research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
الاحتلال المغولي لروسيا 1237-1480م

Author: نادية جاسم كاظم الشمري
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2013 Volume: 1 Issue: 18(المجلد الاول) Pages: 89-104
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

اتفق بعض المؤرخون ان دولة روسيا متخلفة سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وثقافياً قياساً بالدول الأوربية الاكثر تطوراً والسبب الرئيس هو فقدانها الاستقلال الوطني ووقوعها تحت الحكم المغولي طوال قرنين ونصف تقريباً للمدة من (1237–1480م), وكان هدف المغول من دخول روسيا الحصول على مكاسب سياسية واقتصادية, وقبل الدخول في تفاصيل هذا الموضوع لا بد من معرفة الوضع العام في روسيا قبل دخول المغول اليها. الوضع العام في روسيا قبل الاحتلال المغولي كانت روسيا الجنوبية في مطلع القرن الحادي عشر الميلادي خاضعة لقبائل "القومانCumans والبلغار BulgarوالخزرKhazars والبتزيناك Patzinaks ", اما باقي روسيا الأوربية فكان مقسما إلى أربع وستين إمارة أهمها " كييفKiev, ونفغورود Novgord, وريازان Riazan, وبرياسلاف Pereyaslavl ", وكانت هذه الإمارات تعترف بسيادة كييف عليها (1). وقبل أن يموت ياروسلاف (2) Yaroslav, وزع هذه الامارات على أولاده عام1054م , ولكن سرعان ما نشبت الخلافات بينهم, مما أدى إلى انقسام هذه الإمارات إلى عدد من الإقطاعيات, وهكذا نشأ النظام الإقطاعي في روسيا, ونتيجة للفوضى التي واكبته, فقد اضمحلت مملكة كييف وسقطت, ونشبت بين عامي1054م , 1224م , ثلاث وثمانون حرباً أهلية في روسيا وأُغير عليها ستة وأربعون مرة , وشنت دول روسية ستة عشر حرباً على شعوب غير روسية , وتنازع " 293" اميراً عرش أربع وستين إمارة


Article
Abassian government after the Mongolian control of Baghdad
الخلافة العباسية بعد الاحتلال المغولي لبغداد( 656-676هـ/1258-1277م)

Author: faez ali bekeet فائز علي بخيت
Journal: Collage of Islamic Sciences Magazine مجلة كلية العلوم الاسلامية ISSN: 1812125X Year: 2008 Volume: 1 Issue: 2 Pages: 116-139
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACTIt aims to concentrate the light on the in ported date from the Islamic history include Abasic control after the occupation of Baghdad in ( 656-676A.H.–1258-1277A.C) which was represent symbol of religion for all the Islamic world . this prestige started to dieout because the foreign forces captured on Baghdad as Boihi and Salajk So , some prices tried to change its head to their country the first try by Ahmad bin Tolon the governor of Egypt Who recall the Abassian prince Al- Motamed to Egypt But his try were failure . the second try by Mohammed Al AKShed Which failed So .After the Mongolian extension in thirteen century , seventh century for Hijra and the occupy of the Islamic lands , They occupied Baghdad and kill the Abassic prince Ak Mstasm One person from the Abassic home who flee from the Mongolian slaughter went to the Sham land Settled at the Arab of Kafaja , During that the Aubran prince Al malek Al Naser was heared which was the governor of Demishicous and halap . So he sent demand to go to Sham to give him the government But the Mongolian attack Failed that So the Sultan ktiz tried to give it the Emam Abo Al Abass but his killed was Failed the matter . these events continuos until the sultan Bebars controlled on the government so , he sent to Abe Al Abass invited him to Egypt when he reached the Sultan was known him by the witnesses then , the head of judges decided him and his nick named Al Mstnser ballah . And because he killed near of Al Anbar by Al Mongolian he did not continuos as Duke where Abu Al Kasim flee From the battle and Went to Sham then to Egypt the Sultan Bebars gave him the government and his hick name was Bemr Allah for the prestige of the Abassian governor at the sultan they lost every thing except its hame and this refaced on the relation Ship of the Abassian with the Islamic countries which was supported by some and rejected by other so it stayed in Egypt until the Uthmanic state occupied Egypt in (922A.H-1516A.C ).

ملخص البحثيهدف هذا البحث إلى تسليط الضوء على أهم حقبة من حقب التأريخ الإسلامي ألا وهي الخلافة العباسية بعد احتلال بغداد ( 656_ 676هـ / 1258 _ 1277م ) التي كانت تمثل رمزا دينيا للعــالم الإسلامي، حيث أن تلك المكانة بدأت تضعف بسبب سيطرة القوى الأجنبية على بغداد كالبويهيين والسلاجقة، لذلك حاول بعض السلاطين التابعين للخلافة نقل مقرها إلى بلادهم ، فكانت المحاولة الأولى من قبل احمد بن طولون حاكم مصر الذي استدعى الخليفة العباسي المعتمد إلى مصر ، لكن محاولته باءت بالفشل ، أما المحاولة الثانية فقد قام بها محمد الإخشيدي وكان نصيبها الفشل أيضا.وبعد التوسع المغولي في القرن السابع الهجري / الثالث عشر الميلادي واجتياح الأراضي الإسلامية تمكنوا من احتلال بغداد وقتل الخليفة العباسي المستعصم بالله، فاستطاع احد أبناء البيت العباسي الذي نجا من المذبحة المغولية التوجه نحو بلاد الشام واستقر عند قبيلة خفاجة العربية ، اثناء ذلك سمع الأمير الأيوبي المالك الناصر حاكم دمشق وحلب بذلك ، فارسل إليه طالبا منه التوجه إلى بلاد الشام لمبايعته بالخلافة ، إلا أن الهجوم المغولي على حلب حال دون تحقيق ذلك ، وبعد ان تولى قطز عرش السلطنة في مصر ، حاول مبايعة الإمام أبي العباس بالخلافة ، إلا أن مقتله كان سبباً في عدم تحقيق ذلك الأمر.وبقيت الأحداث على ما هي عليه حتى تولى حكم مصر السلطان الظاهر بيبرس فبعث إلى أبي العباس يدعوه إلى مصر، فعند وصوله تأكد السلطان من نسبه عن طريق الشهود، فأقره قاضي القضاة تاج الدين ولقب بالمستنصر بالله، ولم يستمر في الخلافة بسبب مقتله على يد المغول بالقرب من مدينة الأنبار حيث تمكن أبو القاسم من الهرب من ميدان المعركة فتوجه إلى بلاد الشام ومن ثم إلى مصر فبايعه السلطان بيبرس بالخلافة ولقب بـ(الحاكم بأمر الله).أما بالنسبة لمكانة الخلفاء العباسيين عند سلاطين المماليك فلم يبق لهم من الخلافة سوى اسمها وهذا ما انعكس على علاقة الخلافة العباسية مع الدويلات الإسلامية فكانت متأرجحة ما بين مؤيد ومعارض، وبذلك بقيت الخلافة العباسية في مصر إلى أن احتلت الدولة العثمانية مصر سنة 922هـ / 1516م .

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

Arabic (1)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2013 (1)

2008 (1)