research centers


Search results: Found 275

Listing 1 - 10 of 275 << page
of 28
>>
Sort by

Article
جبهة مقاتلي الشرق الإسلامي العظيم في تركيا (1984-2008)

Author: Ismat Buranul-Deen Abdul-Qadir عصمت برهان الدين عبدالقادر
Journal: Adab AL Rafidayn اداب الرافدين ISSN: 03782867 Year: 2009 Issue: 55 Pages: 252-289
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

In 1984, fundamental Islamic Front was established in Turkey "The Great Islamic oriental fighters Front". Its first aim is establishing an Islamic state in Turkey, then unifying Moslems all over the world.The front adopts the idea of reviving Islam within the concept of "The Great Orient". It depends on the principle of 'Al-Jihad' and the armed struggle to achieve its explicit objectives. The front calls all the revolutionists all over the world to stand against the octopus Zionism and American domination.The front applied its armed struggle in Turkey since the early nineties. It deals severe lows to Turkey targets and to foreign interests and establishments specially American, British and Zionist ones in Turkey.In spite of chasing, imprisonment and detention campaigns by Turkish security authorities against the individuals and leaders of the front, it still represents serious threat to Turkey.


Article
The Language of Islamic Poetry Between Bedouinison and Civilization
لغة الشعر الإسلامي وتطورها بين البداوة والحضارة

Author: Ali Kamal Al-Din Al-Fshhadi علي كمال الدين الفهادي
Journal: Adab AL Rafidayn اداب الرافدين ISSN: 03782867 Year: 2005 Issue: 40 Pages: 147-166
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

With the advent of Islam the Arabic Language started to improve and develop thanks to the Glorious Quran. People’s life began to change from bedouinism to urbanism. This included poets who neglected the various Arabic dialects and used the Quraish dialect: the language of the Glorious Quran. The public taste improved too, thus ignoring the strange austere bedouin words and embracing many foreign words due to the cultural contact between Arabs and foreign nations.Ancient critics like Ibn Sallam, Al-Jurjani, Ibn Qutayba, Ibn Rashiq and Hazim Al-Qartajanni (Qartaji?) were aware of this change in their writings as Arabic adopted new words related to Islamic terminology as well as lexes of philosophy, art and science. The use of the bedouin dialect, consequently disappeared from Arbic poetry and was restricted to the description of the desert and its animals.


Article
سياسة تغريب العالم الإسلامي

Author: طه جسام
Journal: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 Year: 2005 Volume: 1 Issue: 24 Pages: 144-156
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

الثقافة الاسلامية تتعرض لغزو التغريب، لا لكي تكون غربية، بل لتهتز دعائمها، وتضعف بنيتها، ويحبط مفعولها في الامة، فما هي طبيعة هذه المواجهة؟ وما هي السبل المتبعة في هذا التغريب هذا ما يحاول الباحث ان يعالجه، من خلال استعراض مظاهر التغريب التي تمارسها دول الاستكبار العالمي تجاه العلو الاسلامي.مافتئ الاستعمار الغربي منذ ان داست أقدامه ديار العرب والمسلمين يعمل على تغريب العالم الاسلامي في كل الميادين، وذلك بغية حرفه عن اصول عقيدته وشريعته وبغرض ان يحوله الى عالم تابع للغرب ثقافياً واجتماعياً واقتصادياً وسياسياً. ورغم ان المسلمين يمتلكون في اصل رسالتهم السماوية أسساً ثابتة وقواعد حنيفة تقوم عليها دولتهم، الا ان الاستعمار استطاع وفي غياب الوحدة الاسلامية – ان ينال من كل دولة على حدة، بل انه استطاع ان يؤثر على هذه الامة فيضرب بعضها ببعض او يدجن بعضها الاخر في شبحية الذل او يقوقع الآخرين في بلدانهم او يلوح بعصا قوته في وجه فريق رابع، وبهذا استطاع ان يحد الحدود فيما بينهم ويجزئ الاقطار ويلقي بذور الشقاق والتغريب والانحراف. فإلى أي مدى افلح في ذلك؟ ذلك هو بحثنا.


