research centers


Search results: Found 9

Listing 1 - 9 of 9
Sort by

Article
Iraq Position in The World Oil Map
موقع العراق في الخارطة النفطية الدولية

Author: Ali Naim M. علي نعيم محمود
Journal: AL-Anbar University journal of Economic and Administration Sciences مجلة جامعة الانبار للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 19988141 Year: 2010 Volume: 2 Issue: 4 Pages: 395-431
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Countries and regions take their importance from the economic resources they possess. Oil , of course , is one of these vital resources, and a major source among present energy sources. It plays a very significant role in the international relationships. The status of any country becomes greater among other countries for owning huge resources in comparison. Iraq, by this meaning became one of the most distinguished countries for her huge proven crude oil reserves, and the capability for producing and exporting oil, and for her magnificent contribution in world oil market.It is also predicted that Iraq will occupy a greater position in this market if her security and economic circumstances are improved in the foreseen future.

تستمد العديد من الدول والأقاليم أهميتها مما تمتلكه من موارد اقتصادية هامة . والنفط احد تلك الموارد الحيوية ، فهو مصدر اقتصادي دولي رئيسي من مصادر الطاقة ويلعب دورا مهما في رسم العلاقات الدولية . وترتفع مكانة الدولة ويكبر موقعها في المجتمع الدولي بقدر ما في أراضيها من موارد اقتصادية وبقدر تنوع تلك الموارد وعظم حجمها .ورغم تباين الاهمية النسبية بين دولة نفطية وأخرى او اقليم نفطي واقليم اخر ، فقد يجد القارئ العديد من الدراسات التي تنشر سنويا ًعن العديد من تلك الدول او الأقاليم النفطية والرئيسية منها بشكل خاص .والعراق أحد الدول الرئيسية المنتجة والمصدرة للنفط الخام ، وهو عضو مؤسس وبارز في منظمة الأقطار المصدرة للنفط – أوبك OPEC ويمتلك احتياطي نفطي مؤكد كبير نسبيا ً، ولديه موارد طبيعية متنوعة أخرى ، وقد إمتاز بأهمية اقتصادية وجغرافية عبر التأريخ .


Article
The Inflation in the Iraqi Economic in the Period 1990-2007 The Causes, Impacts, The Role of the Fiscal Policies in its Treatments
التضخم في الاقتصاد العراقي للمدة 1990-2007 الأسباب والآثار، ودور السياسة المالية في معالجته

Loading...
Loading...
Abstract

The fiscal policy means practices an effective role in decreasing and controlling the averages of the inflation in many of the total economics in addition to the monetary, the income and the employing means. In the framework of this research, the including period of the study is (1990-2007) concerning to Iraq, it shows a different periods for the role of the financial means in changes in changes of the inflation process in Iraqi economic. It has the largest role in decreasing or increasing of average of these processes, and the transfer expenditure have an essential (crucial) role in absorbing a part of the inflation averages while there is a shortage in the taxes role. The general debt comes to deepen this phenomenon, this requires from the government to push toward the increasing the role of the taxes and their revenues in absorbing the inflation processes in addition to the combating the financial decay to contribute all these in financing the productive sectors to push toward the achieving the positive growth in GDP. Also, the real transferring expenditure in-kind the selling ability for the citizen which lead to decreasing the inflation loads in the macroeconomics in Iraq.

