research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
Effect of Structural Shape of Heat Pipe Inside Surface on Performance and Heat Transfer Characteristics
تأثير الشكل الهيكلي الداخلي لأنبوب الحرارة على الأداء وخصائص انتقال الحرارة

Loading...
Loading...
Abstract

The Heat Pipe and Thermosyphon have been designed, fabricated and tested to investigate the heat that transfers by two-phase natural convection. Different affecting parameters on temperature distribution and heat transfer coefficient are experimentally investigated including the power input (300 to 700W), the filling ratio of the working fluid(water), represented by a volumetric ratio with respect to evaporator volume (15%,50%&85%). Two pipes with different inside surface shape were tasted. All tests were fulfilled at a pressure, a proximity, near atmospheric pressure (1 bar) during steady state conditions. The experimental results showed that the best filling ratio is (50%) and the heat transfer coefficient in heat pipe is found to be maximal compared with The heat transfer coefficient in thermosyphon. The mean temperature difference between the evaporator and condenser at steady state in heat pipe is found to be minimal compared with thermosyphon. A comparison is fulfilled between the current study results and the empirical, theoretical correlations by other researchers showed that the experimental results were in good agreement with those correlations

تضمنت الدراسة تصميم وتصنيع جهاز الثرموسيفون الحراري والأنبوب الحراري لأجراء دراسة عملية لانتقال الحرارة بالحمل الحراري الطبيعي ثنائي الطور داخل الجهاز. في هذا البحث تم التحقق تجريبياً من تأثير عوامل مختلفة على توزيع درجات الحرارة ومعامل انتقال الحرارة والتي تتضمن الطاقة المجهزة للمبخر من (300W) إلى (700W) و كمية شحن السائل (الماء) متمثلة بنسبة حجمية من حجم المبخر (% 15,%50 و%85). تم الاختبار باستخدام سطحين مختلفين للأنبوب وتحت ضغط مقارب للضغط الجوي(1 bar) عند الوصول إلى حالة الاستقرار. أظهرت النتائج أن أفضل نسبة ملء كانت (50%) وأن معامل انتقال الحرارة للأنبوب الحراري وجد أعلى من معامل انتقال الحرارة للثرموسيفون الحراري. وإن الفرق في معدل درجة الحرارة بين المكثف والمبخر عند الحالة ألمستقرة وجدَ اقل للأنبوب الحراري مقارنة مع الثرموسيفون الحراري. المقارنة بين المنظومتين أظهرت إن الأنبوب الحراري كان أعلى كفاءة من الثرموسيفون الحراري ثنائي الطور. تمت مقارنة نتائج العمل الحالي مع معادلات وعلاقات نظرية وعملية لباحثين آخرين , وكانت النتائج التجريبية متفقة مع تلك المعادلات والعلاقات بصورة جيدة.


Article
Anatomical variation in the course, branches, and metrical measurement of the grooves, of the middle meningeal artery inside the skull
التشريحية التباين في مسار والفروع، وقياس متري لل الأخاديد، من الشريان السحائي الأوسط داخل الجمجمة

Author: Talib J. Alkhazali طالب جاسم
Journal: The Medical Journal of Tikrit مجلة تكريت الطبية ISSN: 16831813 Year: 2009 Volume: 2 Issue: 152 Pages: 38-41
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Due to the importance of the middle meningeal artery (MMA), its course and branches in the medical and surgical interference of the cranial cavity, brain and meninges , as in case of tumor or traumas in the head, due to the variability in its divisions, length and diameter , so the present study designed to clarify the probable individual variation of this artery in 19 skulls ( obtained from the department of anatomy of Iraqi medical colleges. and five cadavers obtained from department of forensic medicine in Tikrit city). It was found that the middle meningeal artery once it leaves the foramen spinosum by about (1cm) it divides into frontal and posterior division in most of cases. The posterior division (PMMA) ascends upward and backward toward the occipital region. The frontal division (FMMA) sub divides into anterior frontal subdivision (AFMMA) and parietal frontal sub division (PrFMMA). Metrical measuremental parameters was also introduced to clarify the anatomical variation of the MMA

نظرا لأهمية الشريان السحائي الأوسط (MMA)، وبطبيعة الحال، ولها فروع في التدخل الطبي والجراحي في الدماغ في الجمجمة، وتجويف السحايا، كما في حالة وجود ورم أو صدمات في الرأس، وذلك بسبب تقلب في أقسامها والطول والقطر، وبالتالي فإن الدراسة الحالية تهدف إلى توضيح تباين محتمل فرد من هذا الشريان في 19 الجماجم (تم الحصول عليها من قسم التشريح في الكليات الطبية العراقية. وخمس جثث تم الحصول عليها من قسم الطب الشرعي في مدينة تكريت). وحيث تبين ان الشريان السحائي الأوسط بعد تركه لالشائكة الثقبة بنحو (1cm) فإنه يقسم الى تقسيم الأمامية والخلفية في معظم الحالات. شعبة الخلفي (PMMA) يصعد إلى أعلى وإلى الخلف تجاه المنطقة القفوية. تقسيم أمامي (FMMA) يقسم الى تقسيم شبه أمامي الأمامي (AFMMA)، وتقسيم الجدارية شبه مباشر (PrFMMA). وقدم أيضا المعلمات measuremental متري لتوضيح اختلاف تشريحي مجلس العمل المتحد

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

Arabic (1)


Year
From To Submit

2017 (1)

2009 (1)