Article
دراسة مصطلح الأدب الإسلامي

Author: د.اسماعيل ابراهيم فاضل
Journal: Journal of Kirkuk University Humanity Studies مجلة جامعة كركوك للدراسات الانسانية ISSN: 19921179 Year: 2012 Volume: 7 Issue: 3عدد خاص بمؤتمر كلية التربية Pages: 119-127
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

ملخص بحثيتلخص البحث في عرض اتساع مصطلح الادب الاسلامي، الشامل لعصور وشخوص وأمكنة.. متتابعة. وبه يترجح (مصطلح الأدب الإسلامي) على غيره من المصطلحات الأخرى.يرجح البحث التعريف التالي لمصطلح الادب الاسلامي:(تعبير فني وجمالي يعتمد على مختلف الاشكال المتاحة والممكنة في معالجة قضايا الحياة وفق تصور الاديب ورؤيته الإسلامية). على غيره من التعريفات.أما عن علاقة الذات بالموضوع فيرجح البحث تمثل الادب الاسلامي في الأدب الملتقي مع التصور الإسلامي، سواء أصدر عن أديب مسلم أو غيره، وهذا ما يشهد له الدليل ويقويه.


Article
القرعة في الفقه الإسلامي وبعض تطبيقاتها

Author: السيد عثمان علي محمد
Journal: tikrit university journal for sientific asslmic مجلة جامعة تكريت للعلوم الاسلامية ISSN: 11592073 Year: 2012 Issue: 13 Pages: 335-417
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