تمارس أدوات السياسة المالية دوراً فاعلاً في تخفيض وضبط معدلات التضخم في العديد من الاقتصاديات الكلية بجانب الأدوات النقدية والدخلية والتشغيلية. وفي إطار هذا البحث فإن المدة المشمولة بالدراسة (1990-2007) بالنسبة للعراق أظهرت مديات مختلفة لدور الأدوات المالية في تغيرات العمليات التضخمية في الاقتصاد العراقي، إذ كان لها الدور الأكبر في تخفيض أو رفع معدلات تلك العمليات، وكان للنفقات التحويلية دوراً حيوياً في امتصاص جزء من معدلات التضخم، في حين كان هناك قصوراً في دور الضرائب، وجاء الدين العام ليعمق من الظاهرة وهذا تطلب من الحكومة أن تدفع باتجاه رفع دور الضرائب وإيراداتها في امتصاص العمليات التضخمية بجانب محاربة الفساد المالي لكي يساهم كل ذلك في تمويل القطاعات الإنتاجية بما يدفع باتجاه تحقيق النمو الموجب في GDP، وكذلك فإن الإنفاق التحويلي العيني يرفع من القدرة الشرائية للمواطن بما يؤدي إلى تخفيض أعباء التضخم كليةً في الاقتصاد الكلي في العراق.


Article
The importance of the direct foreign in the motivation of the Investment Iraqi economy
أهمية الأستثمار الأجنبي المباشر في تفعيل الاقتصاد العراقي

Author: sami hameed سامي حميد عباس
Journal: AL-Anbar University journal of Economic and Administration Sciences مجلة جامعة الانبار للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 19988141 Year: 2010 Volume: 2 Issue: 4 Pages: 329-353
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The importance of direct foreign Investment in developing and advancing countries is clear because of many reason , such as the continues in creasing in the flow of this investment happening the nineties of the last century which is considered as one foreign investment also provide a means technology, this investment also provide a good managerial skills and facilitate trade in order to achieve these goals it necessary to issue law organizing investment and solving problem’s facing such kind of investment.This research is divided to three main parts , part one is dealing with the royalty of the direct investment in the world and specificity in Iraq. Part two of this research is studying the importance of the direct foreign investment while the third part is contain on the polices and procedures issue to facilitate this kind of investment in Iraq . The researcher finally end his research with the conclusion and references.

أن اهمية الاستثمار الاجنبي للدول المتقدمه والناميه على حد سواء تعود للأسباب عديده , منها التزايد المستمر في تدفقات الاستثمار الاجنبي المباشر الذي حدث في بداية التسعينات من القرن الماضي , كونه يعد أحد ركائز النمو الاقتصادي في الدول الناميه لما يؤديه من زياده في الطاقه الانتاجيه للبلد كما ويعد وسيله لزيادة الكفاءه في تخصيص الموارد العالميه النادره فضلا عن انه مصدرا للتكنلوجيا الحديثه والمهارات التنظيميه والاداريه وحث التجاره وتسهيل سبل الوصول الى الاسواق العالميه ولغرض تحقيق الاهداف , فمن الضروري توفير قانون لتنظيم أستثمار اجنبي يستند على اسس محدده من شأنها توجيه الاستثمارات لمعالجة المشكلات الاقتصاديه التي يعاني منه الاقتصاد الوطني وفي مقدمتها البطاله والتضخموتاسيسا لما تقدم ولأهمية الاستثمار الاجنبي المباشر في تفعيل الاقتصاد العراقي تبرز أهمية هذا الموضوع بسبب التغيرات الاساسيه التي طرأت على هيكل الاقتصاد العالمي وعلى الواقع المعاصر للعراق في أنفتاحه على العالم الخارجي وتوجه رؤوس الاموال الاجنبيه للاستثمارات فيه وبكل المجالات مما يتطلب هدف البحث القاء الضوء على واقع وأهمية وجدوى الاستثمار الاجنبي المباشر في دول العالم والعراق على وجه الخصوص , كذلك معرفة صور ونطاق الاستثمار الاحنبي المباشر والذي يتناسب وتلك الاهميه من أجل التوصيه بأهم السياسات والاجراءات لتشجيع الاستثمارات الاجنبيه في العراقوتحقيقا لأهداف البحث فقد قسم الى ثلاث محاور تناول المحور الاول واقع الاستثمار الاحنبي المباشر في دول العالم والعراق على وجه الخصوص بينما تركز المحور الثاني على دراسة اهمية وجدوى الاستثمار المباشر في حين تناول المحور الثالث لأهم السياسات والأجراءات لغرض تشجيع الاستثمارات الاجنبيه في العراق , ومن خاتمة البحث التي تناولت مجموعه من الاستنتاجات والتوصيات


