي، لاسيما بعد أحداث 11 أيلول 2001 وحربي أفغانستان والعراق، والتي كانت من المحفزات الاساسية للبحث عن توظيف بدائل أو وسائل فاعلة تعزز مخرجات الأداء الاستراتيجي الأمريكي بما يصب في المحصلة النهائية في جانب تكتيل القدرات الإستراتيجية الشاملة وإحداث توازن في كيفية توظيف القوة مما يفضي إلى استمرارية الهيمنة الأمريكية وفق صياغات فلسفة جيوستراتيجية جديدة اعتنقها صانع القرار الأمريكي، وهنا تندرج مفاهيم عديدة لكيفية توظيف القوة وفق منسجمات جديدة تتلاءم مع طبيعة التحولات الدولية، فبرزت مفاهيم القوة الناعمة اللينة --- والقوة الصلبةالخشنة --- كمفردات تصب في خانة ما يسمى التوظيف المتوازن للقوة تحت مسمى القوة الذكية لتحقيق أهداف الإستراتيجية الأمريكية، كونها تقدم رؤية تحليلية مقاربة لأثر توظيف القوة الذكية في الإستراتيجية الأمريكية وحداثة استخدامها في أنساق التفاعلات الدولية، ويبين لنا طبيعة العلاقة الارتباطية بين القوة الناعمة والصلبة وحسابات صناع القرار الأمريكي حيال التعامل الوحدات الدولية وغير الدولية المكونة للنظام العالمي الجديد، الأمر الذي يميز الفكر الاستراتيجي الأمريكي عن غيره أنه ذو أبعاد ودلالات حركية وديناميكية عالية، ولا يهمل أبداً البعد المستقبلي واحتمالاته، لاسيما في استيعاب ما هو عليه الوضع إقليمياً ودولياً ما هو كائن --- وإعادة توجيه مساراته باتجاه ما يجب أن يكون --- ، إذ إن القوة كانت ولم تزل من المتغيرات الثابتة المؤثرة في العلاقات الدولية، إذ أصبح تأثير القوة لا يقتصر على جانب معين بل على المستويات كافة لتعد من العناصر المهمة التي توظفها جميع الوحدات الدولية في سبيل تنفيذ أهدافها وطموحاتها سواء كان ذلك على المستوى الداخلي أم المستوى الخارجي، لاسيما أن القوة تعد من الظواهر السياسية والاجتماعية المميزة التي يرتبط تطورها بتطور الإنسان وحاجاته المختلفة، مثلما ترتبط القوة بعلم السياسة حتى أصبحت من الركائز الأساسية عند علمائه، فغالباً ما تسعى الدولة إلى توظيف القوة من أجل الحفاظ على المجتمع وتطبيق سياساتها، أو لحماية أمنها ضد أي تهديدات داخلية أو خارجية، وبتطور المجتمعات لم تعد القوة حكراً على الدولة فقط، وإنما هنالك توزيعاً للقوة يمتد إلى جماعات وفواعل من غير الدول يستندون إلى القوة فيما بينهم، إذ تؤثر القوة في مجمل الفعاليات والعمليات السياسية، كالتأثير على السلطة وصنع القرار وتوزيع القيم والموارد وتحديد الأولويات.

Listing 1 - 10 of 11 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (11)


Language

Arabic and English (5)

Arabic (4)

English (2)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (2)

2017 (3)

2016 (2)

2015 (2)

More...