المقدمة: الحمد لله الذي رفع بعض خلقه على بعض درجات وميز بين الخبيث والطيب بالدلائل والسمات. وتفرد بالملك فاليه منتهى الطلبات والرغبات. واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له ذو الأسماء الحسنى والصفات. الناقد البصير لا خفى الخفيات, الحكم العدل فلا يظلم مثقال ذرة ولا يخفى عنه مقدارذلك في الأرض والسماوات. واشهد ان محمداً رسول عبده ورسوله المبعوث بالآيات البينات والحجج النيرات, الآمر بتنزيل الناس ما يليق بهم من المنازل والمقامات-صلى الله عليه وسلم-وعلى اله وصحبه السادة النجباء الكرماء الفضلاء. أما بعد: فان الإسلام أرشدنا الى اتباع الرسول-صلى الله عليه وسلم-بتوجيه من الله سبحانه [وماآتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا﴾(1) وعلى ضوء هذا الأمر الالهي وأهمية احياء سنن الرسول-صلى الله عليه وسلم-علينا ان نهتم به ونتخلق بخلقه الحسن لانه موصوف عند ربه ب [وانك لعلى خلق عظيم ﴾ (2).لايخفى على احد أن كل انسان حريص على حقه وانه يحاول الحصول عليه بما لديه من قوة او حيلة لكن الشارع الحكيم لم يترك الامر في فراغ ولم يدع الانسان وهواه ليستوفي حقوقه بفسه, بل دعاه الى اتباع شريعته والالتزام باحكامه وجعل ذلك ضمانا لكافة الحقوق, بأن وضع امامه ميزانا عادلا يزن به الامور ويقاضي خصومه بالاحتكام اليه, فكانت الشريعة الاسلامية خير مورد له للتمتع بحقوقه وصيانتها من عبث العابثين وتجاوز المعتدين فكان الفقه الاسلامي بما يتضمن من احكام دقيقة واجراءت حكيمة وقواعد صريحة بالمرصاد لكل من يريد التطاول على حقوق الآخرين بهضمها او تضييعها او تلبيسها, كما كان في الوقت نفسه قانونا لتنظيم حياته وتسيير امورها الشخصية والاسرية والاجتماعية والقضائية.وقد اغنى الفقهاء والباحثون كثيرا من المجالات النظرية والتطبيقية للفقه بالدراسة والبحث والتحقيق واتوا على جميع ابواب الفقه بالعناية والاهتمام المثير للاعجاب, لكن الفقه الاسلامي بحر بل محيط زاخر بالعجب العجاب بحيث لا تتوقف مسيرته عند حد ولا يستنفد اغراضه في عصر او عصور عند جيل او اجيال, وكلما اتسعت مدارك الانسان المسلم وتنوعت اهتماماته وحاجاته كان في قواعد الفقه المستقاة من الشريعة مايكفيه, ولست هنا بصدد الاستدلال على هذه الحقيقة ولا اريد الخوض في مسألة صارت من البديهيات كما لا انوي الاشارة الى الآلاف من الكتب والموسوعات والمصادر والبحوث والدراسات والمقالات الفقهية التي تزخر بها المكتبات في كل بلد من بلاد العالم, لأن ذلك يستغرق وقتا طويلا بلا شك.وتعد القرعة واحدة من اهم القواعد والوسائل الشرعية التي أمضاها الشارع الحكيم ونصبها امام الفقيه او القاضي، حتى المسلم العاقل المحتاط لدينه ليستفيد منها في اداء واجباته وتحصيل حقوقه, فكان لها دور مشهود في حسم كثير من القضايا المتنازع عليها, وعلى سبيل المثال اذا زاد عدد المستحقين لشيء ما عن الحصص الموجودة ولم توجد ثمة صفة مرجحة لاحدهم كانت القرعة حلا فاصلا وحاسما تطيب به نفوسهم.ونظرا لأهمية القرعة وكونها ذات صلة بحياتنا المعاصرة فقد اخترتها موضوعا لبحثي وقد عنونتها بــ ((القرعة في الفقه الاسلامي ونماذج من تطبيقاتها)) وقسمته الى مقدمة وفصلين وخاتمة.تكلمت في المقدمة عن أهمية وسبب اختياري لهذا البحث وقسمت الفصل الاول الى ثلاثة مباحث:المبحث الاول يبحث عن تعريف القرعة لغة واصطلاحا وطبيعتها. و في المبحث الثاني تكلمت عن مشروعية القرعة وقسمته الى خمسة مطالب تكلمت في المطلب الاول عن مشروعيتها في الكتاب وفي الثاني مشروعيتها في السنة وفي الثالث مشروعيتها بالاجماع وفي الرابع مشروعيتها في العقل وفي الخامس ذكرت أقوال العلماء بشأنها.وفي المبحث الثالث تناولت احكام القرعة في ثلاثة مطالب :في المطلب الاول تكلمت عن كيفية القرعة وفي الثاني عن لزومها وفي الثالث حول تعارضها مع القواعد و الاصول الاخرى.اما الفصل الثاني فقد خصصته لنماذج من التطبيقات الفقهية للقرعة.ووزعته على مبحثين:المبحث الاول : في مجالات القرعة عند العلماء ، ويتضمن مطلبين:المطلب الاول: في المواضع التي تسستعمل فيها القرعة عند الجمهور المطلب الثاني: مجالات القرعة عند الحنفية.المبحث الثاني : نماذج تطبيقية في ابواب فقهية مختلفة ، ويشتمل على ثلاثة مطالب:المطلب الاول : في القسمة بين الشركاء.المطلب الثاني : في القسم بين الزوجات.المطلب الثالث : في الدعوى والبينات و الصلح.وفي الخاتمة لخصت اهم نتائج البحث ، وقد بذلت جهدي ليكون هذا البحث قائما على اسس علمية متينة بالرجوع الى مصادر المعتمدة و الاشارة الى مظان الاقوال والآراء ، دون الانحياز الى رأي معين الا ما ساقني الدليل اليه وهو جهد بشري فما كان فيه من ثواب فمن الله عزً وجل وماكان فيه من خطأ فمني و من الشيطان و أستغفر الله منه ، و أسأل الله العلي القدير أن يجعل بحثي المتواضع هذا صدقة جارية أقدمها لنفسي عند ربي راجيا منه القبول. و أخيرا رحم الله امرءاً اهدى الي عيوبي. البـاحـث