Article
Economic reform in Iraq
الإصلاح الاقتصادي في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

That economic reform in Iraq sense the manual and simple is the shift from planned economy to market mechanisms, and within this expression simplified fall set of procedures by which is Ama shift, so the Iraqi economy is undergoing important and sensitive the transition from a socialist system to Alnza capital linked to this stage closely related to the relationship of Iraq Monetary Fund and World Bank, as these represent the two institutions (the supervisor and regulator and censor) for this transformation, as is the transition and transformation of knowledge through the application of their programs of economic stabilization and structural adjustment

ان الاصلاح الاقتصادي في العراق بمفهومه المختصر والبسيط هو التحول من الاقتصاد الموجه إلى اليات السوق ,وضمن هذا التعبير المبسط تنضوي مجموعه من الاجراءات التي بواسطتها يتم عذا التحول,لذا فأن الاقتصاد العراقي يمر بمرحله مهمه وحساسه وهي الانتقال من النظام الاشتراكي إلى النظا الرأسمالي وترتبط هذه المرحله ارتباطاً وثيقاً بعلاقة العراق بصندوق النقد والبنك الدوليين, اذ تمثلان هاتين المؤسستين(المشرف والمنظم والرقيب) لهذا التحول اذ يتم الانتقال والتحول من خلال تطبيق برامجهما المعرفه بالتثبيت الاقتصادي والتكييف الهيكلي


Article
The Proposed Policies to Attract the Direct Foreign Investment to Iraq
السياسات المقترحة لجذب الاستثمار الاجنبي المباشر الى العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The group of problems and difficulties facing the economic growth in Iraq results from the political, economic and security circumstances through which Iraq passed and is still passing. Accordingly, it caused a decrease in oil prices, i.e. a decrease in revenues and incomings achieved from the oil sector and consequently a decrease in the financing size required for the general budget as a result of Iraq's reliance on the oil sector widely. These difficulties indicate the necessity to search for alternative sources to finance the process of economic growth in Iraq rather than relying on the incomings achieved from the oil sector which are exposed to extensive oscillations according to oil international price levels. One of the most important alternative sources is FDI as being an important transformational source completing the local investment and not its substitute for what it carries of various experiences contribute in developing the competitive capacity of local products as well as providing job opportunities with more productivity. The policy of attracting FDI to Iraq requires the provision of a suitable investing atmosphere which require starting an economic reformation program securing an appropriate atmosphere for FDI to enter Iraq. Attracting FDI to Iraq is urgency, especially in oil and gas sectors as first stage so as to achieve additional financial revenues contribute in the growth of other economic sectors such as industry and agriculture in a way accomplishing a relative balance in the productive structure of Iraqi economy.