Article
Sources of Islamic history and how reliable on it
مصادر التاريخ الإسلامي وكيفية الاعتماد عليها

Author: Asst. Prof. Dr. Fadhel Jaber أ.م.د. فاضل جابر
Journal: Ahl Al-Bait Jurnal مجلة أهل البيت ISSN: 18192033 Year: 2006 Volume: 1 Issue: 4 Pages: 95-116
Publisher: University of Ahl Al-Bait جامعة اهل البيت

Loading...
Loading...
Abstract

هناك مقولة مشهورة بين الباحثين في التاريخ وهي "لا تاريخ بلا مصادر" اذ لا يمكن للباحث ان يكتب دون الرجوع إلى المصادر ليستقي منها المادة الأولية التي تزوده بالنصوص الكفيلة بكتابة متن البحث، فعملية كتابة التاريخ تقوم على المصادر، ولذلك اشترط على الباحث ان يتأكد من توافر مصادر كافية قبل الشروع في عملية البحث. والواقع ان عمل المؤرخ يختلف عما هو عليه عند الأديب، فالأخير يمكن ان يكتب القصص والروايات التاريخية اعتماداً على ذاكرته وخياله، أما المؤرخ فانه مقيد بضوابط وقواعد التوثيق، وذلك بإسناد كل ما يقتبسه من معلومات أولية عن الموضوع إلى مصادرها، ومهما نال الباحث من شهادة أكاديمية في حقل الدراسات التاريخية ومهما اتسعت شهرته، فان ذلك لا يمكنه من اخذ المعلومات دون توثيقها في الهامش، لان ذلك منافٍ لقواعد المنهج العلمي في دراسة التاريخ وكتابته، والمؤلفات التاريخية الحديثة التي لا تلتزم بالتوثيق لا يعتد بها.


Article
شركة العقود في الفقه الإسلامي

Author: الدكتور جميل علي رسول
Journal: tikrit university journal for sientific asslmic مجلة جامعة تكريت للعلوم الاسلامية ISSN: 11592073 Year: 2013 Issue: 16 Pages: 1-52
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractsThis research declares for us that contract companies is one of this companies which is award between consenting partners and these companies are very useful in order to merchants can do enormous and great projects that one person can't do it alone. Also these companies are very necessary in order to develop society and to produce the requests of individuals and in order to society's economy develop and advance and interact with its around to develop. also the research talked about the term of company and evidence of its legitimacy of company and about its elements and contemporary types and their judgment in Islamic Fiqih.In spite of these points which is interrelated with company is described in two sections. The research found that the companies that are right are not only those companies which is described by old scientists and the names that they mentioned are not described in holly Quran and sunah but some of these companies built because of their necessity so that any kind of company which is built now a days which is not against the basic principles which is described in holly Quran and sunah so it is right and religious let them to do their works as many companies that described in the research which is done in groups.

ملخّص البحثيبيّن البحث أنَّ الشَّركة من العقود الجائزة بالتَّراضي بين الشّركاء، وأنّها ضرورية لكي يقدر التّجّار على إقامة المشاريع الكبرى الَّتي يتعذَّر على الواحد القيام بها، كما أنَّها ضروريَّة لكي يتقدَّم المجتمع، ويستجيب لحاجات أفراده، ويزدهر اقتصاده وينتعش، ويستطيع أن يتفاعل مع من حوله في النّموّ والتَّرقّي.كما تكلَّم البحث عن مفهوم الشَّركة، وأدلَّة مشروعيتها، وأقسامها، وأركانها، وأنواعها المعاصرة، وحكمها في الفقه الإسلامي، وغير ذلك من الأمور المتعلّقة بعقد الشَّركة وذلك في مبحثين.وتوصّل البحث إلى أنَّ الشَّركات الجائزة لا تنحصر في الأَقسام الَّتي ذكرها الفقهاء القدامى، وأنَّ تلك التَّسميّات الَّتي أطلقوها على تلكم الأقسام لم ترد في الكتاب والسّنّة، بل بعضها وليدة حاجات عصرهم، وبناءً على ذلك فإنَّ كلَّ شركة تحدث في عصرنا ولا تتعارض مع المباديء الأساسيَّة الواردة في الكتاب والسّنّة، فهي جائزة، ككثير من الشَّركات الجماعيَّة المذكورة في البحث


Article
المزارعة في الفقه الإسلامي

Author: الدكتور علي أحمد محمد العزي
Journal: tikrit university journal for sientific asslmic مجلة جامعة تكريت للعلوم الاسلامية ISSN: 11592073 Year: 2013 Issue: 18 Pages: 294-328
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

المقدمة الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد، وآله وصحبه أجمعين وبعد: فإن خير الكلام كلام الله عز وجل، وخير الهدي هدي سيدنا محمد، ومن كلام الله تعالى، ما ذكره لنا في معرض الإمتنان علينا، فقال جل وعلا: { أَفَرَأَيْتُمْ مَا تَحْرُثُونَ (63) أَأَنْتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَ (64) لَوْ نَشَاءُ لَجَعَلْنَاهُ حُطَامًا فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ (65) إِنَّا لَمُغْرَمُونَ (66) بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ (67)} [الواقعة: 63 - 67]، ومن كلام رسول الله وفعله ما حفظته لنا كتب السنة المطهرة من اهتمام بالزراعة، وبالمزارعين، وأهمية أن يغرس المسلم غرساً، أو يزرع زرعاً، ويأكل منه الناس والبهائم والطيور وغيرها، ولذلك اهتم الصحابة الكرام بالمزارعة، على أنها أمر اقتصادي أكد عليه المبعوث رحمة للعالمين، وهي قبل ذلك كانت محط اهتمام الناس في كثير من الأعصار والأمصار، في كل أرض زراعية غنية بالأمطار، أو الآبار والأنهار، وعاشت عليها أمم وشعوب، ولازالت الناس تأخذ بالمزارعة في أمر دؤوب...ولكوني أعيش في منطقة زراعية؛ وأرى اهتمام الناس بالزراعة كبيراً؛ لأنها المصدر الأساسي لمعيشتهم؛ ومع ذلك فالجهل بالجانب الشرعي الفقهي لهذا الموضوع كبير، فأحببت أن أخدم أهل هذه المنطقة بما ينسجم وتعاليم الإسلام العامة المهمة، التي جاءتنا عن طريق العلم والعلماء، وحاولت عرض الموضوع بطريقة سهلة، وبألفاظ واضحة، يستفيد منها عامة الناس، ويطبقونها في واقعهم العملي، ويتعرفون على جوانب مهمة في المزارعة هم عنها غافلون..وبما أن تفريعات المزارعة عند الفقهاء كثيرة، وقد لا يحتاج إليها عامة الناس، والفائدة تضيع من الأمر المهم بعد تشعبه، فلذا حاولت التركيز على محاور مهمة، وتركت غيرها؛ خشية الإطالة.وقد قمت بتقسيم البحث على مباحث ثلاثة: المبحث الأول: تعريف المزارعة وحكمها، وجعلته في ثلاثة مطالب: المطلب الأول: تعريف المزارعة لغة . المطلب الثاني: تعريف المزارعة اصطلاحاً .المطلب الثالث : حكم المزارعة.المبحث الثاني: شروط المزارعة وجعلته في مطلبين: المطلب الأول: شروط صحة المزارعة. المطلب الثاني : شروط فساد المزارعة.المبحث الثالث: صور المزارعة، وجعلته في مطلبين: المطلب الأول: صور المزارعة الصحيحة. المطلب الثاني: صور المزارعة الفاسدة. هذا وقد ختمت البحث بأهم ما توصلت إليه من النتائج، المتعلقة بموضوع المزارعة، وذكرت قائمة المصادر التي ذكرت في ثنايا البحث.بدأت بكتابة هذا البحث المتواضع وأنا مقر بتقصيري، وأكملته وأنا أرى التقصير في كل صفحة كتبتها، وما ذاك إلا لكونه جهداً بشرياً، يعتريه النقص والخلل، والكمال لله تعالى وحده، وهو وحده جل وعلا أثبت لكتابه الكمال، ونزهه عن النقص فقال تبارك وتعالى: (( لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ )) سورة فصلت: 41. وصلى الله تعالى على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماًالباحث


Article
أحكام اللحية في الفقه الإسلامي

Loading...
Loading...
Abstract

تمهيدالمطلب الأول تعريف اللحية في اللغة والاصطلاحاولا:اللحية لغة : الشعر النابت على الخدين والذقن والجمع اللحى واللحى ورجل لحى ولحياني : طويل اللحية , واللحى واحد أللحيين وهما : العظمان اللذان فيهما الأسنان من الإنسان والحيوان وعليهما تنبت اللحية( ) ثانيا:اللحية في الاصطلاح , قال ابن عابدين : المراد باللحية كما هو ظاهر كلامهم الشعر النابت على الخدين من عذار,عارض,والذقن( ) ثالثا الألفاظ ذات الصلة :أ‌)العذار العذران كما في لسان العرب( ) : جانبا اللحية , وكان الفقهاء أكثر تحديداً للعذار من أهل اللغة , فقد فسره ابن حجر الهيتمي من الشافعية وابن قدامه والبهوتي من الحنابلة( ) بان الشعر النابت على العظم الناتئ المحاذي لصماخ الإذن أي (خرقها) يتصل من الأعلى بالصدغي, ومن الأسفل بالعارض وقال القليوبي الذي تصرح به عبارتهم انه أذا جعل خيط مستقيم على أعلى الأذن وأعلى الجبهة فما تحت ذلك الخيط من الملاصق للأذن المحاذي للعارض هو العذار ,وما فوقه هو الصدغ ويقول ابن عابدين هو : القدر المحاذي للأذن . ويصرح ابن عابدين بان العذار جزأ من اللحية وعليه فتطبق عليه أحكامها وقال البهوتي : لا يدخل منتهى العذار ( أي أعلاه الذي فوق العظم الناتئ ) لأنه شعر متصل بشعر الرأس لم يخرج من حده , أشبه الصدغ , والصدغ من الرأس وليس من الوجه ( ) لحديث الربيع عن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) مسح برأسه وصدغيه مرة واحدة ( ) ولم ينقل احد انه غسله مع الوجه ( ) والصلة بينهما العموم والخصوص المطلق ( ) العذار عند أهل اللغة والفقه : هو الشعر النبات المحاذي للأذنين بين الصدغ العارض وهو أول ما ينبت للأمرد غالباً فكل عذار لحيه ولا عكس والشارب والعذار كلاهما من الوجه لكنهما يختلفان في موضعهما من الوجه .ب – العارض : العارض في اللغة : الخد , عارضتان الإنسان : صفحتا خديه .وعند الفقهاء العارض الشعر النبات على الخد ويمتد من أسفل العذار حتى يلاقي الشعر النابت على الذقن , قال ابن قدامه ( ) العارض هو ما نزل عن حد العذار وهو الشعر النابت على أللحيين ونقل عن الاصمعي والمفضل بن سلمه : ما جاوزه وتد الإذن عارض فالعارضان من اللحية وقيل له العارض – فيما أشار أليه ابن الأثير – لأنه ينبت على عرض اللحي فوق الذقن ( )ج – الذقن :الذقن والذقن: مجتمع أللحيين من أسفلها ( )د – العنفقة : العنفقة : ما بين الشفة السفلى والذقن قال ابن منظور : سميت بذلك لخفت شعرها . والعنفقة : قلة الشيء وخفته وقيل : العنفقة من نبت على الشفة السفلى من الشعر ( ) ويجاور العنفقة يمينا وشمالا الفنكيين وهما الموضعان الخفيف من الشعر بين العنفقة والعارضتين وقيل هما جانبا العنفقة ( ) هـ - السبال :السبال لغة : جمع السبلة , سبلة الرجل : الدائرة التي في وسط شفته العليا وقيل السبلة ما على الشارب من الشعر وقيل : طرفه وقيل : هي مقدمة اللحية وقيل : هي اللحية ( ) وعلى كونه بمعنى ما على الشارب من الشعر ورد الحديث ( قصوا سبالكم , فروا عثانيكم , خالفوا أهل الكتاب )( ) وعلى كونه بمعنى اللحية ورد قول جابر (( كنا نعفي السبال ألا في حج أو عمرة ))أما الفقهاء فقد جعلوا السبال مفردا وهو عندهم : طرف الشارب , قال ابن عابدين : السبالان طرفا الشارب قال : قيل وهما من الشارب وقيل من اللحية وقال ابن حجر مثل ذلك ( )