إن جملة المشاكل والصعوبات التي تواجه عملية التنمية الاقتصادية في العراق والناجمة عن الظروف السياسية والاقتصادية والأمنية والتي مرَّ ويمرُ بها العراق، وما ترتب على انخفاض أسعار النفط عالميا،وما يعنيه ذلك من انخفاض حجم العوائد والإيرادات المتحققة من القطاع النفطي وبالتالي انخفاض حجم التمويل اللازم للميزانية العامة نتيجة لاعتماد العراق على القطاع النفطي بنسبة كبيرة ان هذه الصعوبات تفرز ضرورة البحث عن مصادر بديلة لتمويل عملية التنمية الاقتصادية في العراق بدلا من الاعتماد على الإيرادات المتحققة من القطاع النفطي التي تتعرض لتقلبات واسعة حسب مستويات أسعار النفط العالمية . ان من بين أهم المصادر البديلة هي FDI باعتباره مصدرا تمويليا مهما مكملا وليس بديلاً للاستثمار المحلي لما يحمله من خبرات متنوعة تساهم في تطوير القدرة التنافسية للمنتجات المحلية فضلا عن توفير فرص عمل أكثر إنتاجية. ان سياسة جذب الـ FDI إلى العراق يتطلب توفير مناخ استثماري ملائم مما يتطلب ضرورة البدء ببرنامج إصلاح اقتصادي في مجالات السياسة الاقتصادية الكلية وبما يؤمن المناخ الملائم لدخول FDI إلى العراق .ان جذب FDI إلى العراق أصبح ضرورة ملحة خصوصا في قطاع النفط والغاز كمرحلة أولى وذلك لتحقيق عوائد مالية إضافية تساهم في تنمية القطاعات الاقتصادية الأخرى كالصناعة والزراعة، وبالشكل الذي يحقق توازنا نسبيا في الهيكل الإنتاجي للاقتصاد العراقي.


Article
Macroeconomic polices in Iraq during the years 1990 to 2010 And opportunities available in developing the Iraq economy Comparable study
السياسات الكلية في العراق خلال الفترة 1990 -2010 والفرص المتاحة للنهوض بالاقتصاد العراقي (دراسة مقارنة )

Loading...
Loading...
Abstract

Iraqi economy is considered as adrivers one inspite of the domination of oil sector on the gross domestic product . Iraqi economic suffer form structural weakness in all sector because of the weakness of Policies and programs that implanted in recent years war and sunction have acleare effecteps On the Iraqi economic and its apility to grew Macro analysis concedredas as an important Which enable the planer to see the reailty of economic This research concurred With macro economical policies before and After invasion.

يعد الاقتصاد العراقي من الاقتصادات المتنوعة رغم هيمنة القطاع النفطي على مجمل قيمة الناتج المحلي الإجمالي وقد عانى هذا الاقتصاد من اختلالات هيكلية في قطاعاته بسبب ضعف السياسات والبرامج التي طبقت خلال العقود الماضية وكان لظروف الحرب والحصار آثار واضحة على واقع الاقتصاد العراقي وإمكانيات نموه رغم وفرة الموارد المالية والبشرية والمادية وان الاهتمام بالدراسات الكلية أمر مهم جدا لكي يكون المخطط على معرفة من الواقع الاقتصادي للبلد وتضمن البحث السياسات الاقتصادية الكلية قبل الاحتلال وأثناء فترة الاحتلال والفرص المتاحة للنهوض بالاقتصاد العراقي


Article
Towards an effective strategy for economic development in Iraq
نحو استراتيجية فعاّلة للتنمية الاقتصادية في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Suffering of the Iraqi economy problems and challenges and imbalances and wide for reasons of internal and external is still yield economy (unilateral) despite the availability of resources many and varied and facilities available to it, and that the process of identifying the philosophy of the economic system and orientations and define the role of the state in economic management and policies is extremely important and necessary in Iraq. Vmagat Constitution to economic issues came incomplete did not complete laws related, were not clear and precise, too, as well as for discrepancies between the adoption of the market mechanism and transition programs, privatization, and the lack of clarity in the development plans for the economic sectors, which resulted in a waste of resources and loss and failure to achieve growth and development of concrete throughout past years. So the adoption of appropriate strategies and effective state of the Iraqi economy and its sectors core while providing an appropriate environment for it requires the adoption of the tasks and goals of economic policy the new Iraq, notably the development and order of priority investment and infrastructure, and determine the position of the market mechanism and process of transformation and realism about the role and functions of the private sector , and diversify the Iraqi economy in order to reduce unilateral oil sector and increase the contribution of other economic sectors, including the industrial sector and the agricultural sector, tourism and a dry channel strategy to stimulate trade and transit, and sustainable human development. All this would lead to achieving economic and social development and access for sustainable development in Iraq

يعاني الاقتصاد العراقي من اشكاليات وتحديات واختلالات واسعة لاسباب داخلية واخرى خارجية فهو لايزال اقتصاد ريعي ( احادي الجانب ) على الرغم من توفر الموارد العديدة والمتنوعة والامكانيات المتاحة فيه ، وان عملية تحديد فلسفة النظام الاقتصادي وتوجهاته وتحديد دور الدولة في ادارة الاقتصاد والسياسات امر في غاية الاهمية والضرورة في العراق . فمعالجات الدستور للقضايا الاقتصادية جاءت ناقصة ولم تستكمل بالقوانين ذات العلاقة ، ولم تكن واضحة ودقيقة ايضاً ، وكذلك حصول تناقضات بين تبنّي الية السوق وبرامج التحول والخصخصة ، وعدم الوضوح في الخطط التنموية للقطاعات الاقتصادية ، مما ترتب على ذلك تبديد للثروات وضياعها وعدم تحقيق نمو وتطور ملموس طيلة السنوات الماضية . لذا فان اعتماد استراتيجيات ملائمة وفعالة لحالة الاقتصاد العراقي وقطاعاته الاساسية مع توفير البيئة المناسبة لذلك يتطلب اعتماد مهام واهداف للسياسة الاقتصادية الجديدة في العراق ، وفي مقدمتها وضع وترتيب الاولويات الاستثمارية والبنى التحتية اللازمة ، وتحديد الموقف من آلية السوق وعملية التحول والنظرة الواقعية نحو دور ومهام القطاع الخاص ، وتنويع الاقتصاد العراقي من اجل تخفيف احادية القطاع النفطي وزيادة مساهمة القطاعات الاقتصادية الاخرى ، ومنها القطاع الصناعي والقطاع الزراعي ، والسياحة واستراتيجية القناة الجافة لتنشيط التجارة والترانزيت ، ثم التنمية البشرية المستدامة . كل ذلك من شأنه ان يؤدي الى تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية وصولاً للتنمية المستدامة في العراق


Article
The role of small industries in the development of the Iraqi economy For the period (2003-2011)
للمدة (2003-2011) دور المنشآت الصناعية الصغيرة في تنمية الاقتصاد العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

There is no doubt that small-scale industries play an important and vital role in the economic development of any country through contribution to the gross GDP, and contribute to increasing the capacity of innovations in addition to being represents a pressure key to attract manpower on the other hand, the importance of the role expected of these industries to expand the national economy, and is the best way to economic recovery due to its the facilities of the ease of air-conditioning and flexibility that make them able to combine development in both its economic and social growth, the research aims to identify the reality of small-scale industries for the period (2003-2011), relying on indicators analytical task (the productivity of the average worker's wage, productivity worker, the productivity of the dinar from wages, average per worker of production requirements, the value of production requirements on the value of production, the contribution of small industrial establishments in GDP, and represented the research problem limited and fluctuations contribution in the Economic development in economic indicators, represented by (the number of establishments, number of workers, wages and benefits, the value of production and value of production requirements),and suppose research show that industrial projects small in Iraq contribute to improving GDP growth through the possibility of improving labor productivity and increase the value, was adopted data of the Central Bureau of Statistics, reports of industrial facilities Small in Iraq for the period of research , was reached a number of conclusions found through analysis and an inverse relationship between the number of employees and production value, which confirms the existence of a form of disguised unemployment and lack of exploitation of human resources in an efficient, and there is a direct correlation between the number of facilities and production value, the greater the number increased with volume production to some extent, and this applies with the operative part of economic theory, and the results confirmed the existence of a positive relationship between each of the inputs and the output value , meaning that the increased production requirements lead to increased production and vice versa.