Article
Islamic Discourse by Dr. Imad Eddin Khalil Islamization of knowledge as a model
الخطاب الإسلامي للدكتور عماد الدين خليل أسلمة المعرفة أنموذجا

Author: Eman Abdulhmeed Mohamed إيمان عبد الحميد محمد الدباغ
Journal: College Of Basic Education Researches Journal مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية ISSN: 19927452 Year: 2014 Volume: 13 Issue: 2 Pages: 601-626
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Islamization of knowledge calls for building contemporary Islamic knowledge system which made a number of professors,scientists, thinkers and especially students in MA and PHD programs in front of this dangerous role which they should take. Some of them introduced new visions contributed in one way or another in correcting path of knowledge within the Islamic knowledge, and Dr Imad Eddin Khalil was among them His efforts was clear in rooting the concept of Islamization, its importance and their steps by using inductive and analytical deductive approachs of the Holy Quraan, Islamic heritage and modern and contemporary data. It is clear that Islamization for him is practicing active cognition, compilation, gather and commune action from the angle of Islamic conception for universe, life and man on the basis of their relations with Islam. He doesn't cancel cognitive, scientific and cultural achievements for different sciences, but seek for preserving, scrutinizing and balancing them with Islam and contribute in establishing methodological scientific mentality and presenting new aims and conclusions.

أسلمة المعرفة دعوة إلى بناء نظام معرفي إسلامي معاصر, جعلت عدداً من الأساتذة والعلماء والمفكرين وطلاب الدراسات العليا خاصة, أمام هذا الدور الخطير الذي وجب عليهم أن يضطلعوا به, وقد قدم عدد منهم رؤى متجددة ساهمت بشكل أو بأخر في تصحيح مسار المعرفة ضمن الرؤية الإسلامية وكان الدكتور عماد الدين خليل( ), من بين الذين اضطلعوا بذلك, فجهوده في تأصيل مفهوم الأسلمة وأهميتها وبيان خطوات الأسلمة كانت واضحة, مستعيناً بالمنهج الاستقرائي والتحليلي الاستنباطي للقرآن الكريم والتراث الإسلامي والمعطيات الحديثة والمعاصرة, وتبين أن الأسلمة عنده هي ممارسة النشاط المعرفي كشفاً وتجميعاً وتوصيلاً ونشراً من زاوية التصور الإسلامي للكون والحياة والإنسان, أي أعادة صياغة المعرفة على أسس علاقتها بالإسلام, وهي لا تلغي الانجازات المعرفية والعلمية والحضارية للعلوم المختلفة, بل تسعى للمحافظة عليها وتمحيصها ووزنها بميزان الإسلام وتسهم في تكوين عقلية علمية منهجية, وتقديم معارف وأهداف واستنتاجات جديدة.

Listing 1 - 10 of 275 << page
of 28
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (275)


Language

Arabic (237)

Arabic and English (33)

English (2)


Year
From To Submit

2019 (17)

2018 (23)

2017 (27)

2016 (27)

2015 (27)

More...