مما لاشك فيه ان المنشات الصناعية الصغيرة تؤدي دوراً مهماً وحيوياً في التنمية الاقتصادية لأي دولة من خلال ماتقدمه من دعم للناتج المحلي الاجمالي من جهة والمساهمة في زيادة قدرات الابتكارات اضافة الى كونها تمثل وعاءاً رئيسياً لاستقطاب الايدي العاملة من جهة اخرى , وأهمية الدور المرتقب لهذه الصناعات في توسيع الاقتصاد الوطني , وتعد افضل وسيلة للإنعاش الاقتصادي لما تتميز به هذه المنشات من سهولة التكييف والمرونة التي تجعلها قادرة على الجمع بين التنمية بشقيها النمو الاقتصادي والاجتماعي ، ويهدف البحث التعرف على واقع الصناعات الصغيرة للمدة (2003-2011)، وبالاعتماد على المؤشرات التحليلية المتمثلة ب(إنتاجية متوسط اجر العامل, إنتاجية المشتغل , انتاجية الدينار من الاجور, متوسط نصيب المشتغل من مستلزمات الانتاج , قيمة مستلزمات الانتاج على قيمة الانتاج , مساهمة المنشآت الصناعية الصغيرة من الناتج المحلي الاجمالي ) وتمثلت مشكلة البحث في محدودية وتذبذب مساهمتها في عملية التنمية الاقتصادية من خلال المؤشرات الاقتصادية والمتمثلة ب(عدد المنشآت ، عدد المشتغلين ، الاجور والمزايا ، قيمة الإنتاج وقيمة مستلزمات الإنتاج) ، وإفترض البحث ان المشاريع الصناعية الصغيرة في العراق تسهم في تحسين نمو الناتج المحلي الإجمالي من خلال امكانية تحسين انتاجية العمل وزيادة القيمة ،وتم اعتماد بيانات الجهاز المركزي للاحصاء , تقارير المنشات الصناعية الصغيرة في العراق للمدة 2003-2011 ، وتم التوصل الى عدد من الاستنتاجات تبيّن من خلال التحليل وجود علاقة عكسية بين عدد العاملين و قيمة الانتاج ، مما يؤكد وجود شكل من أشكال البطالة المقنعة وعدم استغلال الموارد البشرية بصورة كفوءة ، و وجود علاقة طردية بين كل من عدد المنشات وقيمة الانتاج ، اي كلما ازدادت عددها أزداد حجم الانتاج الى حدٍ ما، وهذا ينطبق مع منطوق النظرية ألاقتصادية ، وأكدت النتائج وجود علاقة طردية بين كل من مستلزمات الانتاج وقيمة الانتاج ، أي ان زيادة مستلزمات الانتاج تؤدي الى زيادة الانتاج والعكس صحيح.


Article
The relationship between the optimal monetary policy variables and the indicators of financial stability in the Iraqi economy for the period 2005-2015
العلاقة بين متغيرات السياسة النقدية المثلى ومؤشرات الاستقرار المالي في الاقتصاد العراقي للمدة 2005- 2015

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study is to determine the optimal monetary policy that achieves financial stability in the Iraqi economy based on quarterly data covering the period 2005-2015, using the Autoregressive Distributed Lag (ARDL) model to analyze the effect of optimal monetary policy on financial stability for the period 2005-2015.The results showed a long-term positive response from the optimal money supply variable to the indicators of financial stability (bank liquidity, cash credit, stock market index, foreign reserves). These results confirm the important role of money supply in banking and financial stability.

تهدف هذه الدراسة إلى تحديد السياسة النقدية المثلى التي تحقق الاستقرار المالي في الاقتصادي العراقي بالاعتماد على بيانات ربع سنوية تغطي الفترة من 2005 – 2015 , وباستخدام نموذج الانحدار الذاتي ذو الإبطاء (ARDL) لتحليل اثر السياسة النقدية المثلى في تحقيق الاستقرار المالي للمدة 2005 – 2015.

Listing 1 - 9 of 9
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (9)


Language

Arabic (9)


Year
From To Submit

2018 (1)

2014 (1)

2012 (1)

2011 (1)

2010 